المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | دونالد ترامب.. خلفيات و وعود.. بقلم: د. زينب عبد العزيز » آخر مشاركة: دفاع | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 43

الموضوع: المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب

  1. #1
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب






    المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب
    ----------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله الواحد الذي لا اله الا هو .....
    مرسل النبي الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ....

    اما بعد ،،،،،

    دعونا نفترض جدلا معطيات ايمانهم ونحن الشاهدين أنه الباطل ....
    نتساءل .....
    هل المسيح أحيى نفسه وانتصر على الموت ؟
    أم الله الذي أحياه ؟
    أليس الناسوت هو الذي مات ؟
    أليس اللاهوت هو الاله الازلي الذي يحيي ويميت ؟
    أليس الناسوت قام ؟
    ...فمن الذي أقامه ؟
    أليس اللاهوت الذي لم يمت مثل الناسوت ؟
    وبما ان اللاهوت هو الله
    فانه لا غرابة في ذلك الاحياء لاننا كلنا يحيينا الله ......


    المسيح لم يقيم نفسه .....
    والدليل .....
    أن الناسوت فقط الذي مات .....
    بينما الاهوت حى لا يموت .....
    ولنعتبر أن اللاهوت غير منفصل عن الناسوت ....
    النتيجة ....
    اللاهوت حى الناسوت ميت .....
    مما يعني نحن أمام المسيح نصفه ميت ونصفه حى .....

    والان عند الاحياء ....

    لا يمكن أن يكون الناسوت قد أحيى نفسه .....
    بل اللاهوت أحياه ....

    ولطالما لاهوت المسيح هو الخالق والمحيي والمميت ......
    فان الذي أحيى المسيح هو الله الذي يحيي ويميت الجميع ....
    فلو فرضنا جدلا ان ذلك ما تم بحسب اعتقادهم الذي نؤمن انه باطل ....

    فيكون الله هو الذي أحيى المسيح الانسان .....

    فأى انسان في العالم لم يحييه الله ؟

    فالذي يقول ان المسيح أحيى نفسه هو مخطىء ....
    بل لاهوته احيى ناسوته ....
    واللاهوت باعتبار هو الله ....
    والله هو الذي يحيي كل انسان ....
    فيكون لا فضل للمسيح الانسان في شىء ....
    بل لله الفضل والمنة ....



    تحت افتراض ان لاهوته لا ينفصل عن ناسوته طرفة عين .....

    في حالة موت يسوع ....
    يكون اللاهوت الحى غير منفصل عن الناسوت الحي ....
    فاذا كان المسيح عبارة عن لاهوت وناسوت .....
    ...فانه اذا كان ناسوته ميت .....
    فيكون جزء من المسيح هو الميت وليس كله .....
    فاذا كان الناسوت هو انسان ....
    فان الانسان ميت .....
    والله حي لا يموت .....
    فاذا أحيى الله انسانا .....
    فهل يكون الانسان انتصر على الموت .... ؟

    وعليه نسأل .....

    فما الفرق بين احياء اليعازر وبين احياء ناسوت المسيح حسب معتقدهم ؟

    لا يمكن ان يكون المسيح هو الذي أحيى لعازر .....
    بل الله .....
    لأنه هو الذي أحيى ناسوت المسيح بحسب ايمانهم .....

    نسأل الله لهم الهداية من كل هذا الخيال العقائدي الذي ليس له أصل من الحق .....

    والحمد لله على نعمة الاسلام .....



    أطيب الأمنيات لكم من نجم ثاقب .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 22-09-2010 الساعة 12:33 PM
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  2. #2
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    إشتقنا إلى كتاباتك أخي الحبيب نَجْمٌ ثَاقِبْ

    جزاك الله خيرًا
    وبورك فيك ونفع بك
    وتقبل منا ومنك صالح الأعمال
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  3. #3
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    الناسوت فقط الذي مات ..... بينما اللاهوت حى لا يموت .....
    ونعتبر أن اللاهوت غير منفصل عن الناسوت .... النتيجة .... اللاهوت حى والناسوت ميت ..... مما يعني نحن أمام المسيح نصفه ميت ونصفه حى .....
    تحت افتراض ان لاهوته لا ينفصل عن ناسوته طرفة عين .....
    [/CENTER]
    بل السؤال الأهم ...
    كيف يجتمع الموت والحياة فى نفس الشىء ولو لدقيقة واحدة ؟؟؟؟
    قلتم 1 + 1 + 1 = 1 .... وقلنا ماشى ... يجوز برضه
    لكن اجتماع الموت والحياة فى نفس الشىء... أظن صعبة قوى تخش المخ البشرى
    لسة مصرين على تصديق الباطل يا نصارى ؟؟؟؟
    هداكم الله بجد

    أخى الحبيب الرائع طارق
    ماذا أقول لك ...
    أسلوبك من أكثر الأساليب التى أحبها وأعجب بها
    أسلوب يجمع بين البساطة ... والإفحام
    ما شاء الله على عقلك وأفكارك
    لا حرمنا الله منك
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    699
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-11-2012
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    جزاك الله خيرا اخى نجم ثاقب والله رائع ما كتبت يا رب يقراوه ويفهموه لو عاوزين يفهموه

    لفهموه ما شاء الله اسلوب بسيط وقوى فى نفس الوقت

    زادك الله من العلم وقواك اكثر فاكثر

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    867
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-11-2011
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة





    المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب
    ----------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله الواحد الذي لا اله الا هو .....
    مرسل النبي الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ....

    اما بعد ،،،،،

    دعونا نفترض جدلا معطيات ايمانهم ونحن الشاهدين أنه الباطل ....
    نتساءل .....
    هل المسيح أحيى نفسه وانتصر على الموت ؟
    أم الله الذي أحياه ؟
    أليس الناسوت هو الذي مات ؟
    أليس اللاهوت هو الاله الازلي الذي يحيي ويميت ؟
    أليس الناسوت قام ؟
    ...فمن الذي أقامه ؟
    أليس اللاهوت الذي لم يمت مثل الناسوت ؟
    وبما ان اللاهوت هو الله
    فانه لا غرابة في ذلك الاحياء لاننا كلنا يحيينا الله ......


    المسيح لم يقيم نفسه .....
    والدليل .....
    أن الناسوت فقط الذي مات .....
    بينما الاهوت حى لا يموت .....
    ولنعتبر أن اللاهوت غير منفصل عن الناسوت ....
    النتيجة ....
    اللاهوت حى الناسوت ميت .....
    مما يعني نحن أمام المسيح نصفه ميت ونصفه حى .....

    والان عند الاحياء ....

    لا يمكن أن يكون الناسوت قد أحيى نفسه .....
    بل اللاهوت أحياه ....

    ولطالما لاهوت المسيح هو الخالق والمحيي والمميت ......
    فان الذي أحيى المسيح هو الله الذي يحيي ويميت الجميع ....
    فلو فرضنا جدلا ان ذلك ما تم بحسب اعتقادهم الذي نؤمن انه باطل ....

    فيكون الله هو الذي أحيى المسيح الانسان .....

    فأى انسان في العالم لم يحييه الله ؟

    فالذي يقول ان المسيح أحيى نفسه هو مخطىء ....
    بل لاهوته احيى ناسوته ....
    واللاهوت باعتبار هو الله ....
    والله هو الذي يحيي كل انسان ....
    فيكون لا فضل للمسيح الانسان في شىء ....
    بل لله الفضل والمنة ....



    تحت افتراض ان لاهوته لا ينفصل عن ناسوته طرفة عين .....

    في حالة موت يسوع ....
    يكون اللاهوت الحى غير منفصل عن الناسوت الحي ....
    فاذا كان المسيح عبارة عن لاهوت وناسوت .....
    ...فانه اذا كان ناسوته ميت .....
    فيكون جزء من المسيح هو الميت وليس كله .....
    فاذا كان الناسوت هو انسان ....
    فان الانسان ميت .....
    والله حي لا يموت .....
    فاذا أحيى الله انسانا .....
    فهل يكون الانسان انتصر على الموت .... ؟

    وعليه نسأل .....

    فما الفرق بين احياء اليعازر وبين احياء ناسوت المسيح حسب معتقدهم ؟

    لا يمكن ان يكون المسيح هو الذي أحيى لعازر .....
    بل الله .....
    لأنه هو الذي أحيى ناسوت المسيح بحسب ايمانهم .....

    نسأل الله لهم الهداية من كل هذا الخيال العقائدي الذي ليس له أصل من الحق .....

    والحمد لله على نعمة الاسلام .....



    أطيب الأمنيات لكم من نجم ثاقب .

    جزاك الله خيرا اخى الكريم نجم الثاقب

    فعلا فكيف لمن يحيى الموتى يموت

    واذا قام من الاموات يعد انتصار وليس امر اعتيادى يفعله دائما

    هل من احد يجيب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيلَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    انا من فهمي طلعت بنتيجة نسبية
    الموضوع ان الموت عندهم هو الدخول لجهنم .. تتذكر افلام الاغريق والرومان حين يموت يدخل لمملكة اله الموت تحت الارض .. الخ الخ الخ
    الموضوع نفس الشئ بالنسبة ليسوع تقريبا مع الفارق ان اله الموت هو الشيطان
    يعني مش موت موت .. ده مجرد انتقال لمملكة الشيطان . :)

    يسوع مات كأله وانسان ناسوت ولاهوت لكي يدخل مملكة الشيطان ثم يأخذ منه مفاتيح الملكوت ويرجع تاني

    انا لا ادري حقيقة ما فعل في الثلاث ايام التي قضاهم في جهنم ؟ وياريت حد يفهمنا بس كده

    الموضوع يا اخوة ثقافة بولس باختلاطه مع الوثنين ثقافة نصف يهودية نصف وثنية ... فنفس اساطير الجحيم تحت الارض واله الشر جالس في الجحيم .. واله الخير مش عارف نازله ...ياريت حد يبحث في الموضوع ده في ضوء ما قاله بولس وقالته التفاسير المسيحية ويفهمنا الوضع بالظبط

    وكل سنة وانت طيب يا نجم ثاقب وكل الاخوة في بن مريم ادارة واعضاء :)
    التعديل الأخير تم بواسطة مجاهد في الله ; 26-09-2010 الساعة 05:30 AM
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية د.محمد عامر
    د.محمد عامر غير متواجد حالياً ان الدين عند الله الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,403
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رائع والله اخي الحبيب في الله نجم ثاقب
    العجيب انهم يزعمون ان الناسوت لم يفارق اللاهوت طرفة عين
    حتي بعد الموت
    اذن داخل القبر يوجد اللاهوت في جثمان يسوع
    والسؤال .......
    هل الجسم يموت ويفقد كل معاني الحياة وبه روح الله
    (الله) .....؟؟؟؟؟؟
    ولو اي انسان به كل ارواح الجن والانس فهذا لن يعادل مثقال ذرة
    من روح الله وسيظل حيا لو اجتمع عليه اهل الارض
    والسماوات من الجن والانس واشبعوه ضربا وتنكيلا وفتكا
    طالما ان به روح الله الحي الذي لا يموت فكيف مات وقبر وروح الله فيه ؟؟؟؟
    الاب (الله) ضحي بالابن (الله) من أجل غفران الخطية
    ولكن الذي مات هو الناسوت........
    والسؤال..:
    الابن (الله) والذي هو مع الناسوت لم يمت
    اين هي التضحية وما قيمة الفداء لو أن المضحي به بشر
    وليس الابن (الله الذي لم يمت).....فهذا (واستغفر الله العظيم) خداع من
    الله (وحاشاه) وضحك علي العقول ...........؟؟؟؟؟؟؟؟
    واين العدل الالهي (وحاشا لله )كي يضحي ببشر(الناسوت)
    وليس بابنه (اللاهوت) طالما انه (وحاشاه)الف و خطط واعد السيناريو
    واخرج تلك المسرحية وبسرية تامه من اجل الخلاص للبشرية
    ولمغفرة خطيئة ابونا ادم ..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وهل يكون للتضحية قيمة ومعني وقد رد الله عليه (علي الناسوت)
    روحه البشرية مرة أخري واقامه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اليس هذا نصب واحتيال وخداع من الله (وحاشاه).........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    استغفر الله
    استغفر الله
    استغفر الله
    كل تحية وتقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية mothnna
    mothnna غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    214
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-05-2013
    على الساعة
    12:02 PM

    افتراضي

    ما شاء الله كلام رائع استاذنا نجم ثاقب

    مشكلة المسيحين انهم لا يدركون هذا الكلام لأنه غرس في نفوسهم انه لا امل ولا نجاة لهم الا بهذا الاعتقاد بسب خطيئة ادم او الخطيئة الاصلية

    فسواء تحدثنا عن الناسوت عن الاهوت هل قال انا اعبدوني هل تم تحريف الكتاب اللمقدس كل هذا لا يلتفتون اليه وانا اظن ان تفنيد الخطيئة واقناعهم ان الله تعالى لا يخلق خطاه انما يخلق ابرارا وامامهم رساله تبين الحق والباطل اساسيا ليستيقظوا من الغفلة فموضوع الخطيئة ينشأ المسيحي عليه قبل ان يتعرف على اهله واقاربة يولد الانسان واول كلمة يتذكر انه سمعها انه مخطيء ومهما عمل في هذه الدنيا لن يفيده

    ولا حول ولا قوة الا بالله
    شـكــ وبارك الله فيكم ـــرا لكم ... لكم مني أجمل تحية .
    التعديل الأخير تم بواسطة mothnna ; 28-12-2010 الساعة 02:58 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2) سورة الحج

  9. #9
    الصورة الرمزية مسيحي للأبد
    مسيحي للأبد غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    3
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    15-04-2011
    على الساعة
    03:21 PM

    افتراضي

    "مُسْتَعِدِّينَ دَائِمًا لِمُجَاوَبَةِ كُلِّ مَنْ يَسْأَلُكُمْ عَنْ سَبَبِ الرَّجَاءِ الَّذِي فِيكُمْ" (1 بط 3: 15)

    إن الله لا يموت. اللاهوت لا يموت.

    ونحن نقول في تسبحة الثلاثة تقديسات " قدوس الله، قدوس القوى، قدوس الحى الذي لا يموت".

    و لكن السيد المسيح ليس لاهوتاً فقط، إنما هو متحد بالناسوت. لقد أخذ ناسوتاً من نفي طبيعتنا البشرية، دعى بسببه " إبن الإنسان". وناسوته مكون من الجسد البشرى متحداً بروح بشرية، بطبيعة مثل طبيعتنا قابلة للموت. ولكنها متحدة بالطبيعة الإلهية بغير أنفصال..

    و عندما مات على الصليب، إنما مات الجسد، بالناسوت.

    وهذا ما نذكره في صلاة الساعة التاسعة، ونحن نصلى قائلين "يا من ذاق الموت بالجسد في وقت الساعة التاسعة".

    و موت المسيح لم يكن ضعفاً. ولم يكن ضد لاهوته.

    لم يكن ضد لاهوته، لأن اللاهوت حى بطبيعته لا يموت، كما أن شاء لناسوته أن يموت كمحرقة سرور، أيضاً لفداء العالم. ولم يكن موته ضعفاً، للأسباب الآتية:

    1- لم يكن موته ضعفاً، إنما حباً وبذلا. وكما يقول الكتاب " ليس حب أعظم من هذا، أن يضع أحد نفسه لأجل أحبائه" (يو 15: 13)

    2- السيد المسيح تقدم إلى الموت باختياره، فهو الذي بذل ذاته لكى يفدى البشرية من حكم الموت. وما أعظم قوله في الدلالة على ذلك " أنا أضع ذاتى لآخذها أيضاً. ليس أحد يأخذها منى، بل أضعها أنا من ذاتى. لى سلطان أن أضعها، ولى سلطان أن آخذها أيضاً" (يو 10: 17، 17).

    إن ضعف الإنسان العادى في موته، يتركز في أمرين:

    أ- أنه يموت على الرغم منه، وليس له سلطان أن يهرب من الموت. أما المسيح فقد بذل ذاته دون أن يأخذها أحد منه.

    ب- الإنسان العادى إذا مات، ليس في إمكانه أن يقوم إلا أقامه الله. أما المسيح فقام من ذاته. وقال عن روحه " لى سلطان أن آخذها أيضاً". وهذا كلام يقال من مركز القوة وليس من مركز الضعف.

    ومن دلائل قوة المسيح في موته:

    3- أنه في صلبه وموته " إذا حجاب الهيكل قد إنشق إلى إثنين من فوق إلى أسفل. والأرض تزلزلت، والصخور تشققت، والقبور تفتحت، وقام كثير من أجساد القديسين " حتى أن قائد المائة الذي كان يحرسه خاف – بسبب هذه المعجزة – هو وجنوده وقالوا: حقاً كان هذا إبن الله (متى 27: 51- 52)

    4- دليل آخر، أنه في موته كان يعمل، إذ فتح الفردوس وأدخل فيه آدم وباقى الأبرار واللص.

    5- من دلائل قوته في موته، أنه بالموت داس الموت (2تى 1: 10، عب 2: 14). وأصبح الموت حالياً مجرد قنطرة ذهبية يصل بها الناس إلى الحياة الأفضل. فيقول بولس الرسول "أين شوكتك يا موت" (1كو 15: 55).

    من كان يدير الكون إذن أثناء موته؟
    لاهوته كان يدير الكون. اللاهوت الذي لا يموت، الذي لم يتأثر إطلاقاً بموت الجسد.. اللاهوت الموجود في كل مكان، الذي هو أيضاً في السماء (يو 3: 13).

    St-Takla.org Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

    إن الله حقاً حي لا يموت، وهو قائم بذاته، وعلة قيام كل حي. ولكن إذ أصبحت هناك حاجة لغفران الخطية بموت مَنْ هو مثل الله ولا يكافئ الله غير ذاته وكلمته. لذلك تمَّم لنا تجسده وتأنسه في كلمته الذي من طبعه ومن جوهره. وبتجسد الكلمة وتأنسه صار قابلاً للموت. ولكن الذي ذاق الموت هو جسد بشريته وليس لاهوته لأن اللاهوت لا يموت. لذلك صار الموت لكلمة الله معنوياً من أجل إتحاده بجسد. أي أن السيد المسيح قد مات بحسب الجسد، لكن لم يمت بحسب طبيعته الإلهية. فالإنسان العادي له روح وجسد: فروحه لا تموت، ولكن جسده يموت، وهو إنسان واحد. فبعد أن يموت جسد الانسان يبقى روحاً حياً لأن إلهنا "ليس هو إله أموات بل اله أحياء" (إنجيل مرقس 27:12). هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

    ومما سبق نستنتج حقيقة أن الله مات بمعنى ولم يمت بمعنى آخر (اقرأ مقالاً آخراُ عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات). فهو لم يمت بلاهوته ولكن إنطبق عليه وضع الموت لإتحاده بجسد بشري ذاق به الموت.

    فعندما مات السيد المسيح على الصليب فإنه مات بالجسد، أما روحه الإنساني فبقى حياً، وكلاهما متحد بالاهوت: "مُماتاً في الجسد ولكن محيياً في الروح الذي فيه أيضاً، ذهب فكرز للأرواح التي في السجن" (رسالة بطرس الاولى 18:3). وبهذه الصورة نفهم أن الكلمة المتجسد من الممكن أن يموت بحسب الجسد، ولا يموت بحسب الروح الإنساني، وبالطبع أيضاً لا يموت بحسب الطبيعة الالهية، لأن لا الروح الإنسانى يموت، ولا اللاهوت يموت.

  10. #10
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    06:37 AM

    افتراضي

    اقتباس
    و عندما مات على الصليب، إنما مات الجسد، بالناسوت.
    وطالما ان الذى مات فى النهاية هو مجرد جسد .... فلماذا تجسد فيه الإله من الأساس ؟؟؟
    لماذا لم يمت اى جسد بدل من ان يتجسد الإله ؟؟؟ ... لماذا لم يكن الفادى حواء مثلا التى تسببت فى الخطيئة الأصلية .... أو الشيطان الذى حرضها على ذلك ؟؟؟

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 435
    آخر مشاركة: 24-04-2014, 09:40 PM
  2. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-05-2013, 10:33 PM
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-07-2011, 08:57 AM
  4. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-11-2008, 11:02 PM
  5. الابن الكلمة ويسوع الناصري ليسا واحد .... واليكم الدليل .
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 107
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 06:43 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب

المسيح لم ينتصر على الموت واليكم الدليل / بحث جديد لاخيكم نجم ثاقب