أسماء الله الحسنى الصحيحة فى الكتاب والسنة (26 _ الوتر)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أسماء الله الحسنى الصحيحة فى الكتاب والسنة (26 _ الوتر)

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: أسماء الله الحسنى الصحيحة فى الكتاب والسنة (26 _ الوتر)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    67
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-06-2013
    على الساعة
    02:50 AM

    افتراضي أسماء الله الحسنى الصحيحة فى الكتاب والسنة (26 _ الوتر)

    لقد قام العالم الجليل الدكتور محمود عبد الرزاق الرضوانى بتوضيح أسماء الله الحسنى الصحيحة والثابتة فى الكتاب والسنة جزاه الله عن كل المسلمين خير الجزاء وفيما يلى الاسماء الصحيحة والجديدة على اسماع بعض منا مع صحة سند كل اسم منهم
    وكل الشكر والتقدير للاستاذ الفاضل ( راجى عفو ورحمة ربه) على دعوته الطيبة لعرض الاسماء الحسنى فى منتدى اتباع المرسلين


    26- الوترُ
    ********************************
    الدليل على ثبوت الاسم وإحصائه .
    لم يرد الاسم في القرآن ولكن سماه به النبي فيما رواه البخاري من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( لِلهِ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ اسْمًا، مِائَةٌ إِلاَّ وَاحِدًا، لاَ يَحْفَظُهَا أَحَدٌ إِلاَّ دَخَلَ الْجَنَّةَ، وَهْوَ وَتْرٌ يُحِبُّ الْوَتْرَ ) (1 )، فقد ورد الاسم هنا مطلقا منونا مرادا به العلمية ودالا على الوترية وكمال الوصفية، وقد ورد المعنى في قوله: يحب الوتر محمولا على الاسم مسندا إليه، وورد أيضا عند مسلم من حديث أَبِى هُرَيْرَةَ مرفوعا: ( وَإِنَّ اللهَ وِتْرٌ يُحِبُّ الْوِتْرَ ) (2 )، وعند أبي داود والترمذي وابن ماجة والنَسائي وصححه الألباني من حديث عَلِي بن أبي طالب قَالَ: أَوْتَرَ رَسُولُ اللهِ ثُمَّ قَالَ: ( يَا أَهْلَ الْقُرْآنِ أَوْتِرُوا، فَإِنَّ اللهَ وِتْرٌ يُحِبُّ الْوِتْرَ ) (3 ) .



    1. البخاري في كتاب الدعوات، باب لله مائة إلا واحدة 5/2354 (6047) .
    2. مسلم في الذكر والدعاء والتوبة، باب في أسماء الله تعالى 4/2062 (2677) .
    3. النسائي في كتاب قيام الليل وتطوع النهار 1/171 (440)، والترمذي في كتاب الصلاة، باب ما جاء أن الوتر ليس بحتم 2/316 (453)، وأبو داود في كتاب الوتر، باب استحباب الوتر 2/61 (1416)، وابن ماجه في كتاب إقامة الصلاة والسنة، باب ما جاء في الوتر 1/370 (1169) وأحمد في المسند، مسند علي بن أبي طالب 1/144 (1224)، وانظر صحيح ابن ماجة1/193(959) .



    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    67
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-06-2013
    على الساعة
    02:50 AM

    افتراضي اسم الله (27 الجَمِيلُ )

    27- الجَمِيلُ
    ********************************
    الدليل على ثبوت الاسم وإحصائه .
    ورد الاسم عند مسلم من حديث ابن مسعود أن النَّبي قال: ( لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ، قَالَ رَجُلٌ: إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً، قَالَ: إِنَّ اللهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ، الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ ) ( 4)، والحديث ورد الاسم فيه مطلقا منونا محمولا عليه المعنى مسندا إليه مرادا به العلمية ودالا على الوصفية وكمالها، وورد في رواية أحمد في مسند ابن مسعود: ( فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنِّي لَيُعْجِبُنِي أَنْ يَكُونَ ثَوْبِي غَسِيلاً وَرَأْسِي دَهِيناً وَشِرَاكُ نَعْلِي جَدِيداً، وَذَكَرَ أَشْيَاءَ حَتَّى ذَكَرَ عِلاَقَةَ سَوْطِهِ أَفَمِنَ الْكِبْرِ ذَاكَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: لاَ، ذَاكَ الْجَمَالُ، إِنَّ اللهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ وَلَكِنَّ الْكِبْرَ مَنْ سَفِهَ الْحَقَّ وَازْدَرَى النَّاسَ ) (5 ) .



    4. مسلم في كتاب الإيمان، باب تحريم الكبر وبيانه 1/93 (91) .
    5. أحمد في المسند، مسند عبد الله بن مسعود 1/399 (3789) .


    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,064
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي



    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    أكملي بارك الله فيك ... متابع بعون الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    67
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-06-2013
    على الساعة
    02:50 AM

    افتراضي

    جزاكم الله كل خير الاستاذ الفاضل الزبير بن العوام على مرور حضرتك الكريم على الموضوع
    تقبل الله ومنك صالح الاعمال ووفقنا لما يحب ويرضاه



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    67
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-06-2013
    على الساعة
    02:50 AM

    افتراضي

    جزاكم الله كل خير الاستاذ الفاضل الزبير بن العوام على مرور حضرتك الكريم على الموضوع
    وفقنا الله واياك وكل المسلمين لما يحب ويرضى



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    67
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-06-2013
    على الساعة
    02:50 AM

    افتراضي اسم الله 20 - المولى

    20- المَوْلَى
    ********************************
    • الدليل على ثبوت الاسم وإحصائه .

    اسم الله المولى ورد في القرآن الكريم على سبيل الإطلاق مرادا به العلمية ودالا على كمال الوصفية، قال تعالى:  وَإِنْ تَوَلوْا فَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ مَوْلاكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ  [الأنفال:40]، وقال سبحانه:  وَاعْتَصِمُوا بِاللهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ  [الحج:78]، وقد ورد مقيدا في قوله تعالى:  ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ مَوْلَى الذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لا مَوْلَى لَهُمْ  [محمد:11]، وقوله:  قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلا مَا كَتَبَ اللهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ  [التوبة:51] .
    وعند البخاري من حديث الْبَرَاء بْن عَازِبٍ أن أبا سفيان قال يوم أحد: ( إِنَّ لَنَا الْعُزَّى وَلاَ عُزَّى لَكُمْ، فَقَالَ النَّبِيُّ: أَلاَ تُجِيبُوا لَهُ؟ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ مَا نَقُولُ؟ قَالَ: قُولُوا اللهُ مَوْلاَنَا وَلاَ مَوْلَى لَكُمْ ) (1 ) .

    • شرح الاسم وتفسير معناه .
    المولى في اللغة مصدر على وزن مَفعَل، فعله ولي يلي وليا وولاية، والمولى اسم يطلق على الرَّب والمالِك والسَّيْد والمنْعم والمعْتق والنَّاصِر والمحِب والتابِع والجار وابن العَمّ والحلِيف والعَقِيد والصِّهْر والعَبْد والمنْعم عليه، والفرق بين الولي والمولى أن الولي هو من تولى أمرك وقام بتدبير حالك وحال غيرك وهذه من ولاية العموم، أما المولى فهو من تركن إليه، وتعتمد عليه، وتحتمي به عند الشدة والرخاء وفي السراء والضراء وهذه من ولاية الخصوص (2 ) .

    والمولى سبحانه هو من يركن إليه الموحدون ويعتمد عليه المؤمنون في الشدة والرخاء والسراء والضراء ولذلك خص الولاية هنا بالمؤمنين، قال تعالى:  ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ مَوْلَى الذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لا مَوْلَى لَهُمْ  [محمد:11]

    1. البخاري في كتاب المغازى، باب ما يكره من التنازع والاختلاف في الحرب 3/1105 (2874) .
    2. انظر لسان العرب 5/ 411، الغريب لابن سلام 3/141، والنهاية في غريب الحديث 5/ 227 .



    الصور المرفقة الصور المرفقة    
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    67
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-06-2013
    على الساعة
    02:50 AM

    افتراضي اسم الله 21- النصير

    21- النصيرُ
    ********************************
    • الدليل على ثبوت الاسم وإحصائه .


    ورد الاسم مطلقا معرفا مرادا به العلمية ودالا على كمال الوصفية ومقرونا باسم الله المولى في موضعين من القرآن، قال تعالى:  وَإِنْ تَوَلوْا فَاعلموا أَنَّ اللهَ مَوْلاكُمْ نِعْمَ الْمَولى وَنِعْمَ النَّصِيرُ  [الأنفال:40]، وقال تعالى :  وَاعْتَصِمُـوا بِاللهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْـمَ الْمَولى وَنِعْمَ النَّصِيرُ  [الحج:78] .
    وقد ورد الاسم مقيدا في غير موضع كقوله:  وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ  [التوبة:116]، وقوله:  وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً  [الفرقان:31]، وعند أبي داود وصححه الألباني من حديث أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ t أن رَسُولُ اللهِ كَانَ إِذَا غَزَا قَالَ: ( اللهُمَّ أَنْتَ عَضُدِي وَنَصِيرِي، بِكَ أَحُولُ وَبِكَ أَصُولُ وَبِكَ أُقَاتِلُ ) ( 1) .

    • شرح الاسم وتفسير معناه .

    والنصير في اللغة من صيغ المبالغة، فعيل بمعنى فاعِل أَو مفعول لأَن كل واحد من المتَناصِرَيْن ناصِر ومَنْصُور، وقد نصَره ينصُره نصْرا إِذا أَعانه على عدُوّه، واسْتَنْصَرَهُ على عدوه سأله أن ينصره عليهم، وتَنَاصَرَ القوم نصر بعضهم بعضا، وانْتَصَرَ منه انتقم منه (2 )، وعند البخاري من حديث أنس بن مالك t أن رسول اللهِ  قال: ( انْصُرْ أَخَاكَ ظالِمًا أَوْ مَظْلُومًا، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ هَذَا نَنْصُرُهُ مَظْلُومًا، فَكَيْفَ نَنْصُرُهُ ظَالِمًا؟ قَالَ: تَأْخُذُ فَوْقَ يَدَيْهِ ) (3 ) .
    والنصير سبحانه هو الذي ينصر رسله وأنبياءه وأولياءه على أعدائهم في الدنيا ويوم يقوم الأشهاد في الآخرة، قال تعالى:  إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالذِينَ آمَنُوا فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ  [غافر:51]، وهو الذي ينصر المستضعفين ويرفع الظلم عن المظلومين ويجير المضطر





    1. أبو داود في الجهاد، باب ما يدعى ثم اللقاء 3/42 (2632)، صحيح أبي داود 2 /499 (2291) .
    2. لسان العرب 5/ 212 .
    3. البخاري في المظالم، باب يمين الرجل لصاحبه 6/2550 (6552


    الصور المرفقة الصور المرفقة    
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

أسماء الله الحسنى الصحيحة فى الكتاب والسنة (26 _ الوتر)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أسماء الله الحسنى الثابتة بالقرآن والسنة ... لا إجتهاد مع نص ... أدخل وحمل
    بواسطة المهندس / آدم في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 206
    آخر مشاركة: 31-07-2014, 12:35 PM
  2. أسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس
    بواسطة بعيون الكون في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-06-2014, 12:21 AM
  3. أسماء الله الحسنى الثابتة بالكتاب والسنة ملف فيديو جديد رائع
    بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-04-2009, 07:03 AM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-03-2009, 02:17 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-07-2008, 01:13 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أسماء الله الحسنى الصحيحة فى الكتاب والسنة (26 _ الوتر)

أسماء الله الحسنى الصحيحة فى الكتاب والسنة (26 _ الوتر)