حديث النزول وكروية الأرض !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حديث النزول وكروية الأرض !

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: حديث النزول وكروية الأرض !

  1. #1
    الصورة الرمزية إدريسي
    إدريسي غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الأديان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,044
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2016
    على الساعة
    09:55 PM

    افتراضي حديث النزول وكروية الأرض !

    بسم الله الرحمن الرحيم



    رد شبهة تعارض حديث النزول وكروية الأرض .. بلا تأويل وتعطيل ولا تكييف وتشبيه ..




    في الحديث المشهور :
    قوله صلى الله عليه وسلم "ينزل الله إلى السماء الدنيا كل ليلة . حين يمضي ثلث الليل الأول . فيقول : أنا الملك . أنا الملك . من ذا الذي يدعوني فأستجيب له ! من ذا الذي يسألني فأعطيه ! من ذا الذي يستغفرني فأغفر له ! فلا يزال كذلك حتى يضيء الفجر"
    الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 758
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    كيف نجمع بين نزول الرب تبارك وتعالى وبين كروية الأرض ؟


    الرد :

    مقدمة لا بد منها ..

    عندما يقف العباد في الصلاة أمام ربهم عز وجل في وقت معين .. هل الله يراهم كلهم في نفس اللحظة أم أنه سبحانه وتعالى يرى واحدا منهم فقط ولا يستطيع رؤيتهم وسماعهم والعلم بهم جميعا واحدا واحدا في نفس اللحظة ؟! .. ولنفرض أن أثناء صلاة هؤلاء قام أناس آخرون في منطقة أخرى على ظهر الكرة الأرضية لتأدية الصلاة .. فهل الله سينصرف عن أولئك ويقبل على هؤلاء الذين شرعوا في الصلاة أم أنه عز وجل يرى هؤلاء وأولئك جميعا ويسمعهم ويعلم بهم في نفس اللحظة ومع مرور الأوقات واختلاف الأمكنة ؟!

    خلاصة ما أريد قوله والتنبيه عليه في هذه المقدمة هو : أن أفعال الله ليست كأفعالنا .. وصفاته عز وجل ليست كصفاتنا .. فإذا كان الواحد منا لا يستطيع أن ينظر في نفس الوقت إلى شخصين مختلفين - أو أكثر - ويتحاور معهم أو يتجه نحوهم ويذهب إليهم وينزل عندهم ، ولا يستطيع تصور حدوث ذلك .. فلا يعمم هذا على الله سبحانه وتعالى .. أي لا يقيس أفعال الله عز وجل على أفعال مخلوقاته ولا ذاته المقدسة ولا صفاته الكاملة .. بل الله عز وجل في نفس اللحظة يرى ويسمع ويعلم بمخلوقاته جميعا رغم مرور الأوقات واختلاف الأمكنة ، وإن كنا نحن لا نستطيع تصور كيفية ذلك ..

    ومن قال بغير هذا فهو مشبه والعياذ بالله .. يلزم من قوله أن الله لا يعلم بعض الجزئيات في سمواته وأرضه ، أي أنه سبحانه وتعالى ليس محيطا بكل شيئ !


    بعد هذه المقدمة نأتي لحديث النزول ..

    الشبهة أظنها الآن زالت بعد المقدمة .. فما قلناه عن رؤية الله لعباده وسماعه وعلمه بهم جميعا وفي نفس اللحظة رغم مرور الأوقات واختلاف الأمكنة نقوله عن النزول أيضا .. الله ينزل لهؤلاء وهؤلاء رغم مرور الأوقات واختلاف الأمكنة على ظهر الكرة الأرضية .. وهذا كما أن الله يراك في الصلاة ويسمعك ويعلم بك - لدرجة أنك تظن أن الله معك أنت وحدك ! - لكنه يرى كذلك غيرك ويسمعهم ويعلم بهم سواء صلوا معك في نفس الوقت أو شرعوا في الصلاة بعدك بقليل أو كثير في أي مكان على ظهر الكرة الأرضية ..

    فنزول الله عز وجل حق معلوم لكن كيفيته مجهولة .. لا نقيس صفة نزوله على أفعالنا وصفاتنا فنشبهه ونمثله سبحانه وتعالى بمخلوقاته وهو الذي ليس كمثله شيئ .. ولا نؤول صفة نزوله فنعطل ما أثبته له الذي لا ينطق عن الهوى صلوات ربي وسلامه عليه .. لأن من أنكر نزول الله حقيقة واعتبر نزوله هذا من المجاز - مستدلا بأن عقله القاصر لم يستطع تصور ذلك - فهو يلزمه أن يفعل نفس الشيئ مع رؤية وسماع وعلم الله بعباده جميعا في نفس اللحظة في الصلاة - وفي غير الصلاة أيضا - رغم مرور الأوقات واختلاف الأمكنة .. وبالتالي يجعل علم الله محدودا أي أنه سبحانه وتعالى لا يعلم بعض الجزئيات في سماواته وأرضه وبالتالي ليس محيطا بكل شيئ .. سبحانه عما يقولون ويصفون !

    خلاصة القول .. النزول معلوم وكيفه مجهول والسائل عنه لو لم يقع في بدعة التشبيه والتمثيل - حيث قاس في عقله ذات الله وصفاته وأفعاله على مخلوقاته وأفعالهم وصفاتهم - لما سأل عنه !

    والحمد لله رب العالمين ..
    التعديل الأخير تم بواسطة إدريسي ; 14-11-2012 الساعة 01:18 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرًا أخى الحبيب إدريسى

  3. #3
    الصورة الرمزية أبو عبد الله البخاري
    أبو عبد الله البخاري غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    153
    آخر نشاط
    01-05-2013
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الحبيب

    وكما قلت : حاصل القول وخلاصته قول إمام دار الهجرة ، الإمام مالك رحمه الله : (( الاستواء معلوم والكيف مجهول والسؤال عنه بدعة )) ، ومعلوم أن الكلام على صفة من صفات الله كالكلام على باقي الصفات ، فهذا ينسحب على صفة النزول أيضاً ، وليس مختصاً بصفة الاستواء وحدها .

    وإن السؤال عن الكيف هو من البدع المنهي عنها والخوض فيها ، ولقد قال تعالى في محكم تنزيله : " ولا تقفُ ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا " ..

    فغاية أمر المؤمن حين يأتيه مثل هذا الحديث هو التسليم بما فيه ، والاعتراف بأن فهمه يقصر عن تصور كيفية لمن ليس كمثله شيء ، وإلا فقد أوقع نفسه في التشبيه المذموم .. نعوذ بالله من ذلك .

    وها هنا دليل عقلي أيضاً : إذ إن أحداً منا لا يزعم أنه رأى الله عز وجل ، فكيف يظن أحدٌ أن باستطاعته تصور شبيه شيء لم يره أصلاً ، وهو ليس كمثله شيء ؟!

    بارك الله فيك أخي الحبيب ، وجعله الله في ميزان حسناتك
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله البخاري ; 15-09-2010 الساعة 10:52 PM
    قال الرافعي - رحمه الله - : (وهو دين يعلو بالقوة ويدعو إليها ويريد إخضاع الدنيا وحكم العالم ويستفرغ همَّه في ذلك، لا لإعزاز الأقوى وإذلال الأضعف، ولكن للارتفاع بالأضعف إلى الأقوى؛ وفرْقُ ما بين شريعته وشرائع القوة، أن هذه إنما هي قوة سيادة الطبيعة وتحكمها، أما هو فقوة سيادة الفضيلة وتغلبها؛ وتلك تعمل للتفريق وهو يعمل للمساواة؛ وسيادة الطبيعة وعملها للتفريق هما أساس العبودية، وغلبة الفضيلة وعملها للمساواة هما أعظم وسائل الحرية) [وحي القلم: 2/7].

  4. #4
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً أخي ادريسي على هذا الطرح الطيب

    فعلاً فمشكلة من يتأول النزول أنه يقع بأكثر من محذور فهو يقع في البداية في محذور التمثيل و فراراً منه يلجأ إلى محذور التعطيل أو التأويل الفاسد و من عقل أن الصفة تتقيد بما تضاف إليه لزالت عنه شبه التمثيل و التعطيل الفاسد فلكل موصوف ما يخصه و ما يليق به و إن مجرد الاشتراك في الأسماء و الصفات لا يستلزم تماثل المسميات و الموصوفات و هذه قاعدة مهمة في جانب الأسماء و الصفات .

    فاشتراك الخالق و المخلوق مثلاً في صفة السمع لا يلزم تماثل الخالق و المخلوق في هذه الصفة و إن اشتركا فيها فلكل موصوف ما يخصه و الصفة تتقيد بالموصوف الذي تضاف إليه فكما أن الأشياء مختلفة في ذواتها فهي تختلف في صفاته .

    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  5. #5
    الصورة الرمزية إدريسي
    إدريسي غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الأديان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,044
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2016
    على الساعة
    09:55 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الحبيب "مناصر الإسلام" ..

    الأخوان والأستاذان الحبيبان "أبو عبد الله البخاري" و"أبو جاسم" جزاكما الله خيرا على مداخلاتكم القيمة التي نستفيد منها دائما ..
    التعديل الأخير تم بواسطة إدريسي ; 14-11-2012 الساعة 12:47 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد هادئ
    أسد هادئ غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    805
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-08-2012
    على الساعة
    05:19 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم..

    أخي الحبيب إدريسي ،

    بعد إذنك إضافة بسيطة

    يستدلون بهذا الحديث على أن الإسلام يعارض كروية الأرض..

    أي يحاولون القول أن إله الإسلام لا يعرف ذلك.

    ويمكن الرد من خلال مثال بسيط ، وهو الصلاة

    الصلاة حول الكعبة..

    يقول الرسول:salla-s:

    "إن الله يأمركم بالصلاة فإذا صليتم فلا تلتفتوا ، فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته ما لم يلتفت"..

    والآن والمسلمون حول الكعبة ، فإن كلا منهم في اتجاه ، فكيف ينصب الله وجهه لوجه كل منهم ؟؟!!

    بعقلية المعترض ، هل تقول أن إله الإسلام لا يعلم أن القبلة حول الكعبة دائرية ؟؟

    بالتأكيد هذا باطل بلا أي نوع من أنواع الجدال، ولا يمكن افتراضه حتى من المعترض.

    لكن يكون الرد مثلما رد الإخوة بالأعلى، فالله لا تقاس أفعاله كأفعالنا..

    الخلاصة أن الاعتراض يتلخص أن الأرض كروية فكيف ينزل الله في الثلث الأخير ؟؟ يعلله المعترض بأن هذا خطأ ويحاول نقد الإسلام ، يكافئه أن القبلة حول الكعبة في مكة دائرية( معلوم) ومع ذلك الله ينصب وجهه لكل مصل ( وبالـتأكيد الرسول :salla-s: وهو يقول ذلك يعلم هذا )

    فالمسألة منتهية بحمد الله .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    86
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-10-2013
    على الساعة
    09:10 PM

    افتراضي

    ردي الشخصي على هذه الشبهة


    ان الله عز وجل ينزل فعلا بذاته وده شئ مؤكد

    ومع ذلك فان هذا لا ينافي علوالله

    وانا فعلا من فترة طويلة ذهبت لمنتدى من اياهم لقيتهم مسلطين الاضواء عالشبهة دي

    ورديت عليهم من الكتاب المكدس لكن المشرفة اللي اسمها على ماركة كريم حذفت علطول مشاركتي وقالتلي ممنوع اقتباس المسيحيات روح وديها قسم الشبهات

    وحسب مارايته ان اعتراضهم في كيفية النزول

    عموما , هذا هو ردي من الكتاب المقدس

    على الرغم من ان عين الرب ترى كل شئ

    اخبار اليوم الثاني اصحاح 16 عدد 9

    لأَنَّ عَيْنَيِ الرَّبِّ تَجُولاَنِ فِي كُلِّ الأَرْضِ

    فمع ذلك الرب نزل عشان يشوف البرج

    سفر التكوين اصحاح 11 عدد 5

    فَنَزَلَ الرَّبُّ لِيَنْظُرَ الْمَدِينَةَ وَالْبُرْجَ اللَّذَيْنِ كَانَ بَنُو ادَمَ يَبْنُونَهُمَا.

    فانظروا إلى إحاطة عينيه بكل الأرض أنه احتاج إلى النزول والنظر ليعلم حال المدينة والبرج‏.‏‏

    ايضا سفر التكوين اصحاح 11 عدد 20 , 21

    20 فقال الرب: (( إن الصراخ على سدوم وعمورة قد آشتد وخطيئتهم قد ثقلت جدا.
    21 أنزل وأرى هل فعلوا أم لا بحسب ما بلغني من صراخ عليها، فأعلم )).

    يعني ربنا بينزل اهه من عندكم مفيش داعي لاعتراضهم

    اما عن الكيف فغير معلوم ايضا لاحظ معي

    مزمور 139 عدد 5

    5 من وراء ومن قدام طوقتني وجعلت علي يدك.

    وبعد ذلك في العدد 6

    علم عجيب فوق طاقتي أرفع من أن أدركه.

    الله اكبر , الله اكبر , الله اكبر قالها داوود

    علم عجيب فوق طاقتي أرفع من أن أدركه.

    هل يمكـــــن لعقل تصور ذلك ؟؟؟؟؟ اجيبوا يانصارى ؟؟؟؟؟ الاجابة من الكتاب المقدس

    النزول معلوم وحقيقة والكيف مجهول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    من مواضيعي وارجوكم ساعدوني ولو حتى بالرد

    الحجاب والنقاب في الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t173918.html


    كتاب جديد وخطير جدا : مااسم المسيح عيسى أم يسوع ؟ حصري عالشبكة

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t172578.html


    نعم أحمد موجودة في الانجيل

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t172645.html

    الرد على شبهة الحر بالحر والعبد بالعبد

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t172512.html

    اضحك مع الكتاب المقدس صدقني خش ومش هتندم
    المصلوب ابن عاق بالدليل
    مين اللي قال ان المصلوب محبة ؟
    صورة اله النصارى في الكتاب المقدس: ضعيف وجاهل ويضل انبياؤه وله عضو تناسلي

    في انتظار موافقة المشرف على النشر

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    أى سؤال بكيف عن الله لا يجوز عقلًا ، و لا يجوز للنصرانى أو حتى الملحد أن يسأله ، لماذا ؟

    إقرأ للإمام محمد متولى الشعراوى - رحمه الله - ، كتاب [ عرفت الله ]

    حيث قال : ( المصباح الكهربى ! علام يعيش هذا المصباح ؟ على أى شىء يتغذى و ما عمله ؟ إنه يتغذى على التيار الكهربى و عمله إمدادنا بالضوء فحياته كلها و بيئته هى الطاقة الكهربية .

    فنتخيل إن نطق هذا المصباح و سألناه عن صانعه ، كيف يعيش ؟ على أى شىء يتغذى و ماعمله ؟

    لن يتخيل أبدًا هذا المصباح أن خالقه له بيئة آخرى غير الطاقة الكهربية أو يتغذى على شىء آخر غير التيار الكهربى أو يعمل بغير إمداد الضوء فالطاقة الكهربية هى بيئته ، و فكره لن يخرج عن إطار البيئة التى يعيش فيها و فى حدودها ، إذًا قوانين المصنوع لا تُطبق على الصانع . )
    إنتهى .

    أظن كلامه شاف و واف فى هذه المسألة .

  9. #9
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    من قرأ كلام شيخ الإسلام عند شرحه لحديث النزول لزالت عنه أي اشكالية و كلامه رحمه الله مبسوط في كتبه بأكثر من موضع و منها أجزاء طبعت منفردة ككتاب شرح حديث النزول اصدار المكتب الإسلامي أو تجده في مجموع الفتاوى . و هنا سأنقل لكم بعض الإلزامات التي قدمها شيخ الإسلام و التي جاء كلام الأخ إدريسي موافقاً لها .

    قال رحمه الله تعالى
    (( وَقَدْ ثَبَتَ فِي " الصَّحِيحَيْنِ " أَنَّهُ يَنْزِلُ وَفِي لَفْظٍ : { : يَنْزِلُ كُلَّ لَيْلَةٍ إلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الْآخِرِ } وَفِي حَدِيثٍ آخَرَ : { أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الرَّبُّ مِنْ عَبْدِهِ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ الْآخِرِ } وَفِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ : { إنَّ اللَّهَ يَنْزِلُ إلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَمْضِي ثُلُثُ اللَّيْلِ } وَفِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ أَيْضًا : { إذَا مَضَى شَطْرُ اللَّيْلِ أَوْ ثُلُثَاهُ يَنْزِلُ اللَّهُ إلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا } فَمَا ذَكَرَ مِنْ تَقَدُّمِ اخْتِلَافِ اللَّيْلِ فِي الْبِلَادِ يُبْطِلُ قَوْلَ مَنْ يَظُنُّ أَنَّهُ يَخْلُو مِنْهُ الْعَرْشُ وَيَصِيرُ تَحْتَ الْعَرْشِ أَوْ تَحْتَ السَّمَاءِ . وَأَمَّا " النُّزُولُ " الَّذِي لَا يَكُونُ مِنْ جِنْسِ نُزُولِ أَجْسَامِ الْعِبَادِ ؛ فَهَذَا لَا يَمْتَنِعُ أَنْ يَكُونَ فِي وَقْتٍ وَاحِدٍ لِخَلْقِ كَثِيرٍ وَيَكُونُ قَدْرُهُ لِبَعْضِ النَّاسِ أَكْثَرَ بَلْ لَا يَمْتَنِعُ أَنْ يَقْرُبَ إلَى خَلْقٍ مِنْ عِبَادِهِ دُونَ بَعْضٍ فَيَقْرُبُ إلَى هَذَا الَّذِي دَعَاهُ دُونَ هَذَا الَّذِي لَمْ يَدْعُهُ . وَجَمِيعُ مَا وَصَفَ بِهِ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ نَفْسَهُ مِنْ الْقُرْبِ فَلَيْسَ فِيهِ مَا هُوَ عَامٌّ لِجَمِيعِ الْمَخْلُوقَاتِ كَمَا فِي الْمَعِيَّةِ ؛ فَإِنَّ الْمَعِيَّةَ وَصَفَ نَفْسَهُ فِيهَا بِعُمُومِ وَخُصُوصٍ . وَأَمَّا قُرْبُهُ مِمَّا يَقْرُبُ مِنْهُ فَهُوَ خَاصٌّ لِمَنْ يَقْرُبُ مِنْهُ كَالدَّاعِي وَالْعَابِدِ وَكَقُرْبِهِ عَشِيَّةَ عَرَفَةَ وَدُنُوِّهِ إلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا لِأَجْلِ الْحُجَّاجِ وَإِنْ كَانَتْ تِلْكَ الْعَشِيَّةُ بِعَرَفَةَ قَدْ تَكُونُ وَسَطَ النَّهَارِ فِي بَعْضِ الْبِلَادِ وَتَكُونُ لَيْلًا فِي بَعْضِ الْبِلَادِ ؛ فَإِنَّ تِلْكَ الْبِلَادَ لَمْ يَدْنُ إلَيْهَا وَلَا إلَى سَمَائِهَا الدُّنْيَا وَإِنَّمَا دَنَا إلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا الَّتِي عَلَى الْحُجَّاجِ وَكَذَلِكَ نُزُولُهُ بِاللَّيْلِ . وَهَذَا كَمَا أَنَّ حِسَابَهُ لِعِبَادِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُحَاسِبُهُمْ كُلَّهُمْ فِي سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ وَكُلٌّ مِنْهُمْ يَخْلُو بِهِ كَمَا يَخْلُو الرَّجُلُ بِالْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ فَيُقَرِّرُهُ بِذُنُوبِهِ وَذَلِكَ الْمُحَاسَبُ لَا يَرَى أَنَّهُ يُحَاسِبُ غَيْرَهُ . كَذَلِكَ { قَالَ أَبُو رَزِينٍ : لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ إلَّا سَيَخْلُو بِهِ رَبُّهُ كَمَا يَخْلُو أَحَدُكُمْ بِالْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ ؟ وَنَحْنُ جَمِيعٌ وَهُوَ وَاحِدٌ فَقَالَ : سَأُنَبِّئُك بِمِثْلِ ذَلِكَ فِي آلَاءِ اللَّهِ : هَذَا الْقَمَرُ كُلُّكُمْ يَرَاهُ مُخْلِيًا بِهِ ؛ فَاَللَّهُ أَكْبَرُ } . وَقَالَ رَجُلٌ لِابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ كَيْفَ يُحَاسِبُ اللَّهُ الْعِبَادَ فِي سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ ؟ قَالَ : كَمَا يَرْزُقُهُمْ فِي سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ . وَكَذَلِكَ مَا ثَبَتَ فِي " صَحِيحِ مُسْلِمٍ " عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : { يَقُولُ اللَّهُ : قَسَمْت الصَّلَاةَ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ : فَنِصْفُهَا لِي وَنِصْفُهَا لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ : { الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } قَالَ اللَّهُ : حَمِدَنِي عَبْدِي فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ : { الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ } قَالَ اللَّهُ : أَثْنَى عَلَيَّ عَبْدِي فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ : { مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ } قَالَ اللَّهُ : مَجَّدَنِي عَبْدِي فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ : { إيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } قَالَ : هَذِهِ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ فَإِذَا قَالَ : { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ } { صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ } قَالَ : هَؤُلَاءِ لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ } . فَهَذَا يَقُولُهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى : لِكُلِّ مُصَلٍّ قَرَأَ الْفَاتِحَةَ فَلَوْ صَلَّى الرَّجُلُ مَا صَلَّى مِنْ الرَّكَعَاتِ قِيلَ لَهُ ذَلِكَ وَفِي تِلْكَ السَّاعَةِ يُصَلِّي مَنْ يَقْرَأُ الْفَاتِحَةَ مَنْ لَا يُحْصِي عَدَدَهُ إلَّا اللَّهُ وَكُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ يَقُولُ اللَّهُ لَهُ كَمَا يَقُولُ لِهَذَا كَمَا يُحَاسِبُهُمْ كَذَلِكَ فَيَقُولُ لِكُلِّ وَاحِدٍ مَا يَقُولُ لَهُ مِنْ الْقَوْلِ فِي سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ وَكَذَلِكَ سَمْعُهُ لِكَلَامِهِمْ يَسْمَعُ كَلَامَهُمْ كُلَّهُ مَعَ اخْتِلَافِ لُغَاتِهِمْ وَتَفَنُّنِ حَاجَاتِهِمْ ؛ يَسْمَعُ دُعَاءَهُمْ سَمْعَ إجَابَةٍ وَيَسْمَعُ كُلَّ مَا يَقُولُونَهُ سَمْعَ عِلْمٍ وَإِحَاطَةٍ لَا يَشْغَلُهُ سَمْعٌ عَنْ سَمْعٍ وَلَا تُغَلِّطُهُ الْمَسَائِلُ وَلَا يَتَبَرَّمُ بِإِلْحَاحِ الْمُلِحِّينَ فَإِنَّهُ سُبْحَانَهُ هُوَ الَّذِي خَلَقَ هَذَا كُلَّهُ وَهُوَ الَّذِي يَرْزُقُ هَذَا كُلَّهُ وَهُوَ الَّذِي يُوَصِّلُ الْغِذَاءَ إلَى كُلِّ جُزْءٍ مِنْ الْبَدَنِ عَلَى مِقْدَارِهِ وَصِفَتِهِ الْمُنَاسِبَةِ لَهُ وَكَذَلِكَ مِنْ الزَّرْعِ . وَكُرْسِيُّهُ قَدْ وَسِعَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا فَإِذَا كَانَ لَا يَئُودُهُ خَلْقُهُ وَرِزْقُهُ عَلَى هَذِهِ التَّفَاصِيلِ فَكَيْفَ يَئُودُهُ الْعِلْمُ بِذَلِكَ أَوْ سَمْعُ كَلَامِهِمْ أَوْ رُؤْيَةُ أَفْعَالِهِمْ أَوْ إجَابَةُ دُعَائِهِمْ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُ الظَّالِمُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا { وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } وَهَذِهِ الْآيَةُ مِمَّا تُبَيِّنُ خَطَأَ هَؤُلَاءِ ))

    مجموع الفتاوى ج 5 ص 480 أو تجده في طبعة المكتب الإسلامي لكتاب شرح حديث النزول في صفحة 115 .

    طبعاً هذا غيض من فيض و من أراد الاستزادة عليه بكلام أئمة السلف الذين كانوا يثبتون النزول بلا كيف كما جاء بالفقه الأكبر عن الإمام أبي حنيفة و كما روى جماعة عن الفضيل بن عياض أنه يقول : إذا قال الجهمي أنا أكفر برب ينزل و يصعد فقل آمنت برب يفعل ما يشاء . و كلام غيرهما من علماء أهل السنة .

    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  10. #10
    الصورة الرمزية إدريسي
    إدريسي غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الأديان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,044
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2016
    على الساعة
    09:55 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أحبتي في الله على المرور الطيب والإضافات النافعة إن شاء الله ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

حديث النزول وكروية الأرض !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اسباب النزول (سورة ق)
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-04-2010, 02:49 PM
  2. اسباب النزول (سورة يس )
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2010, 06:13 PM
  3. اسباب النزول (سورة طه )
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-04-2010, 03:34 PM
  4. اسباب النزول (ال عمران)
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-04-2010, 05:14 AM
  5. كتاب شرح حديث النزول - الإمام بن تينيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-07-2005, 06:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حديث النزول وكروية الأرض !

حديث النزول وكروية الأرض !