ذكريات علي سليم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ذكريات علي سليم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: ذكريات علي سليم

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    40
    آخر نشاط
    07-09-2010
    على الساعة
    08:56 PM

    افتراضي

    شكرا لك ايها الكرام و اشكر حرص متابعتكم....

    فقلت له: اليس في بيتك قرآنا"؟
    فقال : نعم
    -19-

    فقلت الم تقرأه؟
    فقال نعم:
    فقلت و للاسف فاكثر الناس يقرأون كتاب الله و لا يفقهون منه شيئا"...
    فقلت له الم تمر معك الاية الفلانية:
    ( و من الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ...............فبشره بعذاب اليم)
    فقلت له الم تعرف من هو ابن عباس؟
    هو ابن عم النبيّ عليه السلام و هو ترجمان القران و هو الذي دعا له النبيّ عليه السلام بقوله:
    اللهم فقهه في الدين و علمه التأويل
    و دعوة النبي عليه الصلاة و السلام مستجابة...
    و هو اي ابن عباس قال عن هذه الاية فالمقصود فيها الغناء و حلف ابن مسعود انه الغناء....
    فلم يعجب هذا الكلام لسائقنا بل بادرني بتأفف و ما شابه ذلك فتركته و شأنه...
    و هذا يذكرني بذاك الحبشي عندما صعدت معه في سيارته و كانت هذه مهنته ان ينقل الركاب من هنا الى هناك و من هناك الى هنا و كنت يومها حديث عهد بدين الله...
    و كنت احمل بين يدي كتبا لعلماء المملكة و اذكر منهم ( ابن جبرين) و جريدة المسلمون ذات اللون الاخضر...

    و هذه الجريدة كنت مواظبا عليها و هي جريدة سعودية تتناول الحديث عن المسلمين في انحاء العالم ضمن فتاوى لمشايخ الدعوة السلفية و غير ذلك مما هو مفيد...ثم توقفت منذ خمس سنوات او اكثر لاسباب تتعلق بميزانيتها...
    فأخذ هذا الحبشي الطعن في علماء السعودية و بهذا الجريدة و اخذت بالرد عليه و بما اوتيت من علم ائنذاك...
    و لم اذكر محور الحديث و لكن الذي اذكره ان سائقنا هذا الحبشي اراد دحض الحجة بالفتك و الغدر كما هي عادة الاحباش عندنا في لبنان كما حدث ذلك معي في منتداهم:فقاموا بحذف مشاركاتي و حججي القوية و استبدالها بكلامهم المسموم مع البتر و القطع لكلامي و ترك منه ما يحمل الشبهة...
    فقمت كما هي عادتي و لاهزم الخصم باعلان التّحدي و اني سوف انتصر عليه باذن الله و هكذا اكون قد هزمته نفسيا و من هزم نفسيا هان عليك ان تهزمه جسديا...فاحفظ هذا فانه مهم.
    و قلت له سوف افنّد اقوالكم جميعها و لكن بشرط عدم حذف اي مشاركة لي او بتر او ما شابه ذلك و هذا اسلوب الجبناء فما كان منهم الاّ أن منعوني الدخول الى منتداهم الخبيث...
    و لنعد الى سائقنا الحبشي فكما قلت لكم اراد كسر الحجة بالغدر فنظرت اليه و اذا به يجمع قواه بيديه و ذلك بعد بلورتها على شكل دائري و كأنه ملاكم من الدرجة الاولى( و اكثرهم يجيد الملاكمة و الكارتيه و الجيدو) و كان ذو جثة ضخمة فلو فعل فعلته هذه لقضى نحبي و قرّب اجلي و ذلك بقدر الله...

    و لكن قدّر الله تعالى حدوث هذا اثناء اقترابنا من منزلنا و لعل هذا هو السبب الرئيسي في عدوله عن فعلته البشعة...


    فلنعد الى ذلك الرجل المباحث اثناء الصاق التّهم الموجّهة اليّ من اختلاس و سرقة....
    و الادهى من ذلك العثور على المال المغصوب و المنهوب في جيب قميصي بفعل يد ماكرة خبيثة...
    -20-

    قبل ان نرقد للنوم ....و للكلام بقية...
    _________________
    التعديل الأخير تم بواسطة علي سليم ; 31-07-2005 الساعة 06:17 AM

  2. #12
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    أكمل بعون الله أخي الكريم
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    40
    آخر نشاط
    07-09-2010
    على الساعة
    08:56 PM

    افتراضي

    شكرا على متابعتك يا فاضل:

    قبل ان نرقد للنوم نادى مناد برتبة رقيب او عريف لم اعد اذكر جيدا فقد مضى على هذه الحادثة نحو سبع سنوات و نيّف...
    ايها المجندون انكم لسارقون...فاقبلنا عليه ماذا تفقدون؟ قال نفقد بعض النقود...
    ثم خلدنا للنوم و كنت من بين الخالدين فقام ذاك الخبيث الجبان متسللا" من سرير الى آخر كما يتهيّأ لي ففتح جيب قميصي و وضع تلك الاموال ثم عاد ادراجه لينام نومة خالصة لوجه الله تعالى بعد ان اقضّ المال المغصوب فراشه و ارقّ عينه و اطال ليله...
    و في الصباح الباكر اسيقظنا كما هي عادة الجيش....و لكن هذه المرة اسيقظنا على صراخ العريف او الرقيب فلنسمه الرّتيب ان اصطّفوا للتفتيش و كنت كغيري متشّوقا للقبض على السارق و لم يخطر ببالي و لم يطرق خيالي ان اكون انا السارق!!!
    و جاء دوري فتقدمت و بنفس مطمئنة و اذا بي افاجأ بالعثور على المبلغ المسروق في جيب قميصي فتلوّنت خجلا و تلعثمت خوفا...

    فامسكني بيديه الغليظتين و ادخلني غرفة ضابط بثلاثة نجوم...و كان نصرانيا...فأخذ يهددني و يذلّ كرامتي...
    و انا ساكت و في حيرة من امري و لسان حالي افي النوم انا ام في اليقظة؟؟؟
    و هنا عدت لصوابي فسكوتي هذا لاكبر دليل على انّي الفاعل...
    فاستأذنته الكلام فأذن و قليل ما يؤذنون...
    فقلت: لو كنت السارق كما تدّعون لاسيقظت ليلا" (علما اننا اعلمنا مساء البارحة باجراء تفتيش غداة اليوم)
    و لتخلصت من المال بأدنى وسيلة و لرميته طولا او عرضا فليستقرّ تحت ايّ سرير ما....
    فصرخ بوجهي قائلا: لا تستطع فعل شيء...خذوه الى المقدّم....
    و كان الذّهاب الى المقدّم يرهب الضبّاط قبل المجنّدين...فحوقلت ربي و استعنت به....
    و طريق الوصول الى المقدّم يستغرق بعض الوقت ناهيك عن المرور بين سراي الجيش و كأن الخبرطار من سرعته و تمركذ عند كل باب سرية...
    فالكل ينظر الي فالكل يحدّق بيّّ....
    فواحزناه و واحسرتاه!!!
    فالمهمّ انني كنت ببلاد الغربة بحيث لا يعرفني عارف فانا طرابلسي الذهاب و الاياب و بيروت لا اعرف منها سوى اسمها فانها بلاد الكفر و الالحاد و العري و السفور ففي جونيه مثلا و بين الملهى و الاخرخمسين مترا" و كأنك في بلاد الغرب فالناس هناك لا يعرفون ما معنى الثياب بل ربما لم يرونها من قبل فهم من اكثر الناس اموالا و لكنهم لا يصرفونها على ستر و اخفاء عوراتهم بل على شرب الخمور و النوادي
    الليلية و ماادراك ما النّوادي الليلية؟؟؟؟

    و طرابلسنا الحبيبة حيث كانت عامرة بعلماء المسلمين على ممر القرون و كانت تضمّ مكتبة من اكبر مكاتب المسلمين ربما بلغت مليون مليون مخطوط...فاحرقها الصلبيون الانجاس و اضاعوا على الامة خيرا كثيرا....
    كما حدث في مكتبة بغداد حيث تغيّر لون نهر دجلة بلون حبر المخطوط و الله المستعان...
    فهذه طرابلس بدأت تنافس بيروت بلباس ابنائها و عمارة نواديها فلا عجبا ان تسمع بأب قد زنى بابنته او ابن بامه....فالسّحاق ظاهر بشكل علانيّ, فصنف من ابناء طرابلس قد زهد بالصنف الاخر من اناث او ذكور و رغب بجنسه و صنفه و هذا العار جلبه الينا اتباع الصليب حيث يتكاثرون يوما بعد يوم في مدينة طرابلس...

    -21-

    فاذهبوا الى شارع مارالياس في ميناء طرابلس شارع طويل اغلبية سكّانه من نصارى لبنان....
    فقد تجولت كثيرا في مناطق لبنان و شماله بشكل خصوص فوجدت النصارى لا يسكنون الاّ في اماكن مهمة من حيث استيراتيجيتها فهم على التلال و رؤس الجبال و المسلمون في الوديان....
    فلو و لنفترض وقعت فتيلة الحرب بين مسلمي لبنان و عباد الصليب و الشيعة من جهة اخرى و هي اي الحرب على وشك الوقوع فاحيانا يشتدّ لهيبها فيطفؤها الله لصالح المسلمين....
    فلا عدة و لا عتاد و لا اماكن استراتجية....بل شبانها وقعوا في شباك نساؤها فلا عجب و لا غرابة ان تسمع بابن خمس سنوات يتجاذب الحديث مع اقرانه عن النساء و يوصفهم وصفا دقيقا...
    ....و لا عجب و لا غرابة ان تجد ابنا لا يتجاوز اربع سنوات يمارس الفاحشة مع ابنة جيله....
    Networkفمحلات
    و توزيع خطوط الانترنيت مليئة بفتية صغار السن و فتيّات صغيرات....
    و البيوت لا غنى عنها عن التلفاز و كايبل الفضائيات بحجة قناة الجزيرة و اقرأ....
    و حدث نقاش بيني و بين احد الاشخاص الذي اراد ان يستفزّني عند شيخ من مشائخنا و كان ذاك الشيخ قد ادخل بيته التلفاز و كابيل الفضائيات و عطّل جميع القنوات باستثناء المذكورتين آنفا"...
    واراد ذاك الشاب بأن يسوّي بين مفسدة التلفاز و الشبكة العنكبوتية و وجّه سؤالا للشيخ عن ذلك..
    فاجبته قبل ان يجيب الشيخ و في النهاية كأنه( أي الشيخ ) وافقني و الحمد لله...
    فقلت وقتها مبيّنا الفرق بين النت و التلفاز:
    ان التلفاز لا يوجد فيه شيء اسلامي او بالاحرى اذاعة اسلامية بل ربما افضل اذاعته و لنفترض اقرأ و هذه الاخيرة تحتوى على ثلاثين بالمائة من برامجها الاسلامية و انتبه اخي القارىء الى كلمتي اسلامية( أي لا مخالفات اسلامية و الذي يتضمن هذا فهو ليس اسلاميا) فخرج بقولي هذا البرامج الدينية البحتة...
    و من الفروق ايضا ان اصحاب التلفاز ليس لهم الخيار في انتقاء ا لبرامج فما عليك الا ّان تشاهد ما يعلن و تسمع ما يذيع....
    بعكس الشبكة العنكبوتية فانت الذي تختار ....
    و من الفروق ان اصحاب التلفاز و اثناء انتقالهم من محطة الى اخرى فنقلهم هذا يتخلله محرمات ليصل الى اقرأ مثلا...و الشبكة العنكبوتية غير ذلك...
    و غيرها من الفروق كنت قد ذكرتها وقتها...
    فلنعد الى قصتي و الجيش حيث وصولي المقدّم المشؤوم المغرور....
    فأدخلوني اليه مكرها" مذلولا"...فنظر اليّ نظرة السيد الى عبده...فوقفت وقفة الصنم, وقفة التأهب و هذه أي الوقفة من كمال احترام الغير و تركها يعرّضك للسجن و الضرب....
    و اخذ يستفزّني بكلامه الحادّ( و كان يدعى محمد رمضان شيعي الاصل) و الجافّ:
    قل لي (وليه) كيف سرقت؟
    فقلت له لم اسرق؟
    فقال و تكذب ايضا"....قل لي و بسرعة...
    فقلت له انا الذي اعلّم الناس عدم السرقة فكيف اسرق؟ اذهب الى قريتي و اسأل عني فسوف تجد الاجابة عن سؤالك...فضجر منّي و هددني بالسجن...و امر رجل المباحث باستصحابني الى الخارج...و سنكمل – ان شاء الله – في المجموعة الخامسة
    _________________

  4. #14
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي

    أنا أتابعك يا علي منذ البداية

    استمر فقصتك مشوقة وحزينة ويارب تنتهي نهاية سعيدة


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية نسيبة بنت كعب
    نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,277
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-12-2012
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي

    مرووووووور

    امضاء

    نسيبة

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    40
    آخر نشاط
    07-09-2010
    على الساعة
    08:56 PM

    افتراضي

    الى ابنة الزهراء...
    و الى اختنا نسيبة بنت كعب
    وبعد هذه المحن تأتي المنح و مألذّها لولا حب الدنيا و كراهية الموت...
    فنمت نومة العروس ليلة زفافها في اجمل ثوب لبسته في عفافها...
    و اذا بطائفة من الناس مع اقبال او ادبار الخناس,يتبادلون الحديث عن امور هي تحت القبور و فوق القصور
    و الذهن عن ذكرها في فتور...
    و كان من بين الحاضرين السرور, والدة كاتب هذه السطور..
    و اذا برجل ذي هيبة يحدق و لم تأخذ ريبة...
    دخل من دون استئذان لا هو انس و كذلك جان...
    فقال بعض الحاضرين انه عزرائيل قابض الارواح و قاتل الافراح محي الاتراح...
    فنظرت اليه فصادفت شاخصتي عينيه
    فقلت بأعلى صوتي
    ليس له ذكر في الاوليين و كذلك الاخرين بل جاءت السنة بهدم ما تعارفت عليه الامة و سمته بملك الموت ملك الهمّة
    و هذا الاخير جئت به ليستقيم التعبير فكن به على بصيرة و تنوير...
    ثم عاود النظر اليّ و تركها حسرة على غرّة...
    فلم يلبث الا قليلا حتى دخل على وتيرة و بيمينه عكازه الخشبية فرفعها نحوي مليّا فاستقرت على صدري على شكل خلية و لم اذق بعدها الهنيّة...
    قاسيقظت مذعورا بيد ان رؤياي هذه قبل الفجر بقليل و لغز هذا عند اهله جليل...
    فذهبت الى المعبّرين و قصدت احدهم ممن كان من الفالحين...
    و قصصت عليه رؤياي و عبّرتها على النحو التالي....و هنا حدث ما لم يكن بالحسبان...
    و سأكمل ان شاء الله....

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    40
    آخر نشاط
    07-09-2010
    على الساعة
    08:56 PM

    افتراضي

    قلت لذاك المعبّر و افصحت بالقول ليتدبر...
    اولا موعد رؤيا قريب و على اول تفسير صحيح تقع فيا للحبيب...
    و ما كان قبل الفجر فهو اقرب للنشر....فوافق صاحبنا و هذه بداية الطريق...
    ثم قلت و ملك الموت حقيقة فلا غبار و لا تغبير...فتبسم على هذا التحرير...
    ثم صاحبكم ( اي انا) يختم له بالحسنى بعد دفاعه عن السنة...فرفع رأسه للقمة...
    ثم قاتلي منافق او كافر حاسد...فرضي و ارتضى و ذكر المحامد...
    ثم ودعت صاحبي على امل الاّ ننلتقي...و خرجت من عنده قهقري

    ثم اقول:السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
    حقيقة لست ادري...اترك المتابعة و احتضن المبايعة بيد انه لا مشاركة؟؟؟
    و ليكن هذا المشروع بعد كتابة حلقة الموضوع...
    قررت ان انقل الجزء الثاني من تكحيل العيون الى هذا القسم لما يتضمنه فحوى الكتاب فهو ربيب الذكريات...
    و لكن قبل هذا و ذاك اردت ترطيب الجفون,و كسر الركون...
    و هذا مع قصة فيها العبرة, و عليها البركة...
    و كم كنا نسمع عن مثلها في قرون مضت و سنين اندثرت , فاقترب القريب و حدث امر عجيب, فلنلج صلب الخاطرة و لندع المقدمات المتهاترة.
    احتجت الى مبلغ من المال و ضاق عليّ السؤال
    لجأت الى قيوم السموات و حاضر العلن و الخلوات
    فصليت الفجر مع الجماعة و كنت اماما من دون منازعة
    ثم سجدت على سبعة عظام و اقتربت من اعلى مقام
    فسألت المنان و نزّهته عن المكان
    فهو فوق السموات السبع فاحفظ هذا ليوم الفزع
    فكان سجودي كلمحة بصر, و هذه اوقات السعادة تمر كالمطر
    وسألته مبلغا محددا, لا هو قليل و لا ممددا
    و قدره مليون ليرة,أي ما يعادل الفا ريال بعملة اهل الجزيرة
    ثم سلمت عن يميني و لم اتوقع من يعيني
    و هنا حدث ما تستنكره العقول و تؤمن به نفاة الحلول
    و سنكمل ان رأيت هناك حاجة,و هذا يفسره ردود الجماعة
    _________________

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    40
    آخر نشاط
    07-09-2010
    على الساعة
    08:56 PM

    افتراضي

    فما ان زالت تللك الجبال و وارت الثرى اجساد ذوي الخلال...
    فمع انقراض القرن العشرين و عند انفضاء المعتدة عدة الوفاة و زيادة سبعين...
    خرجت طائفة من الناس, لا تحسن قراءة سورتا لقمان و لا الناس,و لا اطاقوا حمل الفاس..
    فطائفة منهم قعقعة و اخرى رقعة و خيرها التي قهقهة...
    فقال قائلهم فلنزفّ خبر فبض الارواح فكسروا الباب و اضاعوا المفتاح...
    ففرحوا لموت ناصر السنة و قامع البدعة...
    و تغنوا لموت عبد العزيز بن باز و فازوا حيث لا مفاز...
    و رقصوا طربا لغياب نجم قصيم,ابن عثيمين سقاهم الله من الحميم...
    ثم ينتسمون الى السلف,و البراءة لحقتم من الخلف...
    جاؤوا الى لبنان,ففرقوا بين البنيان.و ناموا في قعر الوديان, حيث لا صالحي انس و لا جان...
    و لي معهم وقفة بل وقفتان....و سنكمل حالهم باذن المنان

    مدخل:
    دارت بي الايام و استدار عليّ الزمان و قدّر الله ان استقرّ بقعر الوديان....
    كنت و صديقي كالبركان نعمل لاكل الحلال بعيد المنال و نبعد الحرام قرين الانسان...
    ففي الساعة الثانية عشر ظهرا حدث ما لم يكن بالحسبان انقطعت بنا السبل و افتقدنا الخلّان...
    فالمحرّك بات عليل الاركان و التحفنا ببياض العنان و تلقّينا حجارة البرد و الثلج كالرمان...
    ماذا نفعل لولا اتّصالنا بالاخوان فقد عمّ قلبنا بالاحزان و بتنا ننتظر الموت ثوان بثوان...
    نحن في قعر الوديان و السيارة انقطع اجلها من دون سابق اخبار و لا استئذان و اصبحنا ارجوحة
    رياح الرحمن و الله المستعان و عليه التكلان....

    نحن في قعر الوديان حيث لا انس بل جآن و الثلج كسا السيارة و المكان و الليل اقبل كالولهان
    و انخفضت درجة حرارة هذا الانسان و علّنا نسمع جياع الضبّان....
    و مع تسابق الزمان اذّن العصر و المغرب و العشاء اين انت يا ملك الموت عجّل من تمثيل الوحوش
    و تهميش الكلاب....
    ترجلّت لاقيم الصلاة و لا صلاة على لوح زجاج لولا اعمال الجوارح لكانت ذكرى في ذكريات فعدت الى السيارة اصطنع حلية لاصلي صلاة تامة مع رفع القامة....
    ثم وجدت قطعة من قماش فوقفت عليها و جهلت قبلة الشام فاجتهدت بقدر الامكان و صليت صلاة الاتمام
    و هكذا المغرب و غياب الشفقان....
    اما صديق فانزلقت رجله و علّق قميصه بمقصّ العجلات و لولا هذا و ذاك و فضل الرحمن لصليت صلاة من غاب عن طرف العين صلاة باربع تكبيرات و فاتحة و تشهد و دعاء و سلام...
    خيّم الليل بسواده و اشتدّ صفير الهواء و ازيزه و الثلج و بياضه و الدّم بات حبيس الجريان و الله المستعان.
    ثمان ساعات طوال و تراكم الصعاب و الاهوال ....
    و هذه المرة الثانية الذي انتظرت ملك الموت عليه السلام بعد الرؤيا الصادقة التي قصصتها او وعدت بسردها_لم اعد اذكر جيدا_ و اني لمقتول لا محالة باجماع اهل التفسير باذن الله و انه لقريب....
    و سنكمل فيما بعد – ان شاء الله- بقية الصعاب و فقدان عمل الحواس لولا.... و......

  9. #19
    الصورة الرمزية wela
    wela غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    301
    آخر نشاط
    03-10-2012
    على الساعة
    04:11 PM

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    40
    آخر نشاط
    07-09-2010
    على الساعة
    08:56 PM

    افتراضي مشاركة: ذكريات علي سليم

    و فيك بارك المولى...25


    # مدخل و قمتم بترك بعض القصص عالقة لحاجة في نفس يعقوب....و سوف ارجع اليها قريبا لاختم عليها لابدأ بغيرها و قبل هذا و ذاك احببت ان انقل لكم مناظرة وليدة الساعة ثم فاجأها الموت....
    و اليكم ما نصه....

    إذا نبدأ بسم الله .. الأخ علي سليم السلام عليكم
    الكاتب: al_muslim
    الأخ علي سليم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,لقد اقترحت الأخت محبة القرآن أن تكون هذه الجولة بيني وبينك ..فإن كنت مستعدا ، فقبل أن نبدأ أعطيني نبذة عن علومك وأنا أعطيك نبذة عن علومي ..أحفظ بشكل جيد حوالي ستة أجزاء من القرآن ،، وأحفظ تقريبا كل آيات القرآن ..ثم قواعد النحو وأحكام التجويد وعندي إلمام جيد بعلم الأصول بقسميه أصول الدين وأصول الفقه وضعيف بعلوم مصطلح الحديث ، ولكن أحفظ عددا جيدا جدا من الأحاديث ، ولكن لا احفظ أسانيدها .والسلام عليكم _§§»[[ التوقيع ]]«§§_وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ..
    _---------------------------------------------------------------------------------
    الكاتب: عمر: مشرف

    لعلي أجمعك بأخي علي سليم قريبا فحدد موعدا لا نخلفه . وفكرة النقاش تتلخص بالأمور المبهمة والملتبسة على عوام الناس مثال قوله تعالى (ولا تلقوا بأيدكم إلى التهلكة )( يا أيها الذين آمنوا لا يضركم من ضل إذا اهتديتم ) ( إن الحكم إلا لله ) ألخ .
    __________________________________________________ ________________________الكاتبl_muslim


    لا مشكلة وأنا أنتظر جواب الأخ علي . 01-10-2005, 08:39 PM #3

    __________________________________________________ ______________________
    الكاتبl_muslim

    السؤال الأول :ما معنى كلمة (وجوها) في قوله تعالى :47 - يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقا لما معكم من قبل أن نطمس وجوها فنردها على أدبارها أو نلعنهم كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا . _________________________________________________ _______________



    الكاتب: صاحبكم علي سليم:_
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته...اعتذر اولا منك يا فاضل فلم انتبه للموضوع برمّته...و ليس التأخير رمز التمكين....و لولا اخبار الاخ عمر لكنت كحال سورة الزمر...و من شرّ البليّة...ان يرفع الثرى(علي سليم) او بنزول الثريّا( الاخ مسلم)...و على كل الاحوال...لطفا باخيك و دونه النبال....يودّ راحة البال...و تريدون النّزال...كنتم خير القدوة...و صاحبكم يعلوه الهفوة تلو الهفوة ...فلا هي من افضل التفضيل...و أداة ال نفيا لعموم التنكير...بدأت يا رعاك الله بنبذة عن حياتك...و قد سقت بقلمك ابياتك...أهي حرب الاعصاب...او السفور عن النقاب...دخلت بحميّة...و لا نونيّة و لا ميميّة...حفظتَ القرآن و أتقنتَ ستا منه عبر الزمان....و اخترتَ آية الطمس للحرمان...و صاحبك يجيد القربان...و للطمس وجهان...ثم احسنتَ علم النحو و التجويد...أهذا تخويف او تبريد...و صاحبكم فريد عنيد...و اصول الدين....لستُ عنها ببعيد...و حفظ الاسانيد...ليس بسديد...مضيعة للوقت الثمين...و له وقته و له سنين...و علم الحديث للمسنين...و هم اقل من اصابع اليمين....فهو صراط مستقيم...فمن جازه هانت دون التقاويم...و احتاج اليه المفسر و اللغويّ للتكريم...و الحمد لله حمدا الشاكرين...و لآلائه محدّثين...و نحن دون الثلاثين و فوق العشرين...حفظنا سبع
    26


    المثاني و ياسين....و البقرة و العمران و المائدة و يونس و الحشر و التّين....و ابراهيم و يونس و محمد و الوقعة و المجادلة و الحجرات و الذاريات و المطففين...و المؤمنون و العنكبوت و النمل و الروم و الطلاق و النصر و الناس و بقية التسعين...و من ابن مالك مئين....و لعلم سيبويه متين...و من العقائد فالجادين...احطنا بعضا من المؤيدين و المخالفين...و للعراقي الفية الحديث....لم اتّمها و الفية السيوطي للتحديث...لم اتمها و جلّ هذا العلم كباعث الحثيث...و ان اردت المزيد...فاسأل الله تعالى و بالعمر ان يزيد...و اليك رابط البريد...و للكلام بقية فيا للسامعين...( ملاحظة) اردت ترطيب الجو فخط قلمي بما اوحى اليه عقلي....فالاخ مسلم رجل طيب و صدره واسع....فبادرني بحرب الاعصاب و العين بالعين....( فاقبل مني هذا يا فاضل )


    __________________________________________________ __________________-


    الكاتبl_muslim
    الأخت محبة القرآن ، ويح حظي ، مع من اخترت أن يكون النزال ؟؟ظننت عليا منصوبا فكان علي مرفوعا ..على كل نحن ننتظر من كلامك البقية ، وبإيضاح الجواب تبدو أنوارك السنية
    __________________________________________________ ____________________


    ثم اغلق الحوار قبل ان يبدأ لاسباب اعرفها و لا احب ذكرها......

    # مدخل وعندما أذّن المؤذنّ للرحيل..و ناد المنادي فيا للسامعين...
    لهول الخبر و فظاعة الخُبر..فلا لحية بعد اليوم..و لا جماعة و لا جمعة...و لا حرية...
    فالايام مرت كسرعة الرياح و فات الاوان...و لم يترك والدي بابا الا طرقه الا باب المنان...فذهب الى هنا و هناك..و هذا يعتذر و ذاك يبشّر بدنو المنال...
    طرق احدى مكاتب النوّاب...فوعد خيرا و اقفل الجواب...اليوم و غدا و بعد غد و لا ثواب...
    و في نهاية المطاف...ابنك يريده قائد الجيش...و كنت قد وضعت شخصي على بطاقة الخدمة الاجبارية بشكل لا يحلو لهم المقام...فاللحية كثّة و الثوب قصير و الكحل ملأ الاجفان...
    و هذا يواعد و آخر يماطل...و اندمج الحق بالباطل...
    فكان الامل الاخير...و بعد لا عذر و لا تبرير...
    انتظرت قدوم الوالد فمن النافذة الى الشرفة...فغابت شمس الحق و سطع القمر كالبدر...
    همسات مرت بجانب باب المدخل...و الجرس رنّ و القلب غاب في وجل...ما الخبر و اين المفر...
    انه الوالد و فؤاده انكسر...فلا تلومني فالمعاين ليس كالخبر...
    لا فائدة نطق الفم...و غدا الذهاب الى المعسكر...فقائد الجيش الرأيس الحالي وضع ابهامه على الصورة ...و خالج قلبه اسئلة مطمورة...اريده و لو توسّط له جميع من على المعمورة...
    و جاء من يواسيني و يودعني...و احتفل الجمع و اخفيت منديلي...و علا المزاح...و قلت غدا سوف اصلي اماما بمن استدعاني...مازحا...
    ذهب المشيعون و نام الاهلون و تجمدت الجفون...كيف انام و ان الصبح لقريب...الله الكبر...الصلاة خير من النوم...و كانت آخر صلاة بلحية الاسلام...فذهبت الى المسجد و صليت اماما فلا الخشوع القى سلامه و الا الطمأنينة عرفت مكانها...فلا تلومنني...
    و عدت الى البيت و اذا بعتاد القص بجواري...فحملت المقص فكان الحمل ثقيلا...و اخذت من هنا و هناك و وضعت الشعيرات في ملف قماشي اعتاد قلبي فتحه يوميا ثم اسبوعبا...
    و اتيت بالشفرة...و الشفرة لا ترحم...فقضت على الشعرة تلو الشعرة...
    و نظرت الى المرآة فامسكت دمعي......
    و سنكمل ان شاء الله في المجموعة السادسة...

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

ذكريات علي سليم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من كرائم النساء,, أم سليم
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-07-2011, 12:18 AM
  2. المأكولات المهممممة المفيدة لطفلك لينمو بشكل سليم!!
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-10-2009, 07:41 PM
  3. مشاري العفاسي الجديد ((ذكريات)) بصبغة Mp3
    بواسطة محبة الله ورسوله في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-03-2008, 10:36 PM
  4. من ذكريات عهد البابا يوحنا ، ابكوا يا نصارى
    بواسطة دفاع في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-2007, 05:39 AM
  5. السلطان سليم الأول وشيخ الإسلام
    بواسطة wela في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-10-2006, 08:57 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ذكريات علي سليم

ذكريات علي سليم