القرضاوي: المسلمون دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

القرضاوي: المسلمون دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: القرضاوي: المسلمون دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-05-2017
    على الساعة
    02:06 AM

    افتراضي القرضاوي: المسلمون دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها


    القرضاوي: المسلمون دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها

    الاحد 15 رجب 1431 الموافق 27 يونيو 2010


    الإسلام اليوم/ اسطنبول/ حسام النمر

    أكّد فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، أنّ المسلمين في أوربا ليسوا جالية؛ لأن جالية تعني الرحيل ونحن لسنا راحلين إن شاء الله. مشددًا على أنّ المسلمين دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها إن شاء الله.

    جاءت تصريحات فضيلته خلال كلمته التي ألقاها خلال الجلسة الختامية لمجلس الإفتاء الأوربي والبحوث المنعقد في مدينة اسطنبول في الفترة من 24 إلى 28 يونيو، برئاسته وحضور الشيخ عبدالله بن بيه، والشيخ سلمان بن فهد العودة "المشرف العام على مؤسسة "الإسلام اليوم"، وبقية أعضاء المجلس.

    في بداية كلمته؛ قدّم الشيخ القرضاوي الشكر للقائمين على مجلس الإفتاء الأوروبي، وإلى كل من ساهم في هذه الدورة سواء الحكومة التركيّة، أو هيئة المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي، كما وجّه الشكر للإعلاميين الّذين سجلوا هذه الدورة في مؤسسة الإسلام اليوم وقناة الجزيرة.

    وانتقل فضيلته إلى الحديث عن الدورة الحالية، والتي تحمل الرقم "20". مؤكدًا أنّ المجلس ماض في طريقه، منوهًا إلى أنّه –أي المجلس- أنجز الكثير مما يحتاجه المسلمون وغير المسلمين بأوروبا، حيث شارك من غير المسلمين من فرنسا وهولندا ورأوا كيف يسير المجلس، وسمعوا وقرأوا البحوث وآمنوا أنّ هذا المجلس مجلس علمي يتبع الدليل ويبحث عن الحق، وليس يحمل وجهة نظر مُقدمة أو مُسبقة؛ لكنه يبحث وينتهي إلى ما يرى أنّه أرجح دليلاً وأقوم قيلاً.

    وذكر فضيلته أنّ الدكتور أحمد جاب الله مدير المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في باريس ونائب رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، أبلغه بأنّ جامعة كاثوليكية اهتمت بهذا المجلس وجلساته وبحوثه وعقدت دورة في هذا شارك فيها الدكتور أحمد ببحث، وبعد دراسة معمقة وبحث لإصدارات هذا المجلس ومجلته وفتاواه (ترجمت إلى عدد من اللغات)، أعلنت أن هذا المجلس هو الذي يقدم الإٍسلام المستضيء الوسطي الّذي يتعامل مع البشرية كلها.

    وأضاف: "نحن مقصرون في الإعلان عن أنفسنا، وللأسف الّذي يسب المسلمين هو الذي يعرف، أما نحن نحمد الله أننا أثبتنا وجود الإسلام الحقيقي في أوروبا".

    ثم تطرق فضيلته إلى أول اجتماع عُقد ببريطانيا عام 1997، وقال: كنا لا زلنا قلقين ومتخوفين وماذا نسمي هذا المجلس؟! وقال الشيخ راشد: نسميه المجلس الأوربي، ولابد أن نُثبت أوروبيته. والحمد لله استمر، وبعض الناس ظنوا أنّه سيكون زوبعة في فنجان، لكنه ثبت ورسخت جذوره وأثبت وجوده.

    وأكّد فضيلته أنّ المسلمين في أوربا ليسوا جالية؛ لأنّ جالية تعني الرحيل ونحن لسنا راحلين إنّ شاء الله. مشيرًا إلى أنّ المسلمين قد دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها إنّ شاء الله، حيث يتزايد العدد ويتكاثر والحمد لله وهذا يقلقهم.

    وطالب فضيلته المسلمين بضرورة التمسك بالإسلام الصحيح وهو الإسلام الميسر. مشددًا على أنّ الحق مع الوسط والتيسر؛ لأنّ الله تعالى شرع هذا الدين ميسرًا، كما في القرآن الكريم {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ}.

    وأوضح فضيلته أنّ هذا الإسلام المُيسر هو ما نقدمه لهذه الأمة وخصوصًا في هذه البلاد للأقليات، منوهًا إلى أنّ البعض قال إنّ الإسلام لا يختلف باختلاف الأماكن، مع أنّ الإمام القرافي يقول: إذا جاءك رجل يسألك عن شيء فسأله عن عرف بلده، والناس يجب أنّ يفتوا بعرفهم، ونجد العلماء يعذرون من عاش ونشأ في بادية، ويقولون الجهل في دار الإسلام ليس عذرًا، إلا من كان حديث عهد بالإسلام أو نشأ في بادية.

    واستشهد فضيلته بالآية الكريمة: {الأعراب أشد كفرًا ونفاقًا وأجدرُ ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم}، مما يدل على أنّ للمكان أثرًا حتى عند النحويين، هناك ظرف الزمان وظرف المكان، وكما أنّ الزمان يؤثر فإنّ المكان يؤثر، واختلاف بين دار الكفر ودار الإسلام، وليس من يعيش في مجتمع مسلم كمن يعيش في مجتمع غير مسلم، فهذا الأخير يعيش في محنة لأنه يعيش في مجتمع يُصادم ما يؤمن به.

    وأكّد الشيخ القرضاوي أنّ الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم" نهى عن التعسير بقوله: لا تشددوا فيشدد الله عليكم، لا تكونوا مثل بني إسرائيل، فشدد الله عليهم، كما حصل لبني إسرائيل وتعنتهم. مشددًا على أنّ المجلس من حملة التيسير؛ لأنّ الدين يسر لا عسر.

    وضرب القرضاوي مثلاً بالإعرابي الّذي تبول في المسجد فهاج الصحابة عليه، ثم قال الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم": [لا تزمروه (أي لا تقطعوا عليه بوله).. وصبوا عليه ذنوبًا من ماء، فإنما بعثتم ميسيرين ولم تبعثوا معسرين]، مؤكدًا أن النبي الكريم "صلى الله عليه وسلم" كان يُراعي الظروف، فكل أحد له ظروفه الخاصة.

    وأرجع فضيلته عدم التشدد في الإسلام إلى أنّ هناك أصلاً قرآنيًا يفيد بأنّ الإسلام خفف عن الإماء ما لم يخفف عن الحرائر، قال تعالى: {فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب}. مشيرًا إلى أنّ الضعيف ومسئولياته الكثيرة يجب أن يخفَف عنه، فهذه أصول إسلامية يجب أن نتبعها.

    وذكّر فضيلته بكلمة الإمام الكبير الفقيه وإمام الحديث والورع والتقوى سفيان بن سعيد الثوري "إنما الفقه الرخصة من ثقة، أما التشديد فيحسنه كل أحد". قائلاً: ما أسرع البعض عندما يقولون كل شيء حرام حرام، وكذلك لا نرضى من يقول كل شيء حلال حلال، فنحن نتبع الدليل والنص، والناس أحوج إلى التيسر في هذا الزمن منه في زمن آخر.

    وفي نهاية كلمته أكّد فضيلته أننا أتباع دين عظيم، دين جاء رحمة وخيرًا للبشر، كما سماه ربنا: {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} بصيغة الحصر، مما يدل أنّه لا شيء غير الرحمة، فيّما قال النبي "صلى الله عليه وسلم" عن نفسه: [إنما أنا رحمة مهداة].



    الإسلام اليوم
    التعديل الأخير تم بواسطة نعيم الزايدي ; 27-06-2010 الساعة 11:35 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية اب هند
    اب هند غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    302
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-04-2015
    على الساعة
    07:36 AM

    افتراضي

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    88
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-12-2013
    على الساعة
    02:28 PM

    افتراضي

    سيبقون في أوروبا وستكون بإذن الله معقلا للمسلمين وللمؤنين في غضون بضعة عقود إن شاء الله

    {وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَاب ِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }البقرة (109)

القرضاوي: المسلمون دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسلمون في بريطانيا.. تاريخ قديم في أوروبا
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-11-2012, 05:07 PM
  2. يوسف القرضاوي mp3
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-10-2010, 03:29 AM
  3. مسؤول كبير بالفاتيكان يحذر: المسلمون سيصبحون الأغلبية في أوروبا
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-09-2010, 05:57 AM
  4. الرد على شبهة إنكار السنة بحجة أنها دخلها ما ليس منها على أساس أنها دونت بعد حوالى ما
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-10-2009, 03:07 AM
  5. د.القرضاوي
    بواسطة ساريا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2007, 09:14 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

القرضاوي: المسلمون دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها

القرضاوي: المسلمون دخلوا أوروبا ولن يخرجوا منها