ممكن مساعده/ تناقضات في القران

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ممكن مساعده/ تناقضات في القران

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: ممكن مساعده/ تناقضات في القران

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    183
    آخر نشاط
    07-08-2012
    على الساعة
    09:08 PM

    افتراضي ممكن مساعده/ تناقضات في القران

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف يمكن الرد على هذه الشبهات الي طرحها شخص نصراني
    والموضوع هو

    5 من تناقضات او اختلافات في كلام الله!!!ومطلوب تفسيرها منكم اخواني

    1-( يونس 91 ) مخاطبا فرعون وقد اتبع بنى اسرائيل بغيا حتى ادركة الغرق
    ( فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك اية)
    ويترتب على هذا ان الله نجى فرعون من الغرق لكنة يقول في القصص 40 ( فاخذناة وجنودة فنبذناهم في اليم )
    ويقول في الاسراء 103 (فاغرقناة ومن معة جميعا ) ويقول في الزخرف 55 ( فاغرقناهم جميعا) .. فاى القصتين نصدق ؟ اغراق الله فرعون وجنودة جميعا أم انقاذ الله لة وحدة من الغرق؟


    2-قال القران ( وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ) (الانبياء:30) ولكن باعتبار ان الجان كائنات حية فالقران يقول ( وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ ما رِجٍ مِنْ نَارٍ) (الرحمن:15) ( قَالَ ما مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ) (لأعراف:12) ، ومعلوم ان الماء والنار لا يجتمعان فهنا تناقض واضح! وكيف يقول جعلنا من الماء كل شيء حي ولكنه يقول في مواضع اخرى ان الانسان خلق من طين لازب؟او صلصال؟؟وفي اية اخرى انه خلق من نطفة فاي منها الصحيح؟؟!

    3- يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا ما ئَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ ما ئَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفاً مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ) (لأنفال:65) وهنا يعد الله المؤمنين بانة 20 منهم يغلبون 200 وال100 يغلبون 1000 وعندما طبق محمد هذة الآية وجد الهزيمة في احد فماذا يفعل ؟؟؟ تنزل اية مضادة للماضية
    ) الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفاً فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ ما ئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا ما ئَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ) (لأنفال:66) وهنا صحح الله الوضع .. والغريب هذاالقول (ان الله الان علم ان فيكم ضعف) والسؤال هو الم يعلم الله من البداية ان فيهم هذا الضعف؟؟ وتضاد الآية الاولى مع الثانية امر محسوم

    4- سورة الانبياء (21/30) تقول "السموات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما" ، أي وحدة واحدة ثم تم فصلهما ، بينما ذكرت سورة فصلت (41/9-11) خلق الأرض في يومين ، ثم إستوى إلى السماء وهي دخان (بخلاف الأرض) أي كانتا شيئين منفصلين فعلا ·

    5- ( لقمان 14) ( ووصينا الانسان بوالدية حملتة امة وهنا على وهن وفصالة في عامين ) وفي ( البقرة 233) ( والوالدات يرضعن اولادهن حولين كاملين لمن اراد ان يتم الرضاعة ) وكلنا نعلم ان مدة الحمل هي 9 اشهر كاملة والفطام هنا بامر القران يكون بعد الرضاعة عامين كاملين إي 24 شهرا .. فتكون مدة الحمل حتى الفطام 33 شهرا .. ولكن القران ناقض هذا القول واخطا في الحساب تماما في ( الاحقاف 15) ( ووصينا الانسان بوالدية احسانا حملتة امة كرها ووضعتة كرها وحملة وفصالة ثلاثون شهرا) فاى المدتين هي الصحيحة؟ 30 شهر أم 33 شهر ؟؟؟ وكيف يمكن ان يخطا الله في هذة العملية الحسابية البسيطة؟؟؟؟؟
    __________________
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 17-08-2014 الساعة 01:49 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الله ورسوله مشاهدة المشاركة
    1-( يونس 91 ) مخاطبا فرعون وقد اتبع بنى اسرائيل بغيا حتى ادركة الغرق
    ( فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك اية)
    ويترتب على هذا ان الله نجى فرعون من الغرق لكنة يقول في القصص 40 ( فاخذناة وجنودة فنبذناهم في اليم )
    ويقول في الاسراء 103 (فاغرقناة ومن معة جميعا ) ويقول في الزخرف 55 ( فاغرقناهم جميعا) .. فاى القصتين نصدق ؟ اغراق الله فرعون وجنودة جميعا أم انقاذ الله لة وحدة من الغرق؟
    لو ركزنا في هده الشبهة نلاحظ تدليسا من واضعها أو ربما هو جهل في ايات القران المحكمة و بأدن الله سأحاول أظهارها من خلال الشبهة نفسها بدون اي اضافة لتبيين التخبط في تلفيقاتهم المكشوفة :

    فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك اية

    النجاة كانت بالبدن فقط و لم ينجو و يبقى حيا بل جعل الله بدن فرعون سليما ليكون اية لأمثاله من فراعنة عصرنا و من يسير على كفره
    و بدلك ليس هناك اي تعارض في الأيات الموضوعة
    حيث يبين لنا الله سبحانه كيف أغرق فرعون ومن معه و بقي بدن فرعون سالما من التحلل في الماء ليكون اية لمن يعتبر
    ان الله لم ينجي فرعون بل اغرقه و انجى بدنه اي " جسمه " من التلف و الجميع يعلم ما يحل بالجثة بعد خروج الروح منها و بعد الموت فالله حافظ على جثته من التلف و التآكل لكي يكون عبرة للآخرين و جميع الناس المشككين بقدرة الله عز و جل الى يوم الدين

    _ تفسير الاية (فاليوم ننجيك ببدنك)اي :فاليوم نخرجك من البحر بجسدك الذي لا روح فيه.
    اي ان فرعون غرق ثم اخرج الله وانجى جسده فقط حيث ان الايتين التي قبلها تقول ان الغرق ادرك و احاط بفرعون
    و ان الله نجى فرعون بعد الغرق لان قوما اعتقدوا فيه الالوهية و زعموا ان مثله لا يموت فاراد الله ان يشاهده الخلق على ذلك الذل و المهانة ليتحققوا موته فيكون عبرة للخلق وزجرا لاهل الطغيان
    اما اذا كنت تعتقد ان الله انجاه بجسده و روحه فاعتقادك خاطئ لانه لو كان كذلك فكيف يكون اية لمن بعده؟؟




    ان لم يصل لكي اختنا المقصود بشكل واضح فأني على استعداد للتفصيل لكني على يقين ان المؤمن كيس فطن

    و سيتم الرد على ما جاء في هده المداخلة على كل شبهة على حدة الى ان يتم الأنتهاء منها للأنتقال الى اخرى
    في انتظار الرد و الله ولي التوفيق
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 10-05-2007 الساعة 01:05 AM

  3. #3
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اضافة لموضوع شبهة نجاة فرعون :

    إن المؤلف لم يفسر (فاليوم ننجيك ببدنك) على المعنى الظاهرى. وهو إبعاد الجثة عن الهبوط فى اليم ، وتركها على الشاطئ حتى يضعها المحنطون فى المقبرة فيراها كل المصريين فيعتبروا ويتعظوا. وفسر على المعنى المجازى كناية عن إفلاته من الغرق. ووجّه الشبهة على المعنى المجازى وليس على المعنى الحقيقى.
    والمعنى المجازى الذى به وجّه الشبهة ؛ موجود فى التوراة عن فرعون. ففيها أنه لم يغرق ، وموجود فيها ما يدل على غرقه. وهذا هو التناقض الذى نسبه إلى القرآن.
    وسوف نبين ما فى التوراة من التناقض عن غرق فرعون. ونسأله هو أن يوفق بين المعنيين المتناقضين. وما يجيب به فى التوفيق ؛ يكون إجابة لنا.
    ففى الإصحاح الرابع عشر من سفر الخروج: " فرجع الماء وغطى مركبات وفرسان جميع جيش فرعون الذى دخل وراءهم فى البحر. لم يبق منهم ولا واحد "
    وفى الإصحاح الخامس عشر من نفس السفر: " تغطيهم اللجج. قد هبطوا فى الأعماق كحجر "
    وفى تفسير التوراة ما نصه: " ولا سبيل لنا هنا إلى الحكم بغرق فرعون ، إذ لا دلالة عليه فى هذا النبأ ، ولا من قول المرنِّم [ مز 78: 53 و 106: 11]
    وساق المفسرون أربع حجج على عدم غرقه. ومعنى قولهم: إن قول المرنِّم لا يدل على غرقه هو: أن داود ـ عليه السلام ـ فى المزمور 78 والمزمور 106 قال كلاماً عن فرعون لا يدل صراحة على غرقه.
    ونص 78: 3 هو " أما أعداؤهم فغمرهم البحر " ونص 106: 11 هو " وغطّت المياه مضايقيهم. واحد منهم لم يبق ".
    هذا عن عدم غرق فرعون.
    وأما عن غرقه ففى المزمور 136: 15 " ودفع فرعون وقوته فى بحر يوسف ؛ لأنه إلى الأبد رحمته "
    وفى ترجمة أخرى: " أغرق فرعون وجيشه فى البحر الأحمر إلى الأبد رحمته (3) "
    ومفسرو الزبور ـ وهم أنفسهم الذين صرحوا بعدم غرق فرعون ـ كتبوا عن فرعون: " فإن هذا الأخير قد حاول جهد المستطاع أن يرجع الإسرائيليين إلى عبوديتهم ؛ فما تم له ما أراد ، بل اندحر شر اندحار " انتهى.
    ومن هذا الذى قدمته يكون من الواجب على المؤلف حل التناقض الموجود عنده فى أمر فرعون ، قبل أن يوجه كلامه إلى القرآن.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    183
    آخر نشاط
    07-08-2012
    على الساعة
    09:08 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخي kholio5
    على التوضيح الممتاز للايه الكريمه كفيت ووفيت
    وانا في انتظار توضيح الايات الاخرى ولك مني جزيل الشكر جزاك الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس
    - يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا ما ئَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ ما ئَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفاً مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ) (لأنفال:65) وهنا يعد الله المؤمنين بانة 20 منهم يغلبون 200 وال100 يغلبون 1000 وعندما طبق محمد هذة الآية وجد الهزيمة في احد فماذا يفعل ؟؟؟ تنزل اية مضادة للماضية
    ) الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفاً فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ ما ئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا ما ئَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ) (لأنفال:66) وهنا صحح الله الوضع .. والغريب هذاالقول (ان الله الان علم ان فيكم ضعف) والسؤال هو الم يعلم الله من البداية ان فيهم هذا الضعف؟؟ وتضاد الآية الاولى مع الثانية امر محسوم
    هذا نسخا اختنا الفاضله"ولى فيه باذن الله موضوع" ولكن عليك ان تعرفى تلك الخطوط العريضه
    النسخ هو الازاله وله عند العلماء معنى ثانى هو النقل والتحويل وهو فى اصلاح الاصولين"رفع العمل بحكم شرعى دل عليه نص بنص شرعى
    واتفق العلماء على جواز وقوع النسخ وخالفهم ابومسلم الاصفهانى
    وهناك امور لا يرد فيها نسخا اختنا الفضلة:
    1-العقائد
    2-الاخلاق
    3-المقاصد العامة للشرائع
    4-الاحكام الشرعية الفرعية المؤبدة
    5-مدلولات الاخبار
    اما ما يتناوله النسخ بعض الاحكام الشرعية الفرعية
    وحكمة الله فى النسخ:
    1-تحقيق مصالح الناس
    2-التدريج فى تربية الامة
    3-الابتلاء والاختبار
    4-التخفيف على الناس

    اقتباس
    2-قال القران ( وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ) (الانبياء:30) ولكن باعتبار ان الجان كائنات حية فالقران يقول ( وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ ما رِجٍ مِنْ نَارٍ) (الرحمن:15) ( قَالَ ما مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ) (لأعراف:12) ، ومعلوم ان الماء والنار لا يجتمعان فهنا تناقض واضح! وكيف يقول جعلنا من الماء كل شيء حي ولكنه يقول في مواضع اخرى ان الانسان خلق من طين لازب؟او صلصال؟؟وفي اية اخرى انه خلق من نطفة فاي منها الصحيح؟؟!
    والله اعلم اختنا الفاضلة المقصود هو الشرب اى الحياة على الماء وهو متحقق فعلا فى الجان فانهم ياكلون ويشربون"بشكل مغاير لنا نوعا وشكلا وطرقا"
    والراى للاساتذة والعلماء

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس
    4- سورة الانبياء (21/30) تقول "السموات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما" ، أي وحدة واحدة ثم تم فصلهما ، بينما ذكرت سورة فصلت (41/9-11) خلق الأرض في يومين ، ثم إستوى إلى السماء وهي دخان (بخلاف الأرض) أي كانتا شيئين منفصلين فعلا ·
    يرجى مراجعة هذا الرابط اختنا الفاضلة:
    http://www.ebnmaryam.com/tnakodat.htm

  7. #7
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    الشبهة الثانية تنقسم الى جزئين أو تساؤلين :
    التساؤل الأول هو - كيف يكون الله جعل من الماء كل شيء حي و يقول في موضع أخر ان الجان مخلوقات من نار
    الرد على الشبهة :
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الله ورسوله مشاهدة المشاركة
    2-قال القران ( وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ) (الانبياء:30) ولكن باعتبار ان الجان كائنات حية فالقران يقول ( وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ ما رِجٍ مِنْ نَارٍ) (الرحمن:15) ( قَالَ ما مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ) (لأعراف:12) ، ومعلوم ان الماء والنار لا يجتمعان فهنا تناقض واضح!
    في الأول نشير الى امور غفل عنها السائل و هي قوله تعالى :
    و جعلنا من الماء ولم يقل و خلقنا من الماء
    فالمعنى أن الماء يعطي الحيات و ليس ان الخلق تم به
    كما أن الاية تقول كل شيء حي و لا تقول كل كائن حي .
    الشيء : هو كل ملموس او محسوس(شما او طعما) او مرئي او مسموع
    والجن ليس باي منهم اذا هو ليس بشيء اذا لا تنطبق عليهم خصائص الاشياء

    التساؤل الثاني حول مراحل خلق الأنسان :
    الرد على الشبهة
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الله ورسوله مشاهدة المشاركة
    وكيف يقول جعلنا من الماء كل شيء حي ولكنه يقول في مواضع اخرى ان الانسان خلق من طين لازب؟او صلصال؟؟وفي اية اخرى انه خلق من نطفة فاي منها الصحيح؟؟!
    يلزم أن يكون هناك منهج علمى فى رؤية هذه المعلومات ، التى جاءت فى عديد من آيات القرآن الكريم.. وهذا المنهج العلمى يستلزم جمع هذه الآيات.. والنظر إليها فى تكاملها.. مع التمييز بين مرحلة خلق الله للإنسان الأول آدم ـ عليه السلام ـ ومرحلة الخلق لسلالة آدم ، التى توالت وتكاثرت بعد خلق حواء ، واقترانها بآدم ، وحدوث التناسل عن طريق هذا الاقتران والزواج..
    * لقد خلق الله ـ سبحانه وتعالى ـ الإنسان الأول ـ آدم ـ فأوجده بعد أن لم يكن موجودًا.. أى أنه قد أصبح " شيئًا " بعد أن لم يكن " شيئًا " موجودًا.
    وإنما كان وجوده فقط فى العلم الإلهى.. وهذا هو معنى الآية الكريمة (أو لا يذكر الإنسان أنا خلقناه من قبل ولم يك شيئًا ) (1).
    * أما مراحل خلق الله ـ سبحانه وتعالى ـ لآدم.. فلقد بدأت بـ [ التراب ] الذى أضيف إليه [ الماء ] فصار [ طينًا ] ثم تحول هذا الطين إلى [ حمأ ] أى أسود منتنًا ، لأنه تغير والمتغير هو [ المسنون ].. فلما يبس هذا الطين من غير أن تمسه النار سمى [ صلصالاً ] لأن الصلصال هو الطين اليابس من غير أن تمسه نار ، وسمى صلصالاً لأنه يصلّ ، أى يُصوِّت ، من يبسه أى له صوت ورنين.
    وبعد مراحل الخلق هذه ـ التراب.. فالماء.. فالطين.. فالحمأ المسنون.. فالصلصال ـ نفخ الله سبحانه وتعالى فى " مادة " الخلق هذه من روحه ، فغدا هذا المخلوق " إنسانًا " هو آدم عليه السلام.
    * وعن هذه المراحل تعبر الآيات القرآنية ، فتصور تكامل المراحل ـ وليس التعارض المتوهم والموهوم ـ فتقول هذه الآية الكريمة: (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ) (2). فبالتراب كانت البداية (الذى أحسن كل شىء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين ) (3). وذلك عندما أضيف الماء إلى التراب (فاستفتهم أهم أشد خلقًا أم من خلقنا إنا خلقناهم من طين لازب ) (4) وذلك عندما زالت قوة الماء عن الطين ، فأصبح " لازبًا " أى جامدًا.
    * وفى مرحلة تغير الطين ، واسوداد لونه ، ونتن رائحته ، سمى [ حمأً مسنونًا ] ، لأن الحمأ هو الطين الأسود المنتن.. والمسنون هو المتغير.. بينما الذى (لم يَتَسَنَّه) هو الذى لم يتغير.. وعن هذه المرحلة عبرت الآيات: (ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمأ مسنون * والجان خلقناه من قبل من نار السموم * وإذ قال ربك للملائكة إنى خالق بشرًا من صلصال من حمأ مسنون * فإذا سويته ونفخت فيه من روحى فقعوا له ساجدين * فسجد الملائكة كلهم أجمعون * إلا إبليس أبى أن يكون مع الساجدين * قال يا إبليس مالك ألا تكون مع الساجدين * قال لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال من حمأ مسنون * قال فاخرج منها فإنك رجيم * وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين ) (5).
    تلك هى مراحل خلق الإنسان الأول ، توالت فيها وتتابعت وتكاملت معانى المصطلحات: التراب.. والماء.. والطين.. والحمأ المسنون.. والصلصال.. دونما أية شبهة للتعارض أو التناقض.
    * وكذلك الحال والمنهاج مع المصطلحات التى وردت بالآيات القرآنية التى تحدثت عن خلق سلالة آدم ـ عليه السلام ـ.
    فكما تدرج خلق الإنسان الأول آدم من التراب إلى الطين.. إلى الحمأ المسنون.. إلى الصلصال.. حتى نفخ الله فيه من روحه.. كذلك تدرج خلق السلالة والذرية بدءاً من [ النطفة ] ـ التى هى الماء الصافى ـ ويُعَبَّرُ بها عن ماء الرجل [ المنىّ ].. إلى [ العَلَقَة ] التى هى الدم الجامد ، الذى يكون منه الولد ، لأنه يعلق ويتعلق بجدار الرحم إلى [ المضغة ] وهى قطعة اللحم التى لم تنضج ، والمماثلة لما يمضغ بالفم.. إلى [ العظام ].. إلى [ اللحم ] الذى يكسو العظام.. إلى [ الخلق الآخر ] الذى أصبح بقدرة الله فى أحسن تقويم (6).
    ومن الآيات التى تحدثت عن توالى وتكامل هذه المراحل فى خلق وتكوين نسل الإنسان الأول وسلالته ، قول الله سبحانه وتعالى: (يا أيها الناس إن كنتم فى ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر فى الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلاً ثم لتبلغوا أشدّكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئًا ) (7).
    وقوله سبحانه: (ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين * ثم جعلناه نطفة فى قرار مكين * ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظامًا فكسونا العظام لحمًا ثم أنشأناه خلقًا آخر * فتبارك الله أحسن الخالقين ) (8).
    * وإذا كانت [ النطفة ] هى ماء الرجل.. فإنها عندما تختلط بماء المرأة ، توصف بأنها [ أمشاج ] ـ أى مختلطة ـ كما جاء فى قوله تعالى: (إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعًا بصيرًا ) (9).
    * كما توصف هذه [ النطفة ] بأنها [ ماء مهين ] لقلته وضعفه.. وإلى ذلك تشير الآيات الكريمة: (الذى أحسن كل شىء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين * ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين ) (10). (ألم نخلقكم من ماء مهين * فجعلناه فى قرار مكين * إلى قَدَرٍ معلوم * فقدرنا فنعم القادرون ) (11).
    * وكذلك ، وصفت [ النطفة ] ـ أى ماء الرجل ـ بأنه [ دافق ] لتدفقه واندفاعه.. كما جاء فى الآية الكريمة (فلينظر الإنسان مِمَّ خلق * خلق من ماء دافق * يخرج من بين الصلب والترائب ) (12).
    هكذا عبر القرآن الكريم عن مراحل الخلق.. خلق الإنسان الأول.. وخلق سلالات وذريات هذا الإنسان..
    وهكذا قامت مراحل الخلق ، ومصطلحات هذه المراحل ، شواهد على الإعجاز العلمى للقرآن الكريم. عندما جاء العلم الحديث ليصدق على هذه المراحل ومصطلحاتها ، حتى لقد انبهر بذلك علماء عظام فاهتدوا إلى الإسلام.
    فكيف يجوز ـ بعد ذلك ومعه ـ أن يتحدث إنسان عن وجود تناقضات بين هذه المصطلحات.. لقد صدق الله العظيم إذ يقول: (أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرًا ) (13).
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 10-05-2007 الساعة 04:02 PM

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    183
    آخر نشاط
    07-08-2012
    على الساعة
    09:08 PM

    افتراضي

    اشكركم جزيل الشكر على الشرح وسامحوني لاني اخذت من وقتكم

  9. #9
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الله ورسوله مشاهدة المشاركة
    اشكركم جزيل الشكر على الشرح وسامحوني لاني اخذت من وقتكم
    أختي الكريمة

    ما هو التناقض ؟!

    التناقض هو القول بوجود شيء وعدم وجوده في وقت واحد وبمعنى واحد. وهو القول باجتماع صفتين متناقضتين في شخص واحد. وهو القول إن أمراً ما صادق وكاذب معاً. وقد قال أرسطو: «يستحيل القول بوجود صفة وعدم وجودها في شخص واحد، في وقت واحد، وبمعنى واحد». فإذا ثبت مخالفة مبادئ هذا التعريف في أية عبارة فلا بد من الحكم بوجود تناقض فيها.... هذا ما جاء عن طريق غحدى المواقع المسيحية .

    إذن التناقض هو :

    سفر الأمثال 26 :4 "لاَ تُجَاوِبِ الْجَاهِلَ حَسَبَ حَمَاقَتِهِ لِئَلاَّ تَعْدِلَهُ أَنْتَ."
    سفر الأمثال 26 :5 " جَاوِبِ الْجَاهِلَ حَسَبَ حَمَاقَتِهِ لِئَلاَّ يَكُونَ حَكِيماً فِي عَيْنَيْ نَفْسِهِ."

    إذن : تارة يقول لي "جاوب على الجاهل" ، وتارة اخرى يقول "لا تجاوب على الجاهل "

    هذا هو التناقض .

    الآن ... أين هو التناقض بمضمون المشاركة الأولى ؟

    لا يوجد .

    إذن : من طرح عليكِ الشبهة هو غبي قبل أن نقول عليه جاهل .

    فقولي له : ما هو التناقض ؟ ... وعند إجابته ستجدي أن ما طرحه ليس بتناقض البتة .

    جزاك الله خير الجزاء .


    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #10
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الله ورسوله مشاهدة المشاركة
    اشكركم جزيل الشكر على الشرح وسامحوني لاني اخذت من وقتكم
    لا عليكي أختنا الكريمة و ما فتحنا هدا الموقع الا لتبيين الزيف الدي يتبعه النصارى في تلفيق الأكاديب عن دين الله و نبينا محمد ابن عبد الله عليه الصلاة و السلام و عدرا ان تأخرت عن الرد عن باقي التساؤلات لأنشغالي و سأكمل بأدن الله تعالى
    و وقتنا كله لله و رسوله بتبيين ديننا و رد مطاعن المدلسين من النصارى و غيرهم و الله ولي التوفيق

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

ممكن مساعده/ تناقضات في القران

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ممكن مساعده يااخوان؟
    بواسطة deshe1 في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-01-2010, 06:58 AM
  2. ممكن مساعده بخصوص اللغة في البالتوك
    بواسطة منتهى20 في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-08-2007, 04:53 PM
  3. لي طلب صغير ؟ ممكن مساعده
    بواسطة hema22 في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-12-2006, 09:15 PM
  4. ممكن مساعده بسيطه
    بواسطة كرستاله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-10-2006, 11:17 PM
  5. إخوانى لي طلب ممكن مساعده
    بواسطة وليد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 16-03-2006, 11:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ممكن مساعده/ تناقضات في القران

ممكن مساعده/ تناقضات في القران