البريطانية تريسي : أسعدني وفاجأني إيمان المسلمين بالمسيح

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

البريطانية تريسي : أسعدني وفاجأني إيمان المسلمين بالمسيح

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: البريطانية تريسي : أسعدني وفاجأني إيمان المسلمين بالمسيح

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-11-2015
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي البريطانية تريسي : أسعدني وفاجأني إيمان المسلمين بالمسيح




    أمين صندوق جمعية المسلمين الأوروبيين ورئيس هيئة الأمناء في مؤسسة أمانة الإيمان الخيرية في شيفلد تحدثا حول مشروع خيري في بريطانيا
    إنشاء المركز الإسلامي في شيفلد ينتظر الدعم المعنوي والمادي

    الخميس 16 سبتمبر 2010 - الأنباء



    تريسي العسلي لـ «الأنباء»: أسعدني وفاجأني إيمان المسلمين بالمسيح
    عبدالحميد العسلي لـ «الأنباء»: على المسلمين أن يسعوا للتواصل مع الآخر
    قـرار الرئيس باراك أوباما بناء مسجـد فـي مكـان تفجيـرات سبتمـبــر مـن شأنــه محو الصورة السيئـة عن المسلميـن
    المواطـن البريطانـي متسامـح بطبيعتـه وليس واجباً علينا الاعتذار عن أخطاء أقلية جاهلة قامت بأعمال إرهابية
    اسمي ساعدني في الدعوة إلى الدين الإسلامي ولم أغيّره فالصحابة احتفظوا بأسمائهم التي حملوها قبل إسلامهم
    ضغوطات دول غربية بمراقبة تبرعـات الجمعيـات الخيرية مرفوضـة مادامـت المشاريع واضحـة وخاضعـة للقانــون



    تريسي العسلي


    الكاتبة: بشرى الزين

    سحنتها الشقراء البريطانية لم تبد غريبة وهي ترتدي عباءتها الشرقية السوداء وتضع رداء على رأسها، لا تميزها إلا بعد أن تتحدث إليك بلسان بريطاني لم يعتد بعد على العربية إلا من كلمات تعظيم الله سبحانه وتعالى والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم وإن كانت اختارت الإسلام دينا وتعرفت على تعاليمه قبل 25 عاما.

    لم تكن تريسي التي تعمل أمين صندوق جمعية المسلمين الأوروبيين في مدينة شيفلد تقتنع بأن المسيح عيسى عليه السلام ابن الله، كما كان يعتقد من حولها من المسيحيين، فكانت تدرك أن الله سبحانه وتعالى عظيم وهو خالق هذا الكون وان ذلك الاعتقاد بعيد عن وحدانيته.

    والداها المسيحيان لم يعارضا اعتناقها الإسلام، وساقتها رغبتها الى التعرف على أصدقاء مسلمين في الجامعة التي كانت تتابع فيها دراستها، فكانوا لها سندا في معرفة الدين الإسلامي.

    وما زاد تريسي سعادة وإعجابا إيمان المسلمين بالمسيح عيسى عليه السلام وجميع الأنبياء والرسل فكانت هذه بدايتها مع الإسلام واكتملت لدى زواجها من بريطاني من أصل يمني فاتجهت رغبتها الى التفكير في المساهمة في إنشاء مشروع إسلامي في مدينة شيفلد وتقديم المساعدة للمسلمين الجدد وغير المسلمين الذين يرغبون في معرفة أكثر بالإسلام.

    وترى تريسي ان المجتمع البريطاني أكثر تسامحا من المجتمعات الأوروبية الأخرى، مشيرة الى ان المواطن البريطاني متسامح بطبيعته وان القوانين البريطانية تعتقد بالهوية البريطانية وليس بالدين الذي ينتمي اليه المواطن البريطاني، لافتة الى ان الصورة التي رسمت لدى غالبية البريطانيين هي التسامح والسلام، مؤكدة ان السبيل الوحيد لتجاوز سوء الفهم هو الاندماج في المجتمع البريطاني وعلى المسلمين ابراز دورهم والتعريف بدينهم.

    أما زوج تريسي عبدالحميد العسلي الذي يشغل منصب رئيس هيئة الأمناء في مؤسسة أمانة الإيمان الخيرية في شيفلد رأى ان ربط الإسلام بالإرهاب أمر خاطئ، مبينا ان الإسلام جاء ليمنح الإنسان السلام داعيا المسلمين ألا يكونوا مقصيين عن التعريف بالإسلام والتواصل أكثر مع الآخر.

    ونوه العسلي بقرار الرئيس الأميركي باراك أوباما ببناء مسجد في مكان وقوع تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر، مبينا ان الأعمال الإرهابية التي استهدفت الأبرياء المسلمين وغير المسلمين قامت بها قلة جاهلة ولن تقضي على القيم المشتركة بينهما.

    وأشار العسلي الى أن ضغط الدول الغربية على عدد من الدول العربية لمراقبة تبرعات الجمعيات الخيرية أمر مرفوض مادامت المشاريع التي تموّل خاضعة للمعايير والمواصفات القانونية والنظامية.

    وفيما يلي تفاصيل الحوار:

    كيف كانت بدايتك مع اعتناق الإسلام؟

    اعتنقت الإسلام قبل 25 عاما، وكانت بداياتي مع هذا الدين الرائع من خلال أحد أصدقائي المسلمين في الجامعة الذين أخبروني عن الإسلام وتعلمت شيئا فشيئا اللغة العربية الشيء الذي ساعدني على قراءة الكتب حول الإسلام، وأنا انتمي الى عائلة فيها والدان مسيحيان من الكاثوليك وكانا يحدثانني عن المسيحية والله وأن المسيح گ هو ابن الله فلم أكن استطع ان استوعب هذا الكلام أو أقبله، فالله عظيم جدا وهو خالق هذا الكون كله، وبدأت أسأل أصدقائي المسلمين لمعرفة الإسلام اكثر وعلمت انهم يؤمنون بأن عيسى المسيح هو نبيّ الله وهذا الأمر فاجأني وأسعدني في الوقت ذاته بأن المسلمين يؤمنون بجميع الأنبياء والرسل، فكانت هذه نقطة البداية مع الإسلام، أما والداي فقد قبلا باعتناقي هذا الدين لأنهما كانا يدركان أني مقتنعة بالإسلام مع انني لم أكن أصلي أو أصوم فقط كنت احمل هذا الدين في قلبي، وبعد زواجي من مسلم بدأنا معا ممارسة الشعائر الإسلامية وعلمت ان الإسلام يعتبر الزواج نصف الدين، فكانت الظروف محفزة للتعرف أكثر على الإسلام والمسلمين.

    ما طبيعة الصعوبات التي واجهتك كمسلمة جديدة في مجتمع غربي؟

    بعد اعتناقي الإسلام وخلال هذه المدة الطويلة أصبحت اعمل والتقي مع مسلمين جدد وبعد هذه التجربة لاحظت انهم يواجهون مشاكل متعددة، فوالداي لم يمانعا في اعتناقي الإسلام وهذا من فضل الله تعالى، واشعر الآن بان دوري يتجه الى مساعدة ودعم هؤلاء الذين تركوا حياة وعادات سيئة ووجدوا صعوبة في التخلي عنها لكن بتوجيه من عدد من الإخوة المسلمين استطعنا مساعدتهم سواء مثلا في كيفية القيام بواجباتهم الدينية كالصلاة أو عملية ارتداء الحجاب لدى النساء أو تعلم اللغة العربية.

    وما أبرز التحديات التي تواجهك شخصيا؟

    كثير من الصعوبات كانت تواجهني، مثلا ارتداء الحجاب طول الوقت أو لبس الخمار في هذا المكان، لكن مع الممارسة اشعر بانني قريبة من الله سبحانه وتعالى، وان ما أقوم به هو من أجله وليس لأحد آخر، ولذلك يجب علي ان أرضي الله تعالى، اضافة الى انني كنت أجد صعوبة كبيرة في الصيام وبعد مرور مدة 25 عاما من اعتناقي الإسلام مازلت اشعر بعدم القدرة على الصيام لكن اعمل ما بوسعي وأقصى ما استطيع، لكني اشعر بان الدين سهل وهناك تسهيلات إذا كان المسلم مريضا أو على سفر فله ان يصوم بعد ذلك أو ان يقصر الصلاة، وعموما إذا ما كانت هناك أي صعوبات فهي من ذات الإنسان فقط.

    كيف تقيمين نظرة المجتمع البريطاني للمسلمين المقيمين في بريطانيا؟

    غير المسلمين في بريطانيا أكثر تسامحا من الذين ينتمون الى دول أوروبية أخرى واعتقد ان ذلك يعود الى الحرية المكفولة للجميع والى القوانين الموجودة التي تعتد بالهوية البريطانية وليس الدين الذي ينتمي اليه الشخص، وأيضا المواطن البريطاني هو متسامح بطبيعته والحكومة البريطانية لم يصدر عنها أي حديث ضد الحجاب أو النقاب مثلا أو غير ذلك في المدارس في حين نرى ذلك مثار جدل في دول أخرى.

    ألا تعتقدين ان التفجيرات التي استهدفت لندن في العام 2007 يحتاج بعدها المسلمون الى تصحيح صورتهم لدى البريطانيين؟

    الصورة التي رسمت لدى الغالبية من قبل هي صورة التسامح والسلام والتكافل، والسبيل الوحيد إذا ما كان هناك سوء فهم هو الاندماج في المجتمع البريطاني، ولا اعتقد انه من الواجب علينا الاعتذار عن أخطاء قامت بها أقلية جاهلة قامت بأعمال تخريبية وهي بعيدة عن الدين الإسلامي، وبالتالي على المسلمين ان يبرزوا دورهم ودينهم وألا ينكفئوا على ذواتهم دون تعريف الآخر بالإسلام.

    وبعد 25 عاما على إسلامك، ما الدور الذي تشعرين بأنه عليك القيام به كمسلمة؟

    شخصيا لدي أهداف دنيوية في حياتي العامة وأهداف تتعلق بالآخرة وحياتي الروحية واعمل دائما على الحفاظ على ديانتي الإسلامية وبعد 25 عاما اشعر بالارتياح كمسلمة وسعيدة بهويتي، كما انني الآن أركز اهتمامي الكبير على تربية أبنائي وتلقينهم الدين الإسلامي وامكانية توفير بيئة إسلامية لهم، اضافة الى انني اعمل على تحقيق طموحاتي العملية فكوني مسلمة فهذا لا يمنعني من ان يكون لدي طموحات احاول تحقيقها كما كنت في السابق.

    كبريطانية مسلمة كيف تنظرين الى المرأة العربية وفي العالم الإسلامي؟

    المرأة المسلمة تتمتع بحرية جيدة، وخطأ ما يثار ان المرأة المسلمة تعيش ضغطا وضيقا، والعكس هو ما يحدث في الغرب من تعسف جنسي على المرأة واستخدامها كمادة تجارية، والإسلام كما نعلم كرّم المرأة وهناك صور عديدة لهذا التكريم، هناك تصور خاطئ بأن المرأة تغطي جسدها كله ولا يمكنها ان تكون عضوا فاعلا في المجتمع، وهذا أمر خاطئ لأن المرأة الملتزمة يمكن ان تعبر عن ذاتها عبر وسائل متعددة وأدوار ضمن أسرتها ومجتمعها.

    اسمك «تريسي» لماذا لم تفكري في تغيير اسمك بعد اعتناقك الإسلام؟

    «تريسي» اسم يرتبط بمعنى كاثوليكي ولا يرتبط بكفر، فالصحابة، أمثال أبي بكر وعمر، كانوا يحملون هذه الأسماء قبل إسلامهم واحتفظوا بها، واسمي يساعدني في الدعوة الى الدين الإسلامي والتقي جنسيات مختلفة وافتخر بأني مسلمة واحمل الهوية البريطانية.

    ما رسالتك الى المرأة المسلمة؟

    أقول انه في بعض الأحيان يصعب تحقيق ما تطمح اليه، مثلا عندما أردت اعتناق الإسلام لم أنظر الى المسلمين بل حاولت قراءة وفهم القرآن الكريم وقيم الإسلام ومعرفة الحكم من سيرة النبي . واريد التركيز على أمر بأن أي شخص مسلم شعر بأنه ارتكب خطأ أو ذنبا فعله أو صادفته أي مشكلة فعليه العودة الى الصلوات الخمس التي هي عماد الدين فقد نجد نساء محجبات ورجالا يصومون لكن لا يؤدون صلاتهم اليومية وهذا شيء مختلف وهذه رسالتي هي الحفاظ على الصلاة.



    ودار الحوار التالي مع رئيس أمانة الإيمان عبدالحميد العسلي:


    عبدالحميد العسلي


    ما أهمية وجود هذا المركز الإسلامي في شيفلد؟

    عائلتي أتت من اليمن الى بريطانيا في ستينيات القرن الماضي، وكنت لا اعرف شيئا عن الإسلام رغم ان والدي مسلمان الى ان منحني الله سبحانه وتعالى الهداية وأنا في عمر العشرين، وقبل ذلك لم أكن أمارس شعائري الإسلامية رغم إلحاح والدي لكن الأمر اختلف الآن، نحمد الله على هذا التغيير وحان الوقت لتقديم شيء مهم للمسلمين الجدد في بريطانيا ومدينة شيفلد وفكرنا في انشاء مركز إسلامي يكون مكانا لتعريفهم بالإسلام والعمل معهم وبناء علاقات فيما بينهم وهناك عدد من الأزواج المنفصلين ولديهم أطفال ويحدث ان يتكفل أحد الأزواج بمفرده برعاية الأطفال والعمل فيكون ذلك صعبا جدا، والإسلام أتى رسالة ليقدم الحلول لعدة مشاكل ولهذا فالمركز الإسلامي سيحاول تقديم المساعدة والدعم ليس فقط للمسلمين بل أيضا لغير المسلمين سواء اجتماعية أو فكرية.

    وبالتالي سيكون كذلك لابراز كيف هو الاسلام في حقيقته وتعاليمه وقيمه الاجتماعية والانسانية في احترام الوالدين وكبار السن والتعاون الذي يطبع العلاقات بين المسلمين، خاصة ان هناك اقلية في بريطانيا ليست بالكبيرة تريد ان تضع حاجزا بين المسلمين وغير المسلمين، وهذا امر خاطئ فالمسلمون ينشدون السلام دائما.

    ماذا يمكنكم القول للذين يربطون الاسلام بالارهاب وخاصة انكم تنتمون الى عائلة يمنية في الاصل وتعرفون ما يحدث وما حدث في اليمن من عمليات تنسب الى جماعات ارهابية؟

    ما يحدث باسم هذه الجماعات لا علاقة له بالاسلام، والارهاب كلمة لا تجد لها رابطا مع الاسلام بتاتا، فالاسلام جاء ليمنح الانسان السلام مع نفسه ومع خالقه ومحيطه، ومن يمارس الارهاب يسع الى تحقيق اهدافه السياسية الخاصة، واذا كان البعض يربط بين الاسلام والارهاب لرأينا المليار مسلم جميعهم ارهابيين والعالم كله مشاكل وهذه ليست الحالة، وبالتالي علينا ان نواجه ونحارب هذه الفكرة، وعلى المسلمين الا يكونوا بعيدين او مقصيين عن هذا الامر والسعي للتواصل مع الآخر والتعريف اكثر بالاسلام فالحكومة البريطانية تنظم هذا الجانب وترغب في تشجيع ان يكون هناك مساجد ومراكز منظمة والقيام بأنشطة لهذا الغرض، والمسلمون في بريطانيا يحظون بسمعة طيبة من حيث احترام القوانين وكذلك الانتاج في العمل وادارة الاعمال، اريد ان اعطي مثالا هنا، فوالدي مثلا وجيله كانوا غير متعلمين وكان همهم هو حماية الابناء من «الخمر» او النوادي الليلية، وابعادهم عن حياة المجتمع البريطاني وهذا امر ليس صائبا لان الابن يقضي 6 ساعات في المدرسة او المعهد او الجامعة ولهذا فالوسيلة الوحيدة هو الاندماج لتربية جيدة للاطفال، هذا هو الاسلام، ولتطبيق تعاليمه والتعريف به كما هو، والسبيل مفتوح امامهم وبالثقة في هذا الدين لا يمكن ان تكون هناك اخطاء في حياتهم.

    كيف تنظرون الى قرار الرئيس الاميركي باراك اوباما ببناء مسجد في مكان تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر؟

    هذا قرار صائب يبرز ان الهجمات استهدفت الابرياء من المسلمين وغير المسلمين وان هذه الاعمال من قلة جاهلة لن تقضي على القيم المشتركة بين المسلمين وغير المسلمين ولن تحقق اهداف هؤلاء الذين يريدون جعل الاسلام ضد العالم، فالاسلام جاء ليرشد الناس ويحميهم، وبناء المسجد في هذا المكان من شأنه ان يمحو الصورة السيئة التي رسمتها مجموعة قليلة كانت تسعى لتحقيق اهدافها الخاصة.

    تصدر عدة تقارير اميركية تضغط على عدد من الدول العربية لمراقبة الجمعيات الخيرية والتبرعات التي تمنحها الا تعتقدون أن يؤثر ذلك على انجاز مثل هذه المشاريع التي تسعون اليها؟

    المراقبة امر خاطئ ونرفضه، مهم جدا ان تقدم مشروعا واضحا خاضعا لكل المواصفات القانونية والنظامية وهذا سبيل لنجاحه، ونحن ضد اي مراقبة تقف ضد من يريد تقديم تبرعات وفق اجراءات وتقارير ونظام معروف وترغب في المشاركة في اعمال تعود بالنفع على المجتمع.




    د.حسان الكاتب


    الكاتب: بناء مركز إسلامي في شيفلد لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام والمسلمين


    صورة للمركز الإسلامي في مدينة شيفلد


    قال المدير المالي في مؤسسة أمانة الإيمان الخيرية في مدينة شيفلد البريطانية د.حسان الكاتب ان زيارة الوفد الى الكويت البلد الشقيق المعروف بالكرم والالتزام بالدين لعرض مشروع إنشاء مركز إسلامي متكامل في مدينة شيفلد البريطانية وهو أمر مهم في المجتمعات الغربية مثل مدرسة وناد للشباب والخدمات المشتركة للرجال والنساء ومركز للدعوة للمسلمين الجدد.

    مبينا ان هذه المراكز قبلة لغير المسلمين الذين يودون التعرف على الإسلام، ومشروعنا هذا قام على اثر اغلاق بلدية المدينة لمسجد قديم كان نذره الملاكم اليمني المشهور نسيم لكن لم يكن مطابقا للمواصفات وعندما اتى رمضان في الصيف وتأخرت صلاة التراويح اشتكى السكان من الازدحام الذي يحدث فاضطرت البلدية الى اغلاق المبنى وسمحت للمسلمين بشراء أرض تبلغ 3400 م2 بسعر مخفض وتم تكليف أحد المكاتب الهندسية بإعداد تصميم للمركز وتمت الموافقة على تحصيل التراخيص وبالتالي فالمشروع أصبح كبيرا ومكلفا جدا حيث تصل التكلفة الى 5 ملايين جنيه استرليني، لذلك ندعو أهل الخير الى المساهمة في هذا المشروع وان يستثمروا أموالهم في هذا الصرح الإسلامي.

    واضاف: كان لنا شرف اللقاء مع المسؤولين في وزارة الأوقاف وقدمنا ملفا لدى الوزارة، وبيت الزكاة وبيت التمويل الكويتي والهيئة الخيرية العالمية وأمانات العمل الخيري وفي أغلب المؤسسات الخيرية والتعريف بالإسلام وكل هذه الجهات أبدت ترحيبها وتشجيعها للمشروع، موضحا ان الوقف انجز حتى الآن اجراءات شراء الأرض لتوقيفها باسم أمانة الإيمان في شيفلد وتم تسديد المصاريف الادارية، كما تم انجاز الرسوم والمخططات الهندسية لتنفيذ المشروع وحصل على رخصة البناء من الجهات المختصة قبل عامين ويستغرق المشروع من عام الى عامين ونصف العام ويحتاج في المرحلة الأولى الى 400 ألف دينار لبناء الأسس. وذكر ان الزيارة تشمل دول الخليج قطر والإمارات وركزنا على الكويت بشكل أكبر اضافة الى المملكة العربية السعودية،لدعم هذه المنارة المتميزة للتواصل الحضاري وتقديم نموذج راق للمركز الإسلامي الناجح والمتعاون مع المجتمع من حوله ليكون قبلة للمسلمين ولمن يريد التعرف على الإسلام وتحسين صورة المسلمين التي يشوهها كثير من وسائل الإعلام في الغرب. وبناء جسور الثقة والتعاون بين الثقافات والأديان لأنها الطريقة الأمثل لنبذ المفاهيم الخاطئة عن الإسلام والمسلمين بشكل عام ولمساعدة الناس في حل مشاكلهم اليومية ويتم العمل بالتنسيق مع مجلس المدينة ومركز إرشاد المواطنين.



    موقع جريدة الأنباء - الخميس 16 سبتمبر 2010
    التعديل الأخير تم بواسطة نعيم الزايدي ; 16-09-2010 الساعة 01:55 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا على هذا النقل الموفق
    لك مني أجمل تحية
    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    206
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-04-2015
    على الساعة
    01:54 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الكريم على النقل الطيب جعله الله في ميزان حسناتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي{وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}

البريطانية تريسي : أسعدني وفاجأني إيمان المسلمين بالمسيح


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إيمان العوام
    بواسطة ابوغسان في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-06-2012, 06:27 PM
  2. إيمان الصحابة ... الشيخ / أبو إسحاق الحويني
    بواسطة ابو مريم ومعاذ في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-09-2011, 07:50 PM
  3. الحجاب ... إيمان .. طهارة .. تقوى .. حياء .. عفة
    بواسطة الزبير بن العوام في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-04-2008, 08:13 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-06-2007, 08:38 PM
  5. اليهود يخلص إن آمن بالمسيح وليس للأمم إيمان
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-02-2006, 01:39 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

البريطانية تريسي : أسعدني وفاجأني إيمان المسلمين بالمسيح

البريطانية تريسي : أسعدني وفاجأني إيمان المسلمين بالمسيح