فى علم الحديث

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

فى علم الحديث

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: فى علم الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-10-2010
    على الساعة
    10:08 AM

    افتراضي فى علم الحديث

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أحبتى فى الله اليوم وبعد تفكير عميق يعلم الله كم أجهدنى قررت أن أكتب لكم بعض ماتعلمته على

    شيوخ الحديث وعلومه عل ذلك يعرفكم بى أكثر وأكثر .

    وبالبدايه يجب أن نعلم أمرا هاما جدا وهو أن الفارق شاسع وكبير بين طالب أو طلاب العلم ، وطلبه العلم

    فطالب العلم هو الذى يسعى وراء العلم ويجد فى تحصيله أما طلبه العلم فهم الذين يدرسونه كمواد

    تعليميه رغما عنهم أو بلا رغبه منهم فهو بالنسبه اليهم ماد ه يدخلون اختباراتها ولاأكثر


    علم الحديث


    علم الحديث من أهم العلوم الدينيه وأجلها وله منزلته وفضله فيه يعرف الحديث الصحيح من غيره وبه

    نقب على البيان لكتاب الله وتفصيل آياته وتوضيح الأحكام ، لذا لقى هذا العلم عنايه فائقه من العلماء فى

    كل عصر وفى كل جيل من الأجيال .

    ماهو هذا العلم ؟ وما موضوعه ؟ وما ثمرته ونسبته ؟ ومن الذى وضعه ؟ ومم تستمد مسائله ومادته ؟

    وما حكم تعلمه ؟ .

    وقبل أن أجيب وأفصل أذكر لكم أولا بعض ما قيل عن هذا العلم ، قال عز الدين بن جماعه : " علم الحديث

    علم بقوانين يعرف بها أحوال السند والمتن ومو ضوعه السند والمتن وغايته معرفه الصحيح من غيره "

    وينبغى أن نفصل القول فى تحديد علم الحديث روايه ، وعلم الحديث درايه

    أما علم الحديث روايه : فهو علم يشتمل على نقل ما أضيف الى الرسول صلى الله عليه وسلم من قول أو

    فعل أو تقرير وما أضيف الى الصحابه من ذلك أو الى التابعين على الرأى المختار .

    أما علم الحديث درايه فهو : " علم بقوانين يعرف بها أحوال السند والمتن وسيأتى تفصيل ذلك ان شاء الله


    ***علم الحديث حين يطلق يكون شاملا للنوعين معا : الروايه والدرايه كما قال الامام النووى :


    بأن المراد من علم الحديث تحقيق معانى المتون وتحقيق علم الاسناد والعلل .......... ثم يقول وليس

    المراد من هذا العلم مجرد السماع ولا الاسماع ولا الكتابه بل الاعتناء بتحقيقه والبحث عن خفى المتون

    والأسانيد والفكر فى ذلك .

    موضوع علم الحديث درايه


    موضوع علم الحديث درايه يشتمل على الراوى والمروى أو على السند والمتن من حيث القبول أو الرد أو

    التوقف فهو يبحث فى حقيقه الروايه وشروطها وأنواعها وما يتصل بها من أحكام كما يبحث فى حال

    الرواه وشروطهم وفى أنواع المرويات وما يتعلق بها من مسائل وأحكام .


    ثمرته


    ثمره هذا العلم تتمثل فى معرفه المقبول والمردود وبمعرفه المقبول يعرف الحديث المعمول به الذى

    يثبت به الحكم الشرعى أو يفصل به حكم ورد مجملا فى القرآن الكريم أو يفسر به أمر مبهم وهكذا ،

    وبمعرفه المردود يعرف الموضوع أو الضعيف الذى لايعمل به فيترك ويتنبه اليه المسلمون فلا يغترون به

    ولا يحتجون بما جاء فيه ولا يعملون به وتتركز ثمره هذا العلم فى الحفاظ على الشريعه الاسلاميه

    وأحكامها وأدلتها .

    نسبته

    ونسبه هذا العلم لعلم الحديث روايه كأصول الفقه بالنسبه لعلم الفقه ، فهو أصل الروايه وبه يمكن

    الوصول الى الحديث الصحيح المعمول به وتمييزه عن غيره ومعرفه أنواع الحديث وما يكون حخه فى

    اثبات الأحكام ومالا يكون ومعرفه أحكام الحديث .

    واضعه


    أول من وضع مسائل هذا العلم هو الامام الشافعى فى كتابه " الرساله " وكتابه " الأم " ثم جمع

    الترمذى بعض بحوث هذا العلم فى خاتمه جامعه ، وأما أول من وضع كتابا مستقلا فى علم أصول

    الحديث فهو القاضى أبو محمد الرامهرمزى المتوفى سنه 360هجريه



    يتبع ان شاء الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-10-2010
    على الساعة
    10:08 AM

    افتراضي

    فضله

    لهذا العلم فضله لأنه من أهم العلوم الدينيه وأشرفها ففيه يتوصل الى الوقوف على الثابت الصحيح من

    أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وبهذا يتم الفوز بدعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن بلغ

    حديثه الى أمته كما سمعه حيث قال صلى الله عليه وسلم : " نضر الله أمرءا سمع منى شيئا فبلغه كما

    سمعه فرب مبلغ أوعى من سامع " رواه أبو داود والترمذى

    ويقول سفيان بن عيينه : ليس من أهل الحديث أحد الا فى وجهه نضره لهذا الحديث .


    استمداد هذا العلم


    تستمد بحوث هذا العلم مما كتبه العلماء عن تاريخ الرجال والرواه ونقدهم ونقد المتون ومما ألف وصنف

    أيضا فى علم الحديث روايه .

    حكم تعلم هذا العلم


    وأما حكم تعلم هذا العلم فهو واجب كفائى بمعنى أنه اذا تعلمه البعض ممن يكونون كافين فى سد

    الحاجه وخدمه السنه سقط الطلب عن الباقين ويكون واجبا عينيا لمن كان قد تأهل فى معرفه هذا العلم

    ولا يوجد غيره ممن يفى بالحاجه ويسد مسده فتعلمه والوقوف عليه حينئذ يكون واجبا عينيا .


    مسائله


    أما مسائل هذا العلم فهى تلك القواعد الكليه التى عن طريقها يمكن الوقوف على بيان درجه الحديث

    والحكم على جزئياته وتوضيح ما اذا كان صحيحا أو حسنا أو ضعيفا وهى أنواع بل علوم كثيره كما يتضح

    من اسمه " علوم الحديث " اذ أن من مسائله ما يتصل بالرجال ومنها ما يتصل ببيان الصحيح الحسن

    والضعيف والموضوع .


    غايته


    وغايه هذا العلم تتضح فى استخدامه كوسيله يتوصل بها الى معرفه المقبول الذى يعمل به والمردود

    الذى لايعمل به وغايه ذلك الفوز بسعاده الدارين حيث اتضحت السنه الصحيحه التى هى الأصل الثانى

    للتشريع بعد القرآن الكريم مباشره .

    منزله رجال الحديث

    ان رجال الحديث الأمناء على أعظم ثروه فى الوجود وهى سنه الرسول صلى الله عليه وسلم وهم أمناء

    الله على دينه وأمناء الرسول صلى الله عليه وسلم اذا علموا وعملوا ........


    يقول عبد الله بن داود الخريبى : سمعت من أئمتنا ومن فوقنا أن أصحاب الحديث وحمله العلم هم أمناء

    الله على دينه وحفاظ سنه نبيه ما علموا وعملوا .... وما ذلك الا لعنايتهم بحفظ أحاديث الرسول صلى الله

    عليه وسلم وروايتهم لها وتمييزهم بين الصحيح وغيره حتى يتضح وجه الحق ويتعرف الناس على شريعه

    ربهم ةفى وضوح وجلاء .

    يقول أبو حاتم الرازى : لم يكن فى أمه من الأمم منذ خلق الله آدم أمناء يحفظون آثار الرسل الا فى هذه

    الأمه فقال له رجل : يا أبا حاتم ربما رووا حديثا لاأصل له ولا يصح فقال علماؤهم يعرفون الصحيح من

    السقيم فروايتهم ذلك للتعرفه ليتبين لمن بعدهم أنهم ةميزوا الآثار وحفظوها ثم قال : رحم الله أبا زرعه

    كان والله مجتهدا فى حفظ آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم .


    وانما نال رجال الحديث هذه المكانه بعلمهم وعملهم واحيائهم لسنه نبيهم صلى الله عليه وسلم

    ويقول أبو عبد الله البخارى : كنا ثلاثه أو أربعه على باب ابن عبد الله فقال : انى لأرجو أن ىتأويل هذا

    الحديث عن النبى صلى الله عليه وسلم ( لاتزال طائفه من أمتى ظاهرين على الحق لايضرهم من

    خذلهم أو خالفهم ) انى لأرجو أن تأويل هذا الحديث أنتم لأن التجار قد شغلوا أنفسهم بالتجارات وأهل

    الصنعه قد شغلوا انفسهم بالصناعات والملوك قد شغلوا أنفسهم بالمملكه وأنتم تحبون الله ورسوله

    وتحبون سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    وفى الاشتغال بالحديث عز الدنيا وسعاده الآخره فيه يعرف الحلال من الحرام وبه تكون طاعه الله على

    أكمل الوجوه ويقول سفيان الثورى : سماع الحديث عز لمن أراد به الدنيا ورشاد لمن أراد به الآخره .

    وقال أبو جعفر النفيلى : ان كان على الأرض أحد ينجو فهؤلاء الذين يطلبون الحديث .

    وأنشد أبو مزاحم الخاقانى :


    أهل الحديث همو الناجون ان عملوا

    به اذا ما أتى عن كل مؤتمن

    قد قيل انهمو خير العباد على

    ما كان فيهم اذا أنجوا من الفتن




    يتبع ان شاء الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-10-2010
    على الساعة
    10:08 AM

    افتراضي

    نكمل ان شاء الله ونتحدث عن :


    آداب طالب الحديث

    عنى علماء الحديث بروايه الحديث ودرايته وبتحمله وأدائه فأولوا هذا العلم عنايه فائقه وأعطوه حقه فى

    التلقى والتحديث ووضحوا ما ينبغى على طالب علم الحديث أن يتحلى به من الآداب .


    ******وأول ذلك : اخلاص النيه لله تعالى فى طلب الحديث وأن يحذر طالب الحديث أن يتوصل به الى

    أغراض الدنيا فعن أبى هريره رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تعلم علما

    يبتغى به وجه الله تعالى لايتعلمه الاليصيب غرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنه يوم القيامه " رواه أبو داود

    وابن ماجه .

    أى أنه لم يكن له قصد فى تعلمه الاغرض الحياه الدنيا وهذا النوع من الناس يشبه من يتاجر بدينه فهو

    يطلب به الدنيا وحدها مع أنه جعل لطلب الآخره وهو أفضل عمل لمن أراد الله والدار الآخره كما يقول

    حماد بن سلمه : من طلب الحديث لغير الله تعالى مكر به وقال سفيان الثورى : ما أعلم عملا هو أفضل

    من طلب الحديث لمن أراد الله تعالى ......

    واخلاص النيه فى طلب الحديث تجعله عباده خالصه يثاب عليها طالب الحديث وطلبه فى الأصل عباده بل

    فريضه ومن هنا كان الالتواء به الى أغراض الدنيا وحدها دون الآخره له هذا الوعيد الذى جاء فى الحديث

    السبق " ........لم يجد عرف الجنه يوم القيامه " بل ان اخلاص النيه فى طلب الحديث سبب لتنزل

    الرحمات كلما ذكر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .


    عن أبى عمرو بن نجيد أنه سأل أبا جعفر بن حمدان وكانا عبدين صالحين فقال له : بأى نيه أكتب الحديث ؟

    فقال : ألستم ترون أن عند ذكر الصالحين تتنزل الرحمات ؟ قال : بلى قال : فرسول الله صلى الله عليه

    وسلم رأس الصالحين .

    ******وبعد أن يخلص طالب الحديث نيته فى طلبه عليه أن يتوجه الى ربه سبحانه وتعالى بالدعاء وأن

    يسأله أن يوفقه فيه وأن يسدد خطاه فى تعلمه وأخذه وتبليغه وروايته وأن ييسره له ويعينه عليه اذ أن

    طالب الحديث مفتقر الى توفيق ربه وتسديد خطاه واعانته حتى يتمكن من حفظه وفهمه والعمل به .

    وبعد اخلاص النيه والتوجه الى الله تعالى بالدعاء أن يوفقه ويسدده عليه أن يتحلى با لأخلاق الفاضله

    والآداب الكريمهوما ذلك الا لأن طلب الحديث هو أعلى أمور هذا الدين فلابد له من أن يكون من خيره

    الناس خلقا وأدبا ويقول أبو عاصم النبيل : من طلب الحديث فقد طلب أعلى أمور الدين فيجب أن يكون

    خير الناس .

    وعلى طالب الحديث أن يبذل أقصى ما فى وسعه فى تحصيله بدقه وأمانه واتقان وأن يغتنم كل وقت أو

    حال يمكنه فيه أن يحصل الحديث متجملا بالصبر والجلد دؤوبا فى طلبه وتحمله يقول الامام الشافعى

    رحمه الله تعالى : لايطلب هذا العلم من يطلبه بالتملل وغنى النفس فيفلح ولكن من طلبه بذله النفس

    وضيق العيش وخدمه العلم أفلح وهو يريد بذلك التواضع واتلصبر والدأب وتحمل المشاق فى طلبه .


    ***وعلى طالب الحديث أن يبادر الى السماع والأخذ عن أرجح شيوخ بلده اسنادا وعلما ودينا متحريا

    سماع الأسانيد العاليه ومن تفرد منهم بشئ أخذه أولا فاذا استوعب مافى بلده انتقل الى أقرب البلاد

    اليه أو الى أعلى مايوجد فى البلاد وذلك هو ما عرف لدى المحدثين بالرحله فى طلب علم الحديث ....

    ولكن لايبدأ الرحله الا بعد أن يستوفى السماع من أرجح شيوخ بلده مبتدئا بأفرادهم فمن تفرد بشئ

    أخذه عنه أولا فاذا ما انتهى من سماعه منهم وأخذه عنهم فليرحل الى البلاد لأن المقصود بالرحله أمران

    الأول تحصيل علو الاسناد وقدم السماع ، والثانى نقاء الحفاظ والمذاكره لهم والاستفاده منهم فاذا كان

    الأمران موجودين فى بلد ه ومعدومين فى غيره فلا فائده من الرحله .

    وليست ثمره الرحله مقصوره على أخذ العلم وطلب علو الاسناد بل انها الى جانب هذا وذاك عباده وفيها

    خير كثير فى دنيا الناس وآخرتهم وبها يدفع الله سبحانه البلاء عن عباده فهى جهاد فى سبيل ترسيخ

    قواعد العلم وتوثيق مبادئه وأصوله ، يقول ابراهيم ابن أدهم رحمه الله : ان الله ليدفع البلاء عن هذه الأمه

    برحله أصحاب الحديث .

    يتبع ان شاء الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-10-2010
    على الساعة
    10:08 AM

    افتراضي

    نكمل ان شاء الله مع

    آداب طالب الحديث


    ان الرحله فى طلب علم الحديث كانت لدى سلفنا من الأهميه بمكان بحيث كان أحدهم يرحل من أجل

    حديث واحد أو لأجل التأكد والاحتياط فى صحه نسبته الى رسول الله صلى الله عليه وسلم . عن عبد الله

    بن محمد ابن عقيل عن جابر بن عبد الله قال : بلغنى حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم أسمعه

    فابتعت بعيرا فشددت عليه رحلى وسرت شهرا حتى قدمت الشام فأتيت عبد الله بن أنيس فقلت للبواب

    قل له جابر على الباب فأتاه فقال له : جابر بن عبد الله فأتانى فقال لى فقلت : نعم فرجع فأخبره فقام

    يطئ ثوبه حتى لقينى فأعتقنى وأعتقته فقلت : حديث بلغنى عنك سمعته من رسول الله صلى الله عليه

    وسلم فى القصاص لم أ سمعه فخشيت أن تموت أو أموت قبل أسمعه فقال : سمعت رسول الله صلى

    الله عليه وسلم يقول : يحشر العباد أو قال الناس عراه غرلا بهما قلنا مابهما ؟ قال : ليس معهم شئ ثم

    يناديهم ربهم بصوت يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب : أنا الملك أنا الديان لاينبغى لأحد من أهل الجنه

    أن يدخل الجنه ولا أحد من أهل النار عنده مظلمه حتى أقصه منه حتى اللطمه قلنا : كيف وانما نأتى الله

    عراه غرلا بهما ؟ قال : بالحسنات والسيئات " رواه البيهقى فى المدخل والخطيب فى الجامع .

    وروى أيضا عن طريق عياش بن عباس عن واهب بن عبد الله المعافرى قال : قدم رجل من أصحاب رسول

    الله صلى الله عليه وسلم من الأنصار على مسلمه بن مخلد فألقاه نائما فقال : أيقظوه قالوا : بلى نتركه

    حتى يستيقظ قال : لست فاعلا فأيقظوا له مسلمه فرحب به وقال : انزل قال لا حتى ترسل الى عقبه بن

    عامر لحاجه لى اليه فأرسل الى عقبه فأتاه فقال الرجل : هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم

    يقول : من وجد مسلما على عوره فستره فكأنما أحيا موؤده من قبرها فقال عقبه سمعت رسول الله صلى

    الله عليه وسلم يقول ذلك .

    وينبغى على طالب الحديث ألايحمله الحرص على التساهل فى السماع والتحمل الا خلاله بما يشترط

    عليه فى ذلك فان شهوه السماع لانهايه لها ونهمه الطلب لاتنقضى .

    وعليه أن يعمل بما يعلم وأن يطبق ويستعمل ما يسمعه من الأحاديث الوارده بالصلاه والتسبيح وغيرها

    من العبادات والآداب وفضائل الأعمال فذلك زكاه الحديث وسبب حفظه .

    قال بشر بن الحارث الحافى : يا أصحاب الحديث أدوا زكاه هذا الحديث اعملوا من كل مائتى حديث

    بخمسه أحاديث ......... وقال عمرو بن قيس الملائى رضى الله عنه : اذا بلغك شئ من الخير فاعمل

    ولومره تكن من أهله ...... وقال وكيع : اذا أردت أن تحفظ الحديث فاعمل به.

    ومن اجلال الحديثوالعلم اجللا الشيخ وتعظيمه وتوقيره وألا يثقل عليه ولا يطول بحديث يضجره فانه

    يخشى على من كان كذلك عدم الانتفاع وألا يكتم ماسمعه ، يقول مالك رضى الله عنه : من بركه الحديث

    افاده بعضهم بعضا " ولكتمان العلم عاقبه أليمه ومن بلغ العلم ونشره حظى بدعوه رسول الله صلى الله

    عليه وسلم بنضره الوجه لمن بلغ حديثه " وألا يستفيد بسماعه لمن هو فوقه فحسب بل عليه ألا يأنف

    من أن يكتب عمن دونه قال وكيع بن الجراح : " لايقبل الرجل من أصحاب الحديث حتى يكتب عمن هو

    فوقه وعمن هو مثله وعمن هو دونه " .

    كذلك لايكون الحياء مانعا لطالب الحديث من التعلم ومعرفه ما يحتاجه من العلم ولا يكون الكبر سببا فى

    تركه السؤال والاستفسار والتعلم ، يقول مجاهد رضى الله عنه : لايتعلم مستحى ولا مستكبر ، وقالت

    السيده عائشه رضى الله عنها : نعم النساء نساء الأنصار لم يكن يمنعهن الحياء أن يتفقهن فى الدين

    وكما ينبغى على طالب الحديث ألايترك طلبه بدافع الحياء أو الرغبه عنه كذلك يجب عليه أن يكون تعلمه

    خالصا لاتشوبه شائبه الجدل والمراء والمباهاه وقال عمر رضى الله عنه : لاتتعلم العلم لثلاث ولا تتركه

    لثلاث لاتتعلم لتمارى به ولا لترائى به ولا تباهى به ولاتتركه حياء من طلبه ولا زهاده فيه ولا رضا بجهاله .

    وعلى طالب الحديث أن يكتب ويسمع ما يقع اليه ولا ينتخب ، قال بن المبارك رضى الله عنه : ما انتخبت


    على عالم قط الا ندمت " فان دعته الحاجه الى الانتقاء والانتخاب تولى ذلك بنفسه ان كان أهلا لذلك

    عارفا بما يصلح للاختيار وأما ان كان قاصرا عن ذلك استعان ببعض الحفاظ . ... وعليه اذا اختار شيئا أن

    يضع فى الأصل علامه عند أول اسناد الأحاديث التى اختارها حتى اذا ما كانت هناك معارضه أمكنه

    الرجوع أو لاحتمال ذهاب الفرع فيرجع اليه .


    ولفهم الحديث ومعرفته معرفه صحيحه أكبر الأثر فى الاستفاده منه أما الاقتصار على سماع الحديث أو

    كتابته دون العلم به ومعرفته فهذا تعب بلا طائل تحته أنشد الأديب الفاضل فارس بن الحسين :

    يا طالب العلم الذى ×××××ذهبت بمدته الروايه

    كن فى الروايه ذا العنا××××يه بالروايه والدرايه

    وارو القليل وراعه ××××××فالعلم ليس له نهايه


    وعلى طالب الحديث أن يقف على درجه الحديث صحه أو حسنا أو ضعفا وأن يفقه معانيه وما يشتمل عليه

    من أحكام فقهيه ولغه واعراب وأسماء رجال مع التحقيق والتوثيق وليقدم العنايه بالصحيحين ثم بسنن

    أبى داود وسنن النسائى وجامع الترمذى وصحيح ابن خزيمه وابن حبان والسنن الكبرى للبيهقى ثم

    ماتمس الحاجه من المسانيد والجوامع وأهم المسانيد مسند أحمد وأهم الجوامع الموطأ ثم سائر

    الكتب المصنفه فى الأحكام .

    وأن يعنى بكتب علل الحديث ككتاب العلل عن أحمد بن حنبل وكتاب العلل للدارقطنى وكتاب العلل لابن

    أبى حاتم وكتب الرجال وتواريخ المحدثين ومنها تاريخ البخارى الكبير وكتاب الجرح والتعديل لابن أبى

    حاتم ومن كتب الضبط لمشكل الأسماء " كتاب الاكمال لأبى نصر ابن ماكولا .

    وليكن حفظ الحديث بالتدريج قليلا قليلا فذلك أثبت للفظ ومن أقوى وسائل الحفظ والتثبت المذاكره بما

    يحفظه ، قال علقمه النخعى : تذاكروا الحديث فان حياته ذكرا .

    وعلى طالب الحديث أن يشتغل بالتخريج والتأليف والتصنيف اذا تأهل لذلك فانه يثبت الحفظ فان الوقوف

    على غوامض الحديث وايضاح الخفى منه لايتأتى الا لمن قام بذلك .

    وهكذا عنى العلماء بتأصيل آداب طالب الحديث وما ينبغى أن يكون عليه تجاه تحصيله لسنه رسول الله

    صلى الله عليه وسلم والعمل فى مجالها روايه ودرايه وماذلك الا لمكانه السنه ومنزلتها فى الدين

    ومكانه القائم بها والمحصل لها لأن هذا العلم دين ولأن به قوائم سعاده الناس بالدنيا والآخره .


    يتبع ان شاء الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-10-2010
    على الساعة
    10:08 AM

    افتراضي

    ألا يوجد أى تفاعل أو رد أو تعليق على ماكتبت طوال هذه الأيام تلك طريقه رائعه لإصابة الكاتب

    بالإحباط الشديد بالنهايه أشكر لكم تعاونكم وحسن اهتمامكم حتى التوقيع بنهاية مقالي ليس من

    اختياري فهو مفروض على ماكتبت .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الطيب المنذر مشاهدة المشاركة
    ألا يوجد أى تفاعل أو رد أو تعليق على ماكتبت طوال هذه الأيام تلك طريقه رائعه لإصابة الكاتب

    بالإحباط الشديد بالنهايه أشكر لكم تعاونكم وحسن اهتمامكم حتى التوقيع بنهاية مقالي ليس من

    اختياري فهو مفروض على ماكتبت .
    أخى الطيب / أبو المنذر الطيب

    بارك الله فيكم وجزاكم خير جزاء الدنيا وحسن ثواب الأخرة

    اعتدنا أخى على موضوعات ينتظر الأخرين

    من يضع تلك المواضيع من الأنتهاء

    حتى يكتمل الموضوع المطروح

    وذلك من أدب المنتدى وليس أهمال لك ولا للموضوع

    وكثير من الأحيان يطلب كاتب الموضوع من اعضاء المنتدى

    عدم المشاركة حتى ينتهى فيكون تسلسل الموضوع مجدى

    بارك الله فيكم أخى

    فمثلك فخر للمنتدى وتعلم أخى أن بالمنتدى موضوعات

    تحتاج جهدكم وعلمكم ولذلك يكون العلم تطبيق مع أخوانك

    فالمناقشات مع من هو مثلك تعود بالجدوى على الكثيرين

    وأنت كم ذكرت فى طرحك الكريم

    اقتباس
    حكم تعلم هذا العلم


    وأما حكم تعلم هذا العلم فهو واجب كفائى بمعنى أنه

    اذا تعلمه البعض ممن يكونون كافين فى سد

    الحاجه وخدمه السنه سقط الطلب عن الباقين

    فأهلأ وسهلأ بك فى كل مجالات وموضوعات المنتدى طارحأ الجديد

    ومشارك بعلمكم فيما يطرح


    بارك الله لكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية zfazaza
    zfazaza غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    73
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2010
    على الساعة
    07:31 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا

فى علم الحديث

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تعريف الحديث, أنواع الحديث
    بواسطة مـــحـــمـــود المــــصــــري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-08-2014, 09:20 PM
  2. حمل عشرين كتاب في علوم الحديث يحتاجه طالب علم الحديث وبصيغة pdf
    بواسطة الباحث : خالد كروم في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-09-2011, 09:52 PM
  3. رد الحديث من جهة المتن: مناهج أهل الرأي وأهل الحديث
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-02-2011, 12:10 AM
  4. الى اهل الحديث
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2010, 04:16 PM
  5. علم الحديث
    بواسطة compo في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-03-2009, 12:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فى علم الحديث

فى علم الحديث