حوار ثنائى مع العضو عماد مصري

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

باحث يعلن اكتشاف عصرى داوود وسليمان عليهما السلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: نيو | == == | حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار ثنائى مع العضو عماد مصري

صفحة 3 من 18 الأولىالأولى ... 2 3 4 13 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 178

الموضوع: حوار ثنائى مع العضو عماد مصري

  1. #21
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:17 AM

    افتراضي لانك متواجد الان

    عزيزى عماد مصري
    أنا حقاً أعذرك لانك تحاول جاهداً الدفاع عن عقيدتك وهذا من حقك ولكن أريد فقط أن تعلم أن قضية عبودية السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام قضية خاسره بكل المقاييس
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبداً لله بالدليل العقلى والدليل النقلى مهما حاول أى شخص أن يغير تلك الحقائق
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام نفسه يفتخر بعبادته لله وأنه رسول و نبى مرسل من الله ونحن المسلمون نشهد له بذلك فكما أخبرتك هنا فهو يسخر ممن يعبدون الأصنام ويفتخر بعبادته لله الواحد:
    «أَنْتُمْ تَعْبُدُونَ مَا تَجْهَلُونَ، وَنَحْنُ نَعْبُدُ مَا نَعْلَمُ». يوحنا الاصحاح 4العدد 22
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبد لله بدعائه وتوسلاته لله
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبد لله بصلاته وصيامه لله
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبد لله بتعاليمه ورسالته التى تلقاها من الله
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبد لله بأقواله وأفعاله الصريحه الصحيحه دون تأويل
    عزيزى عماد مصري كنت أنوى أن أنتقل لنقطه هامه ولكن بعد أن راجعت المشاركتين الأخيرتين لى وجدت أننى قد أكثرت عليك كثيراً ولاننى قرأت مشاركتك تلك
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    لا تخدع نفسك ياخى فانا لسه لم ارد على اخى عمر وده على حسب طلبه
    فانتظر المفاجئه ولا تتعجل
    ولك تحياتى
    فشعرت أن لديك ما تريد أن تعلق به وكنت قد وعدتك أن أترك لك مطلق الحريه بعد أن أنتهى فقررت أن أترك لك الكلمة حتى لا تتخيل أننى أستحوز على الصفحات وأغرقها بالمشاركات فليس هذا ما أسعى إليه بل أريد المناقشه فتفضل ...

    ملاحظة :
    لانك متواجد الان فضع ما تريده يا عزيزى وأرجو أن تنتظرنى يوم السبت حيث أننى لا أدخل إلى المنتدى يوم الجمعه وشكراً
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-06-2011
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي

    السلام لكم جميعا


    اقتباس
    فإن كنت حقاً تتمنى ما أتمناه فرجائى أن تستمر بيننا فلن تتحقق تلك الامنيه إلا بوجودك وإستمرارك بيننا أطول وقت ممكن فأتمنى ألا نفتقد حوارك الشيق هذا
    هذا شرفنا لى ياخى ان اكون بينكم

    اقتباس
    وفقك الله لما فيه الخير لك ولاسرتك الكريمه فى الدنيا والاخره
    انا وانت والجميع انشاء الله
    اقتباس
    أنا ألتمس لك العذر لذا لم أتعجل فى إضافة مشاركه أخرى وإنتظرت عودتك إليا لكن أرجوك أن تخبرنى بمدة إحتمالات تأخيرك حتى لا أقلق عليك
    شكرا ياخى على تقديرك ظروفى واوعدك انى لن اطيل الغياب ممكن يوم او يومين بالاكثر
    اقتباس
    طبعاً واضح يا عزيزى ... واضح أنك لم تنتبه جيداً للاعداد التى تستشهد بها هنا
    فلقد أتيت برؤيا يوحنا الاصحاح 19 العدد 11 ولننظر ما فيه الان فهو يقول :-
    ثم رايت السماء مفتوحه واذا بفرس ابيض والجالس عليه يدعى امينا وصادقا وبالعدل يحكم ويحارب
    لا ياخى فانا انتبه جيدا للايات التى استشهد بها المهم انك تكملها

    اقتباس
    ووالله لم أكن أتخيل أن تأتى الفرصه منك أنت ليرى جميع الاخوة هنا والمتابعين لنا بشارة النبى صلى الله عليه وسلم فى كتابكم واضح كوضوح الشمس فى كبد السماء فى ظهر يوم مشمس من أيام الصيف
    والان لنحلل النص ونرى هل أنت محق فيما تظنه :-
    " وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الحَقِّ شَيْئاً(28) النجم
    ** النص يقول : - ثم رأيت السماء مفتوحه
    ونلاحظ هنا لفظ (( ثم )) وهو حرف للعطف والترتيب مع التراخي في الزمن (التراخي في الزمن هو انقضاءُ مُدّة زمنيةٍ طويلةٍ ) بين المعطوف والمعطوف عليه
    ولم يستخدم لفظ العطف ( و) مما يدل على أن ما سيتبع حرف ( ثم ) من أحداث يبعد زمنياً عن ما سبقه من حدث والان لنعرف ما حدث بعدها
    ** نعود للنص فيقول :- واذا بفرس
    نلاحظ كلمة فرس ونتسائل هل السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام كان يركب فرس ؟؟ !! بالطبع لا
    ياخى لا تخدع نفس والاخرين فالايات التى استشهد بها واضحه فانا استشهد برويا يوحنا اصحاح 19 الايه 11 الى 18 وانظروا واحكموا بانفسكم
    11 ثم رايت السماء مفتوحهواذا فرس ابيض والجالس عليه يدعى امينا وصادقا وبالعدل يحكم ويحارب12 وعيناه كلهيب ناروعلى راسه تيجان كثيره وله اسم مكتوب ليس احد يعرفه الا هو 13 وهو متسربل بثوب مغموس بدم ويدعى اسمه كلمه الله 14
    والاجناد الذين فى السماء كانو يتبعونه على خيل بيضلابسن بزا ابيض ونقيا15 ومن فمه يخرج سيف ماض لكى يضرب به الامم وهو سيرعاهم بعصا من حديدوهو يدوس معصره خمر سخط وغطب الله القادر على كل شى 16 وله ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب ملك الملوك ورب الارباب

    واضح ياخى انه لا علاقه ابدا بين هذه الايات وبين رسول الاسلام
    انظر الى الكلمات المظلله
    ويدعى اسمه كلمه الله
    وهذا القلب لم ولن يطلق على احد غير السيد المسيح ومجودا هذا ايضا عن المسيح بالقران
    2- يخرج من فمه سيف ماض
    راجع وصف يوحنا للمسيح فى الاصحاح الاول ايه 16
    ومعه فى يده اليمنى سبع كواكب وسيف ماضذو حدين يخرج من فمه
    وعلى فخذه مكتوب مللك الملوك ورب الارباب

    وواضح ان رسول الاسلام لم ولن يطلق عليه مللك الملوك ورب الارباب
    وبهذا اثبتنا بالدليل القاطع ان هذه الايات تقصد السيد المسيح
    ولا تمد بصله من بعيد او قريب لرسول الاسلام
    وهذا يوضح ايضا ان الذى كان مع يوحنا لست المسيح بل الملاك المرافق له


    فنجد الكتاب يتحدث بنفسه
    اقتباس
    ففى متى الاصحاح 21 العدد 7 واتيا بالاتان والجحش ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما
    وفى لوقا الاصحاح 19 العدد 35 واتيا إلى يسوع وطرحا ثيابهما على الجحش واركبا يسوع
    وفى يوحنا الاصحاح 12 العدد 14 وفيه : ووجد يسوع جحشاً فجلس عليه
    وفى مرقس الاصحاح 11 العدد 7 فاتيا بالجحش إلى يسوع والقيا عليه ثيابهما فجلس عليه
    وأحب أن أوضح الفرق بين عدة حيوانات ليتضح الامر أمام المتابعين :-
    1
    لست كل من ركب جحشا صار يسوع المسيح ولست كل من ركب فرس صار رسول الاسلام والدليل هو فى
    رويا يوحنا اصحاح 6 ايه 3 وايه 7 يقول

    ولما فتح الختم الثانى سمعت الحيوان الثانى قائلاهلم وانظرفخرج فرس اخر احمر وللجالس عليه اعطى ان ينزع السلام من الارض وان يقتل بعضهم بعضا واعطى سيفا عظيما


    الايه 7 من نفس الاصحاح تقول

    ولم فتح الختم الرابع سمعت صوت الحيوان الرابع قائلا هلم وانظر
    واذا فرس اخضر والجالس عليه اسمه الموت والهاويه تتبعه واعطى سلطانا على ربع الارض ان يقتلا بالسيف والجوع والموت
    هل ترضى على رسول الاسلام ان يكون من هولاء؟
    لو تكلمنا على الفرس فانه موجود بالايتين
    والسيف ايضا موجودا بهم
    فالسيف والفرس مش دليل لاثبات ان رسول الاسلام المقصود طبعا واضح


    اقتباس
    - الجحش :- هو صغير الحمار
    2- الاتان :- هى أنثى الحمار
    3- البغل :- هو هجين ينتج عن تزاوج الفرس مع الحمار ويعد فرس
    شكرا ياعزيزى على هذه المعلومات


    اقتباس
    ولكن سؤالنا من النبى الذى دعى بالصادق الامين ؟؟ ... أسئلوا أى طفل صغير من هو الصادق الامين وإنتظروا الاجابه فلن تخرج عن النبى محمد صلى الله عليه وسلم
    1- الصفه الاولى الامين :-
    ولنقرأ معاً تلك الرواية التى رواها الإمام أحمد من حديث السائب بن عبد الله وأوردها الإمام الألباني في صحيح السيرة النبوية
    حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ حَدَّثَنَا ثَابِتٌ يَعْنِي أَبَا زَيْدٍ حَدَّثَنَا هِلَالٌ يَعْنِي ابْنَ خَبَّابٍ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ مَوْلَاهُ أَنَّهُ حَدَّثَهُ أَنَّهُ كَانَ فِيمَنْ يَبْنِي الْكَعْبَةَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ قَالَ وَلِي حَجَرٌ أَنَا نَحَتُّهُ بِيَدَيَّ أَعْبُدُهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى فَأَجِيءُ بِاللَّبَنِ الْخَاثِرِ الَّذِي أَنْفَسُهُ عَلَى نَفْسِي فَأَصُبُّهُ عَلَيْهِ فَيَجِيءُ الْكَلْبُ فَيَلْحَسُهُ ثُمَّ يَشْغَرُ فَيَبُولُ فَبَنَيْنَا حَتَّى بَلَغْنَا مَوْضِعَ الْحَجَرِ وَمَا يَرَى الْحَجَرَ أَحَدٌ فَإِذَا هُوَ وَسْطَ حِجَارَتِنَا مِثْلَ رَأْسِ الرَّجُلِ يَكَادُ يَتَرَاءَى مِنْهُ وَجْهُ الرَّجُلِ فَقَالَ بَطْنٌ مِنْ قُرَيْشٍ نَحْنُ نَضَعُهُ وَقَالَ آخَرُونَ نَحْنُ نَضَعُهُ فَقَالُوا اجْعَلُوا بَيْنَكُمْ حَكَمًا قَالُوا أَوَّلَ رَجُلٍ يَطْلُعُ مِنْ الْفَجِّ فَجَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا أَتَاكُمْ الْأَمِينُ فَقَالُوا لَهُ فَوَضَعَهُ فِي ثَوْبٍ ثُمَّ دَعَا بُطُونَهُمْ فَأَخَذُوا بِنَوَاحِيهِ مَعَهُ فَوَضَعَهُ هُوَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    وروايه أخرى قال ابن إسحاق : ثم إن القبائل من قريش جمعت الحجارة لبنائها ، كل قبيلة تجمع على حدة ثم بنوها ، حتى بلغ البنيان موضع الركن فاختصموا فيه كل قبيلة تريد أن ترفعه إلى موضعه دون الأخرى ، حتى تحاوروا وتحالفوا ; وأعدوا للقتال فقربت بنو عبد الدار جفنة مملوءة دما ، ثم تعاقدوا هم وبنو عدي بن كعب بن لؤي على الموت وأدخلوا أيديهم في ذلك الدم في تلك الجفنة فسموا : لعقة الدم فمكثت قريش على ذلك أربع ليال أو خمسا ، ثم إنهم اجتمعوا في المسجد وتشاوروا وتناصفوا . فزعم بعض أهل الرواية أن أبا أمية بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ، وكان عامئذ أسن قريش كلها ، قال يا معشر قريش اجعلوا بينكم - فيما تختلفون فيه - أول من يدخل من باب هذا المسجد يقضي بينكم فيه ففعلوا : فكان أول داخل عليهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلما رأوه قالوا : هذا الأمين رضينا ، هذا محمد فلما انتهى إليهم أخبروه الخبر ، قال صلى الله عليه وسلم هلم إلي ثوبا " ، فأتي به فأخذ الركن فوضعه فيه بيده ثم قال " لتأخذ كل قبيلة بناحية من الثوب ثم ارفعوه جميعا " ، ففعلوا ، حتى إذا بلغوا موضعه وضعه هو بيده ثم بنى عليه .
    2- الصفه الثانيه الصادق :-
    والحديث في الصحيحين حديث متفق عليه عند الشيخين
    5372 عن ابن عباس قال : لما نزلت ( وأنذر عشيرتك الأقربين)
    صعد النبي صلى الله عليه وسلم الصفا فجعل ينادي : " يا بني فهر يا بني عدي " لبطون قريش حتى اجتمعوا فقال : " أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلا بالوادي تريد أن تغير عليكم أكنتم مصدقي ؟ " قالوا : نعم ما جربنا عليك إلا صدقا . قال : " فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد " متفق عليه
    ولندع أعدى أعداء الاسلام ( أبى جهل ) هو الذى يتكلم عن النبى صلى الله عليه وسلم ففى تفسير ابن كثير للايه 33 سورة الانعام والتى تقول
    قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ(33)
    التقى الأخنس بن شريق وأبو جهل بن هشام، فقال الأخنس لأبي جهل: يا أبا الحكم أخبرني عن محمد أصادق هو أم كاذب؟ فإنـه ليس هنا من يسمع كلامك غيري، فقال أبو جهل: والله إن محمدًا لصادق‏، وما كذب محمد قط، ولكن إذا ذهب بنو قصي باللواء والسقاية والحجابة والندوة والنبوة فماذا يكون لسائر قريش؟ فأَنـزل الله تعالى هذه الآية.
    وقال أبو ميسرة: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بأبي جهل وأصحابه فقالوا: يا محمد إنا والله ما نكذبك، وإنك عندنا لصادق، ولكن نكذب ما جئت به، فنـزلت: فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ وقال مقاتل: نـزلت في الحارث بن عامر بن نوفل بن عبد مناف بن قصي بن كلاب‏، كان يكذّب النبيّ صلى الله عليه وسلم في العلانية، وإذا خلا مع أهل بيته قال: ما محمد من أهل الكذب، ولا أحسبه إلا صادقًا، فأَنـزل الله تعالى هذه الآية.
    وفى صحيح البخاري باب بدء الوحي ما رواه أحمد والطبراني والبيهقي وغيرهما ..
    حديث أبي سفيان رضي الله عنه عندما سأله هرقل قائلاً : " فَهَلْ كُنْتُمْ تَتَّهِمُونَهُ بِالْكَذِبِ قَبْلَ أَنْ يَقُولَ مَا قَالَ قُلْتُ لَا قَالَ فَهَلْ يَغْدِرُ قُلْتُ لَا " ..
    والصفتان معاً نجد ما كان من هذا الصحابي الجليل أبى بكر الصديق عند مبايعته للنبى صلى الله عليه وسلم أنه أمسك بيديه مجتمعتين وصافح بهما النبي صلى الله عليه وسلم وقال : أشهد أنك صادق أمين وأشهد أنه لا إله إلا الله وأشهد أنك رسول الله ، لذلك قال عليه الصلاة والسلام : ما دعوت أحداً إلى الإسلام قط إلا كانت له كبوة إلا أخي أبا بكر .وهذا فى كتب السيره للاطلاع ... ولقد حذفت الكثير من الادله لعدم اللاطاله عليك منها ما أشتهر عنه من الصدق والامانه وهو ما دفع السيده خديجه إلى إستئمانه على تجارتها وغيره
    ** والان نكمل باقى النص وفيه : - وبالعدل يحكم
    والسؤال هل حكم السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام أحد ؟؟ والاجابه بالطبع لا بل بالعكس كان خاضعاً تحت الحكم الرومانى
    والان نتجه ناحية النبى صلى الله عليه وسلم ... هل حكم النبى صلى الله عليه وسلم أحد ؟؟ والاجابه بالطبع نعم فلقد كان حاكماً للدوله الاسلاميه يحكم بشرع الله وعدله أنظر يا عزيزى فى صحيح البخارى
    6875 ـ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ، حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ ـ رضى الله عنها أَنَّ قُرَيْشًا، أَهَمَّتْهُمُ الْمَرْأَةُ الْمَخْزُومِيَّةُ الَّتِي سَرَقَتْ فَقَالُوا مَنْ يُكَلِّمُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَمَنْ يَجْتَرِئُ عَلَيْهِ إِلاَّ أُسَامَةُ حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم‏.‏ فَكَلَّمَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ ‏"‏ أَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ ‏"‏‏.‏ ثُمَّ قَامَ فَخَطَبَ قَالَ ‏"‏ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا ضَلَّ مَنْ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ الضَّعِيفُ فِيهِمْ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ، وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعَ مُحَمَّدٌ يَدَهَا ‏"‏‏.‏
    تخيل يا عزيزى هذا هو العدل لو أن إبنته فاطمة سرقت لقطع يدها ...
    ** والان نكمل باقى النص وفيه :- و يُحارب
    فأسألك بالله الذى لا إله غيره ... هل حارب السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام ؟؟ بالطبع لا
    لكن النبى صلى الله عليه وسلم حارب فى سبيل الله ولن أأتى بدليل لانه لا يخفى على أحد
    وألخص ما فات فأقول أن النص كله الذى جئت تستشهد به وهو برؤيا يوحنا الاصحاح 19 العدد 11:-
    ثم رايت السماء مفتوحه واذا بفرس ابيض والجالس عليه يدعى امينا وصادقا وبالعدل يحكم ويحارب
    يشهد بأن تلك البشارت جميعها للنبى صلى الله عليه وسلم وليست للسيد المسيح عليه و على نبينا الصلاة والسلام
    يتبع بإذن الله ..
    تنبيه :
    عزيزى عماد مصري
    أرجوك لا تعقب وإنتظرنى فلم أنتهى بعد فيجب أن أرد على المشاركتين بالكامل بإذن الله وبعد ذلك سأعطيك الفرصه كامله بإذن الله للتعقيب .. وشكراً
    [/QUOTE]

    طبعا لا داعى للتعليق
    بعد ماثبت فيما قبل
    ولك تحياتى

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-06-2011
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أشكرك بشده على تنفيذك لرجائى بالانتظار حتى أنتهى من الرد فلك جزيل الشكر
    لاتشكرنى ياخى فهذا حقك عليا ان انتظرك حسبما شئت




    اقتباس
    عزيزى عماد مصري
    كيف تتخيل أننى لم أراجع هذا السفر عدة مرات .. لو أنك راجعت كلامى جيداً فستجدنى
    اعلم ياعزيزى انك راجعته ولاكن اسمحلى انك تاخذ ايه او جزء منها ولا تكمل حتى تصل للمضمون فحضرتك تاخذ الجزء الذى تفتكر انه دليلا ضدنا
    ولا تحسب هذا اتهام هذا للاضاح فقط





    اقتباس
    فأنا من ألتمس إليك العذر فى ظنك الخاطئ بأن يوحنا تخيل أن السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام هو الملاك لان هذا لم يحدث مطلقاً وهو ما سأوضحه فيما بعد بإذن الله
    عذزا ياعزيزى فانا لما اخطى انها الحقيقه التى لا تقبلوها





    اقتباس
    إذن مختتلفناش يا عزيزى فالنتيجه هى أن يوحنا عرف أنه السيد المسيح على حد قوله من بدايه الاصحاح الاول وبالتالى فإن تفسيرك لان يوحنا ظن خطئاً غير سليم لانه رأه ووصفه فى الاصحاح الاول ...
    النتيجه خاطئه ياعزيزى
    فانك لو راجعت السفر جيدا حسبما تقول لوجدت ان يوحنا راى المسيح بعده اشكال ومنها
    1----- وصفه له فى الاصاح الاول الذى تستشهد به
    2------راويا يوحنا اصحاح 5 الاياه 6 يقول

    ورايت فاذا فى وسط العرشوالحيوانات الاربعه وفى وسط الشيوخ خروف قائم كانه مذبوح وله سبع قرون هى سبع ارواح الله المرسله


    ومن هذا يتضح ان يوحنا لمعذور في خطئه لانه راه باشكال واوصاف مختلفه

    وبهذا نبقى برهنا ان خطا يوحنا وارد جدا وهذا ما حدث ياعزيزى



    اقتباس
    عموماً سوف أنهى هذه الاشكاليه بعد قليل بإذن الله
    انى انتظرك انشاء الله

    اقتباس
    أشكر لك نصحى بالتفكير وأعاملك بالمثل أنا أيضاً فأطلب منك أن تفكر فى ما أكتبه ... ولنترك الحكم للمتابعين لنا
    اشكرك على النصيحه
    وطبعا الحكم للمتابعين لنا لكنى ادعوهم ايضا للتفكير
    والحكم بحياديه دون التفرقه

    اقتباس
    مره أخرى أجدك تحاول أن تنفى صفة العبوديه عن السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام برغم أننى أوضحت لك أنه كان يفتخر بذلك حيث قلت
    اراك تجاهلت سؤالى لك
    من اى شى اخلى نفسه السيد المسيح قبل ان ياخذ صوره عبد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اقتباس
    وأيضاً أوضحت لك النبؤة الأصلية فى سفر إشعياء قائلاً :-

    وقارنت بينها وبين ما نجده فى متى الاصحاح 12 العدد 17 والذى يتكلم عن نفس النبؤة الموجوده فى 0أشعياء فيقول فى العدد 18
    اخى لو فهمت المسيحيه بصحيح لعرفت ان هذه كلها تتكلم عن نسوت المسيح وليس لهوته
    وانا اعذرك لانه صعبا عليك ان تقتنع الا بحلول الروح فيك عمل يد الله








    اقتباس
    إذن أنا فى إنتظارك بفارغ الصبر يا عزيزى
    انشاء الله عن قريب

    اقتباس
    عزيزى عماد مصري
    أحب أن أوضح لك أن الامر لا يحتاج لتحدى فنحن فى حوار نتناقش فيه فقط ولسنا فى مناظره والتحدى سيجعل أحد الطرفين يغلق عقله لكى ينتصر على الاخر فهناك منتصر واخر مهزوم وأنا لا اريد أن أكون منتصراً عليك ولا أريد أن تشعر أنك مهزوم لان القضيه قضيه حياه أبديه ومصير نختاره .. وإعلم أنها ما هى إلا أيام نقضيها فى تلك الدنيا ثم نرد إلى عالم الغيب الله الاله الحق لا إله إلا هو رب العالمين ... ربى وربك ورب كل شيئ ليس له شريك فى الملك ... فنرجع إليه فيحاسبنا على ما فعلناه في تلك الدنيا وعلى هذا الوقت الذى قضيناه فى البحث عن الحق سويا
    [CENTER] فإما
    جنة ونعيم وملكوت

    اسف ياخى فانا لم اقصد بكلمه اتحداك المعنى الذى طرحته حضرتك
    وانا اسحبها فاننا اخوه مهما اختلفنا
    واشكرك على كلماتك الجميله هذه

    اقتباس
    أتمنى أن تجد كلماتى تلك طريقها إلى قلبك .. فلقد خرجت من قلبى بكل إخلاص والله هو المطلع على ما فى قلبى .. وأتمنى من الله أن تأخذ الامور بكل جديه و تكون صادقاً مع نفسك .. فربما تكون تلك هى فرصتك للنجاه
    شاكر نصحك ليا ياخى وانا بالفعل اخذ الموضوع بجديه
    وانا معك فربما هذه فرصتى للنجاه وربما ايضا تكون فرصتك الاخيره للنجاه
    فانت قولت انها ابديه
    اقتباس
    سنضم تلك النقطه إلى مثيلتيها السابقتين ونتكلم عنهم بإذن الله معاً عندما تجد لديك الوقت لذلك
    مفيش مانع ياخى

    اقتباس
    أنتظر أدلتى التى ستقطع الشك باليقين بإذن الله
    انتظرها ياخى

    اقتباس
    معك حق يا عزيزى ... أنت تظن وسوف أثبت لك الامر وأتمنى أن يتحول ظنك ليقين بإذن الله
    لا تعلق على كلمه اظن فهذا خطا تعبيرى منى فانا اقول هذه الكلمه فى كثيرا من الجمل
    يعنى كتير ما قولتلك اظن ان كلامى واضح ومش معنى هذا انى غير واثق فى كلامى لكنه خطا تعبيرى منى


    اقتباس
    أنتظر مشاركتى القادمه وأحكم بنفسك أو أترك المتابعين هم من يحكمون
    انا فى انتظارها ياعزيزى
    اقتباس
    أشكرك على سماحك لى بسؤالك وسوف أضعه بإذن الله لكن ليس الان حتى لا نشتت الحوار فعلينا أن ننتهى من توضيح تلك النقطه أولاً
    يتبع بإذن الله
    ولا يهمك ياخى معك حق وانا منتظرك فى اى وقت

    ولك تحياتى

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-06-2011
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي

    [QUOTE]
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    الان ننهى بإذن الله الاختلاف الدائر فيما يخص رؤيا يوحنا اللاهوتى الاصحاح 19 العدد 10 والذى يقول :-
    10 فَخَرَرْتُ أَمَامَ رِجْلَيْهِ لأَسْجُدَ لَهُ، فَقَالَ لِيَ: «انْظُرْ! لاَ تَفْعَلْ! أَنَا عَبْدٌ مَعَكَ وَمَعَ إِخْوَتِكَ الَّذِينَ عِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ. اسْجُدْ للهِ! فَإِنَّ شَهَادَةَ يَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوَّةِ
    [B
    انشاء الله ياعزيزى سوف ننهيه


    اقتباس
    وأوضح للمتابعين أن الاختلاف بينى وبين عزيزى عماد مصري متمثل فى الاتى :- [/U][/B]
    1- عمر الفاروق 1 يؤكد أن السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام هو قائل هذه العبارة :- فَقَالَ لِيَ: «انْظُرْ! لاَ تَفْعَلْ! أَنَا عَبْدٌ مَعَكَ
    2- الزميل عماد مصري يقول أن يوحنا ظن خطئاً أنه السيد المسيح بينما هو ملاك

    مع حق ياعزيزى فهذا هو الاختلاف الجوهرى

    اقتباس
    ** وأعتقد أن زميلى العزيز عماد مصري لم ينتبه لبعض النقاط ولذا كان واجباً عليا من باب النصح أن ألفت إليه نظرها وهى :-
    1
    شكرا على لفت نظرى لكنى اعرفها جيدا


    اقتباس
    - يوحنا رأى السيد المسيح على حد قوله وقام بوصفه بدقه وهذا فى الاصحاح الاول من السفر فى الاعداد من 12 إلى 18
    2- يوحنا سمع صوت السيد المسيح على حد قوله وميزه أنه صوته كصوت مياه كثيره فى الاصحاح 1 العدد 15
    3- يوحنا إذا رأى ملاكاً فهو يعرف شكل الملاك حيث نجده يقول كثيراً
    رأيت ملاكاً
    فنجد فى الاصحاح 5 العدد 1 و 2
    وفى الاصحاح 7 العدد 2
    وفى الاصحاح 10 العدد 1 و 5
    وفى الاصحاح 14 العدد 6
    وفى الاصحاح 18 العدد 1
    وفى الاصحاح 19 العدد 17
    وفى الاصحاح 20 العدد 1
    4- يوحنا يميز صوت الملائكه ويقول أنه
    صوت عظيم
    فنجد فى الاصحاح 5 العدد 2
    وفى الاصحاح 7 العدد 2
    وفى الاصحاح 10 العدد 3
    وفى الاصحاح 14 العدد 9 و 15 و 18
    وفى الاصحاح 18 العدد 2
    وووووو ......
    قولت لك ياصديقى ان يوحنا راى المسيح باكثر من وصف وشكل وجبتلك مثال

    الاصحاح الاول والاصحاح خمسه ايه 6
    وواضح الاختلاف بين الوصف الاول والتانى
    ومن هذا يتضح انه كان من الممكن ان يراه باشكال اخرى مثلما راه
    فى الاصحاح 19 الايه 11 الى الايه 16
    ومن هذا نثبت ان يوحنا كان من الممكن ان يخطا



    اقتباس
    والان نأتى إلى الاصحاح 19 من بدايته
    ففى العدد 1 يقول أنه :- سمع صوتاً عظيماً من جمع كثير من السماء .


    اقتباس
    .. فالصوت العظيم هنا أسنده لجمع كثير من السماء
    ..
    اشكرك لانك قولت بنفسك
    فالصوت العظيم هنا اسند لجمع كثير من السماء

    يعنى الصوت العظيم لست للملاك فقط ياعزيزى وانتظر المفاجئه
    ** والخلاصه :-
    اقتباس
    1- أن يوحنا كانت لديه القدرة البصريه ليميز بين الملاك والسيد المسيح وأيضاً لديه العلم الكافى بشكل المسيح فى السماء وأيضاً شكل الملاك
    2- أن يوحنا كانت لديه القدرة السمعيه ليميز بين صوت الملاك وصوت السيد المسيح وقد وصفه بدقه وميزه وأيضاً أستخدم حرف ( و ) للعطف فى العدد 9 حيث قال وقال لى ولو تتبعنا العطف سنجده معطوف على تلك الاصوات التى قسمتها لثلاثه عناصر وليس بينهم صوت الملاك المميز
    ووما سبق يتضح أن يوحنا لم يظن خطئاً كما ظن زميلى العزيز عماد مصري
    والان بعد أن أكدنا أن المتحدث فى العدد السابق هو السيد المسيح عليه وعلى نبينا لاصلاة والسلام وليس الملاك .. فسوف أنتقل لنقطه هامه جداً
    يتبع بإذن الله
    ياعزيزى لا تبحث عن ادله واهميه
    فانا قلت لك من قبل انا يوحنا يروى ما يرى وما يسمع ولست هو عالم كما تقول بشى

    فمثلااانه وصف صوت المسيح فى الاصحاح الاول ايه 15 صوته كمياه كثيره ووصفه ايضا فى نفس الاصحاح ايه10 فيقول
    كنت فى الروح فى يوم الرب وسمعت ورائى صوتا عظيما كصوت بوق
    انظر ياخى فقد شبه بالصوت العظيم وكصوت البوق
    وكثير ماقال عن الملاك كما قولت حضرتك كصوتا عظيما
    وورد فى الاصحاح 16 الايه 1 يقول عن المسيح

    وسمعت صوتا عظيما من الهيكل قائلا للسبعه الملائكه امضوا واسكبو جامات غضب الله على الارض


    وفى الاصحاح 16 الايه 17 يقول
    ثم سكب الملاك السابع جامه على الهواء ، فخرج صوت عظيم من داخل هيكل السماء من العرش قائلا :قد تم:


    فمن هذا ثوبت ان للمسيح اكثر من صوت سمعه يوحنا
    وكلمه صوت عظيم نسبت للمسيح والملاك معا
    كما بينت الاياتوبكدا نكون قد انتهينا من هذه النقطه
    وللمتابعين لنا الحكم
    انى جاوبت واثبت ورديت على كل شى قد طرحته حضرتك من الانجيل ولست من عندى

    ولك منى وافر التحيه

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-06-2011
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي

    [
    اقتباس
    أنا حقاً أعذرك لانك تحاول جاهداً الدفاع عن عقيدتك وهذا من حقك
    ,وانا ايضا اعذرك وهذا من حقك ايضا بس ياريد دعنا من الدفاع وخلينا نبحث لتعرف الحق فين


    اقتباس
    ولكن أريد فقط أن تعلم أن قضية عبودية السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام قضية خاسره بكل المقاييس
    وهنا ناتى لنقطه اختلافنا الاساسيه وهى
    احنا ياعزيزى نؤمن ان السيد المسيح ذو طبيعتين فله ناسوت كامل وله لاهوت كامل
    وناتى للنقه الاولى وهى الناسوت الكامل بمعنى انسان كامل
    ولذلك من حق الناسوت ان يصلى ويقوم بالدعاء ويتعبد كمان
    والايات التى استشهد بيها حضرتك انزلت للناسوت فى شخص المسيح
    لكنه كان يصلى للاهوته نفسه
    النقطه الثانيه وهى لاهوت المسيح

    وسوف اشرح لك


    ذكرت كلمة اللاهوت فى المعجم الوجيز على أنها (مقصود بها الخالق أما عبارة علم اللاهوت فى تعنى العلم الذى يبحث فى الخالق وصفاته وعلاقاته بمخلوقاته) ويلاحظ فى كلمة لاهوت أنها تستمد حروفها من كلمة الله وكما أن كلمة ناسوت مأخوذه من كلمة إنسان وملكوت من كلمة ملك كذلك لاهوت فمن الله وعى تعبر عن طبيعة الله وقد ذكرت كلمة اللاهوت بالكتاب المقدس:

    1- أع 17: 28 ، 29: (إننا به نحيا ونتحرك ونوجد كما قال بعض شعرائكم أيضا لأننا أيضا ذريتن فإذ نحن ذرية الله لا ينبغى أن نظن أن اللاهوت شبيه بذهب أو فضة أو حجر نقش صناعة إختراع إنسان).

    2- رؤ1 (لأن أموره غير المنظورة ترى منذ خلق العالم مدركه بالمصنوعات قدرته السرمدية ولاهوته حتى أنهم بلا عذر).

    3- كو2: 9: (لأن فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا). وكلمة اللاهوت تحمل فى معناها طبيعة الله التى لم يراها أحد ولا يستطيع أحد النظر إليه أو التفكر فيه. وعندا نقول لاهوت السيد المسيح إنما نتحدث عن طبيعة السيد المسيح الإلهية التى اتحدث بالطبيعة الإنسانية بغير أختلاط ولا أمتزاج ولا تغيير ولم ينفصل قط لاهوته عن ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين.

    لاشك أن الخالق هو الله. وقصة الخليقة تبدأ بعبارة "فى البدء خلق الله السموات والأرض" (تك 1:1). والإصحاح الأول من سفر التكوين يشرح كيف خلق الله كل شئ. وفى سفر أشعياء يقول الله "أنا الرب صانع كل شئ، ناشر السموات باسط الأرض" (أش 24:44). "أنا الرب صانع كل هذه" (أش 7:45).

    1- ومع ذلك هناك آيات فى الكتاب تذكر أن المسيح هو الخالق:
    أ- (يو 3:1) يقول يوحنا الإنجيلى عن السيد المسيح "كل شئ به كان، وبغيره لم يكن شئ مما كان" وهنا لا يذكر فقط أنه الخالق، إنما أيضاً بغيره ما كانت هناك خليقة. ويقول أيضاً "كان فى العالم، وكون العالم به" (يو 10:1).
    ب- (عب 1:1) ويقول بولس الرسول "الذى به عمل العالمين".
    ج- (كو 16:1) ويقول أيضاً "فإن فيه خلق الكل، ما فى السموات وما على الأرض، ما يرى وما لا يرى، سواء كانوا عروشاً أم سيادات أو رياسات أم سلاطين. الكل به وله قد خلق".
    د- (1كو 6:8) ويقول أيضاً "به جميع الأشياء ونحن به".

    2- وقد ذكر الكتاب معجزات للسيد تدل على الخلق.
    منها معجزة إشباع خمسة آلاف من خمس خبزات وسمكتين (لو 9: 10-17).
    وهنا خلق مادة لم تكن موجودة، أمكن بها إشباع هذه الآلاف. ويزيد هذه المعجزة قوة أن الجميع أكلوا وشبعوا. ثم رفع ما فضل عنهم من الكسر إثنتا عشرة قفة. فمن أين أتت كل هذه الكسر. أنها مادة لم تكن موجودة، خلقها الرب يسوع. وهذه المعجزة العظيمة ذكرها كل الإنجيليين الأربعة.
    ويشبه هذه المعجزة إشباع أربعة آلاف من الرجال عدا النساء والأطفال. وذلك من سبع خبزات وقليل من السمك (متى 15: 32-38) ثم رفعوا ما فضل عنهم سبعة سلال مملوءة.
    وهنا أيضاً خلق مادة لم تكن موجودة. والقدرة على الخلق هى من صفات الله وحده.

    3- ومن معجزات الخلق أيضاً تحويل الماء خمراً فى عرس قانا الجليل (يو 2).
    وهنا عملية خلق: لأن الماء مجرد أوكسجين وأيدروجين، فمن أين أتى الكحول وباقى مكونات الخمر؟ لقد خلق السيد كل هذا فى تلك المعجزة، التى مما يزيد قوتها أنها تمت بمجرد إرادته فى الداخل، دون أية عملية، ولا رشم ولا مباركة، ولا حتى صدر منه أمر كأن يقول فليتحول الماء إلى خمر.. إنما قال "املأوا الأجران ماء، فملأوها. ثم قال لهم إستقوا الآن" (يو 2: 7،8). وهكذا صار الماء خمراً بمجرد إرادته. أراد أن تخلق مادة الخمر فخلقت حتى بدون أمر.

    4- ومن معجزات الخلق أيضاً منح البصر للمولود أعمى (يو 9).
    لقد خلق له السيد المسيح عينين لم تكونا موجودتين من قبل. وخلقهما من الطين مثلما خلق الإنسان الأول. الطين الذى يضعونه فى عين البصير فيفقده البصر، وضعه السيد فى محجرى الأعمى فصار عينين. ويزيد هذه المعجزة قوة أن الرب أمر المولود أعمى أن يغتسل بعد ذلك فى بركة سلوام. والمفروض أن الاغتسال بالماء يذيب الطين، ولكنه على العكس أمكن هنا أن يثبت الطين العينيين فى المحجرين، ويربطهما بشرايين وأنسجة وأعصاب.. ولكل هذا قال الرجل المولود أعمى لليهود "منذ الدهر لم يسمع أن أحداً فتح عينى مولود أعمى" (يو 32:9).
    هذا ويواجهنا سؤال لاهوتى هام وهو:

    5- كيف يكون المسيح خالقاً، بينما الخلق من صفات الله وحده؟
    لقد كان يخلق بقوة لاهوته، باعتبار أنه الأقنوم الثانى، عقل الله. إذن فهل هو الذى خلق الكون أم الله الآب هو الذى خلق الكل؟ إن الله الآب خلق العالم كله بالابن، خلقه بعقله، بفهمه بمعرفته، بكلمته، أى بالأقنوم الثانى. لذلك يقول الرسول "الذى به عمل العالمين"، به أى بعقله، بحكمته.



    المسيح موجود فى كل مكان
    1- يقول عنه يوحنا الإنجيلى "فيه كانت الحياة" (يو 4:1). والسيد المسيح قد أعطى الحياة هنا، وفى الأبدية وهذا عمل من أعمال الله وحده.

    2- وقد أعطى السيد المسيح الحياة فى إقامته للموتى.

    وذكر الكتاب المقدس ثلاث معجزات من هذا النوع.
    أ- (مر 5: 22، 35-42) إقامة ابنة يايرس – وكانت مسجاه على فراشها فى البيت. وأهلها يبكون ويولولون كثيراً.
    ب- (لو 7: 11-17) إقامة ابن أرملة نايين، وكان محمولاً على نعش فى الطريق. وجمع كثير من المدينة حوله.
    ج- (يو 11) إقامة لعازر بعد موته بأربعة أيام، وكان مدفوناً فى قبره، وقالت أخته عنه أنه قد أنتن. والمهم فى هذه المعجزات الثلاثة أنها تمت بالأمر. مما يدل على لاهوته، وعلى أنه مانح الحياة، وسنعرض لهذا الأمر بالتفصيل عند حديثنا عن إثبات لاهوت المسيح من معجزاته.
    3- ويكفى تعليقاً على معجزاته فى إقامة الموتى، قول السيد المسيح "لأنه كما أنه الآب يقيم الأموات ويحيى، كذلك الابن يحيى من يشاء" (يو 21:5). وهنا مساواة بينه وبين الآب، وأيضاً جعل منح هذه الحياة متوقفاً على مشيئته.

    4- قال السيد المسيح عن نفسه إنه "الواهب الحياة للعالم" (يو 33:6)، باعتباره "خبز الحياة" (يو 35:6). وقال "أنا هو خبز الحياة"، "النازل من السماء"، "إن أكل أحد من هذا الخبز يحيا إلى الأبد"، "والخبز الذى أنا أعطى هو جسدى الذى أبذله من أجل حياة العالم"، "من يأكل جسدى ويشرب دمى، فله حياة أبدية، وأنا أقيمه فى اليوم الأخير" (يو 6: 35-58).
    وهذا الفصل السادس من إنجيل يوحنا يقدم المسيح كمعطى للحياة، من خلال سر الافخارستيا، تقديم جسده ودمه، وأيضاً من جهة قول المسيح "وأنا أقيمه فى اليوم الأخير" (يو 54:6).

    5- وتحدث المسيح عن ذاته بأنه يعطى الحياة الأبدية، كما قال "خرافى تسمع صوتى وأنا أعرفها فتتبعنى. وأنا أعطيها حياة أبدية ولن تهلك إلى الأبد. ولا يخطفها أحد من يدى" (يو 10: 27،28). ونلاحظ هنا عبارة "أنا أعطيها".

    6- كذلك منح الحياة الأبدية لكل من يؤمن به. فقال "لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية".

    7- كذلك فى حديثه مع المرأة السامرية، شجعها أن تطلب منه "الماء الحى". وقال لها "من يشرب من الماء الذى أعطيه أنا فلن يعطش إلى الأبد. بل الماء الذى أعطيه يصير فيه ينبوع ماء ينبع إلى حياة أبدية" (يو 4: 10-14). ونلاحظ هنا قوله مرتين "الذى أعطيه" على إعتبار أنه منه هذه العطية، التى هى الحياة هنا التى تنبع إلى حياة أبدية.

    استنتاج:
    لم يحدث مطلقاً أن إنساناً تحدث بهذا الأسلوب، الذى به يكون واهباً للحياة، ومعطياً لها، وأنه يعطى حياة أبدية، وأنه يحيى من يشاء. والذى يتبعه يحيا إلى الأبد، ولا يهلك، ولا يخطفه أحد من يده.. أنها كلها أعمال من سلطان الله.



    المسيح هو الصالح القدوس
    ليس أحد صالح إلا الله وحده:
    1- يقول سفر المزامير "الكل زاغوا معاً وفسدوا. ليس من يعمل صلاحاً، ليس ولا واحد" (مز 3:14)، (مز 3:53). وقد استشهد الرسول بهذه الآية فى رسالته إلى رومية (رو 12:3).

    2- ويشهد القديس يوحنا الحبيب بنفس هذه الحقيقة فيقول "إن قلنا أنه ليس لنا خطية نضل أنفسنا وليس الحق فينا" (1يو 8:1). وكذا إعترف القديسون أنهم خطاة. وبولس الرسول الذى صعد إلى السماء الثالثة قال "الخطاة الذين أو لهم أنا" (1تى 15:1). وقال "أما أنا فجسدى مبيع تحت الخطية.. وليس ساكن فىّ أى فى جسدى أى شئ صالح" (رو 7: 14،18).

    3- وبينما البشر كلهم خطاة، يكون الله هو الصالح الوحيد، كما يقول الرب نفسه "ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله" (متى 17:19).

    4- كذلك يقول الكتاب عن الله أنه قدوس، كما هتف له السارافيم "قدوس قدوس قدوس" (أش 3:6). وكما قالت العذراء "لأن القدير صنع بى عجائب، وإسمه قدوس" (لو 49:1).

    هـ- بل أكثر من هذا أن الكتاب يحصر القداسة فى الله وحده، حسب الترنيمة التى قيلت له فى سفر الرؤيا "عظيمة وعجيبة هى أعمالك أيها الرب الإله القادر على كل شئ.. من لا يخافك يارب ويمجد إسمك، لأنك وحدك قدوس" (رؤ 15: 3،4). إذ وصلنا إلى هذه النقطة نضع أمامنا الحقيقة الثانية وهى:

    المسيح قدوس وصالح:
    1- إن الملاك يبشر العذراء ويقول لها "الروح القدس يحل عليك، قوة العلى تظلك. فذلك أيضاً القدوس المولود منك يدعى إبن الله" (لو 35:1).

    2- وبطرس الرسول يوبخ اليهود بعد شفاء الأعرج، ويقول لهم عن رفضهم المسيح "ولكن أنتم أنكرتم القدوس البار، وطلبتم أن يوهب لكم رجل قاتل" (أع 14:3).

    3- وبولس الرسول يتكلم عن السيد المسيح فيقول "قدوس بلا شر ولا دنس، قد إنفصل عن الخطاة، وصارأ على من السموات" (عب 26:7).

    4- والكنيسة كلها صلت بعد إطلاق بطرس ويوحنا وقالت "إمنح عبيدك أن يتكلموا بكلامك بكل مجاهرة.. ولتجر آيات وعجائب باسم فتاك القدوس يسوع" (أع 30:4). أنظر أيضاً (أع 27:4).

    5- ونفس الرب فى رسالته إلى ملاك كنيسة فيلادلفيا يقول "هذا يقوله القدوس الحق الذى له مفتاح داود، الذى يفتح ولا أحد يغلق، ويغلق ولا أحد يفتح" (رؤ 7:3).

    6- وفى قداسة الرب يسوع، يبدو للكل وقد إنفصل عن الخطاة (عب 26:7). وأنه الوحيد الصالح. لذلك يقول لليهود متحدياً "من منكم يبكتنى على خطية؟‍.." (يو 46:8). ويقول عن الشيطان "رئيس هذا العالم يأتى وليس له فىّ شئ" (يو 30:14).

    7- ويشهد الرسل عنه قائلين: "مجرب فى كل شئ مثلنا بلا خطية" (عب 15:4). "ولم يعرف خطية" (2كو 21:5) و "ليس فيه خطية" (1يو 5:3). "والذى لم يفعل خطية، ولا وجد فى فمه مكر" (1بط 22:2).

    8- وحتى الغرباء والأعداء شهدوا عنه نفس الشهادة: فيهوذا الذى أسلمه قال "أخطأت إذ أسلمت دماً بريئاً" (مت 4:27). وبيلاطس الذى حكم عليه قال "إنى برئ من دم هذا البار" (مت 24:27). وزوجته أرسلت إليه تقول "إياك وهذا البار.." (متى 19:27).

    9- وحتى الشيطان شهد له قائلاً "أنا أعرف من أنت قدوس الله" (مر 24:1)، (لو 34:4).

    10- وحتى شهود يهوه شهدوا له فى مجلتهم (برج المراقبة – عدد يونيو 1953 ص 69). فى الإجابة عن سؤال حول قول سليمان الحكيم "رجلاً واحداً بين ألف وجدت. أما امرأة فبين كل أولئك لم أجد" (جا 28:7).

    فقالوا: إن عدد ألف كناية عن الكمال، وألف رجل كناية عن جميع الرجال، وإن كان لم يوجد وسط جميع النساء إمرأه واحده صالحه بلا خطية، فقد وجد بين الرجال واحد فقط صالح هو يسوع المسيح "الوحيد من هذا القبيل الذى عاش على الأرض".

    استنتاج:
    1- إن كان ليس أحد صالحاً، إلا واحد فقط وهو الله. وقد ثبت أن المسيح صالح أو هو الوحيد الصالح، إذن هو الله. هذا الذى إنفصل عن الخطاة وصار أعلى من السموات.

    2- وإن كان الله هو وحده قدوس (رؤ 4:15). وقد ثبت أن المسيح قدوس، إذن هو الله.

    سؤال:
    لماذا إذن حينما سأله الشاب الغنى أيها المعلم الصالح، أى صلاح أعمل لتكون لى الحياه الأبدية؟ أجابه: لماذا تدعوننى صالحاً. ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله (متى 19: 16،17).
    الجواب:
    هو أن اليهود اعتادوا أن ينادوا معلميهم بعبارة أيها المعلم، أو أيها المعلم الصالح. فالسيد المسيح أراد أن يسأل الشاب: هل هذا لقب روتينى تنادينى به كباقى المعلمين. إن كان الأمر هكذا فأعلم أنه ليس أحد صالحاً إلا الله وحده. فهل تؤمن أنى هذا الإله؟‍!
    ولكن السيد المسيح لم يقل أنه غير صالح. بل فى مناسبة أخرى قال أنا هو الراعى الصالح (يو 11:10) كما قال "من منكم يبكتنى على خطيه" (يو 46:8).



    المسيح هو الديان
    الله وحده هو الديان:
    أبونا إبراهيم فى شفاعته فى أهل سادوم، يلقب الرب بأنه "ديان الأرض كلها" (تك 25:18). ويقول داود فى مزاميره "الرب يدين الشعوب" (مز 8:7)، "يدين الشعوب بالاستقامة" (مز 10:96)، "يدين المسكونة بالعدل" (مز 13:96)، (مز 9:98)، "يارب إله النقمات أشرق. أرتفع يا ديان الأرض" (مز 2:94)، "تخبر السموات بعدله. لأن الله هو الديان" (مز 6:50). وفى الرسالة إلى رومية "يدين الله العالم" (رو 6:3).
    وطبيعى أن الله يدين العالم، لأنه هو فاحص القلوب والكلى، وقارئ الأفكار، وعارف أعمال كل أحد. لذلك يدين بالعدل والاستقامة.

    المسيح هو الديان:
    1- يقول بولس الرسول "لأننا لابد أننا جميعاً نظهر أمام كرسى المسيح، لينال كل واحد ما كان بالجسد، بحسب ما صنع خيراً كان أم شراً" (2كو 10:5).

    2- وقال الرب فى إنجيل متى "إن إبن الإنسان سوف يأتى فى مجد أبيه مع ملائكته، وحينئذ يجازى كل واحد بحسب عمله" (متى 27:16).

    3- وقال أيضاً "ومتى جاء إبن الإنسان فى مجده، وجميع الملائكة القديسين معه، فحينئذ يجلس على كرسى مجده. ويجتمع أمامه جميع الشعوب، فيميز بعضهم عن بعض، كما يميز الراعى الخراف من الجداء. فيقيم الخراف عن يمينه والجداء عن يساره ويقول.." (متى 25: 31-46)، ثم يشرح تفاصيل قضائه العادل: فيمضى هؤلاء إلى عذاب أبدى، والأبرار إلى حياة أبدية".

    4- ويقول عن نهاية العالم "يرسل إبن الإنسان ملائكته، فيجمعون من ملكوته جميع المعاثر وفاعلى الآثم، ويطرحونهم فى أتون النار.." (متى 13: 41،42).

    5- ويقول القديس بولس الرسول لتلميذه تيموثاوس ".. الرب يسوع المسيح العتيد أن يدين الأحياء والأموات عند ظهوره وملكوته" (2تى 1:4).

    6- ويقول الرب فى سفر الرؤيا "وها أنا آتى سريعاً وأجرتى معى، لأجازى كل واحد كما يكون عمله" (رؤ 22: 13،14).

    7- ولعل من أسباب قيامه بالدينونة، أنه يعرف أعمال كل أحد. وهكذا نجد أنه فى رسائله لملائكة الكنائس السبع فى آسيا، يقول لكل راعى كنيسة "أنا عارف أعمالك" (رؤ 2: 2،9،13،19)، (رؤ 3: 1،8،15). أنظر أيضاً (متى 7: 22،23).

    إستنتاج:
    فإن كان المسيح هو الديان، فإنه يكون الله، لأن الله هو الديان. وهو يفعل ذلك، ويحكم على أفعال الناس لأنه يعرفها. وأيضاً لقوله:

    8- "فستعرف جميع الكنائس أنى أنا الفاحص الكلى والقلوب. وسأعطى كل واحد بحسب أعماله" (رؤ 23:2). إذن ليس هو فقط يعرف الأعمال، وإنما بالأكثر فاحص القلوب والكلى. وهذا يقدم لنا دليلاً آخر على لاهوته.



    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبداً لله بالدليل العقلى والدليل النقلى مهما حاول أى شخص أن يغير تلك الحقائق
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام نفسه يفتخر بعبادته لله وأنه رسول و نبى مرسل من الله ونحن المسلمون نشهد له بذلك فكما أخبرتك هنا فهو يسخر ممن يعبدون الأصنام ويفتخر بعبادته لله الواحد:
    «أَنْتُمْ تَعْبُدُونَ مَا تَجْهَلُونَ، وَنَحْنُ نَعْبُدُ مَا نَعْلَمُ». يوحنا الاصحاح 4العدد 22
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبد لله بدعائه وتوسلاته لله
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبد لله بصلاته وصيامه لله
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبد لله بتعاليمه ورسالته التى تلقاها من الله
    فالسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عبد لله بأقواله وأفعاله الصريحه الصحيحه دون تأويل
    عزيزى عماد مصري كنت أنوى أن أنتقل لنقطه هامه ولكن بعد أن راجعت المشاركتين الأخيرتين لى وجدت أننى قد أكثرت عليك كثيراً ولاننى قرأت مشاركتك تلك

    فشعرت أن لديك ما تريد أن تعلق به وكنت قد وعدتك أن أترك لك مطلق الحريه بعد أن أنتهى فقررت أن أترك لك الكلمة حتى لا تتخيل أننى أستحوز على الصفحات وأغرقها بالمشاركات فليس هذا ما أسعى إليه بل أريد المناقشه فتفضل ...

    ملاحظة :
    لانك متواجد الان فضع ما تريده يا عزيزى وأرجو أن تنتظرنى يوم السبت حيث أننى لا أدخل إلى المنتدى يوم الجمعه وشكراً
    [/QUOTE]

    ارجوك ياخى فكر فى كلامى جيدا فهى الحقيقه والله
    ولك الف تحيه

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-06-2011
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    [

    ,وانا ايضا اعذرك وهذا من حقك ايضا بس ياريد دعنا من الدفاع وخلينا نبحث لتعرف الحق فين



    وهنا ناتى لنقطه اختلافنا الاساسيه وهى
    احنا ياعزيزى نؤمن ان السيد المسيح ذو طبيعتين فله ناسوت كامل وله لاهوت كامل
    وناتى للنقه الاولى وهى الناسوت الكامل بمعنى انسان كامل
    ولذلك من حق الناسوت ان يصلى ويقوم بالدعاء ويتعبد كمان
    والايات التى استشهد بيها حضرتك انزلت للناسوت فى شخص المسيح
    لكنه كان يصلى للاهوته نفسه
    النقطه الثانيه وهى لاهوت المسيح

    وسوف اشرح لك


    ذكرت كلمة اللاهوت فى المعجم الوجيز على أنها (مقصود بها الخالق أما عبارة علم اللاهوت فى تعنى العلم الذى يبحث فى الخالق وصفاته وعلاقاته بمخلوقاته) ويلاحظ فى كلمة لاهوت أنها تستمد حروفها من كلمة الله وكما أن كلمة ناسوت مأخوذه من كلمة إنسان وملكوت من كلمة ملك كذلك لاهوت فمن الله وعى تعبر عن طبيعة الله وقد ذكرت كلمة اللاهوت بالكتاب المقدس:

    1- أع 17: 28 ، 29: (إننا به نحيا ونتحرك ونوجد كما قال بعض شعرائكم أيضا لأننا أيضا ذريتن فإذ نحن ذرية الله لا ينبغى أن نظن أن اللاهوت شبيه بذهب أو فضة أو حجر نقش صناعة إختراع إنسان).

    2- رؤ1 (لأن أموره غير المنظورة ترى منذ خلق العالم مدركه بالمصنوعات قدرته السرمدية ولاهوته حتى أنهم بلا عذر).

    3- كو2: 9: (لأن فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا). وكلمة اللاهوت تحمل فى معناها طبيعة الله التى لم يراها أحد ولا يستطيع أحد النظر إليه أو التفكر فيه. وعندا نقول لاهوت السيد المسيح إنما نتحدث عن طبيعة السيد المسيح الإلهية التى اتحدث بالطبيعة الإنسانية بغير أختلاط ولا أمتزاج ولا تغيير ولم ينفصل قط لاهوته عن ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين.

    لاشك أن الخالق هو الله. وقصة الخليقة تبدأ بعبارة "فى البدء خلق الله السموات والأرض" (تك 1:1). والإصحاح الأول من سفر التكوين يشرح كيف خلق الله كل شئ. وفى سفر أشعياء يقول الله "أنا الرب صانع كل شئ، ناشر السموات باسط الأرض" (أش 24:44). "أنا الرب صانع كل هذه" (أش 7:45).

    1- ومع ذلك هناك آيات فى الكتاب تذكر أن المسيح هو الخالق:
    أ- (يو 3:1) يقول يوحنا الإنجيلى عن السيد المسيح "كل شئ به كان، وبغيره لم يكن شئ مما كان" وهنا لا يذكر فقط أنه الخالق، إنما أيضاً بغيره ما كانت هناك خليقة. ويقول أيضاً "كان فى العالم، وكون العالم به" (يو 10:1).
    ب- (عب 1:1) ويقول بولس الرسول "الذى به عمل العالمين".
    ج- (كو 16:1) ويقول أيضاً "فإن فيه خلق الكل، ما فى السموات وما على الأرض، ما يرى وما لا يرى، سواء كانوا عروشاً أم سيادات أو رياسات أم سلاطين. الكل به وله قد خلق".
    د- (1كو 6:8) ويقول أيضاً "به جميع الأشياء ونحن به".

    2- وقد ذكر الكتاب معجزات للسيد تدل على الخلق.
    منها معجزة إشباع خمسة آلاف من خمس خبزات وسمكتين (لو 9: 10-17).
    وهنا خلق مادة لم تكن موجودة، أمكن بها إشباع هذه الآلاف. ويزيد هذه المعجزة قوة أن الجميع أكلوا وشبعوا. ثم رفع ما فضل عنهم من الكسر إثنتا عشرة قفة. فمن أين أتت كل هذه الكسر. أنها مادة لم تكن موجودة، خلقها الرب يسوع. وهذه المعجزة العظيمة ذكرها كل الإنجيليين الأربعة.
    ويشبه هذه المعجزة إشباع أربعة آلاف من الرجال عدا النساء والأطفال. وذلك من سبع خبزات وقليل من السمك (متى 15: 32-38) ثم رفعوا ما فضل عنهم سبعة سلال مملوءة.
    وهنا أيضاً خلق مادة لم تكن موجودة. والقدرة على الخلق هى من صفات الله وحده.

    3- ومن معجزات الخلق أيضاً تحويل الماء خمراً فى عرس قانا الجليل (يو 2).
    وهنا عملية خلق: لأن الماء مجرد أوكسجين وأيدروجين، فمن أين أتى الكحول وباقى مكونات الخمر؟ لقد خلق السيد كل هذا فى تلك المعجزة، التى مما يزيد قوتها أنها تمت بمجرد إرادته فى الداخل، دون أية عملية، ولا رشم ولا مباركة، ولا حتى صدر منه أمر كأن يقول فليتحول الماء إلى خمر.. إنما قال "املأوا الأجران ماء، فملأوها. ثم قال لهم إستقوا الآن" (يو 2: 7،8). وهكذا صار الماء خمراً بمجرد إرادته. أراد أن تخلق مادة الخمر فخلقت حتى بدون أمر.

    4- ومن معجزات الخلق أيضاً منح البصر للمولود أعمى (يو 9).
    لقد خلق له السيد المسيح عينين لم تكونا موجودتين من قبل. وخلقهما من الطين مثلما خلق الإنسان الأول. الطين الذى يضعونه فى عين البصير فيفقده البصر، وضعه السيد فى محجرى الأعمى فصار عينين. ويزيد هذه المعجزة قوة أن الرب أمر المولود أعمى أن يغتسل بعد ذلك فى بركة سلوام. والمفروض أن الاغتسال بالماء يذيب الطين، ولكنه على العكس أمكن هنا أن يثبت الطين العينيين فى المحجرين، ويربطهما بشرايين وأنسجة وأعصاب.. ولكل هذا قال الرجل المولود أعمى لليهود "منذ الدهر لم يسمع أن أحداً فتح عينى مولود أعمى" (يو 32:9).
    هذا ويواجهنا سؤال لاهوتى هام وهو:

    5- كيف يكون المسيح خالقاً، بينما الخلق من صفات الله وحده؟
    لقد كان يخلق بقوة لاهوته، باعتبار أنه الأقنوم الثانى، عقل الله. إذن فهل هو الذى خلق الكون أم الله الآب هو الذى خلق الكل؟ إن الله الآب خلق العالم كله بالابن، خلقه بعقله، بفهمه بمعرفته، بكلمته، أى بالأقنوم الثانى. لذلك يقول الرسول "الذى به عمل العالمين"، به أى بعقله، بحكمته.



    المسيح موجود فى كل مكان
    1- يقول عنه يوحنا الإنجيلى "فيه كانت الحياة" (يو 4:1). والسيد المسيح قد أعطى الحياة هنا، وفى الأبدية وهذا عمل من أعمال الله وحده.

    2- وقد أعطى السيد المسيح الحياة فى إقامته للموتى.

    وذكر الكتاب المقدس ثلاث معجزات من هذا النوع.
    أ- (مر 5: 22، 35-42) إقامة ابنة يايرس – وكانت مسجاه على فراشها فى البيت. وأهلها يبكون ويولولون كثيراً.
    ب- (لو 7: 11-17) إقامة ابن أرملة نايين، وكان محمولاً على نعش فى الطريق. وجمع كثير من المدينة حوله.
    ج- (يو 11) إقامة لعازر بعد موته بأربعة أيام، وكان مدفوناً فى قبره، وقالت أخته عنه أنه قد أنتن. والمهم فى هذه المعجزات الثلاثة أنها تمت بالأمر. مما يدل على لاهوته، وعلى أنه مانح الحياة، وسنعرض لهذا الأمر بالتفصيل عند حديثنا عن إثبات لاهوت المسيح من معجزاته.
    3- ويكفى تعليقاً على معجزاته فى إقامة الموتى، قول السيد المسيح "لأنه كما أنه الآب يقيم الأموات ويحيى، كذلك الابن يحيى من يشاء" (يو 21:5). وهنا مساواة بينه وبين الآب، وأيضاً جعل منح هذه الحياة متوقفاً على مشيئته.

    4- قال السيد المسيح عن نفسه إنه "الواهب الحياة للعالم" (يو 33:6)، باعتباره "خبز الحياة" (يو 35:6). وقال "أنا هو خبز الحياة"، "النازل من السماء"، "إن أكل أحد من هذا الخبز يحيا إلى الأبد"، "والخبز الذى أنا أعطى هو جسدى الذى أبذله من أجل حياة العالم"، "من يأكل جسدى ويشرب دمى، فله حياة أبدية، وأنا أقيمه فى اليوم الأخير" (يو 6: 35-58).
    وهذا الفصل السادس من إنجيل يوحنا يقدم المسيح كمعطى للحياة، من خلال سر الافخارستيا، تقديم جسده ودمه، وأيضاً من جهة قول المسيح "وأنا أقيمه فى اليوم الأخير" (يو 54:6).

    5- وتحدث المسيح عن ذاته بأنه يعطى الحياة الأبدية، كما قال "خرافى تسمع صوتى وأنا أعرفها فتتبعنى. وأنا أعطيها حياة أبدية ولن تهلك إلى الأبد. ولا يخطفها أحد من يدى" (يو 10: 27،28). ونلاحظ هنا عبارة "أنا أعطيها".

    6- كذلك منح الحياة الأبدية لكل من يؤمن به. فقال "لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية".

    7- كذلك فى حديثه مع المرأة السامرية، شجعها أن تطلب منه "الماء الحى". وقال لها "من يشرب من الماء الذى أعطيه أنا فلن يعطش إلى الأبد. بل الماء الذى أعطيه يصير فيه ينبوع ماء ينبع إلى حياة أبدية" (يو 4: 10-14). ونلاحظ هنا قوله مرتين "الذى أعطيه" على إعتبار أنه منه هذه العطية، التى هى الحياة هنا التى تنبع إلى حياة أبدية.

    استنتاج:
    لم يحدث مطلقاً أن إنساناً تحدث بهذا الأسلوب، الذى به يكون واهباً للحياة، ومعطياً لها، وأنه يعطى حياة أبدية، وأنه يحيى من يشاء. والذى يتبعه يحيا إلى الأبد، ولا يهلك، ولا يخطفه أحد من يده.. أنها كلها أعمال من سلطان الله.



    المسيح هو الصالح القدوس
    ليس أحد صالح إلا الله وحده:
    1- يقول سفر المزامير "الكل زاغوا معاً وفسدوا. ليس من يعمل صلاحاً، ليس ولا واحد" (مز 3:14)، (مز 3:53). وقد استشهد الرسول بهذه الآية فى رسالته إلى رومية (رو 12:3).

    2- ويشهد القديس يوحنا الحبيب بنفس هذه الحقيقة فيقول "إن قلنا أنه ليس لنا خطية نضل أنفسنا وليس الحق فينا" (1يو 8:1). وكذا إعترف القديسون أنهم خطاة. وبولس الرسول الذى صعد إلى السماء الثالثة قال "الخطاة الذين أو لهم أنا" (1تى 15:1). وقال "أما أنا فجسدى مبيع تحت الخطية.. وليس ساكن فىّ أى فى جسدى أى شئ صالح" (رو 7: 14،18).

    3- وبينما البشر كلهم خطاة، يكون الله هو الصالح الوحيد، كما يقول الرب نفسه "ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله" (متى 17:19).

    4- كذلك يقول الكتاب عن الله أنه قدوس، كما هتف له السارافيم "قدوس قدوس قدوس" (أش 3:6). وكما قالت العذراء "لأن القدير صنع بى عجائب، وإسمه قدوس" (لو 49:1).

    هـ- بل أكثر من هذا أن الكتاب يحصر القداسة فى الله وحده، حسب الترنيمة التى قيلت له فى سفر الرؤيا "عظيمة وعجيبة هى أعمالك أيها الرب الإله القادر على كل شئ.. من لا يخافك يارب ويمجد إسمك، لأنك وحدك قدوس" (رؤ 15: 3،4). إذ وصلنا إلى هذه النقطة نضع أمامنا الحقيقة الثانية وهى:

    المسيح قدوس وصالح:
    1- إن الملاك يبشر العذراء ويقول لها "الروح القدس يحل عليك، قوة العلى تظلك. فذلك أيضاً القدوس المولود منك يدعى إبن الله" (لو 35:1).

    2- وبطرس الرسول يوبخ اليهود بعد شفاء الأعرج، ويقول لهم عن رفضهم المسيح "ولكن أنتم أنكرتم القدوس البار، وطلبتم أن يوهب لكم رجل قاتل" (أع 14:3).

    3- وبولس الرسول يتكلم عن السيد المسيح فيقول "قدوس بلا شر ولا دنس، قد إنفصل عن الخطاة، وصارأ على من السموات" (عب 26:7).

    4- والكنيسة كلها صلت بعد إطلاق بطرس ويوحنا وقالت "إمنح عبيدك أن يتكلموا بكلامك بكل مجاهرة.. ولتجر آيات وعجائب باسم فتاك القدوس يسوع" (أع 30:4). أنظر أيضاً (أع 27:4).

    5- ونفس الرب فى رسالته إلى ملاك كنيسة فيلادلفيا يقول "هذا يقوله القدوس الحق الذى له مفتاح داود، الذى يفتح ولا أحد يغلق، ويغلق ولا أحد يفتح" (رؤ 7:3).

    6- وفى قداسة الرب يسوع، يبدو للكل وقد إنفصل عن الخطاة (عب 26:7). وأنه الوحيد الصالح. لذلك يقول لليهود متحدياً "من منكم يبكتنى على خطية؟‍.." (يو 46:8). ويقول عن الشيطان "رئيس هذا العالم يأتى وليس له فىّ شئ" (يو 30:14).

    7- ويشهد الرسل عنه قائلين: "مجرب فى كل شئ مثلنا بلا خطية" (عب 15:4). "ولم يعرف خطية" (2كو 21:5) و "ليس فيه خطية" (1يو 5:3). "والذى لم يفعل خطية، ولا وجد فى فمه مكر" (1بط 22:2).

    8- وحتى الغرباء والأعداء شهدوا عنه نفس الشهادة: فيهوذا الذى أسلمه قال "أخطأت إذ أسلمت دماً بريئاً" (مت 4:27). وبيلاطس الذى حكم عليه قال "إنى برئ من دم هذا البار" (مت 24:27). وزوجته أرسلت إليه تقول "إياك وهذا البار.." (متى 19:27).

    9- وحتى الشيطان شهد له قائلاً "أنا أعرف من أنت قدوس الله" (مر 24:1)، (لو 34:4).

    10- وحتى شهود يهوه شهدوا له فى مجلتهم (برج المراقبة – عدد يونيو 1953 ص 69). فى الإجابة عن سؤال حول قول سليمان الحكيم "رجلاً واحداً بين ألف وجدت. أما امرأة فبين كل أولئك لم أجد" (جا 28:7).

    فقالوا: إن عدد ألف كناية عن الكمال، وألف رجل كناية عن جميع الرجال، وإن كان لم يوجد وسط جميع النساء إمرأه واحده صالحه بلا خطية، فقد وجد بين الرجال واحد فقط صالح هو يسوع المسيح "الوحيد من هذا القبيل الذى عاش على الأرض".

    استنتاج:
    1- إن كان ليس أحد صالحاً، إلا واحد فقط وهو الله. وقد ثبت أن المسيح صالح أو هو الوحيد الصالح، إذن هو الله. هذا الذى إنفصل عن الخطاة وصار أعلى من السموات.

    2- وإن كان الله هو وحده قدوس (رؤ 4:15). وقد ثبت أن المسيح قدوس، إذن هو الله.

    سؤال:
    لماذا إذن حينما سأله الشاب الغنى أيها المعلم الصالح، أى صلاح أعمل لتكون لى الحياه الأبدية؟ أجابه: لماذا تدعوننى صالحاً. ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله (متى 19: 16،17).
    الجواب:
    هو أن اليهود اعتادوا أن ينادوا معلميهم بعبارة أيها المعلم، أو أيها المعلم الصالح. فالسيد المسيح أراد أن يسأل الشاب: هل هذا لقب روتينى تنادينى به كباقى المعلمين. إن كان الأمر هكذا فأعلم أنه ليس أحد صالحاً إلا الله وحده. فهل تؤمن أنى هذا الإله؟‍!
    ولكن السيد المسيح لم يقل أنه غير صالح. بل فى مناسبة أخرى قال أنا هو الراعى الصالح (يو 11:10) كما قال "من منكم يبكتنى على خطيه" (يو 46:8).



    المسيح هو الديان
    الله وحده هو الديان:
    أبونا إبراهيم فى شفاعته فى أهل سادوم، يلقب الرب بأنه "ديان الأرض كلها" (تك 25:18). ويقول داود فى مزاميره "الرب يدين الشعوب" (مز 8:7)، "يدين الشعوب بالاستقامة" (مز 10:96)، "يدين المسكونة بالعدل" (مز 13:96)، (مز 9:98)، "يارب إله النقمات أشرق. أرتفع يا ديان الأرض" (مز 2:94)، "تخبر السموات بعدله. لأن الله هو الديان" (مز 6:50). وفى الرسالة إلى رومية "يدين الله العالم" (رو 6:3).
    وطبيعى أن الله يدين العالم، لأنه هو فاحص القلوب والكلى، وقارئ الأفكار، وعارف أعمال كل أحد. لذلك يدين بالعدل والاستقامة.

    المسيح هو الديان:
    1- يقول بولس الرسول "لأننا لابد أننا جميعاً نظهر أمام كرسى المسيح، لينال كل واحد ما كان بالجسد، بحسب ما صنع خيراً كان أم شراً" (2كو 10:5).

    2- وقال الرب فى إنجيل متى "إن إبن الإنسان سوف يأتى فى مجد أبيه مع ملائكته، وحينئذ يجازى كل واحد بحسب عمله" (متى 27:16).

    3- وقال أيضاً "ومتى جاء إبن الإنسان فى مجده، وجميع الملائكة القديسين معه، فحينئذ يجلس على كرسى مجده. ويجتمع أمامه جميع الشعوب، فيميز بعضهم عن بعض، كما يميز الراعى الخراف من الجداء. فيقيم الخراف عن يمينه والجداء عن يساره ويقول.." (متى 25: 31-46)، ثم يشرح تفاصيل قضائه العادل: فيمضى هؤلاء إلى عذاب أبدى، والأبرار إلى حياة أبدية".

    4- ويقول عن نهاية العالم "يرسل إبن الإنسان ملائكته، فيجمعون من ملكوته جميع المعاثر وفاعلى الآثم، ويطرحونهم فى أتون النار.." (متى 13: 41،42).

    5- ويقول القديس بولس الرسول لتلميذه تيموثاوس ".. الرب يسوع المسيح العتيد أن يدين الأحياء والأموات عند ظهوره وملكوته" (2تى 1:4).

    6- ويقول الرب فى سفر الرؤيا "وها أنا آتى سريعاً وأجرتى معى، لأجازى كل واحد كما يكون عمله" (رؤ 22: 13،14).

    7- ولعل من أسباب قيامه بالدينونة، أنه يعرف أعمال كل أحد. وهكذا نجد أنه فى رسائله لملائكة الكنائس السبع فى آسيا، يقول لكل راعى كنيسة "أنا عارف أعمالك" (رؤ 2: 2،9،13،19)، (رؤ 3: 1،8،15). أنظر أيضاً (متى 7: 22،23).

    إستنتاج:
    فإن كان المسيح هو الديان، فإنه يكون الله، لأن الله هو الديان. وهو يفعل ذلك، ويحكم على أفعال الناس لأنه يعرفها. وأيضاً لقوله:

    8- "فستعرف جميع الكنائس أنى أنا الفاحص الكلى والقلوب. وسأعطى كل واحد بحسب أعماله" (رؤ 23:2). إذن ليس هو فقط يعرف الأعمال، وإنما بالأكثر فاحص القلوب والكلى. وهذا يقدم لنا دليلاً آخر على لاهوته.


    ارجوك ياخى فكر فى كلامى جيدا فهى الحقيقه والله وبالادله والاثبات
    فارجو منك ومن التابعين لنا ان تتمهلو ولا تاخذكم روح العصبيه فهذا
    مصير حياتنا الابديه

    ولك الف تحيه

  7. #27
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:17 AM

    افتراضي هات من كتابك ما يدل على أن المسيح دعى اسمه (( كلمة الله ))

    تنبيه :
    إلى كل المتابعون لنا من المسيحيين المحترمين نرجوا منكم التفاعل فى صفحة التعليقات على هذا الرابط
    صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري
    لكى نستمع لرأيكم فى حوارنا هذا من أجل الخير لنا جميعاً .. وشكراً

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    13 وهو متسربل بثوب مغموس بدم ويدعى اسمه كلمه الله
    عزيزى / عماد مصري
    هل دعى السيد المسيح باسم (( كلمة الله )) ؟؟
    هات دليل واحد يكون واضح وصريح بأن السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام دعى اسمه كلمة الله ....
    وأتمنى ألا تأتى إليا بنص فى البدأ كان الكلمة ... أنا أريد نص دعى فيه المسيح باسم كلمة الله ...
    فأنا مثلاً أعرف أن السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام دعى معلم كثيراً فقيل له يا معلم وهذا نص واضح وصريح وأنا أريد نص مثله واضح وصريح يؤكد كلامك أن السيد المسيح دعى اسمه كلمة الله
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    15 ومن فمه يخرج سيف ماض
    راجع وصف يوحنا للمسيح فى الاصحاح الاول ايه 16
    سيف ماض ذو حدين يخرج من فمه
    لن أعلق على تلك الجزئيه بل سأترك المتابعين يراجعونها لكى يروا الوصف بأنفسهم فوالله ما كنت أكتب هذا الكلام الذى قاله يوحنا حيث أنه يصف وصف ...... معذره لا أستطيع التعليق على هذا الوصف لانه لا يصح أن أنسبه لا لله القدوس جل وعلا ولا للسيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام بأى حال من الاحوال
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    لكى يضرب به الامم وهو سيرعاهم بعصا من حديد وهو يدوس معصره خمر سخط وغطب الله القادر على كل شى
    من الذى داس معصرة الخمر ؟؟ ... وفى أى شرع حرمت الخمر يا عزيزى ؟؟ ... أعتقد أنها لا تحتاج لاى تعليق أخر
    وهل السيد المسيح أتى بسخط وغضب الله القادر على كل شيئ ؟؟؟ أم أتى بالمحبه والسلام كما تؤمنون ؟؟؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    16 وله ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب ملك الملوك ورب الارباب[/SIZE]
    على فخذه اسم مكتوب ... وليس معنى ذلك أن الاسم أسمه وإلا لقال وإسمه مكتوب على فخذه أو يقول مكتوب على فخذه إسمه ...
    فهل عندما ترى لاعب فى فريق يحمل شارة مكتوب عليها إسم بلده ... فهل يعنى ذلك أن إسم اللاعب هو إسم البلد .. بالطبع لا
    فجميع الانبياء والرسل يرفعون راية ملك الملوك ورب الارباب لانهم رسله ... ومنهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فنحن المسلمون جميعاً تجمعنا راية لا إله إلا الله وهو ملك الملوك ورب الارباب
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    واضح ياخى انه لا علاقه ابدا بين هذه الايات وبين رسول الاسلام
    لا أعلم يا عزيزى لماذا تجاهلت تحليلى للجمله بالكامل كلمة كلمه ... لكن عموماً لنترك الامر للمتابعين لكى يحكموا فيه فلست أفرض على أى شخص إيمان بشيئ محدد فكل شخص لديه العقل لكى يحكم بنفسه وما علينا إلا البلاغ فقط
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    انظر الى الكلمات المظلله
    ويدعى اسمه كلمه الله
    وهذا القلب لم ولن يطلق على احد غير السيد المسيح ومجودا هذا ايضا عن المسيح بالقران
    أترك القرأن لاهله يا عزيزى ... وهات من كتابك أن السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام دعى اسمه كلمة الله ولا أحتاج أن أكرر عليك أريد نص واحد واضح صريح فيه أن السيد المسيح دعى بهذا الاسم
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    وعلى فخذه مكتوب مللك الملوك ورب الارباب
    وواضح ان رسول الاسلام لم ولن يطلق عليه مللك الملوك ورب الارباب
    وبهذا اثبتنا بالدليل القاطع ان هذه الايات تقصد السيد المسيح
    ولا تمد بصله من بعيد او قريب لرسول الاسلام
    يا عزيزى كما أخبرتك أن كلمة ملك الملوك ورب الارباب لم تطلق ولن تطلق على أحد
    فلم تطلق إلا على المبارك العزيز الوحيد (( الله )) وأطلقت أيضاً للاسف على (( .... الخروف أو الحمل ))
    لكنها لم تطلق أبدأً على السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام ... فهات نص صريح وواضح أنها أطلقت عليه
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    وهذا يوضح ايضا ان الذى كان مع يوحنا لست المسيح بل الملاك المرافق له
    فلنترك الحكم للمتابعين
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    فنجد الكتاب يتحدث بنفسه 1
    لست كل من ركب جحشا صار يسوع المسيح ولست كل من ركب فرس صار رسول الاسلام والدليل هو فى
    رويا يوحنا اصحاح 6 ايه 3 وايه 7 يقول

    ولما فتح الختم الثانى سمعت الحيوان الثانى قائلاهلم وانظرفخرج فرس اخر احمر وللجالس عليه اعطى ان ينزع السلام من الارض وان يقتل بعضهم بعضا واعطى سيفا عظيما

    الايه 7 من نفس الاصحاح تقول
    [COLOR="Red"]
    ولم فتح الختم الرابع سمعت صوت الحيوان الرابع قائلا هلم وانظر
    واذا فرس اخضر والجالس عليه اسمه الموت والهاويه تتبعه واعطى سلطانا على ربع الارض ان يقتلا بالسيف والجوع والموت
    أحييك ... إذن ليس كل من ركب فرساً أيضاً هو السيد المسيح ... أليس كذلك ؟؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    هل ترضى على رسول الاسلام ان يكون من هولاء؟
    لو تكلمنا على الفرس فانه موجود بالايتين
    والسيف ايضا موجودا بهم
    فالسيف والفرس مش دليل لاثبات ان رسول الاسلام المقصود طبعا واضح
    الامر ليس فقط سيف وفرس ولكن الواضح أنك لم تنتبه لباقى الكلام ... عموماً ليس الامر بالنسبه لى إلا أننى أردت أن أوضح لك فقط .. ولك أن تقبل أو ترفض .. فهى حريتك يا عزيزى
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    شكرا ياعزيزى على هذه المعلومات
    لا شكر على واجب بل أنا من أشكرك على إستمرارك بيننا حتى الان
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    طبعا لا داعى للتعليق
    بعد ماثبت فيما قبل
    ولك تحياتى
    وتحياتى أنا أيضاً .
    يتبع بإذن الله
    ملاحظة :
    لطول مشاركاتك يا عزيزى أرجو أن تمنحنى الوقت لكى أرد عليها كامله حيث أننى أحب دائماً أن أسجل كل كبيره وصغيره ومشاركاتك طويله جداً وتحتاج منى الكثير من الوقت فأرجو ألا ترد إلا بعد أن أنتهى وشكراً
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر الفاروق 1 ; 05-06-2010 الساعة 12:26 PM
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  8. #28
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:17 AM

    افتراضي اللهم إنى أتبرأ إليك مما يقولون

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    اعلم ياعزيزى انك راجعته ولاكن اسمحلى انك تاخذ ايه او جزء منها ولا تكمل حتى تصل للمضمون فحضرتك تاخذ الجزء الذى تفتكر انه دليلا ضدنا ولا تحسب هذا اتهام هذا للاضاح فقط
    يا عزيزى عماد مصري
    والله لا أعرف كيف تقول ذلك وأنا فقط علقت على مشاركتك هذه
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    ياخى راجع رويا يوحنا 19
    الايه 11 الى 18 يقول فيها
    ثم رايت السماء مفتوحه،واذا بفرس ابيض والجالس عليه يدعى امينا وصادقا
    وبالعدل يحكم ويحارب _______________ الى اخر الايات

    ويقصد بالجالس على الفرس الابيض هو المسيح وطبعا واح بذلك ان الموجود مع يوحنا وسجد له لست بالمسيح طبعا وانما زى مانا قولت حدث له لبس مع الملاك المرافق له
    واضح ياخى؟
    فأنا لم أأتى بأى نص فإن كنت تلوم أحد فلا تلومن إلا نفسك فأنت من اقتطاع النص وليس أنا ... أرجوك ركز معى قليلاً ولا تلومنى على شيئ لم أفعله بعد
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    عذزا ياعزيزى فانا لما اخطى انها الحقيقه التى لا تقبلوها
    يا عزيزى نحن لا نكابر فى الحق أبداً .. فلو كان كلامك حق لقبلته ولكن سترى الان ما سأنهى به تلك القضيه بإذن الله
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    النتيجه خاطئه ياعزيزى
    فانك لو راجعت السفر جيدا حسبما تقول لوجدت ان يوحنا راى المسيح بعده اشكال ومنها
    1----- وصفه له فى الاصاح الاول الذى تستشهد به
    2------راويا يوحنا اصحاح 5 الاياه 6 يقول

    ورايت فاذا فى وسط العرشوالحيوانات الاربعه وفى وسط الشيوخ خروف قائم كانه مذبوح وله سبع قرون هى سبع ارواح الله المرسله

    ومن هذا يتضح ان يوحنا لمعذور في خطئه لانه راه باشكال واوصاف مختلفه
    وبهذا نبقى برهنا ان خطا يوحنا وارد جدا وهذا ما حدث ياعزيزى
    لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ... استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله ...استغفر الله الذى لا إله إلا هو الحى القيوم وأتوب إليه ... اللهم إنى أتبرأ إليك مما تم وصفه .. تعالى الله عما تصفون
    يا عزيزى أنت تصر وتكابر على أن يوحنا ظن خطئاً ... والان سأقطع هذا الظن بإذن الله وأريك أن يوحنا ما ظن خطئاً أبداً كما تخيلت أنت وأنه كان يعرف الملاك من السيد المسيح وهذا النص لم أكن أرغب فى وضعه هنا حتى لا يتفرع الامر من بيننا ولكن حتى ننهى تلك النقطه فراجع الاصحاح 22 العدد 8 الذى يقول :-
    وأنا يوحنا الذى كان ينظر ويسمع هذا وحين سمعت ونظرت خررت لأسجد أمام رجلى الملاك الذى كان يرينى هذا
    وشكراً ....
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    اراك تجاهلت سؤالى لك
    من اى شى اخلى نفسه السيد المسيح قبل ان ياخذ صوره عبد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    سبحان الله العظيم ... يا رجل أتسألنى فى شيئ لا أؤمن به وتريد منى أن أجيب عليك ؟؟ كيف ذلك والله أنا أتعجب !!!! من منا الذى يتجاهل اسئله الاخر ؟ !!!!!!
    ألا ترى هذا السؤال وأنك أنت الذى لم تجب عليه برغم أنه من إيمانك
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    فإن كنتم تسمون الدعاء صلاة
    فأين ذهبت صلاة المسيح وتلاميذه وأضيف سؤال أخى الحبيب وأستاذى السيف البتار والذى لم نجد له إجابه حتى الان وهو ماذا تسمون هذا ؟؟
    .

    .

    .

    .

    .

    .
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    اخى لو فهمت المسيحيه بصحيح
    وهل المسيحيه تفهم يا عزيزى ؟؟ عجباً والله !!!! أباء الكنيسه يجعلونها أسرار سبعه للكنيسه وأنت تأتى وتقول لو فهمت ؟؟ !!!
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    لعرفت ان هذه كلها تتكلم عن نسوت المسيح وليس لهوته
    سنرى ذلك فلا تتعجل
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد مصري مشاهدة المشاركة
    وانا اعذرك لانه صعبا عليك ان تقتنع الا بحلول الروح فيك عمل يد الله
    وبالطبع أنت حل فيك الروح ... فهل ممكن أن تخبرنا كيف حل الروح فيك ؟؟ ومتى ؟؟ وكيف ؟؟ وووو ...
    يتبع بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر الفاروق 1 ; 05-06-2010 الساعة 04:07 PM
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  9. #29
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي



    تدخل إشراف

    مع الإعتذار الشديد لكم ضيفنا المحترم والخلوق عماد لحذف المشاركة

    نتابع حواركم باهتمام بالغ ونستفيد منكم ولكن قد أدرجتم المشاركة 25 و 26 مكررة منها

    وهي عبارة عن نسخ ولصق من إحدى المواقع المعروفة معذرة هذا يخالف قوانين المنتدى

    ضيفنا ما الفائدة من الحوار الثنائي بين الطرفين أن نستفيد ونعمل الفكر ولا نكتف بالنسخ واللصق فقط

    فمثلاً قد يرد المحاور المسلم عليك بنفس الأسلوب ويدرج لك رابطاً للرد موجود في منتدانا على النحو التالي

    الرد على: لاهوت السيد المسيح ( اضغط هنــا )

    إذن لن تتحق الفائدة المرجوة من الحوار

    وعليه نتمنى منكم ضيفنا المحترم الرد وفقاً لأسلوبك كما تعودناه في مشاركاتك السابقة

    مع بالغ تحياتي لك وللأخ الحبيب عمر
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 05-06-2010 الساعة 05:36 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  10. #30
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    تم اعادة المشاركات المحذوفة للضيف ونكتف بالتنبيه

    ربما لم يتنبه ضيفنا لقوانين المنتدى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

صفحة 3 من 18 الأولىالأولى ... 2 3 4 13 ... الأخيرةالأخيرة

حوار ثنائى مع العضو عماد مصري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار ثنائى مع الزميل بيلاتور
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 04-10-2011, 02:02 AM
  2. حوار ثنائى مع الزميل wisam83
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 01-07-2011, 12:37 AM
  3. حوار ثنائى بين الأخ السيف العضب والعضوة الفاضلة RETA
    بواسطة Doctor X في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-01-2011, 05:51 PM
  4. صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 307
    آخر مشاركة: 20-01-2011, 12:47 AM
  5. العضو عماد زكي يحدثنا عن وجهة نظره في الإسلام والقرآن ورسولنا الكريم
    بواسطة عماد زكى في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 12-10-2009, 12:33 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار ثنائى مع العضو عماد مصري

حوار ثنائى مع العضو عماد مصري