مفهوم التوحيد في اليهودية و النصرانية و الإسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

باحث يعلن اكتشاف عصرى داوود وسليمان عليهما السلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: نيو | == == | حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مفهوم التوحيد في اليهودية و النصرانية و الإسلام

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مفهوم التوحيد في اليهودية و النصرانية و الإسلام

  1. #1
    الصورة الرمزية drabdallah
    drabdallah غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    30-07-2010
    على الساعة
    07:51 PM

    افتراضي مفهوم التوحيد في اليهودية و النصرانية و الإسلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ
    [البقرة : 163]
    ـــــــ
    مفهوم التوحيد في اليهودية و النصرانية و الإسلام
    ----
    الحمد لله الذي أحسن كل شيء خلقه و بدأ خلق الإنسان من طين ثم جعل نسله من نطفة في قرار مكين , الحمد لله الذي مَنَّ علينا بنعمته فخلقنا مسلمين موحدين.
    و الصلاة و السلام على أشرف الخلق أجمعين , أمير الأنبياء و سيد المرسلين , محمدٍ بن عبدالله أذن الخير الذي إستقبل آخر إرسال السماء لأهل الأرض فختمت به الدنيا و الدين.
    و بعد
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ((( خير ما قلت أنا و النبيون من قبلي "لا إله إلا الله"))).
    هذا الحديث الشريف يبين ان الله عز و جل بعث أنبيائه الكرام لتعليم الناس توحيد الخالق الواحد الاحد و عدم الاشراك به , فخير كلمة قالها انبياء الله هي كلمة التوحيد "لا إله إلا الله" , و ما أمر الناس إلا بعبادة الله الواحد الأحد لا شريك له سبحانه و تعالى عما يصفون.

    أيها الاخوة الكرام , في هذا الموضوع أحاول جاهدا أن ابين لكم مظاهر التوحيد في الديانات الثلاثة اليهودية و النصرانية و الإسلام , و التي في الحقيقة هي دين واحد من عند الله هذا الدين تسمى باسماء عديدة يهودية او نصرانية ثم لان محمد صلى الله عليه و سلم هو النبي الخاتم فوجب ان يحمل دينه و دين امته اسم الدين الحق دين الله "الاسلام" الحبيب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ [آل عمران : 19]
    ---
    , هذه الاديان هي نور من الله لأهل المسكونة , خرجوا من مشكاة واحدة , لولا الخيانة التي حدثت من اليهود و النصارى بتحريف و تغيير كتبهم المقدسة إما بالزيادة أو بالنقصان لهوى في نفوسهم ليشتروا الضلالة بالهدى و العياذ بالله.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ
    [البقرة : 16]

    رغم أن الله عز و جل لم يأمرهم إلا بعبادة الأله الواحد الأحد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ [التوبة : 31]
    --------
    بالنسبة لليهود و كتبهم المقدسة , التوراة و سائر اسفار العهد القديم يوجد بها دلائل عدة على وحدانية الخالق و عدم وجود أي شريك له في الملك سبحانه و تعالى عما يصفون.

    ورد في سفر التثنية (أحد أجزاء التوراة الخمسة) إصحاح 4 عدد 39 :
    "فَاعْلمِ اليَوْمَ وَرَدِّدْ فِي قَلبِكَ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الإِلهُ فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَعَلى الأرض مِنْ أَسْفَلُ. ليْسَ سِوَاهُ"(تثنية 4: 39)

    دليل واضح على أن الاله واحد في السماء و الارض لا احد سواه.

    ورد في سفر التثنية ايضا نص مهم جدا جدا و هو اول وصية من الوصايا العشر لسيدنا موسى عليه السلام و هي عند اليهود تسمى (صلاة شيما) و هي تشبه الشهادة في الإسلام , إصحاح 6 عدد 4 :
    "شيماع يسرائيل : أدوناي ايلوهينو ادوناي إحاد"
    "اسمعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ" (تثنية 6: 4)
    تنبيه الى إسرائيل (سيدنا يعقوب عليه السلام ابو اليهود , و إسرائيل اسم عبري معناه السائر الى الله) و عموما الى شعب اليهود جملة ان الاله الرب الخالق هو اله واحد , و سبحان الله الذي لا شريك له.
    لذلك يعتبر اليهود نوعا ما هم الاقرب الى المسلمين في مسالة التوحيد , على الاقل في الاساسيات و ذلك لان اليهود -لعنهم الله- و صفوا الله باوصاف يندى لها الجبين و تقشعر لها الابدان فالاله عنهم يسكر و يحزن و يندم و يبكي و يولول و يتصارع مع مخلوق (يعقوب) و يصرعه المخلوق بل و يحبسه (و ساضع باذن الله موضوعا يبين صفات الله في الكتاب المقدس , تعالى الله عما يصفون علوا كبيرا.

    يوجد في سفر اشعياء (يعتبر النصارى هذا السفر بمثابة الانجيل الخامس بعد متى و مرقص و لوقا و يوحنا نظرا لكثرة النبؤات و التوصيات التي به , و يوجد به ايضا بشارات كثيرة جدا بالرسول صلى الله عليه و سلم و برسالة الاسلام) , هذا النص في اصحاح 44 عدد 24 :
    "أَنَا الرَّبُّ صَانِعٌ كلَّ شَيْءٍ نَاشِرٌ السَّمَاوَاتِ وَحْدِي.بَاسِطٌ الأرض. مَنْ مَعِي؟" (إشعياء 44: 24)

    و ايضا هذا النص اصحاح 45 عدد 1 :

    "أَلَيْسَ أَنَا الرَّبُّ وَلاَ إِلَهَ آخَرَ غَيْرِي؟ إِلَهٌ بَارٌّ وَمُخَلِّصٌ. لَيْسَ سوَايَ"(إشعياء 45: 1)

    ورد في سفر ملاخي آخر أسفار العهد القديم اصحاح 2 عدد 10 :
    "أَلَيْسَ إِلَهٌ وَاحِدٌ خَلَقَنَا؟" (ملاخي 2: 10)

    و اخيرا , في سفر التثنية اصحاح 6 :

    13 الرب الهك تتقي واياه تعبد وباسمه تحلف.
    14 لا تسيروا وراء آلهة اخرى من آلهة الامم التي حولكم.
    15 لان الرب الهكم اله غيور في وسطكم لئلا يحمى غضب الرب الهكم عليكم فيبيدكم عن وجه الارض.
    16 لا تجربوا الرب الهكم كما جربتموه في مسّة.
    17 احفظوا وصايا الرب الهكم وشهاداته وفرائضه التي اوصاكم بها.

    و يتبين مما سلف أيها الاخوة الكرام ان العهد القديم يكتظ بكلمات التوحيد التي توحد الله الخالق و هذا غيض من فيض , لا اله الا هو سبحانه و تعالى عما يصفون.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ [آل عمران : 64]
    و الحمد لله على نعمة الاسلام
    ---------
    اما في النصرانية فالامر لا يختلف ببساطة لان النصارى يؤمنون ايمانا لا جدال فيه بقانونية اسفار العهد القديم كلها , لذا فالنصوص السالف ذكرها تنطبق على النصارى ايضا , يقول المسيح في انجيل متى :

    مت 5:17 لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء.ما جئت لانقض بل لاكمّل.

    اي ان المسيح عليه السلام جاء ليكمل الناموس (شريعة موسى عليه السلام) لا لينقضها.

    ورد في انجيل مرقص الاصحاح 12 عدد 29 , جاء احد الكتبة (اصحاب العلم من اليهود) و سأل المسيح عليه السلام و قال له يا معلم ما هي الوصية الاولى للكل؟ فاجابه المسيح عليه السلام و لم يقل ثلاثة و انما قال له ان ان اول كل الوصايل هي ((شيماع يسرائيل : ادوناي ايلوهينو ادوناي إحاد)) ,,, ((اسمع يا اسرائيل : الرب الهنا رب واحد))
    هذه هي اول كل الوصايا للكل الرب الاله واحد لا شريك له.

    ورد في انجيل مرقص إصحاح 12 عدد 32 :
    "بِالْحَقِّ قُلْتَ لأَنَّهُ اللَّهُ وَاحِدٌ وَلَيْسَ آخَرُ سِوَاهُ" (مرقس 12: 32)
    دليل اخر على ان الرب واحد لا شريك له.

    ورد في انجيل يوحنا اصحاح 5 عدد 44 :
    "وَالْمَجْدُ الَّذِي مِنَ الإِلَهِ الْوَاحِدِ لَسْتُمْ تَطْلُبُونَهُ؟" (يوحنا 5: 44)
    هذا دليل على ان الاله واحد و ليس ثلاثة.

    ورد في انجيل يوحنا اصحاح 17 عدد 3 , نص اعتبره اخطر و اهم نص في العهد الجديد لانه يبين عقيدة المسيح عليه السلام عقيدة الموحدين المؤمنين و عقيدة الضالين الذين حادوا عن الحق.

    يو 17:3 وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته.

    هذه هي الحياة الابدية اي دخول جنة الخلد , ما هي شروط دخول هذه الجنة؟؟؟؟؟ الشرط الوحيد على لسان المسيح عليه السلام هو (ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك) , و تاملوا معي ايها الاخوة كل كلمة من هذه الجملة الخطيرة , لماذا قال المسيح "انت الاله الحقيقي"؟؟؟؟؟ ذلك دليل بين على ان بعض اتباعه سيعبدون الها مزيفا غير حقيقي مخلوق مثلهم الا و هو المسيح عليه السلام نفسه حيث عبده النصارى من دون الله , و عبدوا ايضا الروح القدس جبريل عليه السلام , و ايضا تاملوا لماذا قال المسيح عليه السلام كلمة "وحدك" , ذلك دليل اخر على ان ديانة التثليث هي ديانة باطلة و ان لا اله الا الله وحده , اذن فبهذا النص الخطير جدا يدحض المسيح عليه السلام الذين عبدوا المسيح لانه قال ان الاله الحقيقي هو الله و ليس المسيح , و ان هذا الاله واحد لا شريك له.

    ورد ايضا في الرسائل دلائل عدة على وحدانية الله الخالق :

    "لأَنَّ اللهَ وَاحِدٌ" (رومية 3: 30)
    "وَأَنْ لَيْسَ إِلَهٌ آخَرُ إِلاَّ وَاحِداً" (1كورنثوس 8: 4)
    ، "وَلَكِنَّ اللهَ وَاحِدٌ" (غلاطية 3: 20)
    "لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلَهٌ وَاحِدٌ" (1تيموثاوس 3: 5)
    "أَنْتَ تُؤْمِنُ أَنَّ اللَّهَ وَاحِدٌ. حَسَناً تَفْعَلُ" (يعقوب 2: 19)

    رغم كل هذه الدلائل الواضحة على وحدانية الله الخالق , الا ان النصارى عبدوا من دون الله ما لا يضرهم و لا ينفعهم
    يقول المسيح عليه السلام في انجيل يوحنا اصحاح 12

    35 فقال لهم يسوع النور معكم زمانا قليلا بعد.فسيروا ما دام لكم النور لئلا يدرككم الظلام.والذي يسير في الظلام لا يعلم الى اين يذهب.
    36 ما دام لكم النور آمنوا بالنور لتصيروا ابناء النور

    39 لهذا لم يقدروا ان يؤمنوا.لان اشعياء قال ايضا.
    40 قد أعمى عيونهم واغلظ قلوبهم لئلا يبصروا بعيونهم ويشعروا بقلوبهم ويرجعوا فاشفيهم.


    43 لانهم احبوا مجد الناس اكثر من مجد الله
    44 فنادى يسوع وقال.الذي يؤمن بي ليس يؤمن بي بل بالذي ارسلني.
    45 والذي يراني يرى الذي ارسلني.
    46 انا قد جئت نورا الى العالم حتى كل من يؤمن بي لا يمكث في الظلمة.
    47 وان سمع احد كلامي ولم يؤمن فانا لا ادينه.لاني لم آت لادين العالم بل لاخلّص العالم.
    48 من رذلني ولم يقبل كلامي فله من يدينه.الكلام الذي تكلمت به هو يدينه في اليوم الاخير.
    49 لاني لم اتكلم من نفسي لكن الآب الذي ارسلني هو اعطاني وصية ماذا اقول وبماذا اتكلم.
    50 وانا اعلم ان وصيته هي حياة ابدية.فما اتكلم انا به فكما قال لي الآب هكذا اتكلم

    و سبحان الله القائل في محكم التزيل
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ
    [التوبة : 31]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجاً وَأَنتُمْ شُهَدَاء وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ [آل عمران : 99]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ [آل عمران : 70]

    و الحمد لله على نعمة الاسلام
    -----------

    بسم الله الرحمن الرحيم
    شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [آل عمران : 18]
    ---------
    و الحمد لله رب العالمين الذي ارسل رسوله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله , جاءت رسالة الاسلام الحنيف تحمل في جنباتها كلمة التوحيد جلية واضحة توحد الخالق و تمجده لا اله الا هو سبحانه و تعالى عما ما يصفون.
    و الايات كثيرة و كثيرة جدا تحتاج لمواضيع كثيرة و تفرد لها الصفحات و الحمد لله على نعمة الاسلام.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ [الصافات : 4]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً [الكهف : 110]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِّلْمُشْرِكِينَ [فصلت : 6]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ [صـ : 65]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ
    [غافر : 16]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ
    [يوسف : 39]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3)
    وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ (4)
    سورة : الإخلاص
    و الحمد لله على نعمة الاسلام
    ------
    يا من تعبدون غير الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ{59} أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاء فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ{60} أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَاراً وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَاراً وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزاً أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ{61} أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ{62} أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ{63} أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{64}
    سورة النمل 59-64
    و الحمد لله على نعمة الاسلام
    أشهد أن لا إله إلا الله
    و
    أشهد أن محمدا رسول الله
    ------
    بكل لغات العالم

    لا إله إلا الله , محمد رسول الله

    There's no God but Allah, and Muhammad is the Messenger of Allah

    إله مجد رب الله موييه , محمد نه و رسول كيسا

    Il n'y a pas de Dieu à part Allah, et Muhammad est le Messager d'Allah


    اين ايل ميلفاد الله في موحاماد هو شليحو

    Kein Gott aber Allah und Mohamad ist sein Prophet des Gottes

    ---------
    اتمنى من الله ان ينال موضوعي اعجابكم
    اخوكم
    د/عبدالله
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    145
    آخر نشاط
    20-05-2012
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك على الموضوع المهم لأان كل نبي دعا إلى التوحيد{‏وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا أَنِ اعْبُدُواْ اللَّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ‏}‏ ‏[‏النحل/36‏]‏‏.‏
    وكلُّ رسول يقول أول ما يخاطب قومه‏:‏
    ‏{‏اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ‏}‏ ‏[‏الأعراف/ 59، 65، 73، 85‏]‏ قالها نوح وهود وصالح وشعيب، وسائر الأنبياء لقومهم‏.‏
    وقد بقي النبي في مكة بعد البعثة ثلاثة عشر عامًا يدعو الناس إلى التوحيد، وإصلاح العقيدة؛ لأنها الأساسُ الذي يقوم عليه بناءُ الدين‏.‏ وقد احتذى الدعاة والمصلحون في كل زمان حذو الأنبياء والمرسلين، فكانوا يبدءون بالدعوة إلى التوحيد، وإصلاح العقيدة، ثم يتجهون بعد ذلك إلى الأمر ببقية أوامر الدين‏.‏
    ولكن هناك سوء فهم عند الأمم الضالة لهذا التوحيد الذي أمر به الله تعالى على لسان أنبيائه لذا إنحرفو عن منهج الله القويم وخاصة في مفهوم هذه الكلمة العظيمة لا إله إلا الله
    الكثير من النصارى الذين أتحدثو معهم يقولون لماذا تسموننا كفارا مادام أننا نقول لا إله إلا الله فسألته عن معناها فقال معناها لا يختلف في كل الأديان بل معناها واحد حتى عند الملحدين
    وسب هذه التصور الباطل هو عدم تفرقتهم بين توحيد الربوبية الذي أقرت به جميع المخلوقات حتى فرعون وإن لم يجهر بها وحتى بعض الملاحدة والشيوعيين في هذا الزمان وبين توحيد الألوهية الذي ضل عنه أكثر الخلق كما قال الله تعالى"وما يؤمن أكثرهم بالله وإلا وهم مشركون"ولهذا سأبين بعض النقاط بإذن الله تعالى مع أنا أستاذنا الحبيب د/عبد الله بين ما هو شافي وكافي ولكن لا أريد أن أحرم نفسي من الأجر
    التوحيد‏:‏ بمعناه العام هو اعتقادُ تفرُّدِ الله تعالى بالربوبية، وإخلاص العبادة له، وإثبات ما له من الأسماء والصفات، فهو ثلاثة أنواع‏:‏
    توحيد الربوبية، وتوحيد الألوهية، وتوحيد الأسماء والصفات، وكل نوع له معنى لابد من بيانه؛ ليتحدد الفرق بين هذه الأنواع‏:‏
    1 ـ فتوحيد الربوبية
    هو إفرادُ الله تعالى بأفعاله؛ بأن يُعتقَدَ أنه وحده الخالق لجميع المخلوقات‏:‏ ‏{‏اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ‏}‏ ‏[‏الزمر/62‏]‏‏.‏
    وأنه الرازق لجميع الدواب والآدميين وغيرهم‏:‏ ‏{‏وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا‏}‏ ‏[‏هود/6‏]‏‏.‏ وأنه مالكُ الملك، والمدبّرُ لشؤون العالم كله؛ يُولِّي ويعزل، ويُعزُّ ويُذل، قادرٌ على كل شيء، يُصَرِّفُ الليل والنهار، ويُحيي ويُميت‏:‏ ‏{‏قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ‏}‏ ‏[‏آل عمران/26، 27‏]‏‏.‏ وقد نفى الله سبحانه أن يكون له شريكٌ في الملك أو معين، كما نفى سُبحانه أن يكونَ له شريكٌ في الخلق والرِّزق، قال تعالى‏:‏ ‏{‏هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ‏}‏ ‏[‏لقمان/11‏]‏‏.‏
    وقال تعالى‏:‏ ‏{‏أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ‏}‏ ‏[‏الملك/21‏]‏‏.‏
    كما أعلن انفراده بالربوبية على جميع خلقه فقال‏:‏ ‏{‏الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ‏}‏ ‏[‏الفاتحة/2‏]‏، وقال‏:‏ ‏{‏إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ‏}‏ ‏[‏الأعراف/54‏]‏‏.‏ وقد فَطَرَ الله جميعَ الخلق على الإقرار بربوبيته؛ حتى إن المشركين الذين جعلوا له شريكًا في العبادة؛ يقرون بتفرده بالربوبية، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ * سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ * قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ‏}‏ ‏[‏المؤمنون/86-89‏]‏‏.‏
    فهذا التوحيدُ لم يذهب إلى نقيضه طائفة معروفة من بني آدم؛ بل القلوب مفطورة على الإقرار به؛ أعظم من كونها مفطورة على الإقرار بغيره من الموجودات؛ كما قالت الرسل فيما حكى الله عنهم‏:‏ ‏{‏قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ‏}‏ ‏[‏إبراهيم/10‏]‏‏.‏
    وأشهر من عرف تجاهله وتظاهره بإنكار الرب فرعون، وقد كان مستيقنًا به في الباطن كما قال له موسى‏:‏ ‏{‏قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنزَلَ هَـؤُلاءِ إِلاَّ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ بَصَآئِرَ‏}‏ ‏[‏الإسراء/102‏]‏‏.‏ وقال عنه وعن قومه‏:‏ ‏{‏وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا‏}‏ ‏[‏النمل/14‏]‏‏.‏
    وكذلك من يُنكرُ الربَّ اليومَ من الشيوعيين؛ إنما ينكرونه في الظاهر مكابرة؛ وإلا فهم في الباطن لابد أن يعترفوا أنه ما من موجود إلا وله موجد، وما من مخلوق إلا وله خالق وما من أثر إلا وله مؤثر، قال تعالى‏:‏ ‏{‏أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ * أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بَل لا يُوقِنُونَ‏}‏ ‏[‏الطور/35-36‏]‏‏.‏
    تأمل العالم كله، علويه وسفليه، بجميع أجزائه؛ تجده شاهدًا بإثبات صانعه وفاطره ومليكه‏.‏ فإنكار صانعه وجحده في العقول والفطر؛ بمنزلة إنكار العلم وجحده، لا فرق بينهما ‏[‏لأن العلم الصحيح يثبت وجود الخالق‏]‏، وما تتبجح به الشيوعية اليوم من إنكار وجود الرب؛ إنما هو من باب المكابرة، ومصادرة نتائج العقول والأفكار الصحيحة، ومن كان بهذه المثابة، فقد ألغى عقله ودعا الناس للسخرية منه‏.‏
    قال الشاعر‏:‏
    كيــــــف يعصي الإله ** ويجحده الجاحـد
    وفي كـل شـيء لـه آيـة ** تدل على أنه واحد

    مفهومُ كلمةِ الربِّ في القرآن والسُّنَّة وتصوُّرات الأمم الضّالَّة 1 ـ مفهوم كلمة الرّبِّ في الكتاب والسنة
    الرّبُّ في الأصل‏:‏ مصدرُ ربَّ يَرُبُّ، بمعنى‏:‏ نشَّأ الشيءَ من حال إلى حال إلى حال التمام، يُقالُ‏:‏ ربَّه وربَّاه وربَّبَهُ، فلفظ ‏(‏رب‏)‏ مصدر مستعار للفاعل، ولا يُقالُ‏:‏ ‏(‏الرَّبُّ‏)‏ بالإطلاق؛ إلا لله تعالى المتكفل بما يصلح الموجودات، نحو قوله‏:‏ ‏{‏رَبِّ الْعَالَمِينَ‏}‏ ‏[‏الفاتحة/2‏]‏، ‏{‏رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الأَوَّلِينَ‏}‏ ‏[‏الشعراء/26‏]‏‏.‏
    ولا يقال لغيره إلا مضافًا محدودًا، كما يقال‏:‏ رب الدار؛ وربُّ الفرس‏.‏ يعني صاحبُها، ومنه قولُه تعالى حكاية عن يوسف عله السلام‏:‏ ‏{‏اذْكُرْنِي عِندَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ‏}‏ ‏[‏يوسف/42‏]‏ على قول في تفسير الآية‏.‏
    وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ‏}‏ ‏[‏يوسف/50‏]‏‏.‏
    وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا‏}‏ ‏[‏يوسف/41‏]‏‏.‏
    وقال في ضالة الإبل‏:‏ ‏(‏حتى يجدها ربها‏)‏ ‏[‏من حديث متفق عليه‏]‏‏.‏
    فتبين بهذا‏:‏ أن الرب يطلق على الله معرفًا ومضافًا، فيقال‏:‏ الرب، أو رب العالمين، أو رب الناس، ولا تُطلق كلمة الرّبِّ على غير الله إلا مضافة، مثل‏:‏ رب الدار، ورب المنزل، ورب الإبل‏.‏
    ومعنى ‏(‏رب العالمين‏)‏ أي‏:‏ خالقهم ومالكهم، ومصلحهم ومربهيم بنعمه، وبإرسال رسله، وإنزال كتبه، ومجازيهم على أعمالهم‏.‏ قال العلامة ابن القيم رحمه الله‏:‏ ‏(‏فإنَّ الربوبية تقتضي أمر العباد ونهيهم، وجزاء مُحسنهم بإحسانه، ومُسيئهم بإساءته‏)‏ .‏ هذه حقيقة الربوبية‏.‏
    2 ـ مفهوم كلمة الرب في تصورات الأمم الضالة
    خلق الله الخلق مفطورين على التوحيد، ومعرفة الرب الخالق سبحانه، كما قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ‏}‏ ‏[‏الروم/30‏]‏‏.‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا‏}‏ ‏[‏الأعراف/172‏]‏‏.‏
    فالإقرارُ بربوبية الله والتوجه إليه أمر فطري، والشرك حادث طارئ، وقد قال النبي :‏ ‏(‏كلُّ مولود يُولد على الفطرة، فأبواه يُهوِّدانه أو يُنصِّرانه أو يُمجِّسانه‏)‏ ‏[‏رواه الشيخان‏]‏، فلو خُلِّيَ العبد وفطرته لاتجه إلى التوحيد وقَبِل دعوة الرسل؛ الذي جاءت به الرسل، ونزلت به الكتب، ودلّت عليه الآيات الكونية، ولكن التربية المنحرفة والبيئة الملحدة هما اللتان تغيران اتجاه المولود، ومن ثَمَّ يقلد الأولاد آباءهم في الضلالة والانحراف‏.‏
    يقولُ الله تعالى في الحديث القدسي‏:‏ ‏(‏خلقت عبادي حنفاء، فاجتالتهم الشياطين‏)‏ ‏[‏رواه أحمد ومسلم‏]‏ أي‏:‏ صَرَفَتْهُم إلى عبادة الأصنام، واتخاذها أربابًا من دون الله؛ فوقعوا في الضلال والضياع، والتفرق والاختلاف؛ كل يتخذ له ربًّا يعبده غير رب الآخر؛ لأنهم لما تركوا الرب الحق، ابتُلُوا باتخاذ الأرباب الباطلة، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ‏}‏ ‏[‏يونس/32‏]‏ والضلال ليس له حدّ ونهاية، وهو لازم لكل من أعرضَ عن ربه الحق، قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ * مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ‏}‏ ‏[‏يوسف/39، 40‏]‏‏.‏ والشّركُ في الربوبية باعتبار إثبات خالقين متماثلين في الصفات والأفعال ممتنع، وإنما ذهب بعض المشركين إلى أن معبوداتهم تملك بعض التصرفات في الكون، وقد تلاعب بهم الشيطان في عبادة هذه المعبودات، فتلاعَبَ بكل قوم على قدر عقولهم، فطائفة دعاهم إلى عبادتها من جهة تعظيم الموتى؛ الذين صوروا تلك الأصنام على صورهم، كقوم نوح، وطائفةٌ اتخذت الأصنام على صورة الكواكب؛ التي زعموا أنها تؤثر على العالم، فجعلوا لها بيوتًا وسدنة‏.‏
    واختلفوا في عبادتهم لهذه الكواكب‏:‏ فمنهم من عبد الشمس، ومنهم من عبد القمر، ومنهم من يعبدُ غيرهما من الكواكب الأخرى؛ حتى بنوا لها هياكل، لكل كوكب منها هيكل يخصه، ومنهم من يعبدُ النار، وهم المجوس، ومنهم من يعبد البقر، كما في الهند، ومنهم من يعبد الملائكة، ومنهم من يعبد الأشجار والأحجار، ومنهم من يعبدُ القبور والأضرحة، وكل هذا بسبب أن هؤلاء تصوروا في هذه الأشياء شيئًا من خصائص الربوبية‏.‏
    فمنهم من يزعم أن هذه الأصنام تمثل أشياء غائبة، قال ابن القيم‏:‏ ‏(‏وضع الصنم إنما كان في الأصل على شكل معبود غائب، فجعلوا الصنم على شكله وهيأته وصورته؛ ليكون نائبًا منابه، وقائمًا مقامه‏.‏ وإلا فمن المعلوم أن عاقلًا لا ينحت خشبة أو حجرًا بيده، ثم يعتقد أنه إلهه ومعبوده‏.‏‏.‏‏.‏‏)‏ انتهى ‏.‏
    كما أن عُبَّاد القبورِ قديمًا وحديثًا، يزعمون أن هؤلاء الأموات يشفعون لهم، ويتوسطون لهم عند الله في قضاء حوائجهم ويقولون‏:‏ ‏{‏مَا نَعْبُدُهُمْ إِلا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى‏}‏ ‏[‏يونس/18‏]‏، ‏{‏وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ‏}‏ ‏[‏يونس/18‏]‏‏.‏
    كما أن بعض مشركي العرب والنصارى تصوروا في معبوداتهم أنها ولد الله، فمشركو العرب عبدوا الملائكة على أنها بنات الله، والنصارى عبدوا المسيح - عليه السلام - على أنه ابن الله‏.‏
    3 ـ الرد على هذه التصورات الباطلة
    قد رد الله على هذه التصورات الباطلة جميعًا بما يأتي‏:‏
    أ ـ ردّ على عبدة الأصنام بقوله‏:‏ ‏{‏أَفَرَأيْتُمُ الَّلاَتَ وَالعُزَّى * وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى‏}‏ ‏[‏يونس/18‏]‏‏.
    ومعنى الآية كما قال القرطبي‏:‏ أفرأيتم هذه الآلهة‏!‏ أنفعت أو ضرت؛ حتى تكون شركاء لله تعالى‏؟‏ وهل دفعت عن نفسها حينما حطمها رسول الله وأصحابه رضي الله عنهم وهدموها‏.‏
    وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ * إِذْ قَالَ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ * قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ * قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ * أَوْ يَنفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ * قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ‏}‏ ‏[‏الشعراء/69-74‏]‏‏.‏
    فقد وافقوا على أنَّ هذه الأصنامَ لا تسمعُ الدعاءَ ولا تنفعُ ولا تضر، وإنَّما عبدوها تقليدًا لآبائهم، والتقليد حجة باطلة‏.‏
    ب ـ ورد على من عبد الكواكب والشمس والقمر بقوله‏:‏ ‏{‏وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ‏}‏ ‏[‏الأعراف/54‏]‏، وبقوله‏:‏ ‏{‏وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ‏}‏ ‏[‏فصلت/37‏]‏‏.‏
    جـ ـ ورد على من عبد الملائكة والمسيح - عليهم السلام - على أنهم ولد الله - بقوله تعالى‏:‏ ‏{‏مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ‏}‏ ‏[‏المؤمنون/91‏]‏، وبقوله‏:‏ ‏{‏أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ‏}‏ ‏[‏الأنعام/101‏]‏، وبقوله‏:‏ ‏{‏لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ‏}‏ ‏[‏الإخلاص/3، 4‏]‏‏.‏
    وقد نكمل في توحيد الألوهية فيما بعد إن شاء الله ولكن بعد أن أطلب الإذن من حضرتك وبارك الله فيك
    لا تسأل عمن هلك كيف هلك ولكن إسأل عمن نجى كيف نجى

  3. #3
    الصورة الرمزية drabdallah
    drabdallah غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    30-07-2010
    على الساعة
    07:51 PM

    افتراضي

    اخي العزيز جمال السلفي
    جزاك الله خيرا على الاضافة الرائعة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

مفهوم التوحيد في اليهودية و النصرانية و الإسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جمال البنا: التحول من الإسلام إلى اليهودية والمسيحية ليس كفرا
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 13-05-2009, 08:01 PM
  2. الإسلام كان أول الأديان قبل اليهودية وقبل المسيحية
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-11-2008, 06:54 AM
  3. سماحة الاسلام فى مواجخة تطرف الامم النصرانية و اليهودية و الكافرة
    بواسطة ابو حنيفة المصرى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 02:04 PM
  4. المرأة فى الإسلام و النصرانية و اليهودية
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-06-2007, 04:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مفهوم التوحيد في اليهودية و النصرانية و الإسلام

مفهوم التوحيد في اليهودية و النصرانية و الإسلام