بحث: ألف , بـاء, تـاء ...... يــاء نصرانيات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

بحث: ألف , بـاء, تـاء ...... يــاء نصرانيات

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: بحث: ألف , بـاء, تـاء ...... يــاء نصرانيات

  1. #1
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي بحث: ألف , بـاء, تـاء ...... يــاء نصرانيات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين,
    وأشهد ألا إله إلا الله, وأشهد أن محمداً رسول الله
    وبعد ,,,
    أحبائي في الله,
    هذا بحث طويل يمر بتعريف النصرانية, ومذاهبها, وعقائدها, وجوهر العقيدة, وعقيدة الصلب والفداء, والتحريف في الكتاب المقدس بعهديه, وإدعاء المحبة, ودور بولس اليهودي في إختلاق ديانة جديدة أساسها الديانة الوثنية, وبعض الشبهات التي يختلقونها ويلفقونها بالإسلام, والكثير مما يتطرق على البحث ....

    والله المستعانِ

    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تاريخ الديانة النصرانية

    تأليه بعض المخلوقات قديم جداً . ولا يزال يوجد بين البدائيين ومن جمدوا على التقاليد الدينية الموروثة بدون بحث أو نظر ، فقد عبد الأنسان قوى الطبيعة وعبد الشمس والقمر والكواكب الأخرى ، وتاريخ الأديان خصوصا في الشرق الأوسط غاص بهذا المظاهر ، ومنها شاع ما يعرف بإسم الطوطم والتابو من عبادة الأجداد والأشجار وأثار الموتى.

    وترقت بعض الأمم فعبدت آلهة لا ترى ولكن خلعت عليها صفات البشر .
    فكان لدى اليونانيين عدد كبير من الآلهة يختصمون ويحقد بعضهم على بعض ويدبرون المكايد وتشيع بينهم الأحقاد وهكذا ، ولكن ميزتهم أنهم لا يموتون ، وجاء عصر الفلسفة والنضج الفكري فأنكر بعض المفكرين هذه الديانة وأنكر بعض اخر هذه الصفات ، ولكن مما لا ريب فيه أن فلاسفة اليونان حتىالكبار منهم لم يستطيعو أن يتخلصوا من خرافات السابقين.

    وفي مصر وجدت إسطورة إيزيس وأوزوريس وحوريس ،
    وهي معروفة ومشهورة فكانت بداية التثليث فيما نعلم ، وأعتقد الناس أن دماء الآلهة سرت في شرايين الملوك فالهوهم وعبدوهم ، وكان فى هذه العقائد ما يثبت سلطان الملوك ، فكانوا يحرصون على بقائها وتثبيتها .

    في روما وجدت أسطورة مشابهة ، خلاصتها أن توامين هما روميولس وريميوس ،
    وجدا فى الصحراء ، وحنت عليهما ذئبة فأرضعتهما ، ومات ثانيهما وبقي (( روميولس )) .فلما نما وترعرع أسس مدينة روما ، ومنه جاء ملوكها ، فهي مدينة مقدسة وملوكها من سلالة الآلهة ، فظل الناس بعد ذلك يعبدون الملوك الرومانيين ، فلما ظهرت المسيحية حاربوها حرصا على مجدهم حتى كان عصر الأمبراطور البيزنطى قسطنطين ، فوجد أن تيار المسيحية قد أصبح عنيفا أقوى من أن يحارب، وأن محاربته تهدد سلطانة ، فاعلن المسيحية دينا رسميا لدولته ، ولم يكن الناس جميعا مستعدين لقبولها فأجبرهم عليها بالتعذيب والقتل ، وأريقت دماء كثيرة وذهبت أرواح وعانى الكثيرون من الأغراق والأحراق والضرب ما أزهق أرواحهم أو تركهم زمنى وعاجزين .

    وكانت مدرسة الإسكندرية قد أضطلعت بدرس الفلسفة اليونانيةونشرها ،
    وإزدهر فيها الفكر اليوناني مدة طويلة ، فلما ظهرت المسيحية وجدت في هذه المدرسة تراثا وثنيا لم تستطع أن تتخلص منه ، بل سيطر هو على المسيحية.

    وقد حارب أباطرة الرومان عبادة إيزيس وشق عليهم أماتتها حتى لنجد أحد عشر أمبراطورا يقيمون على حربها ، ومع ذلك لم تمت وإنما ظهرت فى صورة أخرى وإسم أخر ـ ظهرت فى عبادة ديمتر ـ يونانية ورومانية ، وأمتزجت بعبادة ( مثرا) وأتخذوا لها صورة الأم الحانية فرسموها تحتضن وليدها في مظهر ينم عن الحنان والبر من الأم والبراءة والطهارة من الطفل ، وهذه الصورة بكل ما فيها هي الصورة التي يرسمها المسيحيون للسيدة مريم العذراء وهي تحمل طفلها المسيح.

    وكما يذكر كارليل في كتاب (( الأبطال وعبادة الأبطال)) أن الناس كانوا يعظمون البطل ويعظمون امه وأباه ، فجاءت عقيدة التثليث بهذا ، وظل الناس يخلعون على الأبطال صفات الآلهة، حتى كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقضى على هذه العقيدة بإعلانه أنه بشــر.

    ويذكر الدكتور سير أرنولد أن ديانة التوحيد هي أرقى الديانات البشرية وهو قول يردده الكثيرون من رجال الديانات والأنثروبولوجي، أمثال جيمس فريزر وبتلر ، ذلك أن عقيدة التثليث أو التثنية إنما هي بقايا من الديانات البدائية التى كانت تدين بآلهه عديدة لكل شئ إله.

    المسيحية إذن لم تخرج عن نطاق الأديان البدائية ، والأساطير التي شاعت فى الأمم القديمة ،
    ذلك لأنها لا تمت إلى المسيح بصلة ، وإنما هي شئ معرف ومستحدث من أذهان بشرية ، وخرافات موروثة عن أمم شتى .

    أنه لمن الصعب جدا" على الأنسان أن يصدم فجأه بواقع يعيشه
    وقد يحــاول أن يواريه عن الأخرين ليعيش فى كذبه هو أختلقها لنفسه . والصدمه تكون كبيره إذا لم يجد حل . ولكن لا بد من الصدمه حتى يسأل الإنسان نفسه:
    لماذا يعيش هل لعبادة مخلوق أم لعبادة الخالق؟!!!!.
    وسوف يبحـث كثيرا" عن الحل إذا لم يتجه للإسلام.

    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي


    العقائد النصرانية



    المقدمات التمهيدية لدراسة العقائد المسيحية :

    إن أي دارس يريد أن يبدأ الدراسة في أي ملة أو نحلة ، يجب عليه قبل الخوض في دراسة تلك العقائد أن يعرف ويتقن مصطلحات تلك العقيدة ، لأن تلك المصطلحات هي عبارة عن الفتاح الذي يفتح له باب المعرفة ،
    وهي كلمة السر التي تحل له طلاسم وألغاز تلك العقائد .

    وإليكم الآن تلك المقدمة التمهيدية :

    أولا / نبذة تاريخية عن الديانة المسيحية .

    نشأت الديانة المسيحية تقريبا قبل ألفي سنة ، وكانت فلسطين هي مهد هذه الديانة ، حيث ولد يسوع الناصري ( عيسى) في بلدة الناصرة في بيت لحم .

    حدثت معجزات أثناء ولادة المسيح منها قصة المجوس والنجمة ، وقبل ذلك ولادته العجيبة من غير أب .

    كانت فلسطين ذلك الوقت تحت سيطرة الرومان وكان حاكم فلسطين في عهد المسيح الحاكم ( هيردوس ).

    مكث المسيح فيها فكانت طفولته في فلسطين ولأسباب غامضة هرب وأمه ورجل آخر كما يزعم المسيحيون وهو يوسف النجار خطيب مريم - هربوا الى مصر .

    وبعد عدة سنين عادوا الى فلسطين ، ظهرت علامات النجابة على سيدنا عيسى ، وظهرت مقدرته الخارقة في الإقناع والخطابة ، وكان يجلس كثيرا في الهيكل - هيكل يزعم اليهود أنه لسيدنا سليمان عليه السلام - وهم ما يبحثون عنه اليوم وكان يلفت أنظار الأحبار اليهود .

    وكان وقت المسيح يوجد طوائف من اليهود وهم :

    - طائفة الفريسيين (الربانيين ).

    - طائفة الصدوقيين .

    - طائفة السامريين .


    وكانت طائفة الفريسيين من أشد الطوائف تعصبا وبغضا للمسيح ، وكان لهم مجلس أعلى يقررالأمور الدينية ويعرف باسم ( السهندريم ).

    ولما بلغ المسيح سن الثلاثين بدأ يجهر بدعوته ، ويظهر الله على يديه المعجزات الخارقة للعادة .

    ولما ضاق اليهود به ذرعا ، شكوه الى الحاكم الروماني ، والذي حقق معه فلم يجد المسيح مذنبا فهم بإطلاق سراحه ، ولكن اليهود رفضوا واصروا على اعدام المسيح ، ولفقوا له تهمة الخيانة العظمى ، والإدعاء بأنه ملك اليهود .

    وبعد محاولات من اليهود ، رضخ الحاكم الروماني لمطلب اليهود
    وخيرهم بين اطلاق سراح أحد اليهوديان : ( يسوع أو برباس ) ولكن اليهود طلبوا اطلاق سراح السارق بارباس واعدام المسيح .

    وفعلا نفذ الحكم على المسيح وقتل صلبا على خشبة الصلب وصار السيد المسيح مستحقا للعن لأنه قيل في الناموس (التوراة) : كل من يصلب على خشبة يكون ملعونا .

    هذه نظرة يسيرة لتاريخ المسيح كما يراها المسيحيون ، وإلا فإن المسلمون يخالفونهم فيما يذكرونه من صلب وقتل وما إلى ذلك .



    ثانيا / مقدمة تعريفية في عقائد وممارسات المسيحيين .

    لدينا في هذه النقطة عدة وقفات وأهمها :

    - المؤسس الحقيقي لهذا الدين .

    - نبذة عن الكتاب المقدس عند المسيحيين .

    - بعض شعائر وعبادات المسيحيين .

    وإلى التفاصيل:

    (1) مؤسس هذا الدين :

    ينسب المسيحيين أنفسهم الى المسيح ، والتسميه كما هي واضحة مشتقة من اسم السيد المسيح ، ومعنى كلمة ( المسيح ) أي الجسد المبارك الممسوح بالزيت المقدس !

    فما هي يا ترى أسماء عيسى كما يذكرها الكتاب المقدس عند المسيحيين ؟

    أسماء وألقاب عيسى عند المسيحيين :

    - أشهر اسم له هو المسيح ، والمقصود به هو من يمسح الناس بالزيت المقدس ، وقد وردت هذه التسميه في الإنجيل .

    ورد في انجيل (لوقا / 26:2) قوله :

    )كان قد أوحي إليه أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب )

    - ومن اسماءه الشائعة (يسوع الناصري ) ، وكلمة الناصري نسبة الى بلدته التي ولد فيها وهي الناصرة في بيت لحم .

    وأما كلمة (يسوع ) فهي تعني : المخلص أو معين الله .

    - ومن اسماءه (عمانوئيل ) وتعني : الله معنا .

    وقد ورد ذكر هذا الإسم في انجيل متى (32:1) يقول :

    ) هذا العذراء تحبل وتلد أبنا ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا) .

    - ومن اسماءه ايضا (كلمة الله ) ويقصد بها المسيحيون الكلمة الحقيقية والتي هي صفة الله ولا يقصدون بها الكلمة التكوينية .

    وقد جاء في انجيل يوحنا (1:1) قوله :

    )في البدء كان الكلمة - أي المسيح - والكلمة كان عند الله ، وكان الكلمة الله) .

    هذا فيما يخص اسماء المسيح ، ولكن المدقق والمتابع لتطور المسيحية يقطع بأن المؤسس الحقيقي للمسيحية ليس هو المسيح ،
    بل هناك شخص آخر كان أكثر فعالية ونشر وتبني وأضافة وحذف لهذه الملة وهو اليهودي (بولس) .


    وهذا اليهودي الماكر كان قبل اعتناقه للمسيحية يدعى (شاول) وكان كما يقول عن نفسه وكما يقول عنه تلميذه لوقا في سفره (أعمال الرسل) من أشد أعداء المسيح وكان ينكل بالمسيحيين ويضطهدهم ويقتلهم وكان كما يزعم من طائفة الفريسيين المتعصبين ، ومما يثير الدهشة أن هذا المدعوا لم يقابل أو يشاهد المسيح لما كان على الأرض ، بل اخترع قصة من عند نفسه وهي كما يلي :

    يقول عن نفسه
    أنه كان من أشد أعداء المسيحية ، وأنه كان قد كلف من مجمع (السنهدريم) بإلقاء القبض على بعض المسيحيين بدمشق ، وأثناء طريقه من القدس الى دمشق ظهر له المسيح الرب من فوق السماء يقول له :

    شاول لما تطهدوني ؟؟

    فقال له : من انت ياسيدي !!!

    ... والى آخر هذه القصة المفبركة !

    وبعد هذه القصة يقول بولس : أن المسيح عينه رسولا له وكلفه بتبليغ المسيحية .

    ولا يخفى مال لليهود من مكر ودهاء في تحريف الأديان .

    وبمجرد دخول بولس للمسيحية أدخل فيها معه معتقدات الوثنيين
    ومنها على سبيل المثال :

    -القول بأن المسيح هو المصلوب ، وأنه صلب ولعن ليكفر خطايانا .

    - إلغاء العمل بشريعة موسى مع أن المسيح قال : ( ما جئت لأنقض الناموس - أي شريعة موسى- بل جئت لأكمل ).

    - إلغاء الختان .

    - عمم المسيحية على الوثنيين ، بعد أن جعلها المسيح خاصة باليهود ،
    وقد قال المسيح :

    (إنما أرسلت لخراف بيت إسرائيل الضالة ).



    (2) الكتاب المقدس عند المسيحيين .


    النصارى اليوم يؤمنون بكتاب يطلقون عليه اسم ( الكتاب المقدس ) وهذا الكتاب ينقسم الى قسمين :

    - العهد القديم .

    - والعهد الجديد .

    * نبذة عن العهد القديم :

    يتكون العهد القديم من مجموعة ضخمة من الأسفار منها :

    (1) أسفار موسى الخمسة وهي : ( التكوين - الخروج - العدد - التثنية - اللاويون) .

    (2) الأسفار التاريخية أو أسفار الأنبياء مثل : ( يشوع - القضاة - راعوث ....وغيرها ) وهي تسعة أسفار.

    (3) أسفار السبي وهي : ( عزرا - نحميا - أستير ).

    (4) الأسفار الشعرية وهي : ( أيوب - المزامير - الأمثال - الجامعة - نشيد الأنشاد) .

    (5) الكتب النبوية أو التنبوآت وهي : ( اشعياء - ارميا - مراثي ارميا - حزقيال - دانيال ) .

    (6) الأنبياء الصغار ومنها : ( هوشع - عاموس - زكريا - حبقوق - يونان ) وهي إثنا عشر سفرا.

    * موقف طوائف اليهود والنصارى من عدد أسفار الكتاب المقدس ( البايبل ) :

    - يؤمن الكاثوليك ب (47) سفر
    ا وهي هذه الأسفار زائد ما يعرف بالأسفار القانونية أو ما يطلق عليها ( الأبوكريفا ) .

    - أما البروتستانت فلا يؤمنون بالأبوكريفا بل يؤمنون ب (39) سفرا فقط وهي ماتقدم ذكره .

    - أما اليهود السامريين فلا يؤمنون إلا بالأسفار الخمسة المنسوبة الى موسى عليه السلام زائد سفر يشوع فقط .


    * نبذة عن العهد الجديد :

    أما العهد الجديد فهو ينقسم إلى :

    (1) الأناجيل الأربعة وهي :

    - انجيل متى ( يزعمون أن كاتبه هو متى الحواري ، الذي كان يعمل جابيا للضرائب ) .

    - انجيل مرقس ( وهو لكاتب مجهول وقيل هو لمرقس تلميذ بطرس الحواري المعروف باسم سمعان الصياد ) .

    - انجيل لوقا ( هو أحد تلاميذ بولس اليهودي وكان عمله طبيبا ) .

    - انجيل يوحنا ( وينسب هذا الإنجيل للحواري يوحنا لكن المحققون ينفون ذلك لأن اسلوب الإنجيل اسلوب فلسفي صعب يستحيل أن يكتبه أحد الحواريين البسطاء ، ويرجح المحققون الى أن كاتبه هو يوحنا الأنطاكي أحد تلاميذ مدرسة الإسكندرية الفلسفية ) .

    (2) سفر أعمال الرسل لكاتبه لوقا .

    (3) رسائل بولس اليهودي ( وهي أربعة عشر رسالة ).

    (4) الرسائل الجامعة ( وهي سبعة رسائل )

    (5) سفر الرؤيا .

    يعتقد النصارى أن هذا الكتاب المقدس كلمة الله ، وأنه حق وأنه لم يصب بتحريف ولا تبديل .

    ( 3 ) شعائر وعبادات المسيحيين .

    وهذه نبذة مختصرة عن شعائر وعبادات المسيحيين :

    (1) ألوهية المسيح والثالوث الأقدس .


    وتعد هذه العقيدة هي ركن عقائد المسيحيين ، وهي اعتقادهم أن المسيح هوالله وهو ابن الله ، وأنهم ثلاثة شركاء منسجمين ومتحابين وهم :

    - الآب .

    - الابن.

    - الروح القدس .

    وأنهم ثلاثة أقانيم ، والأقنوم كلمة يونانية تعني : ( المتميز - المتشخص )

    (2) الدينونة .

    وهي اعتقاد المسيحيين بأن الحساب في الآخرة سيكون للمسيح ، فهو قسيم الثواب والعقاب !

    ولا يعتقد المسيحيون بوجود جنة ولا نار ، بل يؤمنون بأن المؤمنين بالمسيح سيكونون في الآخرة مثل الملائكة وسيتحولون الى أرواح تجلس مع الله المسيح ، وأما الكفار فإنهم سيهوون في قعر الهاوية ، وهي الموت الأبدي.

    وعلى كثرة فرق المسيحيين - ويهمنا الأساسية - فإنهم لا يؤمنون بنعيم ولا بعث جسدي حسي ،
    بل يستهزؤون بالأنهار والعسل والجواري واللذات الجسدية التي يؤمن بها المسلمون. فهم لا يؤمنون بجنة حسية، ولا بنار حسية، بل نعيمهم روحي، فالجنة عندهم عودة الروح إلى جوار المخلص الفادي يسوع المسيح، والنار عندهم هي الموت الأبدي والتردي في الهاوية.

    أما بالنسبة لليهود، فهم طوائف، لكنهم في باب الجزاء العقاب والثواب طائفتان:

    - طائفة تنكر البعث بعد الموت أصلا !

    - طائفة ترى أن الجنة هي على أرضنا هذه وتؤمن بالجزاء والحساب وهو ما يمكن تسميته بالرجعة .

    ملحوظة مهمة:

    الكتاب المقدس عند اليهود ( العهد القديم ) لا يذكر أي شيء عن اليوم الآخر!

    (3) الصلب .

    يقدس المسيحيون الصليب ، لأنه وبواسطة صلب المسيح كفرت خطايا البشر، والصليب عند المسيحيين شعار يذكر بالخلاص والكفارة من الخطية ومحبة الله !

    (4) الصيام .

    وهو الإمتناع عن الطعام الدسم وما فيه شيء من الحيوانات والدهون والإكتفاء بأكل البقوليات .

    وطريقة اداء الصيام تختلف من فرقة الى فرقة ..فهناك فرقة جعلت الصيان أربعين يوما ومنهم من جعلتها مرة في الحياة ومنهم من جعلتها سبعة أيام .

    (5) الصلاة .

    ليس فيها لا ركوع ولا سجود ، بل هي عبارة عن أدعية وتسابيح وترانيم وأناشيد.. وتختلف عدد هذه الصلوات من طائفة الى أخرى .

    (6) التعميد .

    وهو تغطيس المسيحي الجديد أو المولود في ماء الكنيسة أو أي ماء ورشة بماء باسم الآب والإبن والروح القدس .

    وهذه كناية عن تطهير النفس من الخطايا والذنوب ، وتسمى عندهم بالولادة الثانية أو الولادة عن طريق الروح القدس بالحق والنار .

    (7) الاعتراف .

    وهو الإفضاء الى رجل الدين بكل ما يقترفه الإنسان من ذنوب وخطايا وهذا الإعتراف يسقط عن المعترف العقوبة بل يطهره من الذنوب .

    (8) العشاء الرباني .

    وهو عبارة عن خبز بلا خميرة ، و شراب خمر ، يقيم له النصارى قداسا معينا ثم يأكلونه ، لأن عندهم من أكل هذا الخبز فكأنما أكل لحم المسيح ، ومن شرب الخمر فكأنما شرب دمه ، وعلى ذلك يكون المسيح مختلطا فيه .

    (4) بعض المصطلحات الفرعية .

    هذه نبذة عن بعض المصطلحات والتي سوف تتكرر لمن سيقرأ عن المسيحية ... وهي :

    - كلمة (التوراة ) كلمة عبرية تعني : التعاليم .

    - كلمة (الإنجيل) كلمة يونانية تعني : البشارة السارة أو الخبرالمفرح .

    - كلمة (أورشليم ) وهي مدينة القدس حاليا وهي كلمة عبرية تعني : مدينة الله أو مدينة داود.

    - فرق المسيحيين :

    الكاثوليك وهي كلمة رومانية تعني ( الدين العام ) وهم امتداد لطائفة الملكانية القديمة وهي طائفة الملك قسطنطين .

    الأرثوذكس وهي كلمة تعني ( الدين الخاص ) وهم امتداد لطائفة اليعاقبة اتباع الراهب يعقوب البراذعي .

    البروتستانت وهي تعني ( حركة الاحتجاج ) وهو دين اصلاحي انتشر على يد المصلح الألماني

    (مارتن لوثر - وكالفن ).

    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    جوهر العقيدة النصرانية :

    إن أصول العقيدة النصرانية تتخلص فيما يسمونه بالأمانة الكبيرة
    وهذا نصها:
    { نؤمن بالله الواحد الأب ضابط الكل مالك كل شيء مانع ما يرى وما لا يرى وبالرب الواحد يسوع بن الله الواحد بكر الخلائق كلها الذي ولد من أبيه قبل العوالم كلها وليس بمصنوع اله حق من إله حق من جوهر أبيه الذي بيده أتقنت وصار إنسانا وحبل به وولد من مريم البتول وصلب أيام ( بيلاطس الملك ) ودفن وقام في اليوم الثالث كما هو مكتوب وصعد إلى السماء وجلس عـن يمين أبيه مستعد للمجئ تارة أخرى للقضاء بين الأحياء والأموات . ونؤمن بروح القدس المحيي المنبثق من أبيه الذي بموقع الأب والابن يسجد له ويمجد الناطق بالأنبياء وبكنيسة واحدة مقدسة رسولية وبمعبودية واحدة لمغفرة الخطايا وتترجى قيامة الموتى والحياة والدهر العتيد آمين } .

    - لقد قرر هذه العقيدة {318} أسقفا اجتمعوا بمدينة يذقية في عهد قسطنطين عام 325م
    وفي عام 381م زادوا فيها مايلي: { والأب والابن وروح القدس هي ثلاثة أقانيم وثلاثة وجوه وثلاثة خواص توحيد في تثليث في توحيد كيان واحد بثلاثة أقانيم إله واحد جوهر واحد طبيعة واحدة } .

    ويجب أخي القارئ معرفة أن هذه المجامع التي انشئت بعد ثلاثمائة سنة من حياة المسيح ماهي إلا مصنعا لإنتاج الآلهة وتحريف الدين ليرضى أهل الغنى والضلال من الملوك الوثنيين الذين فرضوا الوثنية على الديانة المسيحية ووصمها بهذه الوثنية الالحادية الكافرة
    ويجب معرفة أن المسيحية الحقة لم تستمر إلا ثلاثمائة سنة بعد رفع نبيهم على عقيدة التوحيد الخالص والحنفية السمحة
    ثم بعد هذه الفترة
    عقدوا المجمع الأول وألهوا المسيح عليه السلام
    وفي المجمع الثاني ألهوا مريم عليها السلام
    وفي المجمع الثاني عشر منحوا الكنيسة حق الغفران

    ( حق الغفران يذكرنا بصكوك الغفران في القرون الوسطى التي ظهرت في عهد مارتن لوثر أثناء عصور الظلام والفساد والطغيان الذي كان يصدر عن الكنيسة مما أدى إلى تكوين مناخ جيد لميلاد العلمانية اللادينية وإنفصال الدولة عن الكنيسة ) والحرمان ولها أن تمنح ذلك لمن تشاء من رجال الكهنوت والقساوسة
    وفي المجمع العشرون قرروا عصمة البابا . . . . . . . . . . الخ.
    التعديل الأخير تم بواسطة Authentic Man ; 28-05-2010 الساعة 06:08 PM
    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    وقفة مع العقل حول الأمانة الكبرى

    لقد جاء في الامانة الكبرى التي هي الركن الركين في العقيدة النصرانية : ان الاب يعني الله صانع الكل لما يرى وما لا يرى وجاء فيها ان الابن يعني عيسى خالق كل شيئ

    فاذا كان الله صانع كل شيئ فما الذي خلقه عيسى ؟ !!!

    واذا كان عيسى خالق كل شيئ فما الذي خلقه الله ؟ !!!
    إنه التناقض العجيب الذي تذهل منه العقول !!!

    وكيف يكون عيسى قديم لا أوَّلية لوجوده مع أنه عندهم هو ابن الله والابن لابد من أن يكون أبوه أقدم منه ؟ !!!!

    وإن كان المسيح بكر الخلائق, فكيف يكون لنفسه هو الخالق؟!!!

    وهل يوجد الابن مع آلاب وكيف ؟!!

    واذا كان المسيح هو الله بعينه فكيف يكون ابن وفي نفس الوقت هوآب ؟ !!!

    واذا كان المسيح غير الله فلماذا يحتمل خطيئة لم يفعلها هو ؟!!!

    آلا يعتبر هذا ظلم من الخالق ؟!!!

    ثم ألم يكن من العدل أن يحيي الله آدم ثم يجعله يصلب ليتحمل عقوبة خطيئته ؟!!!

    أو يُصلب قبل موته؟!!!

    ثم أما كان الله قادرا على مغفرة ذنب آدم دون الحاجة إلى تلك الخرافات المضحكة؟!!!

    ثم ما ذنب البشرية الذين دخلوا في سجن إبليس قبل صلب المسيح في شيئ لم يفعلوه ؟!!!

    ثم إذا كان الذي ُصلب ( الله ) ُصلب عن طيب خاطر كما يقولون, فلماذا كان يصيح ويستغيث ؟!!!

    وهل يكون إلها من يصيح ويستغيث ولا يستطيع تخليص نفسه من أعدائه ومخالفيه ؟!!!

    ثم لماذا يستحق الصليب هذا التعظيم والعبادة ولا يستحق الإهانة لأنه كان الأداة في صلب إلهكم كما تزعمون؟!!!

    فان قلتم لأنه لامس جسد المسيح , قلنا لكم صليب واحد لمس جسد المسيح ؟ وهل ملايين الصلبان الحديدية التي تصنعونها اليوم لمست جسد المسيح ؟!!!

    ولماذا لا تقدسوا المقابر وفيها دُفن المسيح؟!!!

    ولماذا لا تقدسون الأكفان وفيه لُفَّ جسد المسيح؟!!!

    ولماذا لا تقدسون الشوك, ومنه تألم المسيح؟!!!

    ولماذا لا تقدسون آلات التعذيب ومنها بكي المسيح؟!!!

    ولماذا لا تقدسون المسامير وبها دقت أطراف المسيح؟!!!

    وإذا كانت الأمانة التي هي جوهر عقيدتكم تنص على أن الإله مات ثلاثة أيام فمن الذي أحياه بعد ذلك ؟!!!

    وإذا كان المسيح بيده أرزاق العالم فمن تولى شؤون العالم خلال مدة موته ؟!!!

    يوجد لدينا العديد من الأسئلة لا يجاب عنها إلا بالفرار منها وإلغاء العقل نهائيا

    ولنا سؤال أخير"
    هل اليهود صلبوا الرب برضاه أم بغير رضاه ؟؟؟؟

    فان كان برضاه فيجب أن تشكروهم لأنهم فعلوا ما يرضي الرب !!!!

    وان كان صلبوه بغير رضاه فاعبدوهم لأنهم غلبوا الرب وصاروا أقوى منه لان القوي أحق بالعبادة من الضعيف!!!!

    كما قال الشاعر :

    عجبا لليهود والنصارى وإلى الله ولدا نسبوه !!!
    أسلموه لليهود و قالوا أنهم من بعد قتله صلبوه !!!
    فلئن كان ما يقولون حقا فسلوهم أين كان أبوه؟!!!
    فإذا كان راضيا بأذاهم فاشكروهم لأجل ما صنعوه !!!
    وإذا كان ساخطا غير راضي فاعبدوهم لأنهم غلبوه!!!



    فهل بعد الحق إلا الضلال , فهل يعقل لنا أن ننادي كما ينادون اليوم بوحدة الأديان وإن كل الأديان على حق وأن يتخير الإنسان فيما بينها ؟!!!

    وقد وضح الله طريق المؤمنين ومنهاج السالكين فقال :
    (( وان هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ))

    وقال عليه الصلاة والسلام بعد أن خط خطا مستقيما وعلى جنبيه خطوط عن يساره ويمينه وقال إن هذا الخط المستقيم هو طريق الحق والسبل التي على جنبيه هي سبل الباطل وعلى راس كل طريق منها شيطان يدعوا المسلم ليحرفه عن طريقه المستقيم أو كما قال .

    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    عقيدة الخلاص ولماذا يؤمنون ويقنعون بها

    إن القاعدة التي تنطلق في الكنيسة لعامة الناس أنه لا تسأل فتطرد أو تعترض فتهلك
    فهم عليهم أن يطبقوا ما يلقنهم به قساوستهم وإن خالف العقل,
    حتى أن بعض القساوسة يرددون دون فهم فكيف يستطيع إقناع النصراني بهذه العقيدة وهو نفسه لم يستطع إقناع نفسه؟!!!

    وهذا نص عقيدة الخلاص التي يسلموا بها فعليك أن تناقشها بعقلك وروحك هل هذه عقيدة؟!!! .

    أن من يؤمن بهذه العقيدة يتخلص من الآثام التي ارتكبها وأن من لا يؤمن بها فهو هالك لا محالة .

    ويقولون:
    أن آدم بعد أن أكل من الشجرة صار كل من يموت من ذريته يذهب إلى سجن إبليس في الجحيم وذلك حتى عهد موسى ثم إن الله عز وجل لما أراد رحمة البشرية وتخلصها من العذاب إحتال على إبليس فنزل عن كرسي عظمته والتحم ببطن مريم ثم ولدته مريم حتى كبر وصار رجلا يقصد (عيسى) فمكن اعداءه اليهود من نفسه حتى صلبوه وتوجوا رأسه بالشوك وسمرو يديه ورجليه على الصليب وهو يتألم ويستغيث إلى أن مات( منتحراً لأنه مكَّن من نفسه أعدائه) ثلاثة أيام ثم قام من قبره وارتفع إلى السماء وبهذا يكون قد تحمل خطيئة آدم إلا من أنكر حادثة الصلب أو شك فيها .

    فهل يعقل لأحد أن يصدق هذه الخرافات فإنهم الضالين كما وصفهم القرآن الكريم في محكم آياته .

    لماذا قررت المجامع ألوهية عيسى؟

    إن المجامع النصرانية التي ظهرت بعد ثلاثمائة سنة من رفع المسيح ماكانت إلا هيئة ومصنع لإصدار الأوامر وإفساد المسيحية وتأليه عيسى وأمه وعصمة البابا ورجال الكنيسة كما تقدم,

    ولقد وضعوا أسبابا بها يبررون ألوهية عيسى وسنرد عليها إن شاء الله في حينه وهي:
    1- ورود نصوص في أناجيلهم المحرفة التي نقلها بولس اليهودي .
    2- إحياءه الموتى .
    3- ولادته من غير أب .


    ويجب ملاحظة أن:
    إنجيل يوحنا لم يكتب إلا بعد حوالي ستين عاما من رفع المسيح فمثل هذا كيف يحفظ ما قاله المسيح مع العلم بأنهم قد أخذوا أغلب مافي إنجيل يوحنا من رسائل بولس اليهودي فكيف تقبل رسائل مثل هذا الرجل الذي كفره البابا ( إنجيل برنابا أصدر البابا أمرا بعدم تداوله (قبل ظهور الاسلام) بين النصارى لاحتوائه على التوحيد والكثير من الأشياء التي تتفق مع الاسلام والبشارة الحقيقة بمحمد عليه السلام وقد إكتشف هذا الإنجيل وطبع وهو أقرب الأناجيل للحقيقة ) في مقدمة إنجيله

    ولقد جاء في دائرة المعارف الفرنسية التي كتبها غير مسلمين أن إنجيل يوحنا ومرقص من وضع بولس اليهودي

    وجاء في دائرة المعارف الكبرى التي اشترك في تأليفها أكثر من 500 باحث من غير المسلمين أنهم أكدوا وقوع التحريف والتزوير في الأناجيل
    واعتبروا قصة الصلب ومافيها من تعارض وتناقض أكبر دليل على ذلك كما أكدوا أن كاتبي هذه الأناجيل قد تأثروا بعقائد البوذية والوثنية القديمة (كما سيأتي تفصيله فيما بعد) .

    ولقد كانت الأدلة الواهية التي بها ألهوا عيسى ناتجة عن قصور إدراكهم والفهم الخاطئ في تأويل النصوص.



    فلقد أخطأوا في فهم فقرات من الكتاب المقدس مثل ما جاء في سفر إرمياء النبي وهو يتحدث عن ولادة المسيح ( في ذلك الزمان يقوم لداود ابن هو ضوء النور . . . إلى قوله ويسمى الإله ) .فإنهم يفهمون من ذلك ان هذا النبي اقر بألوهية المسيح ومثل هذا النص ان صح عن نبي من الأنبياء إنما يقصد بذلك أن يحكي عن شيئ سوف يقع في المستقبل ( من الغيبيات ) ولا يقصد انه يقر ذلك , ومعنى النص انه سيقوم ولد من نسل داود يدعو الناس الى الدين ويؤيده الله بالمعجزات ( كإحياء الموتى وإبراء الأعمى والأبرص بإذن الله ) فيطلق عليه اسم الإله !!. فهذا مجرد تنبؤ بشيء سيحدث في المستقبل , ولقد حدث فعلا فارسل الله هذا الولد من نسل داود وايده بالمعجزات ولقد سمي بالإله بعد ذلك مما يدل على تحقق النبوة , وليس دليلا على الوهيته , ومما يؤيد ذلك ما جاء في مزمور داود ان الله عز وجل قال لداود عليه السلام انه ( سيولد لك ولد ادعى له اب ويدعى لي ابن , اللهم ابعث جاعل السنة ( اي محمد صلى الله عليه وسلم ) كي يعلم الناس انه بشر ) . فإنهم يستدلون بذلك على ان الكتب المقدسة اشارت الى ان المسيح ابن الله , وإنما المراد منها الإخبار عما سيقع في المستقبل , وفعلا بعث الله هذا الولد من نسل داود وادعى الناس انه ابن الله ثم ارسل الله صاحب السنة وهو محمد صلى الله عليه وسلم الذي بين لهم انه بشر واقام الحجة عليهم وبهذا تحققت النبوة بضلال هؤلاء الناس الذين الهوا المسيح وجعلوه ابنا لله بغيا وعدوانا وبعد ذلك كله ارسل الله خاتم النبيين الذي وضح لهم ان الباطل ما كانوا يفعلون وان عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه
    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    نموذج لجهل أصحاب المجامع

    مما يدل على جهلهم ما نقله سعيد بن البطريق عما حدث في المجمع الثالث
    حيث اجتمع الوزراء والقواد إلى الملك وقالوا :
    "أن ما قاله الناس قد فسد وغلب عليهم ( آريوس ) و ( اقدانيس ) فكتب الملك إلى جميع الأساقفة والبطارقة فاجتمعوا في القسطنطينية فوجدوا كتبهم تنص على أن الروح القدس مخلوق وليس بإله فقال بطريق الإسكندرية : ليس روح القدس عندنا غير روح الله , وليس روح الله غير حياته فإذا قلنا أن روح الله مخلوقة فقد قلنا ان حياته مخلوقة واذا قلنا حياته مخلوقة فقد جعلناه غير حي وذلك كفر . فاستحسنوا جميعا هذا الرأي ولعنوا ( آريون ) ومن قال بقولته هذه , واثبتوا أن ( روح القدس اله حق من اله حق ثلاثة أقانيم بثلاثة خواص) !!".

    وصلوا إلى ألوهيته بالاستنتاج والتصويت

    ولقد قال البوصيري :

    جعلوا الثلاثة واحدا ولو اهتدوا لم يجعلوا العدد الكبير قليلا

    يقول الأستاذ عثمان القطعاني تعليقا على هذا الجهل الشنيع ما نصه : لقد ورد بالقران والسنة النبوية ان المسيح روح الله وذلك كقوله تعالى عن جبريل (( فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا )) وقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من شهد أن لا اله إلا الله وان محمدا رسول الله وان عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه دخل الجنة ) .وقد قام علماء المسلمين بتوضيح هذه النصوص لإزالة ما يلبس من الخطأ في الفهم , فقالوا : أن الله عز وجل منزه عن الامتزاج بأي مخلوق .
    والامتزاج هو الحلول والاتحاد , الذي يمثل أساس النصرانية , حيث قالوا بحلول الله في جسد عيسى عليه السلام وهو ما بنى الصوفية عليه اعتقادهم حيث يجعلون الله يحل في كل شيء , وان الأقطاب تصير آلهة على الأرض ويعتبر من كمال التوحيد عند الصوفية اعتقاد ان الله يحل في كل شيء .(( تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا )) .
    وتضاف كلمة روح القدس وروح منه إلى الله ليس لاتحادها به , وإنما نسبة تشريف
    فهي إضافة تشريف وليست تبعيض ( أي جزء منه )
    كما يقال ناقة الله وبيت الله . . . الخ


    وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ هَـذِهِ نَاقَةُ اللّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوَءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [الأعراف : 73]

    وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ [الحج : 26]

    . فمن المعلوم انه ليس المراد من ناقة الله : الناقة التي يركبها الله , وبيت الله ليس بمعنى البيت الذي يسكنه الله . فروح الله أي روح من الأرواح التي خلقها الله , وأضيفت إليه بقصد التشريف كقوله تعالى : (( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى )) يقصد به إضافة تشريف .


    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي


    الفداء والصلب




    أريد أن أ ضرب هنا مثالاً بسيطاً لكل من عنده قليل من العقل والتفكير


    كان هناك ملك طيب جداً وعنده مجموعة من العبيد المتمردين وكان هذا الملك يحب هؤلاء العبيد حباً شديداً جداً , ولكن هؤلاء العبيد تمردوا على الملك وعصوه وسبوه وقذفوه ولم يتركوا أمراً أمرهم به الملك إلا وعصوه ولم يفعلوه , ولم يتركوا شئ يكرهه الملك إلا وفعلوه , فتركهم الملك فترة كبيرة جدا ً , ولأن هذا الملك يحب هؤلاء العبيد جداً جاء لأحفاد هؤلاء العبيد بعد آلاف السنين وأنجب ابنا !!!! ثم قال لهؤلاء العبيد هذا هو ابني كأنه أنا بالضبط فخذوه وأهينوه وعذبوه واضربوه اقتلوه شر قتلة على الصليب !!! نعم اصلبوه واقتلوه حتى أسامحكم وأغفر لكم الذنوب والخطايا التي فعلها أجدادكم !!!!

    أريد أن أعرف ما رأيكم في هذا الملك ؟؟ هل هذا الملك عاقل ؟؟ هل يستحق أن يتولى الحكم ؟؟ هل هذا الملك عادل ؟؟

    أريد أن أعرف كيف يفكر هؤلاء الناس في ربهم وكيف يقبلون أن يقال هذا الكلام عن الله عز وجل ؟؟
    كيف تصفون الله بأنه ضعيف إلى هذه الدرجة حتى أنه لم يستطع أن يغفر لنا الذنوب والخطايا التي لم نفعلها أساساً إلا بأن يرسل ابنه أو يرسل نفسه ... لا أدري من منهم ... حتى يموت على الصليب ويصبح لعنه من أجل أن يغفر للناس خطاياهم ؟؟!!!

    ألم يكن ذلك الإله الضعيف بقادر أن يقول لهؤلاء الناس اذهبوا فقد غفرت لكم فيغفر لهم ؟؟؟ ألم يكن ذلك الإله قادراً أن يحافظ على قليل من الكرامة حينما يعريه اليهود ويضربوه ويبصقوا في وجهه ويجعلونه لعنه بأن يصلب على الصليب ؟؟؟!!!

    أيها الناس .... والله ما هذا الإله بإلهنا ... والله ما ذلك الرب برب يعبد أو يسجد له الناس .. ذلك الإله الذي تصفونه بأنه تورط حينما أخطأ آدم فاضطر حتى يسامح آدم وأولاد آدم أن يصلب نفسه أو يقتل نفسه ... هل هذا إله ؟؟


    وكيف فيه وهو مأخوذ عنوة وإجباراً ليصلب على الصليب ليموت ؟؟ نعم مات على الصليب ... هل هذا إله ؟؟

    ثم لماذا كل هذا ؟؟؟؟؟ !!!!
    ليحمل عنا الخطيئة ويغفر لنا ذنوبنا ؟؟؟!!!
    هل تصدق ذلك ؟ أقصد هل تعقله ؟!!!!

    والله ما قال الناس ذلك إلا للهروب من حساب الله وثوابه وجزائه وعقابه ...
    وما سبوا الله بهذه المسبة العظيمة إلا لأنهم يريدوا أن يسقطوا حدود الله عنهم وتكليف الله لهم ..

    فكيف يعقل أن يستوي المجرم والسارق واللص والزاني مع الصالح والعابد والمطيع والمحسن وبار والديه فقط لأن الله صلب على الصليب ؟؟!!!!!

    والله إنها لعقيدة فاسدة لا يقبلها عاقل أبداً ولم ينزل الله بها من سلطان .. فكيف بكم والله يحاسبكم على هذا ؟؟؟

    صفات المصلوب

    Ps 22:6- 6 اما انا فدودة لا انسان.عار عند البشر ومحتقر الشعب. (SVD)




    وورد في الكتاب المقدس

    Ez 18:20 20 النفس التي تخطئ هي تموت.الابن لا يحمل من اثم الاب والأب لا يحمل من اثم الابن.بر البار عليه يكون وشر الشرير عليه يكون. (SVD)

    Mt:9:13: 13 فاذهبوا وتعلّموا ما هو.اني اريد رحمة لا ذبيحة.لأني لم آت لأدعو ابرارا بل خطاة الى التوبة (SVD

    Ez 18:18

    اما ابوه فلانه ظلم ظلما واغتصب اخاه اغتصابا وعمل غير الصالح بين شعبه فهو ذا يموت بإثمه (SVD)

    Ez:18:19:

    19 وانتم تقولون لماذا لا يحمل الابن من اثم الاب.اما الابن فقد فعل حقا وعدلا حفظ جميع فرائضي وعمل بها فحياة يحيا. (SVD)

    Ez:18:30:

    30. من اجل ذلك اقضي عليكم يا بيت اسرائيل كل واحد كطرقه يقول السيد الرب.توبوا وارجعوا عن كل معاصيكم ولا يكون لكم الاثم مهلكة.

    Mt 17:21:

    21 وأما هذا الجنس فلا يخرج الا بالصلاة والصوم (SVD)

    Mk 9:29:

    29 فقال لهم هذا الجنس لا يمكن ان يخرج بشيء الا بالصلاة والصوم (SVD)

    Dt 24:16: 16 لا يقتل الآباء عن الاولاد ولا يقتل الاولاد عن الآباء.كل انسان بخطيته يقتل (SVD)



    أما بولص فيقول


    Jn 3:16: 16 لأنه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. (SVD)

    1Cor 2:2: 2 لأني لم أعزم ان اعرف شيئا بينكم الا يسوع المسيح واياه مصلوبا. (SVD)


    كيف يصلب؟

    Mt 4 6 وقال له ان كنت ابن الله فاطرح نفسك الى اسفل.لأنه مكتوب انه يوصي ملائكته بك.فعلى اياديهم يحملونك لكي لا تصدم بحجر رجلك. (SVD)

    Heb 5 7 الذي في ايام جسده اذ قدم بصراخ شديد ودموع طلبات وتضرعات للقادر ان يخلصه من الموت وسمع له من اجل تقواه (SVD)


    المسيح شرير وملعون لأنه صلب ؟


    Gal 3:13:

    13 المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لأجلنا لأنه مكتوب ملعون كل من علّق على خشبة. (SVD)

    يقولون أن المسيح هو الله !!!!
    هل الله صار ملعونا ؟؟؟!!!!!

    Prv 21:18: 18. الشرير فدية الصدّيق ومكان المستقيمين الغادر (SVD)

    Dt 21:23: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم.لان المعلّق ملعون من الله.فلا تنجس أرضك التي يعطيك الرب إلهك نصيبا (SVD)



    أتى ليصلب فيطلب النجاة!!!!!!!!!!


    Lk 22:41: 41 وانفصل عنهم نحو رمية حجر وجثا على ركبتيه وصلّى (SVD)

    Mk 14:34: 34 فقال لهم نفسي حزينة جدا حتى الموت.امكثوا هنا واسهروا. (SVD)

    Mk 14:35: 35 ثم تقدم قليلا وخرّ على الارض وكان يصلّي لكي تعبر عنه الساعة ان امكن

    Lk 22:44:

    44 وإذ كان في جهاد كان يصلّي بأشد لجاجة وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الارض. (SVD)



    ويهرب من الصلب!!!!!!!!!!


    Jn 8:59: 59 فرفعوا حجارة ليرجموه.اما يسوع فاختفى وخرج من الهيكل مجتازا في وسطهم ومضى هكذا (SVD)

    Jn 10:39: 39. فطلبوا ايضا ان يمسكوه فخرج من ايديهم. (SVD)




    عجائب رافقت موت المصلوب

    يرفض العقل ما حكاه متى من عجائب حصلت عند موت المسيح يقول:
    " وأسلم الروح ، وإذا حجاب الهيكل قد انشق إلى اثنين من فوق إلى أسفل ، والأرض تزلزلت ، والصخور تشققت ، وقام كثير من أجساد القديسين الراقدين ، وخرجوا من القبور بعد قيامته ، ودخلوا المدينة المقدسة ، وظهروا لكثيرين " ( متى 27/51 - 54 ) .

    والقصة من الغلط بل والكذب ،
    إذ لم يعهد مثل هذه العودة للقديسين والراقدين ، ولم يعهد أن عاد هؤلاء أو غيرهم من الموت .

    ثم ماذا بعد العودة?!!!!
    هل تزوجوا ؟
    وهل عادوا لبيوتهم ؟
    أم ماتوا بعدها
    ؟ أم .... ،
    ثم ماذا كانت ردة فعل اليهود وبيلاطس والتلاميذ أمام هذا الحدث العظيم ؟!!!!!

    الإجابة : لا شيء .

    إذ لم يذكر شيء عند متى ولا عند غيره ممن لم يذكر هذه العجائب ، ولو كانت حقاً لسارت في خبرها الركبان ، ولآمن الناس بالمسيح حينذاك ،

    يقول الأب كننغسر : يجب الامتناع عن الهزء (أي بمثل هذه الأخبار ) ، لأن نية متى كانت محترمة جداً ، إنه يدمج المعطيات القديمة للرواية الشفهية مع مؤلَفه ، ولكن يبقى إخراجه لائقاً بعيسى ، المسيح النجم .

    وقال نورتن الملقب بحامي الإنجيل :" هذه الحكاية كاذبة
    ، والغالب أن أمثال هذه الحكايات كانت رائجة عند اليهود بعد ما صارت أورشليم خراباً ، فلعل أحداً كتب في حاشية النسخة العبرانية لإنجيل متى ، وأدخلها الكاتب في المتن ، وهذا المتن وقع في يد المترجم، فترجمها على حسبه". !!!!!!

    ومما يدل على كذب خبر متى في قيام الراقدين من الموت
    أن بولس وغيره يصرح بأن المسيح هو أول القائمين ، وأنه باكورة الراقدين " إن يؤلم المسيح يكن هو أول قيامة الأموات " (أعمال 26/23) ، ومثله قوله: " لكن الآن قد قام المسيح من الأموات وصار باكورة الراقدين" (كورنثوس (1) 15/20)، وقوله: " الذي هو البداءة بكر من الأموات لكي يكون هو متقدماً في كل شيء. " (كولوسي 1/18 ).

    و هو ما يثبته أيضاً سفر الرؤيا " يسوع المسيح الشاهد الأمين البكر من الأموات " (1/5).

    كيف اختفت هذه الأغلاط وغيرها عن أعين النصارى?!!!!!


    وهكذا بقيت هذه الأغلاط وغيرها حبيسة دفتي الكتاب المقدس قروناً طويلة بقي خلالها الكتاب المقدس حكراً على رجالات الكنيسة بعيداً عن أيدي العامة .

    ولما ظهرت الطباعة وانتشرت نسخ الكتاب المقدس في القرن السادس عشر أكد آباء الكنيسة أن شرح الأناجيل وفهم ما فيها هو من اختصاص البابا الذي يعينه في ذلك روح القدس.

    بيد أن مارتن لوثر وأتباعه رفضوا هذه الخصوصية للكنيسة ، وطالبوا بأن يكون حق قراءة وفهم الكتاب المقدس لكل أحد ، فانعقد مجمع تريدنت نوتردام في 1542 - 1563م للرد على دعوة لوثر.

    وكان من قراراته : " إذا كان ظاهراً من التجربة أنه إذا كان الجميع يقرؤون في الكتب باللفظ الدارج، فالشر الناتج من ذلك أكثر من الخير ، فلأجل هذا ليكن للأسقف أو القاضي في بيت التفتيش سلطان حسب تميزه بمشورة القس أو معلم الاعتراف ليأذن في قراءة الكتاب باللفظ الدارج لأولئك الذين يظنون أنهم يستفيدون ، ويجب أن يكون الكتاب مستخرجاً من معلم كاثوليكي ، والإذن المعطى بخط اليد ، وإن كان أحد بدون الإذن يتجاسر أن يتجرأ أو يأخذ هذا الكتاب فلا يسمح له بحل خطيئته حتى يرد الكتاب إلى الحاكم " .

    ويبدو في قرار المجمع هروب من اكتشاف العامة لأغلاط الكتاب المقدس وما فيه من المفاسد، ويؤكد بعض المحققين أن الإلحاد شاع في أوربا بعد انتشار نسخ الكتاب المقدس وإطلاع العامة على ما فيه .



    من أقامه من الموت؟



    2Tm 2:8: 8. اذكر يسوع المسيح المقام من الأموات من نسل داود بحسب إنجيلي (SVD)

    Acts 2:32: 32 فيسوع هذا أقامه الله ونحن جميعا شهود لذلك. (SVD)

    Acts 3:15: 15 ورئيس الحياة قتلتموه الذي أقامه الله من الأموات ونحن شهود لذلك. (SVD)

    Acts 2:24: 24 الذي أقامه الله ناقضا أوجاع الموت إذ لم يكن ممكنا أن يمسك منه. (SVD)

    1Pt 1:21: 21 انتم الذين به تؤمنون بالله الذي أقامه من الأموات وأعطاه مجدا حتى إن إيمانكم ورجاءكم هما في الله. (SVD)

    Acts 4:10: 10 فليكن معلوما عند جميعكم وجميع شعب إسرائيل انه باسم يسوع المسيح الناصري الذي صلبتموه انتم الذي أقامه الله من الأموات.بذاك وقف هذا أمامكم صحيحا. (SVD)

    Acts 13:37: 37 وأما الذي أقامه الله فلم ير فسادا. (SVD)

    Rom 10:9: 9 لأنك إن اعترفت بفمك بالرب يسوع وآمنت بقلبك أن الله أقامه من الأموات خلصت. (SVD)

    Gal 1:1 - 1. بولس رسول لا من الناس ولا بإنسان بل بيسوع المسيح والله ألآب الذي أقامه من الأموات (SVD)

    Eph 1:20- 20 الذي عمله في المسيح إذ أقامه من الأموات وأجلسه عن يمينه في السماويات (SVD)

    Col:2:12: 12 مدفونين معه في المعمودية التي فيها أقمتم أيضا معه بإيمان عمل الله الذي أقامه من الأموات. (SVD)



    العمل يدخل الجنة وليس الصلب


    Mk 3:28

    الحق اقول لكم ان جميع الخطايا تغفر لبني البشر والتجاديف التي يجدفونها. (SVD)

    Mk 3:29

    ولكن من جدّف على الروح القدس فليس له مغفرة الى الابد بل هو مستوجب دينونة ابدية. (SVD)

    Ez 18:28: 28 رأى فرجع عن كل معاصيه التي عملها فحياة يحيا.لا يموت. (SVD)

    Ez 33:11 قل لهم.حيّ انا يقول السيد الرب اني لا اسر بموت الشرير بل بان يرجع الشرير عن طريقه ويحيا

    Mt6 :14: 14 فانه ان غفرتم للناس زلاتهم يغفر لكم ايضا ابوكم السماوي. (SVD)

    Phil 4 6 لا تهتموا بشيء بل في كل شيء بالصلاة والدعاء مع الشكر لتعلم طلباتكم لدى الله. (SVD)

    Acts 8:22: 22 فتب من شرك هذا واطلب الى الله عسى ان يغفر لك فكر قلبك. (SVD)

    Mt 3:2: 2 قائلا توبوا لأنه قد اقترب ملكوت السموات. (SVD)

    Mt4 17: 17 من ذلك الزمان ابتدأ يسوع يكرز ويقول توبوا لأنه قد اقترب ملكوت السموات

    Mt 16:27: 27 فان ابن الانسان سوف يأتي في مجد ابيه مع ملائكته وحينئذ يجازي كل واحد حسب عمله. (SVD)

    Prv15:8:

    8. ذبيحة الاشرار مكرهة الرب وصلاة المستقيمين مرضاته. (SVD)



    وماذا عن التوبة؟؟؟؟


    Mt 3:2:

    2 قائلا توبوا لأنه قد اقترب ملكوت السموات. (SVD)

    Mt 3:8:

    8 فاصنعوا اثمارا تليق بالتوبة. (SVD)

    Mt 3:10:

    10 والآن قد وضعت الفأس على اصل الشجر.فكل شجرة لا تصنع ثمرا جيدا تقطع وتلقى في النار. (SVD)

    Mt 4:17

    17 من ذلك الزمان ابتدأ يسوع يكرز ويقول توبوا لأنه قد اقترب ملكوت السموات (SVD)

    Mt 9:13:

    13 فاذهبوا وتعلّموا ما هو.اني اريد رحمة لا ذبيحة.لأني لم آت لأدعو ابرارا بل خطاة الى التوبة (SVD)

    Mk 1:15-

    15 ويقول قد كمل الزمان واقترب ملكوت الله.فتوبوا وآمنوا بالإنجيل (SVD)

    Mk 2:17-

    17 فلما سمع يسوع قال لهم.لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى.لم آت لأدعو ابرارا بل خطاة الى التوبة. (SVD)

    Mk12:

    12 فخرجوا وصاروا يكرزون ان يتوبوا. (SVD)

    Lk:13:3:

    3 كلا اقول لكم.بل ان لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون. (SVD)

    Lk:15

    7 اقول لكم انه هكذا يكون فرح في السماء بخاطئ واحد يتوب اكثر من تسعة وتسعين بارا لا يحتاجون الى توبة. (SVD)

    ومئات النصوص في الكتاب علي لسان المسيح وغيره تقول أن التوبة والعمل الصالح هم أساس المغفرة من الله سبحانه وتعالي وهم أساس دخول الجنة او الملكوت كما يسمونها وبعد كل هذا يأتي النصارى ويقولون الفداء والصلب حقا أشياء عجيبة يراها الإنسان هاهنا وينكرها النصارى فقط ليؤمنوا بما يقوله قساوستهم الأفاكين .



    هل يصلح المسيح للفداء؟

    الفداء لابد أن يكون كاملا غير ناقص من الناحية الجسمية, فالمقطوع أو المبتور لا يصلح ان يكون فداء


    والمسيح قد ختن
    59وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ جَاءُوا لِيَخْتِنُوا الصَّبِيَّ، لوقا 1

    إذن هو ناقص من الناحية الجسمية, فلا يصلح للفداء
    فإدعاء الفداء باطل



    حــول حــادثــة الــصــلب :


    لقد عرفت أخي القارئ مما تقدم أن دائرة المعارف الكبرى التي قام بتأليفها علماء غير مسلمين أكدت على وجود التزوير والتلفيق في الأناجيل , وتزويد وتلفيق حادثة الصلب وما جاء فيها من متناقضات ,
    وسنلقي الضوء في هذه السطور على بعض الجوانب لإظهار هذا التناقض . فقد جاء في الإنجيل أن عيسى عندما وثب اليهود عليه ليقتلوه قال : ( قد جزعت نفسي الآن فماذا أقول يا أبتاه سلمني من هذا الوقت ) كما جاء انه عندما رفع على خشبة الصلب صاح صياحا عظيما وقال : ( يا إلهي لما سلمتني ) ؟.

    يقول عثمان القطعاني :
    إن هذه النصوص تلزم النصارى بخيارين لا ثالث لهما : أما أن يكون حادث الصلب غير صحيح وبالتالي تكون الأناجيل ليس كل ما فيها صحيح ويترتب على ذلك إبطال خرافة الفداء . وهي الأصل لدين النصارى .
    وإما أن تكون حادثة الصلب صحيحة فيكون المسيح ليس باله لأنه جعل يصيح صياحا عظيما ويقول : يا إلهي . ويستغيث منهم فكيف يكون اله ويستغيث باله آخر ؟
    وكيف يكون خالق ويغلبه مخلوق ؟
    وإذا كان اله فمن هو الإله الآخر الذي يدعوه ؟
    , وإذا قالوا ان الذي قتل هو الجزء البشري " الناسوت "
    فكيف يعيش الإله بجزء واحد فقط فأصبح الإله غير كامل?!!!!

    قد قال الشاعر
    أعباد عيسى لنا عندكم سؤال عجيب فهل من جواب ؟
    إذا كان عيسى على زعمكم إلها قديراً عزيزاً يهاب
    فكيف اعتقدتم بأن اليهود أذاقوه بالصلب مر العذاب
    وكيف اعتقدتم بأن الإله يموت ويدفن تحت التراب ؟!

    بالله عليك أيها القارئ الكريم المنصف هل يحتار من كان له عقل بأن هذا كذب ؟ وهل تريد كفرا اكثر من الذين جعلوا المخلوق يقتل الخالق ؟!!! .

    ولقد اعترف النصارى ضمنا بتكذيب حادثة الصلب في الأناجيل
    عندما عقدوا مجمعا في سنة 1950 م قرروا فيه تبرئة اليهود من دم المسيح ؟ مع أن الأناجيل تذكر أنهم وثبوا على المسيح كما تقدم !
    فهل تريد تناقضا بعد كون المسيح قادرا على كل شيء وكونه عاجزا عن حماية نفسه ؟!!!!.

    مع القرآن الكريم وموقفه من هذه العقيدة


    إن القران الكريم اثبت بطلان ما عليه النصارى من عقيدة التثليث وتأليه المسيح وقولهم انه ابن الله وغير ذلك الكثير كما تقدم


    (( لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة ))

    . وقال عن الحلول والإتحاد الذي أخذه النصارى من الوثنية القديمة فكان اساس دينهم وبداية التخبط في الغي والضلال :

    (( لقد كفر الذين قالوا أن الله هو المسيح عيسى ابن مريم ))

    وقال تعالى في نسب عيسى الى الله وجعله ابنا لله :

    (( وقالوا اتخذ الرحمن ولدا لقد جئتم شيئا إدا * تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا أن دعوا للرحمن ولدا * وما ينبغي أن يتخذ الرحمن ولدا * إن كل من في السماوات والأرض إلا أتي الرحمن عبدا * لقد أحصاهم وعدهم عدا )) .


    (( ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون )) .ورد القرآن على اعتقادهم أن خلق عيسى من أم بلا أب دليل على ألوهيته فقال القران إن عيسى مثل ادم قد خلقه الله من تراب بدون أب ولا أم كما خلق حواء من ادم بدون أم , فالله إذا أراد أن يخلق شيئا إنما يقول له كن فيكون : (( إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون )) .كما رد القرآن الكريم على ألوهية عيسى وأمه واثبت انه لا دخل لعيسى وأمه فيما يدعونه عليهما فقال تعالى : (( وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم ءأنت قلت للناس اتخذوني وأمي الهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق ان كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا اعلم ما في نفسك انك أنت علام الغيوب ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد )) .فعيسى وأمه لم يطلبا من النصارى عبادتهم وقد تبرأ منهم عيسى وأمه كما تقدم . فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من رضي أن يعبد من دون الله دخل النار ) ولكن عيسى ابن مريم وأمه لم يرضيا بعبادتهم من دون الله كما ذكرت الآيات .

    كما أن عيسى عليه السلام تبرأ من قومه ووكل أمرهم بعد رفعه إلى الله فهو الشهيد عليهم

    (( فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بانا مسلمون * ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ))

    والشاهدين هم المسلمون أتباع خاتم الأنبياء لكونهم أقاموا الحجة عليهم وبرءوا عيسى من هذه المفتريات ودعوا الى عبادة الله وحده وبغض ما سواه من الآلهة الباطلة وأتباع الحق .

    كما أن الله سبحانه وتعالى اثبت بنفسه عدم الوهية عيسى بالإضافة الى ما سبق من الأدلة وانه ناقص وبشر ولا يستحق أن يرتفع ويرقى إلى مرتبة الالوهية فهذا إنسان لم ما للإنسان ويخضع لما يخضع له الإنسان فهو يأكل ويشرب وبالتالي فعليه أن يلبي نداء الطبيعة ويتغوط وغير ذلك مما يلزم الإنسان في معيشته .ومن كان حاله هذا فلا يرقى لان يكون اله لان الله لا يأكل

    (( وهو يطعم ولا يطعم )) .


    (( ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام )) .

    وأخيرا اسرد لكم هذه الآية الكريمة لتكون حسن الختام في هذا الشأن وليتضح الحق ويزهق الباطل .

    (( لقد كفر الذين قالوا أن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يا بني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم انه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار لقد كفر الذين قالوا أن الله ثالث ثلاثة وما من اله إلا اله واحد وان لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب اليم )) .

    التعديل الأخير تم بواسطة Authentic Man ; 01-06-2010 الساعة 10:14 AM
    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً أخي الفاضل
    سلمت يداك
    وجعل الله هذا المبحث في موازين حسناتك
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    31
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-04-2013
    على الساعة
    07:48 PM

    افتراضي

    انا مش عارف اقول لحضرتك اية يعجز لسان عن شكر حضرتك على هذا التفنيد الجميل بارك الله فيك وجعلة فى ميزان حسناتك والله انا استفد كتير جدا من هذا الموضوع الممتع ومن هذا المنتدى القيم جزى الله جميع اعضاء المنتدى الكرام اسود العقيد .......

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

بحث: ألف , بـاء, تـاء ...... يــاء نصرانيات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إعلان إداري عن إنشاء قسم جديد في منتدى نصرانيات
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 30-10-2010, 01:41 AM
  2. نصرانيات محجبات أرثوذكسيات .. من بي بي سي
    بواسطة أسد هادئ في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-02-2010, 12:31 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بحث: ألف , بـاء, تـاء ...... يــاء نصرانيات

بحث: ألف , بـاء, تـاء ...... يــاء نصرانيات