الرد على مقالة سامى لبيب الذى يتناول فيه الناسخ والمنسوخ

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على مقالة سامى لبيب الذى يتناول فيه الناسخ والمنسوخ

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الرد على مقالة سامى لبيب الذى يتناول فيه الناسخ والمنسوخ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي الرد على مقالة سامى لبيب الذى يتناول فيه الناسخ والمنسوخ

    السلام عليكم
    رغم اننا رددنا على موضوع الناسخ والمنسوخ مرارا وتكرارا وكشفنا جهل كل من تكلم فى هذا الموضوع الا اننا سنرد على المعو سامى لبيب ونكشف جهله فنبدا على بركة الله

    واليكم كلام ابو جهل سامى لبيب كوبى وبست والتعليق عليه

    اقتباس
    هذا التناقض واجه السياسى المتمثل فى نبى الإسلام فحاول الخروج من هذه الأزمة بأية سورة البقرة " ما نَنْسَخُ مِنْ آيَةٍ أَو نُنْسِها نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَو مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ الله عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِير(106)
    وكرر نفس المعنى فى أية سورة النحل " {وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ وَاللهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهم لا يَعْلَمُون(101

    لقد سمح تمرير هاتين الأيتين له وللفقهاء والمبررين أن يجدوا مخرج لإشكالية التناقض فى النصوص وهو ماعرف بفقه الناسخ والمنسوخ ...أى ورود أيات نسخت وعطلت فعالية أيات سابقة وأصبحت الأيات الناسخة هى المعتمدة والحاضرة .
    ولو القران لم يوضع الحكم الشرعى للناسخ والمنسوخ كنتوا قلتو فين الحكم الشرعى على الناسخ والمنسوخ

    اقتباس
    من منظور قضية الناسخ والمنسوخ يصعب تمرير أننا أمام نصوص مقدسة تم إلقاءها من السماء ..لأن الإنسياق وراء هذا الوهم سيضع فكرة الإله فى مأزق لا يحسد عليه
    فإذا كان الإله يمتلك الحكمة والمعرفة اللانهائية ..فإنها تتبدد أمام نصوص يتم تغييرها وتبديلها خلال سنوات لا تتعدى أصابع اليد الواحدة .!!
    فالنصوص البشرية كالدساتير والقوانين مثلا ً لا تتغير ولا تتبدل إلا كل فترات زمنية طويلة , كما أن أوامر الملوك والقواد لا تتغير ولا تتساقط ..فما بالك بكلام إلهى يُفترض انه صالح لكل زمان ومكان , لنجد أن الإله يتراجع ثانية ويغير ما قاله ويبدل فى مواقفه .
    من غباء كاتب المقاله انه يتوهم ان الناسخ والمنسوخ هو تناقض او ان الله تراجع عن خكم اصدره ولكن نقول لهذا الجاهل ان الناسخ والمنسوخ هو تدرج تشريعى

    اقتباس
    فهل هو لم يعلم بالحدث القادم الذى سيتسدعى تغيير النص وتبديله .!
    وليقفز أمامنا سؤال أخر , لماذا لم يتحفظ قليلا ً حتى يأتى النص موائما ً للموقف النهائى ...فلم يكن هناك أى داع للنص الأول .
    وهل يحق لنا أن نطالب بنصوص أخرى حديثة بحكم تغير الأوضاع الراهنة عن زمن النصوص السابقة ..بل يكون من الحتمى هذا الأمر لأن حجم التغير والتبدل الذى يعترى الحاضر يفوق بمراحل الزمن الفائت الذى تبدل وتغير فيه النص فى مدة وجيزة .
    الى الجاهل المدعو سامى كاتب المقال كيف تريد ان تضع قوانين فى مجتمع يتفشى فيه الانحلال ولا يعرف القوانين ولا التشريعات وتسود فيه قوانين القبليه التى هى مثل الغابه ثم تستمر هذه القوانين بعد تغيير حال المجتمع وتطوره الى الاحسن ولناخذ مثال على ذلك من الناسخ والمنسوخ
    ففى سورة البقره الايات 183 و184 نجد

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183)

    أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ ۚ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ ۚ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ ۖ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184)

    فهذه الايات لا تلزم الذى لايستطيع الصيام ان يصوم بل يصوم ايام معدودات كما يستطيع هو ان يتحمل وذلك لان الشخص قبل مجىء الاسلام كان لا يعرف ان يمتنع عن الطعام ساعه واحده وشرب الخمر كانت لذه لهم طول اليوم فمن المستحيل ان يتغير شخص من النقيض الى النقيض بمجرد صدور امر او فرمان حتى وان كان هذا الامر من الله تعالى
    ولكن الله اعطى الناس فرصه كى يتغيرو حسب قدرتهم واستطاعتهم وعندما استطاع عمل ذلك بعد نزول هذه الايه بسنين جاءت الايه الشهيره للصيام والتى تنسخ الايه السابقه وهى
    البقره ايه 185
    شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)
    فهذه الايه تامر المسلمين بعد ان اعتادو على الصيام بشكل طبيعى وتخلصو من حالة الشهوه للطعام والشراب والنساء التى كانت مصيطره عليهم نزلت الايه تامرهم با يصومو شهر رمضان ولا عذر لمن لا يصوم دون ان يكون مريض او على سفر

    فهذا هو الناسخ والمنسوخ يا سامى واتمنى ان تكون قد فهمت يا جون الحكمه من الناسخ والمنسوخ



    اقتباس
    المحقق جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي القرشي فى كتابه نواسخ القرأن يظهر لنا الأيات الناسخة والمنسوخة ..ومن خلال ماقدمه سنتلمس التغييرات والتبديلات التى لحقت بالنص لمعالجة موقف سياسى وإجتماعى محدد ... ومن الطرافة أن نجد أية واحدة فى سورة التوبة " فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5) " نسخت وألغت وشردت العديد من الأيات .!!!




    لو اتيت لك بتفسير الاب المتنيح متى المسكين وهو يقول ان مقدمة انجيل يوحنا الشهيره محرفه عن الاصل اليونانى فى كتابه شرح انجيل يوحنا لمتى المسكين الجزء الاول صفحة 35 طبعة 1990 طبعة اولى مطبعة دير القديس انبا مقار
    فهل ستاخذ بكلامه
    او لو اتيت لك بتفسير منيس عبد النور وهو يقول ان اختلاف سن اخزيا عند توليته للحكم خطا من كاتب السفر مما ينقض ويهدم عصمة الكتاب فى كتابه شبهات فى الكتاب المقدس فهل ستوافق على كلامه

    اذن الذى يلزم الشخص هو اجماع علماء الدين فى نقطه معينه


    وتعالو الان نرى جهل الاستاذ سامى بايات الناسخه والمنسوخه

    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ (البقرة / 109)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    الايه الاولى صحيح منسوخه
    وما فى ذلك هل يوجد تناقض ام هو تدرج تشريعى فالمسلمين فى بداية دعوتهم كانوا اقليه ولا يستطيعون محاربة من يحاربهم او من يريدهم الخروج عن الاسلام فاعطاهم الله الامر بان يصبرو حتى تقوى شوكتهم ويحاربو كل من يحاربهم

    ولكنها لم تنسخ بالايه الخامسه من سورة التوبه بل نسخت بالايه التى تقول
    التوبة (آية:29):
    قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزيه عن يد وهم صاغرون
    ولقد اشترط الاسلام فى عدم محاربة اهل الكتاب ان يعطو الجزيه وذلك لانهم جعلو المسيح المخلوق باعترافهم ندا لله بل جعلوه رب مع الله وعلى سبيل المثال لا الحصر نظرا لان الموضوع اسلامى
    ) رسالة يعقوب 1: 1
    يَعْقُوبُ، عَبْدُ اللهِ وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ،


    ولكن الايه الخامسه من سورة التوبه ليست ناسخه او منسوخه لانها تتكلم عن المشركين الذين نقضو ا العهد مع رسول الله والدليل على ذلك هو مطلع سورة التوبه نفسها وهى
    التوبة (آية:1):
    براءه من الله ورسوله الى الذين عاهدتم من المشركين

    اما المشركين الذين لم ينقضو العهد فلا نحاربهم والدليل الايه الرابعه التى تقول فى سورة التوبه نفسها

    إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَىٰ مُدَّتِهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4)


    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ (البقرة / 217 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)


    ان هذا الهذيان هو اكبر دليل على جهل المدعو سامى فلايه الاولى تتكلم على الحرب فى الاشهر الحرم اما الايه الثانيه تتكلم عن الحرب مع بعد الاشهر الحرم والدليل بعرض الايه الثنيه كاملا نجد
    فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)

    فواضح جدا قول فاذا انسلخ الاشهر الحرم


    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلا بَلِيغًا (النساء /63 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)


    بالنسبه للايه النيه فتكلمنا عنها سابقا وقلنا انها ليست ناسخه او منسوخه

    اما الايه الاولى فليست ايضا ناسخه او منسوخه لانها تامر المسلمين بعدم الالتفات لاساءات المنافقين وان نقول لهم قول حسنا واليك تفسير ابن كثير لهذه الايه
    أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم فأعرض عنهم وعظهم وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا
    ثم قال تعالى " أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم " هذا الضرب من الناس هم المنافقون والله يعلم ما في قلوبهم وسيجزيهم على ذلك فإنه لا تخفى عليه خافية فاكتف به يا محمد فيهم فإنه عالم بظواهرهم وبواطنهم . ولهذا قال له " فأعرض عنهم " أي لا تعنفهم على ما في قلوبهم " وعظهم " أي وانههم عما في قلوبهم من النفاق وسرائر الشر " وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا " أي وانصحهم فيما بينك وبينهم بكلام بليغ رادع لهم .

    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ (النساء /81 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    طبعا لا الايه الاولى منسوخه ولا الايه الثانيه ناسخه كما قلنا سابقا واليك تفسير الايه الاولى
    ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا
    وقوله " ويقولون طاعة " يخبر تعالى عن المنافقين بأنهم يظهرون الموافقة والطاعة " فإذا برزوا من عندك " أي خرجوا وتواروا عنك بيت طائفة منهم غير الذي تقول أي استسروا ليلا فيما بينهم ما أظهروه لك فقال تعالى " والله يكتب ما يبيتون " أي يعلمه ويكتبه عليهم بما يأمر به حفظته الكاتبين الذين هم موكلون بالعباد والمعنى في هذا التهديد أنه تعالى يخبر بأنه عالم بما يضمرونه ويسرونه فيما بينهم وما يتفقون عليه ليلا من مخالفة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وعصيانه وإن كانوا قد أظهروا له الطاعة والموافقة وسيجزيهم على ذلك كما قال تعالى " ويقولون آمنا بالله وبالرسول وأطعنا " الآية وقوله " فأعرض عنهم " أي اصفح عنهم واحلم عليهم ولا تؤاخذهم ولا تكشف أمورهم للناس ولا تخف منهم أيضا " وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا " أي كفى به وليا وناصرا ومعينا لمن توكل عليه وأناب إليه .


    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    إِلا الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَى قَوْمٍ إلى قوله : سُلْطَانًا مُبِينًا (النساء /90 -91 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    طبعا لا يوجد ناسخ او منسوخ فى كلتا الايتين لان الايه الاولى تتكلم عن الذين لا يقاتلوننا او ينقضو عهودهم معنا اما الايه الثانيه تتكلم عن المشركين الذين نقضو العهد وقدمنا الدليل كما اسلفنا



    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ (النساء /92 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    طبعا لا يوجد ناسخ او منسوخ بل الايتان مكلمتان لبعضهما فالايتان تتكلمان عن ان نقاتل المشركين الذين ينقضون العهود ولا نقاتل المشركين الذين يتموا العهود

    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلا الشَّهْرَ الْحَرَامَ (المائدة /2 )
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    طبعا لا يوجد اى نسخ ومنسوخ بل الايتان يتكلمان على ان نقاتل فى اى شهر عدا الاشهر الحرم

    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ (الأنعام /68)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    طبا لا يوجد ناسخ او منسوخ لان الايه الاولى تتكلم عن ان نعرض عن من يسىء ويستهزء بايات الله اما الايه الثانيه فتتكلم عن محاربتنا للمشركين الذين ينقضون العهد



    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا (الأنفال /61)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    لا يوجد اىتناقض او ناسخ ومنسوخ لان الايه الاولى تقول اذا اراد المشركين عدم القتال والسلم فلا نقاتلهم اما الايه الثانيه فنكرر انها بخصوص المشركين الذين ينقضون العهد ونقض العهد بمثابة اعلان الحرب

    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ (حجر /85)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    الايه الاولى هى مكيه وهى نزلت حتى تقول للرسول اذا اذاك المشركين فتغاضى عن اذاهم الان لعل صفحك لهم ومسامحتهم تكون لهم سببا فى هدايتهم ولكن بعد ان تمادى المشركين فى اذاهم واصبح المسلمين فى موقف قوه نزلت الايه التى تقول ان نحارب كل من يحاربنا وان الامر بقتال المشركين عن ما فعلوه الان وليس ما فعلوه فى مكه وصفح الرسول عنها فالايه التى نسخت الصفح المطلق هى
    البقرة (آية:191): واقتلوهم حيث ثقفتموهم واخرجوهم من حيث اخرجوكم والفتنه اشد من القتل ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فان قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين

    واما عن افعال المشركين قبل نزول هذه الايه فلا نؤاخذهم ونصفح عنها اما ما يفعلوه بعد نزول هذه الايه فلا بد ان نعاملهم بمثل معاملتهم والايه واضحه انها تقول لا تقاتلوهم حتى يقاتلوكم وتقول ايضا اخرجوهم من حيث اخرجوهم اى ان هذه الايه نزلت بعد الهجره فما قبل الهجره لا نحاسبهم عليه وبعد الهجره نحاسبهم عليه ومن المعلوم ان الايه الثانيه نزلت بعد الهجره

    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (حجر /94)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    الايه الاولى كامله هى
    فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (94)

    اى افعل يا محمد ما تؤمر به من الله ولا تطع المشركين الذين يريدونك ان تترك رسالته وكلنا نعلم ان المشركين فى بداية الدعوه ارادو ان يترك الرسول دعوته ويجعلوه ملكا عليهم ولكنه رفض وايضا نزلت هذه الايه عندما امر الرسول بالجهر بالقران وقال المشركين له ان الجهر بالقران امر يضايقنا فنزلت هذه الايه وهذه الايه الغرض منها الا نطيع الكافرين فى اى شىء يخالف امر الله والدليل قوله فاصدع بما تؤمر

    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (النحل /125)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5
    الايه الاولى كامله هى
    النحل (آية:125): ادع الى سبيل ربك بالحكمه والموعظه الحسنه وجادلهم بالتي هي احسن ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين
    اى انها تتحدث عن النقاشات العقليه الكلاميه فالمشرك لو اراد التكلم بالعقل والمنطق فلابد من حواره بالعقل والمنطق ولا نستخدم معه السيف الا اذا استخدمه هو والدليل على ذلك قوله تعالى
    الممتحنة (آية:8): لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم ان الله يحب المقسطين

    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (الم السجدة /30)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    الايه الاولى كاملا دون بتر
    وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (28)
    قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (29)
    فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (30)

    اى يا محمد اعرض عن من يسالك عن متى اليوم الذى ستملك فيه على مكه وانتظر وهم منتظرين معك وبالتالى لا علاقه لها بالايه الثانيه


    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (الزمر /41)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    والايه كاملا دون بتر
    والذين اتخذوا من دونه أولياء الله حفيظ عليهم وما أنت عليهم بوكيل
    يعني المشركين " الله حفيظ عليهم " أي شهيد على أعمالهم يحصيها ويعدها عدا وسيجزيهم بها أوفر الجزاء " وما أنت عليهم بوكيل " أي إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل
    اى لا علاقة لها بالايه الثانيه


    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ (الجاثية /14)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    وقوله تعالى قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله أي ليصفحوا عنهم ويتحملوا الأذى منهم وكان هذا في ابتداء الإسلام أمروا أن يصبروا على أذى المشركين وأهل الكتاب ليكون ذلك كالتأليف لهم ثم لما أصروا على العناد شرع الله للمؤمنين الجلاد والجهاد
    اى انها نزلت قبل تشريع الجهاد والايه الثانيه نزلت بعد تشريع الجهاد



    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنْتَ بِمَلُومٍ (الذاريات /54)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    ولعرض الايه دون بتر
    كَذَٰلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ (52)
    أَتَوَاصَوْا بِهِ ۚ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ (53)
    فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنْتَ بِمَلُومٍ (54)

    اى يا محمد اعرض ولا تجادل كل من يجادلك ويكذبك ويكفر بايات الله وينكر معجزاتك فانت لن تحاسب على كفرهم وطبعا هذه الايه لا علاقة لها بالايه الثانيه لان الايه الاولى تتكلم عن من يكفر بالرسول دون قتال اما الثانيه فتتكلم عن الكافرين الذين نقضوا العهد ويحاربوا الرسول


    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ (ق /45)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    الايه كامله دون بتر
    ق (آية:45): نحن اعلم بما يقولون وما انت عليهم بجبار فذكر بالقران من يخاف وعيد
    اى يا محمد نحن اعلم بالافتراءات التى يقولونها عليك فانت ليس لك عليهم سلطان لكى توقفهم عن افتراءاتهم عليك بكلمه او بامر منك (الجبار هنا تعنى من له سلطان على شىء) وانما ادعو فقط بالقران وذكر من يخاف لقاء الله ولا تهتم بما يقولونه عليك وهذا بالطبع ليس له علاقه بالايه الثانيه


    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّى عَنْ ذِكْرِنَا (النجم /29)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    اى الذى يكفر بالقران اتركه يكفر طالما لم يحاربنا ام لو حاربنا فلابد ان نقاتله والدليل على ذلك الايه الكريمه
    الممتحنة (آية:8): لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم ان الله يحب المقسطين


    اقتباس
    الآية المنسوخة :
    وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلا (المزمل /10)
    الآية الناسخة :
    فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5)
    اى اصبر على افتراءاتهم عليك واصبر عليهم واتركهم بطريقه جميله طالما لم يرفعوا السلاح ضدك وبالتالى ليس لها علاقه بالايه الثانيه

    اقتباس
    بالطبع هناك أيات كثيرة ناسخة ومنسوخة تخوض فى نفس المنحى وفى مناحى أخرى لترسم صورة وهوية للمجتمع الإسلامى المأمول والمتمايز عن الأخر .
    كلام يدل على جهل الكاتب


    اقتباس
    ولكننا معنيين بما يخدم ويعضد الفكرة التى نتعاطى معها وهى أن النصوص هى نصوص بشرية الهوى والهوية جاءت لتفى حالة سياسية محددة ولم تجد أى غضاضة فى أن تغير مواقفها تماما ً عندما أصبح هناك موقف سياسى مغاير .
    وهل التدرج التشريعى بما يتناسب قوة الشخص يعيبه
    طالما ان الشخص لا يعتدى الا على من اعتدى عليه وله الحق فى ذلك فلا تتكلم ابو جهل القرن الواحد والعشرين المسمى بسامى لبيب


    اقتباس
    فأية " فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ (التوبة /5) إمتلكت كل مواصفات فرس الرهان فقد نسخت لوحدها العشرات من الأيات التى تدعو إلى العفو - الصفح - الجنوح للسلم - القتال فى الشهر الحرام - الصبر والهجران - العرض - التولى - الجدال - حفظ الميثاق .
    يهذى لانه لا يعرف تفسير الايه او ماذا تتكلم السوره من اول ايه حتى الايه الخامسه


    اقتباس
    نلاحظ أن الأيات المنسوخة تخوض فى العلاقة مع المشركين فى الفترة التى كان فيها المشروع الإسلامى غير قادر على التحدى والمواجهة , هى جاءت فى ظرف موضوعى ولحظة تاريخية إستدعت الصفح والصبر والجنوح للسلم والإعراض عن الكفار. ..لأن المواجهة ببساطة لن تكون محمودة العواقب ولن تسمح للمشروع السياسى الوليد أن يُكتب له الوجود .
    نحن نصفح عن اى شخص طالما لم يؤذينا وانما لو اانا فلابد من الثار منه واما بخصوص عدم الجهاد ثم الجهاد فكما قلنا هذا لا يعيب طالما ان الانسان يحارب عدوه ومن يرفع السلاح ضده فقط

    وانا اتحدى اى شخص ان ياتى لى بنص واحد من القران يدعو المسلم ان يقتل شخص لم يفعل شيئا له او يدعو للقتل من شخص مسالم

    اقتباس
    بينما الأيات الناسخة مثل " فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ " جاءت فى ظرف سياسى إمتلك فيه المشروع السياسى كل أسباب القوة لتتلاشى معها كل دعوات العفو والصفح والإعراض وتصبح المواجهة مفتوحة وطالبة للنصر والحسم النهائى .
    لان لو هذا الشخص كلف نفسه بالبحث وقراءة سورة التوبه من اولها لوجد ان الايه تتكلم عن المشركين الناقضين للعهد ولكن هذه هى طريقة الجاهل فى بحثه




    تحياتى
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 04-08-2010 الساعة 06:44 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    02:29 PM

    افتراضي

    وليقرأ المسيحي المقالة التالية ليستفيد

    الناسخ والمنسوخ في الكتاب المقدس

    تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    06:37 AM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا للاستاذ اسد والاستاذ انج على الروابط المفيده
    تحياتى للجميع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الرد على مقالة سامى لبيب الذى يتناول فيه الناسخ والمنسوخ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة الناسخ والمنسوخ
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-02-2012, 03:09 AM
  2. الرد المفحم حول شبهة الناسخ والمنسوخ
    بواسطة جمال البليدي في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-02-2011, 07:24 PM
  3. {{ * }} الناسخ والمنسوخ ................ عند النصارى {{ * }}
    بواسطة نضال 3 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 16-05-2009, 11:55 PM
  4. الناسخ والمنسوخ
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-05-2005, 12:04 AM
  5. الناسخ والمنسوخ .... مناظرة
    بواسطة Lion_Hamza في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على مقالة سامى لبيب الذى يتناول فيه الناسخ والمنسوخ

الرد على مقالة سامى لبيب الذى يتناول فيه الناسخ والمنسوخ