الرسالة المقدسة «للجندي الكوني الامريكي» اكذوبة كبرى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرسالة المقدسة «للجندي الكوني الامريكي» اكذوبة كبرى

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الرسالة المقدسة «للجندي الكوني الامريكي» اكذوبة كبرى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-05-2017
    على الساعة
    02:06 AM

    افتراضي الرسالة المقدسة «للجندي الكوني الامريكي» اكذوبة كبرى







    الرسالة المقدسة «للجندي الكوني الامريكي» اكذوبة كبرى



    * يوسف عبدالله محمود


    3 / 8 / 2010م


    سوّقوا لها ، ارادوا غرسها في اذهان الشعوب النامية ، دافعوا عنها دفاعا حارا ، اتهموا من يكذّبها بأنه "متطرف" او "اصولي" او غير ديمقراطي ، انها مقولة "الجندي الكوني الامريكي" الجندي الكوني الامريكي اكذوبة روّج لها امثال فوكوياما وغيره من كُتّاب "الامبريالية" ، العالم في رأيهم يعيش فوضى وتخلفا واستبدادا ومَن غير الجندي الكوني الامريكي -كما يقول فوكوياما - قادر ان ينهي وتيرة هذه الفوضى ويبعث في ارجاء العالم نسائم الديمقراطية،، من غير هذا الدّركي او الشرطي الامريكي قادر ان يشيع الحرية والعدالة الاجتماعية في هذا الكون،.

    ان رؤية فوكوياما عنصرية بامتياز تتجلى في كتاباته وبخاصة "نهاية التاريخ" عناوين هذه الرؤية الامبريالية هي: اغتيال "قومية" الشعوب او ادخال اصلاحات تجميلية عليها لتتطابق مع الخط الامبريالي الامريكي وهذا الاغتيال او الاصلاح التجميلي يتطلب اصلاح "الثقافة" بما يتلاءم ايضا والاستراتيجية الامريكية،.

    "الثقافة" وبخاصة الثقافة العربية الاسلامي هي خصم عنيد للقيم الامريكية المفرغة من اي مضمون انساني ، لذا ينبغي ان تتم منازلتها وتشويهها وتحذير العالم من تطرّفها لا سيما انها -على حد زعمهم - لصيقة بالاسلام الذي -في رأيهم - يشكل اكبر تهديد للعلم الحر.

    شنّعوا على الاسلام في كتاباتهم الى حد ان وصفوه بأنه دين "ارهاب".. هذا ما فعله فوكوياما وكيفن وغيرهما من مروّجي مقولة "الجندي الامريكي هو جندي يحمل السلام للعالم".

    هؤلاء المروجون يرون ان اول مهمة على الامبراطورية الامريكية القيام بها هي -كما اسلفت - ضرب الثقافة العربية الاسلامية ضربة موجعة في العمق وعدم ترك المجال لها لاستعادة عافيتها التي كانت لها في الماضي لان استعادتها اكبر تهديد للمصالح الامريكية.

    وحتى يتم للامبريالية ذلك لا بد من تأجيج الخلافات الطائفية والمذهبية والعرقية والقبلية بين الشعوب العربية والاسلامية على نحو ما هو ماثل الآن ان في العراق او لبنان او السودان او غيرها من البلدان النامية ، ولا بد ايضا من استقطاب مجموعات من المثقفين العرب والمسلمين وبعض رجال السياسة يدافعون عن المصالح والقيم الغربية عبر الاذاعات والفضائيات العالمية ، كل هؤلاء -مع الاسف - يدافعون بأجر وأجر مرتفع جدا.

    هؤلاء المثقفون المنتزعة هويتهم العربية يدافعون عن رسالة "الجندي الكوني الامريكي" لانها رسالة ضد الاستبداد في المجتمعات النامية ، كم سخيف هذا القول لا سيما انه بات يُقال بأفواه وألسنة عربية باعت نفسها للامبريالية.

    اكثر من هذا فقد بتنا نسمع مثقفين عربا يمتدحون الحضارة الامريكية ويبررون لها حق "التفوق" على العالم لانها حضارة منفتحة على القيم الديمقراطية.

    بالمقابل هناك مثقفون من اصل عربي يحملون الجنسية الامريكية والاوروبية سخروا من اكاذيب هذه الزمرة من الكتّاب العرب الذين باعو اقلامهم للامبريالي مستنكرين ربط الاسلام بالارهاب ، في مقدمة هؤلاء الراحل الكبير ادوارد سعيد في كتابه "تغطية الاسلام" الذي فضح الاكاذيب التي الصقت بالاسلام موضحا ان هذا الدين دين انساني يقوم على المحبة والتسامح والانفتاح لا على التعصب والانغلاق.

    ان "المثالية" التي تزعمها امريكا لنفسها هي مثالية كاذبة لان ما يجري على الارض من حروب مفزعة لا ينتسب الى اية "مثالية" وكما قال احدهم هناك من يحرصون في امريكا على اعتماد "مكافىء اخلاقي للحرب" ذرّا للرماد في العيون واخفاء للاطماع الامبريالية هذا "المكافىء الاخلاقي" قد سقط منذ زمن بعيد.

    هذا المفهوم المكافىء "فًرية" امريكية لان حضارة تنفي حقوق الاخرين لا يمكن ان تمتلك اية قيمة اخلاقية.

    ان تحتكر امريكا قيم الحرية والعدالة وحقوق الانسان "ضلالة" من الضلالات لان هذه القيم الانسانية لا يمكن ان تتجاوز مع العبارة الامبريالية الشهيرة "من ليس معنا فهو ضدنا".

    عيب الامريكيين انهم يتمسكون بالشعارات البراقة بينما جنديّهم الكوني يمارس القتل في ارجاء مختلفة من العالم،.

    الشعارات البراقة التي تسوّقها امريكا "النظام" خطيئتها انها تخفي "الحقيقة".. الحقيقة التي باتت عارية تعيها الشعوب،.

    Yousefmahmoud73@yahoo.com



    جريدة الدستور
    التعديل الأخير تم بواسطة نعيم الزايدي ; 03-08-2010 الساعة 02:38 AM

الرسالة المقدسة «للجندي الكوني الامريكي» اكذوبة كبرى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. علم اللغة الكوني المستقبل للعربية رغم انوف الحاقدين
    بواسطة الصارم الصقيل في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-05-2014, 08:45 AM
  2. الانهيار الكوني
    بواسطة خديجة* في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-09-2012, 02:20 AM
  3. الإعجاز القرآني في النسيج الكوني بحث كامل مع الفيديو
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-02-2012, 08:44 AM
  4. الانفجار الكوني والقران
    بواسطة ffmpeg في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-06-2008, 05:54 PM
  5. من الإعجاز الكوني في القرءان الكريم
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-09-2005, 04:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرسالة المقدسة «للجندي الكوني الامريكي» اكذوبة كبرى

الرسالة المقدسة «للجندي الكوني الامريكي» اكذوبة كبرى