مفاجأة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنشودة : جمال الوجود بذكــر الإله » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مفاجأة

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مفاجأة

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي مفاجأة

    مفاجأة:
    تشابه بحث الشفرة القرآنية مع بحث مدعي النبوة في أمريكا!
    رشاد خليفة دعمه اليهود ليضع رقم '91' أساسا لبحثه كمحاولة لتحريف القرآن!
    عن طريق شفرته الحسابية ادعي أن اسمه ذكر في بعض الآيات كرسول للبشرية!


    زينب عبد اللاه

    حالة من الغضب والاستياء خيمت علي أعضاء مجمع البحوث الإسلامية بعد إثارة موضوع الشفرة القرآنية وبعد ما نشرته 'الأسبوع' من تساؤلات حول خطورة أن يعمل ثلاثة من أعضاء المجمع كمستشارين لرجل أعمال يحتاج بين حين وآخر إلي موافقة المجمع علي بعض أعماله واستنكروا ذلك مؤكدين رفضهم له وهو ما يحتاج إلي وقفة وقرار حاسمين خاصة بعد أن تم الزج باسم المجمع وادعاء موافقته علي هذا البحث دون أن يكون لذلك أساس من الصحة ليعلن شيخ الأزهر بعد إثارة الموضوع أنه لا يعلم عنه شيئا وليتأكد أن هذا البحث لم يعرض علي مجمع البحوث الإسلامية رغم حصول أصحابه علي إفادة من الأمانة العامة للمجمع وهو ما نشرناه في العدد الماضي.

    وهو ما ينذر باحتمال تكرار ما حدث في موضوعات أخري خاصة أن أصحاب البحث مازالوا يؤكدون أنهم حصلوا علي موافقة شيخ الأزهر علي الجزء الأول من البحث وأنه وعد بعرض الجزء الثاني الخاص بالآيات المحكمات علي المجمع وهو ما يستدعي وقفة حاسمة من شيخ الأزهرإن كان بالفعل لم يكن لديه علم بهذا البحث وتلك الإفادة والموافقة.
    رقم 19
    وقد أثير موضوع البحث في جلسة مجمع البحوث الإسلامية الأخيرة بناء علي طلب الدكتور عبدالفتاح الشيخ رئيس جامعة الأزهر الأسبق ورئيس لجنة البحوث الفقهية بالمجمع والذي قدمت الشركة صاحبة البحث مؤخرا بلاغا ضده للنائب العام.. كما أثير أثناء الجلسة المحاولات السابقة المشابهة لهذا البحث والتي اعتمدت علي الرقم 19 كأساس لهذه الشفرات وأكدوا خطورة ذلك علي القرآن والإسلام خاصة ما سبق أن ادعاه الدكتور رشاد خليفة أحد أشهر مدعي الكشف عن شفرة عددية للقرآن في أمريكا فترة السبعينيات وحتي مقتله 1990 ليؤكد المجمع رفضه وتحذيره من كل هذه المحاولات لتطويع القرآن لشفرات عددية معينة.
    كما تلقت 'الأسبوع' عددا من الاتصالات والرسائل من مصريين عاصروا الدكتور رشاد خليفة في أمريكا وأكدوا أن بحث الشفرة القرآنية يتطابق تماما ما ادعاه دكتور خليفة.
    'الأسبوع' بحثت في تاريخ رشاد خليفة وأفكاره وبحثه الذي بدأ بادعائه اكتشاف معجزة حسابية في القرآن الكريم ويكشف الشفرة العددية له انطلاقا من رقم 91وانتهي بإدعائه النبوة وانكار السنة لنفاجأ بتشابه كبير بين بحث اعجاز الرقم 19 للدكتور رشاد خليفة الذي توصل إليه عام 1974 وجعله في كتاب بعنوان 'معجزة القرآن الكريم' صدرت طبعته الأولي عام 1983 وبين بحث الشفرة القرآنية الذي اعتمد أيضا علي الرقم 19 والذي اعلن رجل الأعمال إبراهيم مصطفي كامل عن أن زوجته أم نور قد توصلت إليه مؤخرا وبين العديد من الأفكار التي تناولها بحث د. رشاد خليفة الذي أسس جماعة وله أتباع يؤمنون بأنه رسول الميثاق الذي نزل عليه الوحي ليوحد كل الأديان في دين واحد ويطلقون موقعا علي شبكة الانترنت تحت اسم 'الإسلام علي الصراط المستقيم'.
    والدكتور رشاد خليفة وفقا للموسوعة الحرة 'ويكبيديا' هو مصري هاجر إلي أمريكا للدراسة عام 9591 وتخصص في مجال الكيمياء الحيوية وحصل علي الجنسية الأمريكية ليصبح مواطنا أمريكيا وقد أسس جمعية 'المسلمون المتحدون الدولية' والتي تدعو إلي الإسلام وإلي الله وحده لا شريك له ونبذ العمل بالسنة وأحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم.
    وقد كان رشاد إماما لمسجد في مدينة توسان بولاية اريزونا تبرعت ببنائه 'جمعية التصوف والدراسات اليهودية' وقتها والتي تقدس الرقم 91 في محاولة لتقديس هذا الرقم في الإسلام ومحاولة استخدامه في تحريف القرآن وهو ما أثار حفيظة المسلمين الذين عاشوا هناك وقتها وتواترت الأحاديث والشبهات فيما بعد حول أملاك د. رشاد خليفة وعلاقاته بجهات معادية للإسلام.
    وكان خليفة يلقي خطبه في هذا المسجد وفي عام 1974 أعلن عن أنه توصل إلي اعجاز عددي في القرآن منطلقا من الرقم 19 وعلاقته بحروف وكلمات وآيات القرآن وقام بتأليف العديد من الكتب في هذه العلاقة، وقد استحسن العالم الإسلامي استنتاجات رشاد خليفة في بادئ الأمر علي أساس أنه اكتشف معجزة قرآنية جديدة، ولكن تلاشي هذا الاستحسان عندما خرج خليفة بتصريحات وتفسيرات لبرنامجه تمس لب عقيدة المسلم في عدم الأخذ بالسنة النبوية وأحاديث الرسول مدعيا عدم وجود دليل مادي علي صحتها وتعارضها مع أحكام القرآن. كما ادعي أن هناك آيتين أضيفتا للقرآن من أجل تمجيد محمد صلي الله عليه وسلم وهما 128، 129 من سورة التوبة : 'لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم' صدق الله العظيم.
    وجعل شفرته العددية هي الدليل علي أن هاتين الآيتين مدسوستان علي القرآن زاعما فيما بعد أن محمدا من الأنبياء وليس رسولا، وأنه هو فقط الذي جاء رسولا من عند الله حيث ادعي أنه الرسول المذكور في الآية 81 من سورة 'آل عمران' طبقا لشفرته العددية التي ادعي أنها معجزة قرآنية.
    وهذا ما استدعي تكفيره من جانب بعض علماء المسلمين وقتها وإعلان خروجه عن ملة الإسلام، وقد قتل مطعونا بعدة طعنات في 31 يناير 1990.
    شفرة خليفة
    الغريب أن الشفرة التي اعتمد عليها رشاد خليفة قد اعتمدت علي المصحف وفقا للرسم العثماني كما أنه تحدث عن اعجاز رقم 91 في القرآن بنفس الطريقة التي استخدمتها أم نور في الشفرة التي أعلنت اكتشافها مؤخرا، واعتمد خليفة علي العدد 91 ومضاعفاته وما يقبل القسمة عليه، وكذلك التفسيرات العددية لآيات وحروف وكلمات القرآن اعتماد الشفرة علي استخدام الآية 30 من سورة المدثر 'عليها تسعة عشر' وعبارة 'بسم الله الرحمن الرحيم' واعتبارها الآ ية الأولي من سورة الفاتحة' وهو ما يتطابق تماما مع بعض ما جاء في شفرة أم نور، وما أعلنته في المؤتمر الصحفي وما أشارت إليه أيضا من أن الشفرة التي توصلت إليها تنطبق علي القيم العددية للحروف النورانية التي حددها اليهود وأخبروا سيدنا محمدا صلي الله عليه وسلم بها، وأن ذلك قد ورد في أحد الأحاديث النبوية، وقد أكد عدد كبير من علماء الحديث أنه لا وجود لمثل هذا الحديث في كتب السنة.. فضلا عن تفسيرها لمفهوم الآيات المحكمات والآيات المتشابهات حيث أشارت إلي أن المتشابهات تعني الآيات التي كان العمل بها وقتيا ولا يجوز التشريع بها الآن في حين أن علماء الفقه ومنهم ابن عباس يعرٌفون المتشابه بأنه الذي لا يعلمه إلا الله وأن المحكم والمتشابه يعني مقدار الوضوح والخفاء وأن مفهوم المحكم لا تختلف فيه الشرائع والمتشابه هي الآيات المجملات التي لم تتبين كحروف أوائل السور.
    ويري الإمام مالك أن المحكم ما اتضحت دلالته والمتشابه ما استأثر الله بعلمه وهو ما يخالف تعريف أم نور للمحكم والمتشابه في القرآن.
    كما اعتمد رشاد خليفة علي عدد مرات تكرار لفظ الجلالة في القرآن ووقتها قامت بعض الجهات بدراسة هذه القيم العددية والاحصائية لتثبت عدم صحتها والتلاعب بها لكي تتطابق مع أفكار ورؤي صاحب الشفرة.
    وقد أكد رشاد خليفة في كتابه أن معجزة الله الكبري في القرآن مبنية علي الرقم 19وأن هذه الحقيقة ظلت خافية علي الناس لأكثر من14 قرنا حتي اكتشفها هو كما ادعي وقتها وهو ايضا ما يتشابه مع ما ذكرته شركة الدكتور إبراهيم كامل وزوجته عن بحث الشفرة القرآنية، بل إن رشاد خليفة أشار إلي أن هذه المعجزة العظيمة كما وصفها وقتها قد حدد الله مسبقا أنها لن تنكشف إلا عن طريقه فقط ولم يسمح سبحانه لمئات من العلماء المسلمين والمستشرقين علي مر 1400 عام باكتشاف هذه المعجزة القرآنية، كما أكد أنه الوحيد الذي فتح الله عليه بسر الحروف المتقطعة في بداية بعض سور القرآن والتي اطلق عليها اسم الحروف النورانية بالرغم من أن أم نور أعلنت مؤخرا أنها هي التي اكتشفت سر هذه الحروف وأنها تفضل تسميتها بالحروف النورانية وأعلنت في مؤتمرها الصحفي أنها قد دعت الله وهي في المسجد الحرام أن يفتح عليها بسر القرآن وآياته المحكمة وأن الله قد منٌ عليها واستجاب دعاءها بما توصلت إليه في بحثها!!
    جدير بالذكر أن أم نور حاصلة علي بكالوريوس محاسبة من جامعة باروخ بأمريكا عام 1986 وإذا عدنا إلي رشاد خليفة وجدناه كان قد أعلن أن كشفه لهذه المعجزة كما أطلق عليها يعد من العلامات الكبري علي أن الله اختصه بالرسالة وجعله رسول الميثاق الذي تحدثت عنه الآية 18 من سورة 'آل عمران' وأن هذا قد تحقق خلال رحلة الحج التي قام بها عام 1391ه 197م حيث أخذه الله ليتعرف علي بقية الأنبياء وقدمه لهم علي أنه رسول الميثاق وعاد لينشر رسالته وأفكاره بين الناس بل وتجاوز المدي بعدها في استخدام شفرته العددية مدعيا أن اسمه ذكر في القرآن وذلك عن طريق وجود كلمة 'رشد' التي تكررت في القرآن 19 مرة كما ادعي وكذلك كلمة خليفة الموجودة في سورة 'البقرة' الآية 30 وسورة 'ص' الآية 26 وذلك عن طريق عمليات حسابية بتجميع أرقام السور والآيات ليحصل علي رقم 19 مضاعفا 9 مرات. كما أشار إلي أن التوراة ايضا تنبأت بقدومه.
    وهو ما يؤكد إمكانية استخدام هذه الشفرات لمحاولة اثبات أي شيء يريد أصحابه اثباته أو إقناع الآخرين به!!
    الحجاب والشفاعة
    وإذا نظرنا إلي أفكار رشاد خليفة وجدنا أن الكثير منها يتشابه مع آراء أم نور حيث إنه ينكر شفاعة الرسول صلي الله عليه وسلم وهو ما أشارت إليه في عدد من تصريحاتها الصحفية.
    وهو ما ينطبق علي قضية الحجاب حيث رأي رشاد خليفة وأتباعه أن الحجاب ليس من القرآن وأن وظيفة النبي محمد كانت أن يبلغ القرآن كاملا كما أوحي إليه وليس من مهمته أن يحرم أو يحلل شيئا وأن الشروط التي اشترطها القرآن لزي المرأة أن يكون خير لباسها التقوي وأن تواري سوءتها وأن تغطي صدرها أو جيبها وأن كلمة الحجاب التي وردت في القرآن لم ترد لتعني زي المرأة ولباسها، وأن كلمة خمار التي وردت في سورة النور تعني فقط أن تستعمل المرأة ما ترتديه لتغطي فتحة الصدر وأن القرآن لم يذكر كلمة رأس أو شعر أو وجه وأن استخدام كلمة خمار بمعني غطاء الرأس هو أمر خاطئ لغويا ودينيا، وهو بالطبع ما ينافي الحقيقة والمعاني الصحيحة للآيات القرآنية. أما عن معني 'يدنين عليهن من جلابيبهن' فإن رشاد خليفة وأتباعه فسروها علي أن الله يأمر المؤمنات بأن يرتدين ما هو طويل بما فيه الكفاية دون أن يتحدد هذا الطول ودون أن يصدر له حكم واحد، وأن آية 'ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن' فإنها تعني المبالغة واهتزاز أجزاء من جسد المرأة يعتبرها الرجل من زينتها التي تثير غريزته وهي الأجزاء التي تختفي تحت ردائها وليس الشعر أو الرأس.
    أما عن آراء أم نور في الحجاب والتي أثارت انتقادات عديدة حتي من بين الأعضاء المشاركين في اللجنة الشرعية المشرفة علي البحث والذين أعلنوا تبرؤهم من هذه الآراء مؤكدين أنها لم تعرض عليهم ومنهم الدكتور نصر فريد واصل.. وهي الآراء التي جاءت علي لسانها في تصريحات نشرتها بعض الصحف فإنها أيضا تري أن زي المرأة يعني ضرورة عدم إبداء الزينة التي تتضح من جسد المرأة حين تضرب برجليها، وأن هذه الزينة تعني الأرداف والصدر ولا يوجد شيء آخر يبدو من ضرب المرأة برجليها غيرهما وأن الآيات المحكمات التي توصلت إليها طبقا لشفرتها العددية ليس فيها ما يشير إلي الحجاب أو إلزام تغطية الشعر وأن المقصود من عدم إبداء الزينة هو عدم إثارة الغرائز في الطرقات وأن جيب المرأة هو صدرها الذي يجب أن تستره وأن هناك بعض الآيات كانت تخاطب نساء الرسول والمؤمنات في عصر النبوة لحمايتهن وأن هذه الآيات ليست من المحكمات.
    افتراءات
    وقد وضع رشاد خليفة تعريفا للإسلام طبقا لما ادعاه من أنه هو رسول موحد للديانات وظيفته أن يطهرها ويوحدها في دين واحد معلنا أن الإسلام ليس مجرد اسم، بل وصف للتسليم الكلي والاخلاص لله وحده دون أي شرك به سواء كان هذا الشريك عيسي أو مريم أو محمدا، وأن المسلمين لله وحده موجودون في كل ديانة علي وجه الأرض، فهناك اليهودي المسلم والمسيحي المسلم والهندوسي المسلم والبوذي المسلم، وأن هذا هو تفسيره لآية 'إن الدين عند الله الإسلام' حتي أن أتباعه فسروا الآية الكريمة 'إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصاري والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون' فسروها طبقا لهذا المعني الذي وضعه رشاد خليفة للإسلام، وجعلوها افتتاحية للموقع الذي أسسوه للدعوة لرشاد خليفة وأفكاره.
    وكان رشاد خليفة قد أعلن أن الديانات الثلاث قد شابها بعض التحريف بما فيها الإسلام، وأنه بعث ليصحح هذه الأفكار رافضا أن يعطي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم أي تفسيرات أو شرح للقرآن وزاعما أنه صلي الله عليه وسلم مجرد (Delivery) لتوصيل القرآن للناس فقط وأنه لا يجب العمل مع القرآن بالسنة أو الأحاديث التي وصفها بأنها من اختراعات الشيطان!!
    جدير بالذكر أن أم نور كانت قد أعلنت أنها بوصولها عن طريق شفرتها إلي الآيات المحكمات في القرآن الكريم سيكون هناك مصدر واحد للافتاء والتشريع دون حاجة إلي أي مصادر أخري ولن يكون هناك اختلاف أو تضارب في الفتاوي.
    كما أنها ذكرت في بعض تصريحاتها لعدد من الصحف أنه وفقا لهذه الشفرة فإن بعض الآيات الخاصة باليهود والنصاري من الآيات غير المحكمة وأن العمل بها كان وقتيا ولا يجوز التشريع بها الآن مثل 'لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصاري ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون'.. وكذلك 'ولن ترضي عنك اليهود ولا النصاري حتي تتبع ملتهم'
    شحم الخنزير والأمريكان والعرب
    واللافت للنظر أن رشاد خليفة وأتباعه يرون أنه علي الرغم من أن لحم الخنزير محرم في الإسلام إلا أن شحمه ولحمه غير محرمين.. وهو ما سبق أن ادعاه اليهود.. وأن الأطعمة المختلفة والمخبوزات التي يستخدم فيها دهن الخنزيز ليست محرمة وهو ما يحمل بالطبع أبعادا اقتصادية واضحة فضلا عن آراء خليفة في المجتمع الأمريكي الذي أعلنت أم نور أن دستوره مستمد من الشريعة الإسلامية.. حيث يري خليفة أن الأمريكان أقرب إلي الله من السعوديين والمصريين والعراقيين وغيرهم من العرب لأن لديهم حرية وأن العرب أهدروا دمه وأنه إن كان بنو إسرائيل قد قتلوا الأنبياء فإن السعودية أهدرت دم رسول الله قاصدا نفسه بل إنه وصف العرب بأنهم ممنوعون من الإيمان وأن باب التوبة قد قفل دونهم وأن من اتبعوه جميعا حتي وإن كان منهم العرب لهم أصول غير عربية وهو ما فسر علي أنه استثني العرب لأنهم يفهمون القرآن والسنة ويكشفون تحريفه للقرآن وللدين الإسلامي، وقد أعلن أن المصريين ليسوا عربا وأن العرب أشد كفرا..
    وتجاوز هوس مدعي النبوة المدي ليؤكد أنه عن طريق شفرته توصل إلي تحديد يوم القيامة في عام 2280، بل أشار إلي أن مصر ستموت عام 1990 وادعي أن الوحي أخبره بذلك وهو العام الذي قتل فيه رشاد خليفة، الذي تؤكد سيرته وأفكاره خطورة الادعاءات باكتشاف شفرات حسابية وعددية للقرآن دون دراسة متعمقة من علماء الدين، حيث يمكن لأصحابها الزعم بأية ادعاءات ومحاولة اقناع الناس بها عن طريق محاولة تطويع القرآن لهذه الشفرات العددية لتحقيق ما يريدون.
    وهو ما يجب أن ينتبه إليه علماء الدين وخاصة من أعضاء اللجنة الشرعية التي أشرفت علي البحث ثم أعلنت أنها لم تطلع علي العديد من نتائجه وأفكاره.
    رأس المال والفقه
    المفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة عضو مجمع البحوث الإسلامية يشير قائلا: إنه مع الاحترام الشديد لأشخاص وعلم العلماء الذين كونوا ما يسمي باللجنة الشرعية لمؤسسة أحد رجال الأعمال التي أثارت لغطا في الفترة الأخيرة حول ما سمي باكتشاف شفرة القرآن الكريم والاعجاز العددي فإن الأمر يستدعي رؤية عامة لقضية تمثل إحدي سلبيات الفكر الإسلامي في واقعنا المعاصر، مشيرا إلي أنه منذ نشأة البنوك الإسلامية ومؤسسات الاقتصاد الإسلامي ظهرت سلبية استقطاب بعض الفقهاء لما سمي بالرقابة الشرعية لهذه المؤسسات وأنه قد سمي البعض هؤلاء الفقهاء بفقهاء البنوك، مؤكدا أن كثيرا منهم وليس جميعهم قد مثل صورة المحلل لهذه المؤسسات الاقتصادية التي لم يكن الكثير منها من الناحية الشرعية فوق مستوي الشبهات.
    وأضاف أن تاريخ العلم الإسلامي فيه تقاليد أساسية منها أن العالم الذي يقف بباب الأمير فإن هذا ينتقص من كرامته، بل ومن عدالته، وفي رأيي * والحديث للدكتور عمارة * فإن هذه القاعدة تنطبق علي الذين يوظفون أنفسهم لحساب المؤسسات الاقتصادية الرأسمالية.
    ويشير إلي أننا كنا نشكو قبل ثورة يوليو من سيطرة رأس المال علي الحكم، وكان هذا أحد أسباب قيام هذه الثورة. أما الآن فإننا نشهد لونا من سيطرة رأس المال علي الفقه والفتاوي والآراء الشرعية.
    ويشير قائلا: أنا أهيب بكل المشتغلين بالعلم الإسلامي أن ينزهوا أنفسهم عن هذه التبعية لسلطان رأس المال.. مؤكدا أن هذه المؤسسة التي أثارت هذا اللغط قد سعت سعيا حثيثا لكي يكون من ضمن اللجنة الشرعية التي اعتزمت تكوينها، وأنه كان حاسما في رفضه وتأكيده أنه لا يضع نفسه في مثل هذه الأماكن، لأنه وكما يقول التزم ألا يزين عروش الظلمة، وكذلك فلن يزين أعمال المؤسسات الاقتصادية التي لا يدري وكذلك الكثيرون مثله مدي اتساق أنشطتها مع حقيقة الفكر الإسلامي.

    http://www.elosboa.com/elosboa/issue...ahlelzekr1.asp


    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    مشكور على النقل أخي الكريم
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    أنا مش فاهم الناس دي عاوز إيه !!!

    القرآن أنزله الله ليقرأ وتتدبر آياته

    وليس لتحسب آياته !!!
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 23-06-2007 الساعة 03:27 AM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  4. #4
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي


    بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  5. #5
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    وَلَا تَتَّخِذُوا آَيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

مفاجأة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مفاجأة - كتاب (( نقض الصوفية ))
    بواسطة aamer في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-01-2008, 10:33 PM
  2. مفاجأة
    بواسطة احمد العربى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13-07-2007, 12:43 AM
  3. عاجل ... مفاجأة مثيرة للجدل .
    بواسطة صقر قريش في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 14-03-2007, 09:20 PM
  4. مفاجأة مفرحة للغاية
    بواسطة muslim1979 في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-12-2006, 05:59 PM
  5. هاكم مفاجأة الموسم
    بواسطة paco في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-04-2005, 07:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مفاجأة

مفاجأة