آمل من المختصين المساهمة في الرد على شبهة أن كلمة المسيح تعني الإلاه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

آمل من المختصين المساهمة في الرد على شبهة أن كلمة المسيح تعني الإلاه

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 13 من 13

الموضوع: آمل من المختصين المساهمة في الرد على شبهة أن كلمة المسيح تعني الإلاه

  1. #11
    الصورة الرمزية mustafaww
    mustafaww غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    05-06-2010
    على الساعة
    11:30 PM

    افتراضي

    هل من مقترحات في الرد عليه في رده التالي:



    Rate This
    1
    0
    Dear Muslim,
    This article is in English and the video is in English, so your replies in Arabic are very disrespectful for our readers who do not know Arabic. You know English, as evidenced by your previous English replies, so I wonder what made you reply in Arabic this time? Is it because you got embarrassed before the readers who could understand Yusuf Estes who said in English that “Al-Massih” means the one anointed by God Himself?…
    Anyway… Let’s go Arabic now… Let’s see what you have…
    أولاً، دعني أترجم ما قلته بالإنكليزية من أجل من لا يعرف الإنكليزية…
    قلت إن هذه المقالة كتبت بالإنكليزية والفيديو بالإنكليزية، لذا فإن اجاباتك بالعربية تعبر عن قلة إحترام لقرائنا الذين لا يتقنون العربية. أنت تستطيع أن تكتب بالإنكليزية، كما تبين من اجاباتك السابقة، إذاً اني استغرب وأتساءل عما جعلك تكتب بالعربية هذه المرة… هل السبب هو أنك أُحرجت أمام أولئك القراء الذين فهموا يوسف استس حين قال بالإنكليزية و بكل وضوح إن كلمة “المسيح” تعني “الذي مُسح من الله نفسه”؟…
    لنرَ ما عندك هذه المرة…
    عزيزي كل هذا النقاش من أجل أن تثبت أن عيسى إله
    أولاً، يسوع ليس إلهاً، بل هو الله. نحن نؤمن بإله واحد وليس بعدة آلهة.
    ثانياً، انك لم تفهم هدف هذه المقالة على الإطلاق. هذه المقالة تبين أن المسلمين لا يؤمنون حقيقةً أن يسوع هو المسيح، مع أنهم يوهمون الناس بأنهم يؤمنون بذلك. فهم افرغوا كلمة “المسيح” من معناها وجعلوا منها مجرد لقب فارغ من مضمونه. وتهدف المقالة أيضاً إلى إظهار حقيقة أن القرآن قد ناقض نفسه حين قال إن يسوع هو المسيح ثم عاد وناقض ذلك بقوله إنه لم يُصلب وإنه ليس الله. ##
    إذاً ركز معنا قليلاً، يا أخ مسلم.
    فإذا كنت تريد أن تثبت أن عيسى إلاه فتعالى نناقش لمذا نحن نأمن أن عيسى ليس إله
    هذا ليس موضوع هذه المقالة. لكنني سأناقش هذا معك هنا لأبين لك كيف أنك تناقض نفسك حين تقول إن يسوع هو المسيح ثم تفسر لي لماذا أنت لا تؤمن أنه الله. إذا كان يسوع ليس الله، فكيف هو المسيح؟؟ كيف يدعوه النبي داود رباً؟؟
    عقيدتنا في المسيح عليه السلام أنه “نبي” و “عبد لله” أي عبد الله ورسوله ..قال الله (إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِبَنِي إِسْرائيلَ (الزخرف59)
    أما عن دينه الذي كان يعلمه ويبشر به فهو الإسلام والتوحيد لا المسيحية التي أنت عليها ونقولها بكل صراحة ومستعد للنقاش حولها “المسيح كان مسلم لم يكن إلها ولا ثالوثي مشرك”
    يقول الله (وَقَالُوا كُونُوا هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (135) قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (137) صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ (138) قُلْ أَتُحَاجُّونَنَا فِي اللَّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ (139) أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (140)البقرة
    ##. إن لم يكن يسوع هو الله، فكيف هو المسيح؟؟ القرآن يقول بكل وضوح إنه المسيح، وليس مجرد نبي أو رسول.
    وبما أن القرآن قد ناقض نفسه وناقض جميع الأنبياء السابقين الذين حدثونا عن معنى المسيح، إذاً القرآن لم يكتبه الله، لأن الله لا يناقض نفسه.
    السؤال هنا أنك لا تؤمن بهذا ولكنك تؤمن بالكتاب المقدس ونحن أيضا كمسلمين نؤمن بالتوراة والإنجيل رغم ما أصابهما من التحريف والزيادة والنقصان ولكن مازلنا نؤمن بالحق الذي فيهما.
    يا عزيزي، أنت تناقض نفسك مرة أخرى. أنت تقول إن التوراة والإنجيل هما كلام الله، ثم تقول انهما حرفا!! أتعي ماذا تقول؟؟ أنت تقول## أنه لم يستطع أن يحفظ كلامه ولذا حُرِّف!! ##، لكننا نؤمن بالإله ألحق القادر على حفظ كلامه.
    ثم إن كنت تعترف أن في الكتاب المقدس بعضاً من ألحق، فأخبرني: من يقرر أية أجزاء من الكتاب المقدس هي حق؟ أنت؟ أإلى هذا الحد وصل احتقارك للخالق حتى أنك تريد أن تقرر ما هو حقٌ في كلامه وما هو باطل؟ أترى ماذا يعلمك هذا الدين الذي تتبعه؟…
    أنا أؤمن بكلام الله بأكمله وأدعوك لتؤمن به أيضاً.
    أنا أريد أن أضع يدك على الطريق .. لا تظن أني أحاول أن أضلك أو أشككك في دينك وفقط؟
    لا والله بل أحاول أن أبصرك بدين المسيح…أنا أحاول أن أريك المسيح كما رأى نفسه..أنا أحاول أن أجعلك تلميذ للمسيح … كن مع المسيح …فالحق مع المسيح
    فهل انت مستعد لذلك ؟
    رأينا سابقاً أنك لا تؤمن أن يسوع هو المسيح، فكيف تدعوني إلى أن أؤمن بالمسيح وأنت نفسك لا تؤمن به؟؟ هذا رياء.
    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح … وربما أنت تستغرب كلامي كمسلم يتحدث عن المسيح بهذه الطريقة ولكن سيزول عجبك بعد قليل مع الأسئلة التالية
    أعود وأذكرك بأنك لا تؤمن أن يسوع هو المسيح…
    وها أنت ما زلت تتهرب من مناقشة هذه الكلمة، وسترى كيف ستلف وتدور ثم تعود وتقع في المشكلة نفسها وهي: ما معنى كلمة “المسيح”؟… إذاً لا تتهرب، وعد إلى موضوع هذه المقالة.
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    نعم. ألم يقل إنه هو المسيح، إبن الله الحي؟
    أرى أنك لم تستوعب الفكرة بعد…
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    نعم. ألم يقل لتلاميذه أن يعمّدوا بإسم الآب والإبن والروح القدس؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    نعم. ألم يقل إنه هو المسيح؟ ألم أفسّر لك إن “المسيح” تعني “الله المتجسد”؟؟ أين أنت؟ ألا تتابع الموضوع؟؟… ما معنى “الله المتجسد”؟ ألا يعني أنه الله وإنسان؟ ركز معنا، أرجوك…
    ثم، ألم يقل إنه جاء من السماء؟؟ أيأتي إنسانٌ من السماء؟
    ألم يقل إنه يهوه، وهذا إسم الله؟
    و و و … أأقرأ لك الكتاب المقدس بأكمله الآن؟؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    ما بالك تكرر السؤال نفسه. ألم يأمر تلاميذه أن يعمّدوا بإسم الآب والإبن والروح القدس؟؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    ما بالك تكرر السؤال نفسه. ألم يأمر تلاميذه أن يعمّدوا بإسم الآب والإبن والروح القدس؟؟
    ملاحظة: ألا تؤمن أن الله شخصاني؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    الله، وليس إلهاً…
    نعم. ألم يقل إن من ولد من الله هو من ولد من الروح القدس؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    لا، لأنه هو المسيح، وهو ليس إلهاً من دون الله.
    أتعرف ما معنى “المسيح”؟…##
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    نعم، وهذا ما تعنيه كلمة “المسيح”…
    إقرأ ما قاله يسوع:
    “لان ابن الانسان ايضاً لم يأت ليُخدَم بل ليَخدم وليبذل نفسه فدية عن كثيرين” (مرقس 10: 45)
    وقال الكثير الكثير من الأشياء المماثلة. إذا أردتُ أن اكتبها كلها هنا، سأضطر إلى كتابة كتب عديدة! أنظر مثلاً ما قاله هنا:
    “وفيما كان يسوع صاعداً الى اورشليم اخذ الاثني عشر تلميذاً على انفراد في الطريق وقال لهم.
    ها نحن صاعدون الى اورشليم وابن الانسان يسلَّم الى رؤساء الكهنة والكتبة فيحكمون عليه بالموت.
    ويسلمونه الى الامم لكي يهزأوا به ويجلدوه ويصلبوه. وفي اليوم الثالث يقوم” (متى 20: 17-19)
    وقال أيضاً عن سلطانه حتى في موته:
    ” لهذا يحبني الآب لاني اضع نفسي لآخذها ايضا.
    ليس احد يأخذها مني بل اضعها انا من ذاتي. لي سلطان ان اضعها ولي سلطان ان آخذها ايضاً. هذه الوصية قبلتها من ابي.” (يوحنا 10: 17-18)
    كل هذا وتسأل إن قال إنه سيُصلب؟؟ يبدو أنك لا تقرأ كلام الله، وتؤمن بما يخبرك به شيوخك فقط…
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟
    مرات عديدة!! مثلاً:
    ” المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح.
    لا تتعجب اني قلت لك ينبغي ان تولدوا من فوق.” (يوحنا 3: 6-7)
    أتعرف ما معنى “الجسد” في هذا النص؟… أتعرف ما معنى أن يكون إنسانٌ مولوداً من الجسد؟…
    أتعرف أنه بعد قرائتي للكتاب المقدس ..لم أجد المسيح يقول كلمة من هذا الذي تعتقدون به من ألوهية المسيح … أو التثليث … أو الناسوت واللاهوت…أو الخطيئة الأصلية و الفداء
    لأنك، وكما رأينا، لم تقرأ الكتاب المقدس بعد، أو على الأكثر قرأته بنظارات شيوخك المحرّفين…
    والسبب الأهم هو لأنك لا تعرف ما معنى كلمة المسيح ولم تقرأ الكتاب المقدس بتمعن لتفهم ما تعنيه هذه الكلمة. ##
    صدقني أصبحت مذهولا … لماذا يؤمن المسيحين بهذه الأشياء طالما أن المسيح لم يعلمها ولم يبشر بها ؟
    وستبقى مذهولاً طالما تصر على عدم الإيمان بالمسيح…
    أكتشفت بعد ان قرأت رسائل بولس ..أن هذا الأخير هو الذي أخترع مبدأ الصلب والفداء وهو صاحب نواة الغلو في المسيح حتى جعله إلها مع الله…
    يا للإكتشاف العظيم! أولم تقرأ رسائل بطرس ويوحنا ويعقوب أيضاً؟؟ فهم جميعهم اتفقوا مع بولس على أن يسوع هو المسيح، إبن الله الحي.
    من الواضح أنك لا تقرأ الكتاب المقدس، بل تقرأ شيوخك في الكتاب المقدس…
    ولكن الغريب أن بولس نفسه رغم شرحه لعقيدته في كل رسائله ودعوته للأمم لم يقل مرة “آمنوا بأن المسيح هو الله” فهو لم يكن يعتقد فعلا أن المسيح هو الله ولا أي من التلاميذ وإنما هي مرحلة لاحقة من التحريف في العقيدة حيث جعلوا فيها المسيح إلها في مجمع نيقية 325
    أترى كيف أنت تائه ولا تفهم شيئاً؟
    أولاً، بولس قال بوضوح إن المسيح هو الله. إقرأ معي:
    ” ولهم الآباء ومنهم المسيح حسب الجسد الكائن على الكل الها مباركا الى الابد آمين” (رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 5)
    والكثير الكثير من المقاطع الأخرى حيث يوضح أن يسوع هو المسيح. وقد رأينا ماذا تعني هذه الكلمة…
    وجميع الرسل قالوا الأشياء نفسها.
    ثانياً، جميع آباء الكنيسة منذ أيام الرسل قالوا بوضوح إن يسوع هو الله.
    أما مجمع نيقية فلم يكن أول مرة يؤمن المسيحيون فيه أن يسوع هو المسيح إبن الله، بل كان مجمعاً لمحاربة بدعة الآريوسية. فمن الواضح أنك تجهل تاريخ الكنيسة كما تجهل ما قاله الرسل… إذا كنت تريد أن تعرف التفاصيل، تستطيع أن تقرأ مقالاتنا التالية:
    Was the Church ignorant about the Nature of God?
    Did Athanasius tell the Church who her God is?
    أن أعظم نقطة إلتقاء بيننا إذا هي كلام المسيح … فلنحكمه بيننا ……أترضاه حكما بيننا ؟
    أترضى أن يحكم هو بيننا…ونعرف أينا على الحق ؟
    أكيد!
    وقد رأينا كيف شيخكم يوسف استس قال بوضوح إن كلمة “المسيح” تعني الملك الممسوح من الله نفسه. فهل تؤمن أن يسوع هو الملك الممسوح من الله نفسه؟
    هذا هو المسيح بنفسه يطلب منا طاعته هو….. والإيمان به وبالله الذي أرسله.
    أتؤمن حقاً أن الله أرسل يسوع كمسيحه الوحيد؟ أتؤمن حقاً أن الله أرسل المسيح من السماء؟ هل يأتي إنسانٌ من السماء؟؟ أخبرني لنرى….
    إتريد أن تعرف ماذا قال المسيح وإلام كان يدعو ؟
    أعرف. فهو قال في الكتاب المقدس إلى ماذا يدعو.
    لقد كان المسيح يدعو الناس للحصول على الحياة الأبدية…أتعرف كيف تحصل عليها؟
    لا تظن أنه قال بالفداء والصلب ولا بالإيمان بالمسيح كإله…لا وإنما بالإسلام
    إذاً كيف هو المسيح؟؟…
    ولماذا قال إنه سيقدم نفسه فديةً عنا كما رأينا سابقاً؟؟…
    Jn:17:3 وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته.
    لا إله إلا الله….المسيح رسول الله
    عفواً؟؟ ألم تقرأ ما قاله؟؟ ويسوع ماذا؟ المسيح!! المسيح الذي ارسلته!! إذاً لا يكفي أن تؤمن بيسوع على أنه رسولٌ، بل يجب أن تؤمن أنه مسيح الله. هل تؤمن أن يسوع هو المسيح الذي أرسله الله؟ (لاحظ أن هذا هو موضوع هذه المقالة الذي تتهرب منه…)
    هل أنت مستعد لتقولها أم أنك لا تؤمن بالمسيح ولا ترضى كلامه ؟
    أنا أؤمن أن لا إله إلا الله الآب الذي كان يتحدث معه وعنه يسوع، وأنا أؤمن أن يسوع هو المسيح الذي أرسله الله الآب. المشكلة عندك يا من لا تؤمن أن الله هو الآب الذي أرسل يسوع مسيحاً وحيداً لا مسيح سواه وليس مجرد رسول أو نبي…
    يا صديقي تخيل أننا أنا وأنت رأينا المسيح فما أول ما يخطر على بالك لتسأله إياه؟
    أنا لا أسأله؛ أنا أسجد أمامه وأقبل جراحاته…
    أأنت مستعدٌ لتفعل الشيء نفسه، مع العلم أن جميع تلاميذ يسوع فعلوا هذا حين رأوه بعد قيامته؟
    إقرأ هذا:
    “ثم قال لتوما هات اصبعك الى هنا وابصر يديّ وهات يدك وضعها في جنبي ولا تكن غير مؤمن بل مؤمنا.
    اجاب توما وقال له ربي والهي.
    قال له يسوع لانك رأيتني يا توما آمنت. طوبى للذين آمنوا ولم يروا” (يوحنا 20: 27-29)
    هل أنت مستعدٌ أن تقول ليسوع ربي وإلهي كما فعل تلميذه توما؟ لاحظ أن يسوع هنّأ توما وقال له أنه آمن بالحق. هل أنت مستعد أن تفعل مثل توما؟؟
    أنا شخصيا ..سأسأله … ماذا أفعل لأرث الحياة الأبدية؟
    شكراً لاعترافك بأن الإسلام لم يعطِك الحياة الأبدية بعد… وهاذا ما أريدك أن تفهمه…
    من حسن الحظ أن شخصا سأل المسيح مثل سؤالي تماما أتعرف ماذا قال له؟
    Mk:12:29 فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا اسرائيل.الرب الهنا رب واحد. (SVD)
    لم يقل “أول الوصايا أنا الرب إلهكم” ولم يقول “أول الوصايا الله واحد في ثالوث” ولم يقل عقيدة مسيحية إنما قال عقيدة التوحيد المطلق…الله واحد …
    أتعرف أن الكنيسة تعتبر من يقول ذلك مهرطق…بل ويعتبروه في الجحيم الأبدي
    وهكذا نرى مرةً أخرى كيف أنك تائه وتصدق ما يقوله لك شيوخك بدل أن تبحث في الكتاب المقدس بنفسك.
    أولاً، من كذب عليك وقال لك إن هذا كان جواب يسوع لمن سأله كيف يرث الحياة الأبدية؟؟ لنقرأ معاً سياق الحديث، وأرجو أن تدلني أين قرأت في هذا النص عن أي إنسان يسأل المسيح كيف يرث الحياة الأبدية. هيا:
    “فجاء واحد من الكتبة وسمعهم يتحاورون فلما رأى انه اجابهم حسنا سأله اية وصية هي اول الكل.” (مرقس 12: 28)
    دلّني كيف يكون هذا الشخص قد سأل المسيح كيف يحصل على الحياة الأبدية… أترى كيف أنت تائه بسبب تعاليم شيوخك؟…
    ثم من قال لك أن عقيدة الثالوث تناقض عقيدة التوحيد؟ فالكنيسة تقول في كل يوم أحد في قانون الإيمان أي قانون نيقية: “نؤمن بإلهٍ واحد”. يبدو أنك صدقت شيوخك فعلاً حين قالوا اننا نؤمن بثلاثة آلهة… إقرأ قانون ايماننا بالإنكليزية:
    The Creed
    وإذا كنت تريد فعلاً أن تفهم عقيدة الثالوث وما علاقتها بعقيدة التوحيد، فيجب أولاً أن تفهم ما معنى كلمة المسيح…
    المسيح كان يقول عن الله أنه ألهه … ودائما كان يقول “إلهي .. إلهي”
    Jn17:
    17 قال لها يسوع لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي.ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم. (SVD)
    فلماذا لا نعبد إلهنا و إله المسيح ؟
    لاحظ أنه لم يقل الهنا. قال إلهي وإلهكم. وبذلك ميّز بين علاقة التلاميذ بالآب وعلاقته هو بالآب. ستفهم هذا حين تفهم ما معنى أن يسوع هو المسيح وما علاقة المسيح بالله.
    ثم ملاحظة: أنا لا أعبد سوى إله يسوع المسيح. المشكلة هي أنك أنت من لا يؤمن أن الله هو إله يسوع المسيح، لأنك لا تؤمن أنه المسيح أصلاً.
    من صفات الإله العلم المطلق و المسيح يجهل أشياء كثيرة مثلا….ميعاد يوم القيامة
    Mk:13:32:
    32 واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الآب.
    تخيل أحدهم يسأل طبيبا في تخصصه ويقول هذا الطبيب ..لا أعرف …فكيف بمن يسأل إله لم يفترق ناسوته عن لاهوته طرفة عين….ويقول له …..لا أعرف!!
    لاحظ أنك بالغت حين قلت أن المسيح يجهل أشياء كثيرة، لأن الكتاب المقدس يقول بوضوح أنه يعلم كل شيء. أما موضوع النص الذي اقتبسته فهو عن المجيء الثاني. أتعرف ما علاقة المجيء الثاني بالمسيح وماذا كان التلاميذ يسألون؟ كان تلاميذه يسألونه سؤالاً يجعله يتمرد على دوره كالمسيح إذا لم يحترم إلهه الآب. ستفهم هذا حين تفهم ما معنى كلمة “المسيح” وكيف أنه الملك الممسوح من الله الآب وكيف يجب أن يخضع للآب في كل شيء.
    أشياء أخرى مثل موعد إثمار التين(مرقص 11: 13) فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا فلما جاء اليها لم يجد شيئا الا ورقا.لانه لم يكن وقت التين.
    المسيح جوعان فيأتي من بعيد لشجرة التين ظنا منه أن بها تين فلم يجد بها شيئا لأنه لم يكن موسم التين وبإعتبار اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة فإنه من الكفر أن تقول أن المسيح هو الله لأن الله عالم كل شئ فكيف يكون المسيح إلها إذا كانت تخفى عليه هذه الأشياء ؟
    دلّني أين قرأت أن يسوع لم يعلم أنه لم يكن موسم التين وأن التينة لم تكن مثمرة؟؟ أتعرف إلى ماذا ترمز التينة في هذا النص؟ أتعلم لماذا قصد يسوع أن يقترب من هذه التينة؟ أقرأت السياق؟ لن أفسّر لك هذا حتى تقوم بجهد لتقرأ التفاصيل ثم تعود. أجبني على الأسئلة التي سألتها.
    إذا ينبغي أن نسلم أنه كما أخبر الله في القرآن أن المسيح كان يعلم بعض الأشياء التي كان يخبره الله بها كدليل نبوة من الله فقط لا غير
    لكن القرآن نفسه يعترف أن يسوع ليس مجرد نبي، بل هو المسيح…
    المسيح كان يفعل المعجزات وذلك ثابت عندنا في القرآن وعندكم ولكن القرآن قال أنه يفعل المعجزات “بإذن الله” فهل المسيح كان يفعل المعجزات بمقدرة من نفسه كما يقول المسيحين أم بمقدرة من الله كما نقول نحن؟
    المسيح هو الحكم بيننا كما أتفقنا وهو يقول Jn:5:30 انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا.كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني
    كيف تعبد المسيح بعد أن سمعت هذه الكلمه منه “أنا لا أقدر ان افعل من نفسي شيئا” والإله له قدرة مطلقة كلية …فكيف يكون إلها؟…فلماذا لا نعبد إله المسيح؟
    نعم، المسيح كان يفعل كل شيء بإذن الله الآب وحسب مشيئة أبيه. كيف يعني هذا أنه ليس الله المتجسد؟ أذكّرك أن يسوع هو إنسانٌ 100٪، وهو كمسيح الله يخضع لله الآب للمنتهى ولا يفعل مشيئته بل مشيئة الذي أرسله مسيحاً.
    يجب أن تفهم ما معنى أنه هو المسيح قبل أن تستطيع فهم هذه الحقائق العميقة.
    انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا..انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا..انا لا اقدر ..أي نوع من الآلهة هذا؟
    هذا يسمى عجز…….والإله أبدا لم ولن يكون عاجزا….إنما الإله الذي كان يعبده المسيح قادر على كل شئ
    Mk:10:27 فنظر اليهم يسوع وقال.عند الناس غير مستطاع.ولكن ليس عند الله.لان كل شيء مستطاع عند الله.
    نعم، إله يسوع المسيح هو كلي القدرة، وليس مثل إله القرآن الذي لم يستطع أن يحفظ كلامه من التحريف… وأنا أؤمن بإله يسوع المسيح.
    تذكر أن الإنسان ليس كلي القدرة، وأن يسوع هو إنسان 100٪ لأنه هو المسيح…
    وأعود وأذكر أنك لن تفهم شيئاً من كل هذا إن لم تفهم ما معنى أن يسوع هو المسيح، إبن الله الحي…
    المسيح دائما كان يصلي….فلمن كان يصلي ؟
    لله الآب.
    المسيح دائما كان يصلي….فلمن كان يصلي ؟
    وبيني وبينك المسيح حكما ويجيب هو قائلا ” Lk:10:21 تهلل يسوع بالروح وقال احمدك ايها الآب رب السماء والارض” فلماذا لا نعبد رب السماوات والأرض مع المسيح؟
    Jn:4:34 قال لهم يسوع طعامي ان اعمل مشيئة الذي ارسلني واتمم عمله
    المشكلة ليست هنا. فنحن نعبد رب السماء والأرض الذي هو إله يسوع المسيح. المشكلة أنك أنت لا تقبل يسوع كالمسيح، بل تعتبره مجرد نبي…
    المسيح ليس إلها وإنما الإله الذي دعا إليه المسيح بقول عنه
    إذا ترك المسيح مجد السماء ليخلّصك من خطاياك، هل هذا يعني أنه ليس الله؟ هل هكذا تقابل محبّته؟؟
    إن كان المسيح إنساناً، هل هذا يعني أنه ليس الله؟ نعم، الإنسان ليس كلي القدرة. نعم، الإنسان ليس كلي المعرفة. ويسوع انسان 100٪. لكن كيف يناقض هذا كونه الله المتجسد؟؟ هل يعجز الله عن التجسد؟ هل هذا رأي الإسلام عن الله: أنه عاجز عن التجسد؟ ## أنت تؤمن بإله عجز عن حفظ كلامه من التحريف وعجز عن محبتك إلى حد بذل نفسه من أجلك…##؟
    Jn18:
    الله لم يره احد قط.
    Jn:4:24 الله روح.والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي ان يسجدوا. (SVD)
    1Kgs:8:27 هل يسكن الله حقا على الارض.هوذا السموات وسماء السموات لا تسعك فكم بالاقل هذا البيت الذي بنيت.
    الله هو الآب….ليس الإبن وليس الروح القدس
    Jn:5:37 والآب نفسه الذي ارسلني يشهد لي.لم تسمعوا صوته قط ولا ابصرتم هيئته.
    ثم كيف يسكن الله على الأرض ؟؟
    كيف وسع الله رحم أمرأة ونزل من فرجها الضيق ؟؟
    كيف يسع الله زريبة المواشي التى ولد بها المسيح كما تقولون؟؟
    كيف وسعه كفي أمرأه وهي ترضعه ؟؟
    كيف ركب على حمار؟؟
    كيف وسعه الكفن الذي وضع فيه؟؟
    كيف وسعه قبره الضيق؟؟
    كيف وكيف؟؟
    الجواب: التجسد.
    الله الكلمة صار جسداً، أي إنساناً. وكل ما سألته هنا هو شيء طبيعي بالنسبة لإنسان. قلت لك إن الله ليس المسيح، بل المسيح هو الله. وهذا ما لم تفهمه بعد وتعتبره تناقضاً، لأن كاتب القرآن ## واعتقد اننا نؤمن أن الله هو المسيح…
    ##
    أنه من الكفر القول بأن المسيح هو الله….لهذا قال الله مذكرا بنفس كلام المسيح ((لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرائيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ . لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ . أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ . مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآياتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ . قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلا نَفْعاً وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
    كيف يكون الإيمان بالحق كفراً؟ أليس يسوع هو المسيح؟ إذاً هو الله المتجسّد. لاحظ اننا لا نؤمن أن يسوع هو إله من دون الله، وبذلك يكون ## القرآن قد أخطأ مرةً أخرى حين قال اننا نتخذ المسيح إلهاً من دون الله. نحن لا نؤمن أن المسيح إلهٌ من دون الله، ##
    أرجو أن تقرأ هذا الكتيب لتفهم هذه الحقائق:
    إزالة العوائق
    أنه يصلى لله ويسجد له….يدعو الله أن ينجيه من الموت والصلب …لمن كان يصلي؟
    ارِني أين سأل الله أن ينجيه من الصلب… أنا انتظر…
    نعم، كان المسيح يصلي إلى الله الآب، وهو ما زال حتى اليوم يشفع لنا عند الله الآب. هو المسيح، يا مسلم. يجب أن تفهم ما معنى أنه هو المسيح.
    لا تعتقد أننا نسألكم هذه الأسئلة للتعجيز….لا …أنما نبصركم بدبن المسيح…الإسلام…عبادة الله..أنما نبصركم بالحق…لماذا لا تصلون لله مثل المسيح ….لماذا عبادة العباد؟…أعبدوا رب العباد…لماذا لا تفهمون أن المسيح عبد…رسول الله..والراسل غير المرسل….الله أرسله للناس
    شكراً للملاحظة، لكننا لا نعبد سوى الله الواحد. المشكلة ليست هنا. المشكلة هي أنك أنت تؤمن أن يسوع هو مجرد إنسان، مع أنه المسيح.
    دعني أسألك سؤالاً ربما يساعدك في فهم هذا الموضوع. قل لي: من خلق القرآن ومتى؟
    أنا انتظر ردّك…
    أتعرف لما قال له أحدهم مرة ..أنت المعلم الصالح ماذا قال له؟
    Lk:18:18-19
    18. وسأله رئيس قائلا ايها المعلّم الصالح ماذا اعمل لأرث الحياة الابدية
    19 فقال له يسوع لماذا تدعوني صالحا.ليس احد صالحا الا واحد وهو الله.
    أرأيت تواضعا كهذا…؟؟ ولا تدعي أنك تعرف المسيح…..لا أنت لم تسمع كلامه
    Lk46 ولماذا تدعونني يا رب يا رب وانتم لا تفعلون ما اقوله. أي( يا معلم يا معلم في يو20 :16)
    Jn:14:7 لو كنتم قد عرفتموني لعرفتم ابي ايضا.
    ولا تدعي أنك تحبه Jn:14:15 ان كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي.
    وانت لم تحفظ أولى وصاياه وهي التوحيد..كيف ستقابله يوم القيامة؟ ماذا ستقول له؟
    ما كانت مشكلة هذا الإنسان الغني الذي أجابه يسوع أن ليس صالحاً سوى الله؟ أجبني لنرى إن قرأت السياق…
    أنا أؤمن بالله الواحد. ولكن هذا لا يكفي. الشياطين أيضاً تؤمن أن الله واحد، إذاً أنت لست أفضل منهم… يجب أن تؤمن أن يسوع هو المسيح، وإلا تموت في خطاياك.
    ملاحظة: أنسيت انني لن آتي إلى دينونة؟ فكيف تسألني عما سأجيبه في الدينونة؟؟ أنسيت النص الذي اقتبسته بنفسك حيث قال ربنا يسوع:
    “الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية ولا يأتي الى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة.” (يوحنا 5: 24)
    ماذا قال؟ “ولا يأتي الى دينونة”… فبينما أنت تحاول أن تثبت انني لا أؤمن بما قاله المسيح أثبتّ أنك أنت نفسك لا تؤمن بكلامه…
    التلاميذ كانوا قليلي الإيمان…قليلي الفهم..وذلك ثابت عند المسلمين وعند النصارى…وبعضهم هو الذي زرع نواة الغلو فى المسيح..هو من إبتدع عبادته..هم من أبتدأ بتضليل الملايين
    اعطِني دليلاً على هذا. أنا انتظر…
    Mt:15:7
    يا مراؤون حسنا تنبأ عنكم اشعياء قائلا. يقترب اليّ هذا الشعب بفمه ويكرمني بشفتيه واما قلبه فمبتعد عني بعيدا. وباطلا يعبدونني وهم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس.
    استكرم المسيح وتغلو فيه بشفتيك وأنت تعلم الحقيقة؟أستتبع الناس وتترك كلام المسيح ؟
    السؤال يجب أن يُوجَّه إليك. أنت تقول إنه المسيح، فلماذا لا تؤمن فعلاً أنه الملك الممسوح من الله والكاهن الوسيط؟ لماذا تتصرف برياء؟ المسيح قال إن جميع الناس يجب أن يكرموه كما يكرمون الله الآب لأنه هو من سيكون الديان في يوم الدينونة. فهل تكرم المسيح كما تكرم الله؟ هل تؤمن أنه هو من سيدين العالم؟
    Mt21
    21. ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات.بل الذي يفعل ارادة ابي الذي في السموات.
    سيتبرأ منك صدقني.
    أتعرف ما هي إرادة الآب؟…
    وهل تعرف لماذا دعا المسيح الله أباه؟
    هل تؤمن فعلاً أن الله هو أبو المسيح؟…
    لا تكن مرائياً، بل قُل ما في قلبك.
    هل لك الحياة الأبدية؟ أنت اعترفت سابقاً أن ليس لك حياة أبدية. فهل تفكّر جدياً كيف تحصل على الحياة؟##
    من السابق يتضح شئ واحد…المسيح مسلم..وبالنسبة للكنيسة فهو مهرطق…نطق بهرطقات كثيرة… وربما كافر.
    فهل ستكون مع المسيح أم مع الكنيسة؟؟ هداكم الله إلى إتباع دين المسيح ..قل آمين
    من السابق يتّضح شيئٌ واحد: أنك ما زلت لا تعرف ما معنى كلمة “المسيح” وما زلت تنكر أن يسوع هو المسيح…
    الكنيسة تؤمن بكل ما قاله المسيح وتقول له مع توما: ربي وإلهي! ورأينا كيف هنّأ يسوع توما على إيمانه. إذاً افعل مثل توما ومثل الكنيسة.
    أعدها على مسامعك….لتتأكد أنك لا تحلم
    أتريدون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.
    أتريدون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.
    أتريدون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.
    المسيح مسلم…نبي رسول من الله….ليس إلا
    هنا المشكلة: انك تعتقد أن الله أرسل يسوع كمجرد نبي، مع أن الحقيقة هي أن الله أرسل يسوع كالمسيح.
    أتعرف ماذا يعني أن يسوع هو المسيح، إبن الله الحي الذي يدعو الله “أبي”؟…
    ##
    تحرر من عبادة العبيد وأعبد رب العباد ..تحرر من عبادة المسيح وأعبد رب المسيح
    وتعرفون الحق والحق يحرركم
    عبادة المسيح؟؟ ما هذه النكتة؟ ## إنه قال اننا نؤمن أن الله هو المسيح وأننا اتخذنا المسيح إلهاً من دون الله… ##. نحن لا نؤمن أن الله هو المسيح، ونحن لا نتخذ المسيح إلهاً من دون الله. إن كنت تريد أن تعرف ما نؤمنه عن المسيح، أنصحك فعلاً أن تقرأ هذا الكتيّب الهام:
    إزالة العوائق
    إن كنت ترحب بدين المسيح فأنا مازال لدي الكثير حول دين المسيح صلى الله عليه وسلم.
    آمل أن تناقش بموضوعية
    الحل ليس في إتباع دين، يا مسلم. فها أنت تتبع ديناً، لكنك اعترفت أن ليس لك الحياة الأبدية. ##
    وشكراً من أجل وقتك.
    والآن، هل وجدت الأجوبة على الأسئلة التي طرحناها في المقالة؟ هل تعرف كيف المسيح هو الملك والكاهن الممسوح من الله؟
    أرجو أن تبحث بجدية.
    So, dear readers, sorry for this short interruption. But, as you know, we should love everyone and we should be ready to answer them in the language that they understand whenever we can. Our dear friend Muslim had some interesting questions that show how he doesn’t know what the word “Al-Massih” means and how the Qur’an has taught him wrong things about our Faith, so I had to reply to him in the language that he seems to understand better.
    And now, we’re still waiting for any Muslim who would be able to answer the questions that we asked in the article.
    Grace be with you!
    Disciple of Jesus Christ


    ----

    كما آمل من إدارة المنتدى إعادة النظر في موضوع منع وضع رابط الموضوع وتسمح بذلك لكي يساعدني الجميع في الحوار

    وإذا لم تسمح الإدارة بذلك فآمل من الجميع وضع ردودهم المقترحة هنا و سأرد بها نيابة عنهم بإذن الله علما بأنني بدأت أناقشهم باللغة العربية ليتسنى لمن لا يجيدون الإنجليزية أن يساعدوني

    والله يحفظكم ويرعاكم
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 03-06-2010 الساعة 07:46 PM

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    راجع هذه المواضيع ..

    شبهة اثبات الوهية المسيح

    يسوع إله وهذا هو الدليل

    أدلة تثبت ألوهية المسيح

    أسئلة عن ألوهية المسيح تنتظر الإجابة

    تفريغ لمحاضرة الشيخ وسام عن نسف الوهية المسيح

    ولا تناقشهم اخي الكريم الا بعد ان تمتلك المعرفة الكافية التي تؤهلك لذلك ...
    اهلا بك
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    867
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-11-2011
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مشاركة الاخ مصطفى واضح ان بها اقتباس وردود

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    ياريت لو يميزعن الردود حتى لايحدث التباس وتفهم المشاركة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيلَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

آمل من المختصين المساهمة في الرد على شبهة أن كلمة المسيح تعني الإلاه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة أن المسيح كلمة الله
    بواسطة المسلم الناصح في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-09-2017, 09:29 PM
  2. الرد على شبهة أن اسرائيل تعني الذي يصارع الله في القران
    بواسطة حجة الإسلام في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 21-07-2010, 05:38 PM
  3. الرد على : المسيح كلمة الله
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 31-10-2006, 10:18 PM
  4. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 20-08-2006, 10:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

آمل من المختصين المساهمة في الرد على شبهة أن كلمة المسيح تعني الإلاه

آمل من المختصين المساهمة في الرد على شبهة أن كلمة المسيح تعني الإلاه