صفحة التعليقات على حوار السيف العضب ومحب حبيب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على حوار السيف العضب ومحب حبيب

صفحة 12 من 18 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 179

الموضوع: صفحة التعليقات على حوار السيف العضب ومحب حبيب

  1. #111
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:05 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميـة مشاهدة المشاركة
    من هو كاتب الاإنجيل المنسوب إلى " يوحنا " ؟

    تقول دائرة المعارف الفرنسية لاروس القرن العشرين

    ينسب الى يوحنا هذا الانجيل و ثلاثة اسفار اخرى من العهد الجديد و لكن البحوث العلمية الحديثة فى مسائل الاديان لا تسلم بصحة هذه النسبة .

    وتقول دائرة المعارف الكتابية تحت حرف ( أ ) إنجيل يوحنا :

    قاموس الكتاب المقدس :
    " وقد ظن البعض أن كاتب هذا الإنجيل هو ((يوحنا الشيخ)). الذي ذكره بابياس أسقف هيرابوليس في أوائل القرن الثاني الميلادي، ولكن من المحتمل أن يوحنا الشيخ هو نفس يوحنا الرسول " قاموس الكتاب المقدس .. حرف الياء .. يوحنا الرسول

    ويقول الأب بيار نجم من كتابة مدخل إلى إنجيل يوحنا ص 1


    وعن زمن كتابتة :

    كُلة إستنتاجات هذا هو الإيمان المسيحي

    قاموس الكتاب المقدس للمؤلف جون مكنزي JohnMckenzie:

    "لاحظ فيويلت A. Feuillet أن مسألة هوية الكاتب لم تُأخذ بمحمل الجد !!!".

    و يقول مؤلف أكثر الكتب صدقاً و أقواها حُججاً " الفحص النقدي لحياة يسوع ":

    "إن النقد الحديث ينظر إلى هذه الأقوال "" الموجودة في إنجيل يوحنا "" بنوع من الشك معتمداً بذلك على ما يُستنبط منها – و الذي يتعارض مع قواعد أكيدة وصلت إلينا فيما يخص بعض الأحداث التاريخية المحتملة، و معتمداً أيضاً على علاقة هذه الأقوال بغيرها من القصص و الأقوال المروية."

    إنجيل يوحنا قد كُتب في عهد إفيسس Ephesus أو قريباً منه في الفترة ما بين السنة 110-115 (بعضهم يقول 95-100) للعهد المسيحي من قبل مؤلفٍ مجهولٍ أو أكثر. وفقاً لأقوال علماء التاريخ المسيحي أمثال تشارلز R. H. Charles ، ألفرد لويسي Alfred Loisy ، روبرت إيزلر Robert Eisler.

    "منذ بداية عهد الدراسة النقدية الحديثة، نشأ خلاف حول إنجيل الحواري يوحنا فيما يتعلق بهوية المؤلف، مكان تأليفه، أُصوله، خلفيته اللاهوتية، وقيمته التاريخية."معجم مفسري الكتاب المقدس – العدد الثاني – مطابع أبينغدون ص 932.The Interpreter’s Dictionary of the Bible, Volume 2, Abingdon Press, p. 932

    لو ينفع يعنى أشارك فى المهرجان دة ....


    مدخل الى العهد الجديد - الدكتور فهيم عزيز



    الترجمة اليسوعية .....








    The Bible from scratch: the New Testament for beginners




    The truth: about the five primary religions
    and the seven rules of any good- By Laurel, Oracle Institute




    ولن نطيل كثيرا فى هذة النقطة ... فالنقاشات فيها لن تنتهى .....



    The Gospel of John




    التعديل الأخير تم بواسطة Eng.Con ; 29-10-2010 الساعة 11:13 PM

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  2. #112
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الأخ العزيز : مدير المنتدي

    تحية طيبة وبعد

    حيث أن الكثيرين قد إتهموني بأني لم أجيب علي مداخلاتهم .
    الرجاء أن تكتبوا أمام المداخلة التي قد رددت عليها أنها تم الرد عليها
    وخاصة أنني أحدد في ردي اسم كاتب المداخلة . وسوف اقوم فيما بعد بتحديد تاريخ المداخلة التي أرد عليها .
    الرجاء قبول طلبي هذا رجاءاً كلما تثني لكم ذلك حتي يكون ذلك لي عوناً علي محاولة الرد علي الأخوة بدون أن أنسي أحد منهم كي لا يزعل أي منهم .

    ولكي من أرق التحيات

    ملحوظة : كتبت رسالة سابقاً بهذا المعني ولكن أظن انها لم تصل فقد إنقطع النت في وقت إرسالها ولم أستلم رسالة قبول المناقشة المعتادة .

    محب حبيب

  3. #113
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    254
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-09-2016
    على الساعة
    04:38 PM

    افتراضي

    يامسيحي الى متى تبقى تكذب على نفسك .... الحق واضح امامك ... انت في كل مرة تدخل وترد على الي يعجب ترد عليه وتترك مايهدم دينك ولاتستطيع الرد عليه ....
    مافائدة الكذب على نفسك ...لا احد سينفعك في يوم الدينونة ...

    كما واني اطالب الادارة الموقرة ان تفرض على العضو الرد على النقاط التي يتهرب منها العضو المسيحي ... لكي يكون عبره لكل مدلس ومراوغ ...

  4. #114
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:05 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس المؤمن مشاهدة المشاركة

    كما واني اطالب الادارة الموقرة ان تفرض على العضو الرد على النقاط التي يتهرب منها العضو المسيحي ... لكي يكون عبره لكل مدلس ومراوغ ...

    هذا يكون فى صفحة الحوار فقط أخى الحبيب .. اما صفحة التعليقات فالضيف غير ملزم بيها

    جزاك الله خير

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #115
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    395
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-11-2010
    على الساعة
    06:49 PM

    افتراضي

    من هو كاتب الاإنجيل المنسوب إلى " متى " ؟

    يقول بابياس " وهكذا كتب متى الأقوال الإلهية باللغة العبرانية , وفسرها كل واحد على قدر إستطاعته " تاريخ الكنيسة – يوسابيوس القيصري -39:3 – صفحة 146- مكتبة المحبة
    يقول الدكتور القس فهيم عزيز فى كتابة المدخل إلى العهد الجديد ص 244



    بمعنى أن متى كتب إنجيلة بالعبري ومن المعروف أن العهد الجديد كُتب باللغة اليونانية
    فأين إنجيل متى الذى كتبة باللغة العبرية ؟
    ويقول أيضاً :
    " لا نستطيع إن نعطيه اسماً وقد يكون متى وقد يكون غيره "المدخل إلى العهد الجديد ص 245
    ويقول البروفسور هارنج :
    " أن انجيل متى ليس من تأليف متى الحواري بل هو لمؤلف مجهول أخفى شخصيته لغرض ما "


    " أما المؤلف فالإنجيل لا يذكر عنه شىء وأقدم تقليد كنسي ( بابياس , أسقف هيرابوليس , فى النصف الأول من القرن الثانى )
    ينسبه إلى الرسول متي وهناك بعض المؤلفين الذى يستخلصون من ذلك أنه يمكن أن تنسب إلى الرسول صيغة أولى آرامية أو عبرية لإنجيل متي اليونانى . لكن البحث فى الإنجيل لا يثبت هذه الأراء دون أن يبطلها مع ذلك على وجه حاسم فلما كنا لا نعرف إسم المؤلف معرفة دقيقة يحسن بنا أن نكتفى ببعض الملامح المرسومة فى الإنجيل نفسه .."مدخل إنجيل متي فى الرهبانية اليسوعية صفحة 35

    يقول كاتب إنجيل متي الغير معروف
    ويقول أوريجانوس الملقب بـ "أدمانتيوس" أي "الرجل الفولاذي"، إشارة إلى قوة حجته التي لاتقاوم وإلى مثابرته :

    " بين الأناجيل الأربعة , وهي الوحيدة التي لا نزاع بشأنها في كنيسة الله تحت السماء , عرفت من التقليد أن أولها كتبة متى , الذي كان عشاراً , ولكنهُ فيما بعد صار رسولاً ليسوع المسيح , وقد أعد للمتنصرين من اليهود , ونشر باللغة العبرانية " تاريخ الكنيسة – يوسابيوس القيصري -25:6 – صفحة 274

    ويقول أ. تريكو :
    " إن الاعتقاد بأن متى هو عشار في كفر ناحوم ناداه يسوع ليتعلم من, لم يعد مقبولا َ خلافاً لما بزعمه آباء الكنيسة "شرحه للعهد الجديد (1960)
    ويقول يوسابيوس القيصري :
    " لأن متى الذي كرز أولاً للعبرانيين , كتب إنجيلهُ بلغتهُ الوطنية إذ كان على وشك الذهاب إلي شعوب أخري"
    تاريخ الكنيسة – يوسابيوس القيصري -24:3 – صفحة 125- مكتبة المحبة
    ويقول كيرلس الأورشليمي :
    " إن القديس متى الذي كتب إنجيلة بالعبرية هو الذي قل هذا " الأب متى المسكين صفحة 26
    ويقولج ب فيلبس في مقدمته لإنجيل متى :

    " نسب التراث القديم هذه البشارة إلى الحواري متى ، ولكن معظم علماء اليوم يرفضون هذا الرأي "
    ويقول إن تسمية الكتاب الأول في الأناجيل بأنجيل متى هو من باب اختصار الوقت واختيار ما هو أسهل بقصد الراحة " الكاتب الذي ندعوه الآن متى وذلك للراحة واختصارا للوقت " ويستمر فيلبس فيقول لقد اعتمد الكاتب على الQ الغامضة التي ربما كانت مجموعه من التراث الشفهي " وهو هنا يقصد ب Q كلمة QEULLA بالألمانية وتعني مصادر "


    ويقول المفسر فنتو ن:
    "إن ربط شخصيته كمؤلف بهذا التلميذ إنما هي بالتأكيد محض خيال " تفسيرإنجيل متى( ص 136)
    ويقول إبيفانيوس :
    " إن متى هو الوحيد بين كتاب العهد الجديد الذي سجل الإنجيل وكرز به بين العبرانيين بالحروف العبرية " الأب متى المسكين صفحة 26
    ويقول القديس جيروم :
    " إن متى في اليهودية كتب إنجيلهُ باللغة العبرية أساساً من أجل منفعة اليهود الذين يؤمنون " الأب متى المسكين صفحة 26

    ويقول جون فنتون -مفسر الإنجيل وعميد كلية اللاهوت بليفن شفيلد :
    " لا يوجد دليل على أن متى هو اسم التنصير للآوي ويرى انه من المحتمل " انه كانت هناك بعض الصلات بين متى التلميذ والكنيسة التي كتب من أجلها هذا الإنجيل ولهذا فإن مؤلف هذا الإنجيل نسب عمله إلى مؤسس تلك الكنيسة أو معلمها إلي كان اسمه متى ويحتمل أن المبشر كاتب الإنجيل قد اغتنم الفرصة التي أعطاها إياها مرقص عند الكلام على دعوة احد التلاميذ فربطها بذلك التلميذ الخاص احد الاثنى عشر –متى – إلي وقره باعتباره رسول الكنيسة التي يتبعها "تفسير إنجيل متى - جون فنتون صفحة 136

    ويقول فاستس في القرن الرابع: " إن الإنجيل المنسوب إلى متى ليس من تصنيفه"

    ويقول مؤلف كتاب قصة الحضارة وول ديورنت :
    إن النقاد يميلون إلى القول بأنه من تأليف أحد أتباع متى , وليس من أقوال (العشار ) نفسه أي متى ومما يؤكد براءة متى من كتابة هذا الإنجيل أن كثيراً من الشراح والمحققين يرون –كما سيأتي بيانه أن الإنجيل كتب بعد سنة 70م وهي السنة التي مات فيها متى..

    ويقول البروفيسور هارنج :
    " إن إنجيل متى ألف بين 80-100 م "ويقول صاحب كتاب مرشد الطالبين إلى الكتاب المقدس الثمين "إن متى بموجب اعتقاد جمهور المسيحيين كتب إنجيله قبل مرقص ولوقا ويوحنا ومرقص ولوقا كتبا إنجيلهما قبل خراب أورشليم ولكن لا يمكن الجزم في أي سنة كتب كل منهم بعد صعود المخلص لأنه ليس عندنا نص الهي على ذلك"


    دائرة المعارف الكتابية حرف (أ) تحت عنوان ( الكتاب المقدس والنقد ) :
    "" وبالنسبة للعهد الجديد فإن الرأى الغالب هو إنجيل مرقس كان أحد المراجع الرئيسية لإنجيلى متى ولوقا، فيمكن استكشاف مدى استخدام متى ولوقا لإنجيل مرقس، حيث قد وصلت إلينا الأناجيل الثلاثة ""

    بمعني أن متى ولوقا نقلوا من مرقس يعنى لاوحى ولاروح قدس ولا اى شىء المسألة كلها كوبي بست وإنجيل متى الذى كتب بالعبري مفقود ؟؟
    والمسيحي يدافع عن إيمان مجهول لاأساس لة كل شىء فى المسيحية مجهول ويتم الإستنتاج من المجهول هكذا هو الإيمان المسيحي .!!!

    التعديل الأخير تم بواسطة سميـة - رحمها الله ; 30-10-2010 الساعة 01:00 AM
    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ *** من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ

    سلامي لأغلى أخوتي :
    عبورهـ
    وإسلاماة
    حياة القلوب
    تقاء
    ولاء بنت الإسلام
    ونادين
    وماما نوران
    وهنودا
    ......

  6. #116
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي رداً علي الأخ العزيز : علي عامر 79 عن مشاركتبه بتاريخ 26 /10

    تحية طيبة وبعد

    قولك عن مثال ( الثانوية العامة والليسانس والدكتوراه )
    بقولك :
    ( يا اخي الفاضل بهذا المثل تثبت ان يسوع لم يكن اله في مرحلة من المراحل ( مرحلة النبوة ) لأن الدكتور هذا لم يكن دكتور وهو في مرحلة الثانوية..... لأن مثلك يعني أنه كما تدرج الدكتور في المراحل لابد ان يتدرج الأله في مراحل الوهيته ..... وهل هذا اله ؟!
    وهذا المثل يثبت ان يسوع كان شطوره " اقصد تلميذ شاطر " فقد كان نبيا ثم اجتهد وذاكر اكتر من الأنبياء الوحشين - وفقا للكتاب المقدس - و حصل على درجة الألوهية بدرجة " مصلوب جدا ".

    **** لا يا سيدي أنا أشهد أنك فعلاً خفيف الظل بجد .
    ولكن أقول لك يا أخي أن الأمثلة لا تؤخذ كلها بل توضح جانب من خلال أحد الأجزاء فيها .
    فلو قولنا مثلاً أن الأخ علي عامر هو أسد فهذا لا يعني أننا نعني كل الصفات في الأسد
    من حيث انه حيوان أو مفترس أو ............... أي شئ من ذلك القبيل ولكننا نعني معني واحد وهو قوته .
    وعندما نأخذ إستعارة أو صورة كمثال ما فإذا قولنا عن الربيع هب النسيم وتراقصت الأشجار وتبخطرت الغزلان .
    فنحن هنا نقول شئ واحد وهو أن إتيان الربيع هو فرحة لكل الكائنات .
    ولا نريد من تبخطر الغزلان وتراقص الأشجار إلا تعبير الفرح .
    علي هذا النحو تصير الأمثلة .
    وعليه خذ من مثالي فقط أنني أردت فقط توضيح أن الصفة الأعلي للمسيح وهي الألوهية قد طغت علي كل صفات المسيح من حيث أنه رسول أو نبي أو أمين أو بلا خطية ...... أو كل هذه الصفات .
    **** وفي قولك إذا كان المسيح هو إله فما حاجته أن يكون نبياً .
    +++++ لا ياسيدي المسيح لا يحتاج أن يكون نبياً . بل أنه تنباً بما سيأتي من أحداث
    فقيل عنه انه نبي لأن هذه صفات الأنبياء .
    ولكن المسيح لم يقل عن نفسه ولا مرة أنه نبياً بل دائماً كان يصف نفسه بإبن الله وغني عن التعريف أن النبي شئ وإبن الله شئ أخر . بل أن إبن الله شئ والملاك شئ أخر
    ولكن المسيح هو الله ذاته وإليك هذه الآية .
    ( 5لأَنَّهُ لِمَنْ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ قَالَ قَطُّ: «أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ»؟ وَأَيْضاً: «أَنَا أَكُونُ لَهُ أَباً وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْناً»؟ 6وَأَيْضاً مَتَى أَدْخَلَ الْبِكْرَ إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ: «وَلْتَسْجُدْ لَهُ كُلُّ مَلاَئِكَةِ اللهِ ) ( عبرانيين 1 : 5 )
    وواضح من الآية أن الله جعل المسيح وحدة أبنه معادله بنفسه فيقول في الآية ( 6 )
    ( ولتسجد له كل ملائكة الله ) ونحن كلنا يعرف أن السجود لا يكون إلا لله وحدة .
    + آية أخري ( ثم لمن من الملائكة قال قط اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا
    لقدميك . ) ( عبرانيين 1 : 13 )
    وهي توضح أن المسيح ليس نبياً بل هو الله ذاته فمن سيجلس عن يمين الله
    وكلمة يمين الله لا تعني اليمين فإن الآية رمزية لكون أن الله ليس له يمين فكلنا يعرف هذا وهذه العبارة تعبر عن أن الله سيعطي للمسيح قوة الله .
    وليس قول يعطي المسيح أن الله شئ والله شئ أخر . ولكن هذا ينطبق علي أن المسيح هو الله الظاهر في الجسد الذي أتي لفداء الإنسان ولذا أصبح الله في شخص المسيح له الحق في إمتلاك الإنسان لأنه إفتداه من كل الأعداء ( الشياطين ) وهذا هو المعني
    فالأعداء المقصوده في الآية هي الشياطين وأن الله قد اعطي المسيح النائب عن البشرية في الفداء حال كونه ( كون الله ) ظاهراً في الجسد أعطاه الغلبة علي الشياطين
    فليس لنا في المسيحية من أعداء إلا الشياطين ومن يتبعوه من فاعلي شهوة الشر.
    *****فقول الناس عن المسيح أنه نبي يرجع لكونه تنبأ وليس لأنه قال عن نفسه ذلك .
    وإليك دليل أخر يحدد أن المسيح لا يقبل أن يكون أقل من الله .
    ففي سؤاله لرسله في بدء خدمته وإختياره للتلاميذ ( من يقول الناس إني أنا إبن الإنسان ) .
    ( 13وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى نَوَاحِي قَيْصَرِيَّةِ فِيلُبُّسَ سَأَلَ تَلاَمِيذَهُ: «مَنْ يَقُولُ النَّاسُ إِنِّي أَنَا ابْنُ الإِنْسَانِ؟» 14فَقَالُوا: «قَوْمٌ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ وَآخَرُونَ إِيلِيَّا وَآخَرُونَ إِرْمِيَا أَوْ وَاحِدٌ مِنَ \لأَنْبِيَاءِ». 15قَالَ لَهُمْ: «وَأَنْتُمْ مَنْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا؟» 16فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ الْحَيِّ». 17فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا إِنَّ لَحْماً وَدَماً لَمْ يُعْلِنْ لَكَ لَكِنَّ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. ) ( متي 16 : 13 - 17 )
    ولاحظ أنه لم يقبل قول الناس عنه بل سألهم وأنتم من تقولون إني أنا فأجاب سمعان بطرس { أنت هو المسيح ابن الله الحي } .
    وأظن بعد هذا لا مجال لكون المسيح إله .
    **** وقولك أن ما بني علي باطل فهو باطل صدقت
    ولكن إيماني لم يبني علي باطل أبداً . فأنا أومن أن المسيح هو إبن الله الحي
    وهذا يقين والكتاب المقدس مملوء بالأدلة .

    ولكن كونك لا تريد أن تؤمن أن الله يرتضي أن يتجسد ليخلص العالم فذلك هو سبب أنك لا تؤمن بأن المسيح هو الله . ولو امنت أن الله يرتضي بهذا لآمنت فوراً بأن المسيح هو الله الظاهر في الجسد لا أحد غيره .
    يبقي المهم أن تعلم حضرتك أن الله يقبل ويرتضي أن ينزل وياخذ له صورة بشرية
    ولكن هذا ليس ببعيد لسببين .
    1 - الخطيئة التي تظن حضرتك إنها سهلة ليست هي سهلة ؟ أمام الله القدوس ولذا فهي تستوجب الموت وليس العقاب المادي أو السجن مثلاً .
    2 - عندما أخطأ أبو الإنسان آدم وعصي ربه لم تكن الخطيئة بهذه السهولة بل كانت من الخطايا التي تستوجب الموت .
    لكون خطأ أدم عبر عن انه قبل بنفسه عبوديته للشيطان لأن كل صانع مشورة الشيطان هو عبد له وعبد الشيطان لا يكون عبداً لله فيما بعد وهذا ما لا تود انت كمسلم الإعتراف به .... لأنك لو إعترفت به وقبلته سيكون لذلك نتائج خطيرة .
    أولها : آدم صار من ممتلكات الشيطان أي أن قد سلب من يد الله .
    ولأن الله عزيز لا يمكن أن يسلبه أحد عليه صار لابد أن يعود آدم إلي ملكية الله وليس ملكية الشيطان . وهذا ما كان يجعل الموتي من القديسين وكل البشر يدخلون النار قبل مجئ المسيح لأنهم كانوا ممتلكات إبليس وليسوا ممتلكات الله .
    ثانيها : لن يسلب الله إبليس كما فعل إبليس بل بالحق سيأخذ ممتلكاته ( أي آدم )
    لأن إذا كان إبليس سالب وقد سلب بمكر فليس الله بماكر حتي يفعل هذا .
    ثالثهما : هذا الإنسان الذي قبل عبودية الشيطان صارت له طبيعة يسيطر عليها الشيطان وهذا نعترف به كل الديانات بقولنا أن الإنسان كله خطاء
    ففي الإسلام ( كل إبن آدم خطاء وخير الخطائين التواب )
    ولأن طبيعة آدم التي كانت قبلاً غير قابلة للخطيئة بدليل قبول الله له أن يسكن معه في الجنة قد صارت إلي طبيعة أخري بسيطرة الشيطان عليها وأصبحت لا يمكنها أن تخطئ وهذه لابد لها من أن تعود لطبيعتها الأولي الغير قابلة للخطيئة . وهذا لن يتأتي إلا بأن من صنعها أولاً يعود فيعيد صناعتها علي عدم الخطيئة .
    وعلي فكرة هذا هو تفسير الآية ( من يحي العظام وهي رميم قل الذي أنشأها أول مرة )
    هذه الآية شرحها هو ما كتبته في السابق ولكن المفسرين المسلمين لا يعلمون هذا التفسير لعدم قبولهم فكرة فساد طبيعة الإنسان ولابد لها من أن يعيد الله تصنيعها مرة أخري .
    ولكن لماذا تكون الآية بادئة بسؤال ( من ) إلا لكون سائل هذا السؤال رأي طبيعة الإنسان التي فسدت وأصبحت رميم كيف ستعود إلي ما كانت عليه وها هو يوضح الحل فالحل هو فيمن أنشأها فهو القادر علي إنشأها مرة اخري كما كانت أولاً .

    **** سيدي أشير عليك بقراءة كتاب حتمية التجسد ( للأنبا أغريغوريوس )
    وكتب أخري تبحث في الخطيئة الجدية وماذا تتطلب وما هي الخطيئة الجدية وما هي الخطيئة وماذا عن الفداء في اليهودية وكذلك في المسيحية .
    وكيف أنه لا تعامل مع الله بدون أن يكون هناك فداء .
    فكل من يفديه المسيح لن يستطيع أن يتعامل مع الله لكونه من ممتلكات إبليس ولن يتركه إبليس ليعود لله بدون فداء يعيد ملكيته لله . ولن يسلب الله الشيطان فهذا ليس طبعه كما قلت .
    ولذا فالفداء ليس كما تقول أنه ليس له معني . لا يا سيدي فبلا فداء ليس لك الله وليس لك تعامل معه مهما بلغت من التقوي بل ليس هناك تقوي بدون ( سر التقوي )
    وهو ( عظيم هو سر التقوي الله ظهر في الجسد )

    في النهاية تحية وتقدير مني لك

    محب حبيب

  7. #117
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الرد علي الأخ moslem77

    تحية طيبة وبعد


    رداً علي قولك :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moslem77 مشاهدة المشاركة
    لو افترضنا جدلا صحه هذا الكلام
    هذا لا يقدح فى القران لان الاصل هو اللفظ المنطوق لانه محفوظ فى الصدور و ليس المكتوب

    يعنى لو اتكتبت اى حاجه و اتنطقت صح خلاص مفيش مشكله لان الحروف اصلا معموله لتوافق المنطوق
    **** لا ياسيدي أنسيت أن القرآن مكتوب في اللوح المحفوظ
    وأن القرآن يعد بالكلمة وبالحرف وبالنقطة كما كانت التوراة .
    وردا علي قولك لأن الأصل هو اللفظ المنطوق لأنه محفوظ في الصدور وليس مكتوب
    هذا خطأ كبير وأنت بذلك ترمي بالتحريف في القرآن لأسباب منها
    1 - أولاً تناسيت حضرتك موضوع اللوح المحفوظ .
    2 - نسيت أن جبريل كان يسمع من رسول الإسلام القرآن المتلي عليه مرتين في السنة
    فكيف نسي أن يقول لرسول الإسلام اللفظ بالنص الصحيح .
    3 - ثم أين كتاب الوحي الأربعة الذين كتبوا القرآن في زمن الرسول ولماذا نحتاج اساساً علي اللفظ المنطوق والقرآن مكتوب فعلاً من كتاب الوحي الذين كانوا يكتبون مايقوله رسول الإسلام فور نزول الوحي عليه .
    4 - وإن كان محفوظ في الصدور وأنت طبعاً تقصد صدور الناس ألا تعلم يا سيدي أن الشيطان يوسوس في صدور الناس فيقول القرآن ( من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس )
    يا سيدي ليس الله بجاهل مما في صدور الناس من زيغان فكيف يترك كتابه العزيز بين صدورهم التي قد يوسوس لها الشيطان فتنسي أو يزيغها فيكتبون الكتاب بأيديهم مبغاة ربح قليل . أو هبة من ملك أرضي . أو غير ذلك الكثير
    5 - ثم لماذا لا يكتب القرآن ولا يعتمد علي ما في الصدور وقد كانت الكتابة معروفة حين ذاك . والمعروف أن الكتابة تم العمل بها أساساً للتذكرة بما يمكن أن ينسي من الصدور فمن باب أولي كلام الله لأنه أولي بأن نبعد عنه شبهة النسيان وعليه كان ينبغي الإهتمام بكتابته .
    6 - كيف تثق أنت في كتاب لم يأخذ من الله أو من نبي من عند الله بل من صدور الناس
    وأقصد المصحف الذي تم جمعه في عهد عثمان فأكيد هذا المصحف لم يكن ليوثق فيه
    فأنه كان يكتب من خلال أن يقرأ رجل مسلم أي رجل ويكون معه شاهدين .
    يا سيدي أن خرجت خارج المحكمة لتأتي بشاهدي زور ستجد من هاذين الشاهدين
    عشرات بل مئات . فماذا لو أراد مسلم من هؤلاء أن يدخل آية معينة تخدمه في مجال ما هل سيستعصي عليه وجود رجلين يشهدا معه لا ياأخي بل لربما كان ثلاثتهما لهم نفس الغرض وتتلاقي المصالح . أليس كذلك .
    يا سيدي شريعة موسي كانت قديمة أقدم من القرآن بنحو ألفي عام ومع ذلك كتبها موسي بنفسه بل كتب التوراة كلها وحفظها من بعده مكتوبة ولم يعتمدوا علي ما في الصدور . وذلك كان في زمن أبعد من زمن الإسلام . فهل كان الرسول وحده أمي أم أن كل المسلمين أيضاً كانوا كذلك . لا يوجد سبب لعدم كتابة القرآن بيد رسول الإسلام نفسه فحتي لو سلمنا بأنه أمي يجهل الكتابة ألم يجد من يعلمه الكتابة والقراءة ولاسيما حتي يتمكن من كتابة كلام الله هذا الذي يعد جواهر ثمينة في يديه ووجب عليه أن يحفظها ويتأكد من أن احد لن يحرفها . فلماذا لم يفعل رسول الإسلام هذا .
    هل هذا لتهاونه بآيات الله .
    أم لأنه جاهل حتي لا يمكن تعليمه القراءة والكتابة .
    وماذا عن جبريل ألم يعلمه الكتابة حين قال له إقرأ بأسم ربك الأكرم الذي علم بالقلم
    فيقول المفسرون أنه حين قال ذلك تعلم رسول الإسلام القراءة والكتابة .
    أم لأن القوم كلهم كانوا أميين كذلك . ويبقي ساعتها مافيش حد احسن من حد أي أنه لا يكون لنبي الإٍسلام ميزة ( الامي ) بل تكون لكل القبيلة وعليه فمن منهم يكون نبياً ولاسيما أن الله أًصبح يشترط في أنبيائه الامية . فإختار رسول الإسلام لا لشئ إلا لكون أمياً فلا نجد إلا صفة الأمية كصفة لرسول الإسلام في هذه الآية ( النبي الأمي الذي يجدونه مكتوب عندهم ....... )
    أم لشئ ما في نفس رسول الإسلام .
    بصراحة أنا أري الأخيره هي الأكثر ترجيحاً ........... أليس كذلك .

    وفي النهاية تمنياتي بالتوفيق في كل أعمالك في صالح مجد الله

    محب حبيب

  8. #118
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الرد علي الأخ moslem77 في مداخلته بتاريخ 27 / 10

    تحية طيبة وبعد


    **** رداً علي قولك
    {فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ، فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟} ( رُومِيَةَ 3 : 7)

    **** يا سيدي أجبت أنا عن نفس الآية في ردي علي الأخ السيف العضب فإقرأها هناك أرجوك .

    شكراً وتقديراً

    محب حبيب

  9. #119
    الصورة الرمزية T A R G E T
    T A R G E T غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    26
    آخر نشاط
    16-10-2012
    على الساعة
    04:11 AM

    افتراضي

    اقتباس
    ( ولتسجد له كل ملائكة الله ) ونحن كلنا يعرف أن السجود لا يكون إلا لله وحدة
    اذا فيوسف إله حسب الكتاب المقدس

    26: فلما جاء يوسف الى البيت احضروا اليه الهدية التي في اياديهم الى البيت وسجدوا له الى الارض.

    وهناك الكثير من الآله إن شئت ... فكيف لايكون السجود الا لله وحده ؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #120
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    نَعْلَم أنَّه هَد الأصل يلزم عنه هَد الذي يُنْبَنِي عليه؛ ولذلك فقد ركَّزْنا هَدًا على الأصل، وهو:
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب حبيب مشاهدة المشاركة
    تحية طيبة وبعد

    قولك عن مثال ( الثانوية العامة والليسانس والدكتوراه )
    بقولك :
    ( يا اخي الفاضل بهذا المثل تثبت ان يسوع لم يكن اله في مرحلة من المراحل ( مرحلة النبوة ) لأن الدكتور هذا لم يكن دكتور وهو في مرحلة الثانوية..... لأن مثلك يعني أنه كما تدرج الدكتور في المراحل لابد ان يتدرج الأله في مراحل الوهيته ..... وهل هذا اله ؟!
    وهذا المثل يثبت ان يسوع كان شطوره " اقصد تلميذ شاطر " فقد كان نبيا ثم اجتهد وذاكر اكتر من الأنبياء الوحشين - وفقا للكتاب المقدس - و حصل على درجة الألوهية بدرجة " مصلوب جدا ".

    **** لا يا سيدي أنا أشهد أنك فعلاً خفيف الظل بجد .
    ولكن أقول لك يا أخي أن الأمثلة لا تؤخذ كلها بل توضح جانب من خلال أحد الأجزاء فيها .
    فلو قولنا مثلاً أن الأخ علي عامر هو أسد فهذا لا يعني أننا نعني كل الصفات في الأسد
    من حيث انه حيوان أو مفترس أو ............... أي شئ من ذلك القبيل ولكننا نعني معني واحد وهو قوته .
    وعندما نأخذ إستعارة أو صورة كمثال ما فإذا قولنا عن الربيع هب النسيم وتراقصت الأشجار وتبخطرت الغزلان .
    فنحن هنا نقول شئ واحد وهو أن إتيان الربيع هو فرحة لكل الكائنات .
    ولا نريد من تبخطر الغزلان وتراقص الأشجار إلا تعبير الفرح .
    علي هذا النحو تصير الأمثلة .
    وعليه خذ من مثالي فقط أنني أردت فقط توضيح أن الصفة الأعلي للمسيح وهي الألوهية قد طغت علي كل صفات المسيح من حيث أنه رسول أو نبي أو أمين أو بلا خطية ...... أو كل هذه الصفات .
    السيد محب حبيب
    كلماتك التالية:"الصفة الأعلى للمسيح وهي الألوهية التي طغت على كل الصفات"، نَضْرُب بها عُرْض الحائط بما يلي: المسيح يَفْتَقِر إلى ما لا يَفْتَقِر الله إليه، فالله خَلَق ويَخْلِق شيئًا من لا شيء، دون تحميل الحرف "مِنْ" أي صفة وجودية، وقد نقول: "إنَّ الله خَلَق ويَخْلِق شيئًا وجوديًا من شيء عدمي"، فكلمة الشيء الموصوفة بالعدم لا تَتَعَلَّق بالعلم بالمراد أنْ يُوجَد، بل تَتَعَلَّق بالمقابل الوجودي للْعِلْم؛ ففي حالة المسيح؛ العلم حاصل، والمقابل الوجودي للعلم الحاصل هو – الآخر – حاصل أيضًا، فالعلم الحاصل يتوقَّف وجوده على حصول المقابل الوجودي للْعِلْم، وهذا ما لا ينطبق على الله، بل العكس بشأن الله هو الصحيح؛ فما كانت لتُوجَد المخلوقات لولا أنَّ الله أرادها، وإرادة الله متعلِّقة بعلمه بالمراد إيجاده، والمسيح جسد، فنحن هنا لا نتكلَّم عن لاهوت "مزعوم"، بل عن الجسد (الناسوت) فقط، وبما أنَّ المسيح جسدًا؛ فقد كان مُرادًا من مُرادات الله، فَوُجِد بعد أنْ لم يكن مَوْجُودًا؛ فعلمه بإحياء الموتى؛ وُجِد (أي العلم) بعد أنْ لم يكن مَوْجودًا، فلو افترضنا أنَّ العلم بإحياء الموتى كان كامنًا في المسيح منذ الولادة؛ فالعلم جزء من جسد المسيح، فلا يَخْرُج عن حُكْم كل الجسد من حيث أنَّه وُجِد بعد أنْ لم يكن مَوْجُودًا، ثم لو افترضنا أنَّ العلم جاء في مرحلة لاحقة من تكوين جسد يسوع؛ فهنا طَوْر إضافي من أطوار الإيجاد، وهذه الأطوار لم يَمُر الله بها؛ فالله لا بداية له؛ فليس جسمًا؛ ولذلك يمتنع أنْ يَمُرَّ بأطوار لكي يكون بعد أنْ لم يكن، فلو افترضنا مروره بأطوار لكي يصير موجودًا؛ فهذا يلزم عنه؛ عدم وجود الله؛ ويلزم عنه أنَّ المخلوقات غير موجودة؛ لأنَّ وجودها يتوقَّف على وجود الله؛ فالأوْلى أنْ لا تكون موجودة إنْ لم يكن الله موجودًا؛ وبذلك لا يكون إلَّا العدم المطلق، دون تحميل كلمة "يكون" أي صفة وجودية، وهذا ما يُطْلَق عليه في المنطق بـ"الدور القبلي"، و"الدور القبلي" هو "دور ممتنع"؛ وهو ممتنع لأنَّ الوجود والعدم يجتمعان في شيء واحد، فإذا علمنا أنَّ الشيء الواحد هو الله؛ فنَعْلَم أنَّه لا يتجزَّأ، ونَعْلَم أيضًا أنَّه لا يوجَد فيه تقديم وتأخير على الإطلاق، فليس يوجد فيه تقديم وتأخير كجنس التقديم والتأخير الذي في الأجسام عمومًا، وقد قلت:” ليس كجنس التقديم والتأخير" لكي أُمَيِّزه عن التقديم والتأخير الذي هو من نوع التقديم والتأخير الذي في الأجسام، فهو ليس كجنس التقديم والتأخير الذي في الأجسام وليس كنوع التقديم والتأخير الذي في الأجسام أيضًا؛ وبهذا فمن المستحيل أنْ يتَّصِف يسوع بأي صفة إلاهية يتَّصف بها الله وحده دون غيره، والذين يحتَّجون بأنَّ ناسوت (جسد) يسوع لم يُفارق اللاهوت طرفة عين؛ يَلْزَمهم "أنَّ ناسوت يسوع غير مخلوق، وليس له خالق"، وإذا عَلِمْنَا أنَّ الناسوت (الجسد) مَرَكَّب من أجسام؛ فنَعْلَم فساد مقولة "أنَّه غير مخلوق، وليس له خالق"؛ كما إذا عَلِمْنا تكوين يسوع في رحم مريم؛ فنَعْلَم أكثر فساد مقولة "أنَّه مخلوق وليس له خالق"، فهذه المقولة مع أنَّني لم أسمع أحدًا من النصارى قد قالها؛ إلَّا أنَّها لازمة عن قولهم "الناسوت (الجسد) لم يُفارق اللاهوت طرفة عين"، ثم إنَّ الله عندما يُحْيِي الموتي فهو (الله) لا يكون في زمان، وعملية الإحياء تتم في زمان، أمَّا إذ يُحيي يسوع موتى؛ فإنَّه (أي يسوع) يكون في زمان، والإحياء يكون في زمان، فإين الذي في زمان من الذي لا في زمان؟!؛ وبذلك يَتَبَّن أنَّ عملية الإحياء التي كانت على يد يسوع؛ ليست له؛ فكل التمهيدات لإحياء الموتى مُفْتَقِرَة إلى الله، وجسد يسوع مُفْتَقِر في تكوينه إلى الله، وعلم يسوع مُفْتَقِر في وجوده إلى الله، فلو لم تكن هذه الأشياء مُفْتَقِرَة إلى الله؛ للزم عنها "دورًا قبليًا"، وهو "دور ممتنع" كما سبق أنْ قلنا، حيث يلزم عنه اتحاد الوجود والعدم أكثر من مَرَّة؛ والذي اتحد فيه الوجود والعدم؛ يمتنع أنْ يوجد؛ وبهذا فالقول بأنَّ:”الصفة الأعلى للمسيح وهي الألوهية التي طغت على كل الصفات”؛ يلزم عنه أنْ المسيح غير موجود، ولم يكن لا وجود، ولن يكون له وجود، ولا يمكن أنْ يكون له وجود إلَّا بالقول:”أنَّه بشر كبقية البشر، بحيث يجب إفساد الثالوث، الخطيئة الأصلية، والتجسد، والفداء، ومع أنَّه بشر؛ إلَّا أنَّه قد أُوحِي إليه من الله، كما أُوحي إلى نوح من الله، وغيره من الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام".
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

صفحة 12 من 18 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليقات على حوار السيف العضب ومحب حبيب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 08-06-2011, 02:06 AM
  2. حوار ثنائي بين السيف العضب والعضو محب حبيب
    بواسطة Doctor X في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-01-2011, 01:37 AM
  3. صفحة التعليقات على حوار السيف العضب ومحب حبيب
    بواسطة نصراني مدافع في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 25-10-2010, 01:30 AM
  4. صفحة التعليق على: (حوار بين السيف العضب ويوسف المصري)
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 66
    آخر مشاركة: 20-06-2010, 03:56 PM
  5. صفحة التعليقات على الحوار بين الأخ السيف العضب والفاضله ليديا ديب
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 30-01-2010, 02:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على حوار السيف العضب ومحب حبيب

صفحة التعليقات على حوار السيف العضب ومحب حبيب