الثالوث المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الثالوث المقدس

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الثالوث المقدس

  1. #1
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي الثالوث المقدس

    المسيحية يقولون الثالثوث المقدس

    والأول لديهم الله ويسمونه الآب

    والثانى الروح القدس والذى هو جبريل عليه السلام

    والثالث المسيح عيسى أبن مريم

    والثلاث مختلفين: :La.ta3leq



    الله :هو الخالق الذى يعبد والذى ليس كمثله شىء

    وقد عبدته مريم والمسيح وتلاميذه وهو الذى أرسل المسيح وهو الذى أمره أن يوجه الدعوة لليهود وهو الذى أرسل الروح القدس لتعضيد المسيح وهو الذى يعلم كل شىء بينما المسيح أو الروح القدس لا يعلمان شيئا

    وهو الذى يدبر الكون ولاينام وهو الذى يخلق ويميت وهو الذى يرزق وهو الذى فى السماء كرسيه وهو الذى لم يره أحد قط وهو الذى أنزل الكتب السماويه وأرسل الأنبياء وأيدهم بملائكته



    الروح القدس: هو الملاك المرسل من الله للأنبياء جميعهم ومن ضمنهم عيسى وهو الذى يصنع المعجزات بأمر الله وهو الذى ينبأ النبى بأمر الله

    وهو أعلى منزلة من عيسى



    عيسى عليه السلام:

    هو رسول الله المرسل لليهود وأمه مريم ولدته بقدرة الله بدون أب وقد ربته على الدين اليهودى وعندما وصل سنه 30 عاما بعثه الله رسولا الى بنى إسرائيل لكى يهدموا الهيكل لأن الله لايقبل وجوده فى هذا المكان المقدس لأنه لم يأذن لليهود بذلك وهم يدنسون أرضه المقدسة بما يحضرونه من المواشى لتقديمها قرابين وقال لهم المسيحهو يقيمه لهم فى ثلاثه أيام فى مكان آخر

    وأظهر لهم معجزاتكثيرة ليقنعهم بأنه رسول ليقبلوا كلامه ويغفر لهم خطاياهم التى كانت بسبب معصية الله

    وكان المسيح إنسانا مثل الناس يأكل ويشرب ويخرج وقد قال عيسى إن ما يخرج من الأنسان ينجسه وهو يتطهر ويصلى لله هو وأمه

    ولكن اليهود لم يؤمنوا به فقد إتهموه فى ولادته ولم يبرئوه كما إعتبروا مايفعله هو سحر لأن عليه رئيس الشياطين "بلعزبول" وأنكر المسيح ذلك وقال بأن آياته من الله الذى أرسله لهم

    فأراد اليهود قتله فرفعه الله ولم يقتلوه ثم دس اليهود فى وسط تلاميذه شاول الطرسوسى من حاخامات اليهود المتعصبين ضد المسيحية فكذب عليهم بأن المسيح ظهر له وأرسله رسولا بالكذب وتظاهر بأنه يعمل معهم

    فغير دين المسيح بأن جعل الثلاثه واحدا بعد أن إعتكف ثلاثه سنوات ووضع نظريه فى ذلك بالأقانيم الثلاث ليجعلهم يعبدون المسيح بدلا من عبادة الله وفد قتله الله فى روما لأنه نبى كاذب وكان فكره أن يدخل الرومان الحكام الوثنيين فى الديانه المسيحيه بأن يجعلهم يعبدون المسيح بدلا من ألهتهم ويعفيهم من الشريعه ويبيح لهم كل الكبائرلتسهيل الدين فدخله الوثنيين وأبادوا من يخالف ذلك من أتباع المسيح



    التعديل الأخير تم بواسطة ali9 ; 12-04-2005 الساعة 12:23 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    مشكور حبيبي على هذا الموضوع ... فقد ذكرت
    اقتباس
    كما إعتبروا مايفعله هو سحر لأن عليه رئيس الشياطين "بلعزبول" وأنكر المسيح ذلك وقال بأن آياته من الله الذى أرسله لهم
    فهذه الجملة تذكرني بمناظرة مع أحد النصارى ... فكان يحاول أن يثبت على الرسول الكريم أنه مسحور ... فمن حقده على الرسول الكريم .. أتهم المسيح أنه يتعامل مع إبليس في علاج المرضى كنوع من المحاولات الفاشلة لكي يثبت سحر الرسول ... فالعند يولد الكفر

    أما موضوع بولس ... فقصته عجيبة جداً .. وأنا لا أعرف كيف آمن النصارى بهذا الشخص بكل سهولة وسذاجة .. أنظر أخي الكريم :

    المعروف أن النصارى كانوا على دين الإسلام إحدى وثمانين سنة بعدما رفع عيسى عليه السلام ويُصلون إلى القبلة، ويصومون رمضان، حتى وقع فيما بينهم وبين اليهود حرب، وكان في اليهود رجل شجاع يقال به بولس قتل جملة من أصحاب عيسى عليه السلام، ثم قال لليهود: إن كان الحق مع عيسى فقد كفرنا به والنار مصيرنا، فنحن مغبونون إن دخلوا الجنة دخلنا النار، فإني أحتال وأضلهم حتى يدخلوا النار، وكان له فرس يقال له العقاب يقاتل عليه .. فعرقب فرسه وأظهر الندامة، ووضع على رأسه التراب .
    فقال له النصارى: من أنت؟
    قال: بولس عدوكم ، فنوديت من السماء : ليست لك توبة إلا أن تتنصر، وقد ثبت.

    فأدخلوه الكنيسة ، ودخل بيتا سنة لا يخرج منه ليلا ولا نهارا حتى تعلم الإنجيل، ثم خرج وقال: نوديت أن الله قبل توبتك ، فصدقوه وأحبوه .

    ثم مضى إلى بيت المقدس ، واستحلف عليهم نسطورا وعلمه أن عيسى ومريم والإله كانوا ثلاثة، ثم توجه إلى الروم وعلمهم اللاهوت والنا سوت، وقال: لم يكن عيسى بإنس ولا بجسم، ولكنه ابن الله ، وعلم ذلك رجلا يقال له يعقوب ثم دعا رجلا يقال له ملكا، فقال: إن الإله لم يزل ولا يزال عيسى، فلما استمكن منهم دعا الثلاثة واحدا واحدا، وقال لكل واحد منهم: أنت خالصتي، وقال بعد ذلك : لقد رأيت عيسى في المنام فرضي عني.
    وقال لكل واحد منهم: إني غدا أذبح نفسي، فادع الناس إلى نحلتك.
    ثم دخل المذبح فذبح نفسه وقال: إنما أفعل ذلك لمرضاة عيسى، فلما كان يوم ثالثة دعا كل واحد منهم الناس إلى نحلته، فتبع كل واحد طائفة من الناس، فاختلفوا واقتتلوا

    فقال الله عز وجل: "وقالت النصارى المسيح ابن الله" "ذلك قولهم بأفواههم"، يقولون بألسنتهم من غير علم.

    أي عقل هذا
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    ونجح بولس وضل النصارى
    ومكن تدبر منهم دينه وجد ضالته
    ومن عاند فبقى على ضالته
    والله الهادي إلى سبيله لمن طلب الهداية

    http://mycommandmets4.wordpress.com/...-holy-trinity/
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 13-10-2011 الساعة 01:57 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    الأخ السيف البتار

    موضوع بولس غريب فعلا كيف يصبح يهودى موحد بالله يضلل الناس ويقتل من هم موحدين ثم يؤلف دين ويوجهه الى الأممين بدون موافقة الله وعلى مزاجه حسب قول المسيح "من أعمالهم تعرفونهم" بإلغاء الشريعه والسماح بالنجاسه والخمر وأن يضللهم بالشرك بعبادة المسيح وهذا" ما لايغفره الله" أى أنه أهلكهم
    ومكتوب بأعمال الرسل بأنه كان "ساحرا" وأنه تصدى لساحر القريه وأعماه وهى رواية مشابهه تماما لمثل ما إدعى بولس بماحدث له وهذا يدل على تلفيقه وهناك شواهد أخرى تبرهن على كذبه بأنه لم يظهر معجزة أو كرامة و ليس له كتاب كإنجيل
    ومعنى ذلك بأنه مضلل وعدم أيمانه أصلا وأن الشيطان هو الذى ظهر له وحرضه على مايفعله وأدى ذلك الى أن برنابا فارقهم
    وقد حارب اليهود بلا هوادة الموحدين على دين المسيح من النصارى والذين فروا فى انحاء أوربا وفى الجزيره العربيه
    ففى سورة البروج ذكر الله كيف كانوا يلقون النصارى الموحدين فى الأخدود فى نجران ويحرقونهم ومشروح ذلك فى التفاسير وكتاب البدايه والنهايه لأبن كثير
    كذلك فى روما حاصرهم نيرون وحرقهم وهذه تسمى حروب التوحيد
    ومازال عدد من النصارى الموحدين على دين عيسى موجودين فى العالم ومعهم أناجيلهم الصحيحة ويسمونهم Unitranians
    التعديل الأخير تم بواسطة ali9 ; 13-04-2005 الساعة 03:01 AM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    261
    آخر نشاط
    21-12-2005
    على الساعة
    03:58 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخى العزيز Ali على هذا الإجتهاد فى هذا المنتدى الجديد

  5. #5
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    شـــكرا لكم

  6. #6
    الصورة الرمزية nady
    nady غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    6
    آخر نشاط
    07-05-2010
    على الساعة
    09:56 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا ونفعك بعلوم الدنيا والدين
    ونفع به المسلمين

  7. #7
    الصورة الرمزية الأواخي
    الأواخي غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    9
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-12-2011
    على الساعة
    08:26 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس
    حتى وقع فيما بينهم وبين اليهود حرب، وكان في اليهود رجل شجاع يقال به بولس قتل جملة من أصحاب عيسى عليه السلام، ثم قال لليهود: إن كان الحق مع عيسى فقد كفرنا به والنار مصيرنا، فنحن مغبونون إن دخلوا الجنة دخلنا النار، فإني أحتال وأضلهم حتى يدخلوا النار، وكان له فرس يقال له العقاب يقاتل عليه .. فعرقب فرسه وأظهر الندامة، ووضع على رأسه التراب .
    فقال له النصارى: من أنت؟
    قال: بولس عدوكم ، فنوديت من السماء : ليست لك توبة إلا أن تتنصر، وقد ثبت.

    فأدخلوه الكنيسة ، ودخل بيتا سنة لا يخرج منه ليلا ولا نهارا حتى تعلم الإنجيل، ثم خرج وقال: نوديت أن الله قبل توبتك ، فصدقوه وأحبوه .

    ثم مضى إلى بيت المقدس ، واستحلف عليهم نسطورا وعلمه أن عيسى ومريم والإله كانوا ثلاثة، ثم توجه إلى الروم وعلمهم اللاهوت والنا سوت، وقال: لم يكن عيسى بإنس ولا بجسم، ولكنه ابن الله ، وعلم ذلك رجلا يقال له يعقوب ثم دعا رجلا يقال له ملكا، فقال: إن الإله لم يزل ولا يزال عيسى، فلما استمكن منهم دعا الثلاثة واحدا واحدا، وقال لكل واحد منهم: أنت خالصتي، وقال بعد ذلك : لقد رأيت عيسى في المنام فرضي عني.
    وقال لكل واحد منهم: إني غدا أذبح نفسي، فادع الناس إلى نحلتك.
    ثم دخل المذبح فذبح نفسه وقال: إنما أفعل ذلك لمرضاة عيسى، فلما كان يوم ثالثة دعا كل واحد منهم الناس إلى نحلته، فتبع كل واحد طائفة من الناس، فاختلفوا واقتتلوا
    هل يمكن يا أخي الكريم ، أن تبين مصدر هذه القصة وما هو الدليل على صحتها.
    نحن نريد أن تكون حججنا بالبيان والبرهان
    وشكرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    9
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-09-2012
    على الساعة
    03:43 AM

    افتراضي

    بسم الله وبحمده والصلاة والسلام على سيدنا محمد عدد معلومات الله

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة
    مشكور حبيبي على هذا الموضوع ... فقد ذكرت

    فهذه الجملة تذكرني بمناظرة مع أحد النصارى ... فكان يحاول أن يثبت على الرسول الكريم أنه مسحور ... فمن حقده على الرسول الكريم .. أتهم المسيح أنه يتعامل مع إبليس في علاج المرضى كنوع من المحاولات الفاشلة لكي يثبت سحر الرسول ... فالعند يولد الكفر

    أما موضوع بولس ... فقصته عجيبة جداً .. وأنا لا أعرف كيف آمن النصارى بهذا الشخص بكل سهولة وسذاجة .. أنظر أخي الكريم :

    المعروف أن النصارى كانوا على دين الإسلام إحدى وثمانين سنة بعدما رفع عيسى عليه السلام ويُصلون إلى القبلة، ويصومون رمضان، حتى وقع فيما بينهم وبين اليهود حرب، وكان في اليهود رجل شجاع يقال به بولس قتل جملة من أصحاب عيسى عليه السلام، ثم قال لليهود: إن كان الحق مع عيسى فقد كفرنا به والنار مصيرنا، فنحن مغبونون إن دخلوا الجنة دخلنا النار، فإني أحتال وأضلهم حتى يدخلوا النار، وكان له فرس يقال له العقاب يقاتل عليه .. فعرقب فرسه وأظهر الندامة، ووضع على رأسه التراب .
    فقال له النصارى: من أنت؟
    قال: بولس عدوكم ، فنوديت من السماء : ليست لك توبة إلا أن تتنصر، وقد ثبت.

    فأدخلوه الكنيسة ، ودخل بيتا سنة لا يخرج منه ليلا ولا نهارا حتى تعلم الإنجيل، ثم خرج وقال: نوديت أن الله قبل توبتك ، فصدقوه وأحبوه .

    ثم مضى إلى بيت المقدس ، واستحلف عليهم نسطورا وعلمه أن عيسى ومريم والإله كانوا ثلاثة، ثم توجه إلى الروم وعلمهم اللاهوت والنا سوت، وقال: لم يكن عيسى بإنس ولا بجسم، ولكنه ابن الله ، وعلم ذلك رجلا يقال له يعقوب ثم دعا رجلا يقال له ملكا، فقال: إن الإله لم يزل ولا يزال عيسى، فلما استمكن منهم دعا الثلاثة واحدا واحدا، وقال لكل واحد منهم: أنت خالصتي، وقال بعد ذلك : لقد رأيت عيسى في المنام فرضي عني.
    وقال لكل واحد منهم: إني غدا أذبح نفسي، فادع الناس إلى نحلتك.
    ثم دخل المذبح فذبح نفسه وقال: إنما أفعل ذلك لمرضاة عيسى، فلما كان يوم ثالثة دعا كل واحد منهم الناس إلى نحلته، فتبع كل واحد طائفة من الناس، فاختلفوا واقتتلوا

    فقال الله عز وجل: "وقالت النصارى المسيح ابن الله" "ذلك قولهم بأفواههم"، يقولون بألسنتهم من غير علم.

    أي عقل هذا
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    ونجح بولس وضل النصارى
    ومكن تدبر منهم دينه وجد ضالته
    ومن عاند فبقى على ضالته
    والله الهادي إلى سبيله لمن طلب الهداية


    قضية كون بولس هو صانع المسيحية المؤلهة للمسيح عليه صلاة الله وسلامه والخارجة عن نطاق التوحيد باتت معروفة
    لكن هذه القصة التي ذكرتها لا تبدو صحيحة بالمطلق فنسطور مؤسس المذهب النسطوري هذا بعد بولس بأكثر من ثلاثة قرون أما يعقوب البرادعي مجدد مذهب الطبيعة الواحدة عند الأرثوذكس وجد بعد بولس بأكثر من أربعة قرون
    أما ملكا مؤسس المذهب الملكاني ( أي الكاثوليكي حالياً ) فشخص لا وجود له والمذهب الملكاني سمي هكذا لا نسبة لشخص بعينه بل لأن هذا المذهب الذي اعتمده ملك الروم مقابل مذهبي اليعقوبية والنسطورية اللذين حاربتهما دولة الروم فنسبته الى " الملك " لا الى رجل اسمه " ملكا "
    كما أنه لا يوجد في رسائل بولس أي اشارة الى تأليه السيدة مريم عليه السلام اطلاقاً فالقول بأنه علم النصارى أن الآلهة ثلاثة وهم الله وعيسى ومريم عليهما السلام غير صحيح من الناحية التاريخية اذ لا يوجد في تراث بولس أي اهتمام خاص بالسيدة مريم عليها السلام أو حتى بالروح القدس

    مع ذلك
    نعم بولس هو مؤسس بدعة تأليه المسيح صلاة الله وسلامه عليه وهذا محور دعوة هذا المبتدع
    أما التثليث بحيث الثالث هو مريم أو الروح القدس فهذا جاء من بعده بزمان
    أما هو فله الريادة في اختراع القول بألوهية المسيح كركن في عقيدة النصارى

    والله أعلم

    وصلى الله وسلم على سيدنا محمد عدد معلومات الله ولله الحمد

الثالوث المقدس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الثالوث المدسوس .. رداً على مقال الثالوث القدوس
    بواسطة الأندلسى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 05:28 PM
  2. سحق .. الثالوث!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-07-2014, 11:30 PM
  3. الثالوث الأقدس والحقيقة العارية
    بواسطة angel of islam في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-06-2013, 07:42 AM
  4. الثالوث الأقدس في المسيحية
    بواسطة الرد للحق في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 22-07-2008, 05:25 PM
  5. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-05-2008, 03:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الثالوث المقدس

الثالوث المقدس