ما هو مرض القلوب وما هو عمى القلوب؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما هو مرض القلوب وما هو عمى القلوب؟

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما هو مرض القلوب وما هو عمى القلوب؟

  1. #1
    الصورة الرمزية hasnas
    hasnas غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    138
    آخر نشاط
    06-02-2014
    على الساعة
    09:43 PM

    افتراضي ما هو مرض القلوب وما هو عمى القلوب؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    من الناس مصاب بعمى القلوب فما هو؟
    بعض القلوب يصيبها العمى كما يصيب الأبصار،
    وعمى القلوب أعظم من عمى الأبصار والعياذ بالله،
    قال الله تعالى:
    (فّإنَّهّا لا تّعًمّى الأّبًصّارٍ ولّكٌن تّعًمّى القٍلٍوبٍ التٌي فٌي الصٍَدٍورٌ}سورة الحج:46
    الأمراض القلبية سببها الأساسي نقص الإيمان مما ينتج
    عنه الاختلال النفسي الذي يؤدي بهؤلاء المرضى
    إلى عدم الرضا والسخط والأنانية والكراهية والأحقاد
    والكذب وحب الإضرار بالناس والكيد لهم.
    والأمر المؤكد أن مريض القلب فاقد الثقة بنفسه
    وبخالقه والعياذ بالله، إنها امراض خطيرة انتشرت
    في واقعنا وتعلو منها الشكوى كل يوم..
    الشكوى من الكراهية حينا ومن العدوانية حينا
    آخر بل ومن العجز عن فعل الخير في أكثر أحيان
    ولا يجلو غشاوة القلوب ولا يبصرها ولا يذهب عماها
    إلا كتاب الله تعالى وسنَّة رسوله وذلك بتلقي العلم عن الراسخين
    فيه ..قال الله تعالى:
    {فّاسًأّّلٍوا أّّهًلّ الذٌَكًرٌ إن كٍنتٍمً لا تّعًلّمٍونّ}النحل:43،
    فإذا انقطعت الصلة بين الإنسان وبين كتاب الله تعالى
    وسنَّة رسوله صلى الله عليه وسلم، أو فهم الأدلة فهماً
    خاطئاً بمعزل عن الراسخين في العلم تخبط خبط عشواء
    وأعجب برأيه وزين له الشيطان عمله وضل وأضل بفهمه
    المخالف لأهل العلم .
    ويجب أن لا ننسى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    "التَّقْوَى هَاهُنَا "وَأَشَارَ إِلَى صَدْره .
    ويجب أن لا يغيب عن بال أحد أن ذكر الله فيه طمئنينة وراحة للنفس
    قال الله تعالى:
    الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ {28}‏
    سورة الرعد .
    وأن الله ولي الذين أمنوا والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت فقد قال تعالى:
    اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ
    وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ
    النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا
    خَالِدُونَ {257} سورة البقرة .
    وبيَّن تعالى عداوة إبليس لابن آدم، فقال في سورة فاطر:
    إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ
    أَصْحَابِ السَّعِيرِ {6} .أي هو مبارز لكم بالعداوة، فعادوه أنتم أشد
    العداوة وخالفوه، وكذبوه فيما يغركم به، أي إنما يقصد أن يضلكم
    حتى تدخلوا معه إلى عذاب السعير،فهذا هو العدو المبين، وهذه الأية كقوله تعالى:
    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ
    أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا {50} سورة الكهف.
    ومرض القلوب نوعان مرض شبهه وشك ومرض شهوة وغي وكلاهما
    مذكوران في القران الكريم قال تعالى في مرض الشبهه :
    إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ
    لاَ يُؤْمِنُونَ {6} خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى
    أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ {7} وَمِنَ النَّاسِ
    مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ {8}
    يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم
    وَمَا يَشْعُرُونَ {9} فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً
    وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ {10} وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ
    لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ {11}
    أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ {12} وَإِذَا قِيلَ
    لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء
    أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ {13} وَإِذَا لَقُواْ
    الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا
    مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ {14} اللّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ
    فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ {15} أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ
    بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ {16} .‏ سورة البقرة.
    وقال تعالى في سورة المدّثر:
    وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً
    لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا
    وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ
    وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي
    مَن يَشَاء وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ {31}
    وقال تعالى في حق من دعي الى تحكيم القرأن والسنه فأبى وأعرض في سورة النور:
    وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ {48}
    وَإِن يَكُن لَّهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ {49} أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا
    أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ {50}
    إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ
    أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {51}
    وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ{52}
    فهذا مرض الشبهات والشكوك .
    وأما مرض الشهوات فقال تعالى في سورة الأحزاب:
    يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ
    فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا {32}
    فهذا مرض شهوة الزنى ،وقال تعالى في سورة الإسراء
    ناهياً عباده عن الزنا، وعن مقاربته، ومخالطة أسبابه ودواعيه
    وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً {32}
    أي ذنباً عظيماً، {وَسَاء سَبِيلاً} أي وبئس طريقاً ومسلكاً.
    وعن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "ما من ذنب بعد الشرك أعظم
    عند اللّه من نطفة وضعها رجل في رحم لا يحل له".
    (أخرجه ابن أبي الدنيا عن الهيثم بن مالك الطائي مرفوعاً).‏
    *اللهم إغفر ذنوبنا وطهر قلبوبنا وأحصن فروجنا.
    *اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى.
    *اللهم مقلب القلوب ثبت قلبي على طاعتك.
    *اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت،
    وشر ما لم أعمل.‏
    *فمن عفا و أصلح فأجره على الله.
    *ما كان الرفق في شئ إلا زانه
    ولا كان العنف في شئ إلا شانه .
    *من خير المواهب العقل، ومن شر المصائب الجهل.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    18
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-10-2011
    على الساعة
    03:56 AM

    افتراضي

    اللهم إغفر ذنوبنا وطهر قلبوبنا وأحصن فروجنا.
    *اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى

    يارب اهدينى وتوب عليا واغفرلى
    انك انت الغفور الرحيم

    جزاك الله خيرا
    موضوع مميز فعلا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    388
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-02-2011
    على الساعة
    10:57 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم الاسلام والمسلمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ما هو مرض القلوب وما هو عمى القلوب؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رقة القلوب
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 19-04-2013, 10:02 PM
  2. ما ياخذ القلوب من خالق القلوب من مسلمة جديده
    بواسطة Nor Elhaq في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 24-09-2012, 03:25 AM
  3. نور القلوب... خاطرة
    بواسطة نذير المثالي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-12-2010, 01:55 PM
  4. نور القلوب
    بواسطة الحاجه في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30-05-2009, 10:08 AM
  5. كيف ترق القلوب..
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-07-2007, 03:50 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما هو مرض القلوب وما هو عمى القلوب؟

ما هو مرض القلوب وما هو عمى القلوب؟