كيف يحب طفلك القراءة -اساليب التربيه الحديثه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يغفل قيمة القراءة كثير من الآباء كما أنهم لا يعلمون أن هذه العادة لا تأتي من فراغ ،ولكنها تحتاج إلى تشجيع عن طريق حث الأطفال علي القراءة من خلال توفير الكتب المناسبة لهم في البيت ووضعها في أماكن قريبة منهم وليس علي ارفف المكتبات واصطحابهم الي معارض الكتب الخاصة بالاطفال ليختاروا مايوافق اذواقهم‏.‏
ويقدم الخبراء للأمهات بعض النصائح لتشجيع الأطفال علي اقتحام عالم الكتب ‏:‏

* ابدئي بالقراءة بصوت مرتفع لطفلك منذ نعومة اظافره المهم هنا اختيار الكتاب الذي يروق لكما معا وأفضل وقت للقراءة للصغير في المساء قبل النوم‏ ، كما ذكرت جريدة "الأهرام".‏

* قدمي لطفلك الكتب المشوقة في المناسبات‏..‏ المهم أن يكون الكتاب مناسبا لسنه ومثيرا لاهتماماته‏.‏

* يمكن للأم عمل حيلة صغيرة لتشجيع الطفل علي القراءة بنفسه وهي أن تبدأ الأم القراءة ثم تقف عند نقطة مشوقة متظاهرة بتذكر مهمة يجب عليها القيام بها‏ ، ‏سوف تفاجأ عند عودتها أن الصغير أخذ الكتاب وبدأ يقرأه بنفسه من شدة شوقه لمعرفة النهاية‏.‏

* اذا وجدت الأم أن طفلها يستمتع بقراءتها للكتب وهو جالس الي جانبها فيجب أن تستمر في القراءة له حتي سن متقدمة ولاتكتفي بالقول له اقرأ بمفردك لأنك اصبحت تجيد القراءة لأن الطفل يستمتع بوجودها الي جانبه ويشعر بالراحة والاطمئنان وعليها ان تنتظر حتي يطلب هو أن يقرأ لنفسه‏.‏

* منح الطفل الثقة الكافية لاختيار الكتب التي تروق له ولايجب الالتزام بالسن‏.‏ التي قد تكون محددة علي الكتاب‏.‏

* يجب علي الأم ألا تخشي من قراءة صغيرها لنوعية واحدة‏,‏ من الكتب سواء كانت مغامرات أو قصصا غرامية فالمهم أن يقرأ‏..‏ وأي قراءة تفيده وتفتح امامه آفاقا جديدة‏.‏

* ليست الكتب وحدها هي التي يمكن تشجيع الطفل علي قراءتها فأي شيء مكتوب يمكن أن يؤهل الطفل لتذوق القراءة‏,‏ وحتي اذا كان هذا الشيء علبة الكورن فليكس التي يتناول منها افطاره في الصباح‏.

* ومن المهم عدم ارغام الطفل علي القراءة بل تركه يقرأ في الوقت الذي يحلو له ولنفسه وليس لأحد غيره فالقراءة مثل التنفس‏ ، عدم ممارستها يقتل واستنشاقها قسرا يسبب المرض‏.‏

* القراءة مثل الوقوع في الحب‏ كل مايتطلبه الأمر هو مقابلة الشخص الجدير بهذا الحب‏,‏ فإذا وجد الصغير الكتاب الذي يلبي احتياجاته ويروي عطشه فانه سيستمر في القراءة‏.‏

* عند القراءة للصغير الاكتفاء بالقراءة ومتابعة الاحداث وعدم التوقف من آن لآخر لسؤاله اذا كان يتابع ويفهم مايجري‏,‏ وبدون طرح اسئلة كثيرة عليه أو تقديم النقاش‏.‏ لكن يمكن التركيز بسرعة علي الاشياء الصغيرة مثل اشكال البيوت والمناظر الطبيعية كمحاولة لفتح عينيه علي كل مايدور حوله‏.‏

* الكتب ليست اشياء مقدسة لذلك يجب عدم الاهتمام كثيرا بنظافتها لأن الصغار يحتاجون الي ملامستها والشخبطة عليها احيانا مثلما يفعلون مع لعبهم‏.‏

* تقديم المثال للطفل لأن حماس الوالدين للقراءة معد‏,‏ مع ترك الحرية الكاملة للطفل في رفض الكتاب الذي لايستهويه وتكرار قراءة كتاب آخر مرات ومرات‏.‏



منقول