حجم الكون ...!!!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حجم الكون ...!!!!

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 33

الموضوع: حجم الكون ...!!!!

  1. #11
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي ممتاز

    بارك الله فيك أسد الاسلام ، كلامك متاز
    وانظر كيف يقلل الزميل المسيحي من خلق الكون ، وهو قطعا أعظم من خلق الناس
    والمسألة ليس بالحجم فقط وإن كان أحد عواملها ، هم يريدون لله الذي خلق كل ذلك ان ينزل على الارض التي هي نقطة صغيرة في بحر ، لماذا ؟ ليفدي البشر !!
    ولماذا يفدي البشر؟ لآنهم متلبسين بالخطية.
    ولكن ما هي المشكلة ؟ ألا يمكنه ان يغفر لهم؟ من الذي يمنعه من ذلك؟ هل يخاف مراجعه أحد له؟ ومن قال ان غفرانه لهم ينافي العدل؟ من وضع هذا القانون ؟ وفي اي جزء من الانجيل ؟ وهل يملك أحد ان يراجعه إذا غفر لهم ؟؟؟
    يا قوم ، لقد أعطيتم رجال دينكم سلطة مغفرة الخطايا ولكنكم تستكثرون على الله ان يغفر هذا الذنب؟ والله إن هذا لشيء عجيب!!

  2. #12
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدي فوزي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أسد الاسلام ، كلامك ممتاز
    وفيكم بارك الله أخانا مجدي فوزي



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    وتقول حاشا لله من البصق علي وجهه ..... ألخ .
    (حاشا لله) صحيح ألم يبصق عليه؟ وهل نحن من قال ذلك؟!

    انظر: متى 27: 28-31
    28فَعَرَّوْهُ وَأَلْبَسُوهُ رِدَاءً قِرْمِزِيَّاً
    29 وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَى رَأْسِهِ وَقَصَبَةً فِي يَمِينِهِ. وَكَانُوا يَجْثُونَ قُدَّامَهُ وَيَسْتَهْزِئُونَ بِهِ قَائِلِينَ: «السَّلاَمُ يَا مَلِكَ الْيَهُودِ!»
    30 وَبَصَقُوا عَلَيْهِ وَأَخَذُوا الْقَصَبَةَ وَضَرَبُوهُ عَلَى رَأْسِهِ.
    31 وَبَعْدَ مَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ نَزَعُوا عَنْهُ الرِّدَاءَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ وَمَضَوْا بِهِ لِلصَّلْبِ.

    فمن الذي أهان ربه نحن أم من ألف كتابك؟!

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    مسكين يا سيدي فأنت جعلت الكون أعظم من الكون وهذا خطأ فادح وللأسف توارثته
    من القرآن الكريم
    الذي قال : أنت أشد خلقاً أم السماء والأرض .
    ويريد أن يقول أن السماء والأرض أشد خلقاً من الإنسان ...............!!!!
    الخطأ في عقلك يا عابد البشر فهذا الرد كفيل بطردك لتطاولك على كتاب الله القرآن العظيم, وعليك أن تكتب الآية صحيحة فليست آيات القرآن ككتابك المسمى مقدس, وقبل أن تفسر آيات الله على هواك عليك أن ترجع إلى علماء الإسلام في هذا المجال, فكتاب الله أعظم من أن تقول فيه برأيك .

    فقوله تعالى: " أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا " يقول تعالى ذكره للمكذّبين بالبعث من قريش، القائلين:" أَئِذَا كُنَّا عِظَامًا نَخِرَةً قَالُوا تِلْكَ إِذًا كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ " أأنتم أيها الناس أشد خلقا، أم السماء بناها ربكم، فإن من بنى السماء فرفعها سقفا، هَيِّن عليه خلقكم وخلق أمثالكم، وإحياؤكم بعد مماتكم وليس خلقكم بعد مماتكم بأشدّ من خلق السماء. وعني بقوله: " بَناها ": رفعها فجعلها للأرض سقفا (تفسير الطبري رحمه الله).

    انظر إلى الإقتباس التالي فقد يصلك الهدف من الموضوع:
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متبع متدرب مشاهدة المشاركة
    أختم بجانب تطبيقي في هذا السياق .. فعندما تتأمل حجمك وقوتك وحيلتك وحضارتك مقارنة بخلق الخالق
    فهل يبقى في قلبك شك بان الله اعظم من ان يهان ويبصق ويضرب ويموت لثلاثة ايام!!!

    اين عقلك!!!؟؟

    الله القادر والمسيطر على هذه المخلوقات الضخمه العظيمه يسلم نفسه لك ايها الانسان لكي تهينه وتبصق عليه ??!!!!!

    اين عقلك يامسكين!!!!!

    الله الذي يحيي نجوم عظيمه ويميت غيرها تسلب منه صفة المغفره انت ياصغيرررر جداااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الله الذي بيده ملكوت كل شي لم يجد طريقة لكي يغفر لادم خطيئته الا بهذه الطريقه ؟؟؟!!!


    انت لاتساوي شيئا لو قارناك باللارض ولاحتى وبافضل مجهر في العالم
    جعلت جبار السماوات والارض يتجسد في داخلك !!!!!


    الا تحترم عقلك ؟؟؟؟؟
    ففكرة الموضوع تتلخص يا عزيزي من خلال الاقتباس السابق من موضوع الأخ الفاضل متبع.. فليس الغرض منه المفاضلة بين الكون والإنسان وأيهما أعظم! كما تحاول أن توهم نفسك وتوهم الآخرين بذلك.. أي أن هذا الكون العظيم وما حوى والذي يدل على قدرة الخالق سبحانه فهل بعد ذلك نفكر مجرد التفكير ـ كما تعتقد ـ أن ينزل الله من عليائه حتى يهان ويبصق على وجهه بل ويقتل ويعلق على يد مخلوق من مخلوقاته!

    فالله أعظم من أن يهان على أيدي مخلوقاته
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 15-10-2010 الساعة 07:38 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #13
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي


    أعبادَ المسيح لنا سؤال نريد جوابه ممن وعاه
    إذا مات الإله بصنع قوم أماتوه فما هذا الإله
    وهل أرضاه ما نالوه منه فبشراهم إذا نالوا رضاه
    وإن سخط الذي فعلوه فيه فقوتهم إذاً أوهت قواه
    وهل بقي الوجود بلا إله سميع يستجيب لمن دعاه
    وهل خلت الطباق السبعُ لما ثوى تحت التراب وقد علاه
    وهل خلت العوالم من إله يدبرها وقد سمرت يداه
    وكيف تخلت الأملاك عنه بنصرهِمُ وقد سمعوا بكاه
    وكيف أطاقت الخشبات حمل الإله الحق شُدّ على قفاه
    وكيف دنا الحديد إليه حتى يخالطه ويلحقه أذاه
    وكيف تمكنت أيدي عداه وطالت حيث قد صفعوا قفاه
    وهل عاد المسيح إلى حياةٍ أم المحيي له ربٌّ سواه
    ويا عجبا لقبر ضم ربا وأعجبُ منه بطنٌ قد حواه
    أقام هناك تسعا من شهور لدى الظلمات من حيض غذاه
    وشق الفرجَ مولودا صغيرا ضعيفا فاتحا للثدى فاه
    ويأكل ثم يشرب ثم يأتي بلازم ذاك هل هذا إله
    تعالى الله عن إفك النصارى سيسأل كلهم عما افتراه
    أعباد الصليب لأيّ معنى يعظم أو يقبح من رماه
    وهل تقضى العقولُ بغير كسر وإحراق له ولمن بغاه
    إذا ركب الإله عليه كرها وقد شدت لتسمير يداه
    فذاك المركب الملعون حقا فدسه لا تبسه إذ تراه
    يُهان عليه ربُّ الخلق طرا وتعبده فإنك من عداه
    فإن عظمته من أجل أن قد حوى رب العباد وقد علاه
    وقد فقد الصليب فإن رأينا له شكلا تذكرنا سناه
    فهلا للقبور سجدت طرا لضم القبر ربك في حشاه
    فيا عبد المسيح أفق فهذ بدايته وهذا منتهاه

    قصيدة لابن القيم رحمه الله

    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 15-10-2010 الساعة 07:27 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    699
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-11-2012
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    للرفع

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    وكيف تمكنت أيدي عداه وطالت حيث قد صفعوا قفاه

    وهل عاد المسيح إلى حياةٍ أم المحيي له ربٌّ سواه

    ويا عجبا لقبر ضم ربا وأعجبُ منه بطنٌ قد حواه

    أقام هناك تسعا من شهور لدى الظلمات من حيض غذاه

    وشق الفرجَ مولودا صغيرا ضعيفا فاتحا للثدى فاه

    ويأكل ثم يشرب ثم يأتي بلازم ذاك هل هذا إله

    تعالى الله عن إفك النصارى سيسأل كلهم عما افتراه



    أيها المسيحى

    أنت تعبد من ضرب على قفاه فأين عقلك

    كيف لا تستحى

    فاذا ضربت أنت على قفاك فما شعورك

    فكيف تقبل على ألهك

    هو أذن ليس أله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    24
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    15-12-2010
    على الساعة
    11:31 AM

    افتراضي الأستاذ العزيز : اسد الإٍسلام .

    سلام ومحبة رب السلام ملك السلام رئيس السلام الرب يسوع لك ولكل من معك . أمين

    أما بعد
    حضرتك تقول أن لك تعليق واحد علي ما قلته أنا رداً علي الزملاء الفاضلين
    وأوردت
    ويل لقوم جعلوا جهالهم قادتهم . فقادوهم إلي الهلاك ...!!!
    *** وما هذا إلا رداً علي تعلقي علي الموضوع وليس رداً علي الموضوع ذاته
    فهل يعني هذا أنه ليس لديك رداً علي الموضوع كما قلته
    فيعني هذا أنك موافق علي ماقلته أنا ...؟؟ مجرد تساءل .

    ثم أوردت هل تعلم أن هذا الوصف ينطبق عليك وعلى المسيحية انظر:
    فرميتنا بالجهل دون بينه ( إلا الآيات التي لم تقل هذا بل فسرتها أنت بشكل غير صحيح ) .
    أما أنا فقلت هذا تعليقاً علي ما إتضح من هذا الجهل الذي كتبوا به الزملاء موضوعهم عن عظمة الكون بالمقارنة بالإنسان - خليفة الله علي الأرض والمتسلط عليها من قبل الله )
    فقلت هذه الكلمة وإعتذرت عنها في أخر حديثي .
    لكوني قلتها مضطراً أمام هذا المنطق الذي يدل علي جهل معتنقيه .

    ***
    وإليك الرد علي الأيات ومن ذات الآيات أورد الرد علي ماقلته متعللاً أنت بأنها ترمينا بالجهل ...
    فنص الآية يقول : ( بَلِ اخْتَارَ اللهُ جُهَّالَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الْحُكَمَاءَ. وَاخْتَارَ اللهُ ضُعَفَاءَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الأَقْوِيَاءَ. )
    وكنت أنا لا أود أن أرد عليك فالكلام واضح وضوح الشمس ومجرد قولك هذا مستنداً إلي هذه الآية . ليس من شأنه إظهار ما كان ينبغي أن تكون عليه من إدراك وتعقل
    وحتي تفسير حسن لما تقرأءه أو تسمعه .
    والرد في الآية ( بَلِ اخْتَارَ اللهُ جُهَّالَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الْحُكَمَاءَ. وَاخْتَارَ اللهُ ضُعَفَاءَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الأَقْوِيَاءَ. )
    ( فأختار الله جهال العالم ) نعم أنهم كانوا جهالاً . لا أنكر هذا ولا ينكره أحداً من المسيحيين . فكان الرسل جهالاً وماذا في ذلك .
    يا سيدي أنت تفتخر بأن رسول الإسلام نبي أمياً ( جاهلاً ) ؟
    اليس أمياً . تعني جاهلاً . وأعتبرتم هذا الوصف لرسول الإسلام يمدحه ولا يذمه أليس صحيح ... فما الذي حدث عندما إستخدمت الآية نفس الكلمة للتعبير عن جهل الرسل
    الذي كان قبلاً ؟ ........ نفس الميزانين في يدي المسلمين .... لن يتخلوا عنهم ابداً
    * ليس هذا فحسب بل تكمل الأية ( لِيُخْزِيَ الْحُكَمَاءَ ) .
    أي ليخزي بهم الحكماء فصارت جهالتهم قبلاً . وجهلهم صار اليوم أعظم من حكمة العلماء . وهذا شرحاً لا تفسيراً ..... !!! أي كانوا قبلاً جهلاً ولكنهم بتعليم المسيح لهم صاروا يخزون الحكماء وهذا يعني أن حكمتهم قد صارت أفضل مم حكمة الحكماء
    فلو أعتبرنا نحن المسلمين هم الحكماء فهؤلاء صاروا أحكم منهم ... !!!
    أليس هذا معني الآية ... وما تخبرنا به الآية .
    + وفي باقي الآية يقول الوحي ( وَاخْتَارَ اللهُ ضُعَفَاءَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الأَقْوِيَاءَ )
    ولها نفس الشرح فكانوا ضعفاء ولكنهم صاروا أقوياء .
    فجابه كل الرسل تقريباً الولاة ولم يخشوا الموت حتي أن أغلبهم قتل علي اسم المسيح
    ولم يفعلوا مثل ( عمار بن ياسر ) ...... أتذكر قصة عمار أبن ياسر
    حين قال له رسول الإسلام وإن عادوا عد
    أي أن المسلم ليس لديه الجرأءه بالمجاهرة بإسلامه عندما يكون أمام من يرفضون أيمانه . فيمكنه أن يقول قول الكفر . وهذا ما قاله رسول الإٍسلام لعمار بن ياسر
    يا سيدي . أليس هذا هو الضعف بعينه
    فقال المسلمون وأمنوا بالإسلام خوفاً من رسول الإسلام وبطشه عندما مات
    جاهر منهم الآلاف بأنهم ليسوا مسلمون . ( أليس هذا هو الضعف )
    إن جهال العالم الذين تقول أنت عنهم جهال العالم . نشروا المسيحية في بلاد اليونان
    ( بلاد الفلاسفة ) بلاد الحكماء وأقنعوا بجهلهم الحكماء فهل هذا جهل
    أم حكمة فاقت حكمة الحكماء
    وبشر هؤلاء الضعفاء في ( بلاد روما ) من كانت تملك العالم في ذاك الوقت ووقفوا أمام أباطرتها أمثال ( دقلديانوس ) الإمبراطور الروماني الوثني الجاحد
    الذي سمي عصره بعصر الإستشهاد لإستشهاد آلاف من المسيحيين في عصره
    فنأرخ لتاريخ الشهداء من ذلك العصر . هؤلاء الشهداء الذين لم يكن لهم موقف عمار بن ياسر أو رسول الإسلام . من إخفاء الإيمان إذا كان إظهار الإيمان يؤدي إلي الموت أو حتي إلي الإذاء .
    فبقوة هؤلاء الضعفاء ألم تتحول روما كلها في عصر الإمبراطور التالي لدقلديانوس الجاحد إلي المسيحية وأصبحت الديانة الرسمية لها المسيحية .
    أهذا في رأيك ضعف
    وبالمناسبة هذا يعد جزء من الرد علي الأخ الذي قال أن الإسلام أنتشر بسرعة الإنتشار
    عن المسيحية ... فأمبراطورية وثنية تحولت بأثرها إلي المسيحية بين العصر والتالي له
    وهذه الإمبراطورية كان لها من النفوذ الأقوي في العالم كله فكانت تستعمر العالم القديم كله .

    وأخيراً وليس أخراً .... أعتذر عن أي كلمة جاءت في سياق حديثي لا ترتاح لها
    وأرجو أن تكون صريحاً مع نفسك ....

    سلام ومحبة إله السلام ملك السلام المحبة أهدي إليك

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    ضيفنا / عبدالله عبدالسيد عبد الله

    تتنقل من موضوع الى موضوع أخر ولا ترد على من يسئلك ( فنرجوا بعض الحياء )

    حاورك اخونا السيف البتار فألزمك الحياء ( وأدعيت أنه سبك وشتمك ) وهوقدم لك ما ألجمك

    وكذلك الأخوة فى صفحات أخرى فلم ترد ولم تعيرهم انتباه

    والأن أنت لا تستحى تطلب من أخونا عبد الرحمن الرد عليك فأن لم يرد فهو موافق على ما تخرف

    فأنت الأن بلا حياء ( وأن لم تستحى فأفعل ما شئت )

    سئلك الأخوة الأفاضل اسئلة كثيرة وطلبوا أن تكون فى حوار ثنائى ولكنك كالزئبق

    قامت أخت فاضلة لنا بأنشاء موضوع بأسمك ولكنك لم تعيره أنتباه ولا حتى بالشكر اوبالأعتذار ( فأن لم تستحى فأفعل ما شئت )

    تثير الشبهات حول الأسلام العظيم ولا تعلم من دينك وكتابك الذى تدعون أنه مقدس شىء (طلبت من اخونا السيف البتار أثبات أنكم تشبهون الله فى كتابكم بأسماء الحشرات والحيوانات وتحديته
    فلما أثبتلك ذلك تهربت بحجج أنه سبك الموضوع ( الله يتحدى البايبل ) ( فأن لم تستحى فأفعل ما شئت )

    اخونا متعب يشرح حجم الكون بالنسبه للأنسان فكيف بصانع الكون ( سبحانه )
    ذهبت لتدافع عن أهمية الأنسان أهم من كل الكون ولكنك نسيت أن الموضوع ان عقولكم جعلت الله يخرج من فرج أمراءه ويضرب ويبصق عليه ويلعب جنود الرومان لعبه من ضربك على قفه الأله
    ( فأن لم تستحى فأفعل ما شئت )

    اسئلك الا يعرف الحياء الى الوجوه سبيلأ

    أم هو العهر وشرب الخمر وأكل لحم الخنزير يذهبوا بالنخوه وشهامة الرجال
    تكلم كرجل وأطلب الحوار وألزم نفسك كالرجال وأترك ألاعيب العاهرات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    80
    آخر نشاط
    26-03-2013
    على الساعة
    12:37 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    حضرتك تقول أن لك تعليق واحد علي ما قلته أنا رداً علي الزملاء الفاضلين
    وأوردت
    ويل لقوم جعلوا جهالهم قادتهم . فقادوهم إلي الهلاك ...!!!
    *** وما هذا إلا رداً علي تعلقي علي الموضوع وليس رداً علي الموضوع ذاته
    فهل يعني هذا أنه ليس لديك رداً علي الموضوع كما قلته
    فيعني هذا أنك موافق علي ماقلته أنا ...؟؟ مجرد تساءل .
    قد كان ردك بالكامل خارج عن نطاق موضوع فالأخ متبع يحكي عن تنزيه رب العزة من كل نقص وأنت تحكي عن هل الكون أفضل أم الإنسان؟! وأراك تعمدت المشاركة 12 فهي رد على مشاركت كما رأيت ..

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    ثم أوردت هل تعلم أن هذا الوصف ينطبق عليك وعلى المسيحية انظر:
    فرميتنا بالجهل دون بينه ( إلا الآيات التي لم تقل هذا بل فسرتها أنت بشكل غير صحيح ) .
    لم أفسرها بشكل صحيح بل هو وصف له مدلوله من خلال العهد القديم بدليل أنك لم تعلق على العد الذي يقول: وَالْجَاهِلُ يَنْشُرُ حُمْقًا (أم 13: 16 ) وقد بين المعنى بجلاء.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    أما أنا فقلت هذا تعليقاً علي ما إتضح من هذا الجهل الذي كتبوا به الزملاء موضوعهم عن عظمة الكون بالمقارنة بالإنسان - خليفة الله علي الأرض والمتسلط عليها من قبل الله )
    فقلت هذه الكلمة وإعتذرت عنها في أخر حديثي .
    لكوني قلتها مضطراً أمام هذا المنطق الذي يدل علي جهل معتنقيه .
    إذن احرص في ردودك حتى لا نرد عليك بالمثل ومن كتابك!

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    وإليك الرد علي الأيات ومن ذات الآيات أورد الرد علي ماقلته متعللاً أنت بأنها ترمينا بالجهل ...
    فنص الآية يقول : ( بَلِ اخْتَارَ اللهُ جُهَّالَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الْحُكَمَاءَ. وَاخْتَارَ اللهُ ضُعَفَاءَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الأَقْوِيَاءَ. )
    وكنت أنا لا أود أن أرد عليك فالكلام واضح وضوح الشمس ومجرد قولك هذا مستنداً إلي هذه الآية . ليس من شأنه إظهار ما كان ينبغي أن تكون عليه من إدراك وتعقل
    وحتي تفسير حسن لما تقرأءه أو تسمعه .
    والرد في الآية ( بَلِ اخْتَارَ اللهُ جُهَّالَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الْحُكَمَاءَ. وَاخْتَارَ اللهُ ضُعَفَاءَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الأَقْوِيَاءَ. )
    ( فأختار الله جهال العالم ) نعم أنهم كانوا جهالاً . لا أنكر هذا ولا ينكره أحداً من المسيحيين . فكان الرسل جهالاً وماذا في ذلك .
    يا سيدي أنت تفتخر بأن رسول الإسلام نبي أمياً ( جاهلاً ) ؟
    اليس أمياً . تعني جاهلاً . وأعتبرتم هذا الوصف لرسول الإسلام يمدحه ولا يذمه أليس صحيح ... فما الذي حدث عندما إستخدمت الآية نفس الكلمة للتعبير عن جهل الرسل
    الذي كان قبلاً ؟ ........ نفس الميزانين في يدي المسلمين .... لن يتخلوا عنهم ابداً
    * ليس هذا فحسب بل تكمل الأية ( لِيُخْزِيَ الْحُكَمَاءَ ) .
    أي ليخزي بهم الحكماء فصارت جهالتهم قبلاً . وجهلهم صار اليوم أعظم من حكمة العلماء . وهذا شرحاً لا تفسيراً ..... !!! أي كانوا قبلاً جهلاً ولكنهم بتعليم المسيح لهم صاروا يخزون الحكماء وهذا يعني أن حكمتهم قد صارت أفضل مم حكمة الحكماء
    فلو أعتبرنا نحن المسلمين هم الحكماء فهؤلاء صاروا أحكم منهم ... !!!
    أليس هذا معني الآية ... وما تخبرنا به الآية .
    + وفي باقي الآية يقول الوحي ( وَاخْتَارَ اللهُ ضُعَفَاءَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الأَقْوِيَاءَ )
    ولها نفس الشرح فكانوا ضعفاء ولكنهم صاروا أقوياء .
    فجابه كل الرسل تقريباً الولاة ولم يخشوا الموت حتي أن أغلبهم قتل علي اسم المسيح
    لو لاحظت العدد الذي أعقب ما يتعلق بالجهل لعرفت المعنى وهو ليس كما تقول, ومن هنا نقول لك هناك فرق بين الأمية والجهل:

    فالأمي هو الذي لا يعرف القراءة والكتابة والرسول الكريم لم يكن يعرفهما ، فعندما نزل عليه الوحي قال له: اقرأ: فأجاب: ما أنا بقارىء وقد قال الله تبارك وتعالى « هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ » وهذه معجزة من المعجزات التي وهبها الله لرسوله الكريم وقلة قليلة من العرب قديماً كانت تقرأ وتكتب ولكنهم كانو ا أذكياء بالفطرة وهم أهل جود وكرم ووفاء وشيم ومروءة وشهامة وصدق وأمانة..

    أما الجهل: فإلى جانب عدم المعرفة بالشيء فهو يعني أيضاً السفه والطيش، وقد جاء هذا المعنى قول الله تبارك وتعالى: "وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا " وورد أيضاً ما يدل على معنى الجهل ـ السفه والطيش ـ ما جاء في قول الشاعر الجاهلي: عمرو بن كلثوم التغلبي: ألا لا يجهلن أحد علينا فنجهل فوق جهل الجاهلينا.. وكان عمرو بن هشام حكيما مدركاً لأبعاد الأمور ذكياً قوياً حتى لقبه العرب ( بأبي الحكم ) ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام لقبه ( بأبي جهل ) لسفاهته وقساوته وغلظته مع أتباع النبي الكريم وسمي العصر الجاهلي أي السفهاء فهم موجودون في كل زمان ومكان وفي كل المجتمعات البشرية .. وقد حذر الله تبارك وتعالى الرسول منهم قا ئلاً" وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ " ..
    نقل بتصريف........

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    ولم يفعلوا مثل ( عمار بن ياسر ) ...... أتذكر قصة عمار أبن ياسر
    حين قال له رسول الإسلام وإن عادوا عد
    أي أن المسلم ليس لديه الجرأءه بالمجاهرة بإسلامه عندما يكون أمام من يرفضون أيمانه . فيمكنه أن يقول قول الكفر . وهذا ما قاله رسول الإٍسلام لعمار بن ياسر
    يا سيدي . أليس هذا هو الضعف بعينه
    فقال المسلمون وأمنوا بالإسلام خوفاً من رسول الإسلام وبطشه عندما مات
    جاهر منهم الآلاف بأنهم ليسوا مسلمون . ( أليس هذا هو الضعف )
    إن جهال العالم الذين تقول أنت عنهم جهال العالم . نشروا المسيحية في بلاد اليونان
    ( بلاد الفلاسفة ) بلاد الحكماء وأقنعوا بجهلهم الحكماء فهل هذا جهل
    أم حكمة فاقت حكمة الحكماء
    وبشر هؤلاء الضعفاء في ( بلاد روما ) من كانت تملك العالم في ذاك الوقت ووقفوا أمام أباطرتها أمثال ( دقلديانوس ) الإمبراطور الروماني الوثني الجاحد
    الذي سمي عصره بعصر الإستشهاد لإستشهاد آلاف من المسيحيين في عصره
    فنأرخ لتاريخ الشهداء من ذلك العصر . هؤلاء الشهداء الذين لم يكن لهم موقف عمار بن ياسر أو رسول الإسلام . من إخفاء الإيمان إذا كان إظهار الإيمان يؤدي إلي الموت أو حتي إلي الإذاء .
    فبقوة هؤلاء الضعفاء ألم تتحول روما كلها في عصر الإمبراطور التالي لدقلديانوس الجاحد إلي المسيحية وأصبحت الديانة الرسمية لها المسيحية .
    أهذا في رأيك ضعف
    لا تخلط الأوراق وتزيد من السفسطة فالمسيحية السبب الأساسي في انتشارها ليس لجهل سفراء المسيحية كما تقول لأن الجاهل كما بين العهد القديم ينشر حمقاً.. فالمسيحية قد ناسبت الفكر الوثني الروماني ولا أدل على ذلك من انتخاب يسوع إلها بناء على رغبة الإمبراطور الروماني قسطنطين مجمع نيقية..

    بخصوص عمار بن ياسر رضي الله عنه فقد اكره وعذب على ذلك وقلبه مطمئن بالإيمان قال الله تعالى: " إِلا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإيمَان" فهو استثناء ممن كفر بلسانه ووافق المشركين بلفظه مكرها لما ناله من ضرب وأذى، وقلبه يأبى ما يقول، وهو مطمئن بالإيمان بالله ورسوله. ِ

    ولهذا اتفق العلماء على أنه يجوز أن يُوَالى المكرَه على الكفر، إبقاءً لمهجته، ويجوز له أن يستقتل، كما كان بلال رضي الله عنه يأبى عليهم ذلك وهم يفعلون به الأفاعيل، حتى أنهم ليضعون الصخرة العظيمة على صدره في شدَّة الحر، ويأمرونه أن يشرك بالله فيأبى عليهم وهو يقول: أحَد، أحَد. ويقول: والله لو أعلم كلمة هي أغيظ لكم منها لقلتها، رضي الله عنه وأرضاه. وكذلك حبيب بن زيد الأنصاري لما قال له مسيلمة الكذاب: أتشهد أن محمدًا رسول الله؟ فيقول: نعم. فيقول: أتشهد أني رسول الله؟ فيقول: لا أسمع. فلم يزل يقطعه إرْبًا إرْبًا وهو ثابت على ذلك .

    والأفضل والأولى أن يثبت المسلم على دينه، ولو أفضى إلى قتله، كما قال الحافظ ابن عساكر، في ترجمة عبد الله بن حُذَافة السهمي أحد الصحابة: أنه أسرته الروم، فجاءوا به إلى ملكهم، فقال له: تنصر وأنا أشركك في ملكي وأزوجك ابنتي. فقال له: لو أعطيتني جميع ما تملك وجميع ما تملكه العرب، على أن أرجع عن دين محمد طرفة عين، ما فعلت! فقال: إذا أقتلك. قال: أنت وذاك! فأمر به فصلب، وأمر الرماة فرموه قريبا من يديه ورجليه، وهو يعرض عليه دين النصرانية، فيأبى ثم أمر به فأنزل، ثم أمر بِقِدْر. وفي رواية: ببقرة من نحاس، فأحميت، وجاء بأسير من المسلمين فألقاه وهو ينظر، فإذا هو عظام تلوح. وعرض عليه فأبى، فأمر به أن يلقى فيها، فرفع في البَكَرَة ليلقى فيها، فبكى فطمع فيه ودعاه فقال له: إني إنما بكيت لأن نفسي إنما هي نفس واحدة، تُلْقى في هذه القدر الساعة في الله، فأحببت أن يكون لي بعدد كل شعرة في جسدي نفس تعذب هذا العذاب في الله. وفي بعض الروايات: أنه سجنه ومنع عنه الطعام والشراب أياما، ثم أرسل إليه بخمر ولحم خنزير، فلم يقربه، ثم استدعاه فقال: ما منعك أن تأكل؟ فقال: أما إنه قد حَلَّ لي، ولكن لم أكن لأشمتك فيّ. فقال له الملك: فَقَبِّلْ رأسي وأنا أطلقك. فقال: وتطلق معي جميع أسارى المسلمين؟ قال: نعم. فقبل رأسه، فأطلقه وأطلق معه جميع أسارى المسلمين عنده، فلما رجع قال عمر بن الخطاب: حَقّ على كل مسلم أن يقبل رأس عبد الله بن حذافة، وأنا أبدأ. فقام فقبل رأسه .
    (تفسير ابن كثير)

    وتلك صور لمن صبر على إسلامه رغم الإغراء والتعذيب.

    كما أن ديننا ليس فيه اكراه على الإسلام قال الله تعالى: "وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا " وكون حدوث بعض الردة من منافقي العرب بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم هذا ليس دليلاً ـ كما تقول ـ أن هؤلاء قد دخلوا الإسلام كرهاً..


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    وبالمناسبة هذا يعد جزء من الرد علي الأخ الذي قال أن الإسلام أنتشر بسرعة الإنتشار
    عن المسيحية ... فأمبراطورية وثنية تحولت بأثرها إلي المسيحية بين العصر والتالي له
    وهذه الإمبراطورية كان لها من النفوذ الأقوي في العالم كله فكانت تستعمر العالم القديم كله .
    كما قلت فالمسيحية وافقت الفكر الوثني للإمبراطورية الرومانية ولذلك انتشرت

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عبدالسيد عبدالله مشاهدة المشاركة
    وأخيراً وليس أخراً .... أعتذر عن أي كلمة جاءت في سياق حديثي لا ترتاح لها
    وأرجو أن تكون صريحاً مع نفسك ....
    اعتذار مقبول ونتمنى لك أيضاً أن تكون صريحاً مع نفسك ونحن هنا نطلب لك الخير

    هداك الله

    السلام على من اتبع الهدى
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 15-10-2010 الساعة 11:18 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    19
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-02-2013
    على الساعة
    11:47 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخوه الافاضل:

    اعتقد ان الموضوع كان واضحا بالنسبه لاي قاريء سواء كان متعلما او( جاهلا .!!!)
    فعظمة خلق الله لانقدر ان نتصورها فكيف بعظمة الخالق ...!!!

    لو جئنا برجل ( امي لم يتعلم القراءه والكتابه ) ووصفنا له عظم خلق الله
    لقال ....مااعظمك يالله
    لقال .... ان عظم هذه الكواكب لتدل على عظمة هذا الخالق
    لقال .... ان صغر
    ( حجم الانسان ) وضخاااامة حجم الكواكب لتدل على ان الخالق قادر على كل شيء
    لقال .... ان الجاهل هو الذي ينكر ان الذي خلق كل هذا الكون لايعجزه شيء في الارض ولا في السماء وهو العزيز القدير
    لقال .... ان الجاهل هو ينكر ان الذي اتقن خلق كل هذا الكون لايعجزه ان يقضي امر ملكه وهو في عرشه
    ( بل يقدر ان يغفر لادم بدون اننزل الى الارض لتهينه مخلوقاته البشريه الصغيره وتصلبه ..!!!)
    لقال .... ان الجاهل هو الذي يعتقد ان هذا الخالق العظيم ( يموت ..!!! بأيدي مخلوقاته البشريه الصغيره ..!!!)
    لقال .... ان الجاهل هو الذي يسلب صفة المغفره لله وينسبها الى نفسه ..!!
    لقال ..... ان الجاهل الذي يسلب العزة لله
    ( فلايرضى ان يهان من احد ويرضى بخالقه ان يهان ويقتل )
    لقال ..... ان الجاهل هو الذي سلب صفة العفو من الله ونسبها لنفسه
    لقال ..... ان الجاهل هو الذي يعتقد ان هناك مخلوقت بشريه صغيره قد بصقة في وجه خالقها , وفي نفس الوقت لايرضى ان يبصق على وجهه...!!!
    لقال ..... ان الجاهل الذي لا يرضى ان يوصف البابا شنوده بالخروف والملعون , ويصف خالقه بالملعون والخروف
    ( كما يدعون )

    الانسان الامي ( وهو الذي لم يتعلم القراءه والكتابه ) يستطيع ان يعلم ان الله اعظم اذا تأمل لعظم خلق الله

    اما الانسان الجاهل فيصعب على
    ( عقله المحدود ..!!!) ليعرف ان الله ( الغير محدود ) اكرم من ان يهان ويصبق على وججه ثم يقتل بطريقه وحشيه كالمجرمين

    فالجهل نوعان :
    1- الجهل البسيط وهو: "أن يجهل الشيء وهو عالم بجهله"
    2- الجهل المركب وهو: "أن يجهل الشيء وهو لا يعلم بجهله"

    وانا اعتقد ان ضيفنا النصراني ( عبد السيد ) جهله مش مركب بل جهله بسيط ...!!!
    وان شاء الله سوف نرفع عنه هذا الجهل البسيط ...
    لاني استغرب ان الانسان الامي قد علم بالفطره كل هذا وهو لم يعلم مع العلم انه متعلم ..!!!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

حجم الكون ...!!!!


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بداية الكون
    بواسطة طالب الفردوس الاعلى في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-06-2012, 04:19 PM
  2. هل الكون محدود + شكل الكون ||| من كلام القرآن
    بواسطة الكاشف السريع في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-05-2011, 11:30 PM
  3. خلق الله الكون في 6 ايام او في 300 الف سنة ؟
    بواسطة مسلم من بلاد الحرمين في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 04-09-2008, 02:01 AM
  4. أجمل ما في الكون ....
    بواسطة أم الخير في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-08-2008, 02:12 AM
  5. اتساع الكون
    بواسطة وليد في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-08-2005, 12:29 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حجم الكون ...!!!!

حجم الكون ...!!!!