حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

باحث يعلن اكتشاف عصرى داوود وسليمان عليهما السلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: نيو | == == | حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم

    بسم الله و سلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه و إخوانه وحزبه

    أقدم بين أيديكم هذا العمل المتواضع راجيا من العلي القدير ان ينفع به من يقراه و يتعرف باختصار على الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه

    كما أسأل الله أن يكون عملنا هذا خالصا لله تعالى و محبة في نبيه صلى الله عليه وسلم

    ولا تحرمونا من الدعاء

    أخوكم في الله خالد

  2. #2
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ۩

    عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن رحمه الله انه سمع أنس بن مالك رضي الله عنه ينعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ربعة من القوم ليس بالقصير و لا بالطويل(1)، أزهر ليس بالأدم(2) ولا الأبيض الأمهق(3) ، رجل(4) الشعر ليس بالسبط(5) ولا الجعد القطط ، بعث على رأس أربعين، أقام بمكة عشرا و بالمدينة عشرا ، و توفي على رأس ستين ليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء ". أخرجاه في الصحيحين.
    وعنه قال : " ما مسست حريرا ولا ديباجا ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا شممت ريحا قط ولا عرفا(6) قط أطيب من ريح أو عرف النبي صلى الله عليه وسلم". رواه الإمام البخاري رحمه الله.

    وقال أبو عبيدة رحمه الله : "قلت للربيع بنت معوذ : صفي لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : " لو رأيته لرأيت الشمس الطالعة ".

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) – ليس بالطويل البائن : أي ليس ظاهر الطول .
    (2) – الأدم : الأدمة السمرة ، أي ليس شديد السمرة ، و العرب قد تطلق على من به حمرة : أسمر
    (3) – ولا الأبيض الأمهق : أي ليس شديد البياض الذي لا يخالط بياضه حمرة وليس بنير ، كبياض الجص أو البرص ، بل انه كان نير البياض أزهر اللون .
    (4) – الرجل : الذي في شعره حجونة أي تثن قليل .
    (5) – السبط : السبوطة استرسال الشعر ، مثل شعر الأفرنج ، و الشعر الجعد مثل شعر الزنج و السودان . فالنبي صلى الله عليه وسلم كان وسطا بين الجعودة و السبوطة
    (6) – عرفا : طيبا.



    قال إبراهيم بن محمد من ولد علي بن أبي طالب : " كان علي رضي الله عنه إذا وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لم يكن بالطويل الممغط(1) ، ولا بالقصير المتردد(2) ، كان ربعة(3) من القوم ، لم يكن بالجعد القطط(4) ولا بالسبط ، ولم يكن بالمطهم(5) ولا بالمتكلثم(6) ، وكان في وجهه تدوير أبيض مشربا(7) ، أدعج(8) العينين أهدب(9) ، الأشفار، جليل المشاش(10) و الكمد(11) ، أجرد ذا مسرية(12) ، شئن(13) الكفين والقدمين، إذا مشى تقلع(14) كانما ينحط من صبب(15) ، و إذا التفت التفت معا، بين كتفيه خاتم النبوة وهو خاتم النبيين، أجود الناس صدرا، و أصدق الناس لهجة، و ألينهم عريكة(16) ، و أكرمهم عشرة (17) ، من رآه بديهة(18) هابه، ومن خالطه معرفة أحبه، يقول ناعته(19) لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم" . رواه الأمام الترمذي رحمه الله .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) – الممغط : الذاهب طولا .
    (2) – والمتردد : الداخل بعضه في بعض قصرا.
    (3) – ربعة : ما بين الطويل والقصير.
    (4) – القطط : فشديد الجعودة.– المطهم : البادن الكثير اللحم.
    (5) – المتكلثم : المدور الوجه.
    (6) – المشرب : الذي في بياضه حمرة.
    (7) – الأدعج : الشديد سواد العين.
    (8) – الأهدب : الطةيل الأشفار.
    (10)– جليل المشاش : يريد رؤةس المناكب.
    (11)– الكتد : مجتمع الكتفين وهو الكاهل.
    (12)– المسربة : الشعر الدقيق الذي كأنه قضيب من الصدر إلى السرة.
    (13)– الششن : الغليظ الأصابع من الكفين و القدمين.
    (14)– التقلع : المشي بقوة.
    (15)– الصبب : الحدور، تقول انحدرنا في صبوب وصبب.
    (16)– ألينهم عريكة : العريكة الطبيعة، ويقال : فلان لين العريكة إذا كان سلسا مطاوعا منقادا، قليل الخلاف و النفور.
    (17)– العشرة : الصحبة، و العشير الصاحب.
    (18)– البديهة : المفاجأة.
    (19)– ناعته : أي واصفه.



    وعن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : سألت خالي هند بن أبي هالة وكان وصافا عن حلية النبي صلى الله عليه وسلم و أنا اشتهي أن يصف لي منها شيئا أتعلق به، فقال : "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخما مفخما(1) يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر، أطول من المربوع، و أقصر من المشذب(2) عظيم الهامة رجل(3) الشعر أن انفرقت عقيقته(4) فرق، ة إلا فلا يجاوز شعره شحمة أذنيه، إذا هو وفره، أزهر(5) اللون، واسع الجبين، أزج الحواجب(6) ، سوابغ في غير قرن(7) ، بينهما عرق يدره الغضب أقنى العرينين(8) له نور يعلوه يحسبه من لم يتأمله أشم(9) ، كث اللحية، سهل الخدين، ضليع الفم(10) مفلج الأسنان(11) ، دقيق المسرية، كان عنقه جيد دمية(12) في صفاء الفضة، معتدل الخلق، بادن متماسك(13) سواء البطن و الصدر(14) عرض الصدر، بعيد ما بين المنكبين، ضخم الكراديس(15) أنور المتجرد(16) موصول ما بين اللبة و السرة بشعر يجري كالخيط، عاري الثديين و البطن مما سوى دلك، أشعر الذراعين و المنكبين و أعالب الصدر، طويل الزندين(17) ، رحب الراحة(18) ، ششن الكفين و القدمين، سابل الأطراف(19)"

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1)– الفخم المفخم : هو العظيم المعظم في الصدور و العيون.
    (2)– و المشذب : الطويل الذي ليس بكثير اللحم.
    (3)– و الرجل الشعر : الذي في شعره تكسر، فإذا كان الشعر منبسطا قيل : شعر سبط و سبط.
    (4)– العقيقة : الشعر المجتمع في الرأس.
    (5)– الأزهر اللون : النير.
    (6)– أزج الحواجب : أي طويل امتدادهما لوقور الشعر فيهما وحسنه إلى الصدغين. فأما جمع الحواجب فله وجهان : أحدهما على مذهب من يوقع الجمع على التثنية، و الثاني على أن كل قطعة من الحاجب تسمى حاجبا.
    (7)– سوابغ : جمع سابغ وهو الكامل الوفير، ومن غير قرن القرن اتصال الحواجب بحيث يلتقي طرفاهما وهو من المعايب يكرهه العرب.
    (8)– أقنى العرنين : القنا أن يكون في عظم الأنف أحديداب في وسطه، و العرنين: الأنف
    (9)– الأشم : الذي عظم أنفه طويل إلى طرف الأنف.
    (10) – وضليع الفم : كبيرة ، و العرب تمدح بذلك وتهجو بصغره.
    (11) – مفلج الأسنان : أي منفرجها، وهو خلاف متراص الأسنان.
    (12)– الدمية : الصورة وجمعها دمى.
    (13)– بادن متماسك : أي تام خلق الأعضاء ليس بمسترخي اللحم و لا كثيره.
    (14)– سواء البطن و الصدر : معناه أن بطنه ضامر وصدره عريض فلهذا ساوى بطنه صدره.
    (15) – و الكراديس : رؤوس العظام.
    (16) – أنور المتجرد : أي نير الجسد إذا تجرد من الثياب: و النير : الأبيض المشرق.
    (17) – طويل الزندين : الزندان عظما الساعدين.
    (18) – رحب الراحة : أي واسع الكف.
    (19) – سائل الأطراف : أي طويلها و ممتدها.



    أو قال : "سائل الأطراف ، خمصان الأخمصين(1) مسيح القدمين(2) ، ينبو(3) عنها الماء، إذا زال، زال قلعا(4) يخطو تكفيا(5) ويمشي هونا(6) ، ذريع المشية(7) إذا مشى كأنما ينحط من صبب، و إذا التفت التفت جميعا، خافض الطرف، نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء، جل نظره الملاحظة، يسوق أصحابه(8) ة يبدر من لقيمه بالسلام قلت : فصف لي منطقه، قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم متواصل الأحزان، دائم الفكرة ليست له راحة، طويل السكت، لا يتكلم في غير حاجة، يفتتح الكلام و يختمه بأشداقه، و يتكلم بجوامع الكلم فصلا، لا فضول ولا تقصير، ليس بالجافي ولا بالمهين(9) ، يعظم النعمة و إن دقت، ولا يذم منها شيئا غير أنه لم يكن يذم ذواقا ولا يمدحه، ولا تغضبه الدنيا وما كان لهما، فإذا تعدي الحق لم يقم لغضبه شيء حتى ينتصر له، ولا يغضب لنفسه ولا ينتصر لها، إذا أشار أشار بكفه كلها، و إذا تعجب قلبها، و إذا تحدث اتصل بها وضرب إبهامه اليمنى بطن راحته اليسرى، و إذا غضب أعرض و أشاح، جل ضحكه التبسم".

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1)- خمصان : الأخمصين : معناه أن رجله شديد الأرتفاع من الأرض، و الأخمص : ما يرتفع من الأر من وسط باطن الرجل.
    (2)- مسيح القدمين : أي ليس بكثير اللحم فيهما و على ظاهرهما فلذلك ينبو الماء عنها.
    (3)- ينبو عنهما الماء : أي لا يثبت الماء على قدميه ــ صلى الله عليه وسلم ــ و إنما ينحدر عليها سريعا لملاستها.
    (4)- إذا زال زال قرعا : أي إذا نزع رجله صلى الله عليه وسلم أثناء مشيته نزعها بشدة كأنه يتقلعها من أرض، وهو دليل على قوة المشي ة الجد و الهمة.
    (5)- يخطو تكفيا : التكفؤ هو التمايل إلى الأمام و الخلف كتكفؤ السفينة.
    (6)- يمشي هونا : أي في رفق ولين.
    (7)- ذريع المشية : واسع المشية من غير أن يظهر منه استعجال.
    (8)- يسوق أصحابه : يقدمهم بين يديه ومن وراءه.
    (9)- و المهين : الحقير.



    قال الحسن رضي الله عنه : "فكتمتها الحسين زمانا ثم حدثته بها فوجدته قد سبقني إليه فسأله عما سألته عنه، ووجدته قد سأل أباه عن مدخله و مخرجه و شكله فلم يدع منه شيئا". قال الحسين رضي الله عنه : "سألت أبي عن دخول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى منزله جزأه بينه و بين الناس فيرد ذلك بالخاصة على العامة ولا يدخر عنهم منه شيئا. وكان من سيرته في جزء الأمة إيثار أهل الفضل بإذنه وقسمته على قدر فضلهم في الدين، فمنهم ذو الحاجة و منهم ذو الحاجتين ومنهم ذو الحوائج، فيتشاغل بهم و يشغلهم فيما يصلحهم و الأمة من مسألته عنهم و إخبارهم بالذي ينبغي لهم، و يقول : "يبلغ الشاهد منكم الغائب، و أبلغوني حاجة من لا يستطيع إبلاغي حاجته، فانه من أبلغ سلطانا حاجة من لا يستطيع إبلاغها ثبت الله قدميه يوم القيامة". لا يذكر عنده إلا عن ذواق ويخرجون أدلة يعني على الخير".
    قال : "فسألته عن مخرجه كيف كان يصنع فيه قال : "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخزن لسانه إلا فيما يعنيه، ويؤلفهم ولا ينفرهم، ويكرم كريم كل قوم ويوليه عليهم، و يحذر الناس و يحرس منهم من غير أن ينطوي عن أحد منهم بشره ولا خلقه، ويتفقد أصحابه، ة يسأل الناس عما في الناس، ة يحسن الحسن ويوهيه، معتدل الأمر غير مختلف، لا يغفل مخافة أن يغفلوا أو يملوا، لكل حال عنده عتاد، لا يقصر عن الحق و لا يجاوزه، الذين يلونه من الناس خيارهم، أفضلهم عنده أعمهم نصيحة، و أعظمهم عنده منزلة أحسنهم مواساة ومؤازرة".
    قال فسألته عن مجلسه فقال : "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقوم ولا يجلس إلا على ذكر، وكان إذا انتهى إلى قوم جلس حيث ينتهي به المجلس و يأمر بذلك، و يعطي كل جلسائه نصيبهم لا يحسب جليسه أن أحدا أكرم عليه منه، من جالسه أو قاومه لحاجة صابره حتى يكون هو المنصرف عنه، ومن سأله حاجة لم يرده إلا بها أو بميسور من القول، قد وسع الناس بسطه وخلقه فصار لهم أبا وصاروا عنده في الحق سواء، مجلسه مجلس حلم وحياء وصبر و أمانة، لا ترفع فيه الأصوات و لا تؤبن فيه الحرم(1) ، يتعاطفون فيه بالتقوى، متواضعين يوقرون فيه الكبير ويرحبون فيه الصغير ويؤثرون ذا الحاجة ويحفظون الغريب".

    قلت : وكيف كانت سيرته في جلسائه ؟ فقال :"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائم البشر، سهل الخلق، لين الجانب، ليس بفظ(2) ولا غليظ ولا سخاب ولا فحاش ولا عياب ولا مداح، يتغافل عما لا يشتهي، ولا يؤيس منه، ولا يخيب فيه مؤمليه، قد ترك نفسه من ثلاث : المراء والأكثار وما لا يعنيه، وترك الناس من ثلاث : لا يذم أحدا ولا يعيبه ولا يطلب عورته، ولا يتكلم إلا فيما رجا ثوابه، و إذا تكلم أطرق جلساؤه كأنما على رؤوسه الطير، وإذا سكت تكلموا لا يتنازعون عنده الحديث، من تكلم عنده أنصتوا له حتى يفرغ، حديثهم عنده حديث أولهم، يضحك مما يضحكون منه، ويتعجب مما يتعجبون منه، و يصبر للغريب على الجفوة في منطقه و مسألته، حتى إن كان أصحابه ليستجلبونهم (3) ، ويقول : إذا رأيتم طالب حاجة يطلبها فأفردوه(4) ، ولا يقطع على أحد حديثه حتى يجوز(5) فيقطعه بانتهاء أو قيام". رواه الإمام الترمذي رحمه الله.

    وقد روى هذا الحديث أبو بكر ابن الأنباري رحمه الله، فزاد فيه : "فسألته عن سكوت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : "كان سكوته على أربع : على الحلم و الحذر و التقدير و التفكر، فأما تقديره ففي تسوية النظر ة الأستماع بين الناس، و أما تفكره ففيما يبقى ةيفني، ةجمع له الحلم في الصبر فكان لا يغضبه شيئ ولا يستفزه، وجمع له الحذر في أربع : أخده بالحسن ليقتدى به، و تركه القبيح لينتهى عنه، و اجتهاده الرأي في اصلاح أمته، و القيام لهم فيما جمع لهم من خير الدنيا و الأخرة".

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1)- لا تؤبن فيه الحرم : الحرم جمع حرم، والمعنى : أنه كان مجلسه يصان عن رفث القول وقبيحه.
    (2)- الفظ : سيئ الخلق الشرس.
    (3)- ليستجلبونه : يتمنون أن يأتي هؤلاء الأعراب ليستفيدوا من أسئلتهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
    (4)- أرفدوه : أعينوه على بلوغ حاجته.
    (5)- حتى يجوز : حتى يتعدى الحق ويتجاوزه.

  3. #3
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ حسن خلقه صلى الله عليه وسلم ۩

    عن أبي عبد الله الجدلي رضي الله عنه قال : قلت لعائشة رضي الله عنها : كيف كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم في أهله ؟ قالت : "كان أحسن الناس خلقا، لم يكن فاحشا ولا متفحشا(1) ولا سخابا(2) في الأسواق، ولا يجزي بالسيئة مثلها ولكن يعفو ويصفح". رواه الأمام أحمد رحمه الله.

    و عن أنس رضي الله عنه قال :"خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي أف ولا لم صنعت ولا ألا صنعت". رواه الأمام البخاري رحمه الله.

    وعن سماك قال : قلت لجابر بن سمرة : أكنت تجالس رسول الله صلى الله عليه وسلم؟قال:"نعم، كان ظويل الصمت قليل الضحك، وكان أصحابه يذكرون عنده الشعر و أشياء من أمورهم فيضحكون وربنا وربما تبسم". انفرد بإخراجه الأمام مسلم رحمه الله.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1)- لم يكن فاحشا ولا متفحشا : الفاحش ذو الفحش في كلامه و أفعاله وصفاته، و المتفحش الذي يتكلف ذلك ويتعمده.
    (2)- ولا سخابا : الصخب و السخب : الضجة وشدة الصوت، و اضطراب الأصوات للخصام.

  4. #4
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ تواضعه صلى الله عليه وسلم ۩

    عن عمر رضي الله عنه قال : "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تطروني(1) كما أطرت النصارى عيسى بن مريم، فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله". أخرجه الإمام البخاري رحمه الله.

    وعن جابر رضي الله عنه قال : "جاء النبي صلى الله عليه وسلم يعودني ليس براكب بغلا ولا برذونا(2)". انفرد بإخراجه الإمام البخاري رحمه الله.
    وفي بعض ألفاظ الصحيح :"فتنطلق به حيث شاءت".
    وعن الأسود رضي الله عنه قال : قلت لعائشة رضي الله عنها :"ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع إذا دخل بيته ؟" قالت :"كان يكون في مهنة أهله فإذا حضرت الصلاة خرج فصلى". انفرد بإخراجه الإمام البخاري رحمه الله.

    وعن البراء رضي الله عنه قال :"رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب ينقل التراب وقد وارى التراب بياض بطنه وهو يقول :
    و الله لولا أنت ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا
    فأنزلن سكينة علينــــــــا وثبت الأقدام إن لاقينا
    إن الألى قد بغوا علينــــا اذا أرادوا فتنة أبينــــا

    أخرجاه في الصحيحين. وفي بعض الألفاظ :"والله لولا الله ما اهتدينا".

    و عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعود المرضى، ويشهد الجنازة، و يأتي دعوة الملوك، ويركب الحمار، و لقد رأيته يوما على حمار خطامه ليف(3)".

    وعن الحسن رضي الله عنه أنه ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : لا والله ما كانت تغلق دونه الأبواب.ولا يقوم دونه الحجاب، ولا يغدى عليه بالجفان، ولا يراح عليه بها، ولكنه كان بارزا من أراد أن يلقى نبي الله لقيه، وكان يجلس بالأرض ويوضع طعامه بالأرض، يلبس الغليظ ويركب الحمار (4) عبده ويعلف دابته بيده .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1)- لا تطروني : من الإطراء وهو مجاوزة الحد في المدح والكذب فيه، و المعنى : لا تبالغوا في مدحي، كما أفرط النصارى في سيدنا عيسى عليه السلام وجعلوه ولدا لله أو إلها.
    (2)- برذون : ضرب من الدواب يخالف الخيل، عظيم الخلقة، وله سيرة خاصة، وسيرته البرذنة. و البراذين من الخيل : ما كان من غير نتاج العرب، وبرذن الفرس : مشى مشية البراذين.
    (3)- ليف : قشر النخل ونحوه.
    (4)- يردفه : يركب خلفه.

  5. #5
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ حياؤه صلى الله عليه وسلم ۩

    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال :"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها، وكان إذا كره شيئا عرفناه في وجهه". أخرجاه في الصحيحين. وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى على رجل صفرة فكرهها وقال :"لو أمرتم هذا أن يغسل هذه الصفرة ". قال : وكان لا يواجه أحدا في وجهه بشيء يكرهه". رواه الإمام أحمد رحمه الله.

  6. #6
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ شفقته ومداراته صلى الله عليه وسلم ۩

    عن أنس رضي الله عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال :" اني لأدخل الصلاة و أنا أطيلها فأسمع بكاء الصبي فأتجوز في صلاتي مما أعلم من شدة وجد أمه من بكائه". أخرجاه في الصحيحين. وعنه قال : رجل للنبي صلى الله عليه وسلم أين أبي؟ قال :"في النار". فلما رأى ما في وجهه قال :"إن أبي و أباك في النار". انفرد بإخراجه الإمام مسلم رحمه الله.

  7. #7
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ حلمه وصفحه صلى الله عليه وسلم ۩

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :"كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم برد نجراني غليظ الحاشية فأدركه أعرابي فجبذه بردائه جبذة شديدة حتى نظرت إلى صفحة عنق رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أثرت بها حاشية البرد من شدة جبذته ثم قال : يا محمد مرلي من مال الله الذي عندك فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ضحك ثم أمر له بعطاء". أخرجاه في الصحيحين.

    وعن عبد الله رضي الله عنه قال : لما كان يوم حنين آثر النبي صلى الله عليه وسلم أناسا في القسمة فأعطى الأقرع بن حابس مائة من الإبل، و أعطى عيينة مثل ذلك، و أعطى أناسا من أشراف العرب و آثرهم يومئذ في القسمة، فقال رجل :والله إن هذه لقسمة ما عدل فيها أو ما أريد بها وجه الله فقلت : و الله لأخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته فأخبرته فقال :"من يعدل إذا لم يعدل الله ورسوله؟ رحم الله موسى لقد أوذي بأكثر من هذا فصبر". أخرجاه في الصحيحين.

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء الطفيل بن عمرو الدوسي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :"اللهم اهد دوسا و ائت بهم، اللهم اهد دوسا و ائت بهم، اللهم اهد دوسا و ائت بهم". أخرجاه في الصحيحين.

    وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن عبد الله بن أبي لما توفي جاء ابنه إلى النبي صلى الله عليه ةسلم فقال :"أعطني قميصك أكفنه فيه، وصل عليه و استغفر له". فأعطاه قميصه وقال : "آذني أصل عليه " فآذنه، فلما أراد أن يصلي جذبه عمر فقال :"أليس الله نهاك أن تصلي على المنافقين؟" فقال :"أنا بين خيرتين قال : (استغفر لهم أو لا تستغفرلهم) ، فصلى عليه فنزلت هذه الآية :(لاتصل على أحد منهم مات أبدا) أخرجاه في الصحيحين.


    وعن عائشة رضي الله عنها قالت :"ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادما له قط ولا امرأة له قط، وما ضرب بيده إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل منه شيء فانتقم من صاحبه إلا أن تنهك محارم الله فينتقم الله عز وجل، وما عرض عليه أمران أحدهما أيسر من الآخر إلا أخد بأيسرهما إلا أن يكون مأثما فان كان مأثما كان أبعد الناس منه". أخرجاه في الصحيحين.

  8. #8
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ مزاحه ومداعبته صلى الله عليه وسلم ۩

    و عن أنس رضي الله عنه أن رجلا من أهل البادية كان اسمه زاهرا وكان يهدي للنبي صلى الله عليه و سلم الهدية من البادية فيجهزه رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أن يخرج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن زاهرا بادينا ونحن حاضروه". وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحبه وكان رجلا دميما(1) فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبيع متاعه فاحتضنه من خلفه ولا يبصره الرجل فقال : "أرسلني، من هذا؟ "فالتفت فعرف النبي صلى الله عليه وسلم فجعل لا يألو(2) ما ألصق ظهره ببطن النبي صلى الله عليه وسلم حين عرفه، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول :"من يشتري العبد؟ " فقال:"يا رسول الله إذا و الله تجدني كاسدا(5)".فقال رسول الله صلى الله و سلم:"لكن عند الله أنت غال".رواه الإمام أحمد رحمه الله.قال لنا محمد بن أبي منصور رحمه الله : قال لنا أبو زكريا رحمه الله : الدميم بالدال المهلة في الخلق و بالذال المعجمة في الخلق.

    و عن عائشة رضي الله عنها قالت: خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره و أنا جارية لم أحمل اللحم و لم أبدن فقال للناس:"تقدموا" ثم قال لي:"تعالي حتى أسابقك". فسابقته فسبقته. فسكت عني حتى إذا حملت اللحم بدنت نسيت خرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس:"تقدموا" فتقدموا، ثم قال لي :"تعلي حتى أسابقك".فسابقته فسبقني فجعل يضحك ويقول :"هذه بتلك".رواه الإمام أحمد رحمه الله.

    وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على أم سليم رضي الله عنها فرأى أبا عمير حزينا فقال: يا أم سليم ما بال عمير حزينا؟ قالت: يا رسول الله، مات نغيره(6) ، فقال رسول الله :"يا أبا عمير ما فعل النغير؟" أخرجاه في الصحيحين.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1)- دميما: أي غير جميل الصورة.
    (2)- لا يألو : لا يقصر في بذل جهده.
    (3)- كسد يكسد الشيء : لم يرج لقلة الرغبة فيه.
    (4)- النغير : تصغير النغرة ج النغر : طير كالعصافير حمر المناقير . وعميرغلام كان له نغير يلعب به، فمات الطائر فحزن الغلام عليه فمازحه النبي صلى الله وسلم فقال : يا أبا عمير : ما فعل النغير.

  9. #9
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ كرمه وجوده صلى الله عليه وسلم ۩


    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، و كان أجود ما يكون في رمضان حين يلقى جبريل عليه السلام و كان جبريل يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القران. قال: فلرسول الله صلى الله عليه و سلم أجود بالخير من الريح المرسلة". أخرجاه في الصحيحين.
    و عن انس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لم يكن يسأل شيئا على الإسلام إلا أعطاه. قال:"فأتاه رجل فسأله فأمر له بشاء كثير بين جبلين من شاء الصدقة، قال: فرجع إلى قومه فقال : يا قوم أسلموا فان محمدا يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة". انفرد بإخراجه الإمام مسلم.

  10. #10
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ۩ شجاعته صلى الله عليه وسلم ۩

    عن أنس رضي الله عنه قال :" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس و أجود الناس، كان فزع بالمدينة فخرج الناس قبل الصوت فاستقبلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قد سبقهم فاستبرأ الفزع على فرس لأبي طلحة عري ما عليه سرج في عتقه السيف فقال : "لم تراعوا". أخرجاه في الصحيحين.

    عن أبي إسحاق رحمه الله قال : سألت البراء رضي الله عنه و سأله رجل فقال :"فررتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين ؟ "فقال البراء :"ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفر.
    كانت هوازن ناسا رماة و إنا لما حملنا عليهم انكشفوا فأكببنا على الغنائم فاستقبلونا بالسهام، و لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم على بغلته البيضاء و إن أبا سفيان بن الحارث اخذ بلجامها وهو يقول :"أنا النبي لا كذب أنا بن عبد المطلب". أخرجاه في الصحيحين.

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 03-09-2017, 01:17 AM
  2. أنشر سيرة حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم بعشر لغات
    بواسطة Heaven في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-08-2010, 02:16 PM
  3. فيما عرضته قريش عليه - صلى الله عليه وسلم - ليرجع عن الدعوة
    بواسطة جــواد الفجر في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-05-2010, 04:17 AM
  4. مازا قالوا عن المصطفى صلى الله علية وسلم
    بواسطة أسد الجهاد في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-05-2007, 12:49 AM
  5. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-03-2007, 11:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم

حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم