للتعليق على حوار بين السيف البتار والعضو مرجان 2010

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الى كل مشكك فى نبوة سيدنا محمد ....23 دليل قطعى على نبوته (تحدى مفتوح) » آخر مشاركة: نيو | == == | أنت لا شيء !!! » آخر مشاركة: نيو | == == | إضحك على العقول:دكتور يوسف رياض : الله لا يموت لكن الذى مات هو الله !!(فيديو) » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو: الفيلم الوثائقى الرائع للدكتور روبرت بيكفورت و الذى اثبت فيه وثنيه المسيحيه(روووووووووووووعه) » آخر مشاركة: نيو | == == | إسلاموفوبيا : شرطية أميركية مسلمة تتلقى تهديدا بالقتل ! » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروج : حقيقة أم أسطورة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

للتعليق على حوار بين السيف البتار والعضو مرجان 2010

صفحة 4 من 13 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 127

الموضوع: للتعليق على حوار بين السيف البتار والعضو مرجان 2010

  1. #31
    الصورة الرمزية الفضة
    الفضة غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    704
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اهلا بك اخي السيف البتار مره اخري : اما بعد لقد وجت حديث اريد التناقش فيه واليك الحديث

    عن أنس ( رضي الله عنه ) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين » ( أخرجه البخاري[32] ومسلم[33]

    وجه الاعتراض من قبلي (( انا شخص جأت بعد النبي ب 1400 سنه كيف احب نبيكم

    اكثر من امي و ابي و كل شئ فلماذا جعل كل هذا الحب الجم وهل هو كان يستطيع ان يحب

    شخص لم يره من قبل 1400 سنه ولا يحبه مجرد حب عادي بل يحبه اكثر من كل شئ ؟ ؟ ؟ ؟

    و الشخص الزي لم يستطيع ان يحبه هذه المحبه هل يكون غير مؤمن

    هل نعد هذا ظلم كبير ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟

    ظلم كبير؟!!!! كيف ؟! عن من تتحدث ؟!

    لقد كنت على وشك ذكر بعض أوجه الظلم التي أراها في دينكم لكنني لم أستطع مقاومة رغبتي في الكتابة عن سيدي قبل أي شيء و مهما كتبت فلن أوفيه حقه أبداً

    لو كان هناك ما هو أعظم من الحب شعوراً تجاهه لشعرناه .

    نحن نحبه لأنه حبيب الله و لأنه هدانا إليه و لأنه ضحى من أجلنا و قبل كل شيء نحبه طاعةً لله ..

    قال تعالى :النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفاً كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً [الأحزاب : 6]


    قال تعالى :" قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ".


    هو ناقل الرسالة و الذكر ....الذي به تطمئن القلوب

    قال تعالى :الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد : 28]

    قال تعالى :وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى [طه : 124]

    نحبه لأنه يحبنا و نشتاق لرؤيته لأنه مشتاق لرؤيتنا

    وددت أني لقيت إخواني قال فقال : أصحاب النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – أوليس نحن إخوانك قال : بل أنتم أصحابي ولكن إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني .

    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - لصفحة أو الرقم: 32
    خلاصة حكم المحدث: صحيح



    نحبه لأننا نعرفه لأنه علمنا و أعطانا الكثير بما علمه الله و آتاه من فضله .

    قال تعالى :وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ [الأنبياء : 107]

    175952- قيل : يا رسول الله ! ادع على المشركين . قال " إني لم أبعث لعانا . و إنما بعثت رحمة ".


    الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2599
    خلاصة الدرجة: صحيح


    والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أو لا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم

    الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - لصفحة أو الرقم: 57
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يؤتى بالرجل المتوفى عليه دين ، فيسأل : ( هل ترك لدينه فضلا ؟ ) . فإن حدث أنه ترك وفاء صلى ، وإلا ، قال للمسلمين : ( صلوا على صاحبكم ) . فلما فتح الله عليه الفتوح ، قال : ( أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فمن توفي من المؤمنين فترك دينا فعلي قضاؤه ، ومن ترك مالا فلورثته ) .

    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 5371
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
    

    نحبه لأنه مازال يدفع ثمن محاربته للطواغيت و حبه للإنسان إلى الآن و نسأل الله أن يبلغه المقام المحمود الذي وعده .


    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إنما مثلي ومثل الناس كمثل رجل استوقد نارا ، فلما أضاءت ما حوله جعل الفراش وهذه الدواب التي تقع في النار يقعن فيها ، فجعل ينزعهن ويغلبنه فيقتحمن فيها ، فأنا آخذ بحجزكم عن النار ، وأنتم تقحمون فيها

    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 6483

    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
    
    فهو كما وصفه الله جل و علا :(لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ) التوبة 128

    نحبه أكثر من أنفسنا و الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لو لا أن هدانا الله .


    هداكم الله و أصلح بالكم.





    http://www.saaid.net/mohamed/203.htm

    http://www.albshara.net/showthread.p...7+%E4%CD%C8%E5

    لماذا كل هذا الحب لرسول الاسلام ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة الفضة ; 21-09-2010 الساعة 12:05 AM

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    55
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-06-2013
    على الساعة
    11:42 AM

    افتراضي

    قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان،أن يكون الله ورسوله أحب إليه ممن سواهما،وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله،وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار ))

    وكيف لا يكون أحب إلينا من أنفسنا وأهلينا وهو الذي كان السبب بعد الله في انتشالنا من ظلمات الضلال إلى نور الهداية

    .

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-09-2012
    على الساعة
    01:24 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يبدو أن العضو المسيحي لم يقرأ إنجيله الذي يقول:

    متى :10 عدد37: ((من احب ابا او اما اكثر مني فلا يستحقني.ومن احب ابنا او ابنة اكثر مني فلا يستحقني)). (SVD)
    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}
    (سورة الأنعام)

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    106
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-05-2015
    على الساعة
    04:56 PM

    افتراضي

    اللهم اشرح صدر مرجان واهديه الى صراط الله المستقيم امين يارب العالمين

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    699
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-11-2012
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللهم اآمين يا اخ احمد ماجد ان شاء الله

    الى الاخ ناصر الله جزاك الله خيرا

    يا رب يهدى الجميع ان شاء الله

  6. #36
    الصورة الرمزية T A R G E T
    T A R G E T غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    26
    آخر نشاط
    16-10-2012
    على الساعة
    04:11 AM

    افتراضي

    وياضيفنا هل من العدل ان يخلقك ربك ثم تذهب لتعبد غيره ؟؟؟

    أعظم ظلم هو أن تعبد مع الله إله آخر

    يقول الله تبارك وتعالى : " وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (لقمان : 13 )

    فأين عدل العباده في المسيحيه ؟؟!!؟؟

    ثم أنظر إلى عدل الإسلام وإخلاص العبوديه تماما لله وحده لاشريك له

    يقول الله تبارك وتعالى:
    وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا

    ويقول الله تبارك وتعالى:
    الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا

    أسأل الله العلي العظيم أن يهديك الى طريق الحق وأن يسدد يوفق أخينا السيف البتار
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #37
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    ضيفنا العزيز مرجان
    كيف تتحدث وعن ماذا تتحدث يا ضيفنا العزيز ....
    هل الحب نوع واحد فقط ؟؟؟؟
    أليس منه المحبة والعشق والهوى والغرام ... وما إلى ذلك !!!

    هل تحب إلهك مثلما تحب فتاة تعجب بها ؟؟؟
    هل تحب إلهك مثلما تحب زوجتك ؟؟؟
    هل تحب والدك مثلما تحب زوجتك ؟؟؟
    هل تحب رئيسك فى العمل مثلما تحب زوجتك ؟؟؟
    هل تحب أمك أو أختك مثلما تحب زوجتك او فتاة تعجب بها ؟؟؟

    هل تحب إلهك مثلما تحب أبيك ؟؟؟
    هل تسجد لأبيك وتدعوه !!!

    أنت بالطبع تحب كل هؤلاء
    وحتى أعدائك تحبهم كما أمرك المسيح
    فما مقتضى هذا الحب ؟؟؟
    هل تأتى بكل (الأقوال والتصرفات) الدالة على الحب معهم بنفس الكيفية والمقدار ؟؟؟

    هل يجوز ان تقول أنك (تعشق) إلهك !!!!
    هل يجوز ان تقول أنك (تهوى) إلهك !!!!
    هل يجوز ان تقول أنك (تشتهى) إلهك !!!!
    هل يجوز ان تقول أنك (مغرم بـ ) إلهك !!!!
    حاشا لله ... أستغفر الله العظيم !!!!

    أنا لا أحب الكلام المكشوف ولن أفسر ما أقول
    فأنت تفهم معنى كلامى جيدا
    لأنك إنسان عاقل ذكى كما أحسبك

    إن الرسول :salla-s: فيما ذكرت يتحدث عن حبه وميله القلبى لبعض زوجاته
    لا يتحدث عن الحب بكل أشكاله
    لذلك فسؤالك فى غير محله إطلاقا يا عزيزى

    المؤمن الحقيقى يحب الله ورسوله :salla-s: أكثر من غيرهما من نفسه لا بالأمر كما تظن
    يحبهما رغبا وطوعا لا كرها وإجبارا
    وقد بينا لك لماذا الله ورسوله :salla-s: أحب إلينا مما سواهما

    كن صادقا مع نفسك وأجبنى :
    هل إلهك ظالم حينما أمرك بمحبة أعدائك على أساس أن الحب بيده هو فقط ؟؟؟
    أليس هذا منتهى الظلم بمنطقك ؟؟؟
    يأمرك بفعل ما لا تملكه ... ومع من ... مع أعدائك أيضا !!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 22-09-2010 الساعة 11:14 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #38
    الصورة الرمزية معارج القبول
    معارج القبول غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    246
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-03-2012
    على الساعة
    02:33 AM

    افتراضي

    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا و جعل هذا الحوار فى ميزان حسناتكم

    و أسأل الله التوفيق والسداد للأخ البتار كما أسأله سبحانه و تعالى أن يهدى الضيف المحترم (مرجان)و أن يهديه لدين الحق الذى ارتضاه لعباده المؤمنين و أن يعافيه من الشرك و أهله

    وأشكر الإخوة المعلقين و أسأل الله أن يجعله فى ميزان حسناتهم و أدعو الضيف إلى أن يقرأ كلمة الأخ المحاور كما يقرأ كلمة كل معلق لعله يجد ما يفتقده عسلى الله أن يأتى بالفتح أو أمر من عنده

    واستوقفتنى كلمة الضيف

    اقتباس
    (( لماذا حملكم النبي هذا الحب الذي يصعب ان يتحقق و هو معترف ان المحبه ليس بيدي بشر قط

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ضيفنا الفاضل..اعلم أن من مبادئ الفطرة أن تحب الإحسان و الفضيلة و القرب من الله و أعمال الخير

    هذه الفطرة فطر الله الناس جميعا عليها

    فترى العصاة - فى قرارة أنفسهم-يحبون الفضيلة و الخير و إن لم يفعلوه

    ترى الأب مدخن السجائر يحب لابنه ألا يدخنها و ترى العربيد يكره لابنه حياة السوء و يحب له أن يعيش حياة نظيفة طاهرة و إن لم يسع هو-الأب-لها

    وترى الظالم يظلم المؤمن الخلوق و يعذبه وهو فى قرارة نفسه يحبه ويحترمه و يتمنى لو كان مثله

    حب الفضائل فطرة و حب الفاضل فطرة

    فما بالك بحب الأنبياء أشرف الخلق و أحبهم لله وهم زارعوا كل فضيلة

    ابتعدوا عن السوء فى الدين و الدنيا و نادوا بالتوحيد-لاقوا الأذى النفسى والبدنى فهان عليهم من أجل نصر دين الله-علموا الناس الخير و الحق وكانوا أمثلة و نماذج مشرفة للناس جميعة فى الفضيلة و الخير والعدل

    أتتعجب من أن تميل لهم النفوس الطيبة و تحبهم لطاعتهم لله وخيريتهم ؟

    فما بالك بأفضل الرسل و أحبهم لله و أكثرهم فضلا و قربا من الله؟


    هجر الشرك قبل البعثة ولم يسجد لصنم
    كان يعتكف فى غار حراء يتعبد لله وحده
    كان مكرما معظما فى الجاهلية وكانوا يأتمنونه على أموالهم و يصدقونه فى حديث وسموه "الصادق الأمين"
    وبعد البعثة ضحى بنفسه وماله فى سبيل الله
    لاقى الأذى من المشركين و ألقوا عليه أمعاء وهو يصلى
    أشاعوا عليه الكذب و الجنون و السحر حتى لا يستمع له أحد
    شجوا رأسه وكسروا ثنيتيه فى غزوة أحد
    تكلموا فى عرضه و فى أحب الناس إليه
    صبر على الدعوة و كان مثالا للثبات على الحق رغم المحن
    عانى الجوع ولم يوقد فى بيته النار لأيام وكان طعامه التمر والماء ولو شاء لدعا الله فرزقه
    علمنا الصدق ورد الأمانة و الإخلاص لله وعبادة الله وحده دون شريك ولا وسيط
    علمنا حسن الجوار والعفو عن المسىء و رفع الظلم عن المظلوم

    فكيف لا تحبه النفوس المؤمنة؟

    يا ضيفنا إن الفطرة السليمة تدعو لحب الفضيلة و الفضل و النبى صلى الله عليه وسلم أفضل الفضلاء و أفضل الخيرين فكيف يصعب علينا أن نحبه ؟

    أنت نفسك تحب المسيح عليه السلام وبينك و بينه أكثر من ألفى عام
    فكيف تستبعد منا أن نحبه وبيننا وبينعه ألف و أربعمائة عام؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ضيفنا النصرانى

    هنا تجد الجواب عما يحيرك إن شاء الله
    www.islamqa.com

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    206
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-04-2015
    على الساعة
    01:54 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرجان2010 مشاهدة المشاركة
    السؤال هنا
    (( لماذا حملكم النبي هذا الحب الذي يصعب ان يتحقق و هو معترف ان المحبه ليس بيدي بشر قط

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الأمر ليس صعب ضيفنا الفاضل يكفيني أن أسأل نفسي إلى من أحتاج أكثر أ إلى نفسي أم إليه صلى الله عليه و سلم ؟
    و هذا ما فعله عمر رضي الله عنه
    عن عبد الله بن هشام قال :كنا مع رسول الله ، وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب، فقال: والله لأنت يا رسول الله أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي فقال رسول الله : (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه). فقال عمر: فأنت الآن والله أحب إلي من نفسي. فقال رسول الله الان يا عمر) .
    وقوف عمر أول مرة واستثناؤه نفسه إنما اتفق حتى لا يبلغ ذلك منه فيحلف بالله كاذبا ، فلما قال له ما قال تقرر في نفسه أنه أحب إليه من نفسه فحلف ، كذا قال .
    حب الإنسان نفسه طبع ، وحب غيره اختيار بتوسط الأسباب ، وإنما أراد عليه الصلاة والسلام حب الاختيار إذ لا سبيل إلى قلب الطباع وتغييرها عما جبلت عليه .
    فجواب عمر أولا كان بحسب الطبع ، ثم تأمل فعرف بالاستدلال أن النبي صلى الله عليه وسلم أحب إليه من نفسه لكونه السبب في نجاتها من المهلكات في الدنيا والأخرى فأخبر بما اقتضاه الاختيار ، ولذلك حصل الجواب بقوله " الآن يا عمر " أي الآن عرفت فنطقت بما يجب .فإذا تأمل النفع الحاصل له من جهة الرسول صلى الله عليه وسلم الذي أخرجه من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان إما بالمباشرة وإما بالسبب علم أنه سبب بقاء نفسه البقاء الأبدي في النعيم السرمدي ، وعلم أن نفعه بذلك أعظم من جميع وجوه الانتفاعات ، فاستحق لذلك أن يكون حظه من محبته أوفر من غيره ؛ لأن النفع الذي يثير المحبة حاصل منه أكثر من غيره.
    التعديل الأخير تم بواسطة لبيك اسلامنا ; 22-09-2010 الساعة 01:06 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي{وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    206
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-04-2015
    على الساعة
    01:54 PM

    افتراضي

    كيف نزيد محبة النبي صلى الله عليه وسلم في قلوبنا ؟

    كيف يستطيع المسلم أن ينمّي داخله محبة النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من أي شيء آخر في الدنيا ؟.

    الحمدلله
    محبة الرسول صلى الله عليه وسلم تكون قوتها تبعاً لإيمان المسلم فإن زاد إيمانه زادت محبته له ، فحبه صلى الله عليه وسلم طاعة وقربة ، وقد جعل الشرع محبة النبي صلى الله عليه وسلم من الواجبات .
    عن أنس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين " . رواه البخاري ( 15 ) ومسلم ( 44 ) .
    ويمكن أن تتأتى محبة الرسول صلى الله عليه و سلم بمعرفة ما يلي :
    أولاً : أنه مرسل من ربه اختاره واصطفاه على العالمين ليبلغ دين الله للناس وأن الله اختاره لحبه له ورضاه عنه ، ولولا أن الله رضي عنه لما اختاره ولا اصطفاه ، وعلينا أن نحب من أحب الله وأن نرضى بمن رضي الله عنه ، وأن نعلم أنه خليل الله والخلة مرتبةٌ عُليا وهي أعلى درجات المحبة .
    عن جندب قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول : " إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل فإن الله تعالى قد اتخذني خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلا ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً " . رواه مسلم ( 532 ) .
    ثانياًُ : أن نعلم منزلته التي اجتباه الله بها ، وأنه أفضل البشر صلى الله عليه وسلم .
    عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر وأول شافع وأول مشفع " . رواه مسلم ( 2278 ) .
    ثالثاً : أن نعلم أنه لقي المحن والمشقة من أجل أن يصلنا الدين وقد كان ذلك ـ والحمد لله ـ ويجب أن نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوذي وضرب وشتم وسُبّ وتبرأ منه أقرب الناس إليه ورموه بالجنون والكذب والسحر وأنه قاتل الناس ليحمي الدين من أجل أن يصل إلينا فقاتلوه وأخرجوه من أهله وماله ودياره وحشدوا له الجيوش .
    رابعاً : الاقتداء والتأسي بأصحابه في شدة محبتهم له ، فقد كانوا يحبونه أكثر من المال و الولد بل وأكثر من أنفسهم وإليك بعض النماذج :
    عن أنس قال : " لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم والحلاق يحلقه وأطاف به أصحابه فما يريدون أن تقع شعرة إلا في يد رجل " . رواه مسلم ( 2325 ) .
    وعن أنس رضي الله عنه قال : " لما كان يوم أحد انهزم الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم وأبو طلحة بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم مُجَوّب به عليه بحَجَفَة له وكان أبو طلحة رجلا راميا شديد القِد يكسر يومئذ قوسين أو ثلاثا وكان الرجل يمر معه الجعبة من النبل فيقول انشرها لأبي طلحة فأشرف النبي صلى الله عليه وسلم ينظر إلى القوم فيقول أبو طلحة يا نبي الله بأبي أنت وأمي لا تشرف يصيبك سهم من سهام القوم نحري دون نحرك. . .
    رواه البخاري ( 3600 ) ومسلم ( 1811 ) .
    ( الحجفة ) هي الدرع ، ويقال لها : جوبة ، والمعنى أن أبا طلحة معه درع يحمي بها النبي صلى الله عليه وسلم .
    ( شديد القد ) القد هو وتر القوس ، والمعنى أنه شديد الرمي
    خامساً : أن تُتبع سنته من قول أو عمل وأن تكون سنته منهجاً لك تتبعه في حياتك كلها وأن تقدم قوله على كل قول وتقدم أمره على كل أمر ثم تتبع عقيدة أصحابه الكرام ثم عقيدة من تبعهم من التابعين ثم عقيدة من تبع نهجهم إلى يومنا هذا من أهل السنة والجماعة غير متبع بدعة ولاسيما الروافض فإن قلوبهم غليظة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنهم يقدمون أئمتهم عليه ويحبونهم أكثر مما يحبونه .
    نسأل الله أن يرزقنا محبة رسوله صلى الله عليه وسلم وأن يجعله أحب إلينا من أولادنا وآبائنا وأهلينا ونفوسنا .
    والله أعلم .
    الإسلام سؤال وجواب
    http://www.islam-qa.com/ar/cat/174
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي{وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}

صفحة 4 من 13 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

للتعليق على حوار بين السيف البتار والعضو مرجان 2010


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. للتعليق على حوار بين السيف البتار ومستر جوجو
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 114
    آخر مشاركة: 29-10-2010, 07:19 PM
  2. حوار بين السيف البتار والعضو مرجان2010
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 128
    آخر مشاركة: 14-10-2010, 10:48 PM
  3. حوار بين السيف البتار والعضو مسيحي الحمدلله
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 18-07-2010, 08:59 PM
  4. للتعليق على حوار السيف البتار وجوزيف
    بواسطة walaa bent aleslam في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 112
    آخر مشاركة: 23-01-2010, 05:46 PM
  5. صفحة للتعليق على حوار مع السيف البتار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 01-09-2007, 04:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

للتعليق على حوار بين السيف البتار والعضو مرجان 2010

للتعليق على  حوار بين السيف البتار والعضو مرجان 2010