شبهات اتمني الرد عليها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهات اتمني الرد عليها

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37

الموضوع: شبهات اتمني الرد عليها

  1. #1
    الصورة الرمزية egyptian sad
    egyptian sad غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    113
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-03-2011
    على الساعة
    10:25 PM

    افتراضي شبهات اتمني الرد عليها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في واحدة حقيرة اسمه نتالي احمد تهاجم الاسلام بشده و انا بقترح ان اخذ المقالات التي تهاجم بها الاسلام و حضرتكم ترد عليها


    شريع مقارن:::::كيف يكون محمد نبياً و هو الذي ذبح و قتل و اغتال و ارتكب المجازر الجماعية كما راينا؟... كيف يكون نبياً و قد (...) الاسيرات و جامع الجواري من غير زواج و حلل زواج المتعة الى ان نسخه عمر؟

    كيف يكون تشريع محمد هو الخاتم و قد كسر كل الاعراف و الشرائع الانسانية و السماوية؟؟؟؟
    اي دين هذا الذي حلل للرجل ان يملك امراة تسمى ملك يمينه...و يجامعها متى شاء ضد رغبتها....

    و حتى لا يقول الدجالون ان ذلك كان مؤقتاً...و ان محمد اراد ان يساير الاعراف و يغير تدريجياً....او ان ذلك في وقت الحرب..نقول لهم...انها ذات الاية التي حللت الزواج و التي مازال معمولا بها...(انحكوا ما طاب لكم من النساء مثنى و ثلاث و رباع....أو ما ملكت أيمانكم)...
    اي تشريع (..) هذا الذي يبرر قتل غير المسلم لمجرد أنه غير مسلم؟؟؟؟

    طبعاً المسلم يتشدق بآيات السلم التي استخدمها محمد قبل ان يتقوى و بعدها نسختها آيات القتال....

    انظر إلى الفارق بين تشريع المسيح الذي جاء بالحق مكملاً للتشريع الموسوي...و الذي علم المحبة و الغفران و السلام و العفة....و بين تشريع محمد(....) .الذي نبذته الدول الإسلامية قبل غيرها

    تشريع محمد اللاانساني الغير قابل للتطبيق... الذي:
    1- شرع الكذب في ثلاث حالات عكس كل الاعراف في الدنيا و القيم التي اجمع عليها الناس في كل مكان و اهمها "الحق".....
    2- شرع نهب الغنائم لنفسه و لغيره... و علم سلب القتيل ضد الانسانية "من قتل كافر له سلبه".... هذا التعليم (...) الذي يشجع على القتل من اجل الغنيمة.... اليس هو من قال عن نفسه "جعل رزقي تحت ظل رمحي"
    3- حلل لنفسه عدد غير محدد من الزوجات و كلما رأى اسيرة جميلة اصطفاها لنفسه كما اعلنت عائشة عندما تنبأت بأنه سوف يأخذ جويرية الجميلة و كذلك فعل بالفاتنة صفية الاسيرة التي ذبح زوجها و اهلها (...) و كذلك الجميلة ريحانة التي قتل كل عشريتها و زوجها و عاشرها بملك اليمين...
    لذلك اتي بسورة الاحزاب 50 ليحلل لنفسه الزواج من غير شهود و لا ولي و من غير تحديد العدد و من غير ان يقيد نفسه بأي واجبات فيعزل من يشاء و يؤوي اليه من يشاء... و كأن شرائع الله (...)... يفصلها كما يشاء عكس ما فعل انبياء الله
    4- كان (...) يسب و يشتم حتى المسلمين كما جاء في باب كامل من صحيح مسلم, باب من سبه النبي او لعنه او دعا عليه من المسلمين..ز
    ... أيما رجل من أمتي سببته سبة ، أو لعنته لعنة في غضبي ، فإنما أنا من ولد آدم ، أغضب كما تغضبون ، و إنما بعثني الله رحمة للعالمين ، فأجعلها عليهم صلاة يوم القيامة الراوي: سلمان الفارسي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2728
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    (...)

    بالمقابل المسيح لم يذبح و لم يقتل و لم يغتال... و لم يغتصب و لم يكن لديه جواري و عبيد كمحمد... لم يكن يدور على 11 امرأة كما كان يفعل محمد... لم ينهب القوافل و لم يحلل لنفسه الغنائم... لم يحلل الكذب... بل امر بالصدق .. لم يحلل النهب, و منع القتل بل حتى الغضب.... لم يشتم المسيح و لم يلعن احداً.. المسيح لم يأمر بمحاربة الناصرة عندما رفضه اهل بلده.... و لم يجلس بانتظار قوافل الناصرة ليقطع عليها الطرق...كما فعل محمد..... بل علم ان يبارك الانسان لاعنيه... امر بالمحبة و المسامحة و السلام...
    على العكس من ذلك, فبينما كان محمد عنده العبيد و الجواري و باع و اشترى العبيد... قال المسيح "انا جئت الى العالم ليس لكي تخدمونني بل لكي انا اخدم الناس".... و هكذا شفى المسيح المرضى و هب البصر للعميان اشبع الجياع و عزى المحزونين و اقام الموتى...علم ان التدين الحقيقي هو في "محبة الله من كل القلب و محبة الاخرين كالنفس

    متابعة اشرافية
    يُرجى نقل الموضوع دون اساءات السفلة الوثنيين
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 23-10-2010 الساعة 04:00 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    113
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2010
    على الساعة
    06:13 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    يا أخي الفاضل كل ما نقلته كلام بدون أدلة فلو أحضرت الشبهات واضحة بالأدلة و ليس نقل كلام ستجد أن كل شبهة ذكرتها منسوفة تماماً

    أولاً بالنسبة لآيت القتال و اتهام حبيبنا المصطفى :salla-s:

    فأرجو أن تراجع الرابط التالي لرد أستاذنا الفاضل Eng.con على الموضوع


    http://www.albshara.net/showthread.php?t=8173&page=1
    وإخوان حسبتهم دروعا ×××× فكانوها ولكن للأعادي
    وخلتهم سهاما صائبات ×××× فكانوها ولكن في فؤادي
    وقالوا قد صفت منا قلوب ×××× لقد صدقوا ولكن من ودادي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده ...

    كنتُ قد لفت نظرك اخي الفاضل الى نقل الشبهات دون اساءات السفلة عباد الخشب والايقونات والتماثيل ... فارجو مراعاة ذلك مستقبلا

    بخصوص شبهات هذه المرشومة من اباء كنيستها فهي شبهات مكررة تم الرد عليها والانتهاء منها ... واليك البيان:

    اقتباس
    شريع مقارن:::::كيف يكون محمد نبياً و هو الذي ذبح و قتل و اغتال و ارتكب المجازر الجماعية كما راينا؟... كيف يكون نبياً و قد (...) الاسيرات و جامع الجواري من غير زواج و حلل زواج المتعة الى ان نسخه عمر؟
    اولا النبي :salla-s: لم يرتكب مجازر ولم يقتل البشر كما فعل اتباع يسوعها وهم يكرزون باسمه ... فقتلوا الملايين من الناس واكلوا لحومهم احياء ... وباستطاعتك مراجعة هذا الرابط فتكتشف المزيد

    إجرام ووحشية ودموية


    اقتباس
    كيف يكون تشريع محمد هو الخاتم و قد كسر كل الاعراف و الشرائع الانسانية و السماوية؟؟؟؟
    اي دين هذا الذي حلل للرجل ان يملك امراة تسمى ملك يمينه...و يجامعها متى شاء ضد رغبتها....

    و حتى لا يقول الدجالون ان ذلك كان مؤقتاً...و ان محمد اراد ان يساير الاعراف و يغير تدريجياً....او ان ذلك في وقت الحرب..نقول لهم...انها ذات الاية التي حللت الزواج و التي مازال معمولا بها...(انحكوا ما طاب لكم من النساء مثنى و ثلاث و رباع....أو ما ملكت أيمانكم)...
    بخصوص الجواري وملك اليمين فهذا الامر لم يكن اختراعا اسلاميا بل هو موجود عندهم فليعترضوا على وجوده في كتبهم قبل ان ينتقدوا الاسلام من خلاله ...

    وانظر للمزيد هذا الرابط

    مثنى وثلاث ورباع وما ملكت ايمانكم

    اقتباس
    اي تشريع (..) هذا الذي يبرر قتل غير المسلم لمجرد أنه غير مسلم؟؟؟؟
    القتل لا يكون الا للمحارب للمسلمين المعتدي عليهم

    اقتباس
    انظر إلى الفارق بين تشريع المسيح الذي جاء بالحق مكملاً للتشريع الموسوي...و الذي علم المحبة و الغفران و السلام و العفة....و بين تشريع محمد(....) .الذي نبذته الدول الإسلامية قبل غيرها
    فعلا الفرق كبير جدا ... لكن لصالح الاسلام وليس لصالح المسيحية الوثنية ... فتشريع المحبة يتمثل في هذه الاعداد من كتابك المحرف:

    27أَمَّا أَعْدَائِي، أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ، فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي». لوقا 19 : 27

    «لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا بَلْ سَيْفًا. متى 11 : 34
    والقائمة طويلة

    اقتباس
    - شرع الكذب في ثلاث حالات عكس كل الاعراف في الدنيا و القيم التي اجمع عليها الناس في كل مكان و اهمها "الحق".....
    انظر هذا الرابط ( توضيح هذه الشبهه )

    اقتباس
    حلل لنفسه عدد غير محدد من الزوجات و كلما رأى اسيرة جميلة اصطفاها لنفسه كما اعلنت عائشة عندما تنبأت بأنه سوف يأخذ جويرية الجميلة و كذلك فعل بالفاتنة صفية الاسيرة التي ذبح زوجها و اهلها (...) و كذلك الجميلة ريحانة التي قتل كل عشريتها و زوجها و عاشرها بملك اليمين...
    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...rticle&sid=852

    بخصوص شبهة ريحانة ( اضغط هنا)

    والله الهادي الى سواء السبيل
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #4
    الصورة الرمزية shadib
    shadib غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    140
    آخر نشاط
    12-01-2015
    على الساعة
    07:41 PM

    افتراضي

    طبعا يا أخي هذا الموضوع يضم مجموعة من الشبهات مطروحة بشكل مغلوط وهش..

    لو أخذنا كل الشبهات على حدة لوجدت أن منتدانا الحبيب يرد عليها جميعها في مواضيع متفرقة..

    فالقول بأن الإسلام ارتكب "مجازر جماعية" قول سئمنا من تفنيده.. ولم نفنده بفحسب بل وأثبتنا بصورة قاطعة أن العهد القديم يحتوي على إرهاب لا مثيل له في تاريخ البشرية..

    والقول بأن الإسلام قد أحل للرجل اتخاذ ملك ليمينه هو قول مغلوط فيه تضليل للقارئ البسيط .. فاتخاذ الجواري والإماء كان موجودا قبل الإسلام .. بل ورد في العهد القديم عن اتخاذ الأنبياء جوار.. فماذا قولهم في ذلك؟؟
    بل إننا نعلم أن الإسلام سعى إلى تضييق اتخاذ العبيد والجواري بسياسة "تضييق المداخل وتوسيع المخارج" .. ولقد كان الإسلام يعامل شعوب العالم من حوله بالمثل .. فليس من المعقول أن يتخذ العالم من نسائنا جوار إذا اسروا .. ونعامل نحن نساءهم على أنهن حرات إذاما أسرن! .. إن تغير النظام والثقافة العالمية يفرض علينا أن نغير من طريقة تفكييرنا حول هذا الموضوع..

    وشرع الكذب لم يكن إلا تفاديا لما هو أعظم منه ضررا..

    وبالله ما هذه الحماقة في تنوال موضوع الغنائم على أنه "نهب وسلب" وسرقة.. هذا الكاتب الجاهل يعتبر غنيمة الحرب "سرقة" .. هل الإسلام هو أول أو آخر من أخذ الغنائم من أرض المعركة.. ثم أن الإسلام لا يحارب من أجل الغنيمة..بل يحارب من أجل الدفاع عن النفس أو إنقاذ الناس من الضلال بإزالة الحكومات المتسلطة التي تفرض على رعاياها دينا مواليا لظلمها!

    والقول باصطفاء الجواري له هو تلفيق واضح .. فلو كان صادقا كان عليه أن يأتينا بالنصوص أصلا . فمثلا قال بأن صفية اصطفاها -عليه السلام- لنفسه..لو أتى هذا الكذاب بنص الحادثة لكان خيرا له.. فنص الحادثة يؤكد أن الصحابة هم من أتوه بها بعد أن اختلف البعض في أمرها.. وهنا كان من أخلاقه عليه السلام أن رفض أن يجعلها جارية لديه..بل خيرها بين العتق أوالزواج منه.. فاختارت هي الزواج منه برضا منها... هل رأيتم الفرق الكبير بين الأمرين؟؟؟

    وهذا الجاهل يتظاهر بأنه لا يعلم بأنه يوجد في الإنجيل كذا إصحاح يقوم فيه المسيح بالشتم!! .. فهل يعني ذلك أن المسيح ليس برسول؟؟ .. أم أن الإنجيل يفتري عليه؟؟؟

    .. اللهم اهدهم يا الله..

    وكما قلت لك أخينا .. يوجد في هذا المنتدى ردودا مفصلة على كل جزئية بشكل واف ومقنع .. ما عليك سوى البحث..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-09-2011
    على الساعة
    09:58 PM

    افتراضي

    لا نحتاج اجابة مثل هؤلاء الناس
    محمد
    إذا كانت تقبل أو ترفض
    هو محمد

  6. #6
    الصورة الرمزية egyptian sad
    egyptian sad غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    113
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-03-2011
    على الساعة
    10:25 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    هي بتقول انها ملحدة و بتحترم الديانة المسيحية
    واضح انهم جماعة تبشيرية تحت غطاء الحادية حيث عندما يلقي شخص كلام علي المسيحية تهاجمه بشدة واضح انها عندها شزفرينا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية egyptian sad
    egyptian sad غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    113
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-03-2011
    على الساعة
    10:25 PM

    افتراضي

    حضرتك يا استاذ ابو علي لم ترد علي هذه الجزئية و جزاك الله خيرا
    لذلك اتي بسورة الاحزاب 50 ليحلل لنفسه الزواج من غير شهود و لا ولي و من غير تحديد العدد و من غير ان يقيد نفسه بأي واجبات فيعزل من يشاء و يؤوي اليه من يشاء... و كأن شرائع الله (...)... يفصلها كما يشاء عكس ما فعل انبياء الله
    4- كان (...) يسب و يشتم حتى المسلمين كما جاء في باب كامل من صحيح مسلم, باب من سبه النبي او لعنه او دعا عليه من المسلمين..ز
    ... أيما رجل من أمتي سببته سبة ، أو لعنته لعنة في غضبي ، فإنما أنا من ولد آدم ، أغضب كما تغضبون ، و إنما بعثني الله رحمة للعالمين ، فأجعلها عليهم صلاة يوم القيامة الراوي: سلمان الفارسي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2728
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس
    حضرتك يا استاذ ابو علي لم ترد علي هذه الجزئية و جزاك الله خيرا
    لذلك اتي بسورة الاحزاب 50 ليحلل لنفسه الزواج من غير شهود و لا ولي و من غير تحديد العدد و من غير ان يقيد نفسه بأي واجبات فيعزل من يشاء و يؤوي اليه من يشاء... و كأن شرائع الله (...)... يفصلها كما يشاء عكس ما فعل انبياء الله
    جزاك الله خيرا ...
    قال تعالى: تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَنْ تَشَاءُ وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا الاحزاب 51

    راجع هذا الموضوع اخي الكريم

    زواج الهبة وامرأة مؤمنة وهبت نفسها ... للشعراوي

    اقتباس
    ... أيما رجل من أمتي سببته سبة ، أو لعنته لعنة في غضبي ، فإنما أنا من ولد آدم ، أغضب كما تغضبون ، و إنما بعثني الله رحمة للعالمين ، فأجعلها عليهم صلاة يوم القيامة الراوي: سلمان الفارسي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2728
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    جاء في صحيح مسلم

    حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي الضُّحَى عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ
    دَخَلَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلَانِ فَكَلَّمَاهُ بِشَيْءٍ لَا أَدْرِي مَا هُوَ فَأَغْضَبَاهُ فَلَعَنَهُمَا وَسَبَّهُمَا فَلَمَّا خَرَجَا قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ أَصَابَ مِنْ الْخَيْرِ شَيْئًا مَا أَصَابَهُ هَذَانِ قَالَ وَمَا ذَاكِ قَالَتْ قُلْتُ لَعَنْتَهُمَا وَسَبَبْتَهُمَا قَالَ أَوَ مَا عَلِمْتِ مَا شَارَطْتُ عَلَيْهِ رَبِّي قُلْتُ اللَّهُمَّ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ فَأَيُّ الْمُسْلِمِينَ لَعَنْتُهُ أَوْ سَبَبْتُهُ فَاجْعَلْهُ لَهُ زَكَاةً وَأَجْرًا

    والحديث مروي ايضا في سنن ابي داود وغيره ..

    قال النووي رحمه الله تعالى:

    هَذِهِ الْأَحَادِيث مُبَيِّنَة مَا كَانَ عَلَيْهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الشَّفَقَة عَلَى أُمَّته ، وَالِاعْتِنَاء بِمَصَالِحِهِمْ ، وَالِاحْتِيَاط لَهُمْ ، وَالرَّغْبَة فِي كُلّ مَا يَنْفَعهُمْ . وَهَذِهِ الرِّوَايَة الْمَذْكُورَة آخِرًا تُبَيِّن الْمُرَاد بِبَاقِي الرِّوَايَات الْمُطْلَقَة ، وَأَنَّهُ إِنَّمَا يَكُون دُعَاؤُهُ عَلَيْهِ رَحْمَة وَكَفَّارَة وَزَكَاة وَنَحْو ذَلِكَ إِذَا لَمْ يَكُنْ أَهْلًا لِلدُّعَاءِ عَلَيْهِ وَالسَّبّ وَاللَّعْن وَنَحْوه ، وَكَانَ مُسْلِمًا ، وَإِلَّا فَقَدْ دَعَا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْكُفَّار وَالْمُنَافِقِينَ ، وَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ لَهُمْ رَحْمَة . فَإِنْ قِيلَ : كَيْف يَدْعُو عَلَى مَنْ لَيْسَ هُوَ بِأَهْلِ الدُّعَاء عَلَيْهِ أَوْ يَسُبّهُ أَوْ يَلْعَنهُ وَنَحْو ذَلِكَ ؟ فَالْجَوَاب مَا أَجَابَ بِهِ الْعُلَمَاء ، وَمُخْتَصَره وَجْهَانِ : أَحَدهمَا أَنَّ الْمُرَاد لَيْسَ بِأَهْلٍ لِذَلِكَ عِنْد اللَّه تَعَالَى ، وَفِي بَاطِن الْأَمْر ، وَلَكِنَّهُ فِي الظَّاهِر مُسْتَوْجِب لَهُ ، فَيَظْهَر لَهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اِسْتِحْقَاقه لِذَلِكَ بِأَمَارَةٍ شَرْعِيَّة ، وَيَكُون فِي بَاطِن الْأَمْر لَيْسَ أَهْلًا لِذَلِكَ ، وَهُوَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَأْمُور بِالْحُكْمِ بِالظَّاهِرِ ، وَاَللَّه يَتَوَلَّى السَّرَائِر . وَالثَّانِي أَنَّ مَا وَقَعَ مِنْ سَبّه وَدُعَائِهِ وَنَحْوه لَيْسَ بِمَقْصُودٍ ، بَلْ هُوَ مِمَّا جَرَتْ بِهِ عَادَة الْعَرَب فِي وَصْل كَلَامهَا بِلَا نِيَّة ، كَقَوْلِهِ : تَرِبَتْ يَمِينك ، عَقْرَى حَلْقَى وَفِي هَذَا الْحَدِيث ( لَا كَبِرَتْ سِنّك ) وَفِي حَدِيث مُعَاوِيَة ( لَا أَشْبَعَ اللَّه بَطْنك ) وَنَحْو ذَلِكَ لَا يَقْصِدُونَ بِشَيْءٍ مِنْ ذَلِكَ حَقِيقَة الدُّعَاء ، فَخَافَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُصَادِف شَيْء مِنْ ذَلِكَ إِجَابَة ، فَسَأَلَ رَبّه سُبْحَانه وَتَعَالَى وَرَغِبَ إِلَيْهِ فِي أَنْ يَجْعَل ذَلِكَ رَحْمَة وَكَفَّارَة ، وَقُرْبَة وَطَهُورًا وَأَجْرًا ، وَإِنَّمَا كَانَ يَقَع هَذَا مِنْهُ فِي النَّادِر وَالشَّاذّ مِنْ الْأَزْمَان ، وَلَمْ يَكُنْ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاحِشًا وَلَا مُتَفَحِّشًا وَلَا لَعَّانًا وَلَا مُنْتَقِمًا لِنَفْسِهِ ، وَقَدْ سَبَقَ فِي هَذَا الْحَدِيث أَنَّهُمْ قَالُوا : اُدْعُ عَلَى دَوْس ، فَقَالَ : " اللَّهُمَّ اِهْدِ دَوْسًا " وَقَالَ : " اللَّهُمَّ اِغْفِرْ لِقَوْمِي فَإِنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ " وَاَللَّه أَعْلَم .ا.هــــ
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  9. #9
    الصورة الرمزية egyptian sad
    egyptian sad غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    113
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-03-2011
    على الساعة
    10:25 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    ووضعت حديث في الصفحة بتاعها بيقول

    بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رهطا إلى أبي رافع ، فدخل عليه عبد الله بن عتيك بيته ليلا وهو نائم فقتله .
    الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4038
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة egyptian sad مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    ووضعت حديث في الصفحة بتاعها بيقول

    بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رهطا إلى أبي رافع ، فدخل عليه عبد الله بن عتيك بيته ليلا وهو نائم فقتله .
    الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4038
    هذه رواية مختصرة للحديث ... وقد ورد الحديث كاملا في صحيح البخاري نفسه رحمه الله تعالى وهو:

    حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ مُوسَى حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى عَنْ إِسْرَائِيلَ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ
    بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى أَبِي رَافِعٍ الْيَهُودِيِّ رِجَالًا مِنْ الْأَنْصَارِ فَأَمَّرَ عَلَيْهِمْ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَتِيكٍ وَكَانَ أَبُو رَافِعٍ يُؤْذِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيُعِينُ عَلَيْهِ وَكَانَ فِي حِصْنٍ لَهُ بِأَرْضِ الْحِجَازِ فَلَمَّا دَنَوْا مِنْهُ وَقَدْ غَرَبَتْ الشَّمْسُ وَرَاحَ النَّاسُ بِسَرْحِهِمْ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ لِأَصْحَابِهِ اجْلِسُوا مَكَانَكُمْ فَإِنِّي مُنْطَلِقٌ وَمُتَلَطِّفٌ لِلْبَوَّابِ لَعَلِّي أَنْ أَدْخُلَ فَأَقْبَلَ حَتَّى دَنَا مِنْ الْبَابِ ثُمَّ تَقَنَّعَ بِثَوْبِهِ كَأَنَّهُ يَقْضِي حَاجَةً وَقَدْ دَخَلَ النَّاسُ فَهَتَفَ بِهِ الْبَوَّابُ يَا عَبْدَ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ أَنْ تَدْخُلَ فَادْخُلْ فَإِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُغْلِقَ الْبَابَ فَدَخَلْتُ فَكَمَنْتُ فَلَمَّا دَخَلَ النَّاسُ أَغْلَقَ الْبَابَ ثُمَّ عَلَّقَ الْأَغَالِيقَ عَلَى وَتَدٍ قَالَ فَقُمْتُ إِلَى الْأَقَالِيدِ فَأَخَذْتُهَا فَفَتَحْتُ الْبَابَ وَكَانَ أَبُو رَافِعٍ يُسْمَرُ عِنْدَهُ وَكَانَ فِي عَلَالِيَّ لَهُ فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْهُ أَهْلُ سَمَرِهِ صَعِدْتُ إِلَيْهِ فَجَعَلْتُ كُلَّمَا فَتَحْتُ بَابًا أَغْلَقْتُ عَلَيَّ مِنْ دَاخِلٍ قُلْتُ إِنْ الْقَوْمُ نَذِرُوا بِي لَمْ يَخْلُصُوا إِلَيَّ حَتَّى أَقْتُلَهُ فَانْتَهَيْتُ إِلَيْهِ فَإِذَا هُوَ فِي بَيْتٍ مُظْلِمٍ وَسْطَ عِيَالِهِ لَا أَدْرِي أَيْنَ هُوَ مِنْ الْبَيْتِ فَقُلْتُ يَا أَبَا رَافِعٍ قَالَ مَنْ هَذَا فَأَهْوَيْتُ نَحْوَ الصَّوْتِ فَأَضْرِبُهُ ضَرْبَةً بِالسَّيْفِ وَأَنَا دَهِشٌ فَمَا أَغْنَيْتُ شَيْئًا وَصَاحَ فَخَرَجْتُ مِنْ الْبَيْتِ فَأَمْكُثُ غَيْرَ بَعِيدٍ ثُمَّ دَخَلْتُ إِلَيْهِ فَقُلْتُ مَا هَذَا الصَّوْتُ يَا أَبَا رَافِعٍ فَقَالَ لِأُمِّكَ الْوَيْلُ إِنَّ رَجُلًا فِي الْبَيْتِ ضَرَبَنِي قَبْلُ بِالسَّيْفِ قَالَ فَأَضْرِبُهُ ضَرْبَةً أَثْخَنَتْهُ وَلَمْ أَقْتُلْهُ ثُمَّ وَضَعْتُ ظِبَةَ السَّيْفِ فِي بَطْنِهِ حَتَّى أَخَذَ فِي ظَهْرِهِ فَعَرَفْتُ أَنِّي قَتَلْتُهُ فَجَعَلْتُ أَفْتَحُ الْأَبْوَابَ بَابًا بَابًا حَتَّى انْتَهَيْتُ إِلَى دَرَجَةٍ لَهُ فَوَضَعْتُ رِجْلِي وَأَنَا أُرَى أَنِّي قَدْ انْتَهَيْتُ إِلَى الْأَرْضِ فَوَقَعْتُ فِي لَيْلَةٍ مُقْمِرَةٍ فَانْكَسَرَتْ سَاقِي فَعَصَبْتُهَا بِعِمَامَةٍ ثُمَّ انْطَلَقْتُ حَتَّى جَلَسْتُ عَلَى الْبَابِ فَقُلْتُ لَا أَخْرُجُ اللَّيْلَةَ حَتَّى أَعْلَمَ أَقَتَلْتُهُ فَلَمَّا صَاحَ الدِّيكُ قَامَ النَّاعِي عَلَى السُّورِ فَقَالَ أَنْعَى أَبَا رَافِعٍ تَاجِرَ أَهْلِ الْحِجَازِ فَانْطَلَقْتُ إِلَى أَصْحَابِي فَقُلْتُ النَّجَاءَ فَقَدْ قَتَلَ اللَّهُ أَبَا رَافِعٍ فَانْتَهَيْتُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَحَدَّثْتُهُ فَقَالَ ابْسُطْ رِجْلَكَ فَبَسَطْتُ رِجْلِي فَمَسَحَهَا فَكَأَنَّهَا لَمْ أَشْتَكِهَا قَطُّ أ.هـــ

    قال ابن حجر رحمه الله تعالى في فتح الباري:

    قَوْله : ( وَكَانَ أَبُو رَافِع يُؤْذِي رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيُعِينُ عَلَيْهِ )
    ذَكَرَ اِبْن عَائِذ مِنْ طَرِيق الْأَسْوَد عَنْ عُرْوَة أَنَّهُ كَانَ مِمَّنْ أَعَانَ غَطَفَانَ وَغَيْرَهُمْ مِنْ مُشْرِكِي الْعَرَب بِالْمَالِ الْكَثِير عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

    فكما ترى ان سبب قتل هذا اليهودي هو ايذائه للنبي :salla-s: ودعم المشركين بالمال وهذا سبب كافي لقتله
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

شبهات اتمني الرد عليها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اتمني الرد علي هذه الشبهات
    بواسطة egyptian sad في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-10-2010, 11:47 PM
  2. شبهات حول وفاة المسيح ابن مريم و الرد عليها
    بواسطة Yasir في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-07-2007, 01:24 AM
  3. شبهات من الكتاب المقدس و الرد عليها..
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 03:13 AM
  4. شبهات والرد عليها
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-12-2005, 02:22 PM
  5. شبهات والرد عليها/عالمية رسالة الرسول
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2005, 01:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهات اتمني الرد عليها

شبهات اتمني الرد عليها