صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنشودة : جمال الوجود بذكــر الإله » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري

صفحة 31 من 31 الأولىالأولى ... 16 21 30 31
النتائج 301 إلى 308 من 308

الموضوع: صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري

  1. #301
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    [QUOTE=عمر الفاروق 1;477868]CENTER][/SIZE]
    فأنت تنقل بدون أن تعقل ما تنقله .. فلم يُخلق من النار إلا إبليس (( الشيطان ))أعقل ما تنقله فأنت وقعت فى الكفر ... عد لرشدك قبل أن تموت كافراً بهذه الكلمة

    اود ان اشكرك اخي عمر على مجهودك وادعو لك بالتوفيق
    وتدخلي سيكون حول الكلمة التي ذكرتها انه قد وقع في الكفر
    فسؤالي هو هل هناك خيط فاصل بين ما يعتقده ويؤمن به وبين ما حذرته من الوقوع فيه
    سؤالي طبعا من منطلق علمنا بديننا ووصف من لا يؤمن
    بالله الاها واحدا لا الاه الا هو وان محمدا عبده ورسوله
    صلى الله عليه وسلم بانه كافر
    ومن مات على الكفر والشرك مصيره جهنم خالدا فيها
    والمعذرة فقط ارجوالتفسير او توضيح ما قصدته حتى لا يقع الاساءة للدين
    هذا سؤالي وانتظر الرد مع شكرى وتقديرى لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #302
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    356
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-06-2015
    على الساعة
    05:30 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ضيفنا المحترم عماد مصري أرجو أن تقرأ كلمات المسيح:salla-s:بتركيز لتفهم أن أكل جسد الله وشرب دمه تعاليم بشرية شيطانية تمتهن الله جل في علاه وهي في أصلها طقوس وثنية لا علاقة لها بالشريعة الإلاهية:
    الفصل السادس والستون

    وجاء إليه واحد قائلا : أيها المعلم الصالح إنك تعلم حسنا وحقا ، لذلك قل لي ما هو الجزاء الذي يعطينا إياه الله في الجنة ؟ ، أجاب يسوع : إنك تدعوني صالحا وأنت لا تعلم أن لا صالح إلا الله وحده كما قال أيوب خليل الله : ( الطفل الذي عمره يوم ليس نقيا بل إن الملائكة ليست منزهة عن الخطأ أمام الله ) وقال أيضا : ( إن الجسد يجذب الخطيئة ويمتص الإثم كما تمتص أسفنجة الماء ) فصمت لذلك الكاهن لأنه فشل ، وقال يسوع : الحق أقول لكم لا شيء أشد خطرا من الكلام ، لأنه هكذا قال سليمان : ( الحياة والموت هما تحت سلطة اللسان ) والتفت إلى تلاميذه وقال :
    تحذير :
    احذروا الذين يباركونكم لأنهم يخدعونكم
    ، فباللسان بارك الشيطان أبوينا الأولين ولكن كانت عاقبة كلامه شقاء ، هكذا أيضا بارك حكماء مصر فرعون ، هكذا بارك جليات الفلسطينيين ، هكذا بارك أربع مائة نبي كاذب أخاب ، ولكن لم يكن مدحهم إلا باطلا فهلك الممدوحون مع المادحين ،
    تحذير :
    لذلك لم يقل الله بلا سبب على لسان إشعيا النبي :
    تحذير :
    ( يا شعبي إن الذين يباركونك يخدعونك )
    ويل لكم أيها الكتبة والفريسيون ، ويل لكم أيها الكهنة واللاويون[COLOR="red"] لأنكم أفسدتم ذبيحة الرب[/COLOR] ، حتى أن الذين جاءوا ليقدموا الذبائح يعتقدون أن الله يأكل لحما مطبوخا كالإنسان .
    الفصل السابع والستون

    لأنكم تقولون لهم : (( أحضروا من غنمكم وثيرانكم وحملانكم إلى هيكل إلهكم ولا تأكلوا الجميع بل أعطوا نصيبا لإلهكم مما أعطاكم )) [COLOR="rgb(255, 0, 255)"]ولكنكم لا تخبرونهم عن أصل الذبيحة أنها شهادة الحياة التي أنعم بها على ابن أبينا ابراهيم (أي إسماعيل)[/COLOR]، حتى لا ينسى إيمان وطاعة أبينا ابراهيم مع المواعيد الموثقة معه من الله والبـركة الممنوحة له ، ولكن يقول الله على لسان حزقيـال النبي : ( ابعدوا عني ذبائحكم هذه إن ضحاياكم مكروهة عندي ) لأنه يقترب الوقت الذي يتم فيه ما تكلم عنه إلهنا على لسان هوشع النبي قائلا : [COLOR="rgb(255, 0, 255)"][B]( أني أدعو الشعب غير المختار مختارا )(أي المسلمين)/B][/COLOR] وكما يقول في حزقيال النبي : ( سيعمل الله ميثاقا جديدا مع شعبه ليس نظير الميثاق الذي أعطاه لآبائكم فلم يفوا به وسيأخذ منهم قلبا من حجر ويعطيهم قلبا جديدا )(أي المسلمين) وسيكون كل هذا لأنكم لا تسيرون الآن بحسب شريعته وعندكم المفتاح ولا تفتحون بل بالحري تسدون الطريق على الذين يسيرون فيها ) وهم الكاهن بالإنصراف ليخبر رئيس الكهنة الذي كان واقفا على مقربة من الهيكل بكل شيء ، ولكن يسوع قال : قف لأني أجيبك على سؤالك .
    الفصل الثامن والستون

    سألتني أن أخبرك ما يعطينا الله في الجنة ، الحق أقول لكم أن الذين يهتمون بالأجرة لا يحبون صاحب العمل ، فالراعي الذي عنده قطيع من الغنم متى رأى الذئب مقبلا يتهيأ للمحاماة عنه ، وبالضد منه الأجير الذي متى رأى الذئب ترك الغنم وهرب ، لعمر الله الذي أقف في حضرته لو كان إله آبائنا إلهكم لما خطر في بالكم أن تقولوا : ماذا يعطيني الله ، بل كنتم تقولون كما قال داود نبيه : ( ماذا أعطى الله من أجل جزاء ما أعطاني ) إني أضرب لكم مثلا لتفهموا ، كان ملك عثر في الطريق على رجل جردته اللصوص الذين أثخنوه جراحا حتى الموت ، فتحنن عليه وأمر عبيده أن يحملوا ذلك الرجل إلى المدينة ويعتنوا به ففعلوا هذا بكل جد ، وأحب الملك الجريح حبا عظيما حتى أنه زوجه من ابنته وجعله وريثه ، فلا مراء في أن هذا الملك كان رؤوفاً جداً ، ولكن الرجل ضرب العبيد واستهان بالأدوية وامتهن امرأته وتكلم بالسوء في الملك وحمل عماله على عصيانه ، وكان إذا طلب الملك منه خدمة قال: ( ما هو الجزاء الذي يعطيني إياه الملك ؟ ) فماذا فعل الملك بمثل هذا الكنود عندما سمع هذا ؟ ، فأجاب الجميع : ويل له لأن الملك نزع منه كل شيء ونكل به تنكيلا .

    فقال حينئذ يسوع : أيها الكهنة والكتبة والفريسيون وأنت يا رئيس الكهنة الذي تسمع صوتي
    تنبيه :
    إني أعلن لكم ما قال الله لكم على لسان نبيه إشعيا
    تنبيه :
    : ( ربيت عبيدا ورفعت شأنهم أما هم فامتهنوني )
    إن الملك لهو إلهنا الذي وجد إسرائيل في هذا العالم مفعما شقاء ، فأعطاه لعبيده يوسف وموسى وهرون الذين اعتنوا به ،[COLOR="rgb(255, 0, 255)"] وأحبه إلهنا حبا شديدا حتى أنه لأجل شعب إسرائيل ضرب مصر وأغرق فرعون وهزم مائة وعشرين ملكا من الكنعانيين والمدينيين، وأعطاه شرائعه جاعلا إياه وارثا لكل تلك البلاد التي يقيم فيها شعبنا[/COLOR]، ولكن كيف تصرف إسرائيل ؟ كم قتل من الأنبياء ، كم نجس نبوة ، كيف عصى شريعة الله ، كم وكم تحول أناس عن الله لذلك السبب وذهبوا ليعبدوا الأوثان بذنبكم أيها الكهنة ،
    تنبيه :
    فلكم تمتهنون الله بسلوككم والآن تسألونني : ماذا يعطينا الله في الجنة ؟
    ،
    فكان يجب عليكم أن تسألوني : أي قصاص يعطيكم الله إياه في الجحيم وماذا يجب عليكم فعله لأجل التوبة الصادقة ليرحمكم الله ؟ ، فهذا ما أقوله لكم و[COLOR="rgb(255, 0, 255)"]لهذه الغاية أرسلت إليكم[/COLOR] .

    الفصل التاسع والستون

    لعمر الله الذي أقف في حضرته أنكم لا تنالون مني تملقا بل الحق ، لذلك أقول لكم توبوا وارجعوا إلى الله كما فعل آباؤنا بعد ارتكاب الذنب ولا تقسوا قلوبكم ، فإحتدم الكهنة لهذا الخطاب ولكنهم لم ينبسوا بكلمة خوفا من الشعب
    )
    أشهد أن لا إله إلا الله،وأشهد أن محمداعبد الله و رسوله،و أشهد أن عيسى عبد الله و رسوله.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي_____________________________________________نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يقول المسيح عليه السلام مقرّعا رجال الدين المنافقين المتلاعبين بالدين :

    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون!تغلقون ملكوت السماوات في وجوه الناس،فلا أنتم تدخلون،ولا تتركون الداخلين يدخلون}
    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تقطعون البحر والبر لتكسبوا واحدا إلى ديانتكم (الحملات التبشيرية التنصيرية)،فإذا نجحتم،جعلتموه يستحق جهنم ضعف ما أنتم تستحقون}


    لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله
    ______________________

  3. #303
    الصورة الرمزية Bibers
    Bibers غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    205
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-11-2014
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاخت هادية و الاخت فاطمة كمون, الحوار ثنائي بين الاخ عمر الفاروق و العضو عماد مصري.
    فلنتركهما و لانشوش عليهما و جزاكم الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #304
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    09:45 AM

    افتراضي أرجو نقل هذه المشاركة لصفحة التعليقات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاخت الفاضلة / هادية
    اختيار موفق لإسم نسأل الله به دائماً ... اللهم أهدنا وأهد بنا يارب العالمين
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادية مشاهدة المشاركة
    اود ان اشكرك اخي عمر على مجهودك وادعو لك بالتوفيق
    بل أنا من أشكرك يا أختاه وأسئلك الدعاء للنا وللضيف بالهداية للحق ... أمين
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادية مشاهدة المشاركة
    وتدخلي سيكون حول الكلمة التي ذكرتها انه قد وقع في الكفر
    فسؤالي هو هل هناك خيط فاصل بين ما يعتقده ويؤمن به وبين ما حذرته من الوقوع فيه
    لا يا أختاه .. لا يوجد خط فاصل يا أختاه وكنت أتمنى أن يعلق الضيف عليها ولكنه تجاهلها تماماً كأنها غير موجودة برغم أننى تعمدت أن أكبرها له بأكبر خط وأجعل لونها أحمر لكى ينتبه إليها فكل هدفى هو لفت أنتباه الضيف لأهمية قضية أن كلمة واحدة توقعه فى الكفر لعله يفكر فى ما هو أكثر من مجرد الكلمة فكل شخص أدرى بحاله وهو هذا من باب إقامة الحجة برفق ولين فقط حتى لا ينفر ويغلق قلبه فأنا أخشى أن أأتى يوم القيامة ويحاسبنى الله على أننى كنت فى يوماً من الايام سبباً فى رفض أحدهم للحق لاننى لم أحسن أستخدام كلماتى .. فأنا أحب الخير لى وله ولجميع المحترمين أمثاله .. فلقد تعرفت عليه عن قرب عندما كان مريضاً ... هدانا الله وإياه
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادية مشاهدة المشاركة
    سؤالي طبعا من منطلق علمنا بديننا ووصف من لا يؤمن بالله الاها واحدا لا الاه الا هو وان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم بانه كافر
    أعلم ما تقصدينه جيداً يا أختاه وأشكرك على أنكى أثرتى تلك النقطة بدلاً من الضيف لكى ينتبه إليها الجميع فألف شكر
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادية مشاهدة المشاركة
    ومن مات على الكفر والشرك مصيره جهنم خالدا فيها
    بكل تأكيد فالكل يعلم ذلك بما فيهم الضيوف المسيحيين المتابعين لنا
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادية مشاهدة المشاركة
    والمعذرة فقط ارجوالتفسير او توضيح ما قصدته حتى لا يقع الاساءة للدين
    هذا سؤالي وانتظر الرد مع شكرى وتقديرى لك
    الشكر كل الشكر لكى يا أختاه على أثارة تلك النقطة التى تجاهلها الضيف فألف شكر ...
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  5. #305
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    10:17 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    لا كلمه مجده معناها وجهه فى هذه الايه بدليل رد الرب عليه فى ايه 20 انه لا يستطيع ان يرى وجهه ويعيش

    قاموس الكتاب المقدس يا أستاذ عماد مصرى
    ذكر بصراحة أنه يراد بمجد الله : (كمال صفاته التي بها يفوق الإنسان)
    كما هو مذكور فى رسالة رومية الإصحاح 3 العدد 23 :
    (إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله)
    *****************
    أنت تستشهد - باطلا للأسف - بقول الرب لموسى بعد طلبه : (لا تستطيع أن ترانى وتعيش)
    على أن (المجد) معناه (الوجه) !!!!

    حسنا ....سأجاريك فى كلامك :

    أولا : لو كان (مجد الله) هو (وجهه) كما تدعى
    فلماذا قال موسى للرب (أرنى مجدك) ولم يقل (أرنى وجهك) بمنتهى الصراحة ؟؟؟

    ثانيا : لو طبقنا هذا المعنى على رومية 3 : 23 لصار العدد كالتالى : (إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم وجه الله)
    فهل لا يحتاج البشر لأى شىء من الله سوى وجهه فقط ؟؟؟

    أما لو أخذنا بالمعنى الذى ذكره قاموس الكتاب المقدس
    فسيصير العدد كالتالى :
    (إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم جميع صفات الله)
    وبالطبع هذا أدق
    فالبشر يحتاجون لمغفرة الله وكرمه وحنانه وعدله وقوته وتأييده و.... كل صفات الله
    لا وجهه فقط كما تزعم أنت !!!!!

    ثالثا : لو جئت أنت مثلا وقلت لى :
    (أرنى حجم ثروتك)
    فقلت أنا لك :
    (لا يمكن أن أريك رصيدى فى البنك الفلانى حتى لا تذهل من المبلغ)
    1- فهل معنى ذلك :
    أنك سألتنى عن رصيدى فى هذا البنك بالذات ؟؟؟
    2- وهل معنى ذلك :
    أن (حجم ثروتى) هو (رصيدى فى البنك الفلانى) فقط ؟؟؟
    *****************
    وقاموس كتابك المقدس يقول أيضا :
    (ويقال أن مجد الله ظهر في وجه يسوع المسيح)
    كما هو مذكور فى كورنثوس الثانية الإصحاح 4 العدد 6 :
    (لان الله الذي قال ان يشرق نور من ظلمة هو الذي اشرق في قلوبنا لانارة معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح)

    أسألك هنا يا أستاذ عماد مصرى :

    هل معنى (معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح) أن (مجد الله هو وجه يسوع المسيح) ؟؟؟

    1- لو قلت لا ... فأنت تعترف أن كلمة (مجد الله) ليس معناها أبدا (وجه الله)
    يعنى تعترف باللف والدوران والإستكبار عن الإعتراف بالحق

    2- لو قلت نعم .... فأنت تضرب كتابك المقدس فى مقتل وتشهد بتناقضه لأنه قال أنه لا أحد يرى وجه الله ويعيش ومعلوم طبعا أن الآلاف قد رأوا وجه يسوع المسيح وعاشوا ولم يمت احد منهم فورا !!!

    فأيهما تختار ... هل لا زلت مصرا أن كلمة مجد معناها وجه ؟؟؟
    *****************
    فيا ريت تسيبك من السفسطة والإلتفاف والإدعاء الباطل
    لأنك ... وصدقنى فى ذلك ...
    لن تستطيع الضحك على أستاذنا الفاضل (عمر الفاروق) بهذا الكلام
    فهو يعلم عن النصرانية والكتاب المقدس أكثر مما تعلمه أنت بمرااااااحل
    وأقسم بالله أننى لا اشكر فيه .... بل كل من يقرأ مشاركاته ومناظراته يلمس ذلك بنفسه
    *****************
    ثم أنك يا عماد لم تجب على سؤالى السابق .... وأنا لن اتنازل عنه :

    ما هو الفرق بين (وجه الرب) و (وجه الرب الحقيقى) ؟؟؟

    لأنك أنت الذى قلت بلسانك أنهما شيئان مختلفان
    فيستلزم عليك أن توضح لنا الفرق بينهما !!!!
    *****************
    وأريد ايضا أن أنوه
    إلى ضرورة دخولك لهذا الموضوع لو سمحت وتكرمت

    معجزة الأفخارستيا العلمية ......

    للرد على استفسارنا بخصوص قولك :
    أنه (ثبت علميا) أن القربان يمتص بالكامل داخل جسم الإنسان ولا يخرج أى جزء منه مع الفضلات .....

    فى انتظار ردك ودليلك (الثابت علميا) على أحر من الجمر
    *****************
    Doctor X
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 06-01-2011 الساعة 06:49 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #306
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-06-2011
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي ارجو من الاداره نقل هذه المشاركه صفحه التعلقات ردا على دكتور اكس

    اقتباس
    قاموس الكتاب المقدس يا أستاذ عماد مصرى
    ذكر بصراحة أنه يراد بمجد الله : (كمال صفاته التي بها يفوق الإنسان)
    كما هو مذكور فى رسالة رومية الإصحاح 3 العدد 23 :
    (إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله)
    *****************
    أنت تستشهد - باطلا للأسف - بقول الرب لموسى بعد طلبه : (لا تستطيع أن ترانى وتعيش)
    على أن (المجد) معناه (الوجه) !!!!

    حسنا ....سأجاريك فى كلامك :

    أولا : لو كان (مجد الله) هو (وجهه) كما تدعى
    فلماذا قال موسى للرب (أرنى مجدك) ولم يقل (أرنى وجهك) بمنتهى الصراحة ؟؟؟

    ثانيا : لو طبقنا هذا المعنى على رومية 3 : 23 لصار العدد كالتالى : (إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم وجه الله)
    فهل لا يحتاج البشر لأى شىء من الله سوى وجهه فقط ؟؟؟

    أما لو أخذنا بالمعنى الذى ذكره قاموس الكتاب المقدس
    فسيصير العدد كالتالى :
    (إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم جميع صفات الله)
    وبالطبع هذا أدق
    فالبشر يحتاجون لمغفرة الله وكرمه وحنانه وعدله وقوته وتأييده و.... كل صفات الله
    لا وجهه فقط كما تزعم أنت !!!!!

    ثالثا : لو جئت أنت مثلا وقلت لى :
    (أرنى حجم ثروتك)
    فقلت أنا لك :
    (لا يمكن أن أريك رصيدى فى البنك الفلانى حتى لا تذهل من المبلغ)
    1- فهل معنى ذلك :
    أنك سألتنى عن رصيدى فى هذا البنك بالذات ؟؟؟
    2- وهل معنى ذلك :
    أن (حجم ثروتى) هو (رصيدى فى البنك الفلانى) فقط ؟؟؟

    هنا اانا اسالك سؤال واجب عليه
    هل لو لم يكن موسى يقصد بارنى مجدك ان يريه وجهه
    لماذا رد عليه الله انه لا يقرن ان يرى وجهه ويعيش؟
    هل الله بيقول اى كلام وخلاص؟حاشا
    هل الله مش عارف ماذا يقصد موسى علشان يرد عليه غلط ؟ حاشا

    اجب بنفسك عن هذه الاساله وانت هتعرف انى كلامى صح





    اقتباس
    وقاموس كتابك المقدس يقول أيضا :
    (ويقال أن مجد الله ظهر في وجه يسوع المسيح)
    كما هو مذكور فى كورنثوس الثانية الإصحاح 4 العدد 6 :
    (لان الله الذي قال ان يشرق نور من ظلمة هو الذي اشرق في قلوبنا لانارة معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح)

    أسألك هنا يا أستاذ عماد مصرى :

    هل معنى (معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح) أن (مجد الله هو وجه يسوع المسيح) ؟؟؟

    1- لو قلت لا ... فأنت تعترف أن كلمة (مجد الله) ليس معناها أبدا (وجه الله)
    يعنى تعترف باللف والدوران والإستكبار عن الإعتراف بالحق

    2- لو قلت نعم .... فأنت تضرب كتابك المقدس فى مقتل وتشهد بتناقضه لأنه قال أنه لا أحد يرى وجه الله ويعيش ومعلوم طبعا أن الآلاف قد رأوا وجه يسوع المسيح وعاشوا ولم يمت احد منهم فورا !!!

    فأيهما تختار ... هل لا زلت مصرا أن كلمة مجد معناها وجه ؟؟؟
    *****************


    المقصود بالايه ان هذا المجد الإلهي ظهر بواسطة شخص ربنا يسوع المسيح. فنحن نعرف المجد الإلهي عن طريق معرفة المسيح وحياة المسيح فينا وبها نتمتع بشركة مجده الإلهي.
    فهنا هذا المجد شامل شخص المسيح بالكامل وتعليمه
    وهذا لست تناقض
    اما عن رويه وجه المسيح ولم يمت احد
    هذا لانهم يرور وجه نسوته لاكن لاهوته غير ظاهر للناس لانهم لا يستطيعو ان يروه
    كلامى واضح ؟ ان كلمه مجده هنا يقصد بها شخصه بالكامل
    وهذا لا يتناقض مع موضوع موسى



    اقتباس
    فيا ريت تسيبك من السفسطة والإلتفاف والإدعاء الباطل
    لأنك ... وصدقنى فى ذلك ...
    لن تستطيع الضحك على أستاذنا الفاضل (عمر الفاروق) بهذا الكلام
    فهو يعلم عن النصرانية والكتاب المقدس أكثر مما تعلمه أنت بمرااااااحل
    وأقسم بالله أننى لا اشكر فيه .... بل كل من يقرأ مشاركاته ومناظراته يلمس ذلك بنفسه


    هذه كلها اتهامات باطله ولو انا اتهمتك بنصف هذه الاتهامات لاتهمتى بقله الذوق والاحترام
    فشكرا لك




    اقتباس
    ثم أنك يا عماد لم تجب على سؤالى السابق .... وأنا لن اتنازل عنه :

    لست من حقك يا عزيزى ان تلزمنى بالرد عليك فانا غير ملزوم بالرد على اى احد داخل صفحه التعليقات
    ولا الاداره شايفه حاجه غير كدا؟





    اقتباس
    ما هو الفرق بين (وجه الرب) و (وجه الرب الحقيقى) ؟؟؟

    لأنك أنت الذى قلت بلسانك أنهما شيئان مختلفان
    فيستلزم عليك أن توضح لنا الفرق بينهما !!!!
    هناك فرق يا اخى فقول وجه الرب فقط ممكن ان يكون حسب ظهوره فممكن يظهر فى ملاك مثلا او فى اى شئ ثانى
    اما وجه الرب الحقيقى فو الذى طلبه موسى من الله فى خروج 33 ايه 18
    هنا نجد موسى الذي يطمع في عطايا الله اللانهائية. هو حين اشتعل قلبه بمحبة الله أراد أن يراه كما هو. وكان رد الرب أجيز كل جودتي قدامك= الله يريد ويشتاق أن يعلن مجده لنا ولكنه لا يفعل فنحن لن نحتمل. ولذلك هو يعلن مجده الآن بأن يعلن جوده وكرمه وعطاياه لكننا لا نستطيع أن نراه وإلا نموت لأننا مازلنا في جسد الخطية. وكأن بهذه الإجابة الله يريد أن يقول لموسى أنت سألت أمراً لا تحتمله فإكتفي بأن تنظر جودي وإحساناتي وأعمال قوتي. والله يعلن نفسه داخل النفس قدر ما تستطيع أن ترى لكن جوهر لاهوته لا يقدر أحد أن يعاينه. وكان هذا هو سؤال فيلبس للمسيح "أرنا الآب وكفانا" فهو لم يفهم أنه لا يمكن رؤيته بالنظر. الطريق الوحيد لأن نعاين الله هو نقاوة القلب "طوبى لأنقياء القلب لأنهم يعاينون الله" ليس بالنظر ولكن بإعلانات الله لهم عن نفسه، كلٌ بقدر ما يحتمل.
    انظر يا عزيزى دكتور اكس عظمه الله ورحمته فاننا غير مستحقين لها فيقول ربنا لموسى
    أتراءف على من أتراءف= هذه تشير لأن مراحم الله مجانية لا أحد يستحقها بل هو في نعمته يعطي لمن يريد. هي إرادته الحرة أن يعطي وهو يريد أن يعطي ولكن ما يحجز عطاياه هو مقدار احتمالنا. لذلك قال بعدها لا تقدر أن ترى وجهي. ثم يأتي الحديث عن الصخرة وهي تحدثنا عن التجسد والكفارة والتغطية حتى نكون مقبولين = أسترك بيدي فتنتظر ورائي= حين ننظر وجه إنسان نرى جماله ومجده ولكن حين يمر إنسان أمامنا ويعبر لا نرى سوى ظله. وهذا أقصى ما استطاع موسى إحتماله وهذا جعل وجهه يلمع (29:34).


    يتبع

  7. #307
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    10:17 AM

    افتراضي


    اقتباس
    هنا اانا اسالك سؤال واجب عليه
    هل لو لم يكن موسى يقصد بارنى مجدك ان يريه وجهه
    لماذا رد عليه الله انه لا يقرن ان يرى وجهه ويعيش ؟
    هل الله بيقول اى كلام وخلاص ؟ حاشا
    هل الله مش عارف ماذا يقصد موسى علشان يرد عليه غلط ؟ حاشا
    عماد .... واحدة واحدة لو سمحت !!!!
    حسب كتابك المقدس :
    فالرب لم يرد علي طلب موسى مباشرة بقوله : (لا تقدر أن ترى وجهى لأن الإنسان لا يرانى ويعيش) ....
    لا .... الرب قال لموسى شيئا آخر قبل ذلك !!!

    * تفضل يا أستاذ عماد .... الأعداد من 18 – 20 بتسلسلها فى الإصحاح 33 من سفر الخروج :

    18 فَقَالَ: «أَرِنِي مَجْدَكَ».
    19 فَقَالَ: «أُجِيزُ كُلَّ جُودَتِي قُدَّامَكَ. وَأُنَادِي بِاسْمِ الرَّبِّ قُدَّامَكَ. وَأَتَرَاءَفُ عَلَى مَنْ أَتَرَاءَفُ، وَأَرْحَمُ مَنْ أَرْحَمُ».
    20 وَقَالَ: «لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي، لأَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ».

    يبقى سياق الكلام كان ازاى ؟؟؟؟

    1- موسى سأل الرب فى العدد 18 من الإصحاح 33 أن يريه (مجده)

    2- فقال له الرب فى العدد 19 أنه سيجيز كل جودته (جوده وكرمه ورحمته ورأفته وعطاياه) أمامه وينادى بإسم الرب قدامه .... (أى سيريه مجده كما طلب منه)

    3- ثم قال له فى العدد 20 أنه لن يريه وجهه لأن الإنسان لا يستطيع ان يرى وجه الله ويعيش بل يموت فورا .... أى أن الرب قال له أنه (لن يريه مجده بالكامل لأن هناك أشياء فى مجده لن يستطيع البشر رؤيتها ومنها وجهه)

    إذن فحضرتك أهملت وتجاهلت (عامدا متعمدا) رد الرب على موسى فى العدد 19 من الإصحاح 33 وكأنه لم يكن أو ليس له قيمة أو لا يلتفت إليه !!!
    وذهبت مباشرة إلى العدد 20 لكى تصر على أنك لم تخطىء فى فتواك ... وأن كلمة (مجد) معناها (وجه) !!!!

    يا عماد ما هذا العناد .... وما هذه المكابرة ؟؟؟
    أيكون علمائك الذين وضعوا قاموس كتابك المقدس وذكروا فيه أن مجد الله هو (كامل صفاته الإلهية التى يتميز بها عن الناس) مخطئون ... وأنت المصيب الذى لا يخطىء ؟؟؟

    قل لى يا عماد : لماذا لم يذكر علماء اللاهوت فى قاموس الكتاب المقدس أن (مجد الله) فى هذه الآية تحديدا معناه (وجه الله) لو كان هذا معناها بالفعل ... لكانوا رحموك من اللف والدوران وتحميل الكلام غير معناه ؟؟؟

    ثم ... من أنت يا عماد حتى تحكم على نية موسى وغرضه من السؤال ؟؟؟
    هل شققت صدره وفحصت عقله لتفتى بما يروق لك ؟؟؟

    اقتباس
    المقصود بالايه ان هذا المجد الإلهي ظهر بواسطة شخص ربنا يسوع المسيح. فنحن نعرف المجد الإلهي عن طريق معرفة المسيح وحياة المسيح فينا وبها نتمتع بشركة مجده الإلهي.
    لا تتهرب من الإجابة أكثر من ذلك يا عماد .......
    كورنثوس الثانية الإصحاح 4 العدد 6 قال بوضوح : (هو الذي اشرق في قلوبنا لانارة معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح)
    ما قالش : (هو الذي اشرق في قلوبنا لانارة معرفة مجد الله في شخص يسوع المسيح)
    لكى يكون معناها كما قلت حضرتك : أن المجد الإلهى ظهر بواسطة شخص ربنا يسوع المسيح !!!
    فكان ممكن جدا الوحى الإلهى يستبدل كلمة (وجه) بكلمة (شخص) ....
    فلا تستبدل الألفاظ والكلمات كما يحلو لك يا عماد
    أم أن لفظ (شخص) أصبح معناه وتفسيره (وجه) أيضا ؟؟؟؟
    يبقى مجد = شخص = وجه
    والله أعلم يساوى إيه كمان حسب اجتهاداتك الشخصية الفذة !!!!

    اقتباس
    فهنا هذا المجد شامل شخص المسيح بالكامل وتعليمه
    وهذا لست تناقض
    بل قمة التناقض ....
    أليس الرب هو يسوع المسيح بحسب إيمانكم ومجدهما واحد لأن جوهرهما واحد ؟؟؟

    إذا لماذا قلت فى قصة موسى أن (مجد الرب) يعنى (وجه الرب)
    ثم تأتى هنا وتقول أن (مجد الرب) شامل شخص المسيح بالكامل وتعليمه ؟؟
    هل إله العهد القديم .. مختلف عن إله العهد الجديد ؟؟؟

    أين دليلك يا أستاذ عماد أن (مجد) تعنى (وجه) ؟؟؟
    من أين أتيت بتلك الفتوى اللذيذة ؟؟؟

    لا تقل لى لأن الرب قال بعدها لموسى (لا تستطيع أن ترى وجهى وتعيش)
    فهذا ليس بدليل أبدا كما أوضحت لك فى الفقرة الأولى (وكما أوضحت لك فى مثالى) على أن (المجد = الوجه) .... كما أفتيت حضرتك جهلا بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير !!!

    * فهل لو كان موسى قال للرب (أرنى نفسك) ورد عليه الرب قائلا (لا تستطيع أن ترى وجهى وتعيش) ....كنت ستقول أن (الله ذاته بالكامل) هو (وجهه فقط) ؟؟
    ما لكم كيف تحكمون !!!!!!

    * أما فى القرآن الكريم .... كلام الله الذى لم ولن تطاله يد التحريف ...
    فقد سأل موسى عليه السلام الله سبحانه وتعالى بشكل مباشر أن ينظر إليه ...
    فأجابه الله تعالى قائلا بشكل قطعى : (لن ترانى)
    هكذا ... بمنتهى الوضوح :

    (وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَٰكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ۚ فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا ۚ فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ) الأعراف 143

    فما زال سؤالى قائما :
    لماذا لم يطلب موسى من الرب بكل صراحة أن يرى وجهه أو أن يراه بذاته ؟؟؟
    هل تم التحريف فى الكتاب المقدس أو فى ترجمته .... وتم استبدال كلمة (وجهك) أو (نفسك) بكلمة (مجدك) لسبب ما لا نعلمه ؟؟؟

    اقتباس
    اما عن رويه وجه المسيح ولم يمت احد
    هذا لانهم يرور وجه نسوته لاكن لاهوته غير ظاهر للناس لانهم لا يستطيعو ان يروه
    ماذا تحاول أن تقول يا عماد بلا لف ولا دوران ؟؟؟

    1- هل هناك وجه للناسوت (غير حقيقى) ووجه آخر للاهوت (حقيقى) ولكنه صورة طبق الأصل منه ؟؟؟
    2- وهل اللاهوت الذى هو روح فقط له وجه ؟؟؟
    3- وهل وجه يسوع الناسوت (الوجه المزيف غير الحقيقى) كان يخفى وراءه وجه اللاهوت الحقيقى مثلا بما أن الناسوت لم يفارق اللاهوت طرفة عين ؟؟؟ وكيف يخفى (المحدود) (غير المحدود) خلفه فيحجبه عن الأنظار ؟؟

    اقتباس
    كلامى واضح ؟ ان كلمه مجده هنا يقصد بها شخصه بالكامل
    وهذا لا يتناقض مع موضوع موسى
    كيف لا يتناقض مع موضوع موسى ؟؟؟
    أليس المسيح يسوع هو الله حسب معتقدكم ؟؟
    فلماذا المجد فى حالة يسوع هو شخصه الكامل .... بينما المجد فى حالة الرب (الذى من المفترض أنه هو يسوع أيضا) هو الوجه فقط ؟؟
    هذا طبعا حسب فتوى حضرتك اللذيذة بأن المجد = الوجه
    هل إله العهد القديم .. مختلف عن إله العهد الجديد ؟؟؟

    اقتباس
    هذه كلها اتهامات باطله ولو انا اتهمتك بنصف هذه الاتهامات لاتهمتى بقله الذوق والاحترام
    فشكرا لك
    لا ليست اتهامات باطلة .... فنحن لا نتهم أحدا بالباطل
    ولست قليل الذوق أو قليل الإحترام كما تسبنى (بشكل غير مباشر) يا محترم !!!
    بل حضرتك من تأتى بأشياء لا دليل عليها مطلقا وهى من اجتهاداتك الشخصية
    والإجتهادات الشخصية لا تلزمنا بشىء
    خصوصا عند تضارب الأقوال لنفس الشخص ... (اللى هو حضرتك) !!!!

    1- فعندما تقول ... نعم رأى موسى وجه الرب .... ثم تعود فتقول ... لا لم ير موسى وجه الرب وتتحجج بأن السؤال لم يكن واضحا
    2- وعندما تزعم أن كلمة (مجد) معناها (وجه) بلا أى دليل كتابى صريح
    3- وعندما تزعم فى صفحة التعليقات الثبوت العلمى لعدم إخراج أى جزء من القربان مع الفضلات بلا أى دراسة علمية موثوقة حتى إذا طالبناك بالدليل تهربت ...

    فماذا يسمى هذا ؟؟؟؟
    بالطبع .... هذا يسمى سفسطة ولف ودوران وادعاء باطل
    فأنا لم أخطىء فيك ولم أتهمك بالباطل عزيزى الأستاذ عماد مصرى ....
    منوووووووووور يا أستاذ عماد ......

    اقتباس
    لست من حقك يا عزيزى ان تلزمنى بالرد عليك فانا غير ملزوم بالرد على اى احد داخل صفحه التعليقات
    ولا الاداره شايفه حاجه غير كدا؟
    ولا يهمك ... فعلا أنت غير ملزم بالرد سوى على محاورك أستاذنا الحبيب عمر الفاروق 1
    لو مش عاوز ترد على أسئلتى ..... بلاش
    المهم .... إجابتك عن هذه الأسئلة بينك وبين نفسك وعقلك (الذى أدعو الله أن ينيره) وضميرك (الذى أدعو الله ان يوقظه وينبهه)
    المهم ... رأى الأفاضل المطالعين للحوار من الباحثين الجادين عن الحق والحقيقة

    اقتباس
    هناك فرق يا اخى فقول وجه الرب فقط ممكن ان يكون حسب ظهوره فممكن يظهر فى ملاك مثلا او فى اى شئ ثانى
    اما وجه الرب الحقيقى فو الذى طلبه موسى من الله فى خروج 33 ايه 18
    على من تلف وتدور يا أستاذ عماد ؟؟

    1- هل عندما يتجسد الرب فى شكل ملاك يكون وجه الرب هو وجه الملاك ؟؟؟
    2- هل السحاب له وجه حتى تقول حسب زعمك أن الله (اتخذ شكل عمود سحاب) وكلم موسى وجها لوجه وهو على شكل عمود سحاب ليكون (وجه السحاب) هو (وجه الرب) ؟؟؟؟؟؟
    3- هل النور له وجه حسب زعمك أن الله اتخذ شكل عمود نور ليكون (وجه النور) هو (وجه الرب) ؟؟؟
    4- ألستم تقولون أن الآب اللاهوت الذى لا يستطيع أحد أن يراه هو (روح فقط) ؟؟؟ فهل للروح (وجه حقيقى) ؟؟؟

    كم وجه للرب عندك يا عماد ؟؟؟ كم وجه (مزيف) للرب بجوار (وجهه الحقيقى) ؟؟؟

    ومعنى كلامك أيضا أن (وجه يسوع) الذى تجسد فيه الآب ليس هو (وجه الآب الحقيقى) بل هو (وجه مزيف) .... فلماذا قال يسوع من رآنى فقد رأى الآب ؟؟؟
    وكيف يكون ذلك وأنتم تؤمنون أن الآب والإبن شىء واحد ؟؟؟
    ما هذا التضارب ؟؟؟

    صدقنى يا عماد ...
    أنك تحاول الخروج من مأزق ... فتقع فى مأزق أشد منه

    اقتباس
    هنا نجد موسى الذي يطمع في عطايا الله اللانهائية. هو حين اشتعل قلبه بمحبة الله أراد أن يراه كما هو
    جميل جدااااااااااا ....
    فلماذا لم يقل موسى للرب بصراحة : (أرنى أنظر إليك يا رب) ؟؟؟

    اقتباس
    الله يريد ويشتاق أن يعلن مجده لنا ولكنه لا يفعل فنحن لن نحتمل. ولذلك هو يعلن مجده الآن بأن يعلن جوده وكرمه وعطاياه لكننا لا نستطيع أن نراه وإلا نموت لأننا مازلنا في جسد الخطية.
    رااااااااااااائع
    إذا هذا دليل على ان مجد الرب ليس معناه (وجهه فقط) كما أفتيت حضرتك !!!
    بل معناه كل صفاته الألوهية كما ذكر قساوستك.... فلو تكرمت ... لا تفسر مرة أخرى بلا دليل

    والآن يا عماد ....
    هل تعترف بأن كلمة (مجد الله) ليس معناها (وجه الله) ؟؟؟
    أريد إجابة محددة :
    1- نعم أعترف بالخطأ
    2- لا ما زلت مصرا على ان مجد الله هو وجه الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #308
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    10:17 AM

    افتراضي

    تنويه هام ....
    تم فتح صفحة جديدة للتعليقات
    وأغلقت هذه الصفحة

    صفحة جديدة للتعليق على الحوار الثنائي بين الأخ عمر والضيف المسيحي عماد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 31 من 31 الأولىالأولى ... 16 21 30 31

صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة التعليقات على الحوار مع الضيفة (القديسة)
    بواسطة Doctor X في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 57
    آخر مشاركة: 31-07-2011, 01:03 AM
  2. صفحة جديدة للتعليق على الحوار الثنائي بين الأخ عمر والضيف المسيحي عماد
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 151
    آخر مشاركة: 19-04-2011, 11:50 PM
  3. صفحة التعليقات على الحوار مع تيتو55
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 74
    آخر مشاركة: 31-10-2009, 04:41 PM
  4. صفحة التعليقات على الحوار حول ألوهية المسيح
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 23-10-2008, 12:13 PM
  5. ( الحوار الخامس عشر) صفحة التعليقات
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 191
    آخر مشاركة: 06-03-2007, 10:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري

صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري