"انما المشركون نجس......"

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

"انما المشركون نجس......"

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: "انما المشركون نجس......"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي "انما المشركون نجس......"

    السلام عليكم
    قال الله تعالى فى كتابه العزيز:
    "يا ايها الذين امنوا انما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا ........"
    ولقد تسال بعض النصارى عن المقصود بالنجاسة فى هذه الايه :
    اولا: هذه الاية تتحدث عن حكم مقيد زمنيا بالعام التاسع للهجرة ومن المعلوم اسلاميا ان الوقت عندما يحدد فى القران يستتبع عدم الاجتهاد فى ازمنة لاحقة او ماضية

    ثانيا: نعرض لبعض لاراء الفقهاء فى تلك المسالة
    الكافر والمسلم كلهم وكل من خلق الله تعالى هم اطهار لعموم قوله تعالى"ولقد كرمنا بنى ادم"
    وبنو ادم هم المسلمون والكفار ومقتضى التكريم ان يكون اصلهم طاهرا وابدانهم طاهرة اما قوله تعالى"انما المشركون نجس...."فلامراد -والله اعلم- نجاستهم المعنويه الناتجة عن فساد ونجاسة اعتقادهم لانه باطل او انهم لا يتورعون عن النجاسة اما ابدانهم فطاهرة ويؤيد ذلك انهم كانوا يخالطون المسلمين ويسلمون عليهم بل ويدخلون المسجد لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يامر بغسل شئ مما اصابته ابدانهم وهذا قول جمهور الفقهاء
    وقال فريق من المالكية وبعض الظاهرية ان الكافر نجس وذلك لما ياتى:
    ا-الاية السابقة"انما المشركون نجس...."فقد صرحت الاية بانهم انجاس ولا تحتاج الى تاويل
    2-مفهوم حديث حذيفة وكذا ابى هريرة"ان المسلم لا ينجس"فالكافر يكون نجسا
    3-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابى ثعلبة حين قال :يا رسول الله انا بارض قوم اهل كتاب افناكل فى انيتهم؟فقال:ان لم وجدتم غيرها فلا تاكلوا فيها وان لم تجدوا فاغسلوها وكلوا فيها"
    فالنهى عن الاكل فى انية اهل الكتاب عند عدم وجود غيرها دليل على نجاستها ولا تكون بهذا الوصف الا اذا كانت ابدانهم نجسة اما عند عدم توافر غيرها فان الرسول صلى الله عليه وسلم اجاز الاكل قيها حينئذ للضرورة وامر بغسلها قبل استعمالها وهذا الامر لا يكون الا لنجاستها
    اما الجمهور فذهبوا الى الاتى:
    1- قوله تعالى"ولقد كرمنا بنى ادم"وشموله كل بنو ادم مسلمهم وكافرهم ومقتضى هذا التكريم كما سلف الذكر
    2- ان رسول الله صلى الله عليه وسلم توضا من مزداة لامراءه مشركة"متفق عليه
    فكون رسول الله صلى الله عليه وسلم توضا من المزداة يدل على ان اعيانهم طاهرة والا لما كانت اوانيهم طاهرة
    3-انه صلى الله عليه وسلم اكل من الشاة التى اهدتها له امراءه يهودية من خيبر فلو كان اعيان الكفار نجسة ما اكل الرسول من هذه الشاة او لقام "على الاقل"بغسل موضع يدها ولم يثبت انه صلى الله عليه وسلم فعل ذلك
    4-انه يجوز لنا ان ناكل من طعام اهل الكتاب,قال تعالى"وطعام الذين اوتوا الكتاب حل لكم"
    فلو كانت اعيانهم نجسة لما حل لنا طعامهم ولا ذبائحهم لانها لا تخلوا من اصابة ابديهم لها بل انها تصنع بايديهم فكيف تكون نجسة؟ وكذلك الحال فى زواج الكتابية فانه يجوز وبالطبع لا يسلم عند معاشرتها من لمس بدنها كما انه ياخذ من يدها ما صنعته له ولم يرد امر من الشارع بغسل بدن المسلم او غسل ما تناوله منها وما شابه ذلك فدل ان بدنها طاهر
    5-ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اكل من الجبن المجلوب اليه من بلاد النصارى وكذلك فعل الصحابة كما رواه احمد وابوداود من حديث ابن عمر
    6-لم ينقل عن الصحابة والسلف الصالح توقى رطبات الكفار
    *الرد على الظاهرية:
    وقد رد الجمهور على الظاهرية ومن وافقهم بالاتى:
    ا_ان المراد من الاية الكريمة "انما المشركون نجس..."ان المسلم طاهر الاعضاء وكذلك الكافر اما المسلم فلا اشكال فى طهارته لانه تعود مجانبة النجاسة بخلاف المشرك فانه لا يتحرز عنها ويكون المراد بالاية انهم انجاس فى الاعتقاد والاستقذار وهذا لا يفيد نجاسة اعيانهم
    ب_ان الاية السابقة وحديث جذيفة يراد بهما التنفير من الكفار والاهانة لهم
    ج_الحديث الوارد عن ابى ثعلبة حجة عليكم لا لكم لان الامر بغسل الانية ليس لتلوثها برطوباتهم بل لطبخهم لحم الخنزير وشربهم الخمر فيها يؤيد فى ذلك ما عند احمد وابى داود من جديث ابى ثعلبة ايضا بلفظ"ان ارضنا ارض اهل كتاب وانهم ياكلون لحم الخنزير ويشربون الخمر فكيف نصنع بانيتهم وقدورهم...." فالامر بغسل الاوانى لعدم تحرزهم عن النجاسة لا لنجاسة اعيانهم بدليل ام المسلم لو وضع فى انيته لحم خنزير او خمر فانه يجب غسل هذه الانية فهل يقال ان بدنه نجس والاجماع على طهارته؟
    اما النهى عن استعمال انية الكفار كما فى الحديث نفسه فلان انية المسلمين افضل لتحرزها عن النجاسة
    فالنهى للتنزيه لا للتحريم حمعا بين الادلة
    لذا ترجح القول بطهارة ابدان الكفار
    وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة صفى الدين ; 10-05-2007 الساعة 05:09 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    عن ابن عباس رضي الله عنه: أعيانهم نجسة كالكلاب والخنازير

    -----------------------

    جزاك الله خيراً
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    قال الجصاص : إطلاق اسم النجس على المشرك من جهة أن الشرك الذي يعتقده يجب اجتنابه كما يجب اجتناب النجاسات والأقذار فلذلك سماهم نجسا والنجاسة في الشرع تنصرف على وجهين : أحدهما : نجاسة الأعيان والآخر نجاسة الذنوب وكذلك الرجس والرجز ينصرف على هذين الوجهين في الشرع قال تعالى : سورة المائدة الآية 90 إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ ، وقال في وصف المنافقين : سورة التوبة الآية 95 سَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ إِذَا انْقَلَبْتُمْ إِلَيْهِمْ لِتُعْرِضُوا عَنْهُمْ فَأَعْرِضُوا عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ ، فسماهم رجسا كما سمى المشركين نجسا ، وقد أفاد قوله تعالى : سورة التوبة الآية 28 إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ وقوله تعالى : سورة التوبة الآية 28 فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا قد تنازع معناه أهل العلم ، فقال مالك والشافعي : لا يدخل المشرك المسجد الحرام . قال مالك : ولا غيره من المساجد إلا لحاجة ، من نحو الذي يدخل إلى الحاكم في المسجد للخصومة ، وقال الشافعي : يدخل كل مسجد إلا المسجد الحرام خاصة ، وقال أصحابنا : يجوز للذمي دخول سائر المساجد ، وإنما معنى الآية على أحد وجهين ؛ إما أن يكون النهي خاصا في المشركين الذين كانوا ممنوعين من دخول مكة وسائر المساجد لأنهم لم تكن لهم ذمة ، وكان لا يقبل منهم إلا الإسلام أو السيف وهم مشركو العرب ، وأن يكون المراد منعهم من دخول مكة للحج ولذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالنداء يوم النحر في السنة التي حج فيها أبو بكر فيما روى الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن أبا بكر بعثه فيمن يؤذن يوم النحر بمنى أن لا يحج بعد العام مشرك فنبذ أبو بكر إلى الناس فلم يحج في العام الذي حج فيه النبي صلى الله عليه وسلم مشرك فأنزل الله تعالى في العام الذي نبذ فيه أبو بكر إلى المشركين .
    و يفهم من الاية الكريمة أنها تدل على النجاسة الظاهرية الشرعية .

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    وبارك الله فيكم استذتنا الافاضل:
    السيف البتار والمهتدى بالله على الافادة والتوضيح "والتصحيح فى اجتهادى المتواضع"
    جزاكم الله عنى وعن المسلمين كل خير

"انما المشركون نجس......"

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية""
    بواسطة خالد حربي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:27 PM
  2. صدق أو لا تصدق !! """التوراة والإنجيل تجعل من المسيح ملعون """
    بواسطة mataboy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:44 AM
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-11-2010, 01:01 AM
  4. أصدقاء يسوع يرفعون دعوى لإعتبار إعدامه "باطلاً "وصلبه "غير قانوني"
    بواسطة الساجد لله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-09-2007, 07:02 PM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-02-2007, 12:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

"انما المشركون نجس......"

"انما المشركون نجس......"