المؤامرة الكبرى ( سرقة وطن )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المؤامرة الكبرى ( سرقة وطن )

صفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 6 15 16
النتائج 151 إلى 158 من 158

الموضوع: المؤامرة الكبرى ( سرقة وطن )

  1. #151
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    54 ـ المخادع المقدسة
    (13وَقَالَ لِي: «مَخَادِعُ الشِّمَالِ وَمَخَادِعُ الْجَنُوبِ الَّتِي أَمَامَ الْمَكَانِ الْمُنْفَصِلِ هِيَ مَخَادِعُ مُقَدَّسَةٌ، حَيْثُ يَأْكُلُ الْكَهَنَةُ الَّذِينَ يَتَقَرَّبُونَ إِلَى الرَّبِّ قُدْسَ الأَقْدَاسِ. هُنَاكَ يَضَعُونَ قُدْسَ الأَقْدَاسِ وَالتَّقْدِمَةَ وَذَبِيحَةَ الْخَطِيَّةِ وَذَبِيحَةَ الإِثْمِ، لأَنَّ الْمَكَانَ مُقَدَّسٌ. 14عِنْدَ دُخُولِ الْكَهَنَةِ لاَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْقُدْسِ إِلَى الدَّارِ الْخَارِجِيَّةِ، بَلْ يَضَعُونَ هُنَاكَ ثِيَابَهُمُ الَّتِي يَخْدِمُونَ بِهَا لأَنَّهَا مُقَدَّسَةٌ، وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا غَيْرَهَا وَيَتَقَدَّمُونَ إِلَى مَا هُوَ لِلشَّعْبِ».15فَلَمَّا أَتَمَّ قِيَاسَ الْبَيْتِ الدَّاخِلِيِّ، أَخْرَجَنِي نَحْوَ الْبَابِ الْمُتَّجِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ وَقَاسَهُ حَوَالَيْهِ. 16قَاسَ جَانِبَ الْمَشْرِقِ بِقَصَبَةِ الْقِيَاسِ، خَمْسَ مِئَةِ قَصَبَةٍ بِقَصَبَةِ الْقِيَاسِ حَوَالَيْهِ. 17وَقَاسَ جَانِبَ الشِّمَالِ، خَمْسَ مِئَةِ قَصَبَةٍ بِقَصَبَةِ الْقِيَاسِ حَوَالَيْهِ. 18وَقَاسَ جَانِبَ الْجَنُوبِ، خَمْسَ مِئَةِ قَصَبَةٍ بِقَصَبَةِ الْقِيَاسِ. 19ثُمَّ دَارَ إِلَى جَانِبِ الْغَرْبِ وَقَاسَ خَمْسَ مِئَةِ قَصَبَةٍ بِقَصَبَةِ الْقِيَاسِ. 20قَاسَهُ مِنَ الْجَوَانِبِ الأَرْبَعَةِ. لَهُ سُورٌ حَوَالَيْهِ خَمْسُ مِئَةٍ طُولاً، وَخَمْسُ مِئَةٍ عَرْضًا، لِلْفَصْلِ بَيْنَ الْمُقَدَّسِ وَالْمُحَلَّلِ.)حزقيال 42 : 13 ـ 20





    (1وَأَخْرَجَنِي إِلَى الدَّارِ الْخَارِجِيَّةِ مِنْ طَرِيقِ جِهَةِ الشِّمَالِ، وَأَدْخَلَنِي إِلَى الْمِخْدَعِ الَّذِي هُوَ تُجَاهَ الْمَكَانِ الْمُنْفَصِلِ، وَالَّذِي هُوَ قُدَّامَ الْبِنَاءِ إِلَى الشِّمَالِ. 2إِلَى قُدَّامِ طُولِ مِئَةِ ذِرَاعٍ مَدْخَلُ الشِّمَالِ، وَالْعَرْضُ خَمْسُونَ ذِرَاعًا. 3تُجَاهَ الْعِشْرِينَ الَّتِي لِلدَّارِ الدَّاخِلِيَّةِ، وَتُجَاهَ الْمُجَزَّعِ الَّذِي لِلدَّارِ الْخَارِجِيَّةِ أُسْطُوَانَهَ تُجَاهَ أُسْطُوَانَةٍ فِي الطَّبَقَاتِ الثَّلاَثِ. 4وَأَمَامَ الْمَخَادِعِ مَمْشًى عَشَرُ أَذْرُعٍ عَرْضًا. وَإِلَى الدَّاخِلِيَّةِ طَرِيقٌ، ذِرَاعٌ وَاحِدَةٌ عَرْضًا وَأَبْوَابُهَا نَحْوَ الشِّمَالِ. 5وَالْمَخَادِعُ الْعُلْيَا أَقْصَرُ. لأَنَّ الأَسَاطِينَ أَكَلَتْ مِنْ هذِهِ. مِنْ أَسَافِلِ الْبِنَاءِ وَمِنْ أَوَاسِطِهِ. 6لأَنَّهَا ثَلاَثُ طَبَقَاتٍ، وَلَمْ يَكُنْ لَهَا أَعْمِدَةٌ كَأَعْمِدَةِ الدُّورِ، لِذلِكَ تَضِيقُ مِنَ الأَسَافِلِ وَمِنَ الأَوَاسِطِ مِنَ الأَرْضِ. 7وَالْحَائِطُ الَّذِي مِنْ خَارِجٍ مَعَ الْمَخَادِعِ نَحْوَ الدَّارِ الْخَارِجِيَّةِ إِلَى قُدَّامِ الْمَخَادِعِ، طُولُهُ خَمْسُونَ ذِرَاعًا. 8لأَنَّ طُولَ الْمَخَادِعِ الَّتِي لِلدَّارِ الْخَارِجِيَّةِ خَمْسُونَ ذِرَاعًا. وَهُوَذَا أَمَامَ الْهَيْكَلِ مِئَةُ ذِرَاعٍ. 9وَمِنْ تَحْتِ هذِهِ الْمَخَادِعِ مَدْخَلٌ مِنَ الشَّرْقِ مِنْ حَيْثُ يُدْخَلُ إِلَيْهَا مِنَ الدَّارِ الْخَارِجِيَّةِ. 10اَلْمَخَادِعُ كَانَتْ فِي عَرْضِ جِدَارِ الدَّارِ نَحْوَ الشَّرْقِ قُدَّامَ الْمَكَانِ الْمُنْفَصِلِ وَقُبَالَةَ الْبِنَاءِ. 11وَأَمَامَهَا طَرِيقٌ كَمِثْلِ الْمَخَادِعِ الَّتِي نَحْوَ الشِّمَالِ، كَطُولِهَا هكَذَا عَرْضُهَا وَجَمِيعُ مَخَارِجِهَا وَكَأَشْكَالِهَا وَكَأَبْوَابِهَا، 12وَكَأَبْوَابِ الْمَخَادِعِ الَّتِي نَحْوَ الْجَنُوبِ بَابٌ عَلَى رَأْسِ الطَّرِيقِ. الطَّرِيقِ أَمَامَ الْجِدَارِ الْمُوافِقِ نَحْوَ الشَّرْقِ مِنْ حَيْثُ يُدْخَلُ إِلَيْهَا.)حزقيال42 : 1ـ 12
















    (44وَمِنْ خَارِجِ الْبَابِ الدَّاخِلِيِّ مَخَادِعُ الْمُغَنِّينَ فِي الدَّارِ الدَّاخِلِيَّةِ الَّتِي بِجَانِبِ بَابِ الشِّمَالِ، وَوُجُوهُهَا نَحْوَ الْجَنُوبِ. وَاحِدٌ بِجَانِبِ بَابِ الشَّرْقِ مُتَّجِهٌ نَحْوَ الشِّمَالِ. 45وَقَالَ لِي: «هذَا الْمِخْدَعُ الَّذِي وَجْهُهُ نَحْوَ الْجَنُوبِ هُوَ لِلْكَهَنَةِ حَارِسِي حِرَاسَةِ الْبَيْتِ. 46وَالْمِخْدَعُ الَّذِي وَجْهُهُ نَحْوَ الشِّمَالِ لِلْكَهَنَةِ حَارِسِي حِرَاسَةِ الْمَذْبَحِ. هُمْ بَنُو صَادُوقَ الْمُقَرَّبُونَ مِنْ بَنِي لاَوِي إِلَى الرَّبِّ لِيَخْدِمُوهُ». 47فَقَاسَ الدَّارَ مِئَةَ ذِرَاعٍ طُولاً، وَمِئَةَ ذِرَاعٍ عَرْضًا، مُرَبَّعَةً، وَالْمَذْبَحَ أَمَامَ الْبَيْتِ.) حزقيال40 :40 ـ 47






    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  2. #152
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    المطلب الخامس

    كنيس الخراب وبناء الهيكل الثالث

    هاحوربا نبوءة مصدقة عند اليهود
    بداية بناء الهيكل
    كنيس ها حوربا يشكل منعطف كبير جدا في العقيدة الصهيونية وفي قضية تهويد مدينة القدس من الناحية الدينية للشعب اليهودي ووجود المعبد ومن الناحية السياسية والسيطرة على المدينةالمقدسة وجبل البيت كما يزعمون.

    فوجود هذا الكنيس بهذا الوقت تحديداوخلال هذا العام أمر لابد منه كي تتحقق رواية صهيونية لأحد الحاخامات عرفت بنبوءة الحاخام إيليا بن شلومو زلمان المعروف بجاؤون فيلنا(ר 'אליהובןשלמהזלמן)والتي ادعى فيها في القرن الثامن عشر ميلادي خلال زيارته أن بناء المعبد ( الهيكل ) يكون في النصف الثاني من الشهر الثالث من العام 2010 كما أشار فيلنا إلى أن بناءالمعبد ( الهيكل ) يأتي بعد تدشين معبد حوربا ( كنيس الخراب )
    الموجود في الحي اليهودي في مدينة القدس العتيقة...
    وقد اعتمد في ذلك فيلنا على أن حوربا سوف يهدم للمرة الأولى ويعاد بناءه ثم يهدم للمرة الثانية ثم يبنى للثالثة ويكون في الثالثة سماح وأذن لليهود ببناء المعبد الثالث حسب زعمه..17
    هذه النبوءة التي تمثلت في بناء كنيس الخراب واقتراب الموعد الحاسم لبناء الهيكل باتت تمثل دستورا يطبق على الأرض عند المتدينين الصهاينة وبعض السياسيين لدى الدولة العبرية، فقد أصدرت صحيفة هآرتس العبرية نقلا عن المؤسسة الصهيونية أن الانتهاء من كنيس حوربا
    ( الخراب ) سيكون في النصف من شهر مارس القادم ! ليكون أحد أهم دور العبادة اليهودية في القدس... وعلى الأرض فإن تدشين هذا الكنيس الصهيوني يتزامن مع حملة تهويدية شرسة غير مسبوقة تشهدها مدينة القدس والمسجد الأقصى منذ بداية العام 2010 وكأن هذا العام بات نقطة الفصل لدى المتدينين اليهود والدولة العبرية في قضية القدس، فعند النظر إلى حفريات المؤسسة الصهيونية في محيط المسجد الأقصى فقد باتت متسارعة وبشكل جنوني لتترجم خطورتها فعلا في بلدة سلوان والانهيارات المتلاحقة فيها والتي شاهدها الجميع خلال الأيام القليلة الماضية، ولتتوسع الحفريات في جنوب المسجدالأقصى وفي محيط القصور الأموية وباتجاه المتحف الإسلامي في الزاوية الجنوبية الغربية للمسجد الأقصى ليصبح الجدار الجنوبي من المسجد الأقصى بما فيه 72 متر من الجدار الغربي للمسجد بالقرب من القوس الأموي كله معرضاً للانهيار الكامل والتكشف. كذلك فإن اتساع عمليات الحفروانتشارها في غرب المسجد باتت واضحة ومسموعة للمقدسيين الذين يسكنون بالقرب من باب الناظر (المجلس) احد أبواب الأقصى ليؤكدوا جميعا هم وحراس المسجد أن هذه الحفريات تتجه شرقا!! أي داخل المسجد الأقصى. وفي الشمال من المسجد الأقصى وتحديدا داخل حارة باب حطة فإن مصادر من أهل الحارة باتوا يتوقعون انهيارات واسعة في داخل الحارة نتيجة للتشققات الغير مسبوقة في بيوتهم وفي زقاق الحارة.!
    أما على صعيدالاقتحامات التي باتت تجري داخل الأقصى ليل نهار فقد أصبحت واقعا يفرض على المسجد الأقصى، فيدخل السواح والمستوطنين إلى المسجد بالمئات مصطحبين معهم مخططات للمعبد ويدخلون برفقة عناصر الشرطة الصهيونية إلى مصليات المسجد الأقصى مثل المرواني والقبلي وقبة الصخرة ولا يستطيع أحدمن حراس المسجد منع تلك المجموعاتأو حتى الاقتراب منهم تحت التهديدبسحب الهوية والمنع من دخولالأقصى!!.
    وإذا نظرنا إلى حال المقدسيين ورموز الصمود لديهم فالمخططات باتت واضحة لتغييب تلك الشخصيات عن المسجد والمدينة لكي يحلوا للصهاينة الإنفراد في تطبيق خطتهم المشئومة تجاه الأقصى.
    هذه الشواهد والأحداث التي تطبق الآن في مدينة القدس وعلى أرض المسجدالأقصى وتتأجج مع بداية هذا العام كلها تؤكد على وجود موعد مرتقب لدى الصهاينة ونقطة مفصلية في قضية القدس والمسجد الأقصى، وتنذر بتطبيق نبوءة رسمها حاخامات الشعب اليهودي من قبل، إن لم يكن تفصيلاً فإجمالاً . نبوءة وأسطورة تعطي إشارة لبناء الهيكل الثالث، إن صحت هذه الرواية وإن لم تصح فالشواهد والأحداث تثبت مخططات الصهاينة حول ما يبيتونه للأقصى خلال هذا العام ..
    المسجد الأقصى خلال هذه الأيام يقف على حافة المنحدر،يواجه مراحل التهويد الأخيرة،يتعرض للهدم الفعلي والتبديل! لحظات وأيام فاصلة في قضية الأقصى وسيبقى التعويل علينا هل سننفض عنا غبارالنوم أم سنترك الأقصى وحيدا؟! وحينها لن ينفع الندم ولن نستطيع النهوض مجددا!!!..





    ولقد كتبت د.ليلى إبراهيم أبو المجد أستاذ الدراسات التلمودية والأدب العبري الوسيط بجامعة عين شمس بصحيفة المصري اليوم: تاريخ العددالجمعة ٧مايو ٢٠١٠عدد ٢١٥٤.

    حيث تقول:
    تأتى إعادة بناء كنيس الخراب في إطار خطة عملية وضعها الحاخام إلياهو بن شلومو زلمان، المعروف بجاءون فيلنا (القرن ١٨)، تهدف إلى التعجيل بزمن الخلاص ومجيء المسيح المخلص.
    وفكرة الخلاص فكرة قديمة، وكان أول ظهور لها عند قدماء الفرس، وقد ارتبطت بالفكر الألفي، فالديانة الزرادشتية ترى أن تاريخ العالم ينقسم إلى عصور ألفية، وأن نبيهم «زرادشت» قد نزل بعد خلق العالم بثلاثة آلاف سنة لكي يهدى الناس إلى الدين الحق، وسوف يأتي على العالم بعد زرادشت ثلاثة آلاف سنة أخرى، يظهر فى نهاية كل ألف سنة منها مخلص يولد من نسل زرادشت، وحين يولد آخر مخلص من المخلصين الثلاثة (المخلص الحقيقي) تبدأ المعركة الأخيرة بين قوى الخير وقوى الشر وتنتهي بهزيمة الشر إلى الأبد





    .
    التعديل الأخير تم بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد ; 04-01-2011 الساعة 04:02 PM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  3. #153
    الصورة الرمزية al_mojahd
    al_mojahd غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    88
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-01-2011
    على الساعة
    03:48 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكم و فى علمكم و نفع بكم

    متابع

  4. #154
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    وقد تأثر اليهود بفكرة الخلاص هذه أثناء فترة سبيهم في بابل ٥٨٦ ق.م، وعلى حين لم يختلفوا حول شكل الخلاص ورأوا أن المخلص سوف يكون ملكاً فذاً من نوعه قوياً عادلاً ممسوحاً بالزيت المقدس «مسيحاً» يحقق لهم السلام الأبدي ويجمع شتاتهم، فإنهم اختلفوا حول كيفية حدوث الخلاص، فرأى فريق أن الرب سوف يتدخل ويصنع معجزات، ومثلوا لذلك بما حدث مع موسى عليه السلام، عند الخروج من مصر، فقد نظروا إلى موسى عليه السلام، على أنه المخلص الذي أرسله الرب ليخلصهم من اضطهاد فرعون، وأجرى الرب المعجزات على يديه في مصر وعند الخروج منها ونظروا إلى الخروج من مصر على أنه خلاص.
    أما الفريق الآخر فيرى أن الخلاص من الممكن أن يتحقق على يد البشر ودون تدخل إلهى مثلما حدث عند خروجهم من بابل، فقد خرجوا تحت قيادة عزرا ونحميا النبيين بأمر ملكي أصدره الملك الفارسي كورش، فكورش هو المخلص الذي خلصهم من السبي البابلي دون تدخل إلهي أو حدوث معجزات.
    وقد استمرت هذه الازدواجية في الفكر اليهودي كما ظل حلم الخلاص يراودهم ويداعب خيالهم كلما تعرضوا لمحنة أو مروا بضائقة، لذلك ظهر الكثير من المسحاء الذين اعتبروا من وجهة النظر اليهودية مسحاء كاذبين، ومن أبرز الفترات التي ارتبطت بالفكر المسيحانى ومجيء الخلاص، فترة الاحتلال الروماني عندما حاول الرومان فرض الثقافة الهلينستية على اليهود قسراً، وفترة الحروب الصليبية، ومطلع الألفية الثالثة.
    لقد شهدت فترة الحكم الروماني التي تسمى في التاريخ اليهودي الفترة المكابية أو الحشمونية، ظهور جماعة من اليهود يسمون «قنائيم» أي غيورين، وعرفوا أيضاً باسم «سيقاريم» أي سفاحين، وقد تميزوا بالتطرف الشديد واستخدام العنف، وكانوا يمارسون العنف ويقتلون كل من يتعدى الشريعة اليهودية، ومن يتعاون من اليهود مع الحكام الرومان، وكانوا لا يعترفون بأي سلطة مدنية، وكانوا يفضلون الموت على أن يخضعوا للحكم الروماني.
    وقد جلبت هذه الجماعة الدمار لليهود وقضى عليهم تيتوس عام ٧٠م، وقام بتدمير المعبد اليهودي، وفى ظل هذه الظروف ظهر بين اليهود كاهن من الأسرة الحشمونية يسمى شمعون عام ١٣٠م، وأعلن أنه المسيح المخلص وأعلن التمرد ضد الرومان، وقد التف اليهود حوله وحظى بتأييد علماء الشريعة، وعلى رأسهم الربي عقيفا، فما كان من الجيش الروماني إلا أن قام وقضى على الوجود اليهودي في فلسطين نهائياً، وكعادة اليهود فقد اختلفوا حول «القنائيم» كتنظيم إرهابي، فيرى فريق فى منهج هذه الجماعة وفى الفترة المكابية عموماً أنها تمثل مصدراً للإلهام على الصعيد السياسي والديني والعسكري، بينما يرى فريق آخر أنها كانت وبالاً على اليهود، فقد تسببت في الدمار والشتات الذي حل باليهود ويتوجسون خيفة أن تتكرر هذه المأساة.
    الفترة الثانية هي فترة الحروب الصليبية، في القرنين الحادي عشر والثاني عشر الميلاديين، التي اكتوى بنارها اليهود والمسلمون في الشرق وفى الأندلس نظراً لانتشار التعصب بين أتباع الديانات جميعاً، وعلى حين كانت تدور رحى الحرب في الشرق لاسترداد أورشليم من أيدي المسلمين، كانت حروب الاسترداد تدور رحاها في الأندلس لتطهير إسبانيا دينيا وعرقياً، لذلك طرد اليهود مع المسلمين ولم يسمح لهم بالبقاء فيها حتى لمن أراد منهم أن يتنصر، وخلال هذه المحنة ظهرت النبوءات التي تتوقع مجيء الخلاص، وظهر ثلاثة مسحاء أحدهم في فرنسا والثاني في قرطبة والثالث في فاس بالمغرب.
    وبعد أن ثبت أنهم مسحاء كاذبون، وبعد أن قتل من اليهود من قتل وطرد من طرد، تسرب اليأس إلى نفوس الكثيرين منهم، وكفروا باليهودية مثلما حدث للشاعر والفيلسوف والطبيب يهودا اللاوى المتوفى ١١٤٠م، عندئذ تصدى الفقيه موسى بن ميمون «١١٣٥-١٢٠٤م» صاحب المعبد الذي تم ترميمه مؤخراً، وكان من بين اليهود الذين طردوا من الأندلس، وقام بتجديد الخطاب الديني اليهودي كي يستطيع أن يصمد أمام هذه المحنة، ووضع ثلاثة عشر ركناً للإيمان اليهودي، ومن بينها هذا الركن: «أنا أؤمن إيماناً كاملاً بمجيء المسيح ومهما تأخر فإني أنتظره كل يوم».
    أما الفترة الثالثة فقد بدأت عند التفكير في إقامة دولة لليهود في العصر الحديث، فلقد انقسم اليهود المتدينون بشأنها ورأى فريق منهم أنهم بإنشاء دولة إسرائيل يمهدون الطريق للمسيح المخلص، بينما رأى الفريق الآخر، وعلى رأسهم طائفة «ناطورى كارتا»، في إقامة إسرائيل تحدياً لمشيئة الرب واستعجالاً للخلاص، ومن ثم فهم يكفرون الدولة وجميع مؤسساتها، وقد تظاهروا، منذ أيام، في تل أبيب في ذكرى الاحتفال بإقامة إسرائيل وأحرقوا العلم الإسرائيلي، ورشقوا سيارات الشرطة الإسرائيلية بالحجارة، وقد بلغت التوقعات المسيحانية الذروة مع حلول الألفية الثالثة (٢٠٠٠) وفق التأريخ الميلادي، وهى الألفية السادسة وفق التأريخ اليهودي الذي يؤرخ منذ خلق العالم فتزايد نشاط الجمعيات والمنظمات الداعية إلى إقامة الهيكل الثالث وإقامة دولة دينية تحكم بالشريعة، وبدأت الطائفة الحريدية الإشكنازية - التي هاجرت إلى إسرائيل وأقامت في القدس في إطار خطة محكمة وضعها جاءون فيلنا ونفذها تلاميذه بهدف تعجيل الخلاص - تكثف الاستيطان والوجود اليهودي في القدس، وتشترى المباني والأراضي المجاورة لحائط البراق والمجاورة لأبواب المسجد الأقصى أو تصادرها، وراحت تطالب بإعادة بناء المعابد التي تخربت، فالألف السادس في خطة جاءون فيلنا فترة إعداد لقدوم المسيح، وهو يتوقع حدوث الخلاص فى نهاية الألف السادس، ونحن الآن في سنة ٥٧٧٠ وفق التأريخ اليهودي، أما الألف السابع الذي يناظر يوم السبت فهو بداية الحكم الألفي، أي إقامة مملكة الرب على الأرض، ويرى جاءون فيلنا أن استعجال الخلاص ليس ممكناً في أي وقت، ولكنه مرتبط بفترات بعينها، ولذلك فهو يولى أهمية قصوى في خطته لاختيار التوقيت والظروف المناسبة لبدء العمل، كما يرى أنه من الممكن أن تحدث معجزات في نهاية الأمر، لكن بإمكان المرء أن يصنع الخلاص بإرادته وبوسائله وفق خطة وضعت منذ البداية بيد الإنسان لا بيد الرب.
    وقد وافقت الحكومة الإسرائيلية على إعادة بناء كنيس الخراب عام ٢٠٠١م، وبدأت عملية إحياء للطقوس التي كانت تتم في الهيكل، وبدأ في مستوطنة (مصفة أريحا) الإعداد لبناء الهيكل في تكتم شديد، كما يتم تدريب الكهنة على القيام بالطقوس، وبدأ البحث عن البقرة الحمراء التي سوف يستخدم الرماد الناتج عن حرقها في تطهير الكهنة لكي يكونوا صالحين من الناحية الشرعية للقيام بالخدمة في الهيكل، فتطهير الكهنة شرط ضروري لإحياء الطقوس والشعائر المتعلقة بالهيكل،
    وعلى الرغم من التقدم العلمي الهائل في علم الهندسة الوراثية، وعلى الرغم من التمويل السخي الذي ينهال على إسرائيل من جميع أنحاء العالم، فلم يتمكنوا من استنساخ بقرة حمراء بالمواصفات التي جاءت في كتب الشريعة، ووفقاً للخطة التي وضعها جاءون فيلنا فإن افتتاح كنيس الخراب بمثابة إشارة للبدء في بناء الهيكل الثالث، أى تدمير المسجد الأقصى، وقد تصدى عدد من الهيئات في إسرائيل لمنع هذا الأمر، وحذروا من المساس بالمسجد الأقصى، ورأوا أن المساس به سيكون بمثابة الشرر الذي سيشعل حروباً دينية فى المنطقة.
    وفى الحقيقة، فإن الخطر الأكبر الذي استشعرته هذه الهيئات سببه أن هذه الجماعات الدينية والمنظمات المتطرفة لا تقبل الآخر بمفهومه الواسع، أي أنها لا تقبل الآخر المخالف لها فى العقيدة، ولا تقبل اليهودي الذي يخالفها الرأي أيضاً، وأن هذه الجماعات المتطرفة قد أعادت للأذهان صورة «القنائيم» الذين تسببوا في زوال الوجود اليهودي من فلسطين وفى شتات اليهود فى جميع أرجاء العالم، ولذلك تخشى هذه الهيئات أن يكرر التاريخ نفسه ويكون فى تدمير المسجد الأقصى وإقامة الهيكل الثالث نهاية دولة إسرائيل،
    وتستند هذه الهيئات إلى نبوءة «مضادة لنبوءة حاخام فيلنا» وردت في سفر إشعياء ٨/١٤-١٥: «ويكون مقدساً وعقبة وصخرة عثرة لبيتي إسرائيل وفخاً وشركاً لسكان أورشليم، فيعثر بها كثيرون ويسقطون فينكسرون ويعلقون فيلقطون».فهذه النبوءة ترى أن إقامة الهيكل الثالث بمثابة فخ وشرك ستقع فيه إسرائيل وسيكون سبباً في سقوطها وانكسارها، أي أن كنيس الخراب فى هذه الحالة سيكون نذيراً بخراب إسرائيل.














    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  5. #155
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي











    The Temple Mount Archaeological Destruction




    Pictures from MKs Tour in Temple Pictures from MKs Tour in Temple Mount - 20/6/00

    All the confirmations we were given from the police in advance were canceled during the tour, according to the Waqf's demands. The media were not allowed to enter the Mount, we were not allowed to take any pictures, and the subterranean structures were banned from us. I was very disappointed from the MKs, because they didn't insist that the police would provide them these basic rights.
    These pictures where taken in spite the Waqf prohibition, which was guaranteed by 10 Waqf men who were constantly watching us. I have managed to click the camera from time to time without them noticing me. Eventually I was noticed and the Waqf men ask me to deliver him my camera. I refused and they told the policemen that were with us (many senior officers joined this tour). Raanan Tal, police commander of the old city, demanded me to put the camera in my bag. I did what he asked me to, but then he raised his hand on me and pushed me forward. He threatened to expel me out of the Mount.
    Unfortunately we were not allowed to enter the subterranean structures, which our knowledge regarding the construction and destruction in these places is almost none.
    In the video taken 10 days before, many construction materials were seen spread around the area. But in the tour it seemed like the area was 'fixed up' before we came. Later on in the pictures I've noticed that many construction materials were moved to the northeastern section of the Mount.





    The construction of the pit that was dug in late 1999 is almost done. It has become an entrance to the new mosque that was built in 'Solomon's Stables'. On the left there are remains of a vault that is a continuation from the most eastern vault of Solomon's Stables. According the way this vault is constructed we should date it to the Medieval era. More vault like this were disassembled in the previous dig (check out picture 4). But now they have begun to disassemble this one as well. This is our last chance to conduct and archaeological dig that might teach us a lot about the area north from the Solomon's stables



    The western part of the new mosque entrance (the pit).

    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  6. #156
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي



    Construction work near the eastern wall of the Temple Mount.


    These piles of sand were probably brought to the Mount for paving work.

    This area was full of trees, but now it was prepared for new construction.


    Ancient pillars, columns and more stones were filtered out from the debris and are kept on the Mount. The Waqf is not allowing archaeologist to examine these relics.
    A roof of one of the few containers that were recently placed on the Mount.
    A new structure that is currently in construction. . It's location is about 70m west from the eastern wall.
    This picture was taken from a distance, because IAA director, Amir Drori, said that there is nothing to see ahead. Later on, when I went through the pictures I realized that there are many construction materials in that area, so I zoomed in the picture.


    Many piles of stone and debris are spread around the eastern side of the Temple Mount.

    Many ancient masonry stones. The one in the middle (with a black plastic bag on it) seems interesting. It needs some checking to determine what it is.

    A construction container and mechanical construction equipment. On the left a new structure is seen.

    بناء الهيكل الثالث في القدس
    BUILDING THE THIRD TEMPLE IN JERUSALEM

    Rebuilding of the Jewish Temple

    أدواتالهيكل جاهزة

    أما كلامنا لليهود فنقول لهم ما قاله يهودي حكيم، اسمه كارل ماركس، قبل أكثر من مائة عام:
    "إن شعباً يستعبد شعباً آخر يدق أصفاده لنفسه".

    The nation thatoppresses another nation forges its own chains
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  7. #157
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    30
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2011
    على الساعة
    07:29 AM

    افتراضي



    اسم الكتاب : المؤامرة الكبرى






    هنـــــــــــا

    أو هنــــــــا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #158
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    جزا الله م.زهدي خير الجزاء
    ألا لعنة الله على الظالمين

صفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 6 15 16

المؤامرة الكبرى ( سرقة وطن )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المؤامرة الكبرى للقضاء على الإسلام
    بواسطة دعوة التجديد في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-10-2012, 04:04 AM
  2. المؤامرة الكبرى (سرقة وطن) الجزء الثاني
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 21-04-2012, 04:48 PM
  3. المؤامرة الكبرى ..سرقة وطن
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-03-2010, 12:10 PM
  4. المؤامرة الكبرى لضرب الإسلام
    بواسطة احمد العربى في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-12-2005, 02:29 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المؤامرة الكبرى ( سرقة وطن )

المؤامرة الكبرى ( سرقة وطن )