فرصة عمل ذهبية، راتب مغر ومزايا قيمة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

فرصة عمل ذهبية، راتب مغر ومزايا قيمة

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فرصة عمل ذهبية، راتب مغر ومزايا قيمة

  1. #1
    الصورة الرمزية pipars
    pipars غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1
    آخر نشاط
    24-05-2007
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي فرصة عمل ذهبية، راتب مغر ومزايا قيمة

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (ص)، هذه فرصة عمل مغرية تعرفت عليها منذ مدة طويلة ، إلا أن استخفافي بها

    وشكي بنتائجها وعدم استغلالي لها دفعني إلى تجربة غيرها والوقوع بالتالي فريسة سلسلة طويلة من الخيبة والفشل، قبل أن تؤمن لي

    هذه الفرص ما أبحث عنه من دخل ومتاع ومسكن وغير ذلك من مقومات الحياة الكريمة.
    وكمعظم شباب هذه الأيام، أرقني منذ الصغر حب التميز والبحث عن أسرار النجاح، ولم أدخر في سبيل ذلك جهدا أومالا، بل

    أنفقت عبر السنوات الماضية الأموال الجزيلة في تحصيل الشهادات التي تكدست عندي دون أن تضيف لحياتي القيمة التي أبحث

    عنها، وفي كل مرة أكتشف سراب الوعود البراقة التي يزينها أصحاب المصالح هنا وهناك من شركات وهمية، ومعاهد ووسطاء

    ومكاتب مرتزقة وغير ذلك، وأعترف بأنني أستحق كل ماحصل لي من خسارة وإحباط، لأني تهاونت في استغلال هذه الفرصة والبدء

    بالعمل بها، وفضلت إنفاق وقتي في غيرها، حتى جاء الجزاء من الله كل هذه الخيبة والإحباط.
    وأخيرا، وعندما ضاقت بي السبل جربت العمل بهذه الفرصة، لا لقناعتي بها ولكن لقلة حيلتي وانغلاق آخر باب من أبواب الوعود

    الكاذبة التي استهلكتني عبر السنوات الماضية، و فوجئت بسرعة النتائج التي بدأت بالتدفق في الأسابيع الأولى من بدئي بالعمل بها،

    وهنا أدعو جميع قراء رسالتي هذه بأن لايتهاودوا في البدء بهذا العمل لتجنب النتائج السيئة التي جنيتها جراء استهانتي بها، والتي كان

    المال والوقت أقل ما خسرت مقارنة بالخيبة والتعب النفسي بل وحتى امتهان الكرامة والافتقار إلى الناس وذلك أشد ما لقيت خلال

    تجربتي.
    وبالنسبة لمتطلبات البدء بهذا العمل فإنه لا يعدو ما تتطلبه أي دورة تدريبية قصيرة (دورة لغة، كمبيوتر إلخ)، وأعني مجرد تخصيص

    وقت قصير يومي للتدريب، وبعد أسابيع قليلة تبدأ ثمار العمل في الوصول بإذن الله، وصدقوني الأمر يستحق التجربة، وقد بسطت

    فكرة العمل في خمس خطوات يستطيع حتى الطفل تطبيقها، واليكم فيما يلي هذه الخطوات:
    1. حدد مقدار الوقت الذي ستخصصه لهذا العمل ( ربع ساعة يوميا، نصف ساعة ، ساعة... )، والأفضل تحديد موعد هذا

    الوقت، مثال: من الساعة الرابعة إلى الساعة السادسة عصرا، أو قبل النوم بنصف ساعة إلخ، على العموم الأمر متروك لك ولمدى

    رغبتك في جني فوائد العمل الجديد، ولكن لابد من تحديد وقت، حدده الآن وقبل الانتقال إلى الخطوة التالية.

    2. إطبع الجدول التالي أو ارسمه، لقياس نتائج العمل الجديد على حياتك في الأشهر الأولى:

    الشهر الأول الشهر الثاني الشهر الثالث الشهر الرابع الشهر الخامس الشهر السادس
    الوقت المخصص يوميا
    الزيادة في الدخل
    السكن والسيارة
    الأسرة
    غير ذلك


    3. قبل أن تنتقل إلى الخطوة التالية تذكر ما يلي:
    • تذكر أنك بحاجة إلى هذا العمل لأنك بحاجة إلى مايؤمنه لك(المال، المركب، السكن، الزوجة الصالحة ...)
    • تذكر إنني جربت العمل ووجدته 100% ولولا ذلك لما كتبت لك هذه الرسالة.
    • تذكر إنك لن تخسر شيئا بتجربة البرنامج أسابيع قليلة، ريثما تأتيك نتائجه.
    • تذكر:إن البرنامج لايتطلب منك ترك عملك أو أعمالك الحالية أو الجلوس في البيت، يتطلب منك فقط تخصيص

    وقت معين لأداء ما يتطلبه منك.

    والآن تأكد من أنك قرأت الفقرات الأولى بعناية وحددت الوقت قبل أن تنتقل إلى الخطوة التالية، جاهز؟

    4. الآن، وفي الوقت الذي خصصته: توجه إلى الله وتضرع إليه واستغفر لذنبك وللمؤمنين، مئة مرة أو مئتين أو

    بقدر مايتسع لك الوقت حتى نهاية الوقت المخصص. قف! لاتفلق الرسالة واقرأ الفقرة الأخيرة :

    5. تذكر:

    • تذكر: إن تهاونك في تطبيق هذا العمل، وتفضيل غيره عليه، سيسلط عليك أعمالا أخرى على سبيل البلاء، تكون

    وبالا على نفسيتك وأسرتك ومالك. قال الإمام علي بين أبي طالب كرم الله وجهه: "لا يترك الناس شيئاً من امر دينهم لاستصلاح

    دنياهم الا فتح الله عليهم ما هو اضر منه".
    • تذكر: إن الأمر لايكلفك أكثر من وقت بسيط، وإن كل برنامج آخر تتبعه يكلفك الساعات الطويلة والمديدة و بعد

    ذلك لايلتزم بإضافة أي قيمة إلى حياتك.
    • تذكر: إن الواعد هو أصدق القائلين، وليس أرباب العمل والمصالح أو غيرهم.
    • وأخيرا، تذكر المطبات التي حذرتك منها في الخطوة الثالثة، اقرأها ثانية.




    ولكن، ما علاقة الاستغفار بالدخل والزوجة والمسكن والسيارة إلخ...؟
    قال تعالى وهو أصدق من القائلين:
    (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم)

    • فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُم إِنَّه كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ

    لَكُم جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَكُمْ أَنْهَارًا (12) نوح
    جنات وأنهار: أي يرزقكم في الدنيا بساتين فيها مياه جارية، والله أعلم.

    • وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي

    أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3) هود
    المتاع الحسن: كل مايتمتع به من مسكن وملبس وزوجة صالحة ودابة إلخ.

    • وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ (52)

    هود

    • وَ مَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وأَنْتَ فِيهِمْ ومَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33) صدق الله العظيم.


    والآن تسأل نفسك: كيف ستأتيني الأموال والزوجة و....؟

    لمعرفة كيف إليك هذه العينة من القصص الواقعية:
    1. منقول للشيخ عائض القرني:
    قالت إمرأه : ما ت زوجي وأنا في الثلاثين من عمري وعندي منه خمسة أطفال بنين وبنات ، فأظلمت الدنيا في عيني وبكيت حتى

    خفت على بصري ، وندبت حظي ، ويئست ، وطوقني الهم ، فأبنائي صغار وليس لنا دخل يكفينا ، وكنت أصرف باقتصاد من بقايا مال

    قليل تركه لنا أبونا ، وبينما أنا في غرفتي فتحت المذياع على إذاعة القران الكريم وإذا بشيخ يقول : قال رسول الله صلى الله عليه

    وسلم (( من أكثر من الإستغفار جعل الله له من كل هم مخرجا ومن كل ضيقاً مخرجا )) فأكثرت بعدها الإستغفار ، وأمرت

    أبنائي بذلك ، وما مر بنا والله سته اشهر حتى جاء تخطيط مشروع على أملاك لنا قديمه ، فعوضت فيها بملايين ، وصار أبني الأول

    على طلاب منطقته ، وحفظ القران كاملاً ، وصار محل عناية الناس ورعايتهم ، وأمتلأ بيتنا خيراً وصرنا في عيشه هنيئه ، وأصلح

    الله لي كل أبنائي وبناتي ، وذهب عني الهم والحزن والغم وصرت أسعد أمرأه ))...


    2. حدثت هذه القصة في زمن الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى:
    كان الإمام أحمد بن حنبل يريد أن يقضي ليلته في المسجد ولكن مُنع من المبيت في المسجد بواسطة حارس المسجد ، حاول معه

    الإمام ولكن لا جدوى ، فقال له الإمام سأنام موضع قدمي ، وبالفعل نام الإمام أحمد بن حنبل مكان موضع قدميه فقام حارس المسجد

    بجرّه لإبعاده من مكان المسجد ، وكان الإمام أحمد بن حنبل شيخ وقور تبدو عليه ملامح الكبر ، فرآه خباز فلما رآه يُجرّ بهذه الهيئة

    عرض عليه المبيت ، وذهب الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز ، فأكرمه ونعّمه ، وذهب الخباز لتحضير عجينه لعمل الخبز ، المهم أن

    الإمام أحمد بن حنبل سمع الخباز يستغفر ويستغفر ، ومضى وقت طويل وهو على هذه الحال فتعجب الإمام أحمد بن حنبل ، فلما

    أصبح سأل الإمام أحمد الخباز عن استغفاره في الليل :
    فأجابه الخباز : أنه طوال ما يحضر عجينه ويعجن فهو يستغفر
    فسأله الإمام أحمد : وهل وجدت لاستغفارك ثمره ؟
    والإمام أحمد سأل الخباز هذا السؤال وهو يعلم ثمرات الاستغفار و يعلم فضل الاستغفار وفوائده.
    فقال الخباز : نعم ، والله ما دعوت دعوة إلا أُجيبت ، إلا دعوة واحدة !
    فقال الإمام أحمد : وما هي ؟
    فقال الخباز : رؤية الإمام أحمد بن حنبل !
    فقال الإمام أحمد : أنا أحمد بن حنبل والله إني جُررت إليك جراً !!


    وتذكر قوله (ص):
    (مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ جَعَلَ اللهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ)

    فوائد متممة للبرنامج :
    1. حاول أن تستغفر بأحد الصيغ التالية، فهي آيات قرآنية، وفيها صيغ استغفار لأكبر عدد ممكن من المؤمنين، وبالتالي

    فهي دعاء لهم بكل ما سبق، ولا تنس أن مع كل دعاء لكل منهم هناك ملك يقول لك: "ولك بمثل":
    • رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلاَّ تَبَارًا.
    • رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الحِسَابُ
    • رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى القَوْمِ الكَافِرِينَ .
    • رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ.
    • رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الخَاسِرِينَ
    • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

    2. يفضل أن يكون الوقت المخصص ضمن الأزمنة التالية: آخر الليل، من الفجر حتى طلوع الشمس، وبعد صلاة

    العصر حتى غروب الشمس.

    • فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقُّ واسْتَغْفِرْ لِذَنَبِكَ وسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالعَشِيِّ والإِبْكَارِ
    • وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
    • الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالقَانِتِينَ وَالمُنْفِقِينَ وَالمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ

    فوائد متقدمة:
    3. احرص في أثناء ترديدك لعبارة الاستغفار على التفكير بالآخرة وأهوالها ومراحلها، من سكرات الموت، إلى القبر،

    إلى الحشر والحساب والصراط، وحتى الجنة والنار، ومن الأفضل قراءة كتب للتخويف من كل ذلك. قال (ص): من كانت

    الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله، وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت الدنيا همه، جعل الله فقره بين عينيه، وفرق

    عليه شمله، ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له.

    4. بنفس الطريقة، إن استطعت تخصيص وقت ومال ، لصلة الأرحام والإحسان إليهم، فقد قال (ص):
    • (تعلَّموا من أنسابكُمْ ما تصِلُونَ بهِ أرحامكُمْ فإنَّ صلةَ الرَّحمِ محبَّةٌ في الأهلِ مثراةٌ في المالِ منسأةٌ في الأثرِ) .
    • (من سره أن تطول حياته ويزاد في رزقه فليصل رحمه)
    • (أَسْرَعُ الْخَيْرِ ثَوَابَاً، الْبِرُّ وَصِلَةُ الرَّحِمِ. وَأَسْرَعُ الشَّرِّ عُقُوبَةً، الْبَغْيُ وَقَطِيعَةُ الرَّحِمِ).

    5. وأخيرا، حاول أن تحب كل ماختاره الله لك في هذه الحياة، أي أن تتفكر في ما قسمه الله لك وما اختاره لك من

    تفاصيل حياتك ثم تشكره عليه، عسى أن يبارك لك ويزيدك (وإذ تأذن ربكم، لئن شكرتم لأزيدنكم) صدق الله العظيم،
    قال أبو جعفر المنصور: أيها الناس لاتنفروا أطيار النعم بترك الشكر، فتحل بكم النقم" أعاذنا الله وإياكم من النقم.
    ودائما تذكر، أن كل فائدة من هذه الفوائد تبدأ (1)بتخصيص وقت، ثم (2)الاقتناع بأهمية وأثر هذا التخصيص على حياتك، ثم

    (3)الاستمرار والمواظبة على العمل، وأن الاكتفاء بالعلم والقراءة دون العمل لا يغني شيئا، والله الموفق.
    لملاحظاتكم وانتقاداتكم الرجاء التواصل على البريد التالي: taj.pipars@gmail.com
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية basmala
    basmala غير متواجد حالياً مشرفة الدعم الفني لموقع بن مريم
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    344
    آخر نشاط
    17-02-2012
    على الساعة
    10:48 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك

  4. #4
    الصورة الرمزية showman-2
    showman-2 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    73
    آخر نشاط
    19-12-2008
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    اللهم إغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا فى أمرنا وثبت أقدامنا وإنصرنا على القوم الكافرين ...آمين

فرصة عمل ذهبية، راتب مغر ومزايا قيمة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نصائح ذهبية لعلاج العصبية عند الأم
    بواسطة ronya في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-02-2010, 05:56 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-03-2008, 09:59 AM
  3. فرص ذهبية وكنوز منسية للفوز بإذن الله .....
    بواسطة hashem35 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-02-2008, 12:06 PM
  4. 7 نصائح ذهبية لاكتساب النشاط والحيوية ..
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-07-2005, 02:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فرصة عمل ذهبية، راتب مغر ومزايا قيمة

فرصة عمل ذهبية، راتب مغر ومزايا قيمة