طلب شرح لهذا الحديث

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

طلب شرح لهذا الحديث

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: طلب شرح لهذا الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    457
    آخر نشاط
    22-03-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي طلب شرح لهذا الحديث

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخوتى الكرام اطلب شرح لهذا الحديث الشريف:

    عمران بيت القدس خراب يثرب ، و خراب يثرب خروج الملحمة ، و خروج الملحمة فتح القسطنطينية ، وفتح القسطنطينية خروج الدجال.
    الراوي: معاذ بن جبل - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4096


    انا مش فاهم هذا الحديث الشريف...

    كيف يكون خراب يثرب؟!!!

    وانا الذى اعرفه ان القسطنطينية هى اسطنبول (فى تركيا) وقد تم فتحها !!!

    ارجو التوضيح
    التعديل الأخير تم بواسطة المهدى ; 16-06-2007 الساعة 02:20 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    457
    آخر نشاط
    22-03-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي

    للرفع...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    21. الأقصى المبارك سنام الأمة الأبدي (1)


    أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك
    بقلم الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية
    قد تتعثر الأمة الإسلامية في سيرها ، ولكن تعثرها ليس أبديا ، وحتى لو طال هذا التعثر لسنوات طوال فستنهض من عثرتها بإذن الله تعالى ، لأن سنة التعثر إن كانت جزءا من مسيرة الأمة الإسلامية فإن سنة النهوض جزء من مسيرتها كذلك ، وعلى هذا الأساس نستطيع أن نقول أن الامة الإسلامية قد تكب على وجهها خلال حركة التاريخ ، ولكنها سرعان ما تنتصب وتمشي سوية على صراط مستقيم ، لان سنة الكبو على الوجه إن كانت جزءا من مسيرة الأمة الإسلامية فإن سنة الإنتصاب السوي جزء من مسيرتها كذلك ، وفي ذلك يقول النعمان بن بشير رضي الله عنهما : كنا قعودا في المسجد وكان بشير بن سعد رجلا يكف حديثه ، فجاء أبو ثعلبة الخشيني فقال : يا بشير بن سعد ... أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الامراء ؟ فقال حذيفة : أنا أحفظ خطبته ، فجلس أبو ثعلبة فقال حذيفة ... قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ، فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون ملكا جبريا فتكون ما شاء الله ان تكون ، ثم يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ، ثم سكت " أو كما قال صلى الله عليه وسلم .
    فإذا تأملنا هذا الحديث الشريف جيدا ، وإذا تدبرنا حركة الأمة الإسلامية فيه ، نجد أنها بين تعثر ونهوض وبين كبو على الوجه وإنتصاب سوي سينتهي لا محالة الى قيام خلافة على منهاج النبوة ، ومن الواضح لكل دارس لحركة تاريخ الأمة الإسلامية إن كل هذه المراحل التي وردت في هذا الحديث الشريف قد تحققت في حياة الأمة الإسلامية ، من مرحلة النبوة في حياة رسول الله ، ومن الخلافة في زمن الخلفاء الراشدين ، ومن الملك العاض في زمن الخلافة الأموية والعباسية والعثمانية حتى سقوط الخلافة في عام 1924 ، حيث ابتدأت مرحلة الحكم الجبري، وهي المرحلة التي تعيشها الأمة الإسلامية هذه الأيام ونحن ننتظر بيقين تحقيق المرحلة الأخيرة التي بشر بها الرسول صلى الله عليه وسلم في نهاية هذا الحديث الشريف قال : " ... ثم تكون خلافة على منهاج النبوة " ويقول راوي هذا الحديث الشريف بعد ذلك :" .. ثم سكت " أي ثم سكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بمعنى أن هذه الخلافة المنتظرة القريبة التي ستكون على منهاج النبوة ، ستمتد الى نهاية الكون وستعايش وتعاصر ما شاء الله لها من أشراط الساعة الكبرى ،وستكون القدس الشريفة هي القلب النابض لهذه الخلافة وسيكون الأقصى المبارك هو الشريان الأساسي الذي يمدها بالحياة وحركة تجديد الإيمان ومراغمة الباطل ، والذي يؤكد ما قلته هو ما يرويه إبن زغب الأيادي حيث يقول : نزل علي عبد الله بن حوالة الأزدي فقال بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لنغنم على أقدامنا ، فرجعنا فلم نغنم شيئا وعرف الجهد في وجوهنا ، فقام فينا فقال " اللهم لا تكلهم الي فأضعف عنهم ، ولا تكلهم الى أنفسهم فيعجزوا عنها ، ولا تكلهم الى الناس فيستأثروا عليهم " ، ثم وضع يده على رأسي – أو قال على هامتي ثم قال : " يا ابن حوالة ، اذا رأيت الخلافة قد نزلت الأرض المقدسة فقد دنت الزلزال والبلابل والأمور العظام ، والساعة يومئذ أقرب من الناس من يدي هذه من رأسك " .
    فالمتدبر لحركة الأمة الإسلامية في هذا الحديث الشريفة يجد بوضوح جلي أن الخلافة الإسلامية ستنزل القدس الشريف والأقصى المبارك ، واذا نزلت- وهو أمر يقيني – وكانت القدس الشريفة عاصمة هذه الخلافة الإسلامية وكان الأقصى المبارك تاج هذه العاصمة ، فإن ذلك يعني دنو أشراط الساعة الكبرى ، حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف " ... فقد دنت الزلازل والبلابل والأمور العظام .. " وهو تعبير واضح عن تلاحق أشراط الساعة الكبرى ، لدرجة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعبد الله بن حوالة رضي الله عنه " ... والساعة يومئذ أقرب من الناس من يدي هذه من رأسك " فالقضية واضحة جدا ، ومما يوضحها أكثر ، ومما يوضح تفصيلاتها ما يرويه معاذ بن جبل رضي الله عنه حيث يقول : " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" عمران بيت المقدس خراب يثرب ، وخراب يثرب خروج الملحمة ، وخروج الملحمة فتح القسطنطينية ،وفتح القسطنطينية خروج الدجال " ثم ضرب بيده على فخذ الذي حدثه أو منكبه فقال :" إن هذا هو الحق كما إنك ههنا أو كما إنك قاعد " ، فإذا جمعنا بين هذا الحديث الذي يرويه معاذ بن جبل رضي الله عنه وبين الحديث الشريف السابق الذي يرويه عبد الله بن حوالة الأزدي رضي الله عنه نجد أن هذا الحديث الأخير هو توضيح تفصيلي لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لإبن حوالة : " إذا رأيت الخلافة قد نزلت الأرض المقدسة ، فقد دنت الزلازل والبلابل والأمور العظام .. " .
    فقول الرسول صلى الله عليه وسلم لابن حوالة " إذا رأيت الخلافة نزلت الأرض المقدسة .." هو المعنى الواضح لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه " عمران بيت المقدس .." لأنه لا عمران الا بالإيمان ولا عمران لبيت المقدس الا بنزول الخلافة فيها ، وحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه عن خراب يثرب وخروج الملحمة وفتح القسطنطينية وخروج الدجال هو المعنى التفصيلي لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لإبن حوالة " فقد دنت الزلازل والبلابل والأمور العظام .." وواضح لكل عاقل أن هذه الأحداث ذات بعد عالمي ، بمعنى انها تبدأ بعمران بيت المقدس يوم أن تنزل الخلافة فيها ، ثم تمتد الى المدينة المنورة في قارة آسيا ، ثم تمتد الى الملحمة الكبرى التي ستجتمع لها جيوش الشرق والغرب ، ثم تمتد الى القسطنطينية بوابة أوروبا ، ثم تمتد الى حكومة الدجال العالمية التي تصبو من خلالها الى إقامة نظام عالمي جديد يتحكم فيه بعقول الناس وقلوبهم وأعناقهم وأرزاقهم وأخلاقهم ، كل ذلك سيقع كما بشر به الرسول صلى الله عليه وسلم ، وكل ذلك سيبدأ من القدس الشريف والأقصى المبارك .
    وهذا يعني أن القدس الشريفة التي ستنال شرف إختيارها عاصمة الخلافة الإسلامية ستكون هي والأقصى المبارك بداية هذه الأمور العظام ، وقلب الصراع الشديد خلال هذه الامور العظام ، وحصن الدين وقلعة التوحيد ومعقل الرجال الظاهرين على الحق الذين سيكتب الله تعالى لهم النصر ولإمامهم الصالح خليفة المسلمين يومها ، وهل سيكون الإمام المهدي عليه السلام هو المرشح الوحيد لقيادة هذه الخلافة الإسلامية ، ؟ أم ان هناك بعض القيادات الصالحة التي ستسبقه ثم تمهد لخلافته ؟ يبقى هذا السؤال محل إجتهاد وتعدد للآراء ، ولكن ما نوقن به أن هذه الأحداث ستكون وستبدأ يوم أن تصبح القدس الشريفة عاصمة الخلافة الإسلامية ، ويوم أن يصبح الأقصى المبارك تاج عاصمة الخلافة ، وما نوقن به كذلك أن المهدي عليه السلام سيكون له دور أساس وقيادة منصورة يوم تقع هذه الأحداث ، عن أم سلمة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يكون إختلاف عند موت خليفة ، فيخرج رجل من قريش من أهل المدينة هارباً الى مكة ، فيأتيه ناس من أهل مكة ، فيخرجونه وهو كاره ، فيبايعونه بين الركن والمقام ، ويبعث اليه بعث من الشام ، فيخسف بهم بالبيداء بين مكة والمدينة ، فإذا رأى الناس ذلك ، أتاه ابدال الشام وعصائب أهل العراق ، فيبايعونه بين الركن والمقام ، ثم ينشأ رجل من قريش أخواله كلب ، فيبعث اليهم بعثا فيظهرون عليهم ، وذلك بعث كلب ، الخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب ، فيقسم المال ، ويعمل الناس بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم، و يلقى الناس بجرانه الى الأرض فيلبث سبع سنين ، ثم يتوفى ويصلى عليه المسلمون " وإذ أكرم الله تعالى الإمام المهدي عليه السلام بهذه البيعة ثم بتتابع الإنتصرات فسيبادر الى الإقامة بالقدس الشريفة عاصمة الخلافة حتى نزول عيسى عليه السلام ، ويصلي المهدي وعيسى عليه السلام إماما في الأقصى المبارك ، ثم يتعاونا معا على القضاء على فتنة الدجال وأشياعه قضاء مبرما ، وهذا العرض التفصيلي يرويه أبو إمامة الباهلي رضي الله عنه حيث يقول : " خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الدجال ... وقال فيه " .. إن المدينة لتنفي خبثها كما ينفي الكير خبث الحديد ، ويدعى ذلك اليوم يوم الخلاص " قالت أم شريك : فأين العرب يا رسول الله يومئذ ؟
    قال : " هم يومئذ قليل ، وجلهم ببيت المقدس ، إمامهم مهدي ، رجل صالح فبينما إمامهم قد تقدم يصلي بهم الصبح ، إذ نزل عيسى بن مريم عليه السلام ، حين كبر الصبح ، فرجع ذلك الإمام ينكص ليتقدم عيسى يصلي بالناس ، فيضع عيسى بين كتفيه ، فيقول :" تقدم فصلها ، فإنها لك أقيمت ، فيصلي بهم امامهم " وفق كل هذه المعطيات سنبقى نؤكد لامتنا الإسلامية وعالمنا العربي أن الأقصى المبارك سيبقى سنام الأمة الأبدي .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    457
    آخر نشاط
    22-03-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخى

    ولكن اريد التوضيح اكثر بالنسبة الى القسطنطينية:


    اقتباس
    وواضح لكل عاقل أن هذه الأحداث ذات بعد عالمي ، بمعنى انها تبدأ بعمران بيت المقدس يوم أن تنزل الخلافة فيها ، ثم تمتد الى المدينة المنورة في قارة آسيا ، ثم تمتد الى الملحمة الكبرى التي ستجتمع لها جيوش الشرق والغرب ، ثم تمتد الى القسطنطينية بوابة أوروبا ، ثم تمتد الى حكومة الدجال العالمية
    انا اللى فهمته من هذا الكلام ....ان المعنى هو ان الملحمة الكبرى سوف تمتد الى القسطنطينية

    ولكن

    الحديث يقول ....فتح القسطنطينية .......والقسطنطينية قد فُتحت على يد (محمد الفاتح ) فى عصر الدولة العثمانية!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية yosef_1
    yosef_1 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    6
    آخر نشاط
    11-07-2007
    على الساعة
    04:10 AM

    افتراضي

    أخى السائل /استخلص العلماء من هذا الحديث ان القسطنطينيه ستفتح مرتين المره الاولى خلاف الثانيه فالمره الاولى حدثت وانتهت ثم يحدث بعد ذلك رده فى دين الله وهذا ما نراه قد حدث بالفعل فى تركيا التى انقلبت من دوله الخلافه الى اكبر دوله علمانيه على يد مصطفى كمال اتاتورك عليه من الله مايستحق فسوف يأتى الفتح الثانى باذن الله فى نهايه الزمان واشراط الساعه : والله اعلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    457
    آخر نشاط
    22-03-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yosef_1 مشاهدة المشاركة
    أخى السائل /استخلص العلماء من هذا الحديث ان القسطنطينيه ستفتح مرتين المره الاولى خلاف الثانيه فالمره الاولى حدثت وانتهت ثم يحدث بعد ذلك رده فى دين الله وهذا ما نراه قد حدث بالفعل فى تركيا التى انقلبت من دوله الخلافه الى اكبر دوله علمانيه على يد مصطفى كمال اتاتورك عليه من الله مايستحق فسوف يأتى الفتح الثانى باذن الله فى نهايه الزمان واشراط الساعه : والله اعلم


    الان فهمت ........جزاك الله خيرا اخى يوسف
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

طلب شرح لهذا الحديث

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تعريف الحديث, أنواع الحديث
    بواسطة مـــحـــمـــود المــــصــــري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-08-2014, 09:20 PM
  2. التحدي نقل لهذا المنتدى
    بواسطة مسلم جاي رافع الراس في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-08-2008, 12:58 PM
  3. اريد اجابة لهذا السؤال فى سورة الدخان الاية56
    بواسطة mr_kimo86 في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-07-2008, 12:33 PM
  4. ما هو تفسير النصارى لهذا النص؟
    بواسطة الوحدة الإسلامية في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-07-2006, 01:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

طلب شرح لهذا الحديث

طلب شرح لهذا الحديث