إليك أختي: حدود الحرية في الإسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إليك أختي: حدود الحرية في الإسلام

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: إليك أختي: حدود الحرية في الإسلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-05-2017
    على الساعة
    02:06 AM

    افتراضي إليك أختي: حدود الحرية في الإسلام






    رقـم الفتوى : 138233
    عنوان الفتوى : حدود الحرية في الإسلام
    تاريخ الفتوى : 20 شعبان 1431 / 01-08-2010


    السؤال


    1- هل خروج البنت الغير متزوجة مع رفيقاتها إلى السوق أو البحر أو التمشي في النهار حلال أم حرام ؟

    2- أنا بنت عمري 17 سنة وعاقلة الحمد لله، وأعلم أني في الإسلام مخيرة ومحاسبة ولكن والدي لا يسمحون لي بفعل شيء، ويقولون لأنهم محارمي ولهم الحق في التحكم و السيطرة وهذا واجبهم، وسوف يحاسبون عليه يوم القيامة. فهل هذا صحيح؟ لأني الآن مرغمة على فعل أشياء أنا لا أريد فعلها من أجل والدي. فهل ونيتي ليست لله لأني لا أريدها أؤجر أم لا أؤجر بسبب نيتي؟

    وإذا كان لهم الحق في التحكم في لأنهم أولياء أمري، لماذا لا يحاسبون بدلا مني؟ ولماذا أسمي حرة في الإسلام، وأنا لست حرة، وليس حتى لي الخيار في اختيار الحلال والحرام ؟ فمثلا أنا أعلم أن الحجاب واجب وحرام تركه ولكني لا أريد أن أتحجب، ولكني أتحجب خوفا من والدي. فهل لهم الحق في أمري وإغضابي في شيء ديني؟

    فأنا لا أشعر أني مخيرة وفي اختبار دنيوي أبدا، لأن كل ما أفعله هو لأهلي لأنهم يقولون لي إنهم سيحاسبون علي إلى أن أتزوج وأصبح على ذمة زوجي. هل هذا صحيح أم هم فهموا دور المحارم وولي الأمر غلطا ؟ ما هي حقوقي كبنت مسلمة في 17 سنة في الاسلام؟ وما المقصود بـ لا إكراه في الدين؟


    الفتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فسيكون كلامنا معك فيما أثرت من مواضيع مهمة في النقاط التالية:

    النقطة الأولى: ينبغي أن تعلمي أن كون الإنسان مسلما يعني الاستسلام لله تعالى في أحكامه والانقياد له بالطاعة. قال تعالى: إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ. {النــور:51}.

    وينبغي أن يكون غاية المسلم كسب رضا الله تعالى للفوز بجنته. والحياة مهما طالت فهي قصيرة، وسيلقى المسلم ربه ويحاسبه على كل صغيرة وكبيرة، روى الترمذي عن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن عمره فيما أفناه، وعن علمه فيم فعل فيه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، وعن جسمه فيم أبلاه.

    النقطة الثانية: أن الله تعالى قد جعل للرجل المسؤولية على من هم تحت ولايته. قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ. {التحريم:6}.

    وثبت في الحديث الذي رواه مسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، الإمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته.

    وهذه المسؤولية إنما هي في حدود ما تتحقق به المصلحة لمن تحت ولايته، فيعمل مثلا على ما يصون ابنته ويحفظ عرضها. ولكن لا يجوز له أن يتعسف فيستعمل هذه الولاية فيما يضرها أو بمنعها مما تستحقه وهكذا، فإن عضلها عن الزواج مثلا كان لها أن تسعى فيما يزيل عنها الضرر فترفع أمرها إلى القاضي الشرعي.

    النقطة الثالثة: أنه لا يحكم بوجود حرية في الإسلام على الإطلاق، ولا بعدم وجودها على الإطلاق، وذلك لأن الإسلام منهج وسط ومعتدل بين الإفراط والتفريط، فقد جاء الإسلام والأنثى مثلا في الجاهلية مسلوبة الإرادة، ممنوعة من التصرف، مهضومة الحق في التصرف وامتلاك المال، وأمثلة ذلك كثيرة مضمنة في كتب التفسير والفقه والحديث، ولكنه قيد ذلك على وجه يحفظ لها كرامتها، ويمنع من استغلالها، لضعفها وغلبة العاطفة عليها، كما هو الحال في اشتراط الولي في النكاح ونحو ذلك. فهو إذا جعل للولي سلطانا عليها فإنما ذلك من أجل الحفاظ على مصلحتها.

    ومن هنا فيمكن القول بأن الحرية في الإسلام مقيدة بموافقة الشرع، حتى لا تختلط ولا تضطرب الأمور، وحتى لا يفسد نظام الكون. وإذا أطلق أمر الحرية بلا قيود لفسد أمر الكون، فالسفيه يتصرف في ماله بما يضره فيرى أن لا يحجر عليه بدعوى الحرية. ويمكن للسارق أن يعتدي على حقوق الآخرين فيضر بالمجتمع بدعوى الحرية...الخ. وهذا مما يأباه الطبع السليم والفطرة المستقيمة.

    النقطة الرابعة: من حق المرأة أن تخرج من بيتها للحاجة من تعليم وعمل ملائم لفطرتها وخلقتها، ونزهة وترويح، وزيارة ونحو ذلك بعيدة عن الاختلاط بالرجال ملتزمة بالحجاب.

    النقطة الخامسة: أن الحجاب فريضة شرعية، قد أوجبه الله تعالى على المرأة المسلمة كما قال سبحانه: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا. {الأحزاب 59}.

    فلو ترك الأمر للمرأة أن تخرج متبرجة كما تشاء وبدعوى الحرية لأفسدت نفسها وأضرت بمجتمعها، والواقع خير شاهد على ذلك. فمن الظلم ومن مجانبة الحكمة السماح للمرأة بالخروج كما تشاء بدعوى الحرية.

    النقطة السادسة: أنك لا تؤجرين على التزام الحجاب إذا كنت كارهه له، وإنما تفعلين ذلك مجبرة من قبل والديك وأولى لك التزام الحجاب طاعة لله عز وجل أولا وبرا بوالديك ثانيا. فتنالين بذلك الخير كله.

    النقطة السابعة: أما تفسير قول تعالى: لا إكراه في الدين. فليس ما نحن فيه من هذا الباب، وإنما الآية في الدخول في الإسلام ابتداء، أما من كان مسلما أو اعتنق الإسلام فيجب عليه التزام أحكامه وشعائره. والحجاب مما اتفق المسلمون وأجمعوا على وجوبه على المرأة.

    والخلاصة هي أن الشرع قد جعل لك الحرية، ولكن هذه الحرية مقيدة بما يوافق الشرع، وأن وليك مسؤول عنك بلا شك، وسيحاسب أمام الله تعالى إن فرط في هذه المسؤولية.

    والله أعلم.


    المفتـــي: مركز الفتوى

    اطبع الفتوى





    إسلام ويب

  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    و ليحذروا سبيل قوم عناهم الله بقوله :


    :(وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ )

    ( سورة البقرة : 205)


    فاتقوا الله في أنفسكم , واتقوه في أولادكم وبناتكم واتقوه في مجتمعاتكم .

    حياك الله اخى الفاضل نعيم الزايدى

    شكرا لك طروحاتك الطيبة والمفيده ومجهوداتكم بالمنتدى

    جزاك الله عنا خيراا _ ونفع بك

    موضوع رائع احسن الله اليك _

    وتقبل الله منا جميعا صالح الاعمال _ فيما يحبه ويرضاه
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية سمر33
    سمر33 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    580
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    27-09-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي

    بصراحة انا احب ان اخرج دائما مع صديقاتي

  4. #4
    الصورة الرمزية نادين.
    نادين. غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    79
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-04-2011
    على الساعة
    06:57 PM

    افتراضي

    ارد ان احييك اخي الكريم على هذا الموضوع الرائع
    ولو سمحت لي ان اضيف شيئا يسيرا فقد قال الله تعالى في سورة الاحزاب بسم الله الرحمن الرحيم (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ ٱلْجَاهِلِيَّةِ ٱلأُولَىٰ وَأَقِمْنَ ٱلصَّلاَةَ وَآتِينَ ٱلزَّكَـاةَ وَأَطِعْنَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ ٱللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ ٱلرِّجْسَ أَهْلَ ٱلْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيـراً ) صدق الله العظيم
    فهو امر لنساء النبي وهو ما يجب ان نحتذي به نحن المسلمات فنستقر في منازلنا ولانخرج بدون محارمنا حفاظا على انفسنا كما وجب على المسلمات المؤمنات عدم التبرج والسفور وهو من افعال الجاهلية وهذا الوصف لا يصف الجاهلية في التبرج فقط ولكنه يبين ان من تتبرج وتخرج على الناس بتبرجها انما هي كالكافرات في بعدهم عن الله وكفرهم به فمن انكرت ان التبرج غير محرم فقد كفرت بم انزله الله في كتابه العظيم فلايجب علينا الا ننساق وراء ان ننساق وراء دعايات الفتنة والسفور وان نتبع قول الله جملة وتفصيلا والا فكيف نريد الفوز بالجنة مالم نتبع اوامر الله ونتجنب نواهيه
    فاذا نظرنا الى كل نهي على انه شيء صغير فسنجد انفسنا نسقط شيئا فشيئا .
    رحمنا الله جميعا وجنبنا المعاصي والفتن.

  5. #5
    الصورة الرمزية عائشه
    عائشه غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    387
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2010
    على الساعة
    06:27 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احيييييك علي الموضوع المهم ده
    رائع
    جزاك الله خيرا
    اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتنى وانا أمتك وانا علي
    عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت
    وابوءلك بنعمتك علي وابوء لك بذنبي فا اغفرلي فانه لا يغفر الذنوب الا انت

إليك أختي: حدود الحرية في الإسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إليك أختي gardanyah طريقة التطريز بالساتان
    بواسطة بشرى أحمد في المنتدى منتدى التجارب والأشغال اليدوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-03-2013, 09:59 PM
  2. حدود الدم
    بواسطة السيف البتار في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-12-2011, 04:54 PM
  3. التعميد واباحية بلا حدود
    بواسطة د.محمد عامر في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 09:37 PM
  4. من رسم حدود مصر
    بواسطة nohataha في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 04-03-2008, 01:29 AM
  5. موقع قبطي و(جهل بلا حدود)
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 20-07-2006, 12:30 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إليك أختي: حدود الحرية في الإسلام

إليك أختي: حدود الحرية في الإسلام