ارجوا اجابتي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ارجوا اجابتي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: ارجوا اجابتي

  1. #1
    الصورة الرمزية nogaia
    nogaia غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    23
    آخر نشاط
    20-08-2009
    على الساعة
    02:12 PM

    افتراضي ارجوا اجابتي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندي حاجات عايزة اسأل عليها
    عندما اصلي واتوجه بقلبي الى الله اجد نفسي ابكي بشدة وحزن على ذنوبي ونادمة وعلى خوفي
    فدائما اشعر ان الله لن يغفر لي واني لن اكون في الجنة اعرف اني افعل الكثير فأولها ان ملابسي لا تليق على الحجاب وان كنت البس لبس طويل ولكن اشعر انه غير لائق على الحجاب مش عارفة ليه حتى اني بتكسف اصلي في الجامعة واقول لالالا لبسي مينفعش اني اصلي بيه

    المكياج .... بحس ان شكلي هيبقى وحش من غير ميك اب مع انه خفيف اوووى
    دائما اشعر اني اصلي بلا جدوى فأنا والحمدلله لا اترك فرضا في الصلاة ولكن جوايا خوف رهيب من لقاء الله ومن ذنوبي ......
    وازيد من الاستغفار ولكن ما الحل؟؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    أختنا الكريمة , إعلمي أن بكائك هذا هو رحمة من الله وإذا كان البكاء منك خوفاً من الله جل وعلى فهذا يعني أنك على إستعداد للتوبة وترك مايغضب الله فقد ورد فى السنن عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا". أخرجه أحمد (4/395 ، رقم 19547) ، ومسلم (4/2113 ، رقم 2759) ، والدارقطنى فى الصفات (1/20 ، رقم 18) . وأخرجه أيضًا : عبد بن حميد (ص 197 ، رقم 562) ، والرويانى (1/364 ، رقم 556) ، والبيهقى (8/136 ، رقم
    فتوبي إلى الله أختنا يرحمك الله ويتوب عليك, فهو سبحانه الرحمن الرحيم وكما قال جل وعلى (وَإِذَا جَاءكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿54﴾سورة الأنعام ويقول الله تعالى: {فالله خير حافظ وهو أرحم الراحمين} [يوسف: 64].
    ونحن دائمًا نردد في أول أعمالنا: (بسم الله الرحمن الرحيم). ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لما خلق الله الخلق كتب عنده فوق عرشه: إن رحمتي سبقت غضبي) [متفق عليه].
    فرحمة الله -سبحانه- واسعة، ولا يعلم مداها إلا هو، فهو القائل: {ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون} [الأعراف: 156]. ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (جعل الله الرحمة مائة جزءٍ، فأمسك تسعة وتسعين، وأنزل في الأرض جزءًا واحدًا، فمن ذلك الجزء تتراحم الخلائق؛ حتى ترفع الدابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه) [متفق عليه].

    فشرط غفران المعصية من الله تعالى عند الرجوع إليه هو عمل السوء بجهالة وليس عن عمد, والإصرار على فعل المعاصي يؤدي بصاحبه وصاحبته إلى الهلاك والعياذ بالله.
    أختي الكريمة, إفعلي مايأمرك به الله ورسوله ولاتغرنك الحاياة الدنيا فما متاع الدنيا إلا قليل
    هدانا الله وإياك إلى الخير وعمله وإلى مرضاته سبحانه إنه ولي ذلك والقادر عليه.
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 30-06-2007 الساعة 03:18 AM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    قال تعالى : «واذا جاءك الذين يؤمنون باياتنا فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسه الرحمة انه من عمل منكم سوءا بجهالة ثم تاب من بعده واصلح فانه غفور رحيم» (الأنعام: 54).

    وقال تعالى: «قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة اللّه، إن اللّه يغفر الذنوب جميعاً، إنه هو الغفور الرحيم» (الزمر: 53).

    وقال تعالى: «إن اللّه يحب التوابين ويحب المتطهرين»

    إن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا: يا رسول الله، تخاف علينا النفاق؟ قال: فقال لهم: ولم تخافون ذلك؟ قالوا: إنا إذا كنا عندك فذكرتنا ورغبتنا ووجِلنا، ونسينا الدنيا وزهدنا، حتى كأنّا نعاين الآخرة والجنة والنار ونحن عندك، فإذا خرجنا من عندك ودخلنا هذه البيوت وشممنا الأولاد ورأينا العيال والأهل والأولاد، يكاد أن نحوّل عن الحال التي كنا عليها عندك، وحتى كأنّا لم نكن على شيء، أفتخاف علينا أن يكون هذا النفاق؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كلا إن هذه من خطوات الشيطان ليرغبكم في الدنيا، والله لو أنكم تدومون على الحاله التي وصفتم أنفسكم بها لصافحتكم الملائكة، ومشيتم على الماء، ولولا أنكم تذنبون فتستغفرون الله لخلق الله خلقاً لكي يذنبوا ثم يستغفروا، فيغفر لهم

    إن المؤمن مفتّنٌ تواب.

    هوني عليكِ اختنا الفاضلة .. فالأمر ليس سيء بهذه الدرجة .

    فإحساس الفرد بانه يخطئ افضل بكثير من الإنسان الذي لا يشعر بهذا الإحساس .

    وقال صلى الله عليه وسلم : (( كل ابن آدم خطاء , و خير الخطائين التوابون ))

    فهذا حال ابن آدم .. يخطئ ويتوب .. ثم بخطئ ويتوب .. ثم يخطئ ويتوب .... ولا يمل رب العالمين من العفو و المغفرة ..

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: قال الله تبارك وتعالى:

    (يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة) - رواه الترمذي , وصححه ابن القيم , وحسنه الألباني ...

    سيد الإستغفار : {اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك علي ، وأبوء بذنبي فأغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت}.

    إنَّ فضل الله تعالى على عباده عظيم ، إذ لم يجعل وقوع العبد في ذنب نهاية مطافه ، بل فتح لعباده أبواب التوبة ، وحثهم عليها ، وفرضها على الفور عليهم ، وأحبَّ أهلها ، فقال سبحانه وتعالى:[ قل يا عباديَ الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إنَّ الله يغفر الذنوب جميعاً إنَّه هو الغفور الرحيم]

    فنسأل الله تعالى أن يرزقنا التوبة ، وأن يوفقنا لاستكمال شروطها ، وأن يتقبلها منّا ، إنَّه على كلِّ شيء قدير.
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية nogaia
    nogaia غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    23
    آخر نشاط
    20-08-2009
    على الساعة
    02:12 PM

    افتراضي

    جزاكم الله كل خير على الاجابة
    سأعمل ان شاء الله على هذه النصائح وارجو منكم الدعوات لي ان يهديني الله وينور طريقي انا وانتم ان شاء الله
    جزاكم الله كل خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    جزى الله الإخوة كل خير

    لكن ملحوظتي هي : مهما فعلتي من معاصي أو ذنوب وحتى لو وجدتي تريقة أو غير ذلك ... إياكي أن يجعلك الشيطان تتركين الصلاة أو أحد الطاعات بحجة أن حجابك ليس شرعي أو كذا أو كذا

    في حكمة سمعتها من الشيخ يعقوب منذ سنين ... وأنا لا اذكرها باللعة العربية

    لكن معناها

    إذا الواحد إتزحلق في الطين وجزء من ملابسه أصبح مغطى بالطين ... في ناس بتقول خلاص طالما كده أدخل في الطين وأتمرمغ !!!


    فمعنى هذا المثل / إنك لو اصبت معصية أو ذنبا ولا تسطيع الإقلاع منه حاليا ...لا يجذبك الشيطان ويفتح عليك كل الذنوب !!
    فيقول لكي إبليس "أتصلين وأنت هكذا وكذا وكيت ...؟" بل ممكن تسمعيها من شياطين البشر أو حتى أخوات ملتزمات ... فلا ينهاك ذلك عن الصلاة !

    إلا الصلاة !

    ناهيك عن المثال الأول الذي يبين خطة الشيطان في الإيقاع بالإنسان في كل ذنب بوسوسات عبيطة !

    فقط كان هذا تحذير من خطط الشيطان ووسواته ... فهذه طريقته دائما !!

    وأخيرا أطلبي من الله دائما أن يهديكي وينعم عليكي بالهداية والرشاد !

    وجزاكي الله خيرا !
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    498
    آخر نشاط
    04-09-2014
    على الساعة
    06:31 PM

    افتراضي

    الحقيقة الاخوة قالوا مافيه الكفاية بعون الله ولكن لى كلمة انت ذكرتى ان ملابسك طويلة ولكنكى بتنكسفى منها فتخيلت بعض حالات لملبسك والله اعلم المهم انا كنت بلبس طويل اه بس لم يكن حجاب كامل ولما عرفت شروط الحجاب الشرعى عرفت كده وهى كما ذكرها الصابونىاوهى سبعة اولا ان يكون ساترا لعموم البدن والبعض فسر ذلك انه يستر البدن عدا الوجه والكفان والبعض الاخر فسره انه يستر عموم البدن بما فيه الوجه والكفان ثانيا لا يصف ولا يشف- ثالثا ولا يشبه ملابس الكافرات- رابعا ولا يكون مطيبا اومبخراولا يشبه ملابس الرجال -زى مثلا التونيك اللى تحته بنطلون او البنطلون مهما كان واسع او لبس الابيض لان ده كله خاص بالرجال- سابعا-والا يكون زينة فى نفسه- وانا ختمت بذلك لانى حبيت اقف عندها والمجال فيها متسع فالحجاب كما قلتى قد يكون طويل ولكن يا اختى قد يكون مزركش يعنى منقرش فيه ورد والوان متداخلة وقد يكون ترتر لامع وقد يكون الوان جذابة ملفتة كالاخضر والاحمر وايضا الروز والبينك واللبنى والليمونىوانتى عارفة الباقى وكذلك الربطات الجديدة للحجاب وماتنسيش ان القدم عورة فلابد من الجورب اوعى يا اختى تظنى اننى اغلقت عنك الا بواب وانما اقول لك ما اعرفة وابين لكى
    وابشرك بانى كنت بعمل زيك وربنا اكرمنى بالنقاب الان وعقبالك يا حبيبتى اباى الاول تزيلى الميكاب والبسى خمار وربنا هيشرح صدرك ولا تخافى من النقد واحتسبى الاجر فمن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه وعلمى ان الله مع المتقين
    التعديل الأخير تم بواسطة محبة رسول الله ; 30-06-2007 الساعة 11:06 PM
    نشيد احمد بو خاطر الذى تسبب فى اسلام الكثير
    وعمل موقع بسببه
    last breath ( النفس الآخير )نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله كل الاخوة الافاضل الذين سبقوني في اعطائك النصائح الهامة ، جعله الله في ميزان حسناتهم لكن اختي الفاضلة هل لي ان اسألك ان تحددي لي مامعنى الحجاب الذي تقصدين في قولك
    اقتباس
    فأولها ان ملابسي لا تليق على الحجاب وان كنت البس لبس طويل ولكن اشعر انه غير لائق على الحجاب مش عارفة ليه حتى اني بتكسف اصلي في الجامعة واقول لالالا لبسي مينفعش اني اصلي بيه
    فماذا تعنين باللبس الطويل وهل هو مشابه في الحجاب ام التبس عليك معنى الحجاب .

    على كل اختي الفاضلة اضع بين ايديك هذا وما عليك الا ان تتبعيه


    يقول القرطبي في تفسيره (الجزء الثاني ) للايه ﴿الا ما ظهر منها ﴾ "النور31" (.... قلت هذا قول حسن , الا انه لما كان الغالب من الوجه والكفين ظهورهما عادة وعبادة وذلك في الصلاة والحج قيصلح ان يكون الاستثناء راجعا اليهما ).

    ويقول في تفسيره ( الجزء الرابع عشر ) ﴿يدنين عليهن من جلابيبهن ﴾ ما نصه ( واختلف الناس في صورة ارخائه فقال ابن عباس وعبيدة السلماني ذلك ان تلويه المراه حتى لا يظهر منها الا عين واحده تبصر بها ............. ) فقد ذكر اراء ابن عباس وعبيدة وقتادة والحسن , ولكنه هو لم يذكر رايا له كيف يدنين من جلابيبهن . ولكنه ذكر رايه في تفسير ﴿الا ما ظهر منها ﴾ ونحن نقلنا في في كتاب لبنظام الاجتماعي راي القرطبي كما هو تفسير ﴿الاما ظهر منها﴾ .

    من خلال هذين التفسيرين للقرطبي نجد ان لا تعارض بين ﴿الا ما ظهر منها ﴾ بانه يرى ان المستثنى الوجه والكفان , وانهما ليسا عورة , وبين ما قاله القرطبي في تفسيره للايه ﴿يدنين عليهن من جلابيبهن ﴾ لانه نقل اراء لغيره , ولم يقل هو عند تفسيرها انها تعني ان الوجه والكفين عورة .



    ===============

    لبس الجلباب حكم شرعي , وهو واجب ودليله قطعي لكن الفقهاء اختلفوا في صفة الادناء في الاية ﴿يدنين عليهن من جلابيبهن﴾
    فلبس الجلباب وارد في الايه بالقطع ,
    لكن الادناء : منهم من قال هو ارخاء الجلباب من اعلى الراس على وجهها ومنهم من قال ارخاء الجلباب من اسفل ليغطي القدمين وهذا هو الراجح عندنا .
    اما الذي قال ان النصوص الواردة في لبس الجلباب معلله بالاحتشام وان المهم ان يكون لبس المراه محتشما سواء اكان جلباب ام غيره , فهذا خطأ .

    وذلك لان النصوص الواردة غير معلله , فالتي سالت الرسول (احدانا لا يكون لها جلباب ) فقال لها الرسول ( لتلبسها اختها من جلبابها ) اي لتستعير من اختها جلبابا لكي تخرج ومفهومه ان لا تخرج دون جلباب .
    وهو نص صريح لا علة فيه , فلم يجز الرسول لها الخروج ان لم يكن عندها جلباب

    ولذلك فان لبس الجلباب فرض على المراه في الحياة العامة مهما كان حالها


    *********
    أسأل الله العلي العظيم ان اكون قد وفقت في ردي عليكي واسأله تعالى ان يحفظكِ ويثبتكِ على الايمان وعلى لبس الحجاب .

    والله انكم يا نساء الاسلام في هذه الايام تواجهون شر الحروب ضد الحجاب فطوبى لكم ولثباتكم .

    والله المستعان

    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  8. #8
    الصورة الرمزية nogaia
    nogaia غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    23
    آخر نشاط
    20-08-2009
    على الساعة
    02:12 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا اشكركم وجزاكم الله كل خير على النصائح الغالية والتي سأعمل بها ان شاء الله
    اما بالنسبة لحجابي فهو البنطلون والتونيك وده اللى اقصد اني بخجل منه لما اكون مثلا في الجامعة ويجي وقت الصلاة....
    لكن ان شاء الله انا من جوايا عايزة اتغير عايزة احس بتغير احسن ومن جوايا عايزة احس اني قريبة من اللى خلقني
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية nogaia
    nogaia غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    23
    آخر نشاط
    20-08-2009
    على الساعة
    02:12 PM

    افتراضي

    ودي كلمات كانت فضفضة مني لأني لما بتكلم مع اصحابي للاسف مش زي ما انا عايزة واغلب البنات في الجامعة بيدوروا اما على الجمال وتكون كل واحدة ظاهرة بجمال اكتر من الاخرى او اما على الزواج
    فعلا احنا بنواجه حرب ضد الحجاب وعدونا الشيطان
    كان نفسي لحد يسمعني وانتم بجد خير من سمعتوني واجابتكم ريحتني اوى وخلتني عندي استعداد وارادة بجد اني اتغير........
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    نعم أخيتي , فأهم شئ لتغيير الإنسان من نفسه هى النية للتغيير فالنية هى نقطة الإنطلاقة لتغيير النفس وتذكري دائماً قول الله جل وعلى(لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ)واعلمي أخيتي أن لله تعالى سنناً لاتتغير وقوانين لا تتبدل: سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلاً. وهذه سنة وقاعدة اجتماعية سنها الله تعالى ليسيرعليها الكون وتنتظم عليها أسس البنيان: إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم: أي أن الله تبارك وتعالى إذا أنعم على قوم بالأمن والعزة والرزق والتمكين في الأرض فإنه سبحانه وتعالى لايزيل نعمه عنهم ولايسلبهم إياها إلا إذا بدلوا أحوالهم وكفروا بأنعم الله ونقضوا عهده وارتكبوا ماحرم عليهم. هذا عهد الله ومن أوفى بعهده من الله ؟ فإذا فعلوا ذلك لم يكن لهم عند الله عهد ولا ميثاق فجرت عليهم سنة الله التي لاتتغير ولا تتبدل فإذا بالأمن يتحول إلى خوف والغنى يتبدل إلى فقر والعزة تؤل إلى ذلةٍ والتمكين إلى هوان , فلاتجعلي أختنا ماحدث فى الماضي من ذنوب يعوق الحاضر فإن ديننا دين الرحمة والعدل وذنوبك حتى لو بلغت عنان السماء سيغفرها الله لك إن شاء سبحانه مالم تشركي به ومادمتي من التائبين العائدين إليه, فهو القائل سبحانه(إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا ) وقال جل شأنه(قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا) وقال سبحانه على لسان لقمان : (وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) وأهم شئ وأعظم شئ عند الله جل وعلى هو التوحيد وعبادته سبحانه لأن التوحيد ولأن عبادة الله تبارك وتعالى هي : المحور التي بعث من أجله الرسل وأنزل من أجله الكتب كما قال الله تبارك وتعالى :
    (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المُكَذِّبِينَ).
    نسأل الله جل وعلى أن يهدينا جميعاً سبلنا إليه سبحانه وأن يجعل لنا حظ فى غفرانه ولقاء نبيه المجتبى والمصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحابته والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين وأختم قولى أختنا بكلمة أخيرة فى هذه المداخلة, ألا وهى عليك بإحسان الظن بالله تبارك وتعالى فإن الله عند ظن عبده به كما جاء فى الحديث القدسي عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) .رواه البخاري و مسلم. بدأ الحديث بدعوة العبد إلى أن يحسن الظن بربه في جميع الأحوال ، فبَيَّن جل وعلا أنه عند ظن عبده به ، أي أنه يعامله على حسب ظنه به ، ويفعل به ما يتوقعه منه من خير أو شر ، فكلما كان العبد حسن الظن بالله ، حسن الرجاء فيما عنده ، فإن الله لا يخيب أمله ولا يضيع عمله ، فإذا دعا الله عز وجل ظن أن الله سيجيب دعاءه ، وإذا أذنب وتاب واستغفر ظن أن الله سيقبل توبته ويقيل عثرته ويغفر ذنبه ، وإذا عمل صالحاً ظن أن الله سيقبل عمله ويجازيه عليه أحسن الجزاء ، كل ذلك من إحسان الظن بالله سبحانه وتعالى ، ومنه قوله - عليه الصلاة والسلام - ( ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة ) رواه الترمذي ، وهكذا يظل العبد متعلقا بجميل الظن بربه ، وحسن الرجاء فيما عنده . وفقنا الله وإياكِ اختنا لطاعته سبحانه ولك منا هنا أخوة لك وأخوات, الدعاء بظهر الغيب إن شاء الله






    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nogaia مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا اشكركم وجزاكم الله كل خير على النصائح الغالية والتي سأعمل بها ان شاء الله
    اما بالنسبة لحجابي فهو البنطلون والتونيك وده اللى اقصد اني بخجل منه لما اكون مثلا في الجامعة ويجي وقت الصلاة....
    لكن ان شاء الله انا من جوايا عايزة اتغير عايزة احس بتغير احسن ومن جوايا عايزة احس اني قريبة من اللى خلقني
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 02-07-2007 الساعة 03:26 PM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

ارجوا اجابتي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ارجوا المساعدة سريعا من كتبهم
    بواسطة أسامة المسلم في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-06-2008, 10:19 AM
  2. ارجوا المساعده والتعليق
    بواسطة jeranamo في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 31-12-2007, 02:27 AM
  3. ارجوا الرد على هذا القس
    بواسطة متأمله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-12-2006, 05:24 PM
  4. ارجوا المســــــــــــاعدة
    بواسطة (المحبوب ياسر) في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-11-2006, 02:56 PM
  5. ارجوا المشاركة
    بواسطة التائب الى الله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 30-06-2006, 01:57 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ارجوا اجابتي

ارجوا اجابتي