ماذا يحدث لو أن الآب استجاب لضراعة يسوع وأجاز عنه الكأس ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ماذا يحدث لو أن الآب استجاب لضراعة يسوع وأجاز عنه الكأس ؟

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ماذا يحدث لو أن الآب استجاب لضراعة يسوع وأجاز عنه الكأس ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    03-02-2012
    على الساعة
    06:59 PM

    افتراضي ماذا يحدث لو أن الآب استجاب لضراعة يسوع وأجاز عنه الكأس ؟

    ماذا يحدث لو أن الآب استجاب
    لضراعة يسوع وأجاز عنه الكأس ؟ ؟


    ربى يسوع : تحكى الأناجيل عنك فى جثسيمانى فتقول :
    " وابتدأ يحزن ويكتئب . فقال لهم نفسى حزينة جدا حتى الموت...وخرّ على وجهه وكان يصلى قائلا يا أبتاه إن أمكن فلتعْبُر عنى هذه الكأس ... فمضى ثانية وصلى قائلا يا أبتاه إن لم يمكن أن تعبر عنى هذه الكأس إلا أن أشربها فلتكن مشيئتك ... ومضى أيضا وصلى ثالثة قائلا ذلك الكلام بعينه " مت 26/39 – 44 ، " وابتدأ يدهش (1) ويكتئب ، فقال لهم نفسى حزينة جدا حتى الموت ثم تقدم قليلا وخر على الأرض وكان يصلى لكى تعْبُرَ عنه الساعةُ إن أمكن ، وقال يا أبا الآب كل شىء مستطاع لك . فَأَجِزْ عنى هذه الكأس ... ومضى أيضا وصلى قائلا ذلك الكلام بعينه " مر 14/35-39 ، " الآن نفسى قد اضطربتْ . وماذا أقول . أيها الآب نجنى من هذه الساعة " يو 12/27 ، " وجثا على ركبتيه وصلى قائلا يا أبتاه إن شئتَ أن تجيز عنى هذه الكأس ...

    وظهر له ملاك من السماء يُُقوّيه . وإذْ كان فى جهاد كان يصلى بأشد لجاجة ، وصار عرقُه كقطراتِ دمٍ نازلةٍ على الأرض " لو 22/41-44 .

    والآن ، وقد أفرط فى العويل ، وبعد أن وَلْوَلَ ربى وإلهى ، الإله المتجسد ، معبود النصارى ، ما الذى كان يمكن أن يحدث لو أن الآب استجاب لضراعته وصرخاته وأجاز عنه الكأس ، وعبَرتْ عنه الساعة ؟ ؟ لا أستطيع تَصَوّر السناريوهات المحتملة ، أجبنى يا يسوع !!!


    ربى وإلهى
    : لقد همَمْتَ بالهرب " قوموا ننطلق ، هو ذا الذى يسلمنى قد اقترب " متى 26/ 46 ، " قوموا لنذهب . هو ذا الذى يسلمنى قد اقترب " مر 14/42 ، لولا أن فاجأك جنود كهنة الهيكل وأحاطوا بك . لقد كنتَ عازفا عن الفداء ، معرضا عن التضحية ، فارا من الكفارة ، هاربا من الخلاص ، حـريـصـا على الحـيـاة ، فـَزِعـا من المـوت .

    أطفال الحجارة يواجهون الموت من دبابات العدو ومصفحاته ورصاصه دون خوف أو فزع .
    أيكما أثبتُ قلبا وأكثرُ شجاعة وأصلبُ إيمانا ؟ أفصحْ ولا تتلعثمْ ، يا كلمة الله ، ويا نطق الله ، ويا حكمة الله .

    وهل حقا يضحى الإله بنفسه من أجل خطأِ واحدٍ من خليقته ؟ إنها تراجيديا مؤلمة ، ولكنها فى نفس الوقت كوميديا مضحكة .

    " إن إلها تتطلب عدالتُه معاوضةً لكل سقطةٍ وخطيئة من الإنسان ، ليس بأفضلَ من شيلوك .

    ربى وإلهى : يروى لوقا أنك قلت لبطرس : " أتظن أنى لا أستطيع الآن أن أطلبَ إلى أبى فيقدمَ لى أكثرَ من اثنى عشر جيشا من الملائكة ... " متى 26/53 .
    لقد استرحمتَ أباك فلم يرحمْك ، خررتَ على وجهك فى ضراعة ، وصليتَ بأشد لجاجة فلم يستجبْ لك ، وصار عرقك كقطراتِ دمٍ نازلةٍ على الأرض ، ولم تشفقْ عينُه ، وكنتَ تدهش وتكتئب وتضطرب ، وتعترف " نفسى حزينة جدا حتى الموت " ، ولم يرِقَّ لك قلبه ، لقد كنتَ ابنا بارا بأبيك السماوى ، ولكنه كأنما قُدَّ قلبُه من صخر ، فهل جنَحَ بك الخيالُ أن يرسلَ إليك أبوك أكثرَ من اثنىْ عشرَ جيشا من الملائكة ؟ ؟ إنه عشمُ إبليسَ فى الجَنّة .

    كيف يكون منظر أكثر من اثنى عشر جيشا فى البستان أيها الواهم ؟ ؟ مع مراعاة القوة المعجزية للملائكة ؟ لقد قتل ملاك واحد 185 ألفا فى ليلة واحدة (2) .

    زعم يوحنا أنك قلت َ : " الكأس التى أعطانى أبى ، ألا أشربها ؟ " يو 18/11 . هل حقا قلتَ ذلك ؟ تُكَذّبها استغاثاتك التى رفعتها للآب إلهك لإعفائك من هذه الكأس .

    ربى وإلهى : لماذا تسترحم الآب ، تستغيث به ، تضرع إليه ، وتصلى بأشد لجاجة ؟
    إنكما متساويان فى الجوهر والمجد والكرامة والقدرة ، لا يزيد عنك خردلة ، فلِمَ كل هذا الخضوع والتذلل ؟ بل أنت كلمة الله ونطقه وحكمته ، لولاك لكان الآبُ أخرسَ أخرقَ ، ولولاك ما خُلقتْ الأشياءُ كلها ، " كل شىء به كان ، وبغيره لم يكن شىء مما كان
    " يو 1/3 .

    وهل للآب إرادة غير إرادتك ؟ ؟ وهل إرادته هى العليا ؟ ؟

    ما لك يَغـلِبُ عليـك العِـىّ فلا تجـيب يا إلهـى ؟

    ربى وإلهى : يقول قانون الإيمان النيقاوى : " وتجسد من روح القدس ومن مريم العذراء ، الذى من أجلنا نحن البشر ، ومن أجل خلاصنا ، نزل من السماء ، وتأنس ، وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطى ، وتألم ، وقُبِرَ ، وقام من الأموات فى اليوم الثالث كما فى الكتب " .

    لقد أوشكت أن تفسد كل شىء : فداءنا ، وخلاصنا ، وإخراج الذين فى الهاوية ، والذين فى المطهر ، وتقييد الشيطان .... الخ .
    باختصار ، كيف كنت ستتعامل مع كل القضايا التى حققها موتك على أعواد الصليب ؟

    لو امتدتْ بك الحياةُ لملأتَ الأرض فسادا : فأنت لم تعاقبْ الزانية (3) ، وكنت تكيل الضربات للأسرة وبالتالى للولاء للمجتمع والوطن (4) ، وتجولتَ فى القرى والنجوع ليلا ونهارا مع الرجال والنسوة اللاتى ينفقن عليك من أموالهن (5) ، ولم تكن النموذجَ الأخلاقى المثالى لأتباعك (6) ، وحاربتَ تكوين الثروات والعمل (7) وهما أساس نمو المجتمع ، ولم تنادِ بتغييرٍ اجتماعى ، ولم تعمل على تحرير الرقيق والعبيد ، ولم تعط أىَّ توجيهٍ محددٍ فى حقل الأخلاقيات ، ولم تتعاملْ إلا مع أبسط المواقف فلم تتكفل ببيان كيف يتعاملُ الناسُ – الذين يجب عليهم أن لا يقاوموا – عندما يصبح عليهم فقط أن يتلقوا الضربات (8) ، وكنت إلها عنصريا (9) ، يتلذذ بأن يرى الناس فى ذلة ومهانة ، ولا يتردد فى التدخل لإنقاذ يهودية عاهرة من حجارة الرجم ... الخ .

    وحـقـا المسـيحـيـة لا عـقـل لهـا .



    المراجع :
    1. يدهش : أى يتحير ويتوقف تفكيره .

    2. " وكان فى تلك الليلة أن ملاك الرب خرج وضرب من جيش أشور مائة ألف وخمسة وثمانين ألفا . ولما بكروا صباحا إذا هم جميعا جثث ميتة " 2 مل 19/35 ، إش 37/36 ، 1 مك 7/41 ، 2 مك 15/22 .

    3. " اذهبى ولا تخطئى أيضا " يو 8/11 .

    4. " إن كان أحد يأتى إلى ولا يُبغِض أباه وأمه ، وامرأته وأولاده ، وإخوته وأخواته ، حتى نفسه أيضا ، فلا يقدر أن يكون لى تلميذا " لو 14/26 ، " وأعداء الإنسان أهل بيته " مت 10/36 ، " اتبعنى ودع الموتى يدفنون موتاهم " مت 8/22 ، " ويوجد خصيان خصوا أنفسهم لأجل ملكوت السموات ، من استطاع أن يَقبَل فليقبل " مت 19/12 ، " مَن أمى وإخوتى ... ها أمى وإخوتى ، لأن من يصنع مشيئة الله هو أخى وأختى وأمى " مر 3/33 –35 ، " ومن يبغض نفسه فى هذا العالم يحفظها إلى حياة أبدية " يو 12/25 .

    5. " وأخر كثيرات كنّ ينفقن عليه من أموالهن " لو 8/3 .

    6. " وابتدأت تبل قدميه بدموعها ، وكانت تمسحهما بشعر رأسها ، وتقبل قدميه ، وتدهنهما بالطيب " لو 8/38 ، " ومسحت رجليه بشعرها " يو 11/2 ، " وخلع ثيابه وأخذ منشفة واتزر بها ... وابتدأ يغسل أرجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التى كان متزرا بها " يو 12/4-5 ، " وكان متكئا فى حضن يسوع واحد من تلاميذه كان يسوع يحبه ... فاتكأ ذاك على صدر يسوع ... " يو 13/23 –25 .

    7. " لا يقدر أحد أن يخدم سيدين ... لا تقدروا أن تخدموا الله والمال " مت 6/24 ، " لا تكنزوا لكم كنوزا على الأرض " من 6/19 ، " بع كل أملاكك ... وتعال اتبعنى " مت 19/21 ، " من لا يحمل صليبه ويأتى ورائى لا يقدر أن يكون لى تلميذا " لو 14/27 .

    8. " لا تقاوموا الشر . بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضا . ومن أراد أن يخاصمك ويأخذ ثوبك فاترك له الرداء أيضا . ومن سخرك ميلا واحدا فاذهب معه اثنين " مت 5/ 39-41 .

    9. " ليس حسنا أن يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب " مر 7/27 ، " لا تعطوا القدس للكلاب ، ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير " مت 7/6 – والكلاب والخنازير هم غير الإسرائيليين .

  2. #2
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    06-04-2011
    على الساعة
    10:49 AM

    افتراضي

    جزاك الله كل الخير على هذا الموضوع القيم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    867
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-11-2011
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس
    لو امتدتْ بك الحياةُ لملأتَ الأرض فسادا : فأنت لم تعاقبْ الزانية (3) ، وكنت تكيل الضربات للأسرة وبالتالى للولاء للمجتمع والوطن (4) ، وتجولتَ فى القرى والنجوع ليلا ونهارا مع الرجال والنسوة اللاتى ينفقن عليك من أموالهن (5) ، ولم تكن النموذجَ الأخلاقى المثالى لأتباعك (6) ، وحاربتَ تكوين الثروات والعمل (7) وهما أساس نمو المجتمع ، ولم تنادِ بتغييرٍ اجتماعى ، ولم تعمل على تحرير الرقيق والعبيد ، ولم تعط أىَّ توجيهٍ محددٍ فى حقل الأخلاقيات ، ولم تتعاملْ إلا مع أبسط المواقف فلم تتكفل ببيان كيف يتعاملُ الناسُ – الذين يجب عليهم أن لا يقاوموا – عندما يصبح عليهم فقط أن يتلقوا الضربات (8) ، وكنت إلها عنصريا (9) ، يتلذذ بأن يرى الناس فى ذلة ومهانة ، ولا يتردد فى التدخل لإنقاذ يهودية عاهرة من حجارة الرجم ... الخ .

    وحـقـا المسـيحـيـة لا عـقـل لهـا . [/SIZE][/FONT]
    بارك الله فيك لخى الكريم فهذه هى المسبحبة وكل عباداتهم من صلاة وصوم و0000الخ واحكام ومعاملات تتم عن طريق المجمعات الكهنوتيه ولا توجد نصوص محدده لها وتتغير حسب الزمان والمكان

    اى شرائع بشريه مثل القوانين ولكنها تفتقد الى المنطق والعقل
    ولم تتقدم اوربا الا عندما انفصلت عن الكنيسه وتعاليمها

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيلَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    03-02-2012
    على الساعة
    06:59 PM

    افتراضي شكر واجب

    أشكر لكم تفضلكم

    بالاطلاع ،

    ورقيق المجاملة ،

    وثنائكم العطر .

    مع جزيل تحياتى.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    699
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-11-2012
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    معلومات جيدة جدا
    نتمنى المزيد منها
    بطريقة سلس ومبسطه
    جزاكم الله خيرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    03-02-2012
    على الساعة
    06:59 PM

    افتراضي شكر واجب

    أشكركِ يا سيدتى

    تشـرفتُ بمـرورك واطلاعـك ، وجميـل ثنـائك ،

    الذى أعتز به .

ماذا يحدث لو أن الآب استجاب لضراعة يسوع وأجاز عنه الكأس ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل تعرف ماذا يحدث بعد التناول ؟ :p018:
    بواسطة قـطز في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-06-2009, 11:58 AM
  2. ماذا يحدث اذا ؟
    بواسطة باحث عن الحقيقه في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-07-2008, 09:53 PM
  3. ماذا يحدث للاتقياء فى قبورهم
    بواسطة سيد على قريش في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-02-2007, 11:04 AM
  4. ماذا يحدث لو سار الناس على تعاليم المسيح...؟
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2006, 09:17 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ماذا يحدث لو أن الآب استجاب لضراعة يسوع وأجاز عنه الكأس ؟

ماذا يحدث لو أن الآب استجاب لضراعة يسوع وأجاز عنه الكأس ؟