التناقض بين العهد القديم والجديد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التناقض بين العهد القديم والجديد

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التناقض بين العهد القديم والجديد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    115
    آخر نشاط
    08-01-2012
    على الساعة
    10:51 PM

    افتراضي التناقض بين العهد القديم والجديد

    الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على الهادي المصطفى وعلى آله وصحبه ومن على نهجهم سار واقتفى .
    اما بعد .
    من المعلوم ان المسيح عليه السلام بُعث الى بني إسرائيل كما يذكر متى في إنجيله 15 :24 , أن المسيح أجاب تلاميذه [فأجاب وقال لم أرسل إلا الى خراف بيت إسرائيل الضالة ] . وأنه لم يأتي( عليه السلام) بشريعة تخالف شريعة موسى عليه السلام أنما جاء ببعض الوصايا والتعاليم والأخلاق ويحل لهم بعض الذي حرم عليهم ولكن لم يأمرهم بتغير الشريعة التي كانوا عليها التي بُعث بها نبي الله موسى (عليه السلام ) كما ذكر متى 5 : 17 , [ لاتظنوا أني جئتُ لأنقض الناموس أو الأنبياء . ماجئتُ لأنقض بل لأُكمل ]. وكذلك في متى 23 :1 -3 ,[ حينئذ خاطب يسوع الجموع وتلاميذه قائلاً . على كرسي موسى جلس الكتبةُ والفريسيون . فكل ماقالوا لكم أن تحفظوهُ فاحفظوهُ وافعلوه . ولكن حسب أعمالهم لاتعملوا لأنهم يقولون ولايفعلون ] . فمعلوم من هاذينِ النصين من إنجيل متى وينقلها عن لسان المسيح أن المسيح ( عليه السلام كان يأمر جموع الناس عامه وتلاميذه خاصه الذين هم من بني إسرائيل بالتمسك بشريعة موسى (عليه السلام ) قولاً وعملاً لا كما يصنع احبار ورهبان اليهود الذين يقولون مالايفعلون . ولكن العجيب أن نجد تناقض كثير وبين بين العهدين يخالف مايذكر بالإناجيل من وصايا يوصي بها المسيح بني إسرائيل بل الأعجب من ذلك تجد فتاوى لبولس ! تناقض العهد القديم بل تناقض فعل المسيح مثل الختان وسأذكر بعض التناقض لعدم الأطالة لعلي أجد من أهل الكتاب رجل رشيد باحث عن الحق بصدق .

    1 . تناقض في الأسماء :-
    في سفر التكوين 10 : 24 , وأرفكشاد ولد شالح وشالح ولد عابر .
    ويناقض ذلك ماذكره لوقا 3 : 35 , 36 , عابر بن شالح بن قينان بن أرفكشاد.

    قلتُ : الذي ولد شالح حسب رواية سفر التكوين هو (أرفكشاد ) والذي ولد شالح حسب رواية لوقا هو (قينان ) فمع من الصواب ياترى !

    2 . تناقض في مشروعية الختان :-
    في التكوين 17 : 13 – 14 , يُختن ختاناً وليدُ بيتك والمبتاعُ بفضتك . فيكون عهدي في لحمكم عهداً أبدياً . واما الذكر الأغلفُ الذي لايختنُ في لحم غُرلتهِ فتُقطعُ تلك النفسُ من شعبها . أنهُ قد نكث عهدي .
    ويناقض بولس بفتواه مشروعية الختان ففي رسالة بولس إلى أهل غلاطية 5 : 2 ها انا بولس أقولُ لكم إنه إن اختتنتم لاينفعكم المسيح شيئاً .

    قلتُ . أن هذه الفتوى من بولس ! الذي يناقض بها مااوصى به المسيح( عليه السلام) بالأخذ بشريعة موسى ( عليه السلام ) وانه جاء ليكمل ماجاء به الأنبياء (عليهم السلام ) ولاينقض شيئا بل الأعجب من ذلك أن بولس يناقض المسيح بالختان كون المسيح خُتن فقد جاء في لوقا 2 : 21 , ولما تمت ثمانية أيام ليختنوا الصبي سُمي يسوع كما تسمى من الملاك قبل أن حبل به في البطن .
    فهل هذا النص خفي عن بولس أم انه تقصد بتحريف ذلك وتظليل الناس في حينه ليبعدهم عن الفطرة السليمة .

    3 . تناقض يوم السبت :-
    في سفر الخروج 20 : 8 – 10 , أُذكر يوم السبت لتقدسهُ . ستة ايامٍ تعمل وتصنعُ جميع عملك . وأما اليوم السابع ففيه سبتٌ للربِ إِلهك . لاتصنع عملاً ما أنت وأبنك وأبنتك وعبدك وامتك وبهيمتك ونزيلك الذي داخل أبوابك .
    وكذلك في خروج 31 : 15 – 17 , ستة أيام يصنع عمل . وأما اليوم السابع ففيه سبت عطلة مقدس للرب . كل من صنع عملاً في يوم السبت يقتل قتلاً . فيحفظ بنو إسرائيل السبت ليصنعوا السبت في أجيالهم عهداً أبدياً . هو بيني وبين بني إسرائيل علامة إلى الأبد .
    ويناقض ذلك يسوع كما ذكر يوحنا 5 : 16 , ولهذا كان اليهود يطرُدون يسوع ويطلبون أن يقتلوه لأنه عمل هذا في السبت .
    قلتُ :
    يسوع هنا هو الذي يناقض العهد القديم كما ادعى يوحنا ولعل القارئ يقول الم تذكر أن المسيح بعث في بني إسرائيل ليحل لهم بعض الذي حرم عليهم ؟
    فأقول ومن الله التوفيق أن السبت كما ذكرتُ انفا في العهد القديم انه مقدس عند بني إسرائيل وان الرب جعله علامة أبدية لهم أي لاتنقض والمسيح بعث لبني إسرائيل فكيف يناقض هذا العهد الأبدي .

    4 . التناقض في تحريم الحيوانات :-
    في سفر الأوبين الأصحاح الحادي عشر بأكمله يكلم الرب موسى وهارون ويامرهم ان يكلما بني إسرائيل ويبينا لهم الحيوانات التي يأكلونها من جميع البهائم التي على الأرض وما في المياه الى أن قال لهما الرب في آخر فقرتين من الأصحاح نفسه ( هذه شريعة البهائم والطيور وكل نفس حية تسعى في الماء وكل نفس تدب على الأرض . للتميز بين النجس والطاهر وبين الحيوانات التي تأكل والحيوانات التي لاتؤكل .
    ثم ياتي بولس فيحل كل شيء ولايجعل شيء نجس بل كل الحيوانات على الأرض وفي المياه فأنها طاهره ففي رسالة بولس إلى أهل روُمية 14 : 14 , إني عالمٌ ومتيقنٌ في الرب يسوع أن ليس شيءٌ نجساً بذاته إلا من يحسبُ شيئاً نجساً فله هو نجس .

    5 . التناقض في الطلاق :-
    في سفر تثنية 24 : 1 , إذا أخذ الرجل امرأة وتزوج بها فإن لم تجد نعمة في عينيه لأنه وجد فيها عيب شيء وكتب لها كتاب طلاق ودفعهٌُ إلى يدها وأطلقها من بيته . ومتى خرجت من بيته و صارت لرجل آخر .

    ويناقض ذلك يسوع كما يدعي متى في إنجيله 5 : 31 , وقيل من طلق امرأته فليعطها كتاب طلاق . واما أنا فأقول لكم غن من طلق امراته إلا لعلة الزنى يجعلها تزني . ومن يتزوج مطلقة فإنه يزني .
    وكذلك في متى 19 : 8 – 9 ( نفس الكلام )

    قلتُ : هذا النص الذي ذكره متى عن يسوع أن الزوج لايطلق زوجته إلا بعلة الزنى يخالف طبائع الناس ومايكون بين الزوجين من خلاف لاينفع فيه إلا انفصالهما عن بعضهما وكلٌ منهما يجد نصيب مع آخر لعل الله يجعل في الزواج الثاني لكل منهما السعادة والتفاهم وعدم الأختلاف وقد خالف كثير من الذين يدينون بدين النصرانية في ديار الغرب هذا النص الذي يرونه غير صائب .

    6 . التناقض في الخطيئة :-
    في أخبار الأيام الثاني 6 : 36 , أذا أخطأُ إليك لأنه ليس إنسانٌ لايخطِئُ .
    يناقض هذا النص يوحنا في رسالته الأولى 3 : 9 , كل من هو مولود من الله لايفعل خطيةً لأن زرعه يثبت فيه ولايستطيع أن يخطئ لأنه مولود من الله .

    قلت : يوحنا يجعل كل الناس معصومين من الخطأ وقد تناسا أن من عقيدته المحرفه أن المسيح جاء ليحمل عن المذنبين واهل الخطايا ذنوبهم فكيف يناقض نفسه قبل أن يناقض العهد القديم . والله المستعان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-12-2016
    على الساعة
    12:53 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

التناقض بين العهد القديم والجديد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حمل طبعات نادرة للعهدين القديم والجديد
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 09-11-2016, 08:19 AM
  2. سلسلة .. "خمسون بشارة .. بالنبي محمد .. في العهد القديم .. والجديد"
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 211
    آخر مشاركة: 25-09-2014, 01:46 AM
  3. قسم جديد ومخطوطات العهد القديم والجديد والفاتيكان
    بواسطة وا إسلاماه في المنتدى المخطوطات والوثائق المسيحية والكتب الغير قانونية
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 08-11-2010, 04:33 PM
  4. التناقض والأختلاف بين اسفار العهد القديم
    بواسطة أبوعبدالله السعدون في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-09-2010, 11:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التناقض بين العهد القديم والجديد

التناقض بين العهد القديم والجديد