الإيروتيكية ..والكتاب المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الى كل مسيحى منكر لنبوة سيدنا محمد: تفضل :إدخل هنا و إنكر هذا ان إستطعت!! » آخر مشاركة: نيو | == == | إدخل يا غير مسجل وأضف أكثر نص شذوذا من وجهه نظرك فى الكتاب المقدس (أدخل و شارك و إستفيد) » آخر مشاركة: نيو | == == | عجز المسيحية عن القيام بدور المنقذ » آخر مشاركة: ابوغسان | == == | و لهذا السبب البسيط أرفض المسيحيه.....المسيحيه ديانه بدون إسم (anonymous religion) إستيقظ يا مسيحى!!! » آخر مشاركة: نيو | == == | إيـــــــــــــــاكم و الدمـــــــــاء » آخر مشاركة: نيو | == == | باحث بريطاني يتنبأ بتغيير الإسلام لوجه أوروبا إلى الأبد » آخر مشاركة: mdt_سفيان صدوقي | == == | نسب السيد المسيح وتناقض الروايات » آخر مشاركة: ابوغسان | == == | عاشوراء " في الإسلام والأديان السابقة ، ورد على الروافض في زعمهم أنه بدعة أموية » آخر مشاركة: ابوغسان | == == | " عاشوراء " في الإسلام والأديان السابقة » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | ما يفعله الشيعة في عاشوراء بدعة وضلالة » آخر مشاركة: ابوغسان | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الإيروتيكية ..والكتاب المقدس

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 56

الموضوع: الإيروتيكية ..والكتاب المقدس

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي



    وللراهبات نصيب

    الفاتيكان يهون من تقرير عن اغتصاب الراهبات



    الفاتيكان يقول إن حوادث الاغتصاب محدودة

    أقر الفاتيكان بأن الراهبات الكاثوليكيات تتعرضن لتحرش جنسي من جانبي القساوسة, لكنه هون من حجم المشكلة مشيراً إلى أنها محدودة.

    وقد جاءت تعليقات الحاضرة الكاثوليكية ردا على مزاعم وردت في هذا الصدد في أسبوعية ناشيونال كاثوليك ريبورتر الصادرة في الولايات المتحدة .

    وقالت الصحيفة إنها رصدت بعض الحالات التي حملت فيها الراهبات من القساوسة ثم أجبرن على الإجهاض عقب ذلك .وقد استند المقال التفصيلي الذي نشر في الصحيفة إلى خمس تقارير أعدت من قبل رجال دين كاثوليك في الفترة من عام أربعة وتسعين وحتى الوقت الحاضر.



    الراهبات عرضة للخطر

    واعترف المتحدث باسم الفاتيكان جواكين نافارو فولز بأن قيادة الكنيسة الكاثوليكية تعرف بهذه المشكلة التي كانت موجودة في منطقة جغرافية محدودة حملة عالمية .لكن التقرير الذي نشرته ناشيونال كاثوليك ريبورتر تناقض مع ما قاله المتحدث حيث رصد ثلاثة وعشرين دولة وقعت فيها هذه الانتهاكات من بينها الولايات المتحدة وإيطاليا والهند وإيرلندا والبرازيل .

    وكان الأب روبرت جي فيتيلو، الذي يترأس حاليا حملة الأساقفة الأمريكيين من أجل التنمية البشرية قد ألقى محاضرة حول المشكلة نفسها في عام أربعة وتسعين .ونقل عنه القول إنه سمع شخصيا قصصا مأساوية عن نساء متدينات إجبرن على ممارسة الجنس مع قساوسة أو رجال دين أقنعوهم بأن ممارسة الجنس أمر مفيد للطرفين .

    وقال التقرير إن النساء اللواتي تعرضن لهذه المأساة لم يجدن كثيرا من التعاطف عندما اشتكين .

    وفي تقرير صدر عام أربعة وتسعين قالت الراهبة ماورا أودوني المؤهلة كطبيبة، إن راهبات من الكنائس المحلية قدمن مناشدات حارة إلى المسؤولين الكنسيين الدوليين يطلبن فيها المساعدة .وقالت إن الراهبات المتضررات حاولن تقديم شروح إلى السلطات الكنسية حول هذه القضية لم تجدن آذانا صاغية .

    وأكد الفاتيكان في رده الرسمي على هذه المزاعم أن الكنيسة الكاثوليكية تعمل على حل هذه المشكلة التي يجب ألا تغطي على الأعمال الجيدة التي تقدمها طبقة رجال الإكليروس .وقال بيان للفاتيكان إن بعض الحوادث السلبية لا ينبغي أن تجعلنا ننسى الإيمان القوي الذي تعبر عنه الغالبية العظمى من الرجال والنساء في النظام الكهنوتي .

    لكن أحد رهبان المذهب البنديكتي قال للصحيفة الأمريكية إنه يعتقد أن الكنيسة الكاثوليكية تواجه مشكلة خطيرة للغاية .وقال إنه يعتقد أن ما يجري الحديث عنه من انتهاكات جنسية يحدث بالفعل، مشيرا إلى أنه لا يعرف معدل حدوثها، لكن يتعين مناقشة القضية .
    المصدر
    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news...00/1233618.stm


    الراهبات قنبلة جنسية موقوتة

    تمثل الكنائس على مستوى العالم أكبر شقق دعارة مفروشة ومجهزة ومهيأة، ففيها يحدث التحرش والزنا واللواط والاغتصاب باسم الدين، وقد نشرت BBC فيلما وثائقيا عن جرائم القساوسة الجنسية ولك أن تشاهد الفيلم على هذا الرابط


    كما نشرت وثيقة تدين البابا بندكت السادس عشر تثبت أنه تستر على فضيحة اغتصاب الراهبات في الكنائس باسم الدين.

    والحقيقة أن الراهبات لم يغتصبن، وإنما كن يمارسن الدعارة بإرادتهن، ولكن الكنيسة تحاول تخفيف الفضيحة بجعلها من طرف واحد.

    ومن خلال تتبعي لأخبار الراهبات على المواقع الإخبارية العربية والأجنبية وجدت أني أمام فئة من السافلات والداعرات اللاتي يبعن فروجهن وأثدائهن ومؤخراتهن باسم الدين وباسم الصليب وباسم يسوع وأم النور والبركة و..و..و..و.. إلى آخر الحجج التي أصبحت لا تقنع الأطفال فضلا عن الكبار.

    ومن ثم فإن ظهور الدعارة بين الراهبات أمر طبيعي، ففي عام 2001 اعترف الفاتيكان بأن الراهبات يمارسن الجنس مع القساوسة بالكنائس والخبر على هذا الرابط:

    http://www.aljazeera.net/News/archiv...ArchiveId=5380

    ولكنه طبعا سماها اغتصاب ليخفف من وطأة الفضيحة، والدليل على أنه لم يكن اغتصابا وإنما كان زنا بالتراضي بين المقدسين.

    إن التقارير الإخبارية تقول:

    (إن الراهبات لا يستطعن هناك رفض أوامر القساوسة بهذا الشأن، وأكدت أن عددا من القساوسة هناك مارسوا الجنس مع الراهبات خوفا من إصابتهم بالإيدز إذا "مارسوه مع العاهرات"، وترغم الراهبات على تناول حبوب لمنع الحمل، لكنها قالت إن مؤسسة دينية اكتشفت وجود 20 حالة حمل دفعة واحدة بين راهباتها العاملات هناك).

    والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا لا تستطيع الراهبات رفض أوامر القساوسة؟ هل يملك القساوسة سلطة مخيفة في الدولة لهذا الحد؟؟.

    أما في البلاد الغربية فإن الكنيسة لا تملك هذه السلطة، فإن القضاء بإمكانه محاكمة رئيس الدولة لو مس شعرة من رأس راهبة، ومحاكمة كلينتون في فضيحة مونيكا خير شاهد على ذلك. هذه واحدة.

    الثانية أن القول بأن الراهبات كن يتكتمن على ذلك خشية الفضيحة فإن البلاد الغربية لا تنظر هذه النظرة كما عندنا في المجتمعات الشرقية، فإن مثل هذه الفضائح تعد شيئا طبيعيا ولا يجد أحد عيبا في أن يبلغ عن اغتصابه رجلا كان أو امرأة!.

    وقد قدم البابا يوحنا اعتذارا رسميا عن التحرشات الجنسية للكهنة بالراهبات، ومعلوم أن الرجل لا يقدر على المرأة إلا إذا فتحت له الطريق، فإن كانت الراهبة راغبة فإنها ستمنح القس فرصة التحرش بها.

    إن فئة الراهبات أصبحت وبالا على المجتمعات، فهن يمثلن قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة ناشرة فسادها وزناها في المجتمع باسم الدين والبركة ويسوع الذي أعطى المرأة الزانية صك الاستمرار في الزنا حين قال لليهود لما أرادوا معاقبتها على زناها: (من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر).

    ومن ثم أخذت الراهبات هذه المقولة ليفعلن ما يردن من الحرام وإذا اعترض عليها أحد أو قال لها عيب عليكي أن تمثلين الدين، فترد الراهبة : (من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر)!!!.

    لا حول ولا قوة إلا بالله، ألهذه الدرجة وصلت السفالة بكن أيتها الراهبات! لقد عرفنا الآن السبب الذي يجعل القساوسة يصرخون كالمسعورين مطالبين برفع جميع القيود عن بناء المساجد، واستيلائهم على أراضي الدولة لبناء الكنائس بالبلطجة والاستقواء بالخارج، ليس السبب صبغ مصر بصبغة مسيحية فقط أو جعل الكنائس مقرات لتكديس السلاح فقط أو لجعلها معتقلات لمن يشهر إسلامه فقط أو..أو .. بل كل هذه الأسباب مجتمعة ينضم إليها الجنس أيضا، فعدد الأقباط الراغبين في ممارسة الجنس يزداد وعدد الراهبات اللاتي يرغبن في ممارسة الجنس يزداد فلابد من زيادة شقق الدعارة -أقصد الكنائس- ليوفروا الجو لممارسة الرزيلة.
















    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 06-06-2010 الساعة 12:39 AM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي



    الشذوذ الجنسي في الكتاب المقدس وتطبيقاته العملية داخل الكنائس




    نقرأ من ترجمة الفاندايك كيفية إحياء الموتى

    في سفر اللاويين إصحاح كامل بعنوان: ( العلاقات الجنسية غير المشروعة)..
    فما دلالة هذا العنوان؟..

    (32: وَدَخَلَ أَلِيشَعُ الْبَيْتَ وَإِذَا بِالصَّبِيِّ مَيِّتٌ وَمُضْطَجِعٌ عَلَى سَرِيرِهِ.

    33: فَدَخَلَ وَأَغْلَقَ الْبَابَ عَلَى نَفْسَيْهِمَا كِلَيْهِمَا وَصَلَّى إِلَى الرَّبِّ. 34: ثُمَّ صَعِدَ

    وَاضْطَجَعَ فَوْقَ الصَّبِيِّ وَوَضَعَ فَمَهُ عَلَى فَمِهِ وَعَيْنَيْهِ عَلَى عَيْنَيْهِ وَيَدَيْهِ عَلَى يَدَيْهِ،

    وَتَمَدَّدَ عَلَيْهِ فَسَخُِنَ جَسَدُ الْوَلَدِ. 35: ثُمَّ عَادَ وَتَمَشَّى فِي الْبَيْتِ تَارَةً إِلَى هُنَا وَتَارَةً إِلَى

    هُنَاكَ، وَصَعِدَ وَتَمَدَّدَ عَلَيْهِ فَعَطَسَ الصَّبِيُّ سَبْعَ مَرَّاتٍ ثُمَّ فَتَحَ الصَّبِيُّ عَيْنَيْهِ.) ملوك ثان 4 : 32 ـ 34.

    تأملوا في القصة كتالي:


    1ـ صَعِدَ وَاضْطَجَعَ فَوْقَ الصَّبِيِّ

    2ـ وَوَضَعَ فَمَهُ عَلَى فَمِهِ

    3ـ وَعَيْنَيْهِ عَلَى عَيْنَيْهِ

    4 ـ وَيَدَيْهِ عَلَى يَدَيْهِ

    5 ـ وَتَمَدَّدَ عَلَيْهِ

    6 ـ والنتيجة ... فَسَخُِنَ جَسَدُ الْوَلَدِ.!!.

    ومن العهد الجديد أنقل لكم النص التالي والذي يعول عليه القساوسة الشواذ جنسياً:
    الفاندايك

    (4: قَامَ عَنِ الْعَشَاءِ، وَخَلَعَ ثِيَابَهُ، وَأَخَذَ مِنْشَفَةً وَاتَّزَرَ بِهَا،

    5: ثُمَّ صَبَّ مَاءً فِي مِغْسَلٍ، وَابْتَدَأَ يَغْسِلُ أَرْجُلَ التّلاَمِيذِ وَيَمْسَحُهَا بِالْمِنْشَفَةِ الَّتِي كَانَ مُتَّزِراً بِهَا.

    6: فَجَاءَ إِلَى سِمْعَانَ بُطْرُسَ. فَقَالَ لَهُ ذَاكَ: (يَا سَيِّدُ، أَنْتَ تَغْسِلُ رِجْلَيَّ!))

    7: أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: (لَسْتَ تَعْلَمُ أَنْتَ الآنَ مَا أَنَا أَصْنَعُ، وَلَكِنَّكَ سَتَفْهَمُ فِيمَا بَعْدُ).

    8: قَالَ لَهُ بُطْرُسُ: (لَنْ تَغْسِلَ رِجْلَيَّ أَبَداً!) أَجَابَهُ يَسُوعُ: (إِنْ كُنْتُ لاَ أَغْسِلُكَ فَلَيْسَ لَكَ مَعِي نَصِيبٌ).

    9: قَالَ لَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: (يَا سَيِّدُ، لَيْسَ رِجْلَيَّ فَقَطْ بَلْ أَيْضاً يَدَيَّ وَرَأْسِي(.) يو13: 4 ـ 8

    قَامَ عَنِ الْعَشَاءِ، وَخَلَعَ ثِيَابَهُ، وَأَخَذَ مِنْشَفَةً وَاتَّزَرَ بِهَا ثُمَّ صَبَّ مَاءً فِي مِغْسَلٍ، وَابْتَدَأَ يَغْسِلُ أَرْجُلَ التّلاَمِيذِ وَيَمْسَحُهَا بِالْمِنْشَفَةِ الَّتِي كَانَ مُتَّزِراً بِهَا.

    كل شيء واضح ولا يحتاج إلى توضيح.

    فان يسوع قد قام عن العشاء ثم خلع ثيابه بالكامل ثم اخذ منشفة وغطى عورته بها ثم بعد ذلك قام مرة أخرى وخلع المنشفة وبقي عاري تماما يغسل أرجل التلاميذ ويمسح أرجلهم بنفس المنشفة التي كان يغطي بها عورته !!.

    وها هو يسوع ( كَانَ مُتَّكِئاً فِي حِضْنِ يَسُوعَ وَاحِدٌ مِنْ تَلاَمِيذِهِ، كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ ).

    كما هو في الفاندايك:

    (وَكَانَ مُتَّكِئاً فِي حِضْنِ يَسُوعَ وَاحِدٌ مِنْ تَلاَمِيذِهِ، كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ. )يوحنا13: 23

    من هذا الذي كَانَ مُتَّكِئاً فِي حِضْنِ يَسُوعَ والذي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ ؟..

    نعرف ذلك من إنجيل مرقس السري
    !!

    ففي عام 1958 اكتشف البروفيسور ( مورتون سميث ) من جامعة كولومبيا اكتشافا كبيرا ,فقد عثر أثناء فهرسته لمكتبة دير مار سابا وتقع في جنوب شرقي القدس مخطوطة لرسالة إلى شخص اسمه ( ثيودور ) .

    وكاتب الرسالة هو ( كلمنت السكندري ) .

    في هذه الرسالة , يذكر الكاتب "إنجيل مرقس السري ". ويذهب كلمنت إلى ابعد من ذلك حين يصرح بأن إنجيل مرقس قد دخله التغيير والتزييف , ثم نراه يقتبس بعض المقتطفات من ذلك الإنجيل السري ( الصحيح ) الذي لم يمس.

    ويشير كلمنت أيضا أن هذا الإنجيل الكامل هو بحوزة كنيسة الإسكندرية التي تبقيه سرا.

    المقطع الأول الذي اقتبسه كلمنت من إنجيل مرقس :

    الإصحاح العاشر بين الأعداد 34 و 35 .(34: فَيَهْزَأُونَ بِهِ وَيَجْلِدُونَهُ وَيَتْفُلُونَ عَلَيْهِ وَيَقْتُلُونَهُ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ. ) مرقس 10: 34.

    هنا النص المحذوف:


    ( وجاءوا إلى قرية (بيت حاني ) وإذا بامرأة قد مات أخيها كانت هناك. وجاءت وسجدت ليسوع قائلة له " يا ابن داود,ارحمني ".

    فانتهرها التلاميذ.فغضب يسوع منهم وذهب معها إلى الحديقة حيث كان الضريح. وفي الحال سمع صوت بكاء عالي من داخل الضريح. فدحرج يسوع الصخرة من أمام الضريح. فذهب حيث كان الشاب فمد يسوع يديه وأحياه.

    " فنظر الشاب إليه ( إلى يسوع ) , فأحبه وتوسله ليبقى معه. وعند خروجهم من الضريح, ذهبوا إلى بيت الشاب, لأنه كان غنيا.

    وبعد ستة أيام قضاها يسوع يعلمه, جاء إليه الشاب في المساء مرتديا ثوبا ( خفيفا ) من الكتان فوق جسده العاري. فبقى معه تلك الليلة. يعلمه يسوع أسرار ملكوت الله ".وحين استيقظ يسوع , عاد إلى الجانب الآخر من الأردن).


    (35: وَتَقَدَّمَ إِلَيْهِ يَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا ابْنَا زَبْدِي قَائِلَيْنِ: (يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ تَفْعَلَ لَنَا كُلَّ مَا طَلَبْنَا).مرقس 10 : 34 ـ 35

    وهذه صورة للمخطوطة لتي التقطها البروفيسور مورتون سميث




    المصدر: http://islam4all.150m.com/anagil/mark.htm

    السؤال هو لماذا يتكأ رجل في حضن رجل آخر خصوصا إذا كان احدهم يحب الآخر جدا ؟؟ وهل يفعل النصارى هذا حبا ببعضهم البعض ؟ وخصوصا إذا كان احدهم مخصياً !.

    فان متى يفجر لنا قنبلة فيقول:

    (12: لأَنَّهُ يُوجَدُ خِصْيَانٌ وُلِدُوا هَكَذَا مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِهِمْ ، وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَاهُمُ النَّاسُ ، وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَوْا أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَقْبَلَ فَلْيَقْبَلْ) متى 19 :12

    ولا تنس القبلات المقدسة


    ففي رسالة بولس إلى رومة يقول: ( سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ. كَنَائِسُ الْمَسِيحِ تُسَلِّمُ عَلَيْكُمْ.) رو16 : 16

    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 08-06-2010 الساعة 05:57 PM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي


    الشذوذ داخل المسيحية علاقة لا تقبل الانفصال



    يعتبر الشذوذ في المسيحية من الأساسيات التي تقوم عليها العقيدة المسيحية فلقد كان هناك اعتقاد قوى لدى المسيحيين الأوائل أن الشذوذ في وجهه نظرهم ابلغ تعويض عن انعدام الزواج لديهم .

    فلقد أكد جون بوسويل ، المؤرخ بجامعة ييل الأميركية وأستاذ قسم التاريخ السابق أن"زواج المثليين والمسيحية : ليس دوماً في تضاد " مشيرا إلى أن مؤسسة الزواج بين المثليين كانت موضة في العصر المسيحي الأول إلا أنها تعود اليوم وبقوة لكي تضيف صفحة جديدة لها بين صفحات التاريخ" .

    وتوصل بوسويل من خلال أبحاثه المكثفة في عصور التاريخ المسيحي أن المسيحيين الأوائل كانوا وبمباركة باباوات الكنائس الكبار متسامحين مع أنماط الزواج الشاذة . بل أنهم ذهبوا إلى ما هو أبعد من ذلك إلى درجة تزيين كنائسهم وأديرتهم بصور تمثل الذكور في علاقة حميمة.

    فهناك العديد من المراجع المسيحية التي تؤكد على حالات الزواج الشاذ داخل الكنيسة فقد كان هناك مثلا سبعه من باباوات الكنيسة المصرية شواذ وقد ساهم مثلا اقتران البابا تيموثاوس الثاني بالبابا ديوسقورس الأول في صعود الأول لكرسي الكرازة المر قسيه كما أننا لا نستطيع أن ننسى انه عندما اتهم الاريوسيون البابا اثناسيوس الأول بأنه هتك عرض سيده إثناء مجمع نيقية كان رده الحاسم بأنه مقترن بشماس صديقه من الإسكندرية.

    ويعتبر مؤرخ جامعة ييل الأميركية "جون بوسويل " العلاقة التي جمعت القديسين سرجيوس وباخوس نموذجاً على حالات اقتران بين متماثلين في الجنس في مجتمع المسيحيين الأوائل مثلما ما هو موجود من صور وإيقونات تصور قبلات وعلاقات وأحضان في دير "بازل" إمبراطور الحرب البيزنطي في القرن التاسع الذي تزوج من صديق عمره "جون ".

    وقد سجل المؤرخ الايرلندي جيرالد في كتاباته عدد من الزيجات المثلية في القرن الثاني عشر والثالث عشر وناقش الصربي "سلوفينيك توم "حفل زواج مثلى بالكتاب المقدس في القرن الرابع عشر حتى إن البابا نفسه رأس في روما ما يقرب من 13 زيجات ين شواذ عام 1578.

    والصور التالية توثق عملية إشهار زواج المثليين في الكنيسة.




    الكنيسة تزوج الشواذ جنسياً حيث لا يوجد نص يحرم الشذوذ في كتابهم المقدس!

    للمشاهدة ( اضغط هنـــا )

    http://en.kendincos.net/video-trrttlnh-----------.html

    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 11-06-2010 الساعة 01:16 AM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي


    شذوذ زكريا بطرس

    رأينا أن نفرد له صفحة لوحده








    للتفصيل ارجع للروابط التالية

    زكريا بطرس يثبت صحة الوثيقة التى تثبت شذوذه برده عليها بالأكاذيب فى قناته

    http://www.hurras.net/vb/showthread.php?t=17235

    روابط ذات علاقة

    الكنيسة القبطية تفضح شذوذ زكريا بطرس

    http://vodpod.com/watch/2127838--


    الانبا بيشوى يؤكد صحة شذوذ زكريا بطرس

    http://vodpod.com/watch/2458369--


    تأكيد شذوذ زكريا بطرس بشهادة مطران الكلدان فى أمريكا

    http://en.kendincos.net/video-ndnhhjnf----------.html


    الأقباط بعد فضيحة شذوذ أبوهم زكريا بطرس

    http://en.kendincos.net/video-fthrddpf--------.html
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 08-06-2010 الساعة 06:04 PM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي




    الباباوات الزناة




    يعتقد النصارى بحلول الروح القدس في بابا الكنيسة ويصدقون انه مقدس ومعصوم لا يقول ولا يفعل إلا الحق والصواب وعلى ذلك فله الأمر وعليهم السمع والطاعة فهو نائب الله على الأرض وهو طريقهم إلى ملكوت السماء.

    وفى هذه السلسلة من الأفلام الوثائقية سوف يدهشهم أن نثبت لهم أن باباواتهم المقدسون زناه وقتله ومدلسون ومزورون ونصابون ولصوص وبعدها سوف نسألهم هل يمكن أن يكون هؤلاء الباباوات مقدسون ومعصومون ؟.

    هل يتوجب عليكم طاعة الزناة والقتلة والمزورون واللصوص ؟إن كان الباباوات يفعلون ذلك .. فماذا يفعل بقيه الكهنة والرهبان ؟.


    نأخذ البابا يوهانّا (جون ـ يوحنا)

    كتب أورخان محمد علي**

    كانت وفاة البابا بولس الثاني من أهم أحداث هذا العام فقد انشغل بها العالم مدة طويلة وامتلأت الصحف والمجلات ومحطات الراديو والتلفزيون بأخبار وتفاصيل حياة البابا المتوفى وأعماله التي أنجزها ومنها تعاونه الوثيق مع المخابرات الأمريكية والأوربية لإسقاط النظام الشيوعي في بولندا الذي كان مقدمة لانهيار النظام الشيوعي في الاتحاد السوفيتي والدول الشيوعية في أوربا الشرقية، كما انشغلت بالتعليق والتخمين حول من سيشغل هذا المنصب الحساس؟ ومن سيكون البابا الجديد؟.

    كما نقلت تفاصيل كثيرة حول كيفية تنصيب البابا الجديد والمراسيم المتبعة في هذا الخصوص وهي المراسيم التي يطلق عليها اسم (مراسيم لبس الخاتم).. أي مراسيم التنصيب.

    لقد تم ذكر كل هذه التفاصيل.. ولكنها أهملت ذكر أحد مراسيم التنصيب، فلم يرد ذكره في وسائل الإعلام المرئية أو المقروءة أو المسموعة، وربما كان لهم الحق بالنظر إلى التأثير السلبي الذي يمكن أن يتسبب به للجماهير المسيحية.

    الذكورة.. شروط الباباوية

    والآن لنشرح الموضوع بإيجاز:

    إن من الشروط التي يجب توفرها في البابا أن يكون رجلا فلا يجوز نصب امرأة في هذا المنصب الديني الرفيع؛ لذا يجب التأكد من هذا الأمر تماما. ولكن الغريب في هذا الأمر هو طريقة التأكد من رجولة البابا الجديد، فهي طريقة قديمة ترجع إلى العصور الوسطى، ولكنها بقيت دون تغيير واستمرت إلى يومنا الحالي، حيث يجلس المرشح لمنصب الباباوية على كرسي توجد في وسطه فتحة دائرية، ويتخفف من ملابسه الداخلية، ويأتي شخص آخر من خلفه ويمد يده من خلال الفتحة ليفحص ويتأكد أن البابا الجديد رجل ويملك خصيتين ويقول:

    (Duo testis bene bondeta) أي: (إنه يملك خصيتين فهو ملائم).


    ولكن ما الداعي لهذا الفحص؟لأن للفاتيكان تجربة تاريخية مرة حول هذا الموضوع، أو بالأصح هناك فضيحة تاريخية عاشتها الفاتيكان ولا تريد أن تتكرر مرة أخرى..

    لقد قامت امرأة بخداع الفاتيكان وتقلدت منصب البابا مدة عامين ونصف تقريبا، وخدعت جميع المنتسبين في الفاتيكان واستغفلتهم، ولم يفتضح أمرها إلا عندما أنجبت وليدا غير شرعي!!..

    فمَن هذه المرأة التي تجرأت ونجحت في الوصول إلى منصب الباباوية؟ وكيف انكشف أمرها؟.

    اسمها جون John وكانت ابنة عائلة إنجليزية تعيش في ألمانيا، وكان رب العائلة يعمل في مؤسسة دينية مبشرا (أي منصرًّا).

    كان القريبون منها ينادونها بـ(كلبيتا Gilbetta) وأحيانا (جوتا Jutta).

    وعندما بلغت هذه الصبية 12 عاما بدأت تلبس ملابس الصبيان وتتشبه بهم وتتصرف مثلهم، أي أنها بدأت تسترجل في تصرفاتها. وعندما أصبحت شابة قامت بدراسة الفلسفة واللاهوت في مدينة "أثينا" في اليونان، ثم قررت الرحيل إلى روما.

    وهناك تدرجت في السلك الكنسي وترقت واستطاعت عقد صداقات وارتباطات قوية مع منتسبي السلك الكنسي ومع كرادلة الفاتيكان، ولكن على أساس أنها رجل فقد كانت -كما ذكرنا من قبل- تلبس ملابس الرجال، وتتصرف مثلهم، ولا يشك أحد أنها رجل من رجال الدين.

    واستطاعت بلباقتها ومهارتها واتصالاتها والصداقات التي عقدتها الترشح لمنصب البابا بعد وفاة البابا "ليو الرابع" عام 853م، وأن تفوز فعلا بهذا المنصب الخطير. واتخذت اسم "جون الثامن" لقبا لها.

    واستمرت في هذا المنصب عامين وخمسة أشهر وأربعة أيام حتى انكشف أمرها ولاقت مصيرا مرعبا.

    انكشاف الأمر بطريقة دراماتيكية

    لقد كانت حاملا، واستطاعت طوال أشهر الحمل وحتى ساعة الولادة أن تخفي حملها بلبس الملابس الواسعة الفضفاضة. ولكن جاء موعد الولادة وهي وسط الشارع في طريقها لأحد المراسيم الدينية والكرادلة يحفون بها.

    أجل!.. في وسط الشارع والكرادلة يحفون من حولها ولدت البابا وهي تطلق صراخات ألم الولادة.

    كانت مفاجأة لم يكن باستطاعة أحد توقعها أو حتى التصديق بها بسهولة.. أجل! ولدت البابا في وسط الشارع طفلة، ومرت فترة لم يفهم فيها رجال الدين والكرادلة ماذا حدث، فقد كان ما جرى خارج تصديق العقول. ولكن ما أن زال أثر المفاجأة وتخلصوا من ذهولهم وفهموا ما يحدث أمامهم حتى هجم الكرادلة على البابا وعلى وليدها وقتلوهما بوحشية رجمًا بالحجارة، ودفنوهما في المكان نفسه ووضعوا شاهدًا من المرمر وتمثالاً يصور امرأة وفي حضنها طفلة على قبرها لكي يبقى هذا شاهدًا على هذه الحادثة.

    التخلص من آثار الفضيحة

    بقي الشاهد والتمثال عدة عصور حتى مجيء البابا "بيوس الخامس" أواخر القرن السادس عشر، حيث أمر بإزالة الشاهد والتمثال، ثم أمر بإزالة كل ما يتعلق بها في أرشيف الفاتيكان، كما أزالوا اسمها من قائمة أسماء الباباوات السابقين.. أرادوا دفعها إلى زوايا النسيان، ولكن كتب التاريخ احتفظت بقصة حياتها ونهايتها المفجعة.

    أما من كان والد طفلتها فقد اختلف حوله المؤرخون فقد ذكر بعضهم أنه كان أحد حراسها، بينما ذكر آخرون بأنه كان ابن إمبراطور روما آنذاك.

    لقد أحدثت هذه الحادثة هزة في الفاتيكان آنذاك، لذا قرر الكرادلة وجوب اتخاذ كل التدابير الكفيلة بعدم تكرارها فكان أن وضعوا فحص رجولة البابا الجديد بالشكل البدائي الذي شرحناه والذي هو من بقايا مراسم العصور الوسطى.

    هناك الآن العشرات من المواقع المسيحية -ولا سيما الكاثوليكية منها- تنكر وقوع هذه الحادثة بشدة وتقول بأنها أسطورة ملفقة منذ 1200 سنة، ولكن قام بعض رجال الدين المسيحي بذكر هذه الحادثة وتأكيد وقوعها.

    وكان أول من سجل هذه الحادثة حسب علمنا هو الراهب "مارتينوس سكوتس Martinus Scotus" الذي عاش في القرن الحادي عشر، كما قام "سيكبرت Siegebert" بإيراد هذه الحادثة في القرن الثاني عشر وكان من المؤرخين المختصين بتاريخ الكنيسة.

    وبعد قرن واحد قام المؤرخ "مارتينوس بولونوس Martinus Polonus" بتسجيل هذه الحادثة أيضاً وبجميع تفاصيلها في كتابه "تاريخ الأباطرة والباباوات
    Cronikon Pontificum en Imperatum".

    وبعد 17 سنة من حادثة رجم البابا اختار البابا الجديد اسم "جون التاسع" ولكنه تراجع عن هذا الاختيار حيث سيبقى رقم ثمانية فارغا بعد أن مسحت الفاتيكان اسم البابا المرجوم "جون الثامن" من سجلاتها، فاختار اسم "جون الثامن" لتفادي هذه الفضيحة وطمسها من تاريخ الفاتيكان.

    للاستزادة حول الموضوع يرجع لمقالة المؤرخ التركي "مراد بارداكجي Murat Bardakci في جريدة" حريت" بتاريخ 3/4/2005.
    المصدر:
    http://www.horras.net/vb/showthread.php?t=5241

    والنص التالي مصدره جريدة الرياض ( السبت 22رمضان 1427هـ - 14أكتوبر 2006م - العدد 13991)

    للكاتب فهد عامر الأحمدي:

    التصريحات المسيئة للإسلام (التي أبداها البابا بندكس السادس عشر) لم تثر سخط العالم الإسلامي فقط؛ بل وسببت انقساما داخليا صامتا بين أعضاء الفاتيكان نفسه. ففي حين وقف بعضهم في صف البابا رأى البعض الآخر أنه أدلى بتصريحات "غير مسئولة" زادت من توتر العلاقات بين أتباع أكبر ديانتين على وجه الأرض..

    ورغم اتفاق الجميع - داخل الفاتيكان - على صعوبة تخطئة البابا أو محاسبته علنا إلا أنهم يتهامسون سرا بإمكانية تجاهله أو إسقاطه من تاريخ الكنيسة ذاتها.. والإجراء الأخير تبلور خلال القرون الماضية لتجاوز الحرج الناجم عن الاعتراف - أو حتى الحديث - عن شخصيات دينية أساءت لسمعة الفاتيكان.

    فالمؤسسة الكنسية دأبت على تجاهل أسماء بابوية كثيرة اشتغلت بالمؤامرات والفساد وشن الحروب واستغلال السلطة .

    وحاليا تختفي من سجلات الفاتيكان أسماء دينية كثيرة (شغلت مناصب متفاوتة) في حين لا توجد غير تفاصيل رسمية مقتضبة عن أسماء أقل سوءا..

    ومن الأسماء الأخيرة نذكر البابا يوحنا الثالث عشر (الذي انتخب عام 882) وكان أول بابا في التاريخ يتعرض للاغتيال والتسميم على يد الكرادلة أنفسهم.

    أما البابا فورموزا الأول فقد القي عليه التحريم الكنسي من قبل أحد أسلافه (يوحنا الثالث عشر) ولكنه نجح عن طريق الرشوة في إقناع الكرادلة بانتخابه حبرا أعظم بعد وفاته..

    غير أن هذا الأمر لم يرق لخليفته إتيان الثالث عشر فأمر بنبش جثته ومحاكمتها علنا ثم حرقها أمام الناس (وهو تصرف أدى بدوره إلى وفاة إتيان الثالث عشر متسمما).

    أما ليون الخامس فكان من عائلة مديتشي الشهيرة اشترى المنصب البابوي من عام 1513إلى 1521بأمواله الخاصة. وخلال حكمه سمح بازدهار الفساد حتى أن منح الغفران الكامل وبيع أرض في الجنة تحول إلى سلعة توفر أكبر دخل للفاتيكان.

    أما البابا اوربانوس الثالث عشر (1623-1644) فقد طلب من المنجمين تزويده بالطالع الفلكي لكل كرادلة روما ليعرف من اقترب أجله ومن يجب التخلص منه لطول عمره!!

    أما البابا الكسندر الحادي عشر فكان من عائلة بورجيا الشهيرة عرف باستغلال سلطته لجمع الأموال وتوجيهها لصالح عائلته - وفور استلام منصبه عين أبناءه العشرة وبناته الثلاث الذين ولدوا من عشيقات مختلفات في مناصب عالية في المجتمع الإيطالي ( في أواخر القرن الخامس عشر)!! .

    مثل هذه الأسماء البابوية لا تتحدث عنها سجلات الفاتيكان (بالتفصيل) كونها تضر بسمعة الكنيسة الكاثوليكية.. ليس هذا فحسب بل يصر الفاتيكان على إنكار وجود أربعة باباوات - على الأقل - أقدمهم البابا الانجليزي الأصل "جون أنجيلسيوس"..

    فحوالي العام 827وصل "جون أنجيلسيوس" إلى روما كمندوب للكنسية الانجليزية. وقد عرف بورعه وسعة عمله وانتسب بسرعة لمجلس الكرادلة في الفاتيكان. وحين توفي البابا ليو الرابع انتخب بالإجماع لمنصب البابوية (عام 853)..

    غير أن البابا الجديد سرعان ما أصيب بالمرض وانتفاخ البطن وكثرة الاستفراغ. وذات يوم وبينما هو عائد من مدينة سانت بيترس (برفقة كبار المسؤولين في الفاتيكان) طلب من القافلة التوقف جانبا ودخل وحيدا بين أشجار الغابة.. ورغم أنه طلب من مرافقيه عدم الدخول وراءه إلا أن بقاءه وحيدا في الغابة أثار قلقهم فدخلوا خلفه للاطمئنان عليه. وأمام دهشة الجميع وجدوا البابا قد انتهى للتو من ولادة طفل سليم يحاول إخفاءه تحت التراب.. وبسبب هذه الحادثة الغريبة أكتشف الجميع لأول مرة أن البابا أنجيلسيوس كان من الأصل امرأة تخفت بهيئة رجل طوال الستة والعشرين عاما الماضية..

    والحرج هنا لم يكن فقط في وصول "امرأة" إلى كرسي البابوية، بل وفي ارتكابها جريمة زنا أثناء ذلك ومحاولتها دفن الطفل حيا.

    وهكذا لم يجد الفاتيكان مخرجا غير إنكار وجود البابا جون الثامن (John VIII) وشطب اسمه تماما من كافة السجلات الكنسية!.

    شاهدوا الفيلم

    يوهانا – المرأة الزانية التي جلست على كرسي البابوية

    الجزء الأولhttp://www.4shared.com/file/96680501...6c5/____1.html

    الجزء الثانيhttp://www.4shared.com/file/96686460.../_______2.html

    الجزء الثالثhttp://www.4shared.com/file/96701527.../_______3.html

    الجزء الرابعhttp://www.4shared.com/file/96709358.../_______4.html

    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 09-06-2010 الساعة 10:31 PM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي


    ماروسيا -عاهرة الباباوات وسيدتهم


    ماروسيا العاهرة التي حكمت الفاتيكان. أميرة توسكانية ولدت سنة 892 تقريبا وتوفيت سنة 932. ابنة النبيل Theophylakt I والنبيلة Theodora I.

    كانت عضوة في البرلمان في روما وكان لها نفوذ سياسي قوي في النصف الأول من القرن العاشر.

    اشتهرت ماروسيا بكونها عشيقة البابا سارغيوس الثالث مما جعلها تتحكم في الدولة الكنسية (الفاتيكان) حيث كان كل من سرغيوس الثالث والبابا يوهانس العاشر وليو السادس وستيفان السابع ويوهانس الحادي عشر تحت سيطرتها وتأثيرها.

    اشتهرت هذه الحقبة في تاريخ الفاتيكان بفترة البرنوقراطية وهي الفترة التي يرجع إليها سن قانون العزوبية في المسيحية لتجنب مثل هذه الأحداث.


    شاهدوا الفيلم

    الجزء الأول
    http://www.4shared.com/file/96586659.../______1_.html

    &feature=player_embedded

    الجزء الثاني
    http://www.4shared.com/file/96597492...6/______2.html

    &feature=player_embedded


    الجزء الثالث
    http://www.4shared.com/file/96607315...7/______3.html

    &feature=player_embedded


    الجزء الرابع
    http://www.4shared.com/file/96613321...a/______4.html

    &feature=player_embedded
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي

    حذف بمعرفتي للتكرار
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي



    الفالنتاين.. Valentine day

    بين فقه المصطلحات ..وجهل المحتفلين

    عيد الحب..هو في المعنى الغربي يطلق عليه عيد الفسق.. أو عيد حق ممارسة

    الجنس..خارج العلاقة الشرعية بين الزوجين..وأطلق عليهم مصطلح العشاق..

    فهو إذن ..عيداً للعشاق..

    وأول من شرع هذا الحق هو القديس فالنتين..

    وعليه فكلمة الحب بالمفهوم الغربي تعني ممارسة الجماع المحرم..وهي بخلاف كلمة العلاقة الحميمة والتي يقصد بها ممارسة الجماع مع الزوجة..

    والحب عندنا كمسلمين يتدرج من حب الله سبحانه وتعالى إلى حب رسوله صلى الله عليه وسلم إلى حب الوالدين فالزوجة فالأبناء فالوطن..وكلها ذات دلالات شرعية ..

    والحب بالمعنى العاطفي بين رجل وامرأة يأخذ طريقاً أخراً لا نغفله وعليه فهناك فارق كبير بين الحب بالمفوه العاطفي والرومانسية..

    فعندما تهديها ورده .. .. فهذه رومانسيه

    وعندما تراها ورده .. .. فهذا هو الحب

    عندما تدمع عيناك لدمعها .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تمسح دمعها .. .. فهذا هو الحب

    عندما تفعل كل شيء تحبه هي .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تحب كل شيء تفعله لها .. .. فهذا هو الحب

    عندما ترويها إذا ظمئت .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تظمأ لترويها .. .. فهذا هو الحب


    عندما تترك كل شيء تحبه لها .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تترك كل شيء تحبه من اجلها .. ..هذا هو الحب

    عندما تفعل المستحيل من اجل سعادتها .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تسعد بالمستحيل من اجلها .. .. هذا هو الحب


    عندما تنظر لعينيها .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تنظر بعينيها .. .. هذا هو الحب


    عندما لا يتبقى في الكون إلا ورده واحده فتقطفها لها .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تزرع لها الورد .. .. هذا هو الحب


    عندما تضمّها إذا أحاط بها الخطر .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تضم الخطر حتى لا يحيط بها .. .. هذا هو الحب


    عندما تدعو الله أن تظلا حبيبين .. .. فهذه رومانسيه

    عندما تحبها في الله .. .. فهذا هو الحب


    وإليكم قصة حب رومانسية
    جميلة..بين زوجين

    شاهدوا الصور





    كم يصعب الفراق


    هذه قصة معبره جدا تحكي معاناة طائر مسكين فجع بإصابة زوجته
    التي أصيبت إصابة قاتله..

    هنا الزوجة مصابه وحالتها مزرية ولسان حالها يقول:



    إن في قلبي أنين الاحتضار...ألا ترى قلبي الشامخ أمامك ينهار؟


    يجن جنون الزوج المكلوم ويحاول البقاء عليها فيحضر لها الطعام ويرفرف بجناحيه عليها بحب وود وشفقه ولسان حاله يقول:



    السعادة حلم والدنيا أماني ..والدموع ترافق العيون الحزينة

    وبعد أن أحضر لها الطعام يفاجأ بوفاتها فيحاول تحريكها وإيقاظها ولكن!!!!..
    واحرقلباه... لقد فارقت الحياة..
    ينظر إليها ولسان حاله يقول:



    يا رحلا عن الحياة وساكن في أضلعي ..هل تسمعون توجعي وتوجع الدنيا معي


    عندئذ يدرك أن حبيبته قد ماتت ولن ترد عليه فصرخ صرخة الزوج المحب لزوجه




    مدي إليّ شعاعا.. ولا تقولي لي وداعا



    يقف الزوج المكلوم أمام حبيبته ويبكي ويصرخ حزنا على فراقها






    ما حيلتي وأنا المكبل بالهوى.. فناديته فأصر أن لا يسمعا



    وأخيرا يدرك أنها لن ترد عليه وأنها رحلت عنه فيقف عند جثتها ذاهلا ولسان

    حاله يقول:




    أعاني بالفراق أسى وقلبي يذكركم صباح مسا


    هذا هو الحب..بالمفهوم الطبيعي..

    وهو يختلف عنه في المسيحية..

    فلقد رأينا من نصوص الكتاب المقدس السابقة كيف أن الحب يأتي فيه ويقصد به الزنا..

    كما أن الرب القدير يأمر به ..وما من نبي من الأنبياء إلا وقد مارس الرزيلة .

    وزنا المحارم الموجود بكثرة في الكتاب المقدس يشهد بذلك.

    فلا غرابة أن يتم تقدس أول قسيس قام بعلاقة جنسية مع فتاة تلبية لنداء الجسد..وسيراً على نهج الأنبياء والرسل في كتابه المقدس.
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 09-06-2010 الساعة 10:22 PM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي


    القديس فالنتين

    كان القديس فالنتين الذي كان يعيش في روماRome Valentine قد ظهر في الفترة البورنوثيوقراطية ، تلك الفترة التي كانت الكنيسة تحرم فيها الزواج على رجال الدين من القساوسة والرهبان والراهبات..

    إلا أنه وقع قد وقع في غرام إحدى الفتيات وهو الأمر الذي تحرمه الكنيسة في ذلك الوقت لأنهم كانوا ينظرون للمرأة على أنها نجسة كما أنها أحبولة الشيطان يجب الابتعاد عنها دون مراعاة لنداء الجسد..ولبى القديس نداء جسده ولكن في علاقة محرمة ..

    ولما أكتشف أمره دافع عن نفسه بأن له الحق أن يعيش كأي إنسان له مشاعر وأحاسيس وطاقات جسدية يجب أن تفرغ..فإذا وضع الحجر في طريق النهر لابد وأن يتغير مصير النهر..

    وهذا ما حدث معه بالضبط..

    وقد توفي حوالي عام 269 بعد الميلاد وتم دفنه بالقرب من طريق (فيا فلامينا)،وتم دفن رفاته في كنيسة سانت براكسيد في روما.

    وفي 496 ميلادي ، أعلن البابا جيلاسيوس يوم 14 فبراير ليكون يوم عيد القديس فالنتين شفيع العشاق... وبحلول الوقت الذي أصبح فيه اسم القديس فالنتين مرتبطًا بالرومانسية في القرن الرابع عشر، تم نقل رفاته في كنيسة الكرمليت الموجودة في شارع وايتفراير في دبلن في أيرلندا.

    وفي عام 1969، عندما تمت مراجعة التقويم الكاثوليكي الروماني للقديسين تم حذف يوم الاحتفال بعيد القديس فالنتين في الرابع عشر من شهر فبراير من التقويم الروماني العام، وإضافته إلى تقويمات أخرى (محلية أو حتى قومية) لأنه: "على الرغم من أن يوم الاحتفال بذكرى القديس فالنتين يعود إلى عهد بعيد، فقد تم اعتماده ضمن تقويمات معينة فقط لأنه بخلاف اسم القديس فالنتين الذي تحمله هذه الذكرى، لا توجد أية معلومات أخرى معروفة عن هذا القديس سوى دفنه بالقرب من طريق "فيا فلامينا" في الرابع عشر من شهر فبراير.

    "ولا يزال يتم الاحتفال بهذا العيد الديني في قرية(بالتسان) في جزيرة مالطا، وهو المكان الذي يُقال أن رفات القديس قد وُجدت فيه. ويشاركهم في ذلك الكاثوليكيون المحافظون من جميع أنحاء العالم ممن يتبعون تقويمًا أقدم من ذلك التقويم الذي وضعه مجلس الفاتيكان الثاني. تناقلت الروايات أن فالنتين قام بكتابة أول "بطاقة عيد حب" بنفسه في الليلة التي سبقت تنفيذ حكم الإعدام فيه.

    وقام العشاق من كلا الجنسين بمظاهرات تندد بإعدامه وتطالب بحقه في ممارسة الحب ..فهو إنسان قبل أي شيء..

    ومن موقع
    http://www.novareinna.com/festive/saintval.html

    أنقل لكم التالي

    Valentine day
    While there are no definitive written accounts of any of the aforementioned Saint Valentines, all of whom lived in the Third Century and apparently died on exactly the same day, there is a more recent and documented connection to Ireland. In 1836, Pope Gregory XVI sent a gift to the Carmelite Church in Dublin...recognition of the work carried out by the former prior of the Church, Father John Spratt, widely-known as a very holy man.

    The gift was a relic of a Christian martyr...a small gold-bound casket which contained the earthly remains of one Saint Valentine (which it might have been if indeed, there is more than one, is not clear).

    The relic had been exhumed from the Cemetery of Saint Hyppolytus on the Tibertine Way in Rome, placed into a golden casket and transported to Dublin, where it was enshrined with great ceremony in the little Carmelite Church. Every year, on February 14, the casket is carried in solemn procession to the high altar for a special Mass dedicated to young people and all those in love.





    أسطورة القديس فالنتين

    الترجمة

    وبينما لا توجد حسابات نهائية مكتوبة من أي من القديسين فالنتاين المذكورين آنفا ، وجميعهم عاشوا في القرن الثالث وتوفوا على ما يبدو في اليوم نفسه بالضبط ، إلا أنه يوجد اتصال حديث وموثق في ايرلندا.

    ففي عام 1836 ، بعث البابا جريجوري السادس عشر (Pope Gregory XVI) هدية للكنيسة الكرملية في دبلن... تقديراً منه للعمل الذي قامت به الكنيسة في السابق ، والأب جون سبرات(John Spratt) ،والذي يعرف على نطاق واسع باسم الرجل المقدس جدا.

    إن هذا التبرع هو عبارة عن بقايا من رفات الشهيد المسيحي... بالإضافة إلى نعش صغير من الذهب والذي يتضمن رفات القديس فالنتين واحد ( حيث كان الاعتقاد أن هناك أكثر من واحد..وهذا الأمر ليس واضحاً تماماً).

    وكان قد تم إخراج بقايا من مقبرة القديس هايبوليتس Hyppolytus على الطريق تايبرتين Tibertine في روما ، حيث وضع في تابوت ذهبي وتم نقله إلى دبلن ، وتمت التوصية عليه بأن يقام له احتفال كبير في الكنيسة الكرملية.

    وفي كل عام ، في 14 فبراير ، ويتم حمل النعش في موكب رسمي لإجراء قداس خاص مخصص للشباب وجميع من هم في الحب.

    يحتفظون بالرأس المقدس في زجاج محكم الغلق وهو تقليد يتبعه جميع الباباوات عند الخروج في الشوارع ويضعون فوق جمجمته تاجاً من الذهب المرصع بأحجار الزمرد









    وهذه هي القبة الذهبية التي يحتفظون فيها ببعض من رفات فلنتين المقدس




    وهذا هو مكان دفن القديس فالنتاين وترى الكاهن يسجد له



    وكذلك الراهبات يسجدن عنده ويبكينه




    مدينة الفالنتين وبها موقع الكنيسة


    **
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 09-06-2010 الساعة 10:07 PM سبب آخر: أخانا الحبيب رابط الصورة الأخيرة معطل
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي



    هذه هي مدينة الفالنتين وبها الكنيسة التي كان يمارس فيها (الحب) مع عشيقته..والصورة مرسوم بريشة رسام من نفس العصر..



    وهذه صورة أخرى بريشة نفس الرسام توضح علاقة الحب بين الراهب وعشيقته..




    ولا ينسى الرسام وضع مسبحة الصليب على يد العشيقة كي يضفي عى المنظر قدسية الواقع .


    وفي موضوع عيد الحب..(الجانب الحقير منه)

    وبعنوان:الزنا بالراهبات

    كتب دين تريفور عام(2008) مقالاً رهيبا على الرابط التالي:

    http://premodeconhist.wordpress.com/...ing-with-nuns/

    "الزنا بالراهبات في بولونيا في القرن الخامس عشر" ، مجلة تاريخ العصور الوسطى ، 34 / 3 ، 374-382.

    حيث قال:
    في منتصف السنوات من القرن 15 ، أصبحت العقوبات على خطف أو ممارسة الجنس مع الراهبات قاسية على نحو متزايد في شمال إيطاليا.

    في لوكا Lucca ، فإن مجرد محاولة الدخول في علاقات جنسية مع الراهبات تكلف قطع الرأس.

    ولكن في معظم الملاحقات القضائية كشفت عن وجود تساهل ملحوظ ، مثلما يتم تغريم معظم المجرمين ببساطة (p.376).

    ممارسة الجنس مع الراهبات كان النشاط الاجتماعي, حيث كان الاتصال متاحاً داخل أديرة الراهبات وبين رجال الدين. ونتيجة العديد من الممارسات الجنسية بينهم اندلعت مواجهات مع الراهبات الحوامل ومسئولو الكنيسة.

    وتقوم الممرضات برعاية الأطفال الذين يولدون من الراهبات ويساعدهن على الفرار من الدير حتى لا يتعرضن للمسألة.

    كما أن ممارسة الجنس مع الراهبات بالإضافة إلى رجال الدين إلا أنها تكون من خلال الأجانب والمواطنين على حد سواء (p.377).

    ولما كان ممارسة الجنس مع راهبة يعتبر تدنيساً للمقدسات و حتى أولئك المتهمين بارتكاب فعل ذلك أكدوا أن هذا الأمر إنما تم مع راهبات مبتدءات وليس مع راهبات مخضرمات.

    و في عام 1227 قدمت القديسة مريم المجدلية طلبا لتأسيس مأوى للبغايا التائبين ، الأمر الذي ساعد على طمس الفرق بين أديرة الراهبات وبيوت الدعارة.

    وعليه فلقد وجد القوادون مساعدة أو حماية protégés لأعمالهم الداعرة في الحصول على عملاء لهم داخل الأديرة (p.378).

    وفي نهاية القرن الرابع عشر وأوائل القرن الخامس عشر تضاعفت فرص السلوكيات الفاضحة داخل الأديرة (p.379).وفتحت الرشاوى أبواب المهاجع لشبق الرجال (p.380).

    ووفقا لG. Ruggerio ، فإن المحاكمات لم تكن مشتركة بين القساوسة والراهبات ولكنها كانت تقتصر على الحالات الخاصة الفاضحة والسيئة السمعة (الحمل المتعدد ، والتواطؤ من الدير ، الهروب).

    ولكن النشاط الجنسي الغير مشروع في الواقع نادرا ما يحاكم حتى وحينما بلغت الحالات 1450 فإنها لم تشهد تعزيزا نوعا من رد فعل الحكومة. ومع ذلك ظلت بعض حالات المحاكمة نادرة جداً(1.5 عام في المتوسط).

    كما أنه (G. Ruggerio)من المهتمين بشهوانية الراهبات والذين يدرسون أسباب هذه السلوكيات الجامحة ,ويرجعون بعضها إلى الاغتصاب القسري للفتيات الصغيرات (p.381).


    هذا من ناحية.ومن ناحية أخرى أرجع دين تريفور التقديرات الحقيقية لممارسة الرزيلة مع الراهبات أكثر بكثير مما كان مقدرا في كثير من الأحيان.. كما أن الحالات الفعلية النظيفة قد تكون أقل ونادرة في الواقع تماما ، لذلك قد تم أنشاء أديرة تراقب وتحمي بشكل أفضل مما كان مفترضا من قبلRuggerio G. (p.382).


    الراهبات في عيد الحب

    happy V day to all



    يوم في حياة الراهبات




    عندما تناجى «الراهبة» ربها: لست أنت المحتاج لعبوديتي ولكن أنا المحتاجة لربوبيتك.

    وإليكم نص المقال من الموقع المذكور

    Dean T. (2008) Fornicating with nuns

    Valentine day special (on the trashy side)
    Dean, Trevor (2008) “Fornicating with nuns in fifteenth-century Bologna”, Journal of Medieval History, 34/3, 374-382.
    In the mid years of the 15th century, the penalties for abducting or having sex with nuns became increasingly harsh in Northern Italy. In Lucca, the mere attempt to engage in sexual relations with nuns mandated decapitation. But most prosecuted case reveal a marked leniency, as most offenders were simply fined (p.376).
    Having sex with nuns was a social activity. It required contacts within the nunneries and sometimes among the clergy. Numerous go-between broke encounters with nuns. Wet-nurses would take care of the babies born from nuns and interlopers (a widow in this case) helped the escapees.
    Those having sex with nuns were both foreigners and citizens (p.377). Having sex with a nun was sacrilege (one could be exiled) so those accused of doing so commonly underlined that their partners had not yet been veiled (i.e. was an apprentice but not a real nun yet).
    The Order of Saint Mary Magdalen was founded in 1227 and provided shelter to repentant prostitutes and tried to marry them. It helped to blur the distinction between nunneries and brothels. Pimps commonly forced their former protégés to receive clients inside the convents (p.378).
    The late 14th and early 15th century had been times of havoc for the congregation. Many had to reform, change location, merge with others or even close. Conflicts and disorders weakened discipline and increased opportunities for scandalous behaviours (p.379). Briberies commonly opened the doors of the dormitories to lustful men (p.380).
    According to G. Ruggerio, it seem that trials were not that common and confined to particularly scandalous and infamous cases (numerous pregnancies, complicity of the abbess, escapes). But illicit sexuality was actually rarely prosecuted even though the 1450s saw a somewhat strengthening of the government reactions. Nonetheless prosecuted cases remained rare (1.5 a year on average).
    Although nuns were commonly accused to be lustful, poems indicate that the public saw other reasons for these unruly behaviours: forced monacation of young girls (p.381). On the other hand, T. Dean estimates that the actual cases may have been fewer than often estimated and actually altogether rare and that convents may have been policed and protected better than assumed by G. Ruggerio (p.382).




    ( واضغط الصورة في مرفقات المشاركة لمشاهدة المقال )
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	12.png‏ 
مشاهدات:	328 
الحجم:	635.9 كيلوبايت 
الهوية:	8844  
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 10-06-2010 الساعة 11:19 PM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

الإيروتيكية ..والكتاب المقدس


LinkBacks (?)

  1. 28-01-2013, 02:56 AM
  2. 24-11-2012, 12:53 PM
  3. 12-09-2012, 01:23 AM
  4. 06-08-2012, 10:11 PM
  5. 16-07-2012, 12:17 AM
  6. 05-07-2012, 05:09 PM
  7. 24-06-2012, 10:09 PM
  8. 24-06-2012, 05:10 PM
  9. 13-06-2012, 06:49 PM
  10. 05-06-2012, 03:39 PM
  11. 05-06-2012, 08:00 AM
  12. 31-05-2012, 11:29 PM
  13. 26-05-2012, 10:08 AM
  14. 17-03-2012, 01:25 AM
  15. 02-03-2012, 05:29 AM
  16. 02-03-2012, 02:48 AM
  17. 21-01-2012, 08:14 PM
  18. 22-11-2011, 01:16 AM
  19. 26-09-2011, 07:05 PM
  20. 09-04-2011, 02:18 AM
  21. 22-03-2011, 11:58 PM
  22. 27-02-2011, 07:58 AM
  23. 26-06-2010, 11:37 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. 2-فن الاباحيه المراه والكتاب المقدس‬.. المرأة في الكتاب المقدس
    بواسطة رسولي في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-11-2013, 02:58 PM
  2. فن الاباحيه المراه والكتاب المقدس
    بواسطة رسولي في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-06-2013, 05:53 PM
  3. كتاب :الإيروتيكية .. والكتاب المقدس
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-09-2010, 11:42 PM
  4. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-02-2010, 03:21 AM
  5. الدموية بين القرآن والكتاب المقدس
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-01-2007, 04:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الإيروتيكية ..والكتاب المقدس

الإيروتيكية ..والكتاب المقدس