الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثاني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثاني

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثاني

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثاني




    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين

    المقدمة

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    لا يني بعض أهل المآرب يرشقون الإنجيل الكريم بتهمة التحريف ولا شفيع يشفع فيهم سوى اضطرارهم ، لأغراض في النفس ، إلى الوقوف منه هذا الموقف الاعتباطي . والشيء الملفت للنظر هو ان سألتهم الدليل على ما يزعمون أتوك بما ينحر العلم ويقوض حرم التاريخ والمنطق !. ان فرية تحريف الإنجيل الكريم ، لا تعكس سوى سطحية وضعف القائلين بها . وذلك لسبب بسيط جدا وهو عدم وجود أي أدلة بيد القائلين بالتحريف سوى الأقاويل التي تفتقد للأدلة والبراهين ، ضاربين بعرض الحائط المعطيات التاريخية والأثرية التي بحوزتنا .

    يظن أهل الصليب أتباع اليهود أن الله عز وجل عندما أعلن عن تحريف التوراة والإنجيل فلا يوجد دليل يؤكد ذلك ، لكنهم تناسوا بان الله عز وجل ليس إنسان ليكذب .

    ويكفينا قولاً ما جاء بـ "الموسوعة الكاثوليكية تقر بتحريف مخطوطات الكتاب المقدس" بقولهم :

    IV. TRANSMISSION OF THE TEX.T

    No book of ancient times has come down to us exactly as it left the hands of its author--all have been in some way altered. The material conditions under which a book was spread before the invention of printing (1440), the little care of the copyists, correctors, and glossators for the te.xt, so different from the desire of accuracy exhibited to-day, explain sufficiently the divergences we find between various manus.cripts of the same work. To these causes may be added, in regard to the S.criptures, exegetical difficulties and dogmatical controversies. To exempt the scared writings from ordinary conditions a very special providence would have been necessary, and it has not been the will of God to exercise this providence. More than 150,000 different readings have been found in the older witnesses to the te.xt of the New Testament--which in itself is a proof that Scrip.tures are not the only, nor the principal, means of revelation.

    الترجمة

    لم يصلنا كتاب من العصور القديمة سليما تمامًا كما خطته أيدي مؤلفيه .. فكلها بطريقة ما قد حرِّفت .. وما نجده يفسر بشكل جيد إختلاف المخطوطات لنفس الكتاب هو الظروف التي صاحبت نسخ وانتشار الكتب قبل عصر الطباعة (1440) من حيث قلة إهتمام النساخ, والمصححون .. وبجانب هذه الأسباب يمكننا أن نضيف - بالنسبة للكتاب المقدس - أيضًا التفسيرات والخلافات العقائدية. وحتى نعفي الكتب المقدسة من تلك الظروف فإنه من الضروري أن تتوفر العناية الإلهية لحفظها, ولكن لم تكن مشيئة الله أن يعتني بنقل هذه الكتب! .. إذ يوجد أكثر من 150,000 إختلاف بين المخطوطات القديمة للعهد الجديد, مما يثبت أن الكتاب المقدس ليس الوسيلة الوحيدة أو الأساسية للوحي.





    وهذه "الكنيسة الرومانية الكاثوليكية" تعترف بأن الكتاب المقدس غير موحى به !

    وهذا اعتراف صريح :

    إليكم النص ومرفق الدليل القاطع بالمصدر:

    { في الوقت الأخير وصلتنا رسائل بريدية وهاتفية من أعضاء منظمة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. يبدوا أنهم يعتقدون أن من يعتبر أن الكتاب المقدس كلمة الله الموحى بها، يخطئون. ممثل هذه المنظمة يكتب:

    أيوجد عندكم معلومات موثوقة، التي تعطيكم إمكانية إعتبار أن الكتاب المقدس كان موحى به؟ (موقفنا بخصوص هذا الوحي، بدون شك سيكون مختلف) وكنا أيضا نريد أن نعرف الدليل الكتابى بأن الكتاب المقدس كان القاعدة الوحيدة للإيمان، ولماذا هذه العقيدة لم تكن مقبولة حتى الوقت الذي أعلن فيه مارتن لوثر هذا سنة 1500 بعد المسيح. إذا كان الكتاب المقدس يعتبر القيادة الوحيدة للدين، كيف إستطاع المسيحيون الأوائل، الذين عاشوا قبل أن يُعلن العهد الجديد رسميا في القسطنطينية في سنة 381، أن يعرفوا تعاليم المسيح؟ نحن نعلن أن هذه العقيدة لا تعتبر كتابية، ولكن بالعكس تعتبر لوثرية }


    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    سؤال : لو ان (س) من الناس أراد ان يقاضي (ع) من الناس بتهمة التزوير بمستندات رسمية . فما هي المقومات القانونية التي تمكن (س) من إقامة دعواه ضد (ع) ؟. هل ستكتفي المحكمة بأقوال (س) فقط لإقامة الدعوة على(ع)؟ ام ستطلب المحكمة من (س) تقديم براهين دعواه وشهوده ؟ ان طبيعة دعوة التزوير (التحريف)لا تقوم الا على عمل مقارنة ما بين المستندات الأصلية ، وبين المستندات المزورة ، وذلك لإثبات التزوير (التحريف) المنسوب ل (ع) . وبدون تقديم أدلة وشهود ستبقى تهمة (س) ل (ع) مجرد فقاقيع في الهواء وليست اكثر. لان ينقصها الدليل والبرهان والشهود.
    الرد على سؤالك هو :

    يا عزيزي ، واضح ان حضرتك لا تفقه في القانون الألف من كوز الذرة ، إن دعوى التزوير التي تتحدث عنها تحتاج شيء اسمه : علم الوثائق (الدبلوماتيك) ، فأين هي الوثائق التي تعتمدوا عليها في إثبات عدم التحريف ؟ .

    وعلى أي أساس تُرفع الدعوى إذا كان المدعى عليه يعترف بالتحريف ، والأعتراف سيد الأدلة ... وأنتم الذين أعترفتم بالتحريف كما كشفت لك وما سأكشفه لك لاحقاً ، إذن المدعى عليه أصبح هو الجاني وليس المجني عليه ... فهمت يا أبو جهل ؟ اشك

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    دعوة التحريف تتطلب من الداعين توضيح بعض الأمور والإجابة على بعض الأسئلة المتعلقة بالتحريف وذلك لكي تستقيم الدعوة وتقوم .
    الرد على سؤالك هو : طبعاً

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    من تلك الأسئلة : 1} متى حرف الكتاب المقدس؟ 2} في إي عصر من العصور تم التحريف ؟ 3} هل تم التحريف قبل محمد أم بعده؟ 4} من الذي حرف الكتاب المقدس؟ اليهود ام النصارى ام كلاهما مجتمعين ؟ 5} أين حرف الكتاب المقدس؟ في أي بلد من بلاد العالم؟ 6} كيف اتفق اليهود والنصارى على التحريف رغم العداوة الدينية بينهم ؟ 7} لماذا حرف الكتاب المقدس؟ وما هو الهدف من ذلك؟ 8} هل يوجد دليل تاريخي على تحريف الكتاب المقدس ؟ 9} أين نسخة الكتاب المقدس الغير محرفة ؟ 10} ما هي النصوص التي حُرفت؟ وكيف تستطيع أن تميز بين ما حرف وما لم يحرف؟
    الرد على سؤالك هو :

    سنعتبر أنفسنا الان أمام القاضي وقد طرح عليَّ هذه الأسئلة ، إذن مطلوب مني الرد لإثبات التحريف ... جميل جداً .

    نقول : إن الله عز وجل هو باعث الرسالات السماوية للبشر ليخرجهم من الظلمات إلى النور كلما انحرفوا عن الصراط المستقيم .

    فارسل الله موسى عليه السلام بالتوراة ، وأرسل السيد المسيح عيسى بن مريم بالإنجيل ، وهذا ما عرفناه من القرآن كما أوضحه الله لنا من خلاله .

    وقد أشار الله عز وجل لنا نقاط توضح ما هي التوراة ، وما هو الإنجيل .

    فالتوراة نزلت على سيدنا موسى عليه السلام جملة واحدة ، وهذا يخالف ما يؤمن به أهل الصليب أتباع اليهود ... كما أننا نجدهم يدعوا أن يشوع كتب باقي الأسفار الخمسة (المطلق عليهم التوراة) بعد وفاة موسى عليه السلام وهذا يخالف ما جاء بالقرآن ، وقد ذكر القرآن أن موسى عليه السلام أخذ ألواح مكتوبة بيد الله ، فأين هذه الألواح ؟!


    وبخصوص الإنجيل ، فالله كشف لنا في القرآن أنه أنزل على السيد المسيح إنجيل ، ولكن المسيحية تنكر هذا وتقول أن المسيح لم يأتي بإنجيل ، لأن كلمة إنجيل تعني بشارة .

    ولكن الآن أنا لا أريد أن أتطرق لأمور تخرجنا عن أصل الموضوع ولكن شيء بالشيء يُذكر ، فإن كان القتل والصلب بشارة ، فبماذا نطلق على الخبر السعيد كالزواج ؟ عزاء !

    الله عز وجل لم يتركنا كمسلمين بدون شرح أو توضيح ... فنحن المسلمين نقول أن التوراة والإنجيل مُحرفان ... فأين دليلنا ؟.

    جاء في التوراة والإنجيل كما ذكر القرآن عن رب العزة :

    قال تعالى :
    الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
    [الأعراف 157]


    قال تعالى :
    وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ
    [الصف6]

    قال تعالى :
    مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا
    [الفتح29]

    فلو هذه الآيات موجودة بالبايبل أو بالكتاب المطلق عليه مقدس طرفهم ، إذن لا يوجد تحريف وانتهى الأمر ، أما إن رفضت يا عزيزي تقديم هذه الآيات وأنكرتها ، إذن فالتوراة والإنجيل حُرفوا ولا وجود لهم .

    وصدق قول الله سبحانه :
    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ
    [المائدة68]


    والمقصود بهذه الآية هو إقامة البشارة التي جاءت على لسان السيد المسيح بقوله : وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ [الصف6]

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    متى حرف الكتاب المقدس؟ ............. إلخ
    الرد على سؤالك هو : سارد على هذا السؤال فقط لأن الرد عليه سينهي باقي الأسئلة .

    تقول متى حُرف الكتاب المقدس ؟

    أولاً : نحن لا نعترف بشيء اسمه الكتاب المقدس ولا نعرف عن أي كتاب مقدس لأي طائفة مسيحية تتحدث ؟ هل عن الكاثوليك ام الأرثوذكس لـ 73 سفراً ام البروتستانت التي تؤمن بـ 66سفرا ؟

    ثانيا : اما لو كان الحديث عن التوراة والإنجيل كما جاء بالقرآن فأقوال : إن التحريف له عدة مراحل .. تبدأ بالتحريف الأم : وهو عدم وجود التوراة التي نزلت دفعة واحدة على سيدنا موسى عليه والسلام ، أما التي تؤمنوا بها فهي مكتوبة إما بيد موسى ويشوع أو بأيدي كتبة اخرى استعان بهم موسى (كما تدعوا).. وهذا مخالف تماماً لما جاء بالقرآن .. وبذلك لا وجود لتوراة البتة وكل ما جاء بالعهد القديم لا نعلم عنه شيء . وبذلك ضاعت التوراة ، ومن بعدها بدأ التحريف ومازال التحريف مستمر (يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ).

    وطالما أنكم لا تعترفون بإنجيل المسيح وتنكرونه ، فلا وجود للإنجيل المذكور في القرآن .

    اقتباس
    فمتى ضاعت وأين ضاعت ... إلخ
    كل هذا لا يهمني في شيء ، بل الذي يهمني هو : هل لديكم ما ذكره القرآن عن التوراة والإنجيل من بشارة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فلو كان الرد بـ لا

    إذن التوراة والإنجيل حُرفوا وصدق الله تعالى حيث قال :

    قال تعالى :
    يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هِادُواْ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُواْ وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئًا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ
    [المائدة41]


    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    الأسئلة كثيرة والأجوبة عليها سخيفة لان التهمة أصلا قائمة على أسس هشة وباطلة لم تتجاوز حد الأقاويل السمجة والعنعنة المملة
    .

    الرد على سؤالك هو :

    أنت يا عزيزي تسب الله قبل أن تسب المسلمين ، لأن المسلم لا يأتي بحقائق من تلقاء نفسه بل من الله جل وعلا كما جاء في القرآن .

    فإن كانت لديكم البشارة كما جاءت على لسان المسيح (وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ) فأهلاً بها ، وإن أنكرتها فلن تملك من الأدلة ما تثبت صحة كتابك من خلال القرآن .

    فأنا أشعر من خلال كلماتك كأنني اخاطب مجانين ، فأنت تنفي التحريف والمواقع المسيحية تقر بالتحريف ، وأنت تنكر التحريف والكنائس تعترف بالتحريف ... جنان في جنان .


    ثم يقول المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    ولو ان النصارى قد حرفوا إنجيلهم كما يدعي صغار العقول
    فنرد عليه ونقول :

    انت بذلك تسب البابا شنودة .

    فها هو البابا شنودة يعترف بالتحريفات وأن ترجمات الطوائف المسيحية الأخرى مُحرفة بقوله :

    لا تعتمدوا ترجمتهم للكتاب المقدس أثناء هذا الحوار، مهما قالوا عنه أنه كتاب الله لكنه هو كتاب منحرف فى ترجمته، فى كثير من ألفاظه ومعانيه، لو حدث ذلك تمسك بالرجوع إلى الترجمة الخاصة بنا، ورفض ترجمتهم فهى الترجمة الخطرة.








    ألا تكفي كل هذه الدلائل والبراهين التي تثبت صدق كل من أقر بتحريف كتابكم المدعو مقدس. إنها دلائل منكم أنتم وليست من المسلمين .


    يقول المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    ولو ان النصارى قد حرفوا إنجيلهم كما يدعي صغار العقول ، لكان من الأولى والأفضل لهم حذف قصة صلب المخلص التي ملئت صفحات الإنجيل
    نرد عليه ونقول :

    للأسف حضرتك غير مثقف بالمرة لتقدم هذا الكلام كدليل وبرهان لصحة كتابك ، لأن كبيركم الكذاب بولس قال أنه بدون الصلب فلا وجود للإيمان المسيحي

    وقال بولس : و ان لم يكن المسيح قد قام فباطل ايمانكم انتم

    كورنثوش 1
    15: 12 و لكن ان كان المسيح يكرز به انه قام من الاموات فكيف يقول قوم بينكم ان ليس قيامة اموات
    15: 13 فان لم تكن قيامة اموات فلا يكون المسيح قد قام
    15: 14 و ان لم يكن المسيح قد قام فباطلة كرازتنا و باطل ايضا ايمانكم
    15: 15 و نوجد نحن ايضا شهود زور لله لاننا شهدنا من جهة الله انه اقام المسيح و هو لم يقمه ان كان الموتى لا يقومون
    15: 16 لانه ان كان الموتى لا يقومون فلا يكون المسيح قد قام
    15: 17 و ان لم يكن المسيح قد قام فباطل ايمانكم انتم بعد في خطاياكم


    إذن هذا هو الأمر الوحيد الذي لا يمكن لأحد أن يحذفه ، فوجوده بإختلافاته الحالية أفضل بكثير من حذفه ، لأن الحذف يُدمر العقيدة المسيحية ... فهمت يا أسطى

    يعترف المقدسي عابد الصليب بقوله:

    اقتباس
    ولو ان النصارى قد حرفوا إنجيلهم كما يدعي صغار العقول ، لكان من الأولى والأفضل لهم حذف قصة صلب المخلص التي ملئت صفحات الإنجيل ، خصوصا وانه مكتوب ملعون كل من علق على خشبه .
    نرد عليه ونقول :

    نشكرك على اعترافك بأن يسوعك ملعون ... احسنت قولاً

    يقول المقدسي عابد الصليب وهو مصاب حالة عصبية :

    اقتباس
    كما فشل المسلمين في تقديم براهين تثبت التحريف المزعوم والمنسوب للكتاب المقدس .

    نرد عليه ونقول :

    يا عزيزي كن أكثر هدوءً ، فنحن لم نجني عليكم ، بل أنتم جنيتم على أنفسكم .

    لقد اوضحت لك عاليه من خلال مصارد مسيحية أن كتابك المطلق عليه بالباطل مقدس مُحرف .

    تعالى الآن أثبت لك ألعن من ذلك ومن خلال موقعك انت يا مقدسي .

    يقول موقعك موقع "الكلمة" الذي تملكه أنت :

    "ثم إننا كنا قد أشرنا في ما تقدم إلى الخلاف الموجود بين النسخة السامرية والنسخة العبرانية والترجمة السبعينية من حيثية أعمار بعض الآباء الأولين في أصحاحي 5 و10 من سفر التكوين? وفي الغالب يجب أن يُحمل هذا الخلاف على محمل الخطأ? لأن الأرقام قابلة الخطأ حيث يسهل أن يحل بعضها محل الآخر, ومن الواضح أن اختلاف النسخ في هذه الأرقام لا يمس جوهر الكتاب في شيء"


    فكيف الحال الآن ؟ فإن كان هذا ليس بتحريف ، فما هو التحريف يا عزيزي .

    تعالى معي نقرأ فضيحة اخرى من موقعك موقع "الكلمة"

    فجنابك تقول بالحرف : القراءات في كتابنا المقدس فتنقسم باعتبار أهميتها إلى ثلاثة أقسام : -

    1 - القراءات الناتجة عن إهمال الناسخ أو جهله –
    2 - وتلك التي اقتضاها بعض النقص في الأصول المنسوخة –
    3 - وتلك التي وضعت لتصحيح عبارة ظنها الكاتب الأخير خطأ من الكاتب الأول?

    فهل هذا كتاب سماوي ؟



    فمن الكاذب يا عزيزي ؟ إنه انت وليس المسلمين

    أنت تتدعي أن كتابك ليس مُحرف ، ولكن من خلال موقعك الذي تنفق عليه آلاف الدولارات سنوياً لمحاربة الإسلام تعلن من خلاله إنك تؤمن بكتاب مُحرف وتقدم لنا الدلائل .

    الآن بعد أن فضحتك وفضحت موقعك ، تعالى الآن نرى ماحدث بمخطوطات كتابك الذي ليس بمقدس البتة .


    يقول : السير فردريك كينيون بموقع baytallah المسيحي


    ضياع النسخ الأصلية

    { إن الكتاب المقدس هو صاحب أكبر عدد للمخطوطات القديمة. وقد يندهـش البعض إذا عرفوا أن هذه المخطوطات جميعها لا تشتمل على النسخ الأصلية والمكتوبة بخط كتبة الوحي أو بخط من تولوا كتابتها عنهم . فهذه النسخ الأصلية جميعها فقدت ولا يعرف أحد مصيرها. على أن الدارس الفاهم لا يستغرب لهذا قط، لأنه لا توجد الآن أيضاً أية مخطوطات يرجع تاريخهـا لهذا الماضي البعيد. ومن المسلم به أن الكتاب المقدس هو من أقدم الكتب المكتوبة في العالم، فقد كتبت أسفاره الأولي قبل نحو 3500 سنة. ونحن نعتقد أن السر من وراء سماح الله بفقد جميع النسخ الأصلية للوحـي هو أن القلب البشري يميل بطبعه إلي تقديس وعبادة المخلفات المقدسـة؛ فماذا كان سيفعل أولئك الذين يقدسون مخلفات القديسين لو أن هذه النسخ كانت موجودة اليوم بين أيدينا؟ إذاً فلقد سمح الرب بفقد جميع هذه النسخ لئلا يعبدها البشر} ... انتهى كلام السير


    أصحاب العقول في راحة


    يقول : السير فردريك كينيون بموقع baytallah المسيحي


    الأخطاء في أثناء عملية النسخ

    { لكن ليس فقط أن النسخ الأصلية فُقِدَت، بل إن عملية النسخ لم تخلُ من الأخطاء. فلم تكن عملية النسخ هذه وقتئذ سهلة، بل إن النُسّاخ كـانوا يلقون الكثير من المشقة بالإضافة إلي تعرضهم للخطأ في النسخ . وهذا الخطأ كان عرضة للتضاعف عند تكرار النسخ، وهكذا دواليك. ومع أن كتبة اليهود بذلوا جهداً خارقاً للمحافظة بكل دقة على أقوال الله، كما رأينـا في الفصل السابق، فليس معنى ذلك أن عملية النسخ كانت معصومة من الخطأ.




    وأنواع الأخطاء المحتمل حدوثها في أثناء عملية النسخ كثيرة مثل:
    1- حذف حرف أو كلمة أو أحياناً سطر بأكمله حيث تقع العين سهواً على السطر التالي.
    2- تكرار كلمة أو سطر عن طريق السهو، وهو عكس الخطأ السابق.
    3- أخطاء هجائية لإحدى الكلمات.
    4- أخطاء سماعية : عندما يُملي واحد المخطوط على كاتب، فإذا أخطأ الكاتب في سماع الكلمة، فإنه يكتبها كما سمعها. وهو ما حدث فعلا في بعض المخطوطات القديمة أثناء نقل الآية الواردة في متى 19: 24 "دخول جمل من ثقب إبرة" فكتبت في بعض النسخ دخول حبل من ثقب إبرة، لأن كلمة حبل اليونانية قريبة الشبه جدا من كلمة جمل، ولأن الفكرة غير مستبعدة!
    5- أخطاء الذاكرة : أي أن يعتمد الكاتب على الذاكرة في كتابة جـزء من الآية، وهو على ما يبدو السبب في أن أحد النساخ كتب الآية الواردة في أفسس5: 9 "ثمر الروح" مع أن الأصل هو "ثمر النور". وذلك اعتماداً منه على ذاكرته في حفظ الآية الواردة في غلاطـية 5: 22، وكذلك "يوم الله" في 2بطرس3: 12 كُتب في بعض النسخ "يوم الرب" وذلك لشيوع هذا التعبير في العديد من الأماكن في كلا العهدين القـديم والجديد، بل قد ورد في نفس الأصحاح في ع10.
    6- إضافة الحواشي المكتوبة كتعليق على جانب الصفحة كأنها من ضمن المتن : وهو على ما يبدو سبب في إضافة بعض الأجزاء التي لم ترد في أقدم النسخ وأدقها مثل عبارة "السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح" في رومية 8: 1، وأيضاً عبارة "الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة..." الواردة في 1يوحنا 5: 7.

    * أما لماذا سمح الله بالخطأ في النَسخ : أننا محدودون في المعرفـة والإدراك، ولا يمكننا في كل الأحوال أن نفهم فكر الله ولا سيما عندما لا يشاء - لحكمة عنده - أن يعلنه لنا، فأفكاره ليست أفكارنا، ولا طرقنا طرقه. إن كل ما عمله الله هو كامل، ومع ذلك ففي حكمته سمح بالفساد أن يدخل إلى خليقة يديه. بل حتى ابن الله الكريم سمح الله بأن يُجلد من البشر ويُضرب فصار منظره مُفسَداً أكثر من الرجل وصورته أكثر من بنى آدم . وبالنسبة للكتاب المقدس فلقد سُّـر الله أن تكون الأصول المكتوبة بواسطة كتبة الوحي بلا أدنى خطأ، لكنه أيضاً سمـح أن تحدث بعض الأخطاء أثناء النسخ بسبب عدم كمال الإنسان الذي يقوم بالنسخ. فالأخطاء في عملية النسخ فإنما تشير فقط إلى عدم عصمة البشر، الأمر الذي يتفق تماماً مع تعليم الكتاب المقدس نفسه } أنتهى كلام السير. (يعني المخطوطات لو موجودة ، المسيحيين هيعبدوا مخطوطات ... ويبقى الواحد منهم اسمه جرجس عبد المخطوطة ... أو مايكل المخطط عبد المخطوطات ، ولو المخطوطات ضايعة ، المسيحيين هيعبدوا خروف . يعني لا كده نافع ولا كده نافع )

    فإذا كان كل ما ذُكر ليس بتحريف ! فما هو التحريف ؟

    ثم يتحفنا : السير فردريك كينيون بموقع baytallah المسيحي ليُخرج نفسه من هذه الورطة فيقول : إن علم الببليوجرافي أثبت صحة المخطوطات

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    فنرد على هذا الكلام بقول :
    أولاً : أعترفتم بعدم وجود مخطوطات مكتوب بأيدي التلاميذ .
    ثانياً : أعترفتم بأن حدث أخطاء في النسخ من المخطوطات الأصلية .. وهذا هو عين التحريف .
    ثالثاً : علم الببليوجرافي هو علم صناعة كتاب وليس علم مخطوطات أو علم حفريات ، لأن علم مخطوطات أو علم حفريات هو الكوديكولوجيا .

    فحمد الله عز وجل أنه كرم المسلمين بالعقل .

    ألا يكفيك كل هذه الإثباتات من مصادرها المسيحية تثبت وقوع التحريف على كتابك المدعو مقدس .


    يتبع:-
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 04-06-2007 الساعة 01:41 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية chouebo
    chouebo غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    104
    آخر نشاط
    05-02-2009
    على الساعة
    06:02 PM

    افتراضي

    متابع

    جزاك الله خيرا

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي


    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    هكذا أيضا فشلوا المسلمين في إثبات سلامة قرانهم من التحريف.
    فنرد على هذا الكلام بقول :

    هل انت تؤمن بتحريف كتابك لأن المسلمين لم يتمكنوا من إثبات سلامة القرآن ؟

    يا عزيزي لو كان القرآن باطل فلماذا تطبقون تشريع الميراث الإسلامي في حالات توريث الورثة في المسيحية ؟ !

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    هل القران الذي بين أيادي المسلمين اليوم والذي جمعه الجامعون في إصداراته المختلفة على أيام ابو بكر وعمر وعثمان والحجاج بن يوسف الثقفي، هو نفس القران الذي انزل على النبي العربي وكما تفوه به؟؟؟. بمعنى آخر اكثر دقة ووضوحاً: {هل القران الذي بين أيادي المسلمين اليوم، هو نفس القران الذي انزل على النبي العربي، من حيث ترتيب نزول سوره وآياته، ومن حيث وضع منسوخه قبل ناسخه ، وسوره المكية قبل المدنية والنازل منه قبل اللاحق؟.
    فنرد على هذا الكلام بقول :

    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ، يا عزيزي انظر إلى كلامك بتركيز .

    أنت تقول بالحرف : بمعنى آخر اكثر دقة ووضوحاً: {هل القران الذي بين أيادي المسلمين اليوم، هو نفس القران الذي انزل على النبي العربي، من حيث ترتيب نزول سوره وآياته، ومن حيث وضع منسوخه قبل ناسخه ، وسوره المكية قبل المدنية والنازل منه قبل اللاحق؟}

    فمن أين آتيت بأن هناك علوم في القرآن تتحدث عن ترتيب نزول وآيات والناسخ والمنسوخ والسور المكية والمدنية والنازل منه قبل اللاحق ؟

    طبعاً حضرتك جبت الكلام دا من المصادر الإسلامية التي تتحدث عن علوم القرآن ! ، وبهذا فكل هذه الكلام معلوم منذ أن تم تجميع القرآن من على الرقاع والعسب واللخاف والأكتاف... إلخ

    فكان صلى الله عليه وآله وسلم كلّما نزل شيءٌ من القرآن أمر بكتابته لساعته ، روى البراء: أنّه عند نزول قوله تعالى: ((لا يستوي القاعدون من المؤمنين)) (النساء4: 95) قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): "ادعُ لي زيداً، وقُل يجيء بالكتف والدواة واللّوح، ثمّ قال: اكتب ((لا يستوي...))" كنز العمال 2: حديث 4340..

    إذن حضرتك قدمت لنا الدليل الذي يثبت صحة القران الذي بين أيادي المسلمين اليوم والذي جمعه الجامعون في إصداراته المختلفة على أيام ابو بكر وعمر وعثمان بن عفان رضى الله عنهم اجمعين

    ثم اجدك كعادتك يا عزيزي تُدلس الحقائق وتقول : هل القران الذي بين أيادي المسلمين اليوم والذي جمعه الجامعون في إصداراته المختلفة على أيام ابو بكر وعمر وعثمان والحجاج بن يوسف الثقفي .

    فما دخل الحجاج بن يوسف الثقفي في جمع القرآن ؟ هل مازلت تعتمد على الروايات الضعيفة يا عزيزي ؟ هل تحب أن أأتي لك بما جاء بإنجيل مريم المجدلية وإنجيل فيليب ان يسوعك زنا بمريم المجدلية كواحد من روادها على سرير المتعة ؟

    إن ما جاء بكتاب " المصاحف " للسجستاني بأن الحجاج قد غيَّر في حروف المصحف وغيَّر على الأقل عشر كلمات كلام ضعيف ولا يعتمد عليه إلا ضعيف الحجة .فهذه الرواية ضعيفة جدّاً أو موضوعة ؛ إذ فيها " عبَّاد بن صهيب " وهو متروك الحديث .

    فقال علي بن المديني : ذهب حديثه ، وقال البخاري والنسائي وغيرهما : متروك ، وقال ابن حبان : كان قدريّاً داعيةً ، ومع ذلك يروي أشياء إذا سمعها المبتدئ في هذه الصناعة شهد لها بالوضع ، وقال الذهبي : أحد المتروكين .
    انظر " ميزان الاعتدال " للذهبي ( 4 / 28 ) .
    ومتن الرواية منكر باطل ، إذ لا يعقل أن يغيِّر شيئاً من القرآن فيمشي هذا التغيير على نسخ العالم كله ، بل إن بعض من يرى أن القرآن ناقص غير كامل من غير المسلمين كالرافضة - الشيعة – أنكرها ونقد متنها :
    قال الخوئي – وهو من الرافضة - : هذه الدعوى تشبه هذيان المحمومين وخرافات المجانين والأطفال ، فإنّ الحجّاج واحدٌ من ولاة بني أُمية ، وهو أقصر باعاً وأصغر قدراً من أن ينال القرآن بشيءٍ ، بل هو أعجز من أن يغيّر شيئاً من الفروع الإسلامية ، فكيف يغير ما هو أساس الدين وقوام الشريعة ؟! ومن أين له القدرة والنفوذ في جميع ممالك الإسلام وغيرها مع انتشار القرآن فيها ؟ وكيف لم يذكر هذا الخطب العظيم مؤرخ في تاريخه ، ولا ناقد في نقده مع ما فيه من الأهمية ، وكثرة الدواعي إلى نقله ؟ وكيف لم يتعرض لنقله واحد من المسلمين في وقته ؟ وكيف أغضى المسلمون عن هذا العمل بعد انقضاء عهد الحجاج وانتهاء سلطته ؟ وهب أنّه تمكّن من جمع نسخ المصاحف جميعها ، ولم تشذّ عن قدرته نسخةٌ واحدةٌ من أقطار المسلمين المتباعدة ، فهل تمكّن من إزالته عن صدور المسلمين وقلوب حفظة القرآن وعددهم في ذلك الوقت لا يحصيه إلاّ الله . " البيان في تفسير القرآن " ( ص 219 ) .
    وما تدعيه ان السجستاني من أنه ألَّف كتاباً اسمه " ما غيَّره الحجاج في مصحف عثمان " : غير صحيح بل كذب ظاهر ، وكل ما هنالك أن الإمام السجستاني ترجم للرواية سالفة الذكر عن الحجاج بقوله : ( باب ما كتب الحجَّاج بن يوسف في المصحف ) .

    وعلى هذا فإنه لا يمكن أن يعتمد على هذا الرواية بأي حال من الأحوال ، ويكفي في تكذيبها أنه لم يثبت حتى الآن أن أحداً نجح في محاولة لتغيير حرف واحد ، فلو كان ما روي صحيحاً لأمكن تكراره خاصة في عصور ضعف المسلمين وشدة الكيد من أعدائهم ، بل مثل هذه الشبهات التي تثار هي أحد الأدلة على بطلان هذه الدعاوى ، وأن الأعداء قد عجزوا عن مقارعة حجج القرآن وبيانه فلجؤوا للطعن فيه .


    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    هل جمع الجامعون القران بأحرفه السبعة الذي انزل عليها القران، آم اقتصروا على حرف دون البقية ؟.
    فنرد على هذا الكلام بقول :

    مشكلتك يا عزيزي ان الله حرمك من ملكة اللغة العربية لذلك تتكلم عنها بجهالة .

    ليس معنى أن سيدنا عثمان بن عفان طلب من الكتبة الذين كانوا ينسخون القرآن من المصحف الذي جُمع في عهد أبو بكر الصديق رضى الله عنه أن يجتمعوا على حرف واحد من الأحرف السبع تعني أن القرآن لا يملك الحروف السبعة ... لا يا مسكين

    إن الجمع الثاني الذي جاء في عهد أبو بكر الصديق كان جمعاً حكيماً لأن الذي وقع عليه الأختيار من كتبة الرسول صلى الله عليه وسلم هو زيد بن ثابت ، وهو الذي كان احد كتبة الوحي في الجمع الأول ، وهو الذي وقع عليه الأختيار لجمع القرآن الثاني في عهد أبو بكر الصديق رضى الله عنه ، وهو الذي وقع عليه الأختيار لكتابة مصاحف عثمان بن عفان رضى الله عنه وهو الجمع الثالث والمنسوخ من الجمع الثاني المنسوخ من الجمع الأول .

    ساعطيك نبذة صغيرة من الأحرف السبعة المتوفرة بالقرآن من سورة البقرة فقط :

    - ﴿الصاعقة ﴾ الموتة بلغة عمان .

    - ﴿رجزا﴾ يعني العذاب بلغة طيء .

    - ﴿خاسئين﴾ يعني صاغرين بلغة كنانة .

    - ﴿ بئسما اشتروا﴾ يعني باعوا بلغة هزيل .

    - ﴿ بغيا﴾حسدا بلغة تميم .

    - ﴿ فباءوا بغضب﴾يعني استوجبوا بلغة جرهم .

    - ﴿ تلك أمانيهم ﴾ يعني أباطيلهم بلغة قريش

    ولدينا المزيد بما جاء بالـ 114 سورة مضمون القرآن الكريم .

    فمعنى الأقتصار على حرف واحد لا يعني حذف باقي الأحرف ! (مضحك جداً حضرتك) ، بل المقصود الإبقاء على حرف واحد يشمل جميع الأحرف ، فلا ياتي أحد الكتبة ويقول "سنكتب القرآن بلغة كنانة " ويأتي آخر ويقول "سنكتب القرآن بلغة جرهم " .. وهكذا ، وبذلك يصبح لدينا سبعة نسخ قرآنية ، لذلك نسخ كتبة الجمع الثالث ما جاء بالجمع الثاني لصاحبه أبو بكر الصديق والذي اجتمعت فيه الأمة الإسلامية على قلب رجلٍ واحد حين كان يجلس زيد بن ثابت على باب المسجد وبجانبه أمير الؤمنين عمر بن الخطاب ولا يقبلوا حرف او كلمة أو آية أو سورة من أحد إلا ومعه اثنان من المسلمين يشهدوا معه بصحتها ، بل لم يكتفي زيد وعمر رضى الله عنهما بذلك ، بل كانوا يُطابقون ما أخذوه من المسلمين من آيات وسور بالرقاع واللخاف والكرانيف والأقتاب والأكتاف وغيرها التي كانت مكتوبة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    إنها الدقة والأمانة التي مهما تكلمنا عنها لا يفهما اهل الصليب أتباع اليهود بسبب أعترافهم بتحريف كتابهم كما اوضحت عاليه .

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    هل تكفي آية 9 من سورة الحجر {انا نحن أنزلنا الذكر وانا له لحافظون} لإثبات صحة القران ولنفي التحريف عنه دون الرجوع إلى القضايا التاريخية الأخرى المتعلقة بكيفية نزوله وجمعه ونقله؟
    فنرد على هذا الكلام بقول :

    وهل بعد الشرك كفر يا عزيزي ؟ إن الطعن في الله يكفي لإثبات انك كافر ، فإن كانت شهادة الله لا تكفيك فما الذي يكفيك ؟ فإن كنت تؤمن بأنك تعبد ملعون كما ذكرت بقولك (خصوصا وانه مكتوب ملعون كل من علق على خشبه) ، فهذا كافي لإثبات شخصك وحجم تفكيرك .

    لذلك قدرة الله ليس لها حدود ، فاثبت لنا صدق قوله بالبرهان وليس بالكلمات فقط .

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    ما هي اقدم مخطوطة قرآنية لدينا ؟.
    فنرد على هذا الكلام بقول :

    لكي لا يكون مصدرنا إسلامي ، أقر الباحث الروسي في القرآنيات "يفيم رضوان"‏ ، أن أقدم مخطوطة للقرآن والتي تعود إلى عام 36 هجري داخل المجموعة الأكاديمية في مدينة بطرسبورج‏,‏ وهي التي بدأ الباحث في دراستها‏,‏ ثم اكتشف أن الجزء الآخر منها موجود في قرية صغيرة جنوبي أوزبكستان قرب الحدود الأفغانية... وهناك نسخة أخرى باليمن أكتشفها مستشرق ألماني وهذا ما أشار إليه خبير التراث وصاحب أكثر من عشرة مؤلفات في الدراسات القرآنية المدير الأسبق لمعهد المخطوطات العربية الدكتور حسين نصار.

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    ما هي الفترة بين هذه المخطوطة وبين وفاة محمد؟
    فنرد على هذا الكلام بقول :

    سؤالك هذا يدل على أنك تعلم ان مخطوطة مصحف عثمان موجود ... هذا اولاً

    ثانياً : كيف تسأل هذا السؤال وأنت تعلم أن القرآن كان يُنسخ من نسخة لأخرى .. فالأزمان لا قيمة لها ، لأننا لا نستخدم النقل عن طريق الصدور فقط! بل النسخ من النسخة الأصلية .. وأنت الذي ذكرت هذا في موقعك "الكلمة" حيث اعترفت بقولك :


    أليس هذا كلامك ؟! ولزيادة الشرح الرد على سؤالك نقول :

    لا توجد فترة زمنية ابداً لأننا لم ننسخ القرآن للمصاحف من الصدور فقط بل من الجمع الأول على الرقاق و الأكتاف و الجلود وغيرها والذي كان في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم مدون بأيدي كتبة الوحي وهم : أبان بن سعيد ؛ أبو بكر الصديق ؛ أبي بن كعب ؛ ثابت بن قيس ؛ حنظلة بن الربيع ؛ خالد بن سعيد بن العاص ؛ زيد بن ثابت ؛ عثمان بن عفان ؛ علي بن أبي طالب ؛ عمر بن الخطاب .

    وقد جاء الجمع الثاني للقرآن بعد أن تولى أبو بكر الصديق الخلافة في عام 11 للهجرة ، وبعدها بدأ في الجمع الثاني للقرآن للحفاظ عليه لأن الرقاق و الأكتاف و الجلود وغيرها ليسوا أدوات تؤهل للحفاظ على القرآن ، وبقيت هذه النسخة بين أيدي السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب وزوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن طلبها منها عثمان بن عفان لنسخها بعدة مصاحف اخرى ، ثم أعادها مرة اخرى للسيدة حفصة رضى الله عنها .... فأين هي الفترة الزمنية ؟

    واضح إن حضرتك عايش في زمن البايبل ، ونصيحة مني ، أعد هذا السؤال على البايبل ورد عليه ، ستجد مهازل درات حول البايبل ، ويكفي انا لدينا السند المتصل الذي يثبت تدوين القرآن من الأصل التي جُمع في عهد رسول الله ، ولكن بخصوص البايبل فليس له سند واحد يثبت أنه منقول من الأصل لأن قاموس الكتاب المقدس قال : لم يصل إلينا بعد شيء من النسخ الأصلية التي كتبها هؤلاء الملهمون أو كتابهم ، ومع أن النساخ قد اعتنوا بهذه النسخ اعتناءً عظيماً فقد كان لا بد من تسرب بعض لسهوات الإملائية الطفيفة جداً إليها .

    فهل قرأت من قبل من خلال مصدر إسلامي موثق يقول بمثل هذا الكلام التافه المتهم فيها كتاب المدعو مقدس والذي جاء عن قاموس الكتاب المقدس ؟

    هذا هو الفارق بين القرآن كلام الله ، وكتاب المطلق عليه بالباطل مقدس الشيطاني .

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    كم عدد النسخ الموجودة منها ؟ واين هي الآن ؟.

    يتبع :-

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي



    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    كم عدد النسخ الموجودة منها ؟ واين هي الآن ؟.
    الرد على سؤالك هو :

    كلامك مضحك جداً يا مقدسي وكأنك كالطفل الغضبان الذي يسأل أسئلة تافهة .

    تقول جنابك ، كم عدد المخطوطات ؟ ليه ! وهوا كثرة العدد للمخطوطات يثبت صحتها ؟ ! يا للعجب

    طيب حضرتك تتفاخر أنت وأهل الصليب أتباع اليهود أن مخطوطات البايبل المكتشفة تصل إلى 24 ألف نسخة ، ولكن للأسف لا توجد مخطوطة واحدة أصلية ، ولو أعتبرنا أن المخطوطات التي بين أيديكم منسوخة من المخطوطات الأصلية ، نجد أن قاموس الكتاب المقدس يعترف بان هناك أخطاء في النسخ .. وهذا يدل على التحريف ... ولو كذبنا قاموس الكتاب المقدس واعتبرنا انها مخطوطات سليمة وليس بها أخطاء ، فلأي طائفة تخاطب هذه المخطوطات ؟ هل للطوائف التي تؤمن بـ 66 سفراً أم للطوائف التي تؤمن بـ 73 سفراً ؟

    يا عزيزي ! ألا يكفيفك كل هذا الأدلة القاطعة التي طرحتها عليك التي تثبت تحريف البايبل واولها موقعك "الكلمة" ؟

    عموماً رداً على سؤالك : فنحن لدينا مليارات النسخ من القرآن المنسوخة من الرقاق و الأكتاف و الجلود وغيرها من عهد رسول الله إلى مصحف أبو بكر إلى مصحف عثمان إلى مصاحف العالم اجمع والقرآن مازال واحداً لا خلاف ولا تحريف وكل الطوائف الإسلامية تخضع تحت قرآن واحد ، ولكن كل طائفة مسيحية لها كتاب مقدس خاص بها .

    يعني لو كان هناك أرثوذكسي سنجده يصول ويجول ليثبت أن الكتاب المقدس المعترف به لدى الطائفة الأرثوذكسية غير مُحرف ، ولكن لو تطرقنا للإستشهاد بكتاب الطائفة البروتستانتية سنجدك تتهرب على الفور لأن عدد الأسفار سيختلف من 73 سفر إلى 66 سفر وبهذا ستقتصر إثباتاتك على الأرثوذكس فقط ، لأنك تخاف أن تواجه حقيقة الفساد التي أصابت المسيحية الوثنية ... فنحن نتحدث عن كتاب عام وليس كتاب خاص ... وطالما تبدل حرف فهذا هو التحريف ، فما بالك بسبعة أسفار كاملة سقطوا من البروتستانت.

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    هل هناك مخطوطات أخرى قديمة ؟
    .

    الرد على سؤالك هو :

    قلنا أن هناك نسخة أخرى باليمن أكتشفها مستشرق ألماني وهذا ما أشار إليه خبير التراث وصاحب أكثر من عشرة مؤلفات في الدراسات القرآنية المدير الأسبق لمعهد المخطوطات العربية الدكتور حسين نصار.

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    هل تتفق المخطوطات فيما بينها ؟.
    الرد على سؤالك هو :

    كل المخطوطات تطابق بعضها البعض يا سيادة القاضي ، وهل نعتقد إنه لو هناك مخطوطات تختلف عن بعضها البعض كان حضرتك ستترك هذا الأمر يمر بسلام؟ ، مش تصحصح معنا يا عزيزي.

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    هل تتفق المخطوطات مع ما لدينا الآن؟

    الرد على سؤالك هو :

    ما رأيك انت ؟ هل سمعت خبر عابر يذكر هذا يا سيادة القاضي ؟ وما رأيك لو حولت هذا السؤال للعقيدة المسيحية وترد انت عليه وتذكر لنا المقارنة بين اسفار الأرثوذكس وأسفار البروتستانت .. شد حيلك .

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    ما هي أقدم الكتابات الإسلامية التي وصلت لنا عن القرآن ؟
    الرد على سؤالك هو :

    ليه ! هوا القرآن محتاج كتابات تؤكد صحته ام سند متصل ؟

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    هل أتفق المسلمين على أن ما بين أيديهم ثابت نقله؟
    الرد على سؤالك هو :

    اتحاد جميع الطوائف الإسلامية على قرآن واحد أكبر رد قوي وقاطع وباتر لسؤالك ، الدور والباقي على الطوائف المسيحية .

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    هل تتفق معلوماتنا الأركيولوجية مع ما جاء في القرآن؟
    الرد على سؤالك هو :

    الاركيولوجية هي علم البحوث والدراسات ، فقبل أن تسألنا هذا السؤال كان عليك أن تدرس سبب الإشباكات الواقعة بين الأبحاث الاركيولوجية والبايبل ، فأرجع إلى مؤلفات وأعمال الخوري بولس النغالي الفصل الحادي عشر "المؤرخون ووثائقهم" وأنت تجد الفضائح التي أثارتها الأبحاث الاركيولوجية والعلماء عن البايبل ..راجع غونكل ("سفر التكوين"، 1910)، ألت ("كتابات صغيرة"، 1962 في أربعة أجزاء) نوت ("دراسات الإرث التاريخي"، 1943، "الإرث التاريخي في البنتاتوكس "، 1948، "تاريخ إسرائيل "، 1954). فون راد ("المسألة التكوينية في الهكساتوكس أو الأسفار الستة"، وهي تك، خر، لا، عد، تث، يش، 1958)، ماك كان ("دراسات في أخبار الآباء"، 1979) .

    ويكفينا قولِ أن القرآن ذكر خلق السماوات والارض من البداية بقوله : أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا (الأنبياء30) ، ولكن البايبل أول ما بدأ قال : في البدء خلق الله السموات و الارض ، و كانت الارض خربة (تكوين 1:1) ... فأنظر إلى الفارق بين القرآن العظيم وكتابك الذي يقول ان الارض كانت خربة وغارقة تحت الماء (خربه إيه وغارقة إيه !).... ضياع

    قال المقدسي عابد الصليب :

    اقتباس
    هل شهادة القران لنفسه مقبولة وكافية ؟ وان كانت مقبولة وكافية، فهل هذا يعني ان شهادة الكتاب المقدس عن نفسه مقبولة وكافية أيضا ؟.
    الرد على سؤالك هو :

    ومن قال لك أن القرآن يشهد لنفسه ؟ واين هي الآية التي تقول أن القرآن يشهد على نفسه ؟

    فالقرآن لا يشهد لنفسه بل يتحدى من يتحداه ... والفارق كبير في المعنى .

    والله هو الذي تعهد بحفظ القرآن : إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ... الحجر9

    والله هو الذي أعلن أن استحفظ بني اسرائيل على التوراة والإنجيل : إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء .. المائدة44

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر

    وها أنتم كل يوم تؤيدوا هذا الدين بأقوالكم وأفعالكم .. والعلماء كل يوم تقدم اكتشافات جديدة تؤكد أن القرآن معجزة لكل عصر وزمان وجيل .. أما البايبل فحدث ولا حرح ويكفينا قول ما جاء بخلق السماوات والأرض كما ذكرت سابقاً .

    والقرآن مازال يتحدى كل من يتحداه :
    أن تأتوا بمثل هذا القرآن ... ففشلتم
    أن تأتوا بعشر صور ....... ففشلتم
    أن تأتوا بسورة ....... ففشلتم
    أن تأتوا بحديث مثله ...ففشلتم

    وبعد كل هذا قال الله تعالى : فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ

    إنها قمة التحدي يا عزيزي .

    أما البايبل ، فسامحني في هذا الكلام .... فإنه لا ترقى صفحاته أكثر من أن تكون قراطيس للترمس واللب والسوداني .

    فهل يُعقل في الدنيا كلها أن الملح يُزرع (قض 9:45) وهل يعقل عاقل أن الذباب الميت المتعفن هو مصدر للعطور (جا 10:1) وهل يعقل عاقل ان النحل تبني خلية عسل داخل رمة أسد (جيفة) (قض 14:8) ، وهل يعقل عاقل أن الشمس هي المؤولة عن الشروق (جا 1:5) ... فأين عقولكم ؟!


    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    هل شهادة القران لنفسه مقبولة وكافية ؟ وان كانت مقبولة وكافية، فهل هذا يعني ان شهادة الكتاب المقدس عن نفسه مقبولة وكافية أيضا ؟. ام أن أمر القبول والاكتفاء مقتصر فقط على القران والمسلمين دون سواهم؟.
    الرد على سؤالك هو :

    طبعاً الأمر مقتصر على القرآن كما اوضحت لك يا عزيزي ، فإذا كان قاموس الكتاب المقدس يقر بالتحريف ، و السير فردريك كينيون بموقع baytallah المسيحي يقر بالتحريف ، والبابا شنودة يقر بالتحريف ، والكنيسة الرومانية الكاثوليكية تقر بالتحريف ، و الموسوعة الكاثوليكية تقر بتحريف مخطوطات الكتاب المقدس تقر بالتحريف ، وموقعك موقع "الكلمة" يقر بالتحريف .... فما الذي بأيدينا فعله ؟

    فإن وجدنا شخص يقول أنا مجنون ، فهل الطلوب منا أن نُكذب أعترافاته ؟ الأعتراف سيد الأدلة يا عزيزي ! هوا حضرتك من كوكب تاني ؟!

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    هل تجوز شهادة المتهم ببراءة نفسه ؟.
    الرد على سؤالك هو :

    هل سألت نفسك هذا السؤال بخصوص البايبل أو وجهت هذا الكلام للسادة : السيد / ر.أ. توري بالموقع المسيحي بيت الله الذي يعلن أن البايبل يشهد لنفسه ، أو موقع كلمة الحياة المسيحي الذي يقدم موضوع اسمه "الكتاب المقدس يشهد لنفسه" ، أو القس / أمجد الفي الذي يعلن أن الكتاب المقدس يشهد لنفسه .؟

    يا عزيزي : القرآن لا يشهد على نفسه ، بل يتحدى من يتحداه ، ومن خلال التحدي نحدد إن كان القرآن كتاب الله ام لا .

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    بمعنى : هل من المنطق أن تثبت سلامة القرآن من القرآن أو سلامة الإنجيل من الإنجيل أو كتاب بوذا من كتاب بوذا … ؟
    الرد على سؤالك هو :

    يا عزيزي ، القرآن أبسط من ما تنظر إليه .. فسلامة القرآن من مضمونه ، والقرآن يحمل إعجاز لغوي لمن أراد أن يتحداه لغوياً أو بلاغياً ، والقرآن يحمل إعجاز علمي ويكفي أن العلم والحقائق العلمية القاطعة تثبت صدق القرآن ، وقد تحدثت من قبل عن خلق السماوات والأرض وقول الله سبحانه : أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ... الأنبياء30 ، والعلم أثبت ذلك والأمثلة كثيرة .

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    أسئلة كثيرة ومحيرة ما زالت تبحث عن أجوبة منطقية وجريئة منذ وفاة محمد والى اليوم.
    الرد على سؤالك هو :

    تأكد بأنك ستجد الرد القاطع مني لأنني بفضل الله سأخاطبك على قدر عقلك لتفهم ، فقد تكون لغة الدراسات القرآنية أعلى مستوى من تفكيرك ، فأنا هنا لأبسط لك الشرح بالحجة كما عهدت مني من بداية الموضوع .

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    أسئلة الذي يقترب منها كالذي يقترب من حقل الغام تتطاير أشلائه ويقتل ويموت وهو كافر.
    الرد على سؤالك هو :

    ومن قال لك انك مؤمن ؟! مضحك جداً حصرتك

    قال تعالى : لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ... المائدة17

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    أسئلة كثيرة ومحيرة منع المسلمين من الاقتراب منها والخوض فيها
    الرد على سؤالك هو :

    من الذي منع يا عزيزي ، أنا قلت لك أن القرآن أمام الجميع وبين ايدي الجميع ، ويتحدى من يتحداه ، فإن عجزت أمامه فبطلت حجتك ، ولكن إن عجزت وتكبرت فلعنة الله عليك والملائكة والناس أجمعين .

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    اتهام المسلمين لنا بتحريف الكتاب المقدس ، وعجزهم على الاقتراب من حقل الألغام الذي وضعوا فيه القران. فرض علينا مسؤولية الإجابة عن تلك الأسئلة خصوصا وأننا المتهمين وهم العاجزين . . . .
    الرد على سؤالك هو :

    أنا أوضحت لك يا عزيزي أن الذين أقروا بالتحريف هم أسيادك وعلمائك ، حتى أنت أعترف من خلال موقعك ان البايبل مُحرف .

    اما بخصوص المسلمين ، فتجد أن الذي أعلن بوقوع التحريف هو الله ، فهل تريد أن تتحدى الله ؟ بالطبع ستكون الخاسر ، وبالفعل أنت خسرت قبل أن تتحداه ، لأنني كشفت لك سابقا" التحريف .

    أما قولك بالمسؤولية تفرض نفسها عليك بالرد على تلك الأسئلة السابقة ، فمن الذي أعطاك تلك المسؤولية ؟ ومن الذي فوضت لهذه المسؤولية ؟ إنها الحقد والغيرة والكراهية لأن الإسلام هو الذي هز عروش الطغاة والخونة وعبد المال والطاغوت ، ولكونك أعترفت سابقاً بتحريف البايبل وأنت تعلم علم اليقين أن القرآن أطهر من البايبل ، لذلك تحاول أن تساوي بينهم وكأنك ترد على سؤال أحد الأشخاص وهو يقول لك : لماذا تؤمن بالبايبل وانت أعترفت أنه مُحرف ؟ ، فتقول له : لأنني أثبت أن القرآن مُحرف ....


    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    والشيء الغريب في أمة الإسلام هو : انهم يتهموننا بتحريف الكتاب المقدس في الوقت التي تعتبر فيه مسالة سلامة القران من التحريف من المسائل الخلافية الكبرى بين أهل السنة والشيعة .
    الرد على سؤالك هو :

    كلامك يا مقدسي كاذب وكل ما تحاول اللعب به هو كلام كذبه الشيعة قبل السنة وهذا ما ساثبته بالحجة ولأثبت للجميع بأنك لا يمكن أن تعتمد على مصادر دقيقة وصحيحة بل مصادر فاشلة ومعروفة .


    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    إجماع الخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين وكبار الصحابة والتابعين على وقوع التحريف في القران في الوقت الذي يتهموننا نحن بتحريف الكتاب المقدس . أليس هذا شيء مضحك حقا ؟.
    الرد على سؤالك هو :

    لو أعتبرنا كلامك صحيح وهذا مُحال ، ما الذي كسبه الصحابة والتابعين من وراء ذلك ؟ فكلهم ماتوا فقراء ولم نسمع أحد كان يملك أطيان وقصور ... إذن كلامك مشكوك فيه ، لأنه لا يُعقل أن هناك أناس تعلم أنها تؤمن بكتاب مُحرف وتستمر في اعتناقه لتقدم زكاة المال وتصلي خمسة فروض وترهق نفسها في صيام شهر كامل ومشقة الحج .... إلخ من مشقة العبادة .

    لكن المضحك حقاً هو اننا نرى يومياً قساوسة ورهبان تعتنق الإسلام لأنها تعلم علم اليقين وقوع التحريف في البايبل وان المسيحية دين الفساد والشيطان ولم نسمع يوم من الأيام أن أئمة الإسلام يعتنقون المسيحية ، هذا هو الشيء المضحك والمثير .

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    وان صحابة محمد لم يجمعوا القران كما انزل على نبيهم بل اختلفوا فيه وبسببه لدرجة الاقتتال!. نعم أنها حقائق سوف نعمل جاهدين على إظهارها بشكل واضح وموثق وذلك من خلال بحثنا هذا. والله من وراء القصد.
    الرد على سؤالك هو :

    إيه دا ! أقتتال ؟ ياااااه ... عموماً لو كان ما ستقدمه أقوال صحيحة فهذا يدل على حرص المسلمين الشديد في الحفاظ على القرآن .. فهو دليل لصحة القرآن وليس ضد القرآن .

    قال المقدسي عابد الصليب:

    اقتباس
    جاء في صفحة "معنى جمع القرآن" قوله : جمع القران بمعنى كتابته في الصحف والمصاحف. انظر مادة ( جمع ) في: تهذيب اللغة (1/397-402)، ولسان العرب

    الرد على سؤالك هو :

    نشكرك يا عزيزي على توضيح هذه النقطة ليفهم المسيحي الجاهل باللغة العربية أن هناك فارق بين كلمة مصحف وقرآن .


    انتهى الرد على الجزء الثاني

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي


    حقيقة رد أكثر من رائِع ..

    مُمتِع وغير مُمِل ... و في الصميم

    جزاكُم اللهُ خيْر الجزاء ...



    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  6. #6
    الصورة الرمزية eL-Farooq
    eL-Farooq غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    08-07-2013
    على الساعة
    05:22 PM

    افتراضي

    احسنت اخي بارك الله فيك رد جميل ومفحم

    اقتباس
    مدون بأيدي كتبة الوحي وهم : أبان بن سعيد ؛ أبو بكر الصديق ؛ أبي بن كعب ؛ ثابت بن قيس ؛ حنظلة بن الربيع ؛ خالد بن سعيد بن العاص ؛ زيد بن ثابت ؛ عثمان بن عفان ؛ علي بن أبي طالب ؛ عمر بن الخطاب .
    ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما
    قال الفاروق عمر بن الخطاب
    نحن قوم اعزنا الله بالإسلام ... فإذا ابتغينا العزة بغير الإسلام اذلنا الله

    يامن رأى عمر تكسوهُ بردتهُ ... والزيتُ أدمٌ لهٌ والكوخُ مأواهٌ
    يهتزُ كسرى على كرسيهِ فرقاً ... من بأسهِ وملوكُ الرومِ تخشاهُ

الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثاني

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإتقان في تحريف القران .. الجزء الثاني عشر
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-05-2009, 05:02 PM
  2. الإتقان في تحريف القران .. الجزء الثاني والأربعون
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 06:12 PM
  3. الإتقان في تحريف القران .. الجزء الثاني والثلاثون
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-06-2007, 12:41 PM
  4. الإتقان في تحريف القران .. الجزء الثاني والعشرون
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-06-2007, 12:54 AM
  5. الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثامن
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-06-2007, 01:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثاني

الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثاني