موضوعات جميلة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تراويح ليلة 26 رمضان 1435 » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أقتلوا للهلاك ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | [ 25 ] Ramadan 2014 ,el mes del coran » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | Taraweeh prayer , Ramadan 2014 / 25 » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | Taraweeh Gebet , Ramadan 2014 / 25 » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تراويح ليلة 25 رمضان 1435 » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الارهاب المسيحي مع الاسرى ف القرن الواحد والعشرين » آخر مشاركة: mdt_سفيان صدوقي | == == | Adam and Eve in the Bible and the Quran » آخر مشاركة: Burninglight | == == | هل جسد المسيح لم يرث من الخطية يا نصارى ؟ فالذى خلق جسد المسيح قادر أن يخلق مثلهُ » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إشتراك عقيدة التجسد عند النصارى مع عقيدة الوثنيين ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابراهيم يدرك سام ابن نوح ؟!! » آخر مشاركة: مجدي فوزي | == == | اعتراف دائرة المعارف الكتابية بوجود خطأ في سلالة لاوي » آخر مشاركة: مجدي فوزي | == == | حتى لو قال يسوع انا الله فلن يكون مميزا عن البشر » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | مومِسات في سلسلة نسب يسوع ! » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | فتحوا عقولكم قليلا يا نصارى ..... » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | إمسك تحريف ! [ 3 ] » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | هل كاتب سفر التثنية لا يفهم فى الناموس الموسوى ونظام الكهنوت على حسب قول المفسرون !؟ » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | بالصور:الأب متى المسكين: اباء الكنيسة حذفوا قصة المرأة الزانيه لأنها تشجع على الرزيله » آخر مشاركة: نيو | == == | خدعوك فقالوا: وكان الكلمة الله » آخر مشاركة: ميدو المسلم | == == | المسيح يؤكد على بطلان ألوهية الروح القدس » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

موضوعات جميلة

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: موضوعات جميلة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    94
    آخر نشاط
    22-03-2014
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي موضوعات جميلة

    النسيج الكوني رؤية علمية قرآنية
    [IMG]http://www.55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=949[/url]
    بديع السماوات والأرض
    http://55a.net/firas/arabic/index.ph...select_page=13

    أسئلة للنصارى تحتاج إلى إجابة
    لشيخ عماد المهدي
    إعلامي وكاتب إسلامي وشماس مسحي سابق
    http://www.55a.net/firas/arabic/?pag...select_page=17

    هناك العديد من الأسئلة المحرجة يجب على النصارى الإجابة عليها وهي:
    1- من المعروف أن الإنجيل أصلاً مكتوب باللغة اليونانية ثم ترجم بعد ذلك إلى جميع اللغات-كيف ذلك وقد كانت لغة المسيح وتلاميذه هي اللغة الآرامية؟!
    2- إذا كان المسيح موجوداً منذ الأزل مع الله كما تقولون – فما هي طبيعة العلاقة بينهما ؟ وما هي كيفية التحول من الألوهية إلى مرتبة البشر في بطن امرأة مخلوقة ؟!
    3- إذا كانت العذراء مريم والدة الإله فهل هي خالقة أو مخلوقة ؟ وما هو شأنها عند المسيح ؟
    4- من المعروف لديكم أن (الأب ، والابن ، والروح القدس ، ثلاثة أقانيم متحدون ومتساوون في الجوهر ) مفردها أقنوم – كيف ذلك وكلمة أقنوم كلمة سريانية الأصل معناها : ( الذات الإلهية المستقلة ) ؟!!!!
    5- ما هي العلاقة بين اللاهوت والناسوت على ضوء الحقائق التالية :
    ‌أ- ملء الجسد.
    ‌ب- لم ينفصل عنه.
    ‌ج- طبيعة واحدة ؟!!!
    6- من المعروف أن المسيحي دائماً عندما يرسم الصليب يقول ( بسم الأب والابن والروح القدس إله واحد آمين ) . وهو يعتقد أنهما متحدون متساوون وأنهما واحد لا فرق بينهما !! فهل يجوز أن أقول : ( بسم الابن والأب والروح القدس إله واحد آمين ) أو ( بسم الإله الواحد والروح القدس والأب والابن ) وهكذا إلخ ... ؟!
    7- لماذا الابن مولود والروح القدس منبثق ؟!!
    8- من المعروف أن اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة ولا طرفة عين، فهل اللاهوت صلب مع الناسوت ؟ أم أن اللاهوت ترك الناسوت لحظة الصلب والموت على عود الصليب؟ وما الدليل من الإنجيل ؟!!!
    9- من المعروف أن اللعنة من الله خروج من رحمته، كيف ذلك وقد كتب في الإنجيل رسالة إلى أهل غلاطية ( ملعون كل من علق على خشبة ) إصحاح (3) فقرة (13) وهل معنى ذلك أن المسيح ملعون ؟!
    10- ما هو مفهوم القدرة الإلهية على مغفرة الذنب إذا كان مغفرة الذنب لا يتم إلاّ بصلب الابن الوحيد ؟
    11- يوجد في قانون الإيمان لديكم أن المسيح بعد موته على خشبة الصليب دفن في القبر ثلاث أيام وثلاث ليال . فهل يوجد دليل من الإنجيل بذلك ؟!!!
    12- ما هي المناسبة الزمنية بين خطيئة آدم ونزول المسيح لتحمل خطايا البشر ؟ وما هو مصيرمن كانوا قبل نزول المسيح ؟!!!
    13- يوجد فقرة في الكتاب المقدس تقول: ( من رآني فقد رأى الأب ) وهذا يتناقض مع الفقرة التي تقول : (لا يستطيع أحد أن يرى الله ويعيش) .
    14- من المعلوم أن هناك حكمة في الإسلام من تعدد الزوجات مع اشتراط العدل، فما هي الحكمة من عدم تعدد الزوجات في المسيحية ؟ وما هو دليلك من الكتاب المقدس ؟!!!
    15- ما هي الحالات التي يجوز فيها الطلاق والزواج بزوجة ثانية ؟!!!
    16- ماذا تفعل الزوجة إذا تركها زوجها لمدة عام أو أكثر ؟ هل تطلق منه أم تظل في انتظاره ولو عشر سنوات ؟ (وما هو دليلك من الكتاب المقدس) ؟
    17- ما معنى إكليل ونصف إكليل وجبان يوت ؟ ، وهل هذه الطقوس التي تمارس من أجل تزويج اثنين موجودة في الكتاب المقدس ؟!!
    18- هل يجوز جماع الرجل زوجته وهي في حالة الحيض أو الصوم ؟
    19- هل يجوز صلاة الرجل في الكنيسة وهو جُنُب ؟ (وهل لديك دليل من الكتاب المقدس) ؟
    20- هل يجوز صلاة المرأة في الكنيسة وهي حائذ ؟ ( وهل لديك دليل من الكتاب المقدس ) ؟
    21- لماذا لا يستطيع الإرثوزوكسي الزواج من طائفة الكاثوليك والعكس أو أي طائفة أخرى ؟ (وهل لديك دليل من الكتاب المقدس ) ؟
    22- هل هناك لبس محدد يجب أن تلبسه المرأة المسيحية – أم أن الأمر متروك لها ؟ (وهل لديك دليل من الكتاب المقدس ) ؟
    23- هل يجوز للمرأة النصرانية أن تستضيف صديق زوجها لحين عودته من العمل ؟ (وهو ما يسمى بالخلوة ) ؟!!!
    24- إذا مات رجل له زوجة وولد وبنت وقد ترك لهم عشرة آلاف جنيه مثلاً . كيف يقسمون المبلغ فيما بينهم ؟ ( وما دليلك من الإنجيل ) ؟
    25- من ضمن الوصايا العشر: ( لا تزني – لا تسرق ) إذاً ما هو عقاب الرجل أو المرأة إذا ضبطا وهما يزنيان أو يسرقان ؟! مع ذكر الدليل من الكتاب المقدس .
    26- لماذا لا تنطبق قاعدة ( من يجمعه الرب لا يفرقه إنسان ) علماً بأن مرحلة الخطوبة هي البداية الطبيعية للزواج؟!!
    27- ماذا تعني الأسرار السبعة التي يحتفظ بها القسيس لنفسه وهي على حد علمي ( سر الكهنوت – سر التناول – سر الزيجة – سر عماد الأطفال – سر مسحة المرضى – سر الاعتراف – سر التثليث ) ... وأين هذه الأسرار في الكتاب المقدس ؟ ولماذا لا يعرفها الشعب ؟
    28- لماذا يقام القداس الإلهي يومي الأحد والجمعة فقط من كل أسبوع ؟!
    29- وهل القداس الإلهي بما يشمل طقوس موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟ بمثل هذه الصورة وهذه الكيفية .
    30- هل الاعتراف للقمص قبل القداس موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو؟
    31- هل الصيام قبل التناول موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟
    32- هل تناول جسد ودم المسيح موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟ وأن العشاء الرباني دليلاً على التناول كل يوم أحد أو جمعة بهذه الكيفية ؟!
    33- هل لبس الكهنوت واللحية موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟
    34- هل الصوم بالزيت موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟
    35- هل عماد الأطفال موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟
    36- هل تكريس حياة المسيحي للرب ( الرهبنة ) موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو؟
    37- هل الخمر محرم في المسيحية تحريماً باتاً ؟ وما دليلك من الكتاب المقدس؟
    38- هل الربا محرم في المسيحية؟ وما هو تعريف الربا لديكم في الكتاب المقدس ؟
    39- ما هي كيفية غسل وتكفين الميت وكيفية الصلاة عليه ؟!!! وهل هي مستمدة من الكتاب المقدس ؟ أم أنها من التقليد الكنسي ؟!!!
    40- مطلوب توضيح لاختلاف أنساب المسيح رغم أن المسيح ليس له نسب .. متّى إصحاح (1) فقرة (1) ولوقا إصحاح (3) فقرة (23) ؟
    41- من المعلوم لديكم أن الكتاب المقدس هو كلام الله فهل الكتاب المقدس (قديم أو مخلوق) ؟!!!
    42- من المترجم من اللغة اليونانية إلى العبرية ؟ أو إلى اللغات الأخرى ؟ وأن المخطوطة اليونانية.
    43- من المعروف أن المسيح في إنجيل متى إصحاح (4) فقرة (2) صام أربعين يوماً وليلة ثم جاع أخيراً . معنى ذلك أنه لو استمر في صومه أكثر من ذلك لكان مصيره الموت . إذاً لبطل الاتحاد بين اللاهوت والناسوت ، رغم أنه معروف أن اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة ولا طرفة عين ؟!
    ملاحظة:نرجو نشر هذه الأسئلة في جميع المنتديات ولكم الأجر.
    يمكن التواصل معه على العناوين التالية :
    [email protected]
    من داخل مصر :0123552410 ومن خارج مصر 0020123552410
    حقيقة التنصير في العالم الإسلامي
    http://www.55a.net/firas/arabic/?pag...select_page=17
    بعض جوانب الإعجاز العلمي في سورة يوسف="
    أستاذ العيون بكلية الطب جامعة أسيوط أ . د / صلاح أحمد حسن

    http://55a.net/firas/arabic/index.ph...&select_page=9
    الروح بين عالم الخلق وعالم الأمر
    http://www.55a.net/firas/arabic/?pag...&select_page=2
    قصة توبة مالك بن دينار
    http://55a.net/firas/arabic/index.ph...select_page=20
    فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد
    http://55a.net/firas/arabic/index.ph...&select_page=2
    معلومة رقيب عتيد في القرآن الكريم سمعت وهو الراجح أنهما صفة للملكين فالأول رقيب أي يرقبه عتيد لا يفارقه والثاني أيضا رقيب عتيد والله أعلم

    Sat, 19 May 2007 15:40:05 +0100
    && &&&&&
    #message { overflow:auto; visibility:hidden }
    الجديد في علم ما في الأرحام وقدرة الله في خلق المسيح عليه السلام
    (( إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ
    وَيَعْلَمُ
    مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا
    تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ))
    الآية 34 سورة لقمان

    خمسة لا يعلمها إلا الله وبالطبع فالموت والكسب لا يجزم به أحد فعلمها
    المؤكد
    لله والمطر الصناعي لا يزيد عن كونه قطرات تنزل بعد رش السحاب الذي خلقه
    الله
    وساقه الى ذلك المكان بمواد كيميائية ولا يصل الى حد ما يسمى الغيث أي
    يغاث به
    الناس
    وأما ما في الأرحام فهذا ما نركز عليه في تلك الكلمات من كتاب الإيمان
    بالقضاء
    والقدر وأثره في السلوك للدكتور ياسر برهامي طبعة دار الخلفاء الراشدين
    الطبعة
    الأولى 1426هـ - 2005 م رقم إيداع 19411/2005 جمهورية مصر العربية –
    الأسكندرية
    ص 33،34
    الأطباء لا يستطيعون معرفة كون الجنين ذكر أو أنثى إلا بعد تكوين الأعضاء
    التناسلية له حين يصير ذلك من الغيب النسبي ، إذ قد يشق بطن المرأة فيعرف
    نوع
    الجنين. أما علم الله – عزّ وجلّ- فهو سابق على كل ذلك .
    فإن قيل : إنهم يستطيعون أن يحللوا المادة الوراثية لمعرفة نوع الجنين .
    فهذا أيضاً خطأ :
    فقد إكتشف الأطباء حديثاً إنزيما يفرز في الإسبوع السابع ، لتحديد نوع
    الجنين
    فلو كان التركيب الوراثي للجنين أنثى وأفرز هذا الإنزيم لصار الجنين ذكرًا
    ،فسبحان من لا يعلم ما في الأرحام إلا هو ( وما تحمل من أنثى ولاتضع إلا
    بعلمه
    ) سورة فاطر الآية 11 (يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور * أو
    يزوجهم
    ذكرانًا وإناثًا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير ) سورة الشورى :49-50
    وفي حديث حذيفة بن أسيد رضى الله عنه مرفوعًا: «إذا مرّ بالنطفة ثنتان
    وأربعون
    ليلةً، بعث الله إليها ملكًا- فصورها، وخلق سمعها، وبصرها، وجلدها،
    ولحمها،
    وعظامها، ثم قال: يارب .. أذكر أم أنثى؟ فيقضي ربك ما شاء، ويكتب الملك،
    ثم
    يقول: يارب .. أجله؟ فيقول ربك ما شاء، ويكتب الملك، ثم يقول: يارب..رزقه؟
    فيقضي ربك ما شاء ، ويكتب الملك » فهذه كتابة عند الأربعين
    ( رواه مسلم (2645) واللفظ له ، وابن حبان (6177) والطبراني (3044)
    «الكبير»،
    والبيهقي(15201).))
    وهناك كتابة أخرى عند نفخ الروح ، كما في حديث ابن مسعود رضى الله عنه
    مرفوعًا
    : «إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يومًا نطفة ، ثم يكون علقة مثل
    ذلك ،
    ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح، ويؤمر بأربع كلمات،
    بكتب
    رزقه، وأجله وعمله ، وشقي أم سعيد ، فوالذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل
    بعمل
    أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيعمل بعمل أهل النار
    فيدخلها ،
    وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق
    عليه
    الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها »
    رواه البخاري (3036،3154 )، ومسلم (2643 ) انتهى كلامه


    ولاتعارض بين الحديثين
    لأن الحديث الأول يصف بدأ الخلق والحديث الثاني يصف المدة الزمنية التي
    تمضي
    حتى يستقر الأمر وتنفخ الروح
    فقيل في تحديدها هو 42 يوما بالجمع بين الحديثين في ظل الرواية الأخرى للحديث الثاني التي فيها ثم يكون علقة في مثل ذلك ثم يكون مضغة في مثل ذلك وهو ما توصل اليه بالعلم الحديث أيضا


    فالحديثان يكمل بعضهما الآخر في شرح ما يجري للجنين من كتابة مقادير وتطور للخلق
    وهو ما أشير إليه في الإعجاز العلمي بالصور في بحث الدكتور كيث مور
    http://www.55a.net/firas/arabic/?pag...&select_page=2

    فتلك تدل على وجود الأطوار بشكل مادي
    قال تعالى في سورة الزمر الآية السادسة (( خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ
    وَاحِدَةٍ
    ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الأَنْعَامِ
    ثَمَانِيَةَ
    أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ
    خَلْقٍ
    فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا
    إِلَهَ
    إِلاَّ هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ)
    كما لاننسى عظمة عجب الذنب التي يمكن أن يتخلق منها الكائن الحي مرة أخرى
    وأنها
    تتطور مع خلايا الإنسان فمن الممكن فهم العلقة والمضغة بالإشارة إليها
    وتطور
    خلاياها لأن الإشارة إليها إشارة للإنسان وقد كتب بحثا عنها على
    الرابط
    http://www.55a.net/firas/arabic/inde...ow_det&id=1183
    والرابط
    http://www.55a.net/firas/arabic/inde...how_det&id=187


    تلك الأبحاث ولعله يكتشف المزيد من الإعجاز في ذلك الكلام الذي أخبر عن
    حقائق لم
    يصل العلم الحديث لها إلا بعد1400 عام
    كما أن الحديث الأول يشير الى النطفة والثاني يشير الى تخلق الجنين وهو ما
    لا
    يتعارض به أحدهما مع الآخر فيسهل الجمع بينهما بعدة طرق
    وإذا ما سلمنا بإمكانية تحول الجنس من أنثى إلى ذكر لأن الكرموسوم
    X
    المسئول عن الأنوثة أكثر طولًا من الكروموسوم
    Y
    المحدد للذكور فيمكن أن يتحول الأول الى الثاني نظريا وكما دل عليه واقع
    الإكتشاف المذكور حول وجود إنزيم يفرز بعد 42 يوم
    فإننا نتصور أن خلق المسيح من السيدة مريم أمرًا دالا على قدرة الله التي
    تنوعت
    في مشاهد خلقه
    ويشهد لذلك الإستنساخ (@1)


    والتوالد البكري(@2)


    وغير ذلك من صور التكاثر المختلفة مثل زراعة الأنسجة والإثمار البكري في
    النبات
    والإنقسام الميتوزي بالكائنات الدقيقة والذي يتضح منه أن المادة الوراثية
    طالما
    أنها من قواعد نيتروجينية محددة تختلف فقط في الترتيب لتكوين الجين
    وبالتالي
    تحديد الجنس والصفة الوراثية .
    وقد لوحظ أن عدد الآيات التي يوجد بها كلمة عيسى أو كلمة مريم أو كلمة
    المسيح
    بالقرآن هو 42 آية وأن سورة الشورى رقم 42 بترتيب سور المصحف هى الوحيدة
    التي
    تبدأ بخمس حروف مقطعة مثل سورة مريم وهما السورتان اللتان يظهر بهما عدد
    الكروموسومات 23 بطرح رقما السورتين 19 ، 42 والعدد 46 بطرح عدد الآيات
    التالية
    للحروف المقطعة بكل من السورتين 97 ، 51 لأن الحروف المقطعة تمثل آية من
    98 آية
    بسورة مريم وتمثل آيتين من 53 آية بسورة الشورى
    كما أن ذكر المسيح تنوع في الآيات السابق ذكرها وهو على 6 صيغ
    عيسى ابن مريم ، عيسى ، المسيح ، المسيح ابن مريم ، ابن مريم ، المسيح
    عيسى ابن
    مريم والسيدة مريم ترد بصيغة واحدة هى مريم

    فتستطيع أن تجد أي صيغة مما سبق وحدها مستقلة بأكثر من آية واحدة في القرآن الكريم
    فالمسيح بالصيغ السابقة ذكر 3 مرة وهو متوسط العددين 23 و46
    لأقرب عدد صحيح
    والسيدة مريم 11 مرة مستقلة عن كلمة ابن قبلها
    (ابن مريم أو المسيح ابن مريم أو عيسى ابن مريم)
    ومجموعها 46

    عدد كروموسومات الإنسان في جميع خلاياها الغير تناسلية
    وحتى التناسلية 23
    فإن مما يناسبها
    كون كلمة ابن سبقت مريم
    في القرآن 23 مرة
    فهذا يؤكد الأمر وأنه ليس مجرد مصتدفة خاصة أننا تعودنا الإعجاز من القرآن بإستمرار

    فيعد ذلك من المعجز لهم إذا ما تصوروا أنهم يستطيعوا أن يضاهوا القرآن
    الذي نزل
    قبل 14 قرنا من الزمان .
    روابط ذات صلة
    http://www.55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=1232
    http://www.55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=484
    هذا رأي الخاص والله أعلى وأعلم

    abd allah mohammed <[email protected]> wrote:
    في البحث إشارة إلى أعداد الكروموسومات ويفي أن 42 آية ها اسم عيسى و مريم
    والمسيح وصيغ مث المسيح ان مريم و عيسى و المسيح عيسى ابن مريم وان مريم
    كل
    الإحتمالات
    وأن مجموعها 46 لأن أربعة منها بآية واحدة وهى المسيح عيسى ابن مريم ومريم
    بايتين 45 سورة آل عمران و 171 سورة النساء
    والمسيح ابن مريم والمسيح باية 72 سورة المائدة و المسيح ابن مريم مرتين
    آية 17
    المائدة وباقيها مرة واحدة لكل آية
    وأول ما جائت ابن مريم جائت بالسورة رقم 23 وسبق كلمة- ابن- كلمة -مريم-
    23 مرة
    بالقرآن
    (ابن مريم - عيسى ان مريم - المسيح ابن مريم - المسح عيسى ابن مريم
    )
    بـ22 آية
    a
    bd allah mohammed <[email protected]> wrote:




    abd allah mohammed <[email protected]> wrote:
    سورة آل عمران - سورة 3 - آية 59
    ان مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون 1
    سورة الأنعام - سورة 6 - آية 2
    هو الذي خلقكم من طين ثم قضى اجلا واجل مسمى عنده ثم انتم تمترون 2
    سورة الأعراف - سورة 7 - آية 12
    قال ما منعك الا تسجد اذ امرتك قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من
    طين
    سورة الحجر - سورة 15 - آية 26
    ولقد خلقنا الانسان من صلصال من حما مسنون سورة الحجر - سورة 15 -
    آية 28
    واذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من صلصال من حما مسنون

    سورة الحجر - سورة 15 - آية 33
    قال لم اكن لاسجد لبشر خلقته من صلصال من حما مسنون 8، 9
    سورة النحل - سورة 16 - آية 4
    خلق الانسان من نطفة فاذا هو خصيم مبين
    سورة الإسراء - سورة 17 - آية 61
    واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس قال ااسجد لمن خلقت طينا
    سورة الكهف - سورة 18 - آية 37
    قال له صاحبه وهو يحاوره اكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك
    رجلا
    سورة الحج - سورة 22 - آية 5
    يا ايها الناس ان كنتم في ريب من البعث فانا خلقناكم من تراب ثم من نطفة
    ثم من
    علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الارحام ما نشاء الى
    اجل
    مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا اشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد الى
    ارذل
    العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الارض هامدة فاذا انزلنا عليها
    الماء
    اهتزت وربت وانبتت من كل زوج بهيج
    سورة المؤمنون - سورة 23 - آية 12
    ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي
    قَرَارٍ
    مَّكِينٍ
    سورة المؤمنون - سورة 23 - آية 14
    ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا
    العظام
    لحما ثم انشاناه خلقا اخر فتبارك الله احسن الخالقين
    سورة الفرقان - سورة 25 - آية 54
    وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا
    سورة الروم - سورة 30 - آية 20
    ومن اياته ان خلقكم من تراب ثم اذا انتم بشر تنتشرون
    سورة السجدة - سورة 32 - آية 7
    الذي احسن كل شيء خلقه وبدا خلق الانسان من طين ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ
    مِن
    سُلالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ *ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن
    رُّوحِهِ
    وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ قَلِيلا مَّا
    تَشْكُرُونَ *وَقَالُوا أَئِذَا ضَلَلْنَا فِي الأَرْضِ أَئِنَّا لَفِي
    خَلْقٍ
    جَدِيدٍ بَلْ هُم بِلِقَاء رَبِّهِمْ كَافِرُونَ .
    سورة فاطر - سورة 35 - آية 11
    والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم ازواجا وما تحمل من انثى ولا تضع
    الا
    بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره الا في كتاب ان ذلك على الله
    يسير
    رة يس - سورة 36 - آية 77
    اولم ير الانسان انا خلقناه من نطفة فاذا هو خصيم مبين
    سورة الصافات - سورة 37 - آية 11
    فاستفتهم اهم اشد خلقا ام من خلقنا انا خلقناهم من طين لازب
    سورة ص - سورة 38 - آية 71
    اذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من طين
    سورة ص - سورة 38 - آية 76
    قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين
    سورة غافر - سورة 40 - آية 67
    هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا
    اشدكم
    ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا اجلا مسمى ولعلكم تعقلون
    سورة الرحمن - سورة 55 - آية 14
    خلق الانسان من صلصال كالفخار أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ
    يُمْنَى
    سورة القيامة - سورة 75 - آية 38
    ثم كان علقة فخلق فسوى
    سورة الإنسان - سورة 76 - آية 2
    انا خلقنا الانسان من نطفة امشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا
    سورة المرسلات - سورة 77 - آية 20
    الم نخلقكم من ماء مهين
    سورة عبس - سورة 80 - آية 19
    من نطفة خلقه فقدره
    سورة الطارق - سورة 86 - آية 6
    خلق من ماء دافق
    سورة العلق - سورة 96 - آية 2
    خلق الانسان من علق


    سورة النجم - سورة 53 - آية 46
    وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى *مِن نُّطْفَةٍ
    إِذَا
    تُمْنَى
    1. عدد كلمة نطفة وعلقة ومضغة = 22 وكلمة أمشاج في سورة الإنسان التي تدل على أن هذه النطفة عبارة عن أمشاج فهو اسم آخر لها أو بيان لحقيقة أخرى فيها فبعدها كلمة كما عددنا كلمة نطفة والنطفة وعلقة والعلقة ومضغة والمضغة وهى متجاورة كما نرى وكان ذلك في سورة المؤمنون يكون المجموع 23
    وهو عدد الكروموسومات في الذكر والأنثى (ن) التي تتلاقى وتتحد مكونة العدد الكامل 46 (2ن)
    والعدد 22 هو عدد الكروموسومات الجسدية في
    الخلية
    التناسلية البشرية ، كلمات تراب والماء و طين و صلصال وحمأ مسنون و ماء
    مهين
    وماء دافق=21
    قال تعالى إنا لما طغى الماء حملناكم في الجارية وهى إشارة الى كل الناس
    وأنهم
    أبناء هؤلاء البشر وهو ما لا يكون إلا بالوراثة وقيل هو أبو البشر الثاني
    وال
    تعالى على لسانه سورة نوح اية 17 (وَاللَّهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الأَرْضِ
    نَبَاتًا) وفي سورة هود (وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا
    قَوْمِ
    اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُم
    مِّنَ
    الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ
    إِلَيْهِ
    إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ ) الآية61
    وعليه يكون مجموع الكلمات
    والمسميات =
    44+2 = 46
    عدد الكروموسومات
    21+ 2 = 23 والمجموع = 45 وهو عدد الكروموسومات المشتركة في الرجل
    والمرأة 44
    + (x) والعظام منها عظمة تتحلل ومنها ركب الإنسان ومنها يعاد وبحساب
    المسمى
    اخير وهو العظام وعددها 2 يكون العدد 47 وبين التركيب الأول والثاني
    (الإعادة)
    يحيى الإنسان وبين العددين 45 و 47 العدد46 (المتوسط الحسابي لهما) وهو
    عدد
    صبغيات (كروموسومات) الجينوم البشري وكلمة أمشاج هى التي تشير بدقة الى
    المواد
    الوراثية سواء بخلط من الذكر والأنثى أو بشكل أدق المادة الوراثية 23
    كروموسوم
    من الذكر و 23 من الأنثى والتي أحيانا ما تكون أكثر 24 أو أقل 22 لذا تظهر
    الحلات الشاذة التي بها 47 و 45 وأيضا درسنا في المرحلة الثانوية حالة بها
    48
    كروموسوم لزيادة في الكروموسوم xبمقدار 2 في الأنثى عن الطبيعي وكل هذا
    يشهد
    لقدرة الله والقرآن الذي يتحدى ويصدق ما قبله منه كتب يتبين منه العجز
    التام
    ومن ما نشاهده من تأملات عجز أيضا عن مضاهته على الأقل من ناحية الإعجاز
    العلمي
    والعددي لمن لا يفقه لغته الفصيحة وموضوعاته العظيمة ويكفي أن نجد أن
    الآيات
    التي ذكر بها المسيح ووالدته 46 مرة يأتي بها الموطن رقم 22 و 23 لذكره
    وذكرها
    في سورة المائدة عند تكرار نفس الصيغة أو العبارة المذكور بها وهى المسيح
    ابن
    مريم خاصة أن بعدها الآية 46 وهى الموضع رقم 24 و24 عدد الكروموسومات في
    الخريطة الجينية 22 اوتوسوم (كروموسوم جسدي لاتتغير في الذكر والأنثى) +
    كروموسوما x,y وأيضا أن الموضع رقم 35 هو أول آية بسورة مريم والعدد 35 هو
    متوسط العددين 23 و 46 وهماالمجموعتان الصبغيتان (الكروموسوميتان)(ن) و
    (2ن) في
    البشر .

    جديد حول جبل أحد تأملات جميلة

    إنك لو أردت أن تكتب محمد بالقلم أدرت يدك بالقلم على هيئة معينة تلك
    الهيئة هى
    التي يأخذها جبل احد في ناحيته المواجهة للمسجد النبوي
    وهو قريب من دائرة عرض 25 وخط طول 40 والعددان يمثلان ترتيب النبي في
    الأنبياء
    والرسل المذكورين بالقرآن الكريم والثاني عمره الذي نزلت عليه الرسالة فيه
    كما أن الجانب المواجه للمسجد النبوي هو الذي يتعرج على شكل اسم محمد
    وأيضا إن الجبل يمتد من الجنوب الشرقي الى الشمال الغربي
    وهو إتجاه أوربا بالنسبة للجبل
    وهو أمر واضح على خريطة العالم

    عن جبل أحد وسط العالم صورة
    [url]http://www.lcoom.com/imgs/files/613-1699015825.JPG[/IMG]
    جبل أحد على شكل أسم محمد
    الخبر على
    http://www.montada.com/showthread.php?t=464278

    وأخيرا أقول
    ان العلم الحديث قرب لنا خلق المسيح من أم بلا أب
    فالإستنساخ تتحول فيه الخلية وبها نصف العدد للكروموسومات 23 الى العدد الكامل 46
    والخلية الجذعية تنشأ من خلايا عادية ليس لها قدرة على الإنقسام مثل خلايا الجنين
    فهل يعجز الله خالق كل هذا البشر وعقولهم عن خلق المسيح
    وهو الذي خلقنا وخلق آدم وخواء
    بل وخلق حالات مننا بها 47 و 45 كروموسوم
    يزيد في الخلق ما يشاء
    و
    يخلق ما يشاء ويختار
    الصورة المرفقة
    من مجلة تصدرها إدارة النشاط الثقافي - الإدارة العامة لرعاية الشباب - جامعة القاهرة العدد19 ربيع الآخر 1428هـ ابريل 2007 م وموقعها www.gam3tna.com بريد [email protected]
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: rar ____.rar‏ (304.5 كيلوبايت, 34 مشاهدات)
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله عبد الرحمن حارث ; 06-06-2007 الساعة 07:57 PM سبب آخر: إضافة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    94
    آخر نشاط
    22-03-2014
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي

    ملحوظة تم مراجعة البحث وانتظروا مفاجئة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    94
    آخر نشاط
    22-03-2014
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي

    لكي يتضح العدد 46 واضحا يجب مراعاة
    أن الحمأ المسنون هو نفسه الصلصال أي له صلصلة صوت يسمع عند طرقه
    كما أن عد كلمة مني
    مع الكلمات ييبين أنها 46
    وأمشاج تبين إحتمال أن يكون 47 وهى حالة في البشر غير منتشرة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    94
    آخر نشاط
    22-03-2014
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي تأكيد وبيان

    على الرغم من أنها واضحة أن الحمأ المسنون هو الصلصال قبل مرحلة الجفاف والصلصلة عند الطرق عليه
    إلا أنه سيجادل بها والدليل يجب ألا يتطرق اليه الإحتمال
    ولذا
    فالطريقة الأقوى هى
    عدد كلمات كل آية على حدا من آيات خلق آدم والإنسان
    ثم كتابة ما ذكر بها من كلمات
    فيكون بسورة المؤمنون (طين - نطفة - علقة - مضغة )
    ويكون مجموع كل ما كتب أمام كل آية على حدا 46 بالضبط
    ويؤكد الإعجاز أن تكرارا نطفة وعلقة ومضغة بالسورة السابق ذكرها
    يجعل العدد على التقدير الظاهري 49 وبين 46 و 49 العددان 47 و 48 وهما أعداد اكتشفت في طفرات أو حالات شاذة من البشر
    بل إن 4 كلمات تدل على العدد 23 وهى (مني - ماء - مهين مرتين- ماء دافق)
    وهى في الأصل بها 24 كروموسوم ولكن إحداها (x و الآخر y ) أي 22 كروموسوم جسدي تسمى أوتوسوم و اثنان جنسيان لا ينتقل للبويضة منهما سوى أحدهما أي 23 فقط من الـ 24
    وعليه فعلاقة المتوسط الذي سيؤخذ بين 22 كلمة للنطفة والعلقة والمضغة في القرآن على العموم و 26 بحساب الكلمات التي نذكرها الآن مجازا على أنها مثلها (وأقول مجازا لإختلاف عدد الكروموسومات بها فالأولى 46 وهى 24يبقى منها23)
    هو 24 متوسط 22 و 26
    و24 دالة على عدد الكروموسومات في الجينوم البشري 22 أوتوسوم 2 كرومسوم جنسية x-y
    23 عدد باقي الكلمات وهى طين وصلصال وتراب وحمأ مسنون وماء والأرض
    مما يوضح أن العددان 23 و 24 من القرآن الأول من المادة الحية والثانية من المادة الجامدة غير الحية
    في منتهى التناسب ليذكر ضمنا وبالتأمل فيه كل أنواع الحالات التي تدرس عليها عدد الكروموسومات في المشيج المذكر والمؤنث وحدهما وهى 23 وفي الجينوم البشري 24 وفي الإنسان العادي 46 وفي الحالات الشاذة الدالة على قدرة الله 47 و 48 وحتى العدد 49 هو مربع 7 وهو عدد حروف كلمة الإنسان
    ويلاحظ ذكر المشيج المذكر بالقرآن أكثر من المشيج المؤنث وهو بألفاظ (مني وماء مهين مرتين وماء دافق ) لعله لأن به الكروموسومات كلها التي تدرس في الجينوم البشري لأن الأتوسومات لا تختلف في التركيب من ذكر لأنثى على عكس الـ x,y فتدرس على كونها 24
    فهل يمكن لكتاب نزل قبل 14 قرن أن يحوي مثل هذا وهو الذي نزل على رجل أمي متهم بأنه أخذ من التوراة والإنجيل وصاغ ما أخذه بالعربية الفصحى
    بالطبع لا
    ومن تناقضهم أن يقولوا بعد هذا القرآن كلام الشيطان
    والخلاصة أن
    العدد بعد الجميع سيكون 49 بالتكرار و 46 بدون تكرار وهى الفارق كلمات نطفة وعلقة ومضغة بسورة المؤمنون
    وتفصيل القول في المجموع
    23 عائدة على مادة جامدة كالتراب و 22 الى 26 بمتوسط 24
    على مادة حية وهو مايشابه في الطبيعة اننتقال 23 كروموسوم من الذكر من مجموع 24 كروموسوم بخلاياه التناسلية بالإسبرمات الى رحم المرأة
    فهي 22 كروموسوم جسدي واثنان جنسيان ينتقل أحدهما فيكون 23 أي إنتقل المتوسط بين 22 و 24
    فعلاقة المتوسط لها أصل في العلم الحديث وواقع خلق الله
    ويكفي أن 47 عدد حروف سورة الإخلاص
    و47 هى الحالة الوحيدة التي حدثت بالزيادة في كل أنواع الكروموسومات
    فنجد زيادة في كروموسوم x
    44 كروموسوم+xxx وفي y
    فنجد 44+xyy
    ونجد في الجسدية
    45+xy
    و
    44+xx
    وسيعقب هذا الموضوع بحث خاص
    يوضح ما يتعلق بالصبغيات والكرومسومات لأحد الباحثين في مجال اعجاز القرآن من مصر
    فتلك آيات خلق الإنسان آدم والناس على الخصوص بحيث يذكر بالآية ما يدل على ذلك وفي بطن أمه ويكون مذور بالآية مادة الخلق تراب أو ماء وما شابه ذلك أو نطفة وعلقة وما شابه ذلك 24 في الأولى كمتوسط بين الإجمالي وهو 26و العدد 22 فيه المكون من 46 كروموسوم
    أما كلمة الأمشاج

    فإن أمشاج بمعنى أخلاط صفة أوبدل للنطفة لوصفها
    ولو أخذت معنا في البحث لكانت المتمة للعد 22 للنطفة والعلقة والمضغة ليصير 23 ولكن نختصر على ما لا يحتمل سوى معنى واحد
    وبسورة يس سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض تعم الإنسان وغيره
    ويترجح عندي ما قلت عن العدد 23 للمادة الجامدة والعدد 22 الى 26 بمتوسط 24 للمادة الحية
    فالعددان 23 و 24 يدلان عن تفصيل عدد الكروموسومات
    وتنوع الكلمات واحتمال طرق العد لها يسهل فيه الترجيح كما سبق ولكنه يدل على إمكانية ثبوت العدد 46 بأكثر من طريقة
    (ن) المجموعة الكروموسومية وفي الجينوم البشري
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

موضوعات جميلة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موضوعات تهمكِ.....عفوا الرجال يمتنعون
    بواسطة ebnat fatima في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 71
    آخر مشاركة: 02-04-2014, 07:06 PM
  2. فهرس موضوعات قسم النصرانيات
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-09-2008, 08:25 PM
  3. موضوعات هامة تخص الولادة والأمومة وصحة الطفل
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-07-2008, 02:20 PM
  4. اخواني ارفعوا موضوعات النصرانيات
    بواسطة khaled faried في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-03-2007, 04:54 PM
  5. أفضل موضوعات 2006 وأفضل الأعضاء
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 09:13 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

موضوعات جميلة

موضوعات جميلة