كلمة حق في صالح الكتاب المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنشودة : جمال الوجود بذكــر الإله » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كلمة حق في صالح الكتاب المقدس

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: كلمة حق في صالح الكتاب المقدس

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي كلمة حق في صالح الكتاب المقدس

    قد يتفوه البعض بكلمات مكررة ضد الكتاب المقدس ، ولكننا يجب أن نعطي كل ذي حقاً حقه

    فهناك فقرات ونصوص متشابهة ومكرر بالأناجيل الثلاثة الأوائل ( متى و لوقا و مرقس )

    ومنها :


    متى

    8: 1 و لما نزل من الجبل تبعته جموع كثيرة
    8: 2 و اذا ابرص قد جاء و سجد له قائلا يا سيد ان اردت تقدر ان تطهرني
    8: 3 فمد يسوع يده و لمسه قائلا اريد فاطهر و للوقت طهر برصه
    8: 4 فقال له يسوع انظر ان لا تقول لاحد بل اذهب ار نفسك للكاهن و قدم القربان الذي امر به موسى شهادة لهم



    لوقا

    5: 12 و كان في احدى المدن فاذا رجل مملوء برصا فلما راى يسوع خر على وجهه و طلب اليه قائلا يا سيد ان اردت تقدر ان تطهرني
    5: 13 فمد يده و لمسه قائلا اريد فاطهر و للوقت ذهب عنه البرص
    5: 14 فاوصاه ان لا يقول لاحد بل امض و ار نفسك للكاهن و قدم عن تطهيرك كما امر موسى شهادة لهم



    مرقس

    1: 40 فاتى اليه ابرص يطلب اليه جاثيا و قائلا له ان اردت تقدر ان تطهرني
    1: 41 فتحنن يسوع و مد يده و لمسه و قال له اريد فاطهر
    1: 42 فللوقت و هو يتكلم ذهب عنه البرص و طهر
    1: 43 فانتهره و ارسله للوقت
    1: 44 و قال له انظر لا تقل لاحد شيئا بل اذهب ار نفسك للكاهن و قدم عن تطهيرك ما امر به موسى شهادة لهم


    واستنتج علماء اللاهوت أن الأناجيل الثلاثة مرتبطة بين بعضها البعض ، مما انتابهم الشك من خلال هذا النقطة أن كاتب الأناجيل الثلاثة هو شخص واحد ونسخ من بعضهم البعض .

    للحديث بقية .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    الأناجيل الثلاث متى ومرقص ولوقا من مؤلف واحد وهى منسوخه لبعض فقرات من انجيل برنابا والأختلاف عن برنابا تحريف
    وإنجيل يوحنا يختلف عن الثلاثه فهو يشتمل على باقى الفقرات من انجيل برنابا مع التحريف فيها

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ali9
    الأناجيل الثلاث متى ومرقص ولوقا من مؤلف واحد وهى منسوخه لبعض فقرات من انجيل برنابا والأختلاف عن برنابا تحريف
    وإنجيل يوحنا يختلف عن الثلاثه فهو يشتمل على باقى الفقرات من انجيل برنابا مع التحريف فيها
    صبراً أخي علي 9 صبراً

  4. #4
    الصورة الرمزية نسيبة بنت كعب
    نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,276
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-12-2012
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي

    نتابع ... بارك الله فيك اخى البتار

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    واستنتج علماء اللاهوت أن الأناجيل الثلاثة مرتبطة بين بعضها البعض ، مما انتابهم الشك من خلال هذا النقطة أن كاتب الأناجيل الثلاثة هو شخص واحد ونسخ من بعضهم البعض .

    ولكن اكتشف العلماء بأن إنجيل مرقس اختلف وتتطابق مع إنجيل متى وإنجيل لوقا في حوالى 200 حالة .

    ولكن هذا الأكتشاف وضع عدة من علامات استفهام أمام إنجيل متى وإنجيل لوقا ، مما بدأ الشك والحيرة تجول في أذهان العلماء.

    وبالتقصي والتحليل توصل علماء اللاهوت أن كاتب إنجيل متى وكاتب إنجيل لوقا لم يلتفتوا أو يلاحظوا كتابات بعضهم البعض

    لهذا توصل العلماء أن هذين الإنجيلين كان لهم مصدر واحد وهو إنجيل كيو ويرجع هذا الأسم للكلمةَ الألمانيةَ "Quelle" التي تَعْني " المصدر"

    ولكن كل شخص منهم أحب أن يكون له اسلوبه فخالفوا في الأعداد والتواريخ والترتيب الزمني

    ومثال حي لذلك : فقد نسخوا موقف موحد ولكن اختلفوا في عدد العصافير وبين ملائكة الله أو الله فظهر الغش والتزوير والتناقضات التي أظهرت خبايا النسخ بجهل :

    إنجيل متى

    10: 26 فلا تخافوهم لان ليس مكتوم لن يستعـلن و لا خفي لن يعرف
    10: 27 الذي اقوله لكم في الظلمة قولوه في النور و الذي تسمعونه في الاذن نادوا به على السطوح
    10: 28 و لا تخافوا من الذين يقتلون الجسد و لكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس و الجسد كليهما في جهنم
    10: 29 اليس عصفوران يباعان بفلس و واحد منهما لا يسقط على الارض بدون ابيكم
    10: 30 و اما انتم فحتى شعور رؤوسكم جميعها محصاة
    10: 31 فلا تخافوا انتم افضل من عصافير كثيرة
    10: 32 فكل من يعترف بي قدام الناس اعترف انا ايضا به قدام ابي الذي في السماوات
    10: 33 و لكن من ينكرني قدام الناس انكره انا ايضا قدام ابي الذي في السماوات


    إنجيل لوقا

    12: 2 فليس مكتوم لن يستعلن و لا خفي لن يعرف
    12: 3 لذلك كل ما قلتموه في الظلمة يسمع في النور و ما كلمتم به الاذن في المخادع ينادى به على السطوح
    12: 4 و لكن اقول لكم يا احبائي لا تخافوا من الذين يقتلون الجسد و بعد ذلك ليس لهم ما يفعلون اكثر
    12: 5 بل اريكم ممن تخافون خافوا من الذي بعدما يقتل له سلطان ان يلقي في جهنم نعم اقول لكم من هذا خافوا
    12: 6 اليست خمسة عصافير تباع بفلسين و واحد منها ليس منسيا امام الله
    12: 7 بل شعور رؤوسكم ايضا جميعها محصاة فلا تخافوا انتم افضل من عصافير كثيرة
    12: 8 و اقول لكم كل من اعترف بي قدام الناس يعترف به ابن الانسان قدام ملائكة الله
    12: 9 و من انكرني قدام الناس ينكر قدام ملائكة الله


    ويتضح لنا أن أن هذه الأناجيل بدون مؤرّخون ، فهو غير واضح للجميع من هم الذين دونوا هذه الكتب .

    وللحديث بقية

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    ويتضح لنا أن هذه الأناجيل غير مؤرّخون ، فهو غير واضح للجميع من هم الذين دونوا هذه الكتب .

    وقد أدرج أحد علماء اللاهوت John McVay عدة نظريات :

    * النظرية الشفهية: الثلاثة الإنجيل كُتِبَ بشكل مستقل والكُلّ " مستند على النقل الشفهي التقليدي"
    * النظرية القسطنطينية : الثلاث أناجيل كتبت بأمر الإمبراطور
    * نظرية المصدرين: أسندَ كلاً من متى ولوقا إنجيلهم على مرقس والإنجيل المفقود كيو .
    * نظرية الأربعة مصادر : أسندَ كلا نت متى ولوقا إنجيلهم على مرقس والإنجيل المفقود كيو . بالإضافة إلى يَتضمّنُ إنجيل متى بَعْض المواد من مصدر ثالث، في أغلب الأحيان مسمّى "M". يَتضمّنُ إنجيل لوقا فقرات بنفس الطريقة مِنْ مصدرِ آخرِ، في أغلب الأحيان مسمّى "L". كلتا M & L كَانتْ من المحتمل نقل شفهي.
    * نظرية الإنجيلين : فإنجيل متى كُتِبَ أولاً. وإنجيل لوقا كُتِبَ لاحقاً ومستند على متى. ولكن إنجيل مرقس كُتِبَ أخيراً، ومستند على إنجيل لوقا وإنجيل متى
    * نظرية بدون كيو Q : فإنجيل مرقس كُتِبَ أولاً. وإنجيل متى كُتِبَ لاحقاً ومستند على مرقس. وإنجيل لوقا كُتِبَ أخيراً، ومستند على كلاً من متى ومرقس .

    فالنظرية القسطنطينية كانت مقبولة بمعظم العصور التي مرت به الكنائس ، ونظرية الأربعة مصادر مقبولة من طرف علماء الدين الحاليين .

    وفي أخر إحصائية ظهر أن أكثر من 90 % من علماء اللاهوت يؤمنوا بنظرية الأربعة مصادر والوجود الحتمي لإنجيل كيو .

    فالمشكلة الأساسية التي مازال علماء اللاهوت يبحثون فيها هي ليس كيف تم كتابة الأناجيل بل الأهم هو : من الذي كتب الأناجيل .؟ ومتى وأين ؟ وكيف توصلوا إلى هذه النسخ علماً بفقدان الأصول السريانية

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي





    نبذة عن إنجيل كيو

    تقريباً معظم رجال الدين يؤمنون بأنه من أقدم الأناجيل هو إنجيل كيو "الأقوال" ، فهو يحتوى على أقوال والبيانات التي أشار إليها السيد المسيح ، ولكنه يحتوي على القليل من حياته .

    وهذا الإنجيل لم يذكر شيء عن ولادته أو اختيار الحواريون الأثنى عشر ، أو الصلب والدفن والقيامة نهائياً .

    بمعنى أوضح أن هذا الإنجيل هو المستند او المرجع للبداية المسيحية في البدء

    وهذا الإنجيل يحتوي على أجزاء كثيرة من حياة السيد المسيح والتي تذكرها اتباعه وسجلوها بعد رفعه بعشرون عاماً .

    وقد ذكر إنجيل كيو أن السيد المسيح كان معلم خيّر ، رجل بسيط جداً وملأ بروح الله ، وهو رجل حكيم وهو المعنى الحقيقي للحكمة ، ومتبع لنفس التقليد للملك سليمان

    إنجيل كيو ينقسم إلى ثلاث أقسام

    1)الجزء الأول هو الأكبر
    يصف السيد المسيح على أنه معلم فليسوف ، وقد كُتب في أوائل القرن الأول أي 50 ميلادي

    2)الجزء الثاني
    ويصف السيد المسيح على أنه نبي وقد كُتب في العام 60 ميلادي أثناء الانتفاضة اليهوديةِ في فلسطين ضدّ احتلال الجيشِ الرومانيِ. وهذه الثورةِ أدّتْ إلى دمارِ القدس في النهاية في 70 ميلادي

    3)الجزء الثالث
    وهو يصف السيد المسيح على أنه إله يتحدث مع الله والشيطان ، كما يدعو هذا الجزء من إنجيل كيو إلى التَرَاجُع مِنْ العنفِ والاضطراب المدنيِ مِنْ المجتمعِ ، هذا القسمِ أُضيفَ من المحتمل في منتصف الستيناتِ، أي قَبْلَ كتابة إنجيل مرقس بعشرة سنوات

    والمعروف أن الجزء الأول والثاني من إنجيل كيو هم المصدر الأساسي لإنجيل توما والذي كتب عام 92 ميلادي بشمال سوريا ، فإنجيل توما هو واحدة من اربعين إنجيل مقبولين من المسيحيين الأوائل ولكنه لم يُضم مثلهم إلى العهد الجديد .

    وللحديث بقية
    التعديل الأخير تم بواسطة نسيبة بنت كعب ; 05-08-2005 الساعة 10:35 AM

  8. #8
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    إنجيل مرقس :



    المُؤلف: العديد مِنْ الكُتّابِ المسيحيينِ للقرن ثاني بعد الميلاد عرّفوا المُؤلف كجون ماركوس الذين ذُكِروا في الأَفْعالِ 12:12.

    سفر اعمال

    12: 12 ثم جاء و هو منتبه الى بيت مريم ام يوحنا الملقب مرقس حيث كان كثيرون مجتمعين و هم يصلون

    مارك كَانَ المساعد الذي ذَهبَ مَع بولس وبارناباس على رحلةِ بولس الأولى التبشيرية.

    يَعتقدُ علماءَ اللاهوت المستقلين بأنّ هويةَ المُؤلفِ مجهولةُ.

    وكان محافظين الكنائس التقليدية يعتبرون ان الكاتب هو مرقس وذلك عن طريق أخذ أصوات أتباعهم .
    فهل هذه الأصوات كافية بإثبات حقيقة الإنجيل ؟

    التاريخ : تُخمّنُ المصادرُ المُخْتَلِفةُ بِأَنَّ هذا الإنجيلِ كُتِبَ في وقت ما مِنْ 57 إلى 75 بعد الميلاد
    والعجيب أن جميع علماء الدين ورجال الفكر المسيحي لم يتفقوا على زمن محدد لهذا الإنجيل

    فمثلاً :

    * القسّ Rev. C.I. Scofield ، محرّر الكتاب المقدس إشارةِ لمدة مِنْ 57 إلى 63 بعد الميلاد

    * H.H. Halley ، مُؤلفَ كتيبِ Halley's Bible يُخمّنُ لمدة من 60 إلى 70 بعد الميلاد

    * H.L. Wilmington مُؤلف كتيبِ Wilmington's Bible يُخمّنُ لمدة من 57-59 بعد الميلاد

    * J.D. Douglas ، محرّر عامّ للكتاب المقدس يُخمّنُ لمدة من 50. 14 بعد الميلاد

    * L.P. Pherigo ، مُؤلف مقالةِ حول الكتاب المقدس، يُخمّنُ 64 إلى 75 بعد الميلاد

    * P.N. Benware ، مُؤلف كتاب "Survey of the New Testament" يُخمّنُ 64 إلى 68 بعد الميلاد

    * R. Shorto ، مُؤلف "Gospel Truth" يُصرّحُ "بأنّ العلماءِ يَعتقدونَ بأنّ مارك كُتِبَ عن 70 بعد الميلاد .


    المحتويات : العجيب أن الإنجيلَ بقى لمدة طويلة بما فيه الكفاية يُتضمّنَ الحياة المسيحية بعد كل ما ذكر ، ومضمونه زائد عن اللزوم ، 90 % من محتوياته بعيده كل البعد عن سير العهد الجديد ، و 30 فقرة من فقراته لم تتوازى مع إنجيل متى أو لوقا ، وقد عُرف في القرن الثاني أن كاتبه مجهول وليس من اتباع اليسوع ، ولهذا تواجد في الكتاب المقدس ولكن ضعفت أهميته .


    يَفتقرُ الإنجيلُ إلى الأسلوبِ الأدبيِ الملمَّعِ لمُؤلفي العهد الجديدِ الآخرينِ؛ هو كُتِبَ في لغةِ عامة الشعب. الإنجيل كُتِبَ على ما يبدو أثناء وقت التَوَتّرِ العظيمِ بين المسيحيين اليهودِ المحافظينِ في القدس والمسيحيون الغير اليهود الأكثر تحرّراً

    مرقس يُوضحُ بإنجيله للقارئ بأنَّ الـ12 حواري لم يفهموا السيد المسيح بشكل صحيح .

    إنجيل مرقس

    14: 50 فتركه الجميع و هربوا

    مرقس

    3: 21 و لما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل

    مرقس

    4: 40 و قال لهم ما بالكم خائفين هكذا كيف لا ايمان لكم

    مرقس

    14: 40 ثم رجع و وجدهم ايضا نياما اذ كانت اعينهم ثقيلة فلم يعلموا بماذا يجيبونه

    مرقس

    16: 14 اخيرا ظهر للاحد عشر و هم متكئون و وبخ عدم ايمانهم و قساوة قلوبهم لانهم لم يصدقوا الذين نظروه قد قام


    الجزء الأخير من إنجيل مرقس :

    مرقس

    16: 8 فخرجن سريعا و هربن من القبر لان الرعدة و الحيرة اخذتاهن و لم يقلن لاحد شيئا لانهن كن خائفات

    أتباعِ اليسوع النساء في حالة من الفوضى وخوف ، لأن ظهر لهم شاب ......

    مرقس

    16: 5 و لما دخلن القبر راين شابا جالسا عن اليمين لابسا حلة بيضاء فاندهشن

    وقال لهم

    مرقس

    16: 7 لكن اذهبن و قلن لتلاميذه و لبطرس انه يسبقكم الى الجليل هناك ترونه كما قال لكم

    وهذا يتضح لنا أن أتباع اليسوع من النساء ذهبن إلى القبر فوجدوا رجل يلبس جلباب أبيض اللون ويقول لهم أن يذهبن إلى تلاميذ اليسوع وكذا بطرس { وكأنه ليس من التلاميذ } ليخبرونهم أن اليسوع سيسبقهم إلى الجليل لأنه يريد أن يراهم هناك .

    ولكن رأي إنجيل يوحنا مختلف

    يوحنا

    20: 12 فنظرت ملاكين بثياب بيض جالسين واحدا عند الراس و الاخر عند الرجلين حيث كان جسد يسوع موضوعا

    فيوحنا أوضح لنا أن هناك ملكين جالسان بثياب بيضاء مما خالف قول مرقس الذي أوضح أنه الموجود هو شخص واحد وخالف لوقا الذي ذكر أن الموجودين شخصين وكانوا واقفين ويلبسون ملابس براقة أي تبرق وليست ملابس بيضاء

    لوقا

    24: 4 و فيما هن محتارات في ذلك اذا رجلان وقفا بهن بثياب براقة

    وقد اشار الرجلان ان اليسوع بالجليل

    لوقا

    24: 6 ليس هو ههنا لكنه قام اذكرن كيف كلمكن و هو بعد في الجليل

    ولكن العجيب أن اليسوع لم يكن في الجليل كما إدعى الرجل ذو الجلباب الأبيض بإنجيل مرقس وكذا الرجلان اللذين بإنجيل لوقا واللذين كانا يرتديان اثواب براقة ... ولكن اليسوع تقابل مع تلاميذه في قرية عمواس

    لوقا

    24: 13 و اذا اثنان منهم كانا منطلقين في ذلك اليوم الى قرية بعيدة عن اورشليم ستين غلوة اسمها عمواس

    لوقا

    24: 15 و فيما هما يتكلمان و يتحاوران اقترب اليهما يسوع نفسه و كان يمشي معهما

    ونلاحظ أن النساء أخبروا التلاميذ بأن اليسوع بالجليل وذلك في أول النهار ، ولكن اليسوع ترك عمواس في المساء

    لوقا

    24: 29 فالزماه قائلين امكث معنا لانه نحو المساء و قد مال النهار فدخل ليمكث معهما

    وبعد أن تناولوا العشاء مع اليسوع اختفى

    لوقا

    24: 31 فانفتحت اعينهما و عرفاه ثم اختفى عنهما

    وكيف حال التلاميذ ؟ أين هم ؟ وهل وجدوا اليسوع في انتظارهم في الجليل ؟

    لوقا

    24: 33 فقاما { أي الأثنين من الحواريين اللذين كانا في عمواس } في تلك الساعة و رجعا الى أورشليم و وجدا الاحد عشر مجتمعين هم و الذين معهم

    ولكن اليسوع لم يكن في انتظارهم ، ولا هم في الجليل ، بل هم في أورشليم ، علماً بأن الأثنين هم من الحواريين فكيف وجدوا الأحدى عشر حواري مجتمعين

    فهل الحواريين ثلاتة عشر أم أثنى عشر أم احدى عشر ؟ ولكننا لسنا بصدد ذلك الآن !

    لوقا

    24: 36 و فيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم و قال لهم سلام لكم

    وكشف لنا كذلك إنجيل مرقس أن اليسوع لم يسبق تلاميذه للجليل

    مرقس

    16: 14 اخيرا ظهر للاحد عشر و هم متكئون و وبخ عدم ايمانهم و قساوة قلوبهم لانهم لم يصدقوا الذين نظروه قد قام

    وإنجيل متى قال أنه بالجليل هو وتلاميذه ... قمة في التناقضات

    متى

    28: 16 و اما الاحد عشر تلميذا فانطلقوا الى الجليل الى الجبل حيث امرهم يسوع

    ولوقا ذكر أنهم بأورشليم !!!!

    ولكن إنجيل يوحنا كان له رأي آخر

    فاليسوع ظهر للنساء عند القبر

    يوحنا

    20: 14 و لما قالت هذا التفتت الى الوراء فنظرت يسوع واقفا و لم تعلم انه يسوع

    وإنجيل يوحنا لم يتطرق إلى قصة جبل الجليل ، ولكنه كشف أن اليسوع اجتمع مع التلاميذ داخل المنزل

    يوحنا

    20: 19 و لما كانت عشية ذلك اليوم و هو اول الاسبوع و كانت الابواب مغلقة حيث كان التلاميذ مجتمعين لسبب الخوف من اليهود جاء يسوع و وقف في الوسط و قال لهم سلام لكم



    وقد كشف لنا إنجيل لوقا امر خطير جداً وهو أن التلاميذ ما كانوا يفهموا كتاب موسى ولا لهم عقول متفتحة

    لوقا

    24: 44 و قال لهم هذا هو الكلام الذي كلمتكم به و انا بعد معكم انه لا بد ان يتم جميع ما هو مكتوب عني في ناموس موسى و الانبياء و المزامير

    24: 45 حينئذ فتح ذهنهم ليفهموا الكتب

    وهذا يوضح أن التلاميذ كانوا في قمة الغباء والجهل ، ثلاث أعوام والسيد المسيح بينهم وعقولهم لم تتفتح لفهم التوراة

    والأغرب أن إنجيل لوقا هو الذي تكلم عن صعود اليسوع إلى السماء وان إنجيل مرقس ومتى ويوحنا لم يشيروا إلى هذا الأمر علماً بأن لوقا لم يكن أحد تلاميذ اليسوع ولم يراه .

    لماذا كانت خاتمة إنجيل مرقس فارغة ، ويحتوي على 16 اصحاح علماً بان إنجيل يوحنا 21 اصحاح ، وإنجيل متى 28 اصحاح ، وإنجيل لوقا يحتوي على 24 اصحاح ؟

    الرد : فقد كشفت المخطوطات أن أخر فقرة في إنجيل مرقس هي

    16: 8 فخرجن سريعا و هربن من القبر لان الرعدة و الحيرة اخذتاهن و لم يقلن لاحد شيئا لانهن كن خائفات

    أما باقي الإنجيل ليس له وجود في أقدم المخطوطات التي اكتشفت ، وقد توقع العلماء أن كاتب إنجيل مرقس قوطعَ في الفقرة الثامنة من الإصحاح السادس عشر ، وما كَانَ أبداً قادر على العَودة لإنْهاء الإنجيلِ أو ربما موته تَدخّلَ فمنعه من التكملة ، والنسخة الأصلية قد دمرت وخاتمة الإنجيل مفقودة بل أتلفها المسيحيين الأوائل بسبب تناقضها مع الأحداث المذكورة بالأناجيل الأخرى .

    والأرجح في هذا أن الخاتمة قد كشفت أكذوبة الصلب والدفن والقيامة والحوار الذي دار بين السيد المسيح والتلاميذ والذي كشف أنه لم يصلب وانه اختفى من اليهود لحظة القبض عليه كما حدث مع تلاميذه لحظة أن أختفى من امامهم بعاموس مما قد يناقض الأناجيل الأخرى

    لوقا

    24: 31 فانفتحت اعينهما و عرفاه ثم اختفى عنهما

    وقد اكتشف علماء اللاهوت أن إنجيل لوقا ومتى قد دمجوا بعض فقرات خاتمة إنجيل مرقس المفقودة في كتاباتهم .
    فنجد في إنجيل متى أن تلاميذ السيد المسيح قد أظهروا شكهم في الأحداث التي تعرض لها اليسوع

    متى

    28: 17 و لما راوه سجدوا له و لكن بعضهم شكوا

    لوقا

    24: 41 و بينما هم غير مصدقين من الفرح و متعجبين قال لهم اعندكم ههنا طعام

    مرقس

    14: 27 و قال لهم يسوع ان كلكم تشكون في في هذه الليلة لانه مكتوب اني اضرب الراعي فتتبدد الخراف

    لهذا يؤكد علماء اللاهوت أن إنجيل متى ولوقا مصدرهم إنجيل مرقس ، بل وسرقوا خاتمته ونسخوا منها ، وبعد ذلك أعدموها


    ولنا نظرة أخرى في بطرس

    لأن إنجيل مرقس قال أن الملك أو الشاب الذي كان بالقبر أخبر النساء بـ

    مرقس

    16: 7 لكن اذهبن و قلن لتلاميذه و لبطرس انه يسبقكم الى الجليل هناك ترونه كما قال لكم

    وحرف الواو الي بين {لتلاميذه و بطرس} هو حرف عطف يفيد الجمع

    وعلماً بإيمان أهل المسيحية بالكتاب المقدس ومحتواه فهنا الملاك أظهر بشكل واضح أن بطرس ليس من التلاميذ لأنه أسقطه من وصفه له بالتلميذ وذكر أسمه بالأسم .

    فهذا يؤكد ما ذكره السيد المسيح عنه بأنه شيطان

    مرقس

    8: 33 فالتفت و ابصر تلاميذه فانتهر بطرس قائلا اذهب عني يا شيطان لانك لا تهتم بما لله لكن بما للناس

    أو بسبب أنه كاذب ومخادع وغدر وأنكر ربه

    متى

    26: 35 قال له بطرس و لو اضطررت أن أموت معك لا أنكرك هكذا قال أيضا جميع التلاميذ

    مرقس

    14: 71 فابتدا يلعن و يحلف (بالكذب) اني لا اعرف هذا الرجل الذي تقولون عنه

    فهذا يوضح أن الملك يعلم أن بطرس مطرود من لفظ تلميذ .

    والعجيب أن توما هو أحد تلاميذ اليسوع وقد أشاد به اليسوع ولكن أهل المسيحية يرفضون إنجيل توما .

    أليس هذا الأمر نضع بجانبه علامات الاستفهام

    يوحنا

    20: 24 اما توما احد الاثني عشر الذي يقال له التوام فلم يكن معهم حين جاء يسوع
    20: 29 قال له يسوع لانك رايتني يا توما امنت طوبى للذين امنوا و لم يروا

    ومازال للحديث بقية طالما في العمر بقية

  9. #9
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    إنجيل متى




    أب الكنيسة الأولى ويدعى Papias عام 130 ميلادي نسب الحواري متى ككاتب لهذا الكتاب

    وكان معروف عنه أن يهودي مسيحي وكان يعمل عشَّارا – جامعا للضرائب – وهي مهنة محتقرة عند اليهود .


    متى

    10: 3 فيلبس و برثولماوس توما و متى العشار يعقوب بن حلفى و لباوس الملقب تداوس

    ويحتمل أن يكون هو نفسه لاوي بن حلفى كما أشار إنجيل مرقس وإنجيل لوقا

    مرقس

    2: 14 و فيما هو مجتاز راى لاوي بن حلفى جالسا عند مكان الجباية فقال له اتبعني فقام و تبعه

    لوقا

    5: 27 و بعد هذا خرج فنظر عشارا اسمه لاوي جالسا عند مكان الجباية فقال له اتبعني

    علماً بأن تلاميذ اليسوع كانوا أميين ، لا يعرفون القراءة والكتابة وكانت لغتهم السريانية وليست اليونانية

    والعجيب ـ بل من حقائق أثبات تزوير هذا الإنجيل أن بهذا الإنجيل نص يثبت أن جامع الضرائب كعابد الوثن

    متى

    18: 17 وان لم يسمع منهم فقل للكنيسة و ان لم يسمع من الكنيسة فليكن عندك كالوثني و العشار .

    فكيف يتهم الحواري متى نفسه بأنه عابد وثن أو الإشارة لهذه النقطة بكتاباته ؟
    وقد أقرت جميع الدوائر المسيحية أن هذا الكتاب قد دُوَن بعد دمار القدس عام 70 ميلادي أي في 85 ميلادي تقريباً أي بعد 52 عام من رفع السيد المسيح .. وذلك بسبب ذكر حادثة دمار القدس بهذا الكتاب إصحاح 24
    والمعروف أن الحواري متى قتل سنة 62م في الحبشة ، فكيف ننسب هذا الإنجيل لهذا الحواري


    والمعروف أن الحواري متى قتل سنة 62م في الحبشة ، فكيف ننسب هذا الإنجيل لهذا الحواري ؟

    وقد علق قاموس استون على كتاب "إنجيل متى " بأنه تعمد أن يشير إلى التلميحات التي ذُكرت بالعهد القديم على ان اليسوع هو نفس الشخصية التي تنبئ بها العهد القديم .

    هذا الإنجيل به حوالي 65 إشارة من العهد القديم علماً بأن 43 من هذه الإشارات منقولة نقل حرفي ."أين ألهام الوحي السماوي ؟" .... وحي غشاش

    وفي آخر إجتماع لعلماء اللاهوت أقروا بأن كتاب إنجيل متى كُتب باليونانية كباقي الأناجيل

    وقد علق قاموس استون على ملاحظة غريبة وهي أن إنجيل متى أَستعملُ التعبيرَ ' مملكة السماءِ ' (إثنان وثلاثون مرة)، بينما أستعملُ لوقا التعبير ' مملكة الله ' (ثلاث وثلاثون مرة)." لهذا كان مُؤلف إنجيل متى كَانَ يَكْتبُ على ما يبدو إلى جمهور يهودي؛ ويَبْدو أنْه تَجنّبَ إحالة مباشرة إلى الله، لكي يَتجنّبَ غضب اليهود

    وقد أكشف جمهور علماء اللاهوت أن الأصحاح الأول والثاني من إنجيل متى هم مزورين وأندسوا لهذا الإنجيل وذلك كنوع من أنواع اثبات نسب السيد المسيح إلى يوسف النجار على أنه ابن زنا

    لأن أخر المخطوطات أظهرت أن إنجيل متى يخلوا من الأصحاح الأول والثاني وبدايته من الأصحاح الثالث إلى الأصحاح 28 فقط .

    وبمقارنة إنجيل متى بباقي الأناجيل نجده يظهر إنسانية اليسوع ، وهو الإنجيل الوحيد الذي ذكر لفظ " كنيسة"

    متى

    16: 18 و انا اقول لك ايضا انت بطرس و على هذه الصخرة ابني كنيستي و ابواب الجحيم لن تقوى عليها

    متى

    18: 17 و ان لم يسمع منهم فقل للكنيسة و ان لم يسمع من الكنيسة فليكن عندك كالوثني و العشار .

    وكذا المحاكمة والجحيم من المواضيع الرئيسية لهذا الإنجيل

    فالمُؤلف كَتبَ هذا الإنجيل مِنْ منظور يهودي، مَع حوالي 50 استشهاد وأكثر من 75 مرجع منسوخة من فقرات العهد القديمِ. وقد أَدْمجُ العديد مِنْ الممراتِ مِنْ إنجيلِ مارك وإنجيل كيو . فأين وحي السماء ؟

    كل هذه الطعون تشكل عقبة كأداء في التصديق والتسليم التام بهذا الإنجيل

  10. #10
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    إنجيل لوقا



    هوالإنجيل الوحيدُ الذي قدّمَ السيد المسيح على أنه المنقذ (لوك 2:11).

    لوقا

    2: 11 انه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب

    كان لوقا من تلامذة بولس، ولم يكن أبدا من تلاميذة المسيح عليه السلام وحوارييه ، وكان من المدافعين والمنافحين عن أستاذه ومعلمه .

    وقد أتى لوقا في إنجيله هذا بزيادات كثيرة، زيادة عما ذكره متى ومرقص بشكل واضح يرتاب له القارئ ، وهذا أمر ليس بمستغرب طالما أن كاتب هذا الإنجيل هو من تلامذة بولس ومحبيه، وقد علم دارسوا المسيحية مدى التغيير الذي أدخله بولس على النصرانية، فلا غرو أن يضمَّن تلميذه آراء أستاذه أو بعضها كتابا يفترض أنه كتاب وحي، ليكون له سلطان في نشر مذاهبه وآرائه، بعد أن جوبهت أراؤه مجابهة شديدة من الموحدين من أتباع عيسى وحوارييه .

    وكان بولس يحبه ويسميه الطبيب الحبيب ، لكن التحليلَ الأخيرَ مِنْ كتاباتِه يُشيرُ بأنّ معرفتَه مِنْ الطبِّ كَانتْ لا أكثر مِنْ معلومات تلميذ في ذلك الوقت.
    غير أن المؤرخين مختلفون في شخصيته ، فبعضهم يقول هو طبيب أنطاكي، وبعضهم يقول هو مصوّر إيطالي

    إلى أن وصل الأختلاف إلى جبهتين :

    الأولي تقول أن كاتب الإنجيل رجل
    والثانية تقول أن كاتب الإنجيل إمرأة

    وكل الدارسات توضح أن الإنجيل كتب ما بين عام 50 إلى 90 ميلادي
    ولكن المخطوطات توضح أن التاريخ الأقرب هو 90 ميلادي

    والعجيب أن جميع المصادر تقول أن لوقا كاتب هذا الإنجيل توفي في عام 70 ميلادي ، وإنجيل لوقا يتضمن دمار القدس عام 70 ميلادي

    فمن هو كاتب هذا الإنجيل ؟

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

كلمة حق في صالح الكتاب المقدس


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فضيحة جديدة لزكريا بطرس - الكتاب المقدس يذكر كلمة علقة
    بواسطة armoosh_2005 في المنتدى قسم التسجيلات
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 19-11-2011, 01:41 AM
  2. هل كلمة ثدياك او الاشارة لها تنقص من الكتاب المقدس شيئأ ؟؟
    بواسطة خادم المسيح في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 30-07-2008, 04:16 PM
  3. هل وردت كلمة يهودية أو مسيحية أو نصرانية في الكتاب المقدس
    بواسطة إكليل الذهب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-06-2007, 04:45 PM
  4. حذف 2886 كلمة من الكتاب المقدس --!!!!!!!!!!
    بواسطة ياسر جبر في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-04-2006, 04:10 PM
  5. استحالة اعتبار الكتاب المقدس كلمة الله
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-04-2005, 05:46 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كلمة حق في صالح الكتاب المقدس

كلمة حق في صالح الكتاب المقدس