يسوع على أعواد الصليب ( 2 )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يسوع على أعواد الصليب ( 2 )

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: يسوع على أعواد الصليب ( 2 )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    03-02-2012
    على الساعة
    06:59 PM

    افتراضي يسوع على أعواد الصليب ( 2 )

    يسوع على أعواد الصليب (2)




    مات ربى
    ، قتيلا بيد اليهود ، رغم أن أباه " يعود ويرحمهم استجابة لطِلْبَة الرب يسوع : ( يا أبتاه اغفر لهم ... ) لو 23/34 ، فإن الله قد اعتبرهم قاتلين سهوا للرب يسوع " (1) !!!! .

    مات ربى وإلهى ، مات معبودى من دون الحى الذى لا يموت " بل العبادة هى لهذاالإله المتجسـد " (2) .

    مات ربى ، " لكى يبيد بالموت ذاك الذى له سلطان الموت ، أى إبليس " عب 2/14 ، و " لينزع عنه كل سلطانـه على البشـر " (3) .

    يقول القوم : " أنه بعد أن أسلم الروح ، طُعِن بحربة(4) ، فخرج للوقت دم ومـاء يو 19/34 وهذا لا يمكن خروجه من أجساد الموتى البشريين " (5) .

    ربى وإلهى : ما أعظم أجساد الموتى الإلهيين وأقدسها . إنها تفعل ما لا تفعله أجساد الموتى البشريين . شتان بين جسد أموات الآلهة ، وجسد أموات البشر ، هكذا قال لنا القساوسة الذين ملّكتَهم رقابَنا بقولك " مَن غفرتم خطاياه تُغفرُ له ، ومن أمسكـتم خطاياه أُمسِكتْ " يو 20/23 . كَمْ هو عظيـم سـر التقـوى الإلهيـة .

    ولكن لى سؤال عن هذا المـاء الذى خرج من جنبك بطعنة الحربة : هل هو ماء نقى ، صافٍ ، طاهر ، فيه شفاء ، أم أنه مما يليق بأنابيب الصرف الصحى ؟ .
    مع عظـيم الاعتـذار سـيدى وإلهـى . إذن لنـدَعْ مـا يُعتـذَر منـه .


    وهذا الدم الإلهى ، يقول الأنبا يوأنس : " يقول الكتاب المقدس عن دم المسيح أنه دم أزلى (عب 9/14 ) وأنه دم الله ، كما يقول بولس لقسوس أفسوس أن يهتموا برعاية كنيسة الله التى اقتناها بدمه ، فإذا كان الدم الذى سال على الصليب يوصف بأنه دم الله ... " (6) .

    ربى وإلهى : إن الدم الأزلى لا يوجد فى فراغ ، وإنما فى أوعية دموية أزلية ، تكونتْ وامتدتْ وتفرعتْ فى جسد أزلى ، وقلب أزلى ؟ ؟ منذ الأزل : قبل خلق الزمان ، والمكان .


    أم كان الدم الأزلى فى سَحّاحَةٍ أزلية ، تساقطت قطراتُه فى رحم العذراء ، على مراحل تكوين الجنين ، ابن المبارك ؟ ؟ .

    جسدك : لحمك وعظامك ، شَعرك وبَشَرُك ، جلدك وعَصبك ، غددك وأحشاؤك ، دمك وإفرازاتك ، كلها أزلية ؟ ؟ ؟ ما أقدس هذا ، وما أروعه ، كم أنت عظـيم يا إلهـى .


    ربى وإلهى ، لا يليق بالدم الأزلى أن يخرج من فتحة يستقذرها الكهنةُ والقساوسةُ والرهبانُ ، من مخـرج بـول أنـثى ؟ ؟ " مولودا من امرأة ، مولودا تحت الناموس " غل4/4 .
    لِمَ لَمْ تخرج من موضع آخر ؟ ؟ فتكون المعجزة أكبر ، وأظهر ، وأطهر . بعيدا عن موضع الدنس والنجاسة ومستقذرات الكهنة ... ؟ وما يخدش الحياء من عورات النساء ؟ ؟


    يقول القساوسة عن ربى : " أن لاهوتَه لم يفارق ناسوتَه لحظةً واحدةً ولا طرفةَ عين " (7) حتى وهو فى القبر .
    فما كُنْـه علاقة اللاهوت بجسـدٍ ميـتٍ ، رهـين القـبر ، طريـح التـراب ، حبيس الأكفان ، معقودا عليه الأربطة ، أو عاريا فوق أعواد الصليب ، يلبس تاج الشوك ؟ ؟


    أسـأل ولا مـجـيـب !!!!!!

    كما يقولون إن " القديس توما ( الشكّاك ) عندما وضع يده فى جنب الرب ، كادت تحترق يدُه من نار اللاهوت " (8) . بربك ، كيف أن يوسف ونيقوديموس اللذين لفّا جسدك بالأطياب والأكفان لم يدركا هذه النيران المشتعلة ؟ ؟ لم تلسع أياديهما ؟ مع أن " اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة " .

    ويقولون : " فالمتألم إله ، تكبر آلامه وإهانته بما لا يقاس ، فهو غير محدود ، فآلامه غير محـدودة ، ولذا ظلت آثار الصليب ( المسامير والحربة ) على جسده الممجد حتى فى السماء " (9) .

    ربى وإلهى : ما زلتَ تعانى عذابا لا نهائيا ، غيرَ محدود ولا محصور كمّـا وزمانا ، لا ينقطع ولا ينقضى ؟ ؟ ؟ سرمديا بمقدار طلاقة قدرتك ، ومجدك ، وعظمتك ، وسلطانك ، ومحبتك ... اللانهـائية ، واللامحـدودة ؟ ؟

    ما زلتَ تتوجع وتتألم وتتأوه يا إلهى ؟ ؟ عذابك لا يفتر ولا ينتهى ، كامل باق لا أمَدَ له ، لا يحـده حـد ، ولا يحصيه عـد ؟ ؟

    لهـفى عليـك ربى وإلـهى ، وسيـدى ومـولاى .

    عليـك يتفطـر قلبـى كـل وقـت وحـين !!!! .


    ولكن خبّرنى ربى يسوع : من ذا الذى رأى آثار المسامير والحربة فى جسدك الممجد فى السماء ؟ هل رصدها يوحنا وهو على مائدة عشاء عرس الخروف ، وقد هيأتْ العروسُ نفسَها للفرح ؟ رؤ 19/ 7-9 .

    قتل اليهودُ الربَّ يسوعَ ، ولكن الآبَ يعود ويرحمهم ، يغفر لهم ، إذ اعتبرهم قاتلين له سهوا !!!!!

    إنه تصرف يليق بالمعتوهين ، يالها من بلاهة ، هذه سذاجة لا تليق إلا بإله النصارى .

    أيها الآب : من الحكمة أن تمنع الآخرين من اكتشاف حماقتك .

    قاتلين سهوا !!!! عبارة يصدقها الحمقى دون تعقل . فالنصرانية لا عقل لها .

    لماذا لم يعتبر أبوك خطيئة آدم سهـوا فيغفـرها له أيضا ؟ ؟ أم أن حياتك أهون عليه من قضم ثمرة ؟ ؟ ( المجانين فى نعيم ) .

    تلك زلةٌ من زلات الآب ، أو قل خدْعة من خدَعـهِ .



    تـكلـم ، فقـد كلـم الله مـوسـى .

    ألم يكن لديك ربى وإلهى وسيلة أخرى للانتصار على إبليس ، بغير الموت المهين على الصليب ؟ ؟

    كيف لم يتملك الفزعُ من الشيطان كُلا من موسى ومحمـد ، بينما يخشى ربى أن يتعرف عليه الشيطان ، فيحاول الإله خداعه " فلم يدَعْ لإبليس ولا لجنوده فرصةً لمعرفة حقيقته ، حتى لا يعـمد المعـاند إلى مقاومة تدبير الله فى الخلاص " (10) .

    أيهما أحـق بالخـوف : الله ، أم الشيطان ؟ ؟

    أيهما أقـدر على إفسـاد تدبير الآخر : الله ، أم الشيطان ؟ ؟

    أيهما له مُلكُ هذا الكون ( 200 مليون مجرة ) وتصريفُه حسب مشيئته وقضائه : الله ، أم الشيطان ؟ ؟

    أيهما له الإرادة العليا ، القدير المقتدر ، صاحب السطوة والسلطان : الله ، أم الشيطان ؟ ؟


    أيهما أثبت جنانا ، وأقوى قلبا ، وأكثر شجاعة ، وأعظم بطولة ، وأصلب إرادة : ربى وإلهـى يسـوع ، أم موسـى ومحـمـد ؟ ؟ ؟

    أجبنـى سيـدى : " لَمَا شبقتنى ؟ ... أى لماذا تركتنى ؟ " مت 27/46 .


    المراجع :
    1- دراسات فى إنجيل متى – تعريب وهيب ملك صـ 35 .

    2- طبيعة المسيح – البابا شنوده صـ 9 .

    3- تفسير الأناجيل الأربعة معا – د. شماس حمدى صادق صـ 282 .

    4- مسبحة النصارى 41 حبة – بعدد : 39جلدة +1 ضربة بالقصبة على رأسه + 1 طعنة بالحربة فى جنبه .

    5- التثليث والتوحيد – الأستاذ فوزى جرجس صـ 109 .

    6- عقيدة المسيحيين فى المسيح – الأنبا يوأنس صـ 214 – 215 .

    7- اللاهوت المقارن – الأنبا شنوده صـ 11 .

    8- السنكسار جـ 2 – صـ 96 .

    9- تفسير الأناجيل الأربعة معا – د. شماس حمدى صادق صـ 281 .

    10- تفسير الأناجيل الأربعة معا – د. شماس حمدى صادق صـ 55 .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    يسوع هيفدى مين على الصليب ؟ و ليه ؟

    يسوع ، هل صُلِبَ فعلًا ؟

    إن كان فمن مات على الصليب : اللاهوت أم الناسوت ؟

يسوع على أعواد الصليب ( 2 )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصليب القضيبي صليب يسوع
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-01-2011, 11:33 PM
  2. يسوع على أعواد الصليب ( 1 )
    بواسطة مجدى زكى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-09-2010, 11:21 PM
  3. يسوع مات على الصليب لن أدان انا يوم القيامة؟!!
    بواسطة om miral في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 13-11-2009, 06:29 PM
  4. يسوع على الصليب ( فى عيون منتدى الزربية)هههههههههههههههه
    بواسطة محموداحمد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-04-2009, 09:11 PM
  5. من الذي حمل الصليب يسوع أم سمعان ؟؟
    بواسطة السيف العضب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 25-03-2009, 05:06 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يسوع على أعواد الصليب ( 2 )

يسوع على أعواد الصليب ( 2 )