الإتقان في تحريف القران .. الجزء الخامس والأربعون

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الإتقان في تحريف القران .. الجزء الخامس والأربعون

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الإتقان في تحريف القران .. الجزء الخامس والأربعون

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي الإتقان في تحريف القران .. الجزء الخامس والأربعون




    المطاعن
    اقتباس
    الإتقان في تحريف القران
    خلافات واختلافات المسلمين في القران
    اختلاف المسلمين في ترتيب سور القران

    اختلف علماء المسلمين في ترتيب سور القران على أقوال: فمنهم الذي قال : ان ترتيب سور القران توقيفي من النبي وكما انزل عليه ، واصحاب هذا الرأي هم : ابي بكر الانباري، ابو جعفر النحاس، الكرماني، والطيبي وغيرهم

    ومنهم الذي قال : ان ترتيب سو، ر القران اجتهادي من الصحابة . وممن جنح إلى هذا القول كل من : الامام مالك، ابو بكر البلاقاني، ابو الحسين احمد بن فارس. ومما استدل به أصحاب هذا القول:

    ان مصاحف الصحابة كانت مختلفة في ترتيب سورها مثال على ذلك : ان مصحف علي بن ابي طالب كان مرتب السور بحسب ترتيب نزولها على محمد : فكان أوله سورة العلق، قم المدثر، ثم ن ، ث/ المزمل، ث/ تبت، ثم التكوير، وهكذا إلى آخر السور المكية ، ثم السور المدنية بحسب ترتيب نزولها.

    ومصحف عبد الله بن مسعود ، وآبى لن كعب ، كانا مبدوءين بسورة البقرة، ثم النساء، ثم آل عمران والأنعام وهكذا. راجع الإتقان 1/ 83. ومباحث في علوم القران 148.

    وقد اخرج السيوطي في إتقانه حديثاً بان تأليف سور القران كتقديم السبع الطوال وتعقيبها بالمئين قد تولته الصحابة .راجع اتقان 1/82.

    واستدل لذلك اختلاف مصاحف السلف في ترتيب السور فمنهم من رتبها على النزول وهو مصحف علي، كان أوله اقرأ ثم المدثر ثم نون ثم المزمل ثم تبت ثم التكوير وهكذا إلى آخر المكي والمدني ، وكان مصحف ابن مسعود البقرة ثم النساء ثم آل عمران على اختلاف شديد، وكذا مصحف ابي بن كعب وغيره .

    واخرج ابن اشتة في المصاحف من طريق إسماعيل بن عباس 000 عن آبى محمد القرشي قال: آمرهم عثمان ان يتابعوا الطول، فجعلت سورة الأنفال وسورة التوبة في السبع ولم يفصل بينهما ببسم الله الرحمن الرحيم .راجع اتقان 1/82.

    واخرج احمد والترمذي وآبو داود والنسائي وابن حبان والحاكم عن ابن عباس قال: قلت لعثمان : ما حملكم على ان عمدتم إلي الأنفال وهي من المثاني والى براءة وهي من المئين فقرنتم بينهما ولم تكتبوا بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم ووضعتموهما في السبعة الطوال؟ فقال عثمان: كان رسول الله تنزل عليه السورة ذات العدد، فكان إذا نزل عليه الشيء دعا بعض من كان يكتب فيقول: ضعوا هؤلاء الآيات في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا، وكانت الأنفال من أوائل ما انزل في المدينة وكانت براءة من آخر القران نزولا وكانت قصتها شبيهة بقصتها فظننت أنها منها ، فقبضرسول الله ولم يبين لنا أنها منها ، فمن اجل ذلك قرنت بينهما ولم اكتب بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم ووضعتها في السبع الطوال. راجع الاتقان 1/80.

    وقد اخرج آبى داود في المصاحف من طريق محمد بن إسحاق عن يحي بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال: أتى الحارث بن خزيمة بهاتين الآيتين من أخر سورة براءة فقال اشهد أني سمعتهما من رسول الله ووعيتهما ، فقال عمر: انا اشهد لقد سمعتهما ثم قال: لو كانت ثلاثة آيات لجعلتها سورة على حدة، فانظروا أخر سورة من القران فألحقوها في أخرها. قال ابن حجر ظاهر هذا انهم كانوا يؤلفون آيات السور باجتهادهم راجع الاتقان 1/81 .



    لماذا غير عثمان ترتيب سور القران ؟ أما كان من الأمانة للوحي وللحقيقة وللتاريخ ان يبقى القران على تاريخ نزوله فنعرفه مرتبا وكما انزل ولا كما جمعه نعثله ولجنته؟. - نعثله لقب أطلقته عائشة على عثمان. راجع : كتاب المصاحف ص 20و 18. انظر أيضا تأويل مشكل الآثار (4/193)، راجع : تأويل مشكل الآثار للطحاوي ، باب بَيَانُ مُشْكِلِ مَا رُوِيَ عَنْ رَسُولِ اللهِ مِنْ قَوْلِهِ: أُنْزِلَ الْقُرْآنُ عَلَى سَبْعَةِ أَحْرُفٍ. (4/193). وذكره الحافظ في الفتح (8/633). البخاري في صحيحه: كتاب فضائل القرآن باب جمع القرآن (8/626) ح 4987. الإبانة عن معاني القراءات ص 48-49. المصاحف ص 28-29. أحمد في مسنده: (5/232) ح17364.
    الرد على هذا المطعن :-
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي الرد على : اختلاف المسلمين في ترتيب سور القران

    الرد على هذا الكلام : إن ترتيب القرآن توقيفي ( من عند الله ) ورسمه كذلك , ومن الطبيعي أن يكون معجزا... ومن خلال كلامك نجد أنك بدات في التشكيك في الأرقام الخاصة بالقرآن من سورة وآيات وترتيب ، ولذلك لا اخاطبك بالكلام بل ساخاطبك بالأرقام ، ولننظر إلى هذه النقطة من خلال الأدلة الرياضية التي تثبت وتؤكد آن القرآن محفوظ بقدرة الله تعالى .

    ومثال ذلك : قيل في عدد آيات سورة البقرة : 285 وقيل 286 وقيل 287 آية . ما معنى أن يصلنا القرآن , فيه عدد آيات سورة البقرة 286 آية ( ليس 285 أو 287 ) ونكتشف الكثير من الأدلة التي تؤكد صحة هذا العدد دون سواه , إلا أن يكون القرآن محفوظا ؟

    ملحوظة : الاختلاف في عدد الآيات لا يترتب عليه في القرآن زيادة ولا نقص
    جـمـع الـقـرآن

    الأول : في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ، إلا أنه لم يكن موضوعا في موضع واحد ولا مرتب السور ، كان مفرقا مكتوبا في الرقاع والعسب والحجارة والعظام وغيره .

    الثاني : في عهد أبي بكر الصدّيق ، جمعه في صحف مرتب الآيات .

    الثالث : في عهد عثمان بن عفان ، وقد جمعه مرتب الآيات والسور ، وكان الغرض من هذا الجمع – في عهد عثمان – هو جمع شمل المسلمين وتوحيد كلمتهم حين اختلفوا في قراءة القرآن ( وهو الترتيب النهائي ) .

    وقد انعقد إجماع الأمة على ترتيب آيات القرآن الكريم على هذا النمط بتوقيف من النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال القاضي أبوبكر في الانتصار : ( ترتيب الآيات أمر واجب وحكم لازم ، فقد كان جبريل يقول : ضعوا آية كذا في موضع كذا ) السيوطي : الإتقان . قال تعالى : ( أفلا يتدبرون القرءان ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلفا كثيرا ) النساء 82 .

    الفكرة البسيطة لفهم ترتيب سور وآيات القرآن الكريم بأن أي عدد صحيح إما أن يكون زوجيا وإما ان يكون فرديا . وعليه فعدد سور القرآن الكريم 114 سورة ، وآيات هذه السور إما زوجية أو فردية ، والأرقام الدالة على ترتيب هذه السور إما زوجية أو فردية .

    بهذه الاعتبارات فالسورة القرآنية واحدة من أربع حالات :
    1) زوجية الآيات زوجية الترتيب .
    2) فردية الآيات فردية الترتيب .
    3) زوجية الآيات فردية الترتيب .
    4) فردية الآيات زوجية الترتيب .

    إن عدد سور القرآن زوجية الآيات = 60 سورة .
    من هذه السور الـ 60 ( نصفها 30 ) يكون الرقم الدال على ترتيبها عدد زوجي .
    والنصف الآخر ( 30 ) يكون الرقم الدال على ترتيبها عدد فردي .

    إن عدد سور القرآن فردية الآيات = 54 سورة .
    من هذه السور ال 54 ( نصفها 27 ) يكون الرقم الدال على ترتيبها عدد زوجي .
    والنصف الآخر يكون الرقم الدال على ترتيبها عدد فردي .

    السؤال كيف تم هذا الترتيب العجيب ؟ ؟ ؟

    كما أنه أي تبديل أو تغيير في ترتيب السور أو عدد الآيات سيخل بالنظام ! ! !

    الـعـدد 114

    ليس في القرآن الكريم آية تقول إن عدد سور القرآن الكريم 114 سورة صراحة . ولكن بهذا التوفيق العجيب نثبت ذلك .

    لكون عدد سور القرآن 114 سورة ، يعني أن لدينا 114 رقما . هي الأرقام المتسلسلة من 1 إلى 114 ، وباعتبار أي عدد إما أن يكون : زوجيا أو فرديا ، فالأعداد المكونة للعدد 114 قسمان :

    القـسم الأول : 57 رقما فرديا وهي الأرقام : 1 ، 3 ، 5 ، 7 ، 9 ، إلى . . . . . . . 113 .

    القسم الثاني : 57 رقما زوجيا وهي الأرقام : 2 ، 4 ، 6 ، 8 ، 10 ، إلى . . . . . . 114 .

    فإذا اعتبرنا أن القرآن نصفان باعتبار عدد سوره ( النصف الأول 57 والنصف الثاني 57 ) فإن كل قسم من القسمين السابقين ينقسم إلى قسمين آخرين : ويصبح المجموع أربعة أقسام أو أربع حالات وهي :

    1) الأرقام الفرديه في النصف الأول من القرآن وعددها 29 رقما .
    2) الأرقام الزوجية في النصف الأول من القرآن وعددها 28 رقما .
    3) الأرقام الفردية في النصف الثاني من القرآن وعددها 28 رقما .
    4) الأرقام الزوجية في النصف الثاني من القرآن وعددها 29 رقما .

    وعليه يكون العدد 114 عددا مميزا وخاصا .

    1) العدد 114 من مضاعفات الرقم 19 فهو حاصل ضرب ( 19 × 6 ) .
    2) مجموع الأرقام المكونة له ( 1 – 114 ) = 6555 وهي = ( 19 × 345 ) .
    3) مجموع الأرقام الفردية في هذا العدد = 3249 وهي = ( 19 × 171 ) .
    4) مجموع الأرقام الزوجية فيه = 3306 وهي = ( 19 × 174 ) .
    5) مجموع الأرقام المتسلسلة من 1 إلى 57 (النصف الأول من ال 114 ) = 1653 وهي = ( 19 × 87 ) .
    6) مجموع الأرقام المتسلسلة من 58 إلى 114 ( النصف الثاني ) = 4902 وهي = ( 19 × 258 ) .
    7) يرتبط بالعددين 28 و 29 ارتباطا مميزا :
    مجموع الأرقام الفردية في النصــــف الأول : 841 = 29 × 29 ( 29 رقما ) .
    مجموع الأرقام الزوجية في النصـــف الأول : 812 = 28 × 29 ( 28 رقما ) .
    مجموع الأرقام الفردية في النصـف الثاني : 2408 = 86 × 28 ( 28 رقما ) .
    مجموع الأرقام الزوجية في النصف الثاني : 2494 = 86 × 29 ( 29 رقما ) .

    ترتيب سور القرآن الكريم

    مجموع الأرقام الدالة على ترتيب سور القرآن هو 6555 ( مجموع الأرقام من 1 إلى 114 ) .

    وصيغته الرياضية 1 + 114 × 114/2= 6555 .

    كما أن مجموع الأرقام الفردية للعدد 114 = 3249 .

    ومجموع الأرقام الزوجية للعدد 114 = 3306 .

    ويكون السؤال هنا ما مجموع الأرقام الدالة على ترتيب السور زوجية الآيات والسور فردية الآيات ؟

    مجموع الأرقام الدالة على السور الزوجية الآيات ( عددها 60 ) = 1 + 114 × 60/2 = 3450 , وهذا المجموع 3450 يزيد عن مجموع الأرقام الزوجية في العدد 114 عددا هو : 144 ( 3450 – 3306 = 144 ) .
    مجموع الأرقام الدالة على السور الفردية الآيات ( 54 سورة ) = 1 + 114 × 54/2 = 3105 ، وهذا المجموع 3105 يقل عن مجموع الأرقام الفردية في العدد 114 عدده هو : 144 ( 3249 – 3105 = 144 ) .

    وأخيراً نخلص من هذا البحث إلى النتائج التالية :

    1- ترتيب سور القران الكريم هو توقيفي ، إذ لا يعقل أن تأتي هذه البنية الرياضية مصادفة . وإلى هذا ذهب جمهور أهل السنة والجماعة .

    2- عدد آيات كل سورة هو أيضاً توقيفي ، وهذا لا يعني أن الأقوال الأخرى في العدد غير صحيحة ، لإمكان احتمال الأوجه المختلفة كما في القراءات .

    3- ما نحن بصدده هو اكتشافات معاصرة ، وبذلك يتجلى الإعجاز القرآني بثوب جديد . و لا ننسى أن عالم العدد هو عالم الحقائق ، وأن لغته هي الأكثر وضوحا والأشد جزما .

    4- بذلك تنهار كل المحاولات الاستشراقية التي حاولت أن تنال من صِدقيّة ترتيب المصحف الشريف .
    5- يمكن أن يكون مثل هذا البحث مفتاحا لدراسات تتعامل مع النص القرآني بعيداً عن الجانب التاريخي، الذي يستغله أهل الباطل للتشويه والتشويش. وبالطبع فإننا لا نقصد أن نـهمل الجانب التاريخي ، وإنما نضيف إليه إثباتاً منفصلاً.

    6- يلاحظ أن القضية استقرائية وليست قضية اجتهادية، ومن هنا لا مجال لرفضها أو إنكارها إلا باستقراء أدقّ يُثبت عدم واقعية النتائج.

    http://www.alargam.com/prove/asrar/3.htm



    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

الإتقان في تحريف القران .. الجزء الخامس والأربعون

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإتقان في تحريف القران .. الجزء السابع والأربعون
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-09-2007, 03:01 PM
  2. الإتقان في تحريف القران .. الجزء السادس والأربعون
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-07-2007, 03:35 PM
  3. الإتقان في تحريف القران .. الجزء الرابع والأربعون
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-07-2007, 03:15 PM
  4. الإتقان في تحريف القران .. الجزء الثالث والأربعون
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-07-2007, 03:04 PM
  5. الإتقان في تحريف القران .. الجزء الثاني والأربعون
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 06:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الإتقان في تحريف القران .. الجزء الخامس والأربعون

الإتقان في تحريف القران .. الجزء الخامس والأربعون