حــــوار مع يهــــودي بحلقات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حــــوار مع يهــــودي بحلقات

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: حــــوار مع يهــــودي بحلقات

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    33
    آخر نشاط
    07-04-2013
    على الساعة
    01:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله الأندلسية مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بجد رائعععععععععع

    سأكمل قرائتها ان شاء الله
    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

    ابشري اختي

    ان شاء الله سأنزل الحلقة الثانية الان

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    33
    آخر نشاط
    07-04-2013
    على الساعة
    01:38 PM

    افتراضي

    حوار مع يهودي.......الحلقة الثانية وهي حامية جدااا

    ذهبت الى غرفتي فتوضأت وصليت ركعتين شكرت الله ان أعانني أن أبطل ما يزعم هذا اليهودي من أكاذيب وافتراءات.........وجلست على سجادة الصلاة أفكر كيف ستكون الجولة القادمة مع هذه اليهودي النجس.....أكيد هو لن ينام مما حدث له

    وبعد ذلك نمت ثم استيقظت لقيام الليل ثم الفجر وجلست في الاذكار ونم لمدة ساعه ثم وذهبت الى الفطور في مطعم الفندق فوجدت موسي اليهودي جالس كأنه ينتظرني......فمشيت وكأني لم أراه وجلست على طاولة وطلبت الفطور

    وبعد ما فطرت سمعت صوته وهو ينادي صديقي العزيز ايهاب مرحب بك واحشني من امبارح

    قلت له : كيف وحشتك من امبارح ......؟

    قال موسى اليهودي : نعم نحن اصبحنا أصدقاء خلاص

    قلت له : انا ليس لي أصدقاء من اليهود ولن يكون لي أصدقاء من اليهود.

    أشعل موسى سيجارة وأخذ نفساً منها ثم قال أريد أن أسألك سؤال : لماذا لا تذكر أن لاسحاق وهو بكر ابراهيم فله الحق في أرض الميعاد في فلسطين...؟

    قلت له : هذه كذبة افتريتها أنت وقومك.......اقرأ كتابك المقدس الذي قال إن اسماعيل هو البكر لانه ولد قبل اسحاق ب 13 سنة أرجع الى كتابكم المقدس الذي يذكر ان أن ابراهيم أنجب اسماعيل وعمرة 86 سنة وأنجب اسحاق وعمرة 99 سنة

    فكيف يكون اسحاق هو بكر ابراهيم......فهل تكذب أنت ...أم تكون توراتكم كاذبة

    عندها بدأ السعار على وجه موسى الذي لم يتوقع هجومي عليه هكذا...كان كأشبه بكلب إغتصبت من بين أسنانه قطعة لحم....فالكلب يعوي او ينبح حزنا علي ما فقده......ولكن موسى سكت ولم يجد من الكلمات ما يسعفة ووضع همه في سيجارتة

    فعدت أقول له : لماذا يصر اليهود علي تحقيق هذا الوعد في القرن العشرين والواحد والعشرين....؟؟ لماذا سكتم ثلاثين قرنا منذ ضياع دولة اسرائيل بعد ملك سليمان..... حتى الآن....؟؟

    هس هس هس.......ولم يجاوب على سؤالي

    قال موسي اليهودي : لعلك تعتقد أنك انتصرت عليّ في مناقشة الأمس.....؟

    فقلت له : ما قلته لك حقائق واضحة وضوح الشمس وطبعا معروف عن اليهود أنهم لا تثقون الا بما يديعية قومك وكل ما عداه باطل لا تصدقه وكأن الآخرين يتهمونكم بما ليس فيكم هذا دينكم لذلك فأنا غير مستعد لمناقشتك وحوارك ......

    طالما لا تقنعك الحجج أو البراهين ولا تنحاذ إلاّ إلى رأيك فقط وما يتفق مع مصلحتك وهواك ..فدعنا من المناقشة ....... وخليك في ذكرياتك الوردية

    قال موسي اليهودي : ألا تعلم أننا نحن اليهود أصحاب حق في فلسطين باسم الحق التاريخي .حيث كان لأجدادنا القدماء تاريخ طويل فيها ..؟ فنحن الآن نعيد أمجاد تاريخنا على ارض فلسطين

    قاطعتة بسخرية فماذا تعني الحق التاريخي .....؟

    قال موسي اليهودي : أعني أنه كان لأجدادنا بني اسرائيل الذين دخلوا في القرن الثالث عشر قبل الميلاد في عهد يوشع بن نون دولة قديمة واسعة .... زادت اتساعا في عهد داوود وسليمان من حوالي 1000 سنة قبل الميلاد ... كانت دولة كبيرة لها كيانها السياسي والاجتماعي والديني .....اتسعت ما بين دان في فلسطين وبئر سبع جنوبها وخضعت لها عدة دول .....أنت تعرفها جيدا .........اذكرك باليمن السعيد

    قلت له : ومصر ............؟

    قال موسي اليهودي : كلا انا أقول الحق ......مصر لم تكن تابعة لنا ....... ألست ترى معي أني لا أقول إلا الحقيقة ولا أتجنى عليكم ياعرب .....صحيح أن سليمان تزوج مصرية ...... وكان من حق ورثته أن يستولوا على مصر ولكن هذا لم يحدث

    نظرت الى وجهه فرأيت علامات السعادة والنصر قلت في نفسي انتظر الى الآخر ياعدو الله

    وأكمل كلامة وقال هذه دولتنا اليهودية القديمة استمرت على الخريطة السياسية في فلسطين أكثر من اثنى عشر قرنا

    قاطعتـــــــــــــــــة

    وقلت له : اثنى عشر قرنا ........؟ هذا بداية الكذب ...... نعم كانت لكم دولة في فلسطين وهذه حقيقة.......ولكن هذه الدولة لم تعمر أكثر من اثنين وسبعين عاما هي فترة حكم داوود وسليمان لكنها سرعان ما اختفت من الخريطة السياسة......لم يبقي منها اثر......حتى اطلالها خرّبت ومحيت من ذاكرة التاريخ

    قال موسي اليهودي : بصوت عالي أنت تحاول أن تغمط حقنا وتاريخنا

    قلت له : ما كان للسبعين عام التي عاشتها دولتكم ان تحسب في تاريخ فلسطين الا مجرد بقعة سوداء في عجلة التاريخ .

    قال موسي اليهودي : وقد بدأ علية الضيق والخنق كيف تقول هذا الكلام ...؟ لقد استمرت دولتنا أكثر من الف سنة تاريخ دخول الرومان فلسطين .......ألف عام كاملة

    قلت له : حتي التاريخ تغالطون فيه ......أما يكفيكم ما فعلتموه بكتابكم المقدس من تحريف .....؟ تحاولون تزييف التاريخ بوسائل وطرق غامضة وما تدرون ان للتاريخ حراسا قاموا بذكر كل شئ بالادلة وبالوقائع ......... إنكم توهمون أنفسكم أنكم بهذه الاكذوبة .....
    أكذوبة الدولة اليهودية ذات الالف عام ....!!


    قال موسي اليهودي : لعلها خمسة قرون حتي دخول البابلين سنة 586 ق.م.

    قلت له : بسرعة في لحظة تراجعت في كلامك من الالف سنة الي الخمسمائة سنة........فلماذا تنكر الحقائق التاريخية وهي اثنين وسبعين سنة فبعد سليمان لم يستطع ابناؤه المحافظة على دولتهم فأصابها الضعف والتنازع بين خلفاء سليمان وضاعت الدولة وانتهت

    اقرأ يا موسي التاريخ جيدا وهذا الكلام مدون في توراتكم المحرفة التي سجلت الصراع بين اجدادك والسكان الاصليين من الفلسطينين والكنعانيين فعلى اي أساس تدعي ان دولتكم استمرت خمسة قرون.....ان هذا يتنافي مع الحقيقية والواقع التاريخي

    شعر موسي بالدنيا تضيق حولة ولم يجد ما يقولة فمسح وجهة كمن يحاول أن يخفي معالم ما بدا عليه

    ثم قال موسي اليهودي : هذا كله لا يمنعنا من أن نعيد مجد أجدادنا في اقامة وطن يهودي في فلسطين ...أرض تاريخنا التليد

    قلت له : نرجع مرة أخري ليس لكم حق لأنكم لم تكونوا أصحاب الارض الحقيقيين......
    انتم كنتم مجرد أحفاد لأسرة ابراهيم الذي هاجر من أرض فلسطين......وانتشر ابناؤة في جهات كثيرة منها .....الحجاز والأردن لكنهم جميعا كانوا غرباء.... يؤكد هذا كتابكم المقدس في سفر التكوين ان ابراهيم حاول ان يشتري قطعة ارض ليدفن فيها زوجتة سارة......معني هذا ان هذه المنطقة لم تكن ملكا لابراهيم........انما هو ضيفا عليها وبالتالي فليس لأحفاد يعقوب حق فيها..... وماكان دخول بني اسرائيل الا لنشر دعوة التوحيد بها فقط


    سكت أنا ونظرت اليه فنظر الي وعينه تدور يحاول أن يجد اي مخرج او كلام يرد به علي

    ثم قال موسي اليهودي : لماذا كانت أرض الحجاز (السعودية) حقا لاسماعيل وذريته ...؟ لماذا يحل لكم هذا الحق ياعرب في تملك ارض الحجاز ونحن أليس لنا هذا الحق......هذا ظلم ياعرب اجيبوني ألم يكن اسماعيل هو أخ لاسحاق....؟
    فلماذا تحرموننا من هذا الحق في أرض الميعاد....أخبرني ياعزيزي الفيلسوف المصري....؟


    قلت له : سأخبرك فاسمع مني ولا تقاطع

    قلت له: نعم اسماعيل سكن أرض الحجاز ولكن هذه الأرض كانت صحراء خالية من اي حياة، كانت صحراء قاحلة ....ليس فيها أو ليس لها أصحاب أو سكان يسكنوا فيها....
    فلم يستولي اسماعيل وهاجر على أرض بل كانو هم السبب في تعمير هذه الارض عندما نبع ماء زمزم، حتى عندما سكن معها بعض العرب فستأذنوا من هاجر حتى يسكنوا معها فأذنت لهم .....
    أما أنتم ايها اليهود دخلتم فلسطين على مكرهين أهلها فاغتصبتم أرض ليست ملك لكم فيها... ولاشك أن مصيركم سيكون الى زوال تماماً مثل أجدادكم

    قال موسي اليهودي : بصوت عال أنتم تغلقوا علينا كل نافذة نتنفس من خلالها..... وتريدوا أن تقضوا علينا لنتشرد مرة أخري...... اذا كانت لنا دولة من قبل استمرت الف سنة أو خمسمائة سنة أو سبعين سنة كما تقول .....أليس هذا يعطينا الحق في إعادة هذه الدولة

    قلت له : على كلامك هذا فكل دولة استعمرت واستوطنت في فلسطين فيكون لها الحق بكلامك وبإسم الحق التاريخي أن نطالب بإقامة دولة لها في فلسطين.......فالمصريين خلال التاريخ الفرعوني كان لهم دولة في فلسطين كما حكمت مصر فلسطين أيام الحكم الاسلامي لفترة تزيد عشرين ضعفا عن فترة حكم اليهود في فلسطين.....
    فهل هذا يعطينا حق إقامة وطن مصري في فلسطين باسم الحق التاريخي كما تدعي …....؟


    أليس هذا حقنا كمصريين من منطلق تفكيرك…..؟ باي منطق تفكروا ايها اليهود الظالمين المغتصبين

    وهل تعرف ياموسي أن الفرس حكموا فلسطين أكثر من 200 سنة....... واليونايين حكموا فلسطين أكثر من 270 سنة ….....والصليبين حكموا فلسطين 88 سنة....... فهل هذا يعطي كل من حكم فلسطين حق إقامة وطن لهم في فلسطين....باسم الحق التاريخي كما تقول

    نظرت إلى موسي فوجدت الدماء تغطي وجهه وعيناه حمراء وشعرت أنه سينفجر مثل البركان من الخنق والضيق

    فقال موسي اليهودي : بصوت مخنوق ايهاب كل ما ذكرت من هذه الدول لهم بلادهم ولهم تاريخهم وآثارهم أما نحن اليهود فمشردين في كل البلاد...... فلماذا ايها العرب الظلمة تريدون أن تباعدوا بيننا وبين حق إقامة دولة نجتمع فيها ...؟

    فقلت له : هذا هو الحقد اليهودي الذي يدفع بكم الى الهاوية ويدفع الى كراهية الشعوب لكم........لإنكم أينما نزلتم وحللتم كان الحقد مصدر سلوككم، فينتج عنه ما حدث لكم في ألمانيا وغيرها من الدول

    فلم تكونوا ذات يوم أصحاب وطن.......تعرف لماذا ؟ لأنكم بحقدكم هذا كنتم كالجسد الغريب في أي مجتمع....كنتم دائما معزولين عن أي اختلاط بغيركم فلم ترتاح لكم الشعوب


    عندها لم يستحمل موسي اليهودي كلامي فقام واقفا وقال فلسطين أرضنا والقدس عاصمتنا الأبدية وليس للعرب حق فيها ولن نتخلي عن شبر واحد من القدس وسنعيد بناء هيكلنا الذي بناه داوود

    فضحكت بصوت عال

    فقال موسي اليهدوي : هل تهزأ بي ........؟

    قلت له : حتي معلوماتك كلها خطأ وليس لك حتى معرفة بحقيقة تاريخكم ..؟ أضحك لأنك لاتعرف حتى من بني هيكلكم ...؟

    قال موسي اليهودي : فمن تقصد الذي بناه ستقول المصريين طبعا هم الذين بنوا الهيكل

    قلت له : الذي بني الهيكل هو سليمان بن داوود وليس داوود

    عندها نظر موسي في ساعته وقال آه نسيت ان عندي موعد هام سوف استأذن الآن وسنتقابل مرة اخرى ومشى بسرررعة كأنه يهرب من شئ وهو بيمشي قال لاتنسى ايهاب إننا شعب الله المختار وأن الله فضلنا علي جميع مخلوقاته والله خلقنا من نطفة طاهرة..... ومضي وهو يضحك بصوت عال

    فقلت له بصوت عال : موسى أنتم الشعب المحتال النصاب وليس الشعب المختار

    لا أدري لماذا يضحك هذا المخبول وأنا كلمته بكلام يذيب الحجر ولكن لا احساس ولا كرامة ولا دم

    اخوتي الكرام ارجوا ان تستفيدوا من هذا الموضوع ومنتظر آرائكم ومناقشاتكم لتعم الفائدة علينا جميعا لو عجبتكم نكمل الحلقة الثالثة

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    253
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-07-2017
    على الساعة
    02:36 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (منقول من كتاب بروتوكولات حكماء صهيون)اذا كان بعض المؤرخين قد رصدوا النكبات التي اصابت العرب في تاريخهم و عدوها وحصروها في اعقاب الحرب العالميه الاولي فانني اري ان هناك نكبات غفل البعض عن زكرها اما عن جهل يعذر او عمد يلحق به وزره - بدايه النكبه التي اصابت امتنا في الصميم لم تبدا بوعد بلفور بل سبقت هذا التاريخ بعقود طويله لم يلتفت اليها احد - اعتقد ان بدايه عصر النكبات العربيه كان في زمن الجنرال الفرنسي نابليون بونابرت حين حشد حملته الدمويه قاصدا مصر والشام وقد حمل معه نداءان اولهما كان موجها للمصريين الذين تحركهم عقيدتهم ضد اي غازي او معتدي وقد اعلن فيه احترامه واعتناقه للدين الاسلامي وقد استطاع نابليون بالفعل كسب عطف بعض رجال الازهر الشريف الذين انطلت عليهم حيلته فبارك بعضهم مجئ الحمله الفرنسيه نكايه في المماليك والعثمانيين الذين كانو قد الهبو ظهور المصريين حينئذ بسياط القهر والظلم والاستبداد والاستعباد -لكن غالبيه الشعب المصري كان واعيا فاهما وكشف مخططات بونابرت وعلي رأس هؤلاء السيد محمد كريم والسيد عمر مكرم الذين نجحا بمقاومتهما في دحر ونسف مخططات بونابرت التي استهدفت عقيده الامه وتقاليدها ومبادئها وموروثاتها وناهيك عما يروجه الان في مصر من سدنه العلمانيه و الفراكفونيهمن ان الحمله الفرنسيه كانت بدايه عصر التنوير و التقدم والترقي فقد وقعوا هم ايضا فريسه للدعايه الفرنسيه التي روجها بونابرت وغفلوا عن عمد وسوء قصد مكشوف ومفضوح عما جاء في مذكراته حين علق علي بيانه الشهير الذي اصدره في الاسكندريه بعد ان رست سفنه واعلن اسلامه بانه (قطعه من الدجل لكنه دجل من اعلي طراز)وذلك طبقا لما ورد في مذكراته---و لنتامل معا بيانه ونداءه الموجه لليهود في بيت المقدس وفي العالم اجمعحيث القي بمنشوراته وهو يقف علي اعتاب مدينه القدس وحول اسوارها مع ضروره الاخذ في الاعتبار ان عدد اليهود حينذاك كان لا يتجاوز الفي يهودي بينهم 135 في القدس والباقي موزعون في ارجاء فلسطين اي انه لم يكن في حاجه الي دعمهم او مساندتهم له لكنه يؤكد لنا بما لا يدع مجالا للشك ان نوايا بونابرت كانت تهدف الي اقامه وطن يهودي في فلسطين وهو ما غفل عنه المؤرخون الذين كانوا ولا يزالون يحملون في صدورهم موده او محبه تثير العجب نحو الفرنسيين و نحن نعزز ما اوردناه سلفا بالمستندات فهذا هو نص النداء او الوثيقه التي نشرها نابليون ووجهها ليهود فلسطين والعالم اجمع وقد عثر عليها الكتولا احمد حسين الصاوي (احد الاساتذه المهتمين بشئون الامه ونكباتها)حين قام بالاطلاع علي ارشيف وزاره البحريه الفرنسيه ووقع في يده هذا المنشور الخطير الذي يؤكد ضلوع نابليون في وضع اللبنه الاولي لصرح الدوله اليهوديه وهو ما غفلنا عنه جميعا بنوايا لا يعلم مكنوناتها الا الله سبحانه وتعالي *
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    253
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-07-2017
    على الساعة
    02:36 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (المنشور النابليوني اليهودي)من نابليون بونابرت القائد الاعلي للقوات المسلحه الفرنسيه الي ورثه فلسطين الشرعيين:ايها الاسرائيليون ايها الشعب الفريد الذي لم تستطع قوي الفتح والطغيان ان تسلبه نسبه ووجوده القومي وان كانت قد سلبته ارض الاجداد فقط ان مراقبي مصائر الشعوب الواعين المحايدين وان لم تكن لهم مقدره الانبياء مثل اشعياء ويوئيل قد ادركوا ما تنبأ به هؤلاء بايمانهم الرفيع من ان عبيد الله سيسعون الي صهيون وهم ينشدون وسوف تعمهم السعاده حين يستعيدون مملكتهم دون خوف انهضو بقوه ايها المشردون في التيه ان امامكم حرب مهوله يخوضها شعبكم بعد ان اعتبر اعداؤه ان الارض التي ورثها عن الاجداد غنيمه تقسم بينهم حسب اهوئهم ---لابد من نسيان ذلك العار الذي اوقعكم تحت نير العبوديه وذلك الخذي الذي شل ارادتكم لالف سنه ان الظروف ارغمتكم بالقصر عن التخلي عن حقكم ولهذا فان فرنسا تقدم لكم يدها الان حامله ارث اسرائيل وهي تفعل ذلك في هذا الوقت بالذات بالرغم من شواهد الياس والعجز---ان الجيش الذي ارسلتني العنايه الالهيه به ويمشي بالنصر امامه قد اختار القدس مقرا لقيادته و خلال بضعه ايام سينتقل الي دمشق المجاوره التي استهانت طويلا بمدينه داود واذلتها---يا ورثه فلسطين الشرعيون ان الامه الفرنسيه التي لا تتاجر بالرجال و الاوطان كما فعل غيرها تدعوكم الي ارثكم بضمانها و تاييدها ضد كل الدخلاء انهضو واظهروا ان قوه الطغاه القاهره لم تخمد شجاعه احفاد هؤلاء الابطال الذين كان تحالفهم الاخوي شرفا لاسبرطه وروما وان معامله العبيد التي طالت الفي سنه لم تفلح في قتل هذه الشجاعه سارعو ان هذه هي اللحظه المناسبه التي قد لا تتكرر لالاف السنين للمطالبه باستعاده حقوقكم ومكانتكم بين الشعوب وجودكم السياسي كامه بين الامم وحقكم الطبيعي المطلق في عباده الهكم يهواه طبقا لعقيدتكم وافعلو ذلك في العلن وافعلوة للابد (نابليون بونابرت)منقول من كتاب بروتوكولات حكماء صهيون والسؤال هنا لماذا حرص نابليون مبكرا علي ايجاد وطن قومي لليهود في فلسطين بالذات والاجابه سوف تاتي تباعا ان شاء الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

حــــوار مع يهــــودي بحلقات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حــــوار فــــتــاة مـــع الشيطان ((((( قصة مؤثرة جدا )))))
    بواسطة نبعة الريحانة في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-06-2008, 08:24 PM
  2. مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 31-12-2005, 10:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حــــوار مع يهــــودي بحلقات

حــــوار مع يهــــودي بحلقات