الاختلافات الجوهرية في العقيدة النصرانية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الاختلافات الجوهرية في العقيدة النصرانية

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 24

الموضوع: الاختلافات الجوهرية في العقيدة النصرانية

  1. #11
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    10:43 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكم اخواني و احبائي : سعد , المهتدي بالله و ايوب على مروركم الكريم

    اسال الله ان يتقبل منا و منكم صالح الاعمال
    جزاكم الله خيرا

  2. #12
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    10:43 PM

    افتراضي

    س21 : هل الله يتغير ؟! .

    جـ : في ملاخي (3 : 6) :

    "لأني أنا الرب لا أتغير" .

    وفي أشعياء (45 : 5 ، 6) :

    "أنا الرب وليس آخر لا إله سواي نطقتك وأنت لم تعرفني لكي يعلموا من مشرق الشمس ومن مغربها أنه ليس غيري أنا الرب وليس آخر" .

    وفي أشعياء (43 : 10) :

    "قبلي لم يصور إله وبعدي لا يكون ، أنا الرب وليس غيري مخلص" .

    وفي التثنية (32 : 39) :

    "أنا أنا هو وليس إله معي" .

    وفي أشعياء (40 : 18) :

    " فبمن تشبهون الله وأي شبه تعادلون به" .

    ولكن الله تغير في ذاته عند المسيحيين ، فأصبح آبًا وابنًا وروحًا قدسًا ، فيعتقدون أنه بصفته ذاتاً هو الله الآب ، وبصفته ناطقاً هو الله الابن ، وبصفته حياً هو الله الروح القدس !
    .

    ففي رسالة يوحنا الأولى (4 : 14) :

    "والآب قد أرسل الابن" .

    وفي يوحنا (16 : 28) :

    "خرجت من عند الآب" .




    س22 : متى خلق النور ؟ .

    جـ : في التكوين (1 : 5) : (في اليوم الأول) :


     "في البدء خلق الله السموات والأرض ، وكانت الأرض خربة وخالية ، وعلى وجه الغمر ظلمة وروح الله يرف على وجه المياه ، وقال الله ليكن نور فكان نور، ورأى الله النور أنه حسن ، وفصل الله بين النور والظلمة ودعا الله النور نهاراً والظلمة دعاها ليلاً وكان مساء وكان صباح يومًا واحداً" .


    بينما في التكوين (1 : 16-19) : (في اليوم الرابع) :

     "فعمل الله النورين العظيمين ، النور الأكبر لحكم النهار والنور الأصغر لحكم الليل والنجوم ، وجعلها الله في جلد السماء لتنير على الأرض ، ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة ، ورأى الله ذلك أنه حسن ، وكان مساء وكان صباح يوماً رابعاً"
    .




    س23 : متى خُلقت الشمس ؟ .

    جـ : في التكوين (1: 5) : (خلقت في اليوم الأول) :

    " .... ودعا الله النور نهاراً والظلمة دعاها ليلاً ، وكان مساء وكان صباح يوماً واحدًا" .

    والنور والنهار لا يكون إلا بوجود الشمس .

    بينما في التكوين (1: 14-19) : (خلقت في اليوم الرابع) :

    "وقال الله لتكن أنوار في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل وتكون آيات وأوقات وأيام وسنين ، وتكون أنوار في جلد السماء لتنير على الأرض ... ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة ورأى الله ذلك أنه حسن ، وكان مساء وكان صباح يومًا رابعاً" .




    س24 : مَن الذي خلق أولاً الإنسان أم الحيوانات والطيور ؟ .

    جـ : في التكوين (1 : 20-23) :

    "الحيوانات والطيور أولاً في اليوم الخامس وآدم في اليوم السادس" .

     "وقال الله لتفض المياه زحافات ذات نفس حية وليطِرْ طير فوق الأرض على وجه جلد السماء ، فخلق الله التنانين العظام وكل ذوات الأنفس الحية الدبابة التي فاضت بها المياه كأجناسها وكل طائر ذي جناح كجنسه ، ورأى الله ذلك أنه حسن وباركها الله قائلاً أثمري وأكثري واملئي المياه في البحار .... وكان مساء وكان صباح يوماً خامساً" .


    في التكوين (1 : 27-31) :

     "فخلق الله الإنسان على صورته .... وكان مساء وكان صباح يوماً سادساً"
    .

    بينما في التكوين (2 : 7-19) :

     "خلق الله الإنسان أولاً ثم النباتات ثم الحيوانات والطيور" .

     "وجبل الرب الإله آدم ترابًا من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة فصار آدم نفساً حية وغرس الرب الإله جنة في عدن شرقاً ووضع هناك آدم الذي جبله ، وأنبت الرب الإله من الأرض كل شجرة شهية للنظر وجيدة للأكل ، وشجرة الحياة في وسط الجنة وشجرة معرفة الخير والشر ، وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة، وهناك ينقسم فيصير أربعة رءوس ، اسم الواحد فيشون وهو المحيط بجميع أرض الحويله حيث الذهب ، وذهب تلك الأرض جيد ، هناك المقل وحجر الجزع ، واسم النهر الثاني جيحون ، وهو المحيط بجميع أرض كوش ... وقال الرب الإله: ليس جيداً أن يكون آدم وحده فأصنع له معيناً نظيره وجبل الرب الإله من الأرض كل حيوانات البرية وكل طيور السماء فأحضرها إلى آدم ليرى ماذا يدعوها" .





    س25 : متى نزل إبليس على الأرض ؟ .

    جـ : في رؤيا يوحنا اللاهوتي (12 : 7-10) :
    (نزل قبل خلق آدم ودخوله الجنة):

    "وحدثت حرب في السماء ، ميخائيل وملائكته حاربوا التنين وحارب التنين وملائكته ، ولم يقووا فلم يوجد مكانهم بعد ذلك في السماء ، فطرح التنين العظيم الحية القديمة المدعو إبليس والشيطان الذي يضل العالم كله طُرح إلى الأرض وطرحت معه ملائكته وسمعت صوتاً عظيماً قائلاً في السماء : الآن صار خلاص إلهنا وقدرته وملكه" .

    ولكن في التكوين (3 :1-15) :
    (نزل بعد خلق ومعصية آدم فى الجنة) :

    " ... فقالت الحية للمرأة : لن تموتا ، بل الله عالم أنه يوم تأكلان تتفتح أعينكما وتكونان كالله عارفين الخير والشر ، فرأت أن الشجرة جيدة للأكل وأنها بهجة للعيون وأن الشجرة شهية للنظر ، فأخذت من ثمرها وأكلت وأعطت رجلها أيضاً معها فأكل .... فقال الرب الإله للمرأة : ما هذا الذي فعلت ؟! . فقالت المرأة : الحية غرتنى فأكلت ، فقال الرب الإله للحية : لأنك فعلت هذا ملعونة ... وتراباً تأكلين كل أيام حياتك وأضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك ونسلها ..." .




    س26 : لماذا لم يمت آدم عندما أكل من الشجرة ؟ .

    جـ : في التكوين (2 :17) :
    (يقول الله لآدم : يوم تأكل من الشجرة تموت) :

    "وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها ؛ لأنك يوم تأكل منها موتاً تموت".

    يناقضه في التكوين (5:5) :
    (أن آدم أكل من الشجرة ولم يمت) .

    "فكانت كل أيام آدم التي عاشها تسع مئة وثلاثين سنة ومات" .

    وفي التكوين (3:3) :
    (الحية أصدق من الله !!!) :

    "فقال الله : لا تأكلا منه ولا تمساه ؛ لئلا تموتاه ، فقالت الحية للمرأة : لن تموتا" !




    س27 : هل التراب يسبح ويحمد الله ؟

    جـ : في المزمور (66) :
    (كل الأرض تسبح وتحمد الله) .

    "اهتفي لله يا كل الأرض ، رنِّموا بمجد اسمه ، اجعلوا تسبيحه ممجدًا ... كل الأرض تسجد لك وترنم لك ، ترنم لاسمك سلاه" .

    وفي المزمور (148: 7-10) :

    "سبحى الرب من الأرض يا أيتها التنانين وكل اللجج ، النار والبرد الثلج والضباب الريح العاصفة الصانعة كلمته ، الجبال وكل الآكام الشجر المثمر وكل الأرز" .

    ولكن يناقضه المزمور (30: 9) :
    (الأرض لا تسبح ولا تحمد الله) .

    "ما الفائدة من دمي إذا نزلت إلى الحفرة ، هل يحمدك التراب ، هل يخبر بحقك" .




    س 28 : هل الملائكة يخطئون ولا يقومون بوظيفتهم ؟ .

    جـ : في رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس (5 :21) : (الملائكة مختارون بلا عيب) :

    "أناشدك أمام الله والرب يسوع المسيح والملائكة المختارين أن تحفظ هذا بدون غرض ولا تعمل شيئاً بمحاباة" .

    تناقضه رسالة يهوذا (6) :

    "والملائكة الذين لم يحفظوا رياستهم بل تركوا مسكنهم حفظهم إلى دينونة اليوم العظيم بقيود أبدية تحت الظلام" .

    وفي رسالة بطرس الثانية (2: 4) :

    "لأنه إن كان الله لم يشفق على ملائكة قد أخطأوا بل في سلاسل الظلام طرحهم في جهنم" ! .




    س29 : هل طلب الله ذبائح ؟ .

    جـ : في اللاويين (14: 1-13) :

    "وكلم الرب موسى قائلاً : هذه تكون شريعة الأبرص يوم طهره يُؤتَى به ... ثم في اليوم الثامن يأخذ خروفين صحيحين ونعجة واحدة حولية صحيحة وثلاثة أعشار دقيق تقدمه ملتوتة .... ثم يأخذ الكاهن الخروف الواحد ويقربه ذبيحة .... ويذبح الخروف في الموضع الذي يذبح فيه ذبيحة الخطية والمحرقة في المكان المقدس".

    ويناقضه في أرميا (7 : 22-23) :

    "لأني لم أكلم آباءكم ولا أوصيتهم يوم أخرجتهم من أرض مصر من جهة محرقة وذبيحة ، بل إنما أوصيتهم بهذا الأمر قائلاً : اسمعوا صوتي فأكون لكم إلهًا وأنتم تكونون لي شعباً" .






    س30 : كم سنة يكون عمر الإنسان ؟

    جـ : في التكوين (6 :3) :

    "وتكون أيامه مئة وعشرين سنة" .

    ولكن في التكوين (11:11) :

    "وعاش سام بعدما ولد أرفكشاد خمس مئة سنة" .




    س31 : كم عدد الأسماء من آدم إلى إبراهيم ؟

    جـ : في لوقا (3 : 34-38) :

    "إبراهيم بن تارح بن ناحور بن سروج بن رعو بن فالج بن عابر بن شالح بن قينان بن أرفكشاد بن سام بن نوح بن لامك بن متوشالح بن أخنوخ بن يارد بن مهللئيل بن قينان بن أنوش بن شيت بن آدم" .

    بينما في التكوين (4 : 25 – 26) ، (5 : 3 – 28) ، (10 : 21-25) ، (11 : 10 – 26) :

    "وعرف آدم امرأته أيضاً ، فولدت ابناً ودعت اسمه شيثًا ... وولد قينان ... وولد مهللئيل ... وولد يارد ... وولد أخنوخ ... وولد متوشالح ... وولد لامك ... وولد نوحًا ... وولد سام ... وولد أرفكشاد ... وولد شالح .... وولد عابر ... وولد فالج ... وولد رعو ... وولد سروج ... وولد ناحور ... وولد تارح ... وولد أبرام" .

    ونلاحظ :

    1 – عدد الأسماء في لوقا 20 اسماً ولكن في التكوين 19 اسماً .
    2 – ذكر لوقا اسم أنوش ولا يوجد له أثر في التكوين .
    3 – في لوقا شالح بن قينان ولكن في التكوين شالح بن أرفكشاد .
    4 – ذكر التكوين يارد ولكن لوقا لم يذكره .
    5 – في لوقا قينان بن أرفكشاد ولكنه في التكوين قينان بن شيث .
    6 – في لوقا أخنوخ بن مهللئيل ولكن في التكوين أخنوخ بن يارد .
    7 – وبما أن إبراهيم عاش عام 3800 قبل الميلاد ، يكون الإنسان ظهر على الأرض 38 قرناً قبل الميلاد وهذا خطأ اكتشفه العلم الحديث حيث وُجدت جثث بشرية ترجع إلى عشرات الآلاف من السنين .





    س32 : كم عدد آل يعقوب ؟

    جـ : في أعمال الرسل (7 :14) :

    "فأرسل يوسف واستدعى أباه يعقوب وجميع عشيرته خمسة وسبعين نفساً" .

    يناقضه التكوين (46: 27) :

    "جميع نفوس بيت يعقوب التي جاءت إلى مصر سبعون" .





    س33 : كم عدد أبناء بنيامين ؟ ، وما هي أسماؤهم ؟

    جـ : تقول أخبار الأيام الأولى (8 : 1 ، 2) :

    "وبنيامين ولد بالع بكره وأشبيل الثاني وأخرخ الثالث ونوحه الرابع ورافا الخامس"

    بينما تقول أخبار الأيام الأولى (7 :6) :

    "لبنيامين بالع وباكر ويديعئيل ثلاثة" .




    س34 : كم عدد بني إسرائيل ورجال يهوذا ؟ .

    جـ : في صموئيل الثاني (24 : 9) :

    "فدفع يوآب جملة عدد الشعب إلى الملك فكان إسرائيل ثمان مئة ألف رجل ذي بأس مستل السيف ورجال يهوذا خمس مئة ألف رجل" .

    بينما في أخبار الأيام الأولى (21 : 5) :

    "فدفع يوآب جملة عدد الشعب إلى داود فكان كل إسرائيل ألف ألف ومئة ألف رجل مستلي السيف ويهوذا أربع مئة وسبعين ألف رجل مستلي السيف" .




    س35 : من أين جاءت فكرة إحصاء بني إسرائيل ؟

    جـ : في صموئيل الثاني (24 :1) :

    "وعاد فحمى غضب الرب على إسرائيل فأهاج عليهم داود قائلاً : امض وأحصِ إسرائيل ويهوذا" .

    ولكن في أخبار الأيام الأولى (21 : 1) :

    "ووقف الشيطان ضد إسرائيل وأغوى داود ليحصي إسرائيل" .




    س36 : كم عدد سنين الجوع التي حكم الله بها على داود ؟

    جـ : في صموئيل الثاني (24 : 13) :

    "فأتى جاد إلى داود وأخبره وقال له : أتأتي عليك سبع سني جوع في أرضك أم تهرب ثلاثة أشهر أمام أعدائك وهم يتبعونك" .

    ولكن في أخبار الأيام الأول (21 : 11) :

    "فجاء جاد إلى داود وقال له : هكذا قال الرب اقبل لنفسك إما ثلاث سنين جوع أو ثلاثة أشهر هلاك أمام مضايقتك" .




    س37 : كم عدد المراكب التي قضى عليها داود من أرام ؟

    جـ : "وهرب أرام من أمام إسرائيل وقتل داود من أرام سبع مئة مركبة وأربعين ألف فارس وضرب شوبك رئيس جيشه فمات هناك" صموئيل الثاني (10 : 18).

    ولكن يختلف أخبار الأيام الأول (19 : 18) :

    "وهرب أرام من أمام إسرائيل وقتل داود من أرام سبعة آلاف مركبة وأربعين ألف رجل وقتل شوبك رئيس الجيش" .




    س38 : كم سعة الأحواض لسليمان عليه السلام ؟

    جـ : في الملوك الأول (7 :26) :

    "وغلظه شبر وشفته كعمل شفه كأس بزهر سوسن يسع ألفي بث".

    بينما في أخبار الأيام الثاني (4 : 5) :

     "وغلظه شبر وشفته كعمل شفة كأس بزهر سوسن يأخذ ويسع ثلاثة آلاف بث"
    .




    س39 : كم عدد مزاود الخيل لسليمان عليه السلام ؟

    جـ : في أخبار الأيام الثاني (9 : 25) :

    "وكان لسليمان أربعة آلاف مزود خيل ومركبات واثنا عشر ألف فارس فجعلها في مدن المركبات ومع الملك في أورشليم" .

    بينما في الملوك الأول (4: 26) :

    "وكان لسليمان أربعون ألف مزود لخيل مركباته واثنا عشر ألف فارس" .




    س40 كم عدد الإسرائيليين الذين أطلقوا من سبى بابل من هذه القبائل ؟

    جـ : في عزرا (2) : العدد الإجمالي : 6377
    ولكن في نحميا (7) : العدد الإجمالي : 7265

    وهذه بعض الاختلافات التفصيلية بينهما :


    1 – بنو أرح عددهم في عزرا 775 وفي نحميا 652

    2 – بنو فحث موآب عددهم في عزرا 2812 وفي نحميا
    2818

    ( من بني يشوع )
    3 – بنو زتون عددهم في عزرا 945 وفي نحميا 845

    4 – بنو باباي عددهم في عزرا 623 وفي نحميا 628

    5 – بنو عرجد عددهم في عزرا 1222 وفي نحميا 2322

    يتبع

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    132
    آخر نشاط
    15-12-2010
    على الساعة
    06:04 AM

    ما شاء الله

    رائع أخي

    سهل ومبسط وواضح فيه المجهود العالي 0

    أسأل الله أن يوفقك دائما ويفتح لك من فضله أسرار العلم

  4. #14
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    10:43 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخي الحبيب محمد
    و الله ما فعلت شيئا مقارنة بمجهودات الاخوة المبذولة في المنتدى هنا
    اسأل الله ان يتقبل منا و منهم صالح الاعمال

  5. #15
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    10:43 PM

    افتراضي

    س41 : كم عدد الذين قتلهم يوشيب بشبث التحكمونى عندما هز رمحه ؟

    جـ : في صموئيل الثاني (23 : 8) :

    "هذه أسماء الأبطال الذين لداود يوشيب بشبث التحكمونى رئيس الثلاثة ، هو هز رمحه على ثمان مئة قتلهم دفعة واحدة"

    بينما فى أخبار الأيام الأول 11 : 11

    "وهذا هو عدد الأبطال الذين لداود . يشبعام بن حكمونى رئيس الثوالث هو هز رمحه على ثلاث مئة قتلهم دفعة واحدة" .




    س42 : كم عدد الذين ماتوا بسبب الزنا ؟

    جـ : في رسالة بولس الأولى لأهل كورنثوس (10 : 7 ، 8) (23 ألف) :

    "كما هو مكتوب جلس الشعب للأكل والشرب ثم قاموا للعب ولا تزنِ كما زنى أناس منهم فسقط في يوم واحد ثلاثة وعشرون ألفاً"

    ولكن في العدد (25 :1-9) : (24 ألف) :

    "وابتدأ الشعب يزنون مع بنات موآب ... وكان الذين ماتوا بالوباء أربعة وعشرين ألفاً" .





    الاختلافات فى الأعمار ومدة الحكم


    س43 : كم عمر أخزيا عندما أصبح ملكًا ؟

    جـ : يقول سفر الملوك الثاني (8 :26) :

    "كان أخزيا ابن اثنتين وعشرين سنة حين ملك وملك سنة واحدة في أورشليم واسم أمه عثليا بنت عمرى ملك إسرائيل" .

    بينما يقول سفر أخبار الأيام الثاني (22 : 2) :

    "كان أخزيا ابن اثنتين وأربعين سنة حين ملك وملك سنة واحدة في أورشليم واسم امه عثليا بنت عمري" .




    س44 : كم عمر يهوياكين عندما نصب ملكًا ؟ وما مدة حكمه؟

    جـ : في سفر الملوك الثاني (24 : 8) :

    "كان يهوياكين ابن ثماني عشرة سنة حين ملك وملك ثلاثة أشهر في أورشليم" .

    بينما في أخبار الأيام الثاني (36 : 9) :

    "كان يهوياكين ابن ثماني سنين حين ملك وملك ثلاثة أشهر وعشرة أيام في أورشليم" .




    س45 : مَن الذي خلف يهوياكين ؟

    جـ : في سفر الملوك الثاني (24 : 8 ، 17) : (خلفه صديقيا عمه):

    "كان يهوياكين ابن ثماني عشرة سنة حين ملك ... وملك بابل متنيا عمه عوضاً عنه وغيَّر اسمه إلى صدقيا" .

    بينما في أخبار الأيام الثاني (36 : 9-10) : (خلفه صديقيا أخاه) :

    "كان يهوياكين ابن ثماني سنين حين ملك ... أرسل الملك نبوخذ نصر فأتى به إلى بابل ... وملك صدقيا أخاه على يهوذا أورشليم" .




    س46 : متى ملك يهورام بن أخاب ؟

    جـ : في الملوك الثاني (3 :1) :

    "وملك يهورام بن آخاب على إسرائيل في السامرة في السنة الثامنة عشرة ليهوشافاط ملك يهوذا" .

    بينما في الملوك الثاني (1 : 2 ، 17) :

    "وسقط أخزيا من الكوة التي في عليته التي في السامرة ... فمات حسب كلام الرب الذي تكلم به إيليا ، وملك يهورام عوضاً عنه في السنة الثانية ليهورام بن يهوشافاط ملك يهوذا ؛ لأنه لم يكن له ابن" .




    س47 : كم سنة ملك بعشا على إسرائيل ؟

    جـ : في الملوك الأول (15 : 33) : (24 سنة) :

    "في السنة الثالثة لآسا ملك يهوذا ملك بعشا بن أخيا على جميع إسرائيل في ترصة أربعاً وعشرين سنة" .

    ولكن في أخبار الأيام الثاني (16 : 1 ، 5) : (33 سنة) :

    "في السنة السادسة والثلاثين لملك أسا صعد بعشا ملك إسرائيل على يهوذا وبنى الرامة ... فلما سمع بعشا كف عن بناء الرامة وترك عمله" .





    الاختلافات عن الأنبياء


    س48 : هل يحنث الأنبياء بعهدهم ويمينهم ؟

    جـ : في صموئيل الثاني (19 : 16 ، 23) (حلف داود لشمعى بألا يموت) :

    "فبادر شمعى بن جيرا البنياميني الذي من بحوريم ونزل مع رجال يهوذا للقاء الملك داود .... ثم قال الملك لشمعى لا تموت وحلف له الملك" .

    ولكن في الملوك الاول (2 : 1 ، 8 ، 9) (داود يحنث بقسمه) :

    "ولما قربت أيام وفاة داود أوصى سليمان ابنه قائلاً : ... وهو ذا معك شمعى بن جيرا البنياميني من بحوريم وهو لعنني لعنة شديدة يوم انطلقت إلى محنايم وقد نزل للقائى إلى الأردنّ فحلفت له بالرب قائلاً : إني لا أميتك بالسيف والآن فلا تبرره ؛ لأنك أنت رجل حكيم فاعلم ما تفعل به وأحدر شيبته بالدم إلى الهاوية" .

    بالرغم من أن في صموئيل الثاني (16 : 10) (الله أمره بسب داود) .

    "فقال الملك ما لي ولكم يا بني صروية . دعوه يسب ؛ لأن الرب قال له سُب داود ومن يقول لماذا تفعل هكذا" .





    س49 : ما هو اسم زوجة داود أم سليمان عليهما السلام ؟

    جـ : في صموئيل الثاني (11 : 3) إلى (12: 24) :

    "بثشبع بنت أليعام امرأة أوريا الحثي ... وعزى داود بثشبع امرأته ودخل إليها وأضطجع معها فولدت ابنًا فدعا اسمه سليمان" .

    بينما في أخبار الأيام الأول (3 :1-5) :

    "وهؤلاء ولدوا له في أورشليم شمعى وشوباب وناثان وسليمان أربعة من بثشوع بنت عميئيل" .




    س50 : متى أتى داود بالتابوت ؟

    جـ : في صموئيل الثاني (5 : 25 ، 6 : 2-11) (بعد محاربة الفِلَسطينيين) :

    "ففعل داود كذلك كما أمره الرب وضرب الفلسطينيين من جبع إلى مدخل جازر ... وقام داود وذهب هو وجميع الشعب الذي معه من بعلة يهوذا ليصعدوا من هناك تابوت الله ... فأركبوا تابوت الله على عجلة جديدة ... وبقي تابوت الرب في بيت عوبيد أدوم" .

    بينما في سفر الأيام الأول (13 : 5-14 ، 14 : 10 – 16) (قبل محاربة الفلسطينيين) :

    "وجمع داود كل إسرائيل من شيحور مصر إلى مدخل حماه ليأتوا بتابوت الله من قرية يعاريم ، وأركبـوا تابوت الله على عجـلة جـديدة من بيت أبيناداب ... وبقي تابوت الله عند بيت عوبيد أدوم" .
     "فسأل داود من الله قائلاً : أأصعد على الفلسطينيين فتدفعهم ليدي . فقال الرب : اصعـد فأدفعهم ليدك فصعدوا إلى بعل فراصيم وضربهم داود هناك ... ثم عاد الفلسطينيون أيضاً وانتشروا في الوادي ... ففعل داود كما أمره الله وضربوا محلة الفلسطينيين من جبعون إلى جازر"
    .




    س51 : متى عصى أبشالوم أباه داود ؟ وما هي مدة عصيانه؟

    جـ : في صموئيل الثاني (15 : 7 – 15) (في نهاية أربعين سنة ، والعصيان أربعون سنة) :

    "وفي نهاية أربعين سنة قال أبشالوم للملك : دعنى فأذهب وأوفي نذرى الذي نذرته للرب في حبرون ... وأرسل أبشالوم جواسيس في جميع أسباط إسرائيل قائلاً : إذا سمعتم صوت البوق فقولوا قد ملك أبشالوم في حبرون ... فقال داود لجميع عبيده الذين معه في أورشليم : قوموا بنا نهرب لأنه ليس لنا نجاة من وجه أبشالوم ... وينزل بنا الشر ويضرب المدينة بحد السيف" .

    بينما في الملوك الأول (2 : 1 – 11) (في وسط الأربعين سنة والعصيان أقل من أربعين سنة) :

     "ولما قـربت أيام وفاة داود أوصى سليمـان ابنه قائلاً : ... وافعـل معـروفاً لبني برزلاي الجلعادي...لأنهم هكذا تقدموا إلى عند هربي من وجه أبشالوم أخيك ... وكان الزمان الذي ملك فيه داود على إسرائيل أربعين سنة في حبرون ، ملك سبع سنين وفي أورشليم ملك ثلاثاً وثلاثين سنة" . فملك داود تقدم عصيان أبشالوم بمدة وتأخر بعده بمدة
    .




    س52 : مَن الذي ذهب إليه داود لأخذ الخبز منه ؟

    جـ : في صموئيل الأول (21 : 1-4) (أخيمالك الكاهن) :

    "فجاء داود إلى نوب إلى أخيمالك الكاهن ... فقال داود لأخيمالك الكاهن ... والآن فماذا يوجد تحت يدك ؟ ، أعطِ خمس خبزات في يدي أو الموجود . فأجاب الكاهن داود وقال : لا يوجد خبز محلل تحت يدي ولكن يوجد خبز مقدس" .

    بينما في مرقس (2 : 26) يقول المسيح : "أبيأثار رئيس الكهنة" :

    "أما قرأتم قط ما فعله داود حين احتاج وجاع هو والذين معه كيف دخل بيت الله في أيام أبيأثار رئيس الكهنة وأكل خبز التقدمة الذي لا يحل أكله إلا للكهنة وأعطى الذين كانوا معه أيضاً" .




    س53 : هل صرح الله باسمه لإبراهيم عليه السلام ؟
    جـ : في التكوين (22: 14) :

    "فدعا إبراهيم اسم ذلك الموضع يهوه يرأه ، حتى إنه يقال اليوم في جبل الرب يرى" .

    بينما في الخروج (6 : 2 ، 3) :

     "ثم كلم الله موسى وقال له : أنا الرب . وأنا ظهرت لإبراهيم وإسحق ويعقوب بأني الإله القادر على كل شيء . وأما باسمي يهوه فلم أُعرف عندهم" .





    س54 : مَن الذي ظهر لإبراهيم ؟

    جـ : في التكوين (18 : 1 ، 17 ، 22) (ظهر له الله) :
    "وظهر له الرب عند بلوطات ممرا وهو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار ... فقال الرب : هل أخفي عن إبراهيم ما أنا فاعله ... وانصرف الرجال من هناك وذهبوا نحو سدوم وأما إبراهيم فكان لم يزل قائمًا أمام الرب" .

    بينما في رسالة بولس إلى العبرانيين (13 :
    2) (ظهرت له الملائكة) :

    "لا تنسوا إضافة الغرباء لأن بها أضاف أناس ملائكة وهم لا يدرون" .




    س55 : هل قطورة زوج إبراهيم أم جاريته؟

    جـ : في التكوين (25 : 1) (زوجة) :

    "وعاد إبراهيم فأخذ زوجة اسمها قطورة فإنها ولدت زمران ويقشان ومدان ...." .

    ويختلف سفر الأيام الأول (1 : 32) (سرية) :

    "وأما بنو قطورة سرية إبراهيم فإنها ولدت زمران ويقشان ومدان ... " .




    س56 : ما اسم أم أبيا ؟

    جـ : في أخبار الأيام الثاني (11 : 18-20) (معكة بنت أبشالوم) :

    "واتخذ رحبعام لنفسه أمرأة محله بنت يريموث بن داود .... ثم بعدها أخذ معكة بنت أبشالوم فولدت له أبيا" .

    ولكن يختلف أخبار الأيام الثاني (13 : 1-2) (ميخايا بنت أوريئيل) :

    "ملك أبيا على يهوذا ملك ثلاث سنين في أورشليم واسم أمه ميخايا بنت أوريئيل من جبعة" .




    س57 : هل كان يوحنا المعمدان يأكل ويشرب ؟

    جـ : يقول متى (11 : 18) :

    "لأنه جاء يوحنا لا يأكل ولا يشرب فيقولون فيه شيطان" .

    بينما يقول مرقس (1 : 6) :

     "وكان يوحنا يلبَس وبر الإبل ومنطقة من جلد على حقويه ويأكل جراداً وعسلاً برياً" .





    س58 : هل يوحنا المعمدان هو إيليا ؟

    جـ : في متى (17 : 10 - 13) (يسوع يؤكد أنه إيليا) :

    "وسأله تلاميذه قائلين : فلماذا يقول الكتبة إن إيليا ينبغي أن يأتي أولاً ؟ ، فأجاب يسوع وقال لهم : إن إيليا يأتي أولاً ويرد كل شيء ولكني أقول لكم إن إيليا قد جاء ولم يعرفوه بل عملوا به كل ما أرادوا ، كذلك ابن الإنسان أيضاً سوف يتألم منهم ، حينئذ فهم التلاميذ أنه قال لهم عن يوحنا المعمدان" .

    ولكن يوحنا (1 : 19 - 21)(يؤكد أن يوحنا المعمدان ليس إيليا) :

    "وهذه شهادة يوحنا حين أرسل اليهود من أورشليم كهنة ولاويين ليسألوه مَن أنت فاعترف ولم ينكر وأقر أني لست أنا المسيح فسألوه إذا ماذا ؟ إيليا أنت ؟ : فقال : لست أنا ، النبي أنت ؟ ، فأجاب : لا" .




    س59 : ما اسم ابن صموئيل البكر ؟

    جـ : في صموئيل الأول (8 : 2) :

    "وكان اسم ابنه البكر يوئيل" .

    بينما في أخبار الأيام الأول (6 : 28) :

    "وابنا صوئيل البكر وشنى ثم أبيا" .




    س60 : أين توفي هارون ؟

    جـ : في العدد (33 : 38) (في هور) :

    "فصعد هارون الكاهن إلى جبل هور حسب قول الرب ومات هناك في السنة الأربعين لخروج بني إسرائيل من أرض مصر" .

    بينما في التثنية (10: 6) (في موسير) :

     "وبنو إسرائيل ارتحلوا من أبآر بني يعقان إلى موسير ، هناك مات هارون وهناك دُفن) .


    يتبع

  6. #16
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    هذا الموضوع من نوعية المواضيع التي أحبها

    بارك الله في أسد الدين نجم المنتدى
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #17
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    10:43 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d مشاهدة المشاركة
    هذا الموضوع من نوعية المواضيع التي أحبها

    بارك الله في أسد الدين نجم المنتدى
    و فيكم بارك الله اخي و حبيبي و استاذي سعد
    و الله انا لا استحق كل هذا الاطراء

  8. #18
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    10:43 PM

    افتراضي

    س61 : هل يجوز زواج العمة ؟ وما صلة قرابة عمران بيوكابد؟

    جـ : في الخروج (6 :20) (الزواج بالعمة) :

    "وأخذ عمران يوكابد عمته زوجة له فولدت له هارون وموسى" .
    فهل يجوز زواج العمة ؟ .

    في سفر اللاويين (18 : 12) (تحريم الزواج بالعمة) .

     "عورة أخت أبيك لا تُكشف ؛ إنها قريبة أبيك" .

    ولكن في سفر الخروج (6 :20) - طبعة لندن سنة 1831م .

    "فتزوج عمران يوخابد ابنة عمه فولدت له هارون وموسى" .




    س62 : هل استولى بنو إسرائيل على أورشليم وقتلوا ملكها؟

    جـ : في يشوع (10 : 23-42) (تم الاستيلاء على أورشليم وقتل ملكها) :

    "وأخرجوا إليه الملوك الخمسة من المغارة : ملك أورشليم وملك حبرون وملك يرموت وملك لخيش وملك عجلون ... وضربهم يشوع بعد ذلك وقتلهم وعلقهم على خمس خشب ... وأخذ يشوع جميع أولئك الملوك وأرضهم دفعة واحدة" .

    بينما في يشوع (15 : 63) (لم يستطيعوا أن يستولوا على أورشليم) :

    "وأما اليبوسيون في أورشليم فلم يقدر بنو يهوذا على طردهم ، فسكن اليبوسيون مع بني يهوذا في أورشليم إلى هذا اليوم" .




    س63 : هل أباح الله لليهود أكل الطاهر والنجس ؟
    جـ : في التثنية (12 : 15) :

    "من كل ما تشتهي نفسك تذبح وتأكل لحماً في جميع أبوابك حسب بركة الرب إلهك التي أعطاك النجس والطاهر يأكلانه كالظبي والأيل " .
    بينما في التثنية (14 : 3) :

    "لا تأكل رجساً ما" .




    س64: هل حرم الله على الإسرائيليين التزوج من الأجنبيات؟

    جـ : في التثنية (7 :3) (يقول الرب لإسرائيل ولشعبه) :

    "ولا تصاهرهم ، بنتك لا تعطِ لابنه وبنته لا تأخذ لابنك" .

    ولكن في الملوك الأول (3 :1) :

    "وصاهر سليمان فرعون ملك مصر وأخذ بنت فرعون وأتى بها إلى مدينة داود إلى أن أكمل بناء بيته وبيت الرب وسور أورشليم حواليها" .

    وتأكيداً لهذا في نحميا (13: 26-27) (تم لوم سليمان لزواجه من الأجنبيات) .




    س65 : هل كان الله مع يشوع ؟

    جـ : في يشوع (1 : 5) :

    "لا يقف إنسان في وجهك كل أيام حياتك كما كنت مع موسى أكون معك لا أهملك ولا أتركك" .

    ولكن في يشوع (9 :3 ، 22) (تم خداعه) :

     "وأما سكان جبعون لما سمعوا بما عمله يشوع بأريحا وعاي فهم عملوا بغدر ومضوا وداروا ... فدعاهم يشوع وكلمهم قائلاً : لماذا خدعتمونا ؟ قائلين نحن بعيدون عنكم جداً وأنتم ساكنون في وسطنا".





    س66 : أين الصواب في ذكر نظام الهيكل ؟

    جـ : في العدد (28 ، 29) في العدد (28 : 16 ، 19) :

    "وفي الشهر الأول في اليوم الرابع عشر من الشهر فصح للرب ، وفي اليوم الخامس عشر من هذا الشهر عيد سبعة أيام يؤكل الفطير ... وتقربون وقوداً محرقة للرب ثورين ابني بقر وكبشاً واحداً وسبعة خراف حوليه " .

    ويختلف هذا النظام في حزقيال (45 : 21 ، 23) :

     "في الشهر الأول في اليوم الرابع عشر من الشهر يكون لكم الفصح عيدًا ، سبعة أيام يؤكل الفطير .... وفي سبعة أيام العيد يعمل محرقة للرب ، سبعة ثيران وسبعة كباش صحيحة كل يوم من السبعة الأيام" .




    س67 : هل سأل شاول الرب ؟

    جـ : في صموئيل الأول (28 : 5 – 6) :

     "ولما رأى شاول جيش الفلسطينيين خاف واضطرب قلبه جدًّا ، فسأل شاول من الرب فلم يجبه الرب لا بالأحلام ولا بالاوريم ولا بالأنبياء" .

    ويختلف أخبار الأيام الأول (10 : 13-14) :

    "فمات شاول بخيانته التي بها خان الرب من أجل كلام الرب الذي لم يحفظه وأيضاً لأجل طلبه إلى الجان للسؤال ، ولم يسأل من الرب فأماته وحوَّل المملكة إلى داود بن يسَّى" .




    س68 : مَن التي تزوجها عدريئيل من بنات شاول ؟

    جـ : في صموئيل الأول (18 : 19) (تزوج ميرب) :
    "وكان في وقت إعطاء ميرب ابنة شاول لداود أنها أعطيت لعدريئيل المحولى امرأة" .

    ولكن في صموئيل الثاني (21 : 8) (تزوج ميكال أخت ميرب) .

     "وبنى ميكال ابنة شاول الخمسة الذين ولدتهم لعدريئيل" .

    وهذا على الرغم مما ذكر في صموئيل الأول (18 : 20 ، 27) من زواج ميكال من داود .

    "وميكال ابنة شاول أحبت داود ... فأعطاه شاول ابنته امرأة" .




    س69 : هل أهل العرافة أصحاب بطلان وكذب ؟

    جـ : في صموئيل الأول (28 : 7 – 15) (العرافة استحضرت روح صموئيل) .

     "فقال شاول لعبيده : فتِّشوا لي على امرأة صاحبة جان فأذهب إليها وأسألها ، فقال له عبيده هو ذا امرأة صاحبة جان في عين دور ... فقالت المرأة : من أصعد لك؟ فقال : أصعدي صموئيل ... فقالت المرأة لشاول : رأيت آلهة يصعدون من الأرض ، فقال لها : ما هي صورته ؟ فقالت : رجل شيخ صاعد وهو مغطى بجبة ، فعلم شاول أنه صموئيل فخرَّ على وجهه إلى الأرض وسجد ، فقال صموئيل لشاول : لماذا أقلقتني بإصعادك إياي؟!" .

    ولكن في أرميا (14 : 14) (تذم العرافة ويُنسب لها الكذب والبطلان) .

    "فقال الرب لي : بالكذب يتنبأ الأنبياء باسمي ، لم أرسلهم ولا أمرتهم ولا كلمتهم ، برؤيا كاذبة وعرافة وباطل ومكر قلوبهم هم يتنبأون لكم" .




    س70 : هل ماتت جميع مواشي المصريين ؟

    جـ : في الخروج (9 : 6) :

     "ففعل الرب هذا لأمر في الغد فماتت جميع مواشي المصريين ، وأما مواشي بني إسرائيل فلم يمت منها واحد" .

    ويختلف الوضع في الخروج (9 : 20) :

     " فالذي خاف كلمة الرب من عبيد فرعون هرب بعبيده ومواشيه إلى البيوت"




    س71 : لماذا تم قتل كل الأطفال بحد السيف في مدينة أريحا من أجل ذنب آبائهم ؟

    جـ : في يشوع (6 : 16 ، 21) :

    "يشوع قال للشعب : اهتفوا لأن الرب قد أعطاكم المدينة ، فتكون المدينة وكل ما فيها محرماً للرب . راحاب الزانية فقط تحيا هي وكل مَن معها في البيت ؛ لأنها قد خبأت المرسلين اللذين أرسلناهما ... وأخذوا المدينة . وحرموا كل ما في المدينة ، من رجل وامرأة ، من طفل وشيخ ، حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف" .

    وكان مترجمو الكتاب المقدس - في كتاب "الترجمة التفسيرية الحديثة لكتاب الحياة" المطبوع بالقاهرة - أقل خجلاً فلم يغيروا كلمة (حرقوا) إلى كلمة (حرموا) ، بل أبقوها كما هي في الأصل الإنكليزي .

    في يشوع (6 : 21) :

    "ودمروا المدينة وقضوا بحد السيف على كل مَن فيها من رجال ونساء وأطفال وشيوخ حتى البقر والغنم والحمير" .

    ألا يعتبر قتل الأطفال لذنب آبائهم مخالفاً لما جاء في الملوك الثاني (14 : 6):

    "حسب ما هو مكتوب في سفر شريعة موسى حيث أمر الرب قائلاً : لا يُقتل الآباء من أجل البنين والبنون لا يُقتلون من أجل الآباء ، إنما كل إنسان يُقتل بخطيئته" .




    س72 : هل كان شمشون مباركاً ومرسلاً من الله ؟
    جـ : في القضاة (13 : 24) :

    "فولدت المرأة ابناً ودعت اسمه شمشون ، فكبر الصبى وباركه الرب وابتدأ روح الرب يحركه في محله دان بين صرعة وأشتأول" .

    ويختلف هذا في القضاة (16 : 1) :

    "ثم ذهب شمشون إلى غزة ورأى هناك امرأة زانية فدخل إليها" .

    وفي القضاة (15 : 3) :

    "فقال لهم شمشون : إني برئ الآن من الفلسطينيين إذا عملت بهم شرًّا" .




    س73 : لماذا يعاقب الله القائد (ياهو) على الرغم من تنفيذه أمر الله بإبادة بيت أخاب ؟

    جـ : في الملوك الثاني (9 : 1 ، 6-10) (الله يأمره بإبادة بيت أخاب) :

    "ودعا اليشع النبي واحداً من بني الأنبياء : ... واذهب إلى راموت جلعاد وإذا وصلت إلى هناك فانظر هناك ياهو بن يهوشافاط ... وقال له هكذا قال الرب إله إسرائيل قد مسحتك ملكاً على شعب الرب إسرائيل فتضرب بيت أخاب سيدك وانتقم لدماء عبيدي الأنبياء ودماء جميع عبيد الرب من يد إيزابل ، فيبيد كل بيت أخاب واستأصل لأخاب كل بائل بحائط ومحجوز ومطلق في إسرائيل واجعل بيت أخاب كبيت يربعام بن نباط وكبيت بعشا بن أخيا ، وتأكل الكلاب إيزابل في حقل يزرعيل وليس من يدفنها" .

    ولكن في هوشع (1 : 4) (عاقبه الله على تنفيذ أمره) :

    " فقال له الرب : ادع اسمه يزرعيل لأننى بعد قليل أعاقب بيت ياهو على دم يزرعيل وأبيد مملكة بيت إسرائيل" .




    س74 : هل ابتلعت الأرض قورح وقومه ؟

    جـ : في العدد (16 : 32 – 33) :

     "وفتحت الأرض فاها وابتلعتهم وبيوتهم وكل مَن كان لقورح مع كل الأموال ، فنزلوا هم وكل ما كان لهم أحياء إلى الهاوية وانطبقت عليهم الأرض فبادوا" .

    ويختلف في هذا العدد (26 : 11) :

     "أما بنو قورح فلم يموتوا" .




    س75 : هل الخمر علاج للفقر والفقراء ؟! .

    جـ : في الأمثال (31 : 6 - 7) :

     "أعطوا مسكراً لهالك وخمراً لمري النفس ، يشرب وينسى فقره ولا يذكر تعبه بعدي" .

    وهذا على الرغم من مدح غير الشاربين للمسكر والخمر كما في لوقا (1 : 13 ، 15) :

     "ستلد لك ابنًا وتسميه يوحنا .... لأنه يكون عظيماً أمام الرب وخمراً ومسكراً لا يشرب" .

  9. #19
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    10:43 PM

    افتراضي

    اختلافات العهد الجديد




    اختلافات الميلاد عن المسيح





    س76 : أين سكن يوسف النجار ووالدة المسيح ؟

    جـ : في متى (2 : 1 ، 13 ، 19،23) (في بيت لحم ثم مصر ثم الناصرة) :

    "ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية ... فقام وأخذ الصبي وأمه ليلاً وانصرف إلى مصر ... فلما مات هيرودس إذا ملاك الرب قد ظهر في حلم ليوسف في مصر ... فقام وأخذ الصبي وأمه وجاء إلى أرض إسرائيل ... وأتى وسكن في مدينة يقال لها ناصرة" .

    ولكن في لوقا (1 : 26-29) (من الابتداء يسكنان في مدينة الناصرة ثم بيت لحم ثم الناصرة) :

    "وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى مدينة من الجليل اسمها ناصرة إلى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف واسم العذراء مريم ، فدخل إليها الملاك وقال : سلام لك أيتها المنعم عليها ، الرب معك ، مباركة أنت في النساء ، فلما رأته اضطربت من كلامه وفكرت ما عسى أن تكون هذه التحية".




    س77 : مَن الذى نزلت عليه البشارة ؟

    جـ : في متى (1 : 19-21) (يوسف) :

    "فيوسف رجلها إذ كان باراً ولم يشأ أن يشهرها أراد تخليتها سراً ولكن فيما هو متفكر في هذه الأمور إذا ملاك الرب قد ظهر له في حلم قائلاً : يا يوسف بن داود لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك ، لأن الذي حبل به فيها هو من الروح القدس ، فستلد ابنًا وتدعو اسمه يسوع" .

    ويختلف لوقا (1 : 26-31) (مريم) :

    "وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى مدينة من الجليل اسمها ناصرة إلى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف ، واسم العذراء مريم ، فدخل إليها الملاك وقال : سلام لك أيتها المنعم عليها .... وها أنت ستحبلين وتلدين ابنًا وتسمينه يسوع" .





    س78 : مَن الذي أبلغ أهل أورشليم والملك هيردوس بمولد المسيح ؟

    جـ : في متى (2 : 1-3) (المجوس) :

    "ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في أيام هيرودس الملك إذ مجوس من الشرق قد جاءوا إلى أورشليم قائلين : أين هو المولود ملك اليهود فإننا رأينا نجمه في المشرق وأتينا لنسجد له ؟! ، فلما سمع هيرودس الملك اضطرب وجميع أورشليم معه" .

    ويختلف لوقا (2 : 25-38) (سمعان ونبية حنة بنت فنوئيل) :

     "وكان رجل في أورشليم اسمه سمعان ، وهذا الرجل كان باراً تقياً ... وعندما دخل بالصبي يسوع أبواه ليصنعا له حسب عادة الناموس أخذه على ذراعيه وبارك الله .... وكانت نبية حنة بنت فنوئيل من سبط أشير ... فهي في تلك الساعة وقفت تسبح الرب وتكلمت عنه مع جميع المنتظرين فداءً في أورشليم"




    س79 : هل رأى هيرودس يسوع ؟

    جـ : في متى 2 : 19 – 20 (مات هيرودس ويسوع صبي ولم يره) :

    "فلما مات هيرودس إذا ملاك الرب قد ظهر في حُلم ليوسف في مصر . قائلاً : قم وخذ الصبي وأمه واذهب إلى أرض اسرائيل ؛ لأنه قد مات الذين كانوا يطلبون نفس الصبي" .


    بينما في لوقا 23 : 8 (هيرودس رأى يسوع) :

    "وأما هيرودس فلما رأى يسوع فرح جداً ؛ لأنه كان يريد من زمان طويل أن يراه" .




    س80: هل علم أحد من أورشليم بمولد المسيح ؟

    جـ : في متى (2 : 3) (لم يعلم بولادته أحد في أورشليم إلا بعد مجئ المجوس) :

     "فلما سمع هيرودس الملك اضطرب وجميع أورشليم معه" .

    ولكن في لوقا (2 : 25-38) (علم بولادته الكثيرون) :

    "وكان رجل في أورشليم اسمه سمعان وهذا الرجل كان باراً تقياً ... وعندما دخل بالصبي يسوع أبواه ليصنعا له حسب عادة الناموس أخذه على ذراعيه وبارك الله .... وكانت نبية حنة بنت فنوئيل ... وقفت تسبح الرب وتكلمت عنه مع جميع المنتظرين فداءً في أورشليم" .




    س81 : هل تربص هيرودس بيسوع عند مولده ؟

    جـ : في متى (2 : 1-3) :

    "تربص هيرودس بيسوع" .

    ويختلف لوقا (2 : 25-38) :

    "لم يتربص هيرودس بيسوع" .(انظر جـ 79) .




    س82 : متى نزل الروح القدس على المسيح ؟

    جـ : في متى (3 :16) (بعد خروجه مباشرة من الماء) :

     "فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء ، وإذا السموات قد انفتحت له فرأى روح الله نازلاً مثل حمامة" .

    ولكن في لوقا (3 :21) (أثناء صلاته بعد الخروج من الماء) :

    "ولما اعتمد جميع الشعب اعتمد يسوع أيضاً وإذ كان يصلي انفتحت السماء ونزل عليه الروح القدس" .

    واختلف مرقس (1 : 9-10) (أثناء خروجه من الماء) :

    "وفي تلك الأيام جاء يسوع من ناصرة الجليل واعتمد من يوحنا، وللوقت وهو صاعد من الماء رأى السموات قد انشقت والروح مثل حمامة نازلاً عليه" .




    س83 : ماذا قال الروح القدس ليسوع عندما نزل عليه أول مرة ؟

    جـ : قال في متى (3 : 17) :

     ".... هذا هو ابني الحبيب الذي به سُررت" .

    ولكنه قال في مرقس (1: 11) :

    " ... أنت ابني الحبيب الذي به سررت" .




    س84 : ما هي التناقضات في نسب المسيح ؟

    جـ : الاختلافات بين متى (1 : 1-17) ، ولوقا (3 : 23-38) كالآتي :

    1- لماذا يعطي الله أبًا - وهو يوسف - لابنه عيسى وهو مولود بدون أب ؟! .

    2- يوسف بن يعقوب تبعاً لمتى وهو ابن هالي تبعًا للوقا (3 : 23)!.

    3- في (متى) المسيح من أولاد (سليمان بن داود) وفي (لوقا) هو من أولاد (ناثان بن داود) ! .

    4- لا يذكر العهد القديم إلا 19 اسماً قبل إبراهيم بينما يذكر لوقا 20 اسماً ! .

    5- سجل (متى) من داود إلى المسيح 28 سلفـاً فقط ، يكون مقابل كل جيل 40 سنة ، بينما سجل (لوقا) من داود إلى المسيح 41 سلفاً ليسوع ، ولا يوجد اسم مشترك بينهما إلا يوسف ، يكون مقابل كل جيل 20 سنة ؛ لأن المدة بين داود ويسوع حوالي 1000 سنة .

    6- ذكر (متى) أن جميع آباء وأجداد المسيح إلى جلاء بابل سلاطين، وفي (لوقا) لم تكن لهم شهرة ومن ثَم لم يكونوا سلاطين ولم يكن معروفاً فيهم غير داود وناثان ! .

    7- ذكر (متى) شالتئيل بن يكنيا ، وذكر (لوقا) أن شالتئيل بن نيري .

    8- ذكر (متى 1 : 13) أن ابن زربابل هو ابيهود ، ويذكر (لوقا 3 : 27) أن ريسا ابن زربابل وفي أخبار الأيام الأول (3 : 19) لم يذكر ابنًا لزربابل لا باسم إبيهود ولا باسم ريسا .

    9- يبرر النصارى هذا الاختلاف في نسب المسيح بالقول إن أحدهم خاص بنسب مريم والآخر بنسب يوسف النجار ولكن متى ولوقا لم يقولا هذا نسب مريم أو يوسف النجار ، بل قالا إنه نسب المسيح ، ثم ما دخل يوسف النجار في النسب هل هو أبوه ؟! .

    10- كرم الكتاب المقدس شخصيات لولادتهم غير الشرعية (من الزنا) ! ، وهم آباء وأمهات وأجداد يسوع المسيح كالآتي :

    أ – يهوذا زنا مع كنته ثامار( زوجة أبنه ) وحبلت منه وولدت من هذا الزنا فارص وزارح وهم أيضاً فى نسب المسيح . (تكوين 38: 15 – 18 ): ! .

    ب – وسلمون ولد بوعز من راحاب (متى 1 : 5) وراحاب امرأة زانية (يشوع 2 : 1 – 15) .

    ج - وبوعز ولد عوبيد من راعوث ( متى 1 : 5 ) وراعوث هي راعوث (راعوث 4 : 5) الموآبية .

    د - وداود الملك زنى مع امرأة أوريا فولدت سليمان (صموئيل الثاني 11) .






    س85 : لماذا تم تكريم الزناة في نسب المسيح ؟!

    جـ : التكوين (38 : 15 – 18) .
    تم تكريم :

    1- دعارة ثامار وزناها مع حميها يهوذا وخلدتها البشارات فوضعتها في سلسلة نسب المسيح وولدت ثامار من هذا الزنا فارص وزارح وهما أيضاً في نسب المسيح كما ذكرنا سابقًا! .

    2- بغاء الأختين أهولة وأهوليبة (حزقيال : 23) .

    3- زنا ابنتي لوط مع أبيهما التكوين (19 : 30-38) .
    ونتج عن هذا الزنا بنو عمون وبنو موآب الذين فضَّلهم الرب كما يدَّعون وبعد فترة أمرهم الرب المحب بذبح شعب آخر بدون رحمة رجالاً ونساءً وأطفالاً حتى الشجر والبهائم لم تفلت من ذلك الدمار ! ، ولكن نسل لوط "لا تعادهم ولا تناصبهم" (تثنية 2 : 19) .

    وغير ذلك مما ذُكروا سابقاً تم تكريمهم بإدخالهم في نسب المسيح ، على الرغم من تعهد الله بأن لا يدخل زنيم في جماعة الرب

    كما في التثنية (23: 2) :

    "لا يدخل ابن زنى في جماعة الرب حتى الجيل العاشر لا يدخل منه أحد في جماعة الرب لا يدخل عموني ولا موابي في جماعة الرب ، حتى الجيل العاشر لا يدخل منهم أحد في جماعة الرب إلى الأبد" .

    فهل منع الرب دخول العموني والموابي جماعة الرب حتى الجيل العاشر أم إلى الأبد ؟! .




    س86 : لماذا يؤكد لوقا ادعاء اليهود أن المسيح ابن يوسف النجار ، وأنه لم يأتِ بمعجزة ؟! .

    جـ : في لوقا (2 : 4 ، 27) :

    "فصعد يوسف أيضاً من الجليل من مدينة الناصرة إلى اليهودية إلى مدينة داود التي تُدعى بيت لحم لكونه من بيت داود وعشيرته ليكتتب مع مريم امرأته المخطوبة وهي حُبلى وبينما هما هناك تمت أيامها لتلد فولدت ابنها البكر ... وعندما دخل بالصبى يسوع أبواه ليصنعا له حسب عادة الناموس .." .

    ويؤكد لوقا (2 :41) :

    "وكان أبواه يذهبان كل سنة إلى أورشليم في عيد الفصح" .

    وفي لوقا (4 : 21-23) يذكر مقالة اليهود أمام المسيح وعدم رده عليهم وكأنه موافقهم على هذا الاتهام!:

    "فابتدأ يقول لهم ... وكان الجميع يشهدون له ويتعجبون من كلمات النعمة الخارجة من فمه ويقولون : أليس هذا ابن يوسف ؟! ، فقال لهم : على كل حال تقولون لي هذا المثل أيها الطبيب اشفِ نفسك".

    فهل هذه إجابة ؟! .

    ويؤكد لوقا (3 :23) في سلسلة نسب المسيح أنه ابن يوسف ، كيف يقال هذا لشخص ليس له أب ووُلد بمعجزة ؟! .

    وفي لوقا (2 : 48) مريم تؤكد أبوَّة يوسف للمسيح ! :

    "وقالت له أمه : يا بني لماذا فعلت بنا هكذا ؟! ، هو ذا أبوك وأنا كنا نطلبك معذبين" .

    وفي لوقا (3 : 23 : 34) يعلن أن سلسلة نسب المسيح على ما يظن !! :

     "ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي ..." .

    فهل يجوز هذا الظن في أمر عقَدي ؟! .




    س87 : لماذا غيَّر لوقا كلام يوحنا المعمدان من (يُعمّد) إلى (يُعتمد) ؟ وما الهدف من التعميد ؟

    جـ : يعترف لوقا (3 : 16) أن يوحنا قال لجموع الشعب :
    "أنا أعمّدكم بماء" .

    لكن لوقا (3 : 7) غيَّر كلام يوحنا :

    "وكان يقول للجموع الذين خرجوا ليعتمدوا منه ...." .
    "وجاء عشارون أيضاً ليعتمدوا .... " لوقا (3 : 12) .

    وهذا لكي يصل لوقا (3 :21) فيقول :

    "ولما اعتمد جميع الشعب اعتمد يسوع أيضاً" .

    و مع هذا أعترف متى بأن الهدف من التعميد أم الأعتماد التوبة من الخطايا: ففى متى ( 3 : 11 ) : قال يوحنا المعمدان :

    " أنا اعمدكم بماء للتوبة " .

    وقال متى ( 3 : 6 ) : " واعتمدوا منه فى الأردن معترفين بخطاياهم " .

    و اعترف يسوع وتاب من الخطايا على يد يوحنا المعمدان : ففى متى ( 3 : 13 ) :

    " حينئذ جاء يسوع من الجليل إلى الأردن إلى يوحنا ليعتمد منه " .

    يتبع

  10. #20
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

الاختلافات الجوهرية في العقيدة النصرانية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جوهر العقيدة النصرانية
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-03-2009, 04:20 PM
  2. قصص و طرائف صبيانية .. لتثبيت العقيدة النصرانية
    بواسطة أسد الدين في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 27-08-2007, 05:56 PM
  3. النص الذي ينسف العقيدة النصرانية
    بواسطة الوحدة الإسلامية في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-03-2007, 01:15 AM
  4. شاهد فلم يهدم العقيدة النصرانية بأيدي أهلها
    بواسطة sa3d في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-01-2007, 09:47 PM
  5. شاهد فلم يهدم العقيدة النصرانية بأيدي أهلها
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الاختلافات الجوهرية في العقيدة النصرانية

الاختلافات الجوهرية في العقيدة النصرانية