السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم



رتب غرفتك؟ أين حذائى ؟؟ من الاقوال المأثورة فى كل بيت به أطفال ولكن أن كنت تأمرين الاطفال في سن أربع سنوات على ترتيب وتخزين أغراضه فأنه لا جدوى من ذلك فالاطفال فى هذا العمر يحتاجوا إلى إبقاء ألعابهم في متناول يديهم وأمام عينيهم، وإذا اختفى أحد أغراضه في صندوق مقفل يظن حينها أنه لن يراه مجدداً.
أذن ما الحل؟؟

حلول تخزين وترتيب أغراض الاطفال:

هل فكرتى فى صناديق تخزين وترتيب أغراض الاطفال الكرتونية التي نشتري فيها زجاجات المياه المعدنية أو الغازية أو الفاكهة أو الصناديق البلاستيكية التي توضع أفقيًا فوق بعضها، وتُستخدم في المطبخ لتوضع بها البطاطس والبصل، ما عليك سوى أن تقومى بتزيين الصناديق الكرتونية ببقايا ورق الحائط أو ورق الهداياووضع أغراض الطفل فيها على ألا يتجاوز ارتفاعها 10-15 سنتيمتر، حتى يسهل دفعها أسفل الفراش، أو تحت المكتب لتبدو الغرفة مرتبة بعد ذلك.

فحين يقوم الاطفال بنتر لعبهم وأغراضهم فى كل أرجاء المنزل أطلبى منه بعد الانتهاء من اللعب تجميع أغراضه فى ذلك الصندوق وسيجد أنها متعة أخرى سيقوم بها لانه سيحب الخلود الى النوم وتحت فراشه كل أغراضه المحببة وبهذا تكونى ربطتى النظام بالمتعة فالاطفال سيشعروا بأهمية أن تكون أغراضه مرتبة ومنظمة وليست بعيدة عنه.

وصنفي الألعاب الصغيرة تركيب - سيارات صغيرة – عرائس صغيرة و ضعي كل مجموعة من الألعاب في علبة خاصة يمكن أيضا استغلال علب الأحذية أو العلب البلاستيك الشفافة حتى يعرف الطفل ما بداخلها و من الأفضل تغيير أماكن تخزين الألعاب من فترة لأخرى مما يشعر الطفل بالتجديد و كأنها ألعاب جديدة.



ويمكنك أستعمال الصناديق البلاستكية لتخزين وترتيب أغراض الاطفال مثل وضع ملابس النوم والملابس الداخلية والجوارب، وكل ما يستخدمونه يوميًا ليكون في متناول أيديهم، مما يمكنهم من وضع أغراضهم في الصناديق المفتوحة بسهولة، وحتى لا يتعللوا بالتكاسل عن فتح الدولاب وذلك الاطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الاربعة والست سنوات فيمكن أن يفهم الطفل في هذه المرحلة أهمية الترتيب شرط أن تكون حججك مقنعة تماماً، يمكنه العثور بسرعة أكبر على أغراضه، يمكنه الاستمتاع بمساحة أكبر للعب وتحلى دائما بالصبر عند تعليم ولدك كيفية ترتيب أغراضه.

وحين يبلغ الاطفال عمر الست سنوات يصبح قادراً تماماً على تخزين وترتيب أغراضه لوحده حسب منطقه الخاص لذا أحرصى دائما على تشجيعه وأعلمى أنه ليس بالضرورى أن تتوافق افكاركما فى الترتيب، ولكن تشاورا اسأليه أثناء الترتيب عن طريقة الترتيب التي يرغب في أن تكون عليها خزانته وأنت تقومى بالترتيب الدوري لخزانته بمصاحبته.

أن أهم ممتلكات الاطفال هى الملابس واللعب وإذا تمكنت أن تقومي بترتيب وتخزين هذين الشيئين بتحديد المكان المناسب لهما في غرفة الاطفال فقد تغلبت على أكبر مشكلتين تسببان الفوضى في الغرفة.

ابدئى بنظرة فاحصة للخزانة، فإذا كانت مفتوحة فأخرجى منها الأشياء التي تحجب رؤيتك لقاع الخزانة، تخلصى من الأشياء أو الملابس أو الألعاب غير المستعملة، بالتبرع بها للجهات الخيرية، شجعى الاطفال على فعل هذا، لتعلميه حب العطاء إلى جانب التخزين والترتيب أغراضه.



ثم تأتي المرحلة التي تقرران فيها معاً ما هي الأشياء التي يجب أن تعلق؟ وهل تعلق على الأرفف أم توضع في السلة داخل الخزانة؟

الكثير من الاطفال يجدون صعوبة في استعمال علاقة الملابس الحديدية أو الخشبية التي يعلق عليها ملابسه في الخزانة ومن الأفضل استخدام العلاقات الصغيرة السهلة الاستعمال فهذا يشجع الطفل أكثر على استخدامها.

وبعض الأطفال يفضل السلال التي تعلق على الجهة الأمامية من الخزانة، لتكون معلقة في الحائط فيضع بها أغراضه، وتفضل بعض الفتيات استخدام السلال المعلقة لوضع متعلقاتهن، والعلب والسلال الملونة، تسهل عمليتي التخزين والترتيب للأم والاطفال، بل تعطي روحاً طفولية للغرفة.



كما يمكن استخدام العلاليق الصغيرة المعلقة خلف باب الخزانة لتعليق اكسسوارات البنات، يمكن استخدام السلال الخاصة بالخضراوات المستخدمة في المطبخ بعد تلوينها.

وتعد الأكياس الملونة المعلقة خلف الباب مفيدة جداً في توفير المساحة المطلوبة للتخزين والترتيب، أما أدوات التعليق التي تحتل جزءاً من الحائط، فتشجع الطفل على تعليق أغراض الرياضة واللعب الخاصة كما أنه يمكن استخدام 7 أكياس من القماش الملون بعدد أيام الأسبوع، بحيث توضع في كل كيس الملابس الخاصة بهذا اليوم، ويتم تعليقه في الخزانة.

كذلك يجب مراعاة وضع سلة للملابس في غرفة الاطفال يضع ملابسه الغير نظيفة فيها ولا يلقيها في الأرض ويفضل وضع الملابس غير المناسبة للطقس في مكان بعيد والأخرى في متناول يد الاطفال الذين يحبون تبديل ملابسهم كثيراً.

ثلاث نقاط هامة عند تخزين وترتيب أغراض الاطفال:

1- لتكن هناك رفوف في الغرفة في ارتفاع مواز للنظر ورفوف أقل ارتفاعاً منها.

2- خصصي أماكن محددة للألعاب الكبيرة.

3- افرغي مساحة للعب في منتصف الغرفة.

4-تذكري أن تحتفظي بغرض مميز أو اثنين كتذكار لطفلك، مثل الملابس التي كان يلبسها المولود الجديد عندما أحضر إلى المنزل أو لعبته الأولى المفضّلة لديه، وهي أغراض ستعيد إليك دائماً ذكريات تلك الأشهر الأولى الثمينة التي قد تبدو الآن بعيدة عنك كلّ البعد




:salla:تحياتي لكـــــم:salla: