فاقد الوعى ........ ؟؟؟؟؟ موضوع مهم ويحتاج نقاش

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

فاقد الوعى ........ ؟؟؟؟؟ موضوع مهم ويحتاج نقاش

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فاقد الوعى ........ ؟؟؟؟؟ موضوع مهم ويحتاج نقاش

  1. #1
    الصورة الرمزية M_B_M_G
    M_B_M_G غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    15-12-2008
    على الساعة
    03:48 AM

    فاقد الوعى ........ ؟؟؟؟؟ موضوع مهم ويحتاج نقاش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخوه والأخوات

    أحبائى فى الله

    كل عام وانتم جميعاً بخير

    وكل عام وكل من فى اتباع المرسلين وكل المسلمين والمسلمات بخير وسعادة أمن وسلامة

    .
    *
    *
    *
    *
    *


    عودتونا على تشجيعكم لنا وعلى حضورنا معكم

    وجميلكم فوق رؤسنا كثيرة لم ولن نستطع ردها لكم

    وكل ما أحاول كتابته ما هو إلا رد بعض الشيئ من جميلكم علىّ

    الرجاء التركيز معى أثناء كتابة هذا الموضوع الذى وبلا فخر أستطيع أنه سيكون إن شاء الله قنبلة الموسم

    نعم فهو موضوع جميل ولا يحتاج إلا الصبر

    الأخوه والأخوات أعذرونى على عدم الرد لحين ما انتهى من كتابة موضوعى

    فهو لايزال فى أعماقى وسأحاول أن أخرجه لكم فى أحسن ما أستطيع

    موضوعى وهو بإسم

    ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~فاقد الوعى ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~

    وهو من تأليفى

    والحمد لله

    وأهبه للخير لعل الله يتقبله منى ويسعد كثير من قلوب البشر الحيارى

    لا أريد أن أطول عليكم وتعالوا معاً نعيش مع هذا الموضوع

    المثير جدااااااااااااااً

    وفقك الله لكل الخير
    يارب
    أغفر لى ولأمة حبيبك محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أشهد أن لا إله إلا الله
    وأشهد أن محمداً رسول الله

    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله العظيم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية M_B_M_G
    M_B_M_G غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    15-12-2008
    على الساعة
    03:48 AM

    افتراضي تابع ...............

    بسم الله الرحمن الرحيم




    أريد فقط أذكركم أننى سأتحدث وسأحكى هذه القصة الجميلة على لسانى أى سأكون أنا صاحب الأحداث وهذا لسهولة وسرعة التفاعل مع الأحداث .

    بسم الله نبدأ

    وعلى الله نتوكل


    الفصل الأول

    أنا أسمى محمد 38 سنة أعمل على سفينة تجارية متزوج وعندى 3 أطفال وهم بالترتيب من حيث السن
    زينب 10 سنوات و أحمد 8 سنوات وعبد الرحمن 6 سنوات وزوجتى إسمها فاطمة 33 سنة وأعيش فى منزل مكون من 4 طوابق وبه أبى وأخواتى حامد و مصطفى وهاجر وكلهم متزوجون ومعهم أطفال ولكل منهم شقته وكان أبى يعمل مدرس قبل أن يمرض ويخرج على المعاش لقد تعب كثيراً حتى يبنى لنا هذا البيت الذى يضمنا معاً بكل الحب .
    إنه يوم جميل نعم رغم اننى تعبت كثيراً فى العمل حتى أحسن مستوى معيشة أسرتى ولكنه جميل أن ترجع إلى منزلك وتجد زوجتك وأولادك ينتظروك وعند وصولك تجد أن كل من فى المنزل يعرف بقدومك بسبب أصوات أولادك وفرحهم بك وفرحك بهم وكانت هذه الرحلة طويلة إستمرت لمدة تزيد عن 20 يوم فى البحر .
    وبعد أن عدت الى المنزل ولبست ملابس المنزل وصليت العشاء ثم طلعت لوالدى ووالدتى وأخواتى لكى أن أطمأن عليهم ثم عدت لشقتى وساعدت زوجتى فى تجهيز الطعام فهى عادة لى منذ الصغر أن أساعد أمى وأبى فى تجهيز الطعام وبالفعل بدأنا فى إتمام طعام العشاء وأخذت ابنى الصغير عبد الرحمن على رجلى وكنت الاعبه هو وأخوته ثم أحضرت لهم الهداية التى أحضرتها لهم من الدول التى كنا نذهب لها طوال فترة الرحلة ثم سألتهم عن أحوالهم وأحتياجاتهم المدرسية وكالعادة ذاكرت مع كلاً منهم ثم بدأت بالأحساس بالتعب فذهبت إلى الفراش لكى أنام بعد يوماً طويل ملئ بالتعب وفى هذه الليلة كان كان هناك إحساس مرير بأحداث الفترة الأخيرة فى العمل وخوفى على أسرتى وكنت أتخيل عيونهم ونظراتهم لى وكنت شديد الخوف عليهم وعلى مستقبلهم فأصبح من الصعب الأن المعيشة وسط كل هذه الظروف التى أغرقت العالم بالحروب والتناقضات والحقد والكراهية كل ذلك ولا يوجد سوى قليل القليل من الحب والتسامح وكنت دائماً أقول الله يكون فى عون الأجيال القادمة حتى أن أنتبهت لصوت إبنتى زينب من خلف غرفتى قائلة بابا تصبح على خير يا أحلى بابا ، هزتنى الكلمة كثيراً ثم أستعذت بالله من الشيطان الرجيم ونمت نوماً عميقاً مستيقظاً على صوت قرآن الفجر فذهبت للمسجد للصلاة ثم عدت الى المنزل وأطأننت على أولادى فى غرفهم وكنت شديد التعلق بعبد الرحمن فجلست بجواره فى سريره أتأمله وهو نائم تاره وأقبله تاره أخرى حتى أن فزعت على صوت جرس المنبه معلناً أن الساعة السادسة صباحاً فذهبت الى الفرن لأشترى الخبز والفطار وعند عودتى وجدت زوجتى التى تتعب معى كثيراً وجدتها تعد ملابس أولادى وتجهزهم ووجد أولادى الثلاث يصلون الصبح ثم حضرت لهم الفطار وبدأوا الأستعداد للذهاب الى المدرسة وبالفعل بدأت أعطيهم المصروف اليومى وفعلاً كان أكثر مما تعطيهم والدتهم وكان ذلك عادى بالنسبة لهم فكل أيامى التى اتواجد فيها مع أولادى أكون انا المسئول عن كل شيئ ثم أنصرفوا أولادى الثلاثة الى مدارسهم ،
    زينب نعم يابابا لا إله إلا الله فردت مبتسمة قائلة محمد رسول الله ونفس الشيئ أحمد وعبد الرحمن وبدأت أبحث عن أى شيئ فى المنزل أعمله فلم أجد سوى سبحة جدى وكنت أحتفظ بها فأخذتها وكانت مفككة فأحضرت خيط وجلست لكى أصلحها وبعد أن أنتهيت منها وضعتها فى مكتبى مع أدواتى الخاصة بالسفر لكى لا أنساها مره أخرى فكانت كل مره تكون معى فى كل مكان إلا المره الأخيره وكنت حزيناً جداً والأن أنا مجهزها مع أدواتى حتى لا أنساها مره اخرى وفجاة سمعت صوت تلفونى المحمول يرن فذهبت وأحضرته فوجدت سكرتير الشركة يعلننى أننى يجب أن أكون فى الميناء فى موعد أقصاه بعد 3 ساعات وذلك بسبب ظروف طارئة جعلت باخرة تجارية تابعة لشركتنا فى عرض البحر تمر بظروف صعبة جداً فحاولت أن أعتذر ولكن لم أستطع بعد أن أخذت منه وعداً بأننى بعد مساعدة زملائى سنأخذ جميعا فتره إضافية كأجازة لنا تعويضاً عن قطع اجازاتنا فبدأت بسرعة أبلغ زوجتى لتجهيز أدواتى وملابسى وكل ما أحتاجه وودعتها وودعتنى قائلة محمد فأبتسمت لها عندما قالت لى لا إله إلا الله وقلت لها محمداً رسول الله وصعدت لوالدى ووالدتى وقبلت يديهما وأنطلقت سريعاً إلى خارج المنزل قاصداً مدرسة أولادى فتوجهت الى غرفة الناظر لكى أأخذ منه إذن لكى أسلم على أولادى فى فصولهم وبالفعل وافق مشكوراً وصعدت سريعاً إلى إولادى بدأت بـ عبد الرحمن ثم زينب ثم أحمد وقلت لهم انا مش هاغيب المره دى دى مأمورية سريعة لمدة يوم أو بالكثير اثنين وجاى على طول ذاكروا كويس واسمعوا كلام ماما وجدو وتاته وعمو فوجدت زينب تبكى وهى تقول لى بابا قولت لها نعم قالت لا إله إلا الله فقلت لها حقاً محمد رسول الله ثم جريت مسرعاً حتى لا يظهر حزنى ولهفتى على أولادى وخوفى عليهم وكان وقتها قلبى مزبوح وعيونى تكاد تبكى ، لا ، بكيت بالفعل ثم ذهبت لصديق لى لكى يقوم بتوصيلى بسيارته وطوال ما كنت بالطريق لا أرى سوى عيون أبنائى الثلاثة وعبد الرحمن الذى كان يشاور لى من مدرسته مرددا مع السلامة يابابا نعم بكيت كثيراً حتى صديقى وكان إسمه شريف بدأ يتدخل مع فى مواضيع كثيره حتى أن وضع شريط قرآن فبدأت أن أهدأ متوكلاً على الله وهو حسبى ، وها أنا أرى السفن العملاقة من بعيد وأرى البحر الذى كان دائماً هو الصديق فأنا لا أكلم أحد كثيرا على السفينة أكثر من البحر فكنت أعشق مصادقته وبالأخص ليلاً ، وفجأة ........
    يارب
    أغفر لى ولأمة حبيبك محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أشهد أن لا إله إلا الله
    وأشهد أن محمداً رسول الله

    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله العظيم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية M_B_M_G
    M_B_M_G غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    15-12-2008
    على الساعة
    03:48 AM

    افتراضي تابع ...............

    ال
    فصل الثانى

    بدأت بالأحساس باراحه والطمأنينة بعد أن وضع صديقى شريف شريط قرآن فى الكاسيت وبدأت أن أستمع له بأرتياح رغم أننى لم أخذ حقى فى النوم إلا أننى لا أستطيع النوم وبعد أن رأيت البحر والسفن من بعيد فبدأت بالأستعداد النفسى والدعاء بدعاء السفر وذكر الله والصلاة على رسول الله وفجأة ..... تذكرت سبحة جدى وسرحت قليلاً ثم تذكرت أبنى عبد الرحمن وأبتسمت أبتسامه مليئة بالأمل والحزن وبدأ البحر يقترب والسيارة تقترب وقلبى يرتعد ..
    فسألت نفسى ما هذا الخوف نعم ، أول مره أخاف من البحر
    ولكن تذكرت قول الله تعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم

    {أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِ اللّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِكَ قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً }

    صدق الله العظيم

    فقوت روحى وقوى قلبى ونزلت من السيارة مودعاً صديقى شريف ثم ألتفت للبحر لا أرى سوى البحر وكنت أتسائل ما هذا الأمر الغريب أشعر بأن البحر اليوم حزين لماذا يابحر فكنت تستقبلنى كل مره إستقبال الأصدقاء الأوفياء حتى أن انتبهت لصوت أحد زملائى منادياً عليّ ( محمد ) فقلت له نعم فوجدته يقول لى بسرعه شوية هانتأخر فبدأ بالأسراع فوجدت باقى زملائى ينتظرونى مع بعض الموظفين بالشركة وكانوا أنهو جميع الإجراءات وأتجهنا مسرعين نحو السفينة الخاصة بالشركة فصعدنا جميعاً وكن انظر للبر وهذه أول مره أنظر للبر وأنا مسافر فكنت متعود على النظر للبحر وعندما كنت أنظر للبر فوجدت شيئ مثير جداً ،،
    مين ،،،،
    عبد الرحمن
    مش ممكن وكان يشير لى وأسمعه مع السلامه يابابا ،،،
    مش ممكن وسألت زميل لى هل معه منظار فقال نعم وأعطانى ولكن سرعان ما تاه منى الصوت وأيضاً الصوره لم تتضح ولكن بعد التركيز لم أرى سوى عمال الشحن والتفريغ الموجودين على المينا فقط وعندما انزع المنظار من على عينى أرى عبد الرحمن وأسمع صوته جيداً فلم أستطع إلا أننى اشير له وأقول له بصوت عالى مع السلامه يا حبيبى وظللت أكرر لا إله إلا الله وكان يرد علىّ بـ محمد رسول الله فبكيت كثيراً داعياً الله أن أراه مره أخرى ،، يارب
    يــــــارب
    يـــــــــــارب
    وبدأو زملائى بالدهشه لما أفعل ولم أشعر بأحد من حولى إلا بعد أن جائنى مديرى قائلاً ايه يا محمد صلى على النبى ياراجل
    اللهم صلى وسلم وبارك على سيدى وحبيبى محمد بن عبد الله وأخذت التيلفون وأتصلت بزوجتى لكى أطمأنها على وصولى للميناء وأننى الآن على ظهر السفينة المنقذه ووصيتها على أولادى حتى أن بدأ ت موجه التليفون تضعف فودعتها قائلاً لا إله إلا الله وسمعتها وهى تقول محمد رسول الله ثم أنقطع الأتصال فحمدت الله وبدأت أن أتعايش مع أخوانى وزملائى سائلاً عن الحالة التى بها السفينة الأخرى
    وإذ بالمدير يخبرنا أن الحالة تزداد سوء وأن عامل الوقت مهم جداً لمحاولة إنقاذ ما يمكن أنقاذه والحمد لله تلاحمنا مع السفينة المراد إنقاذها وبدأنا فى مساعدة بعض أفراد الطاقم الذين كانوا على السفينة وبدأنا فى تقليل الحمولة والوقت يمر بسرعه رهيبة وكانت السفينة فى المياه الأقليمية لأيطاليا وبالحق وجدنا مساعدات كثيرة من هنا وهناك ومحاولات كثيرة لأنقاذ السفينة من الغرق وفجأة وبدون اى مقدمات وجدت السفينة المعلقة بدأت تميل على سفينتنا بقوة حتى أن أصبح من المحال أن ننقذ حتى أنفسنا وفجأة وجدت الكل يبعد عن السفينة كل المراكب الصغيرة التى أتت للمساعدة بدأت بالأبتعاد بسرعه فعلمت أنها النهاية فخلعت ملابسى وأرتديت ستره الأنقاذ فإذ بكتلة خشبية كبيره تقع على رأسى
    لم أشعر بشيء من بعدها
    إلا أننى تمت إفاقتى فوجدت اطباء من حولى يتكلمون بلغة لا أفهماها وأنا مزهول ممن حولى .
    من انتم ما هذا المكان الذى انا به ، انا
    أنا مين
    اسمى ايه
    ايه الحكاية دى
    مش ممكن انا مش عارف اسمى
    ولا أعرف شيئ ولا أتذكر أى شيئ
    ومره أخرى غيبت عن الوعى لفتره
    وبعد أن فقت بدأت أسأل نفسى من أنا وأحاول أن أتذكر
    لا أذكر شيء
    مش قادر انى فتكر
    مش فاكر حاجه خالص
    وبعد مرور بعض الوقت ممكن يومين او أكثر لا أعلم عن الوقت شيئ بدأو كل من حولى يحاول ان يكلمنى وانا لا استجيب
    نعم أسمعهم لاكن لا أفهمهم
    حتى أن جاءت فتاة صغيره وكانت تعمل ممرضة بهذه المستشفى وبدأت تتحاور معى بلغة الإشارة أحاول أن أفهم منها لكن لا أفهم سوى القليل وبدأت تعلمنى لغتهم وبعد مرور شهور كثيرة وأيام طويلة أصبحت أتكلم اللغة الإيطالية جيداً وكنت دائماً أتسائل ما هو أسمى ولكن لا أحد يعرف فعلمت من هذه الفتاة وكان اسمها ( ميليان ) أن بعض أفراد الحراسة البحرية وجدونى فى حالة صعبة جداً بالقرب من الشواطئ الإيطالية وأنه كان هناك كثيراً من القتلى من دول عديدة بسبب غرق السفينتين وبعض قوارب للإنقاذ وكانت من دول كثيرة اوربية وبدأت تقول لى أنهم فى بادئ الأمر كانوا يشكون أننى من العاملين بالسفن المصرية إلا أنها تأكدت أن كل من كان على السفينة قد مات غريقا وأنتشلوا كثيراً من الجثث وكان هناك كثيرا من بواقى جثث ولا يوجد أى أحتمال بأننى مصرياً وحتى لون بشرتى كانت تميل للأحمرار فأكيد أنا إما أيطاليا أو من أى دوله أوربية ولكن لا أتذكر فرضيت ولكن أريد أن أسألها أننى اراها تصلى فى الكنيسه كل يوم أحد وأنا لا أعرف كيف أصلى فبدأت بتعليمى بكيفية الصلاة وذهبت معها كثيراً إلى الكنيسة ولكن أنا غير مقتنع فبدأت بأن أسألها عن بعض الأمور الدينية حتى أننى ذات يوم سألتها عما أرى بحروب فى كثير من الدول فكانت تقول لى ان فعلاً هناك كثير من الحروب على الدول التى تجعل من دولتها بيوتاً للأرهابيين وبدات أسألها عن ديناتهم قالت لى هم مسلمين فبدأت بالحيرة .
    ثم علمت منها ان هناك كثير من الديانات يهودية ومسيحية واسلامية وكثير وكثير وان هناك من يعبد البقر وان هناك من يعبد الشيطان وانا ابحث ما هو دينى الذى كنت عليه وما هى اسرتى
    فطلبت منها ان اعرف كل الأديان فقالت لى ان ذلك صعب جداً ولكن نصحتنى بأن أحاول أن اتعلم كل ما اريده عن طريق النت فحاولت ولكن الموضوع صعب جداً جميع الأديان مشوشة بالنسبة لى وكنت أميل للمسيحية لأنها شرحتها لى بسهولة ويسر حتى أننى كنت يوما على النت لاحظت ان هناك موقع مسيحى سيب فى أحد الأشخاص وكان أسمه محمد ولكن هذا الأسم رن فى أذنى كثيراً وكنت أسمعه فى أذنى باللغة العربية فهم كانوا ينطقون الإسم حسب اللغة الإيطالية ولكنى أستطيع أن أنطقها كما سمعتها فى أذنى محمد
    محمد محمد محمد محمد فقالت لى أن العرب الوحيدون الذين يستطيعون النطق بهذه الطريقة فطلبت منها ان اتعلم العربية فوعدتنى بذلك وأتت لى بمدرس يعلمنى اللغة العربية وكان أسمه ( جون ) ولاحظت أننى اتعلم اللغة العربية بسرعه شديدة وأنطقها بطريقة صحيحة جداً حتى أن أتقنتها تماماً وفى يوم فتحت الكمبيوتر ودخلت على النت وظللت أبحث عن مواقع عربية فوجدت موقعاً مسيحياً يهاجم هذا النبى الذى اسمه محمد ويسبونه كثيراً ويهينون المسلمين الذين يحاولون الرد عليهم وكنت اشاهد فقط لا ادخل فى أى حوارات فأنا أريد أن أعرف كل شيء عن جميع الديانات حتى أن وجدت يوماً موضوعاً أثار دهشتى وكان الموضوع يحمل عنوانا هو
    الدليل على أن محمد رسول من عند الله
    وكانت دهشتى لسببين الأول كيف يكون ذلك الموضوع فى هذا الموقع المضاد للإسلام والثانى كيف سيخرج صاحب هذا الموضوع من إثبات لنبوة محمد وأن أسألته كلها كانت أسألة مبهمة لا أعرفها ولا أعرف لماذا يسألها فكان المسلم يقول :-
    اليوم سأثبت لكم وبكم أنتم أن محمد رسولا من عند الله ولكن لى تسعة أسئلة


    1
    هل النبى ممكن أن يزنى
    فقلت لنفسى
    ينهار ابيض كيف يسأل المسلم هذا السؤال متسائلا نفسى هل ممكن النبى ان يزنى
    وكانت الفاجعه عندما رد عليه مسيحى قائلاً أن النبى بشر مثله كأى بشرممكن أن يخطأ
    فأصبت بالزهول
    على هذا الرد
    حتى أن أتى السؤال الثانى
    المسلم يسأل

    2

    هل النبى يسرق
    فكان الرد من مسيحى
    ان النبى بشر ممكن أن يخطأ مثله كأى بشر


    3

    هل النبى يكذب

    ويرد المسيحى قائلاً

    النبى بشر ممكن أن يخطأ

    والمسلم يسخر منهم

    وحقاً بدأت أن أسخر من هذه الإجابات

    ثم جاء المسلم بالسؤال رقم

    4
    هل النبى جبان ( اى يهرب من أمام الأعداء )

    والمسيحى يجيب النبى بشر ممكن أن يخطأ

    ولكن هنا توقف المسلم عن الأسئلة قائلاً أنه لن يكمل الموضوع إلا إذا كانت الإجابة بنعم أو لا
    فرد عليه مسيحى ياسلام ياسيدى خد أكبر
    نـــــــــــــــــــــــــعم
    مش ممكن هل المسيحى يقول ذلك

    ثم جاء السؤال رقم


    5

    هل النبى يمشى عريان أمام النس

    والمسيحى لا يستطيع ان ينكر ويقول النبى بشر وليس اله فهو بشر يخطأ

    6 هل النبى يتزوج زانية

    ويرد المسيحى قائلاً النبى بشر

    7 هل النبى قاتل

    ويرد المسيحى نـــــــعم



    8

    هل النبى يتأثر بالشيطان أو هل الشيطان يؤثر بالنبى

    وهنا تنقطع الإجابة نهائياً

    والمسلم يحاول أن يجبرهم على الإجابة ولكن لاحظت أن الكل يتهربون من ذلك إجابة ذلك السؤال

    ثم جاء المسلم قائلاً بذكاء سأعتبر أن إجابتكم على هذا السؤال بنعم أيضاً


    وأتى المسلم بالسؤال الــ

    9

    قائلاً

    هل للنبى معجزات وهل إن وجدت فهل تخص الله والنبى فقط أم هل هناك أخرين لهم معجزات

    وأيضاً الكل يسكت ولا يريد أن يجيب

    فقال المسلم أى دين هذا الذى به النبى ممكن أن يزنى ويسرق ويقتل ويكذب وكل هذه الأفعال المشينة أما بخصوص المعجزات فرد المسلم قائلاً ليست المعجزة فقط من نصيب الله والأنبياء بل ستكون من نصيب أيضاً شخصاً يدعى المسيخ الدجال ( او المسيح الدجال )
    وأما أن فعجبت كثيراً لهذا الأمر كيف يكون ذلك دين من عند الله وبالعقل وبالمنطق كيف سيجرأ أن يحاسبنا الله على أفعالنا وأن الأنبياء هم القدوه لنا ولكن المسيحيين يقولون نعم النبى ممكن أن يزنى ويسرق ويكذب ويقتل وكل هذه الأفعال المشينة
    وكيف أن أعبد مثل هذا الآله فإن كان هذا إله فهو ضعيف وظالم كيف يكون اله ضعيف كيف يخلق هذا الكون وهو ضعيفاً حتى أن رأيت المسلم يكتب قائلاً أما بالنسبة لى أننى أحمد الله اننى مسلماً وأحمد الله على نعمة الإسلام واليكم معجزة واحدة فقط من معجزات سيد الخلق اجمعين




    أخفض منطقة فى العالم

    هل كان موجوداً منذ أكثر من 1400 سنة قمر صناعى

    هل

    وأرد عليكم

    موجوداً أكثر منه دقة

    فى ذلك الوقت وكل وقت

    فهل تعلم أن أخفض منطقة على سطح الأرض

    هى فى مكان ما بين الأردن وفلسطين وهى البحر الميت وهى بقعة مائية تنخفض عن سطح البحر بــ 392 متر وهى أخفض نقطة على سطح اليابسة سجلتها الأقمار الصناعية كما ذكرت الموسوعه البريطانية ،
    ففى عام 619 م شهدت هذه المنطقة معركة بين مملكة فارس وبين مملكة والروم وأنتصر فيها الفرس وفى العام 626 م اى بعد 7 سنوات فقط وقعت معركة أخرى بين الروم والفرس بقيادة هرقل و قصرا وأنتصر فيها الروم ،
    فى العام نفسة حدثت معركة بدر الكبرى بين المسلمين وكفار قريش فى شبه الجزيرة العربية وأنتصر فيها المسلمون ،
    هذه الحقائق العلمية والتاريخية الثابتة ذكرت بدقة فى القرآن الكريم فى الآيات الخمس الأولى من سورة الروم التى نزلت بعد انتصار الفرس على الروم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الم{1} غُلِبَتِ الرُّومُ{2} فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ{3} فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ{4} بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ{5}

    والمعنى واضح جداً وهو انهزمت الروم من الفرس فى أخفض الأرض وهم بعد هزيمتهم سينتصرون أى على الفرس فى مدة من خمس الى سبع سنوات
    لله سبحانه وتعالى الأمر كله قبل انتصار الروم وبعده, ويوم ينتصر الروم على الفرس يفرح المؤمنون بنصر الله للروم على الفرس. والله سبحانه وتعالى ينصر من يشاء, ويخذل من يشاء, وهو العزيز الذي لا يغالَب, الرحيم بمن شاء من خلقه. وقد تحقق ذلك فغَلَبَت الرومُ الفرسَ بعد سبع سنين, وفرح المسلمون بذلك; لكون الروم أهل كتاب وإن حرَّفوه كما يفرحون لنصرهم على الكفار فى بدر.
    وفى هذه الأيات الخمس خمس معجزات
    الأعجاز الأول
    وهو اعلام مكان المعركة الأولى بين الفرس والروم وأنه ادنى نقطة على اليابسة وهذه حقيقة يستحيل معرفتها من دون عملية مسح للأرض عن طريق الأقمار الصناعية .

    الأعجاز الثانى
    وهو إعجاز غيبى حيث يقرر القرآن أن الروم ستنتصر على الفرس بعد هزيمتهم الأولى .

    الأعجاز الثالث

    تحديد زمن هذا النصر ( فى بضع سنين ) أى من خمس الى سبع سنوات وذلك لأن معنى بضع فى اللغة هو عدد يتراوح بين الخمس والسبعه أو بين الواحد والتسعة وهذا ما حدث فيما بعد حيث وقت المعركة الأولى فى سنة 619 م والثانية فى سنة 626 م اى بعد سبع سنوات .

    الأعجاز الرابع

    تقرير ان المسلمين سيخوضون معركة ضد أعدائهم المشركين وسيكتب لهم فيها النصر رغم أن وضع المسلمين العسكرى لم يكن فى ذلك الوقت يدل على نصر قريب آت .

    الأعجاز الخامس

    الأخبار بأن إنتصار الروم والمسلمين سيكون فى نفس السنة إن إخبار القرآن لهذه التنبئات فى تلك المرحلة التاريخية الحرجة من بداية حياة الدعوة الإسلامية كانت خطوة أجرأ من أن يقوم بها صاحب حركة سياسية لو لم يكن صاحب هذه الحركة حقيقة نبى مرسلاً ،
    وإن إخفاق هذه التنبئات وخاصة مع دقتها فى تحديد الأوقات والأحداث والنتائج كانت كافية لزعزة ثقة المسلمين لنبيهم ولكن صدق هذه المعجزة والتحدى الكبير فى إطلاقها دلالة على صدق الرسول والقرآن الكريم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى{1} مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى{2} وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى{3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى{4} عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى{5}


    فعجبت كثيراً لهذه المعجزة

    فوددت أن أتعمق فى الأعجاز فى القرآن فوجدت الكثير والكثير

    وكنت اسأل نفسى أيهما يستحق أن يكون نبى هل متى ولوقا ويوحنا
    الذين قالوا عنهم اليوم المسيحيين انهم ممكن ان يكونوا زناة وسارقين وقاتلين
    أم شخص مثل محمد لا يقولون عنه فقط إلا كلام والمسلمين يبرهنون العكس دائما وبالعقل والمنطق
    وفجأة .............
    يارب
    أغفر لى ولأمة حبيبك محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أشهد أن لا إله إلا الله
    وأشهد أن محمداً رسول الله

    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله العظيم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية M_B_M_G
    M_B_M_G غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    15-12-2008
    على الساعة
    03:48 AM

    افتراضي تابع ...............

    الفصل الثالث

    وعندما كنت أسأل عن الفرق بين هذين الدينين وفجأة ........

    رأيت حاجه غريبة جداً

    رأيت رجل عجوز مريض على فراش الموت وكان وجه فرح ومبتسم رغم الآلم التى به ولكن فى حاجة غريبة قوى أن هذا الرجل يشبهنى كثيراً وفجأة وجدت الرجل يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله ، ثم مات هذا الرجل فوجدت رجل أخر يبكى على موت أبيه وشاهدت طفلاً صغيراً يبكى ويأخذ شيئ من يد جده ويبكى هو أيضاً ،
    ثم أتت ( ميليان ) تسألنى عن صحتى وكنت أرد عليها ولكن مشغول بما رأيت وأنا مستيقظ من هذا الرجل الذى مات ومن هذا الرجل الذى بكى ومن هذا الطفل وما هو هذا الشيء الذى أخذه من جده إنها تشبه حبل أو ماشابه ذلك .
    حتى ان أتى يوما وأنا أتصفح النت فوجد موقعاً إسلامياً يرد على إساءات الغرب لمحمد فلاحظت أنه يوجد شيء فى يد هذا الشيخ تشبه كثيراً ما رأيت الطفل يأخذها من يدى جده بعد موته فعلمت أنها إسمها سبحة وسميت لذلك لكى يسبح المسلم عليها قائلاً سبحان الله والحمد لله والله اكبر
    أعلم أننى أذكر مثل هذه الأحداث لكن أين ومتى وكيف لا أذكر
    وقلت لنفسى أى دين هذا وهو فى كامل الحب والسماحة ويسبونه باقى الأديان كيف يحدث ذلك وكنت أقف بالشرفة وأنظر للبحر وأكلمه كيف يا بحر تأتى بى الى هنا وأنا لا أعرف حتى أسمى أو ديانتى ،
    ولكن ماذا يحدث هل أنا أكلم البحر
    ما هذا البحر يرد علىّ ويكلمنى ويقول لى
    سبحان الله
    وأسمع صوت من بعيد
    يقول بابا
    بابا
    بابا
    مع السلامه يابابا
    ينهار ابيض واضح كده انى تعبت قوى فذهبت للسرير ولكن مازال الصوت يرن فى اذنى ولكن بصوت ضعيف ملهوف لى فنهضت مسرعاً نحو الشرفة فبدأ الصوت يزيد ولكن لم أرى أحد فنزلت من السكن وتوجهت الى شاطئ البحر والصوت لا يزال يرن فى أذنى والصوت يقترب ويقترب ويقترب حتى أن ظهر لى طفل فى حوالى السادسة من عمره يبتسم لى قائلاً بابا لا إله إلا الله فوجدت نفسى أرد وأنا باكياً حقاً محمداً رسول الله ثم جريت مسرعاً وأنا أبكى نحو هذا الطفل وأقول له عبد الرحمـــــــــــــــن انت فين يا بنى واحشنى ولاكن لم أجد عبد الرحمن لم أجد سوى المياه وكادت أن تغرقنى فعدت سريعاً الى السكن وأتصلت ( بميليان ) فأتت لى مسرعه وقلت لها ( ميليان ) يعلم الله أننى كم أحببتك لأنك الوحيدة التى وقفتى بجوارى فى هذه المحنة لكن أنا محتاجلك قوى ياريت تساعدينى قالت لى انا هاساعدك بس قولى فى ايه قلت لها أنا تذكرت حاجه غريبة قوى فسألتنى عنها فقلت لها تذكرت أن لى أبن فى حوالى السادسة من عمره وأسمه عبد الرحمن وواضح من أسمه أنه مسلم وعربى ممكن تساعدينى لكى أعرف من أنا ومن هم أسرتى فوعدتنى بس بشرط فسألتها فقالت لى ان أنام لأننى واضح اننى متعب جداً فوعدتها وذهبت هى وتركتنى بين الحلم والحقيقة الله انا مسلم الحمد لله أننى مسلم وأخذت عهداً على نفسى بـأننى إذا لم أصل لأسرتى أو معرفة ديانتى فأننى سوف أعلن إسلامى لأنه هو الدين الحق ثم نمت كثيراً كأننى لم أنم من قبل حتى أن أستيقظت على جرس الباب وكان الوقت فى أخر النهار فأنا نمت كثيراً فوجدت ( ميليان ) بالباب سعيدة وتقول لى ( محمد ) فسألتها عما تقول ولماذا تنادينى بهذا الإسم فقالت لى أنه يوجد إحتمال كبير أننى أسمى محمد وهذا الإسم ينطبق على حالة واحدة لشخص أسمه محمد كان وسط المفقودين كان له إبن يسمى عبد الرحمن وكان يعمل على سفينة تجارية وغرقت ولم يجدوا إلا بواقى ملابسى وبعض متعلقاتى الشخصية التى تدل على شخصيتى وكانت ملطخة بالدماء وبعض جثث الموتى الغارقين نتيجة الحادث فسألتها عن دولتى فقالت لى ( مصــــــر ) فشعرت برعشه فى قلبى وكان جسدى كله يهتز ولكن لا أتذكر شيئ فقالت لى أنها أخذت موعداً من القنصلية المصرية لكى أذهب اليوم لعمل مقابلة مع سفير مصر فأخذتنى مسرعه الى القنصلية وقابلت بعض الموظفين هناك وأخرجوا بعض الملفات وأخذونى من يدى الى غرفة حيث قابلت بعد حوالى نصف ساعة وأنا أجلس وحدى فى هذه الغرفة فقابلت السفير المصرى فوجدته يأتى متوجهاً ناحيتى مباشرة ويأخذنى بالحضن ويقول لى الف مبروك يا محمد أنت فعلاً محمد وأحنا عملنا كل الأتصالات فعلمنا أن الحكومة المصرية قد أعلنت فقدانك أنت وكثيراً من أفراد هذه الشركة نتيجة لتمزق كثير من الجثث وضياع الباقى فى البحر وأن أسرتك كانت قد تم أعلانها بوفاتك رسميا من قبل الشركة التى كنت تعمل بها .
    فسألته وأنا أبكى هل لى أسرة قال لى نعم ولكن الأطباء نصحونى بأننى لا أذكر لك أسمائهم حتى تستطيع أن تتذكرهم فبكيت كثيراً وقلت له كيف أتذكرهم وأنا لا أتذكر حتى نفسى لا أتذكر سوى هذا الطفل الذى رأيته وأسمه عبد الرحمن
    فطمأنى وقال لى أن الشركة بعد أن علمت بذلك منذ ساعتين أرسلت لنا برقية تشكرنا فيها وأنها أعلنت الأسرة عن وجودك وأنك ستغادر اليوم فى منتصف الليل إيطاليا متوجهاً إلى مصر وجعلنى أرى صورتى من ملف المفقودين وكان مكتوب فوق صورتى المفقود ( محمد ) وخرجت من عنده باكياً من شدة الفرح بعد تأكدى أننى أسمى محمد وأننى والحمد لله مسلم وعندما خرجت من غرفة السفير وجدت أمامى ( ميليان ) وكانت تبكى على بكائى فقلت لها يا ميليان أنا اسمى محمد ومسلم ومن مصر ولى أسرة الحمد لله فطلبت منها ان تأخذنى لأقرب مسجداً ففعلت وأنتظرتنى بسيارتها ودخلت المسجد لأول مره وأنا فى إيطاليا وقد مضى أكثر من عام لم أصلى به فدخلت ووقفت أشاهد المصلين فسرعان ما تذكرت بأننى حتى أن أصلى يجب أن أغسل يدى ووجه فتوجهت نحو المكان المخصص للوضوء وأنا فرح جداً ووجدت نفسى أقول أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله وأفتح الصنبور وأقول بسم الله الرحمن الرحيم كنت بين الحين والآخر أنظر الى من حولى وأفعل مثلهم حتى أن فرحت بهذا الوضوء فوددت أن أتوضأ وأنا مغمض العينين فوجدت نفسى أفعل بالطريقة الصحيحة ثم حمدت الله وتوجهت الى أماكن الصلاة وصليت مع المصلين ولكن لا أعرف ماذا أقول فظللت على قول واحد أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله وبعد أنتهاء الصلاة فسألت عن الصلاة التى كنا نصليها فرد على شيخ فاضل قائلاً هذه صلاة العشاء وسألنى عن أسمى فقلت له محمد فأستعجب قائلاً كنت أحسبك غير مسلم ولكن كيف لا تعلم إسم الصلاة فقلت له وانا مبتسما أصل أنا فاقد الذاكره فضحك الشيخ ضحكة جميلة رقيقة جداً ومحترمه فوجدته يمسح على وجه ويقول سبحان الله فلاحظت ان بيده سبحة مثلما رأيتها يأخذه الطفل من جده ولكن لم أعرف حتى الأن من هذا الطفل ومن هذا الرجل الذى مات ومن هذا الرجل الذى كان يبكى على وفاة والده .
    ونهضت فخرجت خارج المسجد وأنا شارد الذهن فوجدت ميليان تنتظرنى خارج المسجد وعندما رأتنى قالت أن وجهى يشع نوراً وأبتهاجاً وقالت لى بجد انت هاتوحشنى فقلت لها وانتى كمان ودعوت لها ان ربنا يهديها ويبارك لها فأخذتنى الى السكن وأعدت لى حقيبتى وقد جاءت لى بهدية وقالت لى برجاء ان لا تفتحها إلا فى مصر فعرضت عليها ان تأتى معى الى مصر فرفضت قائلة انها ستزورنى قريباً فى مصر وتركت لى عنوانها ورقم تليفونها فى ورقة ووضعتها فى جيب الجاكت الذى أرتدية .
    وبكت وبكيت ثم قالت لى يالا علشان تلحق الطائرة فقلت لها حاضر وقبل ان أخرج من السكن ذهبت بسرعه الى الشرفة أنظر للبحر وأنا أشكره كثيراً وكنت أنتظر أن أسمع صوت أبنى عبد الرحمن ولكن لم يحدث ذلك .
    فخرجت متوجهاً الى المطار مع ميليان وفى المطار ظلت ميليان تودعنى كثيراً وتوصينى بأننى أتصل بها بمجرد وصولى الى المطار فى مصر فوعدتها بذلك وعندما صعدت بنا الطائرة الى الجو ظللت أنظر للهدية فمسكتها وفتحتها فوجدتها مصحفاَ للقرآن الكريم وبه خطاب من ميليان تقول فيه أنها سألت أحد المسلمين عن أحسن هدية للمسلم فقال لها كتاب الله ( القرآن الكريم ) فأعطتنى ايها كهدية لى وهى فعلاً أحسن هدية فى حياتى
    ووصلت الطائرة الى مطار القاهرة الدولى .....
    ونزلنا جميعاً من الطائرة وعندما وصلت لصالة الوصول وإنهاء اإجراءات وجدت الكثير يجرى نحوى والكل ينادى ( محمد ) ( بابا ) ولم أعرف منهم سوى عبد الرحمن فجريت نحوه قائلاً عبد الرحمــــــن وكان يرد علىّ قائلاً باباااااااا .
    وحضنته كثيراً وأنا أبكى وكان هو يضحك فرحاً بى فوجدت نفسى بين أحضان الكثير رجل عجوز يحضننى ويبكى وكان ينادينى بـحمد لله على سلامتك يابنى فعلمت انه ابى ورأيت أمى تبكى من شدة اللقاء والكل يهنئنى بالوصول ورأيت أخواتى ولكن لم أعرفهم وعند عودتى الى بلدتى وجدت الكل يسلم علىّ ووجدت فرحاً كبيرا لى بمناسبة عودتى وبعد الأنتهاء من الشكر والسلام على أصدقائى الذى لم أعرفهم دخلنا جميعاً الى المنزل وأنا أستغرب كثيراً كيف عيشت هنا كثيراً ولم أتذكر ووجدت مع من أنتظرونى شاب فقال لى بمجرد أن وصلت الى المنزل أننى يجب علىّ أن لا أسأل أحداً على أسمه وأحاول التذكر حتى أولادى نبه عليهم بأنهم لا يخبرونى على أسمائهم حتى أخواتى وأبنائهم وأصدقائى الكل يرفض أن يقول لى أسمه فبدأ أخ لى لا اعرف أسمه بدأ بالشرح لى بالموقف وقال لى ان ذلك توصية الدكتور المعالج لحين ما اتذكر أكثر من النصف من العائلة وأشار لى على شقتى ودخلوا جميعاً إلى شقتى وكنت أجلس غريباً فى بيتى وأحاول أن أخطف بعض النظرات لعل اننى اتذكر شيء ولكن لا استطيع حتى أن لاحظ الجميع إتجاه نظرى نحو سبحة موجودة فى يد أبى ونظرى لغرفة مكتبى فوجدت زوجتى التى لا أعرف أسمها ولا أعرف حتى أنها زوجتى الا بمناداة عبد الرحمن لها بماما وجدتها تهمس فى أذن أبى وأمى ثم بعد فتره قليلة طلب منى أبى أن أدخل هذه الغرفة التى تقع عليها عينى و أبحث له عن مصحف داخل هذا المكتب الصغير فأعطيته المصحف الذى بيدى ولكنه رفض وقال لى أنا عايز المصحف الموجود بدرج المكتب فدخلت الى الغرفة متوجهاً نحو هذا المكتب وفتحت الدرج باحثاً عن مصحف به فلم أجد وعندما كنت سأقفل الدرج وجدت شيئاً غريباً ......
    وجدت عينى تقع على سبحة جميلة فمسكتها بيدى وتذكرت ما رأيته وتذكرت أننى كنت أريد أن أخذ هذه السبحة مع قبل السفر ولكن السرعة جعلتنى انساها وفجأة .......





    تذكرت كل شيء جريت نحو أبى وأمى وزوجتى وأولادى واخواتى اعانق الجميع فأنا الأن اعرفهم واتذكرهم جيداً وأتذكر ذلك اليوم الذى سافرت فيه وأتذكر كل ماحدث على السفينة حتى أن أرتديت ستره النجاه تذكرت كل شيء وحمدت الله كثيراً على نعمة الإسلام والعقل الذى به علمت الصواب صواباً والباطل بهتانا وزورا
    تمت والحمد لله
    أنتظروا منى التعليق على موضوعى هذا


    بسم الله الرحمن الرحيم

    {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }

    صدق الله العظيم
    يارب
    أغفر لى ولأمة حبيبك محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أشهد أن لا إله إلا الله
    وأشهد أن محمداً رسول الله

    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله العظيم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية M_B_M_G
    M_B_M_G غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    114
    آخر نشاط
    15-12-2008
    على الساعة
    03:48 AM

    افتراضي

    إن كنت لا تحب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فأشرف لك أن تكون فاقد للوعى لعلك تعلم الحق وفعلاً إن فقدت الوعى ستعلم أيها دين هو دين الحق
    وهذه دعوه منى لكل من عنده شك فى دين الإسلام عليه أن يكون عاقلاً ويقارن مقارنة عادلة أيهما هو دين الحق
    أو تذهب الى رحلة طويلة تفقد فيها الوعى لعلك تعرف الحق اين يوجد

    وكل عام وانتم جميعاً بخير وسعادة إنتظرونى لكى نكمل موضوعانا وهو سبب كتابة هذه القصة

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يارب
    أغفر لى ولأمة حبيبك محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أشهد أن لا إله إلا الله
    وأشهد أن محمداً رسول الله

    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله العظيم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

فاقد الوعى ........ ؟؟؟؟؟ موضوع مهم ويحتاج نقاش

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مجرد نقاش
    بواسطة egy_guy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 31-10-2007, 09:34 PM
  2. فاقد البصر لكنه مبصر القلب
    بواسطة احمد العربى في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 12:15 AM
  3. تحول الى نقاش قوي
    بواسطة ابراهيم 2000 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-12-2006, 09:43 PM
  4. موضوع هام لحل لغز الساعة ويحتاج الى تفكير
    بواسطة ali9 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-04-2006, 04:48 AM
  5. فاقد الشيئ .. لايعطيه .. يايوحنا
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-03-2006, 10:18 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فاقد الوعى ........ ؟؟؟؟؟ موضوع مهم ويحتاج نقاش

فاقد الوعى  ........   ؟؟؟؟؟  موضوع مهم ويحتاج نقاش