موضوع للنقاش * ما هي الاسباب الحقيقه التي أدت الي سعى اليهود إلى صلب السيد المسيح *

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

متى وُلد يسوع ؟؟؟ القول الفصل ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الى كل مشكك فى نبوة سيدنا محمد ....23 دليل قطعى على نبوته (تحدى مفتوح) » آخر مشاركة: نيو | == == | أنت لا شيء !!! » آخر مشاركة: نيو | == == | إضحك على العقول:دكتور يوسف رياض : الله لا يموت لكن الذى مات هو الله !!(فيديو) » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو: الفيلم الوثائقى الرائع للدكتور روبرت بيكفورت و الذى اثبت فيه وثنيه المسيحيه(روووووووووووووعه) » آخر مشاركة: نيو | == == | إسلاموفوبيا : شرطية أميركية مسلمة تتلقى تهديدا بالقتل ! » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروج : حقيقة أم أسطورة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

موضوع للنقاش * ما هي الاسباب الحقيقه التي أدت الي سعى اليهود إلى صلب السيد المسيح *

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35

الموضوع: موضوع للنقاش * ما هي الاسباب الحقيقه التي أدت الي سعى اليهود إلى صلب السيد المسيح *

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    247
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-11-2016
    على الساعة
    01:37 AM

    افتراضي موضوع للنقاش * ما هي الاسباب الحقيقه التي أدت الي سعى اليهود إلى صلب السيد المسيح *

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سؤال مهم يحتاج لدراسه و بحث لفهم هذه الاشكاليه - من رأيي - :

    السؤال المهم هو

    لماذا اراد اليهود صلب المسيح عيسي أبن مريم ؟

    ما هي الدوافع و الاسباب التي ادت الي المطالبه بقتل المسيح و صلبه من الاساس ؟

    معظم النقاش الذي يدور حول الصلب بيننا و بين النصاري هو تفنيد الصلب من حيث ان الذي لم يصلب هو السيد المسيح و انه شبه لهم ذلك - اي اليهود - و غيرها من النقاط التي تدور حول هذه المسأله من قبل الطرفين .

    لكن حتي هذه اللحظه لم اجد موضوعا - حسب ما بحثت - يناقش الاسباب التي أدت الي المطالبه بصلب المسيح من قبل اليهود ...

    فليس من المعقول ان يطالب اليهود بصلب شخص ما بدون سبب حقيقي لابد و ان هناك سببا ما ادي بهم الي المطالبه بصلب المسيح و حسب ايماننا نحن المسلمون
    فاليهود كانوا يعلمون انه المسيح رغم ذلك أرادوا صلبه .

    كما يتفق النصاري معنا بأن من صلب المسيح هم اليهود و اني لارجو من مناقشه هذا الموضوع ان نصل الي هذه الاسباب ...

    ارجو التفاعل من الاخوه المسلمين و الزملاء النصاري في هذا الموضوع لمحاوله فهم الاسباب التي ادت الي المطالبه بالصلب من قبل اليهود للسيد المسيح ...

    و الله من وراء المقصد ...
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 08-10-2012 الساعة 03:42 PM
    لا اله الا الله * محمد رسول الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    63
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-01-2011
    على الساعة
    04:16 PM

    افتراضي

    بالقطع انا غير دارسة
    ولكني فقط أرجح
    أنهم أرادو قتله مثلما قتلوا غيره من أنبياء الله
    وربما لأنه كان بشارة برسول الله وبخروج النبوة من بينهم

    دي وجهة نظري
    لكن ياريت الأخوة الأفاضل يدلوا بدلوهم في هذه المسألة
    لأنه سؤال منطقي فعلا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    247
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-11-2016
    على الساعة
    01:37 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لمشاركتك اختي نعمه الاسلام ...

    اقتباس
    بالقطع انا غير دارسة
    ولكني فقط أرجح
    أنهم أرادو قتله مثلما قتلوا غيره من أنبياء الله
    وربما لأنه كان بشارة برسول الله وبخروج النبوة من بينهم

    دي وجهة نظري
    لكن ياريت الأخوة الأفاضل يدلوا بدلوهم في هذه المسألة
    لأنه سؤال منطقي فعلا
    شكرا لهذه المشاركه القيمه و اتفق معك انه سؤال منطقي يحتاج لي ألقاء الضوء عليه

    وهذا هو هدفي من طرح هذا الموضوع ...
    لا اله الا الله * محمد رسول الله

  4. #4
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    06:37 AM

    افتراضي



    أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقاً كذبتم وفريقاً تقتلون

    هو نفس السبب الذى جعل فرعون يريد قتل موسى والذى القى بسببة قوم سيدنا ابراهيم .. سيدنا ابراهيم فى النار .... وهو نفس السبب الذى جعل قريش تريد قتل سيدنا محمد

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    247
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-11-2016
    على الساعة
    01:37 AM

    افتراضي

    اقتباس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقاً كذبتم وفريقاً تقتلون

    هو نفس السبب الذى جعل فرعون يريد قتل موسى والذى القى بسببة قوم سيدنا ابراهيم .. سيدنا ابراهيم فى النار .... وهو نفس السبب الذى جعل قريش تريد قتل سيدنا محمد
    بارك الله فيك اخي انجي كون ....

    فعلا المسيح لم يأتي بما تهوي يهود لكن ما هو الشئ الذي جاء به المسيح و لم يكن علي هوي اليهود مما أدي الي صلبه...

    لا اله الا الله * محمد رسول الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي


    إليك أخي الفاضل هذا الموضوع ولسوف تجد الإجابة عن سؤالك إن شاء الله تعالى
    وهو مستل من دراستي المعنونة بـ (عذراً ..الجلسة سرية).



    صلب السيد المسيح
    بين السياسة والدين


    مسألة صلب السيد المسيح، هذه المسألة حيوية بالنسبة للمسيحي، فهي النبأ السّار الذي تنبّأ به أنبياء بني إسرائيل وهي خلاصة الإنجيل وذِروة سَنَام عَمَل المسيح ومعنى البشارة بملكوت الله ولأجلها تجسّد ابن الله ونزل من السماء في شبه جسدٍ بشري ليموت على صليب العار مكفّرا عن خطايا البشر.

    ونُظّمت إصحاحات الإنجيل حولها، وكلّ إنسان غير مؤمنٍ بموت المسيح ليس له خلاصٌ وهو مُدان تحت عبودية الخطية، وقبل كلّ شيء فهذا حدثٌ تاريخي وقع على عهد بيلاطس البنطي والي الرومان على اليهودية، وقد شَهِدَ التلاميذُ بوقوعه وتنبّأ الأنبياء به واتّفق الخصوم عليه. ودوّنته الإدارة الرومانية في وثائقها ونقله التاريخ لنا واحتمل آباء الكنيسة القدامى الموت حرقاً من أجله، وأبرزته جميع أسفار الإنجيل، وعاش به ومن أجله ملايير المسيحيين منذ أكثر من ألفي عام.

    هذا ما يعتقدُه المسيحي ويراه، فكيف يصدّق الكتابي رجلا أمّيا خرج من برّية العرب ليقول للنّاس :

    [وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157)] النساء 157.

    ثم بعد كلّ هذا ما العيب أو الغريب في صلب عيسى ؟ ألم يذكر القرآن الكريم في عشر آياتٍ على الأقل أنّ اليهود قتـلوا أنبياءهم قال تعالى:

    [لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمُ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (181) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (182) الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ عَهِدَ إِلَيْنَا أَلَّا نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّى يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ قُلْ قَدْ جَاءَكُمْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِي بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالَّذِي قُلْتُمْ فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (183)](آل عمران181-183).

    أمام هذا البون الشاسع بين القرآن والإنجيل بخصوص مسألة صلب يسوع، وفي غياب الأبحاث من جانب المسلمين في هذا الشأن أو نُدرَتها وجد المسيحي الإجابة الشافية في الإنجيل:

    لم يكن المسلم أوّل من استعظمَ الصلبَ على المسيح المُخلِّص فلقد كبُرَ خبرُه أيضاً على تلميذه سمعان بطرس وقال له :

    [22فَأَخَذَهُ بُطْرُسُ إِلَيْهِ وَابْتَدَأَ يَنْتَهِرُهُ قَائِلاً:«حَاشَاكَ يَارَبُّ! لاَ يَكُونُ لَكَ هذَا!» 23فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ:«اذْهَبْ عَنِّي يَاشَيْطَانُ! أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي، لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا للهِ لكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ».] متى 16/21 – 23؛ مر 8/31 – 9/1؛ لو9/22.

    نعمْ! لقد وسوسَ الشيطانُ، في رأي المسيحي، من قبل وأوحى إلى أمير الحواريين أنّ هذا الأمر مُمتنعُ الحدوث، هكذا يفسّرُ المسيحي موقفَ المسلم.
    ومَنْ أراد مِنَ المسلمين أن يجد تفسيراً لماذا تستبيح القوى العظمى دماءنا وتنتهكُ مقدّساتنا فليتأمّل جيّدا النص السالف الذكر، فتلاميذُ الشيطان لا حقّ لهم.

    السياق الدّيني الاجتماعي لقضية الصلب

    وإذا أردنا أن نستبِقَ مضمون هذا البحث لأجلِ أن نفسّرَ لماذا يرفضُ القرآنُ الكريم صلبَ عيسى عليه السلام فنقول يجب أن ننظرَ للمسألة في سياقها الدّيني الاجتماعي، فنبي النّاصرة عليه السلام إسرائيلي بعثه الله إلى شعبه إسرائيل.

    والفكرة المحورية في هذه القضية هي أنّ شريعة التوراة التي هي ضمير الشعب لا تُعَلّقُ رجلا على خشبةٍ إلاّ إذا كان مُجرماً عاتياً أو كافراً بالله تعالى مُجدّفاً، فإذا نجحَ خصُومُه في صلبِه فقد مَسّوا بمصدَاقيته وأقنعوا النّاس من شعبِهم أنّ هذا الرجلَ ليسَ إلا تلميذا للشيطان ، لم يفعلْ عجيبةً من عجائبهِ إلا بقوة بعل زبول ويعني هذا من بين ما يعنيه أنّ الله تعالى قد انهزمَ ورسولَه ( تعالى الله عن ذلك عُلُواً كبيراً ).

    وإذا ثبتَ لنا يقيناً من التاريخ أنّ رسالة سيّدنا عيسى عليه السلام استمرّت واشتدّ عودُها بعده فلا تفسير لها سوى أنّه لم يُصلبْ.

    ولتقريب الفكرة دعوني أضرِبُ هذا المثل، هبْ أنّ رجلا مسلماً ادّعى الصلاح والكرامات بين المسلمين فتَبِعهُ البُسطاء والسذّجُ واستطاع أن يصنع لنفسه مكانة مقدّسةً بينهم، ثم بمرور الأيام بدأت تُرفعُ إلى النائب العام شكاوى مِن مريديه تتّهِمُه بالنصبِ والاحتيال وخيانة الثقّة والشعوذة والأخلاق الفاحشة، وأُوكِلَ التحقيقُ للشرطة والقضاة وجُمِعت عناصرُ الجريمة واعترفَ المتّهمُ بجرائمه وقضتِ المحكمة الشرعية برَجْمِه جزاء بما قدّمتِ يداه.

    لا شكّ أنّ هذا الرجلَ سيسقطُ في عيني النّاس ولا ريبَ أنّ ادّعاءاته ستنفضح، وسيتّضحُ لأتباعه أنّه كان مُغرّراً بهم.

    ولنفرضْ أيضاً أنّ رجُلا قام بعدَه وقال ماتَ هذا المرجومُ من أجلِ خطايانا، فهل تجدُ هذه الدعوى بين المسلمين آذانا مُصغيةً ؟.. لا شكّ أنّ محاولةً مثلَ هذه ستفشلُ فشلا ذريعاً، إذ كيف يموت هذا الفاسقُ المجرِمُ من أجلِ خلاصنا؟؟ وإذا نجحت هذه الدعوة فإنّها ستنجحُ لا محالةً بين غيرِ المسلمين من وثنيين وغيرهم.

    وهذا ما حدثَ بالفعلِ ففكرةُ المسيح المصلوب نجحَت لا بين اليهود إنّما بين الوثنيين من الإغريق والرومان لأنّها فكرةٌ قريبةٌ من عقائدهم لكنّها بين شعب يسوع عليه السلام فضيحةٌ وجهالةٌ .

    وهكذا نستطيعَ تلخيص هذا البحث في الآتي:


    يُسلِّمُ اليهودي المؤمنُ بمسيح مصلوب لمّا يسلِّمُ المسلمُ بصلاح وتقوى رجلٍ مَرجُومٍ.

    هذا ملخّصُ البحث الذي أضعه أمامكم، إخواني مسلمين ومسيحيين، ليحلّ الإشكالية في إطارها السيّاسي والديني الاجتماعي الذي عاشت في ظلّه الأرض المقدّسة منذ أكثر من ألفي سنة.

    ما مصلحة رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من رفضه للصلب
    :

    رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أمّيٌ خرج من قرية أمّية وكانت المسيحية منتشرة في ثلاث قارات:شمال إفريقيا ، أوروبا وآسيا. وجدهم متّفقين جميعا على أنّ عيسى مات مصلوبا تكفيرا عن خطايا البشر.

    وكان صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حريصا على أن يؤمن به النّاس فهل من الدبلوماسية المعهودة في الحسابات البشرية أن يواجه وحده جميع المسيحيين ويخسر تعاطفا ممكنا إن لم يكن من الكلّ فعلى الأقل من البعض .

    المنطق يقول أنّ رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لم يكن لديه أيّة مصلحة في نكران صلب عيسى ولو لم يكن لديه اليقين العميق من أنّ مصدره متين، أقوى من اعتقاد جميع المسيحيين آنذاك، ما أقدم على قول شيء قد يظهر خطئه بعد حين، خصوصا أنّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لم يكن لديه أيّ دليل تاريخي أو نصّي أو أيّ شيء آخر يدعم به موقفه سوى اعتقاده أنّه ينقل خبرا من لدن الحكيم الخبير، ولتوضيح الأمر على ما يمكن أن تكون عليه خيبة المسيحي من عقيدة المسلم نضرب هذا المثل:

    نفرض أنّ سياسيا من بولندا أراد أن يكسب الشعب المصري صديقا لقضيته ، فهل يجرؤ على التشكيك في أعزّ ما يفخرُ به المصريون وهو حرب أكتوبر التي هزمت الجيش الذي لا يقهر.

    ويقول لهم: ما حاربتم ولا انتصرتم إنّما شبّه لكم؟.

    فتصور أخي القارئ كيف يستحيل في منطق البشر ويتعذّر أن تجمع بين إرادتك في كسب أصدقاء مع تكذيبك لأعزّ ما يتمسّكون به.

    والحقيقة الجلية أنّ تكذيب القرآن لصلب عيسى كان من شأنه أن يصنع أعداءً لرسولنا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ولا يمكن أن يصنع له أصدقاء.

    وهذا دليلٌ حاسم في أنّ محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان مُبلّغا عن ربّه ليس إلا، لا يرجو مصلحة خاصّة من ذلك.

    والحديث موصول إن شاء الله تعالى
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    247
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-11-2016
    على الساعة
    01:37 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لك استاذي زهدي و قد قرأت كتابك الرائع عذرا ... الجلسه سريه

    الحق يقال انه كتاب اصاب المسيحيه في مقتل

    كما أن تعليقك قد أثري الحوار جدا أستاذي الفاضل .

    أقتبس من تعليقك القيم هذه المقاطع :

    والفكرة المحورية في هذه القضية هي أنّ شريعة التوراة التي هي ضمير الشعب لا تُعَلّقُ رجلا على خشبةٍ إلاّ إذا كان مُجرماً عاتياً أو كافراً بالله تعالى مُجدّفاً، فإذا نجحَ خصُومُه في صلبِه فقد مَسّوا بمصدَاقيته وأقنعوا النّاس من شعبِهم أنّ هذا الرجلَ ليسَ إلا تلميذا للشيطان ، لم يفعلْ عجيبةً من عجائبهِ إلا بقوة بعل زبول ويعني هذا من بين ما يعنيه أنّ الله تعالى قد انهزمَ ورسولَه ( تعالى الله عن ذلك عُلُواً كبيراً ).

    اليهود معروفون بقتلهم لي الانبياء بدون وجه حق كما هو معروف في القرءان الكريم
    بل حتي العهد الجديد بما فيه من تحريف و تأليف يذكر ان المسيح لم يكن راضيا عن قتل الانبياء و صلب الانبياء بدون وجه حق - بدون خطيئه يستحقون من أجلها ان يصلبوا - كما هو مذكور في الاناجيل .

    فقضيه الصلب لم تكن الا مؤامره يهوديه دنيئه لقتل المسيح أبن مريم و التخلص منه كما فعلوا مع الانبياء من قبل.

    في أنتظار باقي حديثك الشيق ...

    لا اله الا الله * محمد رسول الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي

    ختمنا اللقاء السابق بالجملة الهامة التالية:

    والحقيقة الجلية أنّ تكذيب القرآن لصلب عيسى كان من شأنه أن يصنع أعداءً لرسولنا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ولا يمكن أن يصنع له أصدقاء.
    وهذا دليلٌ حاسم في أنّ محمداً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان مُبلّغا عن ربّه ليس إلا، لا يرجو مصلحة خاصّة من ذلك.

    ونعود لاستكمال الموضوع بإذن الله تعالى

    معالجة القرآن الكريم لمسألة الصلب

    من الأشياء التي تشدّ انتباه المحقّقين في مثل هذه المسائل، نجد أنّ ما تعتبره الكنيسة جوهر العقيدة والذي أطنب في تفسيره سبع وعشرون سفرا في الإنجيل لم يَرُدّه القرآن الكريم إلا بآية وحيدة في سورة النساء 157.

    ما هي الدروس المستخلصة؟

    ـ أمّية رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وهذا هو الدرس الأوّل .

    ليس من منطق البشر إذا أرادوا تفنيد شيء أن يكتفوا بالقول:" هذه القضية لم تحدث"، بل عليهم أن يأتوا بالبيّنات والدلائل على صدق ما يدّعون.

    ولو سألنا رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ما دليلك على أنّ عيسى لم يُقتل ولم يُصلب فسيقول أخبرني العليم الخبير. ونِعمَ بالله، فلا علم ولا تاريخ ولا منطق يعلو فوق كلام الله تعالى.

    ـ عدالة القرآن: وهو الدرس الثاني.

    والمسلم لمّا يستند إلى القرآن الكريم في تفنيد صلب المسيح عيسى عليه السلام سيُواجه من قِبَلِ المسيحي بنصوص إنجيلية تثبت العكس.

    وأمام هذه المعضلة سيحاول المتجادلان البحث عن مصدر مستقلٍّ يحتكمان إليه، لكن لا توجد وثائق تاريخية ذكرت أو حتّى أشارت إلى اسم يسوع عليه السلام، ولمفاجئة الجميع سنرى أنّ الأناجيل التي بين يدينا هي التي تفنّد صلبه.

    وبهذا تتحقّق عدالة القرآن الكريم في إقامة الحجّة على المنكرين من كتُبهم التي يطمئنون إليها.

    ولن يجد المسيحي خيرا له من نصوصه المقدّسة في علاج هذه المسألة، وهذا أسلوبٌ ربّاني، فقد احتجّ الله تعالى على اليهود بتوراتهم.

    قال تعالى: [ قل فأتوا بالتوراة فاتلوها إن كنتم صادقي] وقد قال تعالى:[ ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن].

    فلا شيء أحسن ولا أمضى حجّة من نصوص الكتاب المقدّس عند محاورة إخواننا أهل الكتاب.

    ـ معجزة القرآن:

    من تصفّح ردود المسلمين في مسألة الصلب يتّضحُ جليا أنّ المسألة تتجاوزُهم، فلم يفهموا لماذا رفض القرآن الكريم صلب عيسى عليه السلام ولا أتوا بشيء جديدٍ يدعم إيمانهم..

    ماذا يستهدف القرآن الكريم بنكرانه صلب المسيح

    أنّ القرآن الكريم يستهدف التالي:

    • عيسى عليه السلام ليس ملعونا بل نبيا مُباركا، وهذا ردّ على اليهود.

    • نفي عقيدة الخلاص وإقرار أن كلّ أمريء بما كسب رهين، وهذا ردّ على النصّارى.

    • نفي عقيدة التجسّد القائلة ببنوة عيسى لله تعالى .

    • نفي نسخ عيسى عليه السلام لشريعة التوراة.

    • نفي أنّ الإنجيل هو العهد الجديد، بل هو آخر أسفار العهد القديم.

    • أنّ عيسى لم يؤسّس مملكة الله ، بل بشّر بها فقط.

    • عيسى عليه السلام ليس هو خاتم الأنبياء.

    • إثبات أنّ الإنجيل عبثت به أيدي الضّالين.

    كلّ هذه الأفكار التي عدّدناها تفسّرها حادثة الصلب، فإذا انهارت عقيدة الصلب ستنهار كلّ هذه الأفكار تباعا لها.

    السياق السياسي و الدّيني الاجتماعي زمن عيسى عليه السلام

    لفهم المسألة فهما جيّدا فعلى القارئ أن يستحضر جملة من القضايا السيّاسية الإدارية والدّينية والحالة النفسية لشعب إسرائيل التي شكّلت مضمار المعترك الذي عاش فيه النبي عيسى عليه السلام مع شعبه.

    1ـ كانت فلسطين آنذاك مستعمرة رومانية مقسمة إلى ولايتين:

    ولاية الجليل في الشمال تحت حكم هيرودس أونتيباس.. وولاية اليهودية في الجنوب و يحكمها بيلاطس البنطي وعاصمتها أورشليم.

    وقد كانت السلطة الرومانية قد اتّفقت مع اليهود إثر أزمة ثورة المكابيين في القرن الثاني قبل الميلاد على أن تحترم معتقداتهم الدينية وأعيادهم وختانهم وسبوتهم وأن يُنصّبوا كاهنا عليهم ممن يرضونه في مقابل ألا يطلبوا الاستقلال وألا يُجنّدوا في الجيش الروماني وأن يدفعوا الضريبة لقيصر وألا ينفذّوا وحدهم قرارات كبيرة من شأنها المساس بالأمن والاستقرار كتنفيذ حكم الإعدام مثلا.

    2ـ الحالة النفسية لشعب إسرائيل: كان شعب إسرائيل يعتقد أنّه شعب الله المختار. لكن الواقع يكذّب المعتقد، فقد كان يعيش تحت السلطات الوثنية منذ 600 سنة، وكانوا يسمّون الأمم بالكلاب و الخنازير. فكان الشعب يغتلي شوقا لوعد الله بأن يرسل إليهم المسيح المخلّص الذي يبيد الظالمين ويردّ لهم سلطانهم ومجدهم المسلوب.

    لقب المسيح و معناه في الثقافة الإسرائيلية: تنبّأ أنبياء إسرائيل منذ إبراهيم عليه السلام على أنّ الله تعالى وعد شعبه بأن يرسل إليه المسيح.والمسيح لشدّة قربه ومكانته عند الله تلقّبه الأسفار المقدّسة " ابن الله" مجازا. ومن معانيه السياسية المَلِك.

    جاء في متى 1 :16 ( 16وَيَعْقُوبُ وَلَدَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا يَسُوعُ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ ).

    ومن المعلوم أنه يطلق اسم المسيح على كل حاكم يهودي، صالحاً كان أو فاجراً.
    ورد في مزمور 18 :50 (50بُرْجُ خَلاَصٍ لِمَلِكِهِ، وَالصَّانِعُ رَحْمَةً لِمَسِيحِهِ، لِدَاوُدَ وَنَسْلِهِ إِلَى الأَبَدِ.).

    وأطلق مزمور 132 :10 لفظة المسيح على داود، وهو من الأنبياء والملوك الصالحين. وورد في 1صموئيل 24 :6 قول داود في حق شاول: » 6فَقَالَ لِرِجَالِهِ:
    «حَاشَا لِي مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ أَنْ أَعْمَلَ هذَا الأَمْرَ بِسَيِّدِي، بِمَسِيحِ الرَّبِّ، فَأَمُدَّ يَدِي إِلَيْهِ، لأَنَّهُ مَسِيحُ الرَّبِّ هُوَ». « وكذلك ورد في 1صموئيل 24 :10 وفي 1صموئيل 26 وفي 2صموئيل 1 :14.

    وأُطلقت كلمة »مسيح« في إشعياء 45 :1 على الملوك والوثنيين »1هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ لِمَسِيحِهِ، لِكُورَشَ الَّذِي أَمْسَكْتُ بِيَمِينِهِ لأَدُوسَ أَمَامَهُ أُمَمًا، وَأَحْقَاءَ مُلُوكٍ أَحُلُّ، لأَفْتَحَ أَمَامَهُ الْمِصْرَاعَيْنِ، وَالأَبْوَابُ لاَ تُغْلَقُ: 2«أَنَا أَسِيرُ قُدَّامَكَ وَالْهِضَابَ أُمَهِّدُ. أُكَسِّرُ مِصْرَاعَيِ النُّحَاسِ، وَمَغَالِيقَ الْحَدِيدِ أَقْصِفُ. ).

    جاء عيسى عليه السلام وكان اسمه المسيح( وهذا مجرد اسم ولم يكن عيسى عليه السلام لا أوّل ولا آخر من تسمّى به).

    وكان عليه السلام وُلد من غير أب وهذا من شأنه أن يترك التباسا يسهل استغلاله من طرف خصومه. فسهل جدّا أن يُلفق ضدّه أنّه يدّعي أنّه ابن الله بالمعنى الحقيقي.

    4ـ الصدام بين تعاليم عيسى عليه السلام و كبرياء إسرائيل:

    أول شيء رفض عيسى عليه السلام هو الثورة ضد روما وقال قولته الشهيرة:" أعطوا لقيصر ما لقيصر ولله ما لله " ويعنى أنّه على إسرائيل الصبر فوقت الخلاص لم يحن بعد.

    ثانيا: "قال سيؤخذ منكم ملكوت الله ويُعطى لشعب آخر" ويعني هذا أنّ الله قرّر ألا يكون إسرائيل شعبه بعد اليوم.

    ثالثا: وصف السلطات الدينية بالمنافقين والمرائين والجشعين واليهود ككل بسلالة الأفاعي قتلة الأنبياء.

    لكن هذا العدّو الجديد لإسرائيل ما فتئت تزداد شعبيته يوما بعد يوم لأنّه يحيي الموتى ويبرأ الأكمه والأبرص ويقيم المفلوجين والمقعدين ويطرد الأرواح الشريرة ويسكت الرياح ويٌكثّر الطعام.

    فما السبيل إلى التخلّص منه ومن بدعته ؟ كان أمام اليهود خياران:

    والحديث موصول إن شاء الله تعالى
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    93
    آخر نشاط
    18-03-2014
    على الساعة
    12:14 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحارق مشاهدة المشاركة


    السؤال المهم هو

    لماذا اراد اليهود صلب المسيح عيسي أبن مريم ؟

    ما هي الدوافع و الاسباب التي ادت الي المطالبه بقتل المسيح و صلبه من الاساس ؟


    لأن ماجاء به المسيح فضح كفرهم وأفعالهم الشائنة التي أسبغوا عليها الصبغة الإلهية والدينية

    هنا جاء المسيح لينسخ تلك الشريعة المشوهة والمحرفة

    الذي حدث أن خسارة أموالهم ومراكزهم الاجتماعية والدينية (طبيعة الكفر في كل التاريخ) كانت شيئاً لا يقبل ولايمكن المساس به

    فحاولوا التأثير على القائد الروماني آنذاك ليقوم بقتل المسيح بحجج كثيرة

    فشبه لهؤلاء الوثنيين ومن معهم من اليهود المسيح على أحد تلاميذه ..

    صلب شبيه المسيح ........... ورفع المسيح عليه السلام إلى السماء



    [IMG]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [/IMG]

    رب إني نذرت لك ما في بطني محرراً فتقبل مني إنك أنت السميع العليم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,871
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-10-2013
    على الساعة
    09:33 PM

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19 .
    وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

موضوع للنقاش * ما هي الاسباب الحقيقه التي أدت الي سعى اليهود إلى صلب السيد المسيح *


LinkBacks (?)

  1. 23-03-2011, 08:28 PM
  2. 05-03-2011, 06:16 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موضوع للنقاش
    بواسطة mostafadawood في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-05-2011, 11:59 AM
  2. موضوع للنقاش الزواج التقليدي
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 16-10-2009, 08:29 PM
  3. نصيحة من أخ فاضل - موضوع للنقاش
    بواسطة nour6000 في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 08-08-2009, 04:33 PM
  4. موضوع للنقاش
    بواسطة باحث عن العلم في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 28-06-2007, 03:29 AM
  5. (ما يقوله اليهود عن المسيح)تسطيع ايها المناضر ان تفرق بين اليهود والمسحين
    بواسطة اسد الصحراء في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2006, 11:08 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

موضوع للنقاش * ما هي الاسباب الحقيقه التي أدت الي سعى اليهود إلى صلب السيد المسيح *

موضوع للنقاش * ما هي الاسباب الحقيقه التي أدت الي سعى اليهود إلى صلب السيد المسيح *