التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-11-2015
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة





    التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة

    الخميس 26 رجب 1431 الموافق 08 يوليو 2010



    د. سارة بنت حامد العبادي

    اسم الكتاب: التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة
    تأليف: الدكتورة سارة بنت حامد محمد العبادي
    الناشر: دار طيبة الخضراء/مكة المكرمة
    عدد الصفحات: 315


    جاء الكتاب في مقدمة وخمسة فصول وخاتمة.

    تحدثت الباحثة في المقدمة عن الدوافع لاختيار هذا الموضوع وعن المنهج وخطة الدارسة.

    أما الفصل الأول فهو بعنوان: "تاريخ الأناجيل الأربعة"، وقد قدمت له بمقدمة مناسبة عن مفهوم كلمة (إنجيل) ومدلولها، وفي الفقرة الثانية منه بدأت عن الحديث عن كل إنجيل من الأناجيل الأربعة ومدى صحة نسبتها إلى واضعيها، ممهدة لذلك بإعطاء فكرة موجزة عن أسفار الكتاب المقدس لأن الأناجيل الأربعة جزء من العهد الجديد والذي هو جزء من الكتاب المقدس.

    وفي الفقرة الثالثة بينت كيفية اعتمادها دون غيرها من الأناجيل الكثيرة العدد، والتي بلغ عددها حوالي خمسمائة إنجيل قبل اعتمادها دون غيرها .

    وفي الفقرة الرابعة كان الحديث عن انقطاع سند هذه الأناجيل عن واضعيها، فلابد للكتب لكي تستحق التقديس أن يتوفر فيها شرط التواتر، واتصال السند، واستندت إلى أقوال محققيهم وعلمائهم في إثبات انقطاع سند أناجيلهم عن واضعيها، ثم بينت أنه لا سبيل إلى المقارنة بين أسفارهم تلك وبين القرآن الكريم، والذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد، والذي قد وصل إلينا عن طريق التواتر.

    وفي الفقرة الخامسة من هذا الفصل تحدثت عما أثبته القرآن الكريم وتحدث عنه الباحثون والمحقون من وجود إنجيل لنبي الله عيسى عليه السلام مع فقدانه في عصرنا الحاضر، وأثبتت أن هذه الأناجيل المعتمدة رسمياً ليست ذلك الإنجيل الأصلي.

    الفصل الثاني: كان بعنوان: "أسباب التحريف والضياع للإنجيل الصحيح"، وقد قدمت له بمقدمة عن معنى التحريف وقسميه المعنوي واللفظي، ثم بينت أسباب التحريف والضياع للإنجيل الصحيح وهي ثلاثة:

    السبب الأول: أنه لم يكتب له الحفظ كما كتب للقرآن الكريم. والسبب الثاني لضياع الإنجيل الأصلي: هو ما مر به المسيحيون من اضطهادات يشهد لها التاريخ. ثم تحدثت عن السبب الثالث في ضياع الإنجيل الصحيح، وقد كان سببه (بولس) اليهودي.

    أما الفصل الثالث فعنوانه: "التحريف مظاهره وطرق إثباته"، وقد مهدت لهذا الفصل بمقدمة مناسبة، ثم بدأت الحديث مفصلاً عن أنواع التحريف، ففي الفقرة الأولى من هذا الفصل تحدثت عن التحريف بالتبديل وبينت مظاهره.

    ثم تحدثت في الفقرة الثانية عن النوع الثاني من أنواع التحريف وهو التحريف بالزيادة.وفي الفقرة الثالثة تحدثت عن النوع الثالث من أنواع التحريف وهو التحريف بالنقصان.وفي الفقرة الرابعة تحدثت عن كشف القرآن الكريم للتحريف في الإنجيل، وعرضت عدة آيات كريمة تحدثت عن تحريف أهل الكتاب لكتبهم وشرحتها شرحاً إجمالياً معتمده في ذلك على آراء كبار الأئمة المفسرين.

    وفي الفقرة الخامسة من هذا الفصل تحدثت عن إنجيل (برنابا)، ذلك الإنجيل الذي يرفضه المتعصبون من النصارى لأنه يخالف عقائدهم المحرفة في جوهرها، فقد ترجمت لـ(برنابا) صاحب الإنجيل معتمدة على كتب النصارى ثم نقلت ما ذكره هو عن نفسه في إنجيله.

    ثم تحدثت عن مدى صحة نسبة هذا الإنجيل إلى مؤلفه، وردت بالتفصيل على من يزعم بأن مؤلفه عربي أو مسلم أراد تضليل المسيحيين في عقائدهم، ثم نقلت ما أورده أحد الباحثين والمدققين عن وجود هذا الإنجيل قبل الإسلام، وتحدثت عن سبب كتابة هذا الإنجيل وكانت أهم تلك الأسباب الرد على مزاعم بولس ومن شايعه بأن المسيح ابن الله – تعلى الله عما يقولون علواً كبيراً -.ثم كان الحديث عن أوجه الخلاف بين هذا الإنجيل وأناجيل النصارى المعتمدة.

    أما الفصل الرابع فعنوانه: "التناقض مظاهره وطرق إثباته"، وقد مهدت لهذا الفصل بمقدمة مناسبة عن معنى التناقض، ثم بدأت بإثبات التناقض في كل إنجيل من الأناجيل الأربعة على حدة فيما بين فصوله وفقراته، أو تناقض كل إنجيل منها مع الحقيقة الثابتة، وقد استغرق هذا أربع فقرات من الفصل الرابع، ثم أخذت في إثبات التناقض في الأناجيل الأربعة فيما بين نصوصها مجتمعة، فقد أثبتت في الفقرة الخامسة من هذا الفصل: التناقض بين إنجيلي (متى) و (مرقس)، وفي الفقرة السادسة: التناقض بين إنجيلي (متى) و (لوقا)، وفي الفقرة السابعة: التناقض بين إنجيلي (متى) و (يوحنا).

    وفي الفقرة الثامنة: كان الحديث عن تناقض الأناجيل الأربعة أثناء روايتها لموضوع بذاته اشتركت في روايته.

    وفي الفقرة التاسعة: أثبتت احتواء الأناجيل الأربعة على حوادث تاريخية غير صحيحة وهي أقرب ما تكون إلى الخيال منه إلى الحقيقة.

    وفي الفصل الخامس والأخير من هذه الرسالة كان الحديث عن نتائج تحريف الأناجيل وتناقضها، فقد ذكرت أنها خرجت من دراستها هذه بثلاث نتائج مهمة وهي:

    1-عدم صحة الأناجيل موضوعاً.
    2-عدم صحة الأناجيل تاريخاً.
    3-عدم حجية الأناجيل على صحة العقائد المسيحية.

    وفي نهاية البحث ذكرت خاتمة البحث والتي احتوت على أهم النتائج التي توصلت إليها وهي:

    1.شكوك وظنون كثيرة تدور حول أهم النقاط في أناجيل النصارى المعتمدة من تعريف بمؤلفيها، ومدى صحة نسبة كل إنجيل إلى مؤلفه ومن تاريخ تدوينها.
    2.اعتمادها دون غيرها من أناجيل النصارى الكثيرة كان من قبل حاكم وثني روماني (قسطنطين) استطاع بقوة سلطانه إرغام الموحدين بقبولها، وحرق جميع ما عداها من الإنجيل.
    3.إن هذه الأناجيل منقطعة السند تماماً عن واضعيها.
    4.اتفاق الباحثين المنصفين على وجود إنجيل أصلي للمسيح عليه السلام كما ذكر القرآن الكريم، وأنه مفقود.
    5.وجود ثلاثة أسباب مهمة قد تضافرت في تحريف وضياع ذلك الإنجيل الأصلي.
    6.وجود التحريف في الأناجيل الأربعة واضحاً بأنواعه الثلاث، تحريف بالتبديل وتحريف بالزيادة، وتحريف بالنقصان، كما ورد الإخبار بتحريفها في آيات كثيرة من الذكر الحكيم.
    7.رفض المسيحيين المتعصبين لإنجيل برنابا رفضاً باتاً لأنه كشف التحريف في الأناجيل الأربعة وخاصة التحريف في مجال العقيدة.
    8.وجود التناقض ظاهراً في كل إنجيل من الأناجيل الأربعة على حدة ووجوده كذلك واضحاً فيما بين هذه الأناجيل.
    9.إن الأناجيل الأربعة قد تضمنت ذكر حوادث تاريخية غير صحيحة، وهي أقرب ما تكون إلى الخيال منه إلى الحقيقة.
    10.الأناجيل الأربعة لا تصلح أن تكون حجة للنصارى في عقائدهم لتحريفها وتناقضها، وبطلان دعوى الإلهام لكتابها.

    الإسلام اليوم - الخميس 26 رجب 1431 الموافق 08 يوليو 2010




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    86
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-10-2013
    على الساعة
    09:10 PM

    افتراضي

    مشكوووووووووووور جدا وجزاك الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    من مواضيعي وارجوكم ساعدوني ولو حتى بالرد

    الحجاب والنقاب في الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t173918.html


    كتاب جديد وخطير جدا : مااسم المسيح عيسى أم يسوع ؟ حصري عالشبكة

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t172578.html


    نعم أحمد موجودة في الانجيل

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t172645.html

    الرد على شبهة الحر بالحر والعبد بالعبد

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t172512.html

    اضحك مع الكتاب المقدس صدقني خش ومش هتندم
    المصلوب ابن عاق بالدليل
    مين اللي قال ان المصلوب محبة ؟
    صورة اله النصارى في الكتاب المقدس: ضعيف وجاهل ويضل انبياؤه وله عضو تناسلي

    في انتظار موافقة المشرف على النشر

التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تفنيد الأناجيل الأربعة في كتاب الكترونى
    بواسطة زايـد بـن خـطـاب في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-05-2013, 08:44 PM
  2. دراسة في الأناجيل :(مختصر) الاختلافات بين الأربعة
    بواسطة جمال البليدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-05-2007, 12:42 PM
  3. من اختار الأناجيل الأربعة
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-09-2006, 12:49 AM
  4. لماذا حرف بولس الأناجيل الأربعة
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 22-07-2006, 11:20 AM
  5. الأناجيل الأربعة تنفي ألوهية المسيح مثل القرآن !
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-06-2006, 11:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة

التحريف والتناقض في الأناجيل الأربعة