التداوي بأبوال الإبل وألبانها..(فبهت الذي كفر)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التداوي بأبوال الإبل وألبانها..(فبهت الذي كفر)

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التداوي بأبوال الإبل وألبانها..(فبهت الذي كفر)

  1. #1
    الصورة الرمزية shadib
    shadib غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    140
    آخر نشاط
    12-01-2015
    على الساعة
    07:41 PM

    افتراضي التداوي بأبوال الإبل وألبانها..(فبهت الذي كفر)

    التداوي بأبوال البعير وألبانها:

    مقدمة:
    يسخر أعداء الإسلام على مر العصور منه دون تفكر وتثبت ويأخذون الأمور على ظاهرها،ثم لا يلبثون حتى تقع الحجة على رؤوسهم فينطبق عليهم قوله تعالى:(فبهت الذي كفر).. و هؤلاء يقعون في أخطاء عديدة عندما يكتبون في هذا الموضوع أولها عدم ذكرهم لأي مراجع أو أبحاث علمية تؤيد أقوالهم (بالرغم أن الموضوع علمي بحت لا يحتمل الرأي الشخصي أو التخمين). على العكس من ذلك نجد كتاباتهم مليئة بالسخرية التي لا ترقى إلى مستوى أدب النقاش. ثاني هذه الأخطاء أنهم يعتبرون أن العلم قد اكتشف كل شيء و يقيسوا كل شيء بمقياس العلم الحالي و تعتبر هذه نظرة قاصرة جدا في ظل التقدم العلمي المطرد...وهذه السخرية ليست إلا دليلا على الإفلاس الفكري...

    الرد على الشبهة المفلسة:
    ورد حديث في البخاري و مسلم عن انس‏ ‏رضي الله عنه ‏قال ‏”قدم على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نفر من ‏ ‏عكل ‏ ‏فأسلموا ‏ ‏فاجتووا‏ ‏المدينة ‏ ‏فأمرهم أن يأتوا إبل الصدقة فيشربوا من أبوالها وألبانها ففعلوا فصحوا…”- البخاري. و طبعا يحاول أعداء الإسلام التشكيك في نبوة الرسول صلى الله عليه و سلم عن طريق التشكيك في التداوي بأبوال و ألبان الإبل. و هم في ذلك يتجاهلون عمدا شيء مهم جدا ورد بالحديث أن هؤلاء المرضى صحوا. الشيء الآخر الذي يحاولوا إيهام أنفسهم و غيرهم به أن بول الإبل ما هو إلا مشروب إسلامي و ليس علاج لبعض الأمراض. و الواضح طبعا في الحديث أن الرسول صلى الله عليه و سلم وصفه كعلاج لحالة مرضية.
    طبعا هؤلاء يجهلون وجود فرع من أفرع الطب البديل يسمي "العلاج بالبول" Urine Therapy تنشر فيه كتب و أبحاث و تعقد له مؤتمرات متخصصة نتجت عنه أدوية متوفرة بالصيدليات مثل Premarin. و بالرغم من نشر المعهد القومي للأدوية و الصحة بأمريكا لبحث يتناول النتائج الأولية لأبحاث عن العلاج ببول الإبل تحت عنوان “Effect of camel urine on the cytological and biochemical changes induced by cyclophosphamide in mice” إلا أن بعض النصارى ينكرون ما جاء بالبحث بحجة أن الباحثين مسلمون بجامعة بالمملكة العربية السعودية..و كأن المعهد القومي للأدوية و الصحة بأمريكا و هو هيئة حكومية أمريكية سيجامل المسلمين و ينشر البحث حبا في الإسلام!!!
    لذلك أقدم لك بحثا حديثا نشرته "هيئة أبحاث الثروة الحيوانية والبيئة والتنمية" Livestock, Environment and Development (LEAD) التابعة "لمنظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة" The Food and Agriculture Organization of the United Nations(FAO) عن العلاج بأبوال و ألبان الإبل و نجاحهما في علاج الكثير من الأمراض بعنوان “Traditional Medicinal Value of Camel in Babilie and Kebribeyah Woredas of the Jijiga Zone, Somali Region, Ethiopia” و ذلك بمؤتمر عقد في أواخر العام الماضي. هذا بجانب إعلان المنظمة عن الفوائد الصحية و العلاجية لألبان الإبل و التنبؤ بأهميتها المستقبلية تحت عنوان “The next thing: camel milk. FAO sees bright prospects for camel milk”. و طبعا ما زالت الأبحاث مستمرة في هذا المجال...فماذا عسى الجاهل أن يتفلسف بعد هذا السرد العلمي العظيم؟!
    "تم الرجوع إلى أحد المواقع الإسلامية في رد هذه الشبهة"
    وبعد أن شهد العلم بصدق وإعجاز هذا الحديث ، حان الآن يا صديقي أن تخبرني برأي العلم حول أكل الخرء (أجلك الله) !!!!!!!!!!!!
    ما الإعجاز العلمي في حزقيال 4:12 (( قال الرب : ..... وتأكل كعكاً من الشعير . على الخرء الذي يخرج من الإنسان تخبزه أمام عيونهم .
    وقال الرب : هكذا يأكل بنو إسرائيل خبزهم النجس بين الأمم الذين أطردهم إليهم
    فقلت ( أي حزقيال ) : آه يا سيدي الرب . ها نفسي لم تتنجس . ومن صباي إلى الآن لم آكل ميتة أو فريسة ولا دخل فمي لحم نجس. فقال لي ( الرب ) : انظر . فقد جعلت لك خثى البقر بدل خرء الإنسان فتصنع خبزك عليه ))) !!!!!!!!!!!!!!!!! و كذلك في اشعياء 36:12 “فقال ربشاقى هل إلى سيدك و إليك أرسلني سيدي لكي أتكلم بهذا الكلام. أليس إلى الرجال الجالسين على السور ليأكلوا عذرتهم و يشربوا بولهم معكم”؟ و لماذا هناك هذه الأوامر بأكل فضلات الإنسان؟ و هل هناك أبحاث علمية توضح فائدتها؟!!!!!
    هذا مثير للدهشة فعلا !!!!!! بل الأشنع من ذلك رد القمص زكريا بطرس الواهي المثير للقهقهة على ذلك!!! ففعلا:"إذا كان الكلام من فضة..فالسكوت من ذهب"!!!




    ((فبهت الذي كفر))


    ...........................................انتهى............ .........................................

  2. #2
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

التداوي بأبوال الإبل وألبانها..(فبهت الذي كفر)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التداوي بألبان وأبوال الإبل سنة نبوية ومعجزة طبية
    بواسطة ebnat fatima في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-10-2011, 11:46 PM
  2. يسوع ينصح بأبوال البشر
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 25-05-2010, 03:36 AM
  3. فبهت الذي كفر !!
    بواسطة شهاب الحق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-08-2008, 01:19 AM
  4. فبهت الذي كفر
    بواسطة صنديد قريش في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-02-2008, 09:02 PM
  5. شبهة أبوال الابل وألبانها ?
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-12-2005, 05:24 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التداوي بأبوال الإبل وألبانها..(فبهت الذي كفر)

التداوي بأبوال الإبل وألبانها..(فبهت الذي كفر)