القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم





    الرد على
    القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم
    للكاتب وليم كامبل



    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين حمداً يفوق حمد الحامدين رب الأولين والآخرين حمداً يكون لنا رضا وحفظاً عند رب العالمين الرحمن الرحيم الذي دحى الأقاليم واختار موسى كليم ، محيي العظام وهي رميم الرحمن الرحيم ، مالك يوم الدين الذي ليس له في الملك منازع ولا شريك ولا وزير ولا مُشير ، أنت ياالله إحاطتنا وحافظنا من جميع شياطين الإنس والجن وعوننا على الأبعدين والأقربين .... فنحن عبادك المستضعفين فإياك نعبد ونقر بأخطائنا ونتوب إليك من ذنوبنا ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا ند له ولا شبيه له ذو الجلال والإكرام ونشهد أن سيدنا ومولانا وحبيبنا وقدوتنا وشفيعنا وصاحبنا وإمامنا سيد الخلق حبيب الحق درّة الوجود ، وأكرم عابد للمعبود ، مُعلِم الخير، ومنقذ البشرية ومحرر عقولها، خير البشر وخير من مشى على الأرض و خير من طلعت عليه الشمس بل هو شمس الدنيا و ضياؤها بهجتها و سرورها ريقه دواء و نفثه شفاء و عرقه أطيب الطيب أجمل البشر و أبهى من الدرر يأسر القلوب و يجتذب الأفئدة متعة النظر و شفاء البصر إذا تكلم أساخت له القلوب قبل الأستماع ، كم شفى قلباً ملتاعاً و كم هدى من أوشك على الهلاك و الضياع ، أفضل من عاش ومن مات سيدنا محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وإياك نستعين على كل حاجة وكل أمر من أمور الدنيا حلوها ومرها وإياك نستعين على أمر الآخرة ، يا هادي المضلين اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم من النبيين و الصدقيين والشهداء والصالحين غير المغضوب عليهم حفدة القردة والخنازير ولا الضالين الغزاه المعتدين أهل الصليب أتباع اليهود الذين لطخت دماء فض بكارة البنات كنائسهم بسبب أفعال القساوسة والرهبان حسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم وأنتقم منهم وزلزل الأرض من تحت أقدامهم وبث في قلوبهم الرعب وأرنا فيهم عجائب قدرة واجعلهم يتمنوا الموت ولا يجدونه وزدهم من عذاب الدنيا والآخرة ... آمين آمين آمين يارب العالمين

    يتبع :-

    .
    .
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 04-06-2007 الساعة 02:25 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي الرد على : القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم .. المقدمة


    يظن أهل الصليب أتباع اليهود انه عندما يقرأ المسلم كتاب لمستشرق أو شخصاً ما يمدح في الإسلام والقرآن والحبيب المصطفى فكأنه ملك الدنيا وما عليها كما يقال عن الدكتور موريس بوكاي وكتابه : (القرآن والتوراة والإنجيل والعِلم) .


    لا يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ، لأن المسلم عندما يتناقل هذا الكتاب ليس معناه ما وسوس لكم شيطانكم ، بل المسلم ينشر هذا الكتاب ليوضح لأعداء الإسلام أن فيكم من العقلاء من يعلم تماماً قدر الإسلام ودرسه بعين البحث والحق لا بعين الحقد والكراهية كحالكم .

    فالعقل الذي تفتقدونه يُشير إلى أن القرآن لا يحتاج ما يؤكد صحته كما هو الحال في كتابكم المدعو مقدس ، فكتابكم لا يحمل سند واحد يثبت صحته بل تعتمد الكنائس بغباء على قول أن البايبل يشهد بنفسه على صحته ، ولكنهم تناسوا أن المجنون يشهد لنفسه أنه عاقل ولكننا نحتاج لجهة محايدة كالطبيب ليؤكد إن كان عاقل أو مجنون .

    فالأصح أن يكون لكتابكم أولاً مخطوطات أصلية مكتوبة بأيدي الأنبياء تطابق الموجود حالياً ، ولكن هذه المخطوطات لا وجود لها وإن وجدت فلأي كتاب مقدس لطائفة مسيحية ستشهد هذه المخطوطات ؟ للبروتستانت ام الأرثوذكس ام الكاثوليك ؟ ! لهذا لجأتم إلى أقوال تافهة لا تمت لعالم العقلاء بصلة بقولكم أن الكتاب المقدس يشهد على نفسه وأن الكاتب الفلاني والكاتب الفلاني يشهد بصحة الكتاب المقدس وكأننا نشاهد مشهد من فيلم "المجانين في نعيم" .


    المستشرقين

    إن الاسلوب القذر الذي يتبعه مستشرق أو عدو من أعداء الإسلام هو اللجوء في حواره مع المسلم الذي لا يعرف عن دينه إلا الفطرة التي فطرها الله عز وجل عليها ، ومن خلالها ينصب شباكه الشيطانية عليه وبعد ذلك يقول لك أنني تحدثت مع مسلمين عدة وقالوا كذا وكذا وأقلها كتابكم مُحرف ، ولكن عندما يواجه هذا المستشرق الخنزير أحد المسلمين الذي لهم باع في العلم وكذا علم حوارات الأديان تجده يهرب مسرعاً عائداً إلى جحره خوفاً من أن ينفضح امام الناس .


    محاربة الله

    ودائماً يتعجب أهل الصليب أتباع اليهود قول الحق سبحانه جلا وعلا : وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ

    إن الله يعاملكم بنفس الطريقة التي تتعاملون بها مع غيركم لأنكم دائماً تستخدمون اسلوب المكر ، فالله يستخدم معكم نفس الأسلوب .

    تدعوا أن المسلمين كاذبون حين قالوا أنكم حرفتم كتابكم ، ولكن هذا ما زينه لكم شيطانكم ولكنكم تناسيتم أن الله عز وجل هو الذي قال هذا وليس المسلمين ، فإن حاربتم فإنكم تحاربوا الله ، وطبعاً نتيجة الحرب معروفة للجميع .


    مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ
    [النساء46]


    فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ
    [المائدة13]


    وَمِنَ الَّذِينَ هِادُواْ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ
    [المائدة41]

    وقد أشار الله عز وجل في القرآن كيف نتعرف على التوراة والإنجيل بقوله جل وعلا :


    الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
    [الأعراف157]


    وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ
    [الصف6]


    القرآن لا يشهد للكتاب المقدس

    وبهذا قضينا على كل من تسول له نفسه بقول أن القرآن يشهد للكتاب المدعو مقدس ، ولذلك عندما واجهنا أهل الصليب أتباع اليهود بطلب توضيح هذه الآيات التي ذكرها الله لنا لكي نفرق بين التوراة والإنجيل وأي كتاب آخر مثل الكتاب المدعو مقدس وجدنا اهل الصليب أتباع اليهود ينكروا هذه الآيات معتقدين أننا سنفرح بوجود بشارة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهذا ما زينه لهم شيطانهم ولكن الحق هو إنكارهم وجود ما جاء بالقرآن بما لديهم من كتب هو الدليل القاطع على صحة القرآن وأنه كتاب من عند الله ... لماذا ؟

    تحريف أهل الكتاب يثبت صحة القرآن

    لأن الله جل وعلا قال أنه استحفظهم على التوراة والإنجيل (المائدة44) وأنهم حرفوا الكلم أي بدلوا الكلام ويقولون هذا من عند الله وما هو من عند الله ، ثم قال سبحانه أن الإنجيل والتوراة حُرفوا ، فلو وجدنا ما أشار الله إليه من بشارة رسول الله بالتوارة والإنجيل لإثبات صحتهم لقلنا : أين يارب ما ذكرته أنهم يحرفوا الكلام عن مواضع إذا كانت بشارة سيدنا محمد موجودة ؟ !

    إذن الكتاب المدعو مقدس يشهد أن القرآن هو من عند الله ولا نحتاج ولا نبحث ولا يهمنا إذا كانت بشارة سيدنا محمد ظاهرة ظهور الشمس أو حتى بالتلميح بالبايبل .


    دموع التماسيح

    يقول الدكتور وليم كامبل (ولم يذكر لنا من أين اشترى شهادة الدكتوراه ؟ لجهله) أنه كان يبكي لأن المسلمين صرخوا في وجهه بقول أن كتابكم مٌحرف ، ولكنه ذهب إلى المتحف البريطاني بلندن ليرى واحدةً من أقدم مخطوطات الكتاب المقدس وهي (السينائية) التي ترجع إلى عام 350م فتحول بكائه من بكاء حزن إلى بكاء فرح ومازال يبكي وهو يكتب كتابه هذا "القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم" .

    فتاثرت جداً وأنا أقرا هذا الكلام لدرجة أنني حاولت جاهداً أن أنصف وليم كامبل فيما يقول ولكنني لم اجد إلا تخاريف وجهل وغباء لم أراهم من قبل متوفرين لدي شخص واحد ، بل والأدهى أنه متعلم بدرجة طبيب .

    فكنت متوقع أنه سيفجر لنا خبر العمر ويقول أنه وجد بالمتحف البريطاني بلندن أصل المخطوطات التي كتبها تلاميذ يسوع بايديهم في النصف الأول أو الثاني من القرن الأول ، ولكنه يتحدث عن مخطوطات من القرن الرابع ( المخطوطة السينائية ) ، أي انه وجد مخطوطات مدونة بعد ثلاثمائة عام من رفع السيد المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام إلى السماء بدون صلب كما جاء بالقرآن الكريم بلاغاً من الله عز وجل .

    فضيحة مخطوطات البايبل

    علماً بأنه جاء بقاموس الكتاب المقدس قوله : نص الكتاب المقدس أوحى الله بكلمته إلى أنبياء ورسل نطقوا بها حسب اصطلاحات اللغات البشرية. فكان الكتب الملهم أما أن يكتب بنفسه ما يوحى به إليه وأما أن يمليه على كاتب يكتبه له (ولا توجد لديهم امثله) . إلا أنه لم يصل إلينا بعد شيء من النسخ الأصلية التي كتبها هؤلاء الملهمون أو كتابهم. وكل ما وصل إلينا هو نسخ مأخوذة عن ذلك الأصل. ومع أن النساخ قد اعتنوا بهذه النسخ اعتناءً عظيماً فقد كان لا بد من تسرب بعض السهوات الإملائية الطفيفة جداً إليها (لكنهم لم يحددوا لنا ما هي هذه السهوات الإملائية علماً بأن الخطا في حرف يدمر عقيدة كاملة ) .

    وجاء موقع بيت الله المسيحي داخل موضوع "عصمة الكتاب المقدس" قول :


    ضياع النسخ الأصلية


    الكتاب المقدس هو صاحب أكبر عدد للمخطوطات القديمة. وقد يندهـش البعض إذا عرفوا أن هذه المخطوطات جميعها لا تشتمل على النسخ الأصلية والمكتوبة بخط كتبة الوحي أو بخط من تولوا كتابتها عنهم. فهذه النسخ الأصلية جميعها فقدت ولا يعرف أحد مصيرها.





    الأخطاء في أثناء عملية النسخ


    لكن ليس فقط أن النسخ الأصلية فُقِدَت، بل إن عملية النسخ لم تخلُ من الأخطاء. فلم تكن عملية النسخ هذه وقتئذ سهلة، بل إن النُسّاخ كـانوا يلقون الكثير من المشقة بالإضافة إلي تعرضهم للخطأ في النسخ . وهذا الخطأ كان عرضة للتضاعف عند تكرار النسخ، وهكذا دواليك. ومع أن كتبة اليهود بذلوا جهداً خارقاً للمحافظة بكل دقة على أقوال الله، فليس معنى ذلك أن عملية النسخ كانت معصومة من الخطأ.


    وأنواع الأخطاء المحتمل حدوثها في أثناء عملية النسخ كثيرة مثل:

    1- حذف حرف أو كلمة أو أحياناً سطر بأكمله حيث تقع العين سهواً على السطر التالي.

    2- تكرار كلمة أو سطر عن طريق السهو، وهو عكس الخطأ السابق.

    3- أخطاء هجائية لإحدى الكلمات.

    4- أخطاء سماعية : عندما يُملي واحد المخطوط على كاتب، فإذا أخطأ الكاتب في سماع الكلمة، فإنه يكتبها كما سمعها. وهو ما حدث فعلا في بعض المخطوطات القديمة أثناء نقل الآية الواردة في متى 19: 24 "دخول جمل من ثقب إبرة" فكتبت في بعض النسخ دخول حبل من ثقب إبرة، لأن كلمة حبل اليونانية قريبة الشبه جدا من كلمة جمل، ولأن الفكرة غير مستبعدة!

    5- أخطاء الذاكرة : أي أن يعتمد الكاتب على الذاكرة في كتابة جـزء من الآية، وهو على ما يبدو السبب في أن أحد النساخ كتب الآية الواردة في أفسس5: 9 "ثمر الروح" مع أن الأصل هو "ثمر النور". وذلك اعتماداً منه على ذاكرته في حفظ الآية الواردة في غلاطـية 5: 22، وكذلك "يوم الله" في 2بطرس3: 12 كُتب في بعض النسخ "يوم الرب" وذلك لشيوع هذا التعبير في العديد من الأماكن في كلا العهدين القـديم والجديد، بل قد ورد في نفس الأصحاح في ع10.

    6- إضافة الحواشي المكتوبة كتعليق على جانب الصفحة كأنها من ضمن المتن : وهو على ما يبدو سبب في إضافة بعض الأجزاء التي لم ترد في أقدم النسخ وأدقها مثل عبارة "السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح" في رومية 8: 1، وأيضاً عبارة "الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة..." الواردة في 1يوحنا 5: 7.




    ثم ادعوا كذباً أن علم الببليوجرافي اثبت صحة المخطوطات ، علماً بأن علم الببليوجرافي ليس هو العلم الذي يثبت صحة مخطوطة إنما علم المخطوطات يُسمى اسمه علم (الكوديكولوجيا) وليس (الببليوجرافي) ، علماً بأنه ليس هناك سند واحد يثبت أن المخطوطات المكتشفة منقولة نقلاً دقيقاً من المخطوطات الأصلية المكتوبة بأيدي التلاميذ وليس هناك سند متصل بذلك إلا أوهام وأحلام العصافير .

    اما لو استخدمنا عقولنا لنثبت أن الكتاب المدعو مقدس الحالي هو كلام الله ، فلا ولن نجد ما يثبت ذلك إلا وجود المخطوطة الأصلية المدونة بايدي التلاميذ .

    الصداع المزمنة الذي اصاب الطوائف المسيحية

    ولكن ستبقى لنا مشكلة أخرى وهي : ما هي المخطوطة التي نتمنى ظهورها ؟ هل المخطوطة التي ستأكد صحة الكتاب المقدس للكاثوليك أم للبروتستانت أم للأرثوذكس أم لشهود يهوه أم للسبتيين أم .........إلخ .


    نختم هذه المقدمة بقول :

    إن الدكتور وليم كامبل وضع نفسه في مازق أخر بأعتماده على المخطوطة السينائية ، لأن العالم الألمانى تشندروف ( 1859 م ) عثر على رسالة برنابا ورسالة هرماس الراعي ضمن المخطوطة السينائية ، مما يشير إلى اعتبارهما رسائل مقدسة في فترة من الزمن ولكن اتبعت الكنيسة أسلوب العنصرية فأعترفت بالمخطوطات التي تهوى لهم انفسهم وباقي المخطوطات أعتبروها ابو كريفا بما فيهم مخطوطات لسفر تكوين تتفق بالاسم فقط مع سفر تكوين الحالي ولن المضمون يختلف تماماً فأعتبرته الكنيسة ضمن الأبوكريفا .

    إن الكتابات (المخطوطات) التي وجدت في هذه الكهوف تثبت بما لا يدع مجال للشك ان الكتاب المقدس الذي استعمله اهل الأزمان السابقة (الأولين) احتوى كتبا اكثر من كتب اليهود والمسيحيون الحاليون وبالتالي لا يمكن الحديث عن امانة نقل الكتاب المقدس ..فالامين لا يزيد كتبا والاْمين لا ينقصها فاْما ان ما كان بالكهوف هو الصحيح وبالتالي تم تحريف العهد القديم عبر تحريف و الغاء عدد من الكتب او ان الأولين الذي وضعوا هذه المخطوطات داخل هذه الكهوف محرفون ومزورون والمزور والمحرف لا تقبل شهادته في المحاكم .

    على كل حال كانت لمفاجاْة اكتشاف المخطوطات على الكنيسة وقع الزلازل على البيوت المتداعية فهي اكدت للجميع ان الكنائس تحتال على روادها وغير امينة معهم ، فها هي المواقع الاْنجيلية على الاْنترنيت والمسيحية بعامة و المنشورات تستمر بالكذب والخداع عبر نشر الاْكاذيب وتزوير الشهود دون ان تكون لديهم شجاعة الاْعتراف باْن المخطوطات لا تثبت حقهم بل هي تنقضه حتما .

    يتبع :-

    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 15-05-2007 الساعة 12:59 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي الرد على : بعض الافتراضات الأساسية عن المفردات / القسم الأول (تمهيد) الفصل الأول


    يقول الدكتور وليم كامبل تعلمتُ اللغة العربية في شمال أفريقيا ودرست القرآن والكتاب المقدس .. انتهى ، ولكنني اتعجب حين اقرأ هذا الكلام من رجل مهنته الطب ، ولكن من الواضح أنه حصل على شهادة الطب في من جامعة أغبياء ، فإذا كان المتحدث مجنون فالمستمع أو القارئ عاقل .

    فلا يتمكن أحد من مزاولة مهنة الطب إلا بعد الحصول على الشهادة التي تؤهله للمزاولة ومن الجامعة المخصصة لذلك وهي كلية الطب ، ولا يمكن لأحد أن يحصل على شهادة الطب من كلية الفنون الجميلة ! ، وهكذا المهندس والمحامي و...إلخ ، وفارق كبير بين الحاصل على هذه شهادة وبين الحاصل على الماجيستير وبين الحاصل على الدكتورة .... إلخ ، فكل شهادة لها مستوى تعليمي أعلى من الأخرى .

    فما هي الشهادات التي حصل عليها هذا الفذ من خلال تعلمه اللغة العربية كما يدعي ؟ لا شيء وإلا لذكرها .

    وهل يكفي تعلمه اللغة العربية بالنطق أو حتى كيف يقرئها ؟

    فها نحن نكتب ونقرأ لغة عربية ولا يمكننا أن نشرع في تفسير القرآن وحتى لو تخرجنا من كلية التربية قسم لغة عربية ... فهناك الكثر من العباقرة في اللغة العربية ليس لديهم القدرة على تفسير القرآن الكريم ولكن هذا ليس عجز منهم بل حتى الحصول على أعلى الشهادات في اللغة العربية لا تكفي لتفسير القرآن ، بل تفسير القرآن يحتاج إلى علم آخر وجامعة علمية أخرى .

    ولو إنقلبت الآية وبدأت أنا في تفسير الكتاب المقدس لصال وجال اهل الصليب اتباع اليهود وقالوا أنه يجب دارسة الكتاب المقدس في جامعة كذا ثم الحصول على شهادة كذا وبعدها تأخذ درجة كذا وبعد ذلك يمكنك تفسير الكتاب المقدس .

    ولكن ما يتحفنا به الجاهل وليم كامبل ما هو إلا إعلان رسمي لا يدع منه مجال للشك باننا بصدد جاهل يتحدث عن ما لا يعلمه بغباء ليكون سخرية .

    فهل يقبل وليم كامبل مني أن أكتب في الطب وأنا لم أحصل على شهادة تؤهلني لذلك ؟ أو هل يقبل مسيحي مني بأن أُفسر كتابه المدعو مقدس من بنات أفكاري ؟

    قال رسول الله : آية المنافق : إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان وإذا خاصم فجر وإذا عاهد غدر

    فإذا كان هذا هو حال المنافق فما بالنا بالكافر مثل وليم كامبل ؟

    يجب على قارئ كتاب سماوي أن يهيئ نفسه لعدة أمور :

    1) أنه يقرأ كتاب له قدسيته
    2) أن يعلم كيف يفرق بين كتاب سماوي وكتاب اخر
    3) أن يتدبر ما يقرئه
    4) وأن يحمل الحيادية
    5) أن يكون لديه العلم الكافي في اللغة والمنهج
    6) أن يكون على دراية بلسان لغة الكتاب الذي يقرئه .

    فها هو السير وليم جونس يقول : الدكتور عالي سميث تمكن هو ومعاونوه - على رأسهم بطرس البستاني، الذي كان ضليعـاً فى اللغة العربية ومتمكناً من العبرية، وكذلك الشيخ نصيف اليازجي النحوي القدير الذي انتُدب لتصحيح وضبط اللغة - بعد مجهود من ترجمة أسفار موسى الخمسة، ثم العهد الجديد كله، ثم بعض النبوات. وشرع بالفعل في طبع سفري التكوين والخروج وستة عشر أصحاحاً من إنجيل متى، لكنه مات عام 1854 قبل اكتمال العمل. فاَشترك بُطْرُس البُسْتَاني و كرنيليوس فاندايك في ترجمة باقي الكتاب المقدس بعد مراجعة ما جاء عن سميث ، وانتهى من الترجمة والطبع يوم 29 مارس 1865. ومما يذكر أن الدكتور فاندايك لم يعتبر قط أن ترجمته نهائية، بل ظل ينقح ويصحح في كل طبعة جديدة حتى مات في 13 نوفمبر 1895 ... انتهى.

    فهذا يدل على أنه وجد أن علمه باللغة العربية لم يكن كافياً ، لدرجة انه دام طول حياتي المتبقية في التنقيح على الرغم أنه ترجم الكتاب كله ، وهذا يدل على كان هذه الترجمات مازلت تحتاج لتنقيح إلى يومنا هذا .

    فما هي مكانة الفذ وليم كامبل بجانب بطرس البستاني، الذي كان ضليعـاً فى اللغة العربية ومتمكناً من العبرية، وكذلك الشيخ نصيف اليازجي النحوي القدير الذي انتُدب لتصحيح وضبط اللغة والدكتور فاندايك الذي اكتشف أن عملهم لم يكن صحيح بالقدر الكافي مما جعله ينقح طول حياة حتي مات ، ومازال التنقيح مستمر .


    معنى المفردات:

    الحقيقة انني اتألم كلما أقرا للمدعو وليم كامبل وهو يحاول أن يلقي بشباكه الكاذبة على رؤوس القارئ ، فيحاول ان يوهمنا أن مفردات أي اللغة ليس لها قاعدة ولكن قاعدتها الوحيدة هي أنا وأنت فيقول :

    اقتباس
    فكيف نحدد معاني الكلمات؟ ومن هو الحَكَم على المعنى الصحيح والمعنى الخاطئ لأية كلمة؟ وكيف يجهّزون قواميس اللغات؟

    والإجابة هي: أنت وأنا نجهّز قواميس اللغات ، وذلك باستخدامنا للكلمات في فترة معينة من الزمن ويقوم علماء اللغة بدراسة الاستعمال الشفاهي أو المكتوب لكلمةٍ ما، ومنه يحددون معنى الكلمة ولما كنا سندرس مفردات من الكتاب المقدس والقرآن، فسأضرب أمثلة من المفردات المكتوبة وقد شرح الدكتور هاياكاوا أستاذ اللغات بجامعة سان فرانسيسكو طريقة تجهيز قاموس
    والغريب انه ياتي لنا باقوال الدكتور هاياكاوا أستاذ اللغات بجامعة سان فرانسيسكو الذي لا يفقه في اللغة العربية الألف من كوز الذرة ، حيث أن اللغة العربية التي تحتوي على أكثر من مليون وثلاثمائة كلمة لها قواعد ومفردات ثابته لم تتغير على مر الزمان ، وهناك ملجد معروف ومشهور بأسم (لسان العرب) وهو المرجع الأساسي لكل كبيرة وصغيرة في مفردات اللغة العربية ، وهذا يخالف اللغات الأخرى التي تتغير وتتبدل مفرداتها وقواعدها كل سنة علماً بأن أكبر لغة في العالم تحتوي على كلمات هي اللغة الفرنسية وتحتوي على حوالي ثلاثمائة كلمة علماً بأن علماء اللغة يقومون بتجديد أو تحديث الترجمات الخاصة بالبايبل طبقاً للتحديثات الواقعة على كل اللغات .

    فكيف نضع اللغة العربية في نفس كفة الميزان التي توضع فيها لغات العالم ؟

    أنا مازلت اكشف لكم حجم التدليس والمحاولات القذرة التي يهيئها هذا الكاذب وليم كامبل ليوهم القارئ عن طريق اسلوب غسل مخه بأن بحثه سليم 100% وليس به شبهة خطأ .


    إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ
    [الأنفال26]


    استعمال الكلمة يحدد معناها

    من خلال قراءة كلام هذا الغبي وليم كامبل وجدت انه يحاول أن يخترع لنا مفردات جديدة للغة العربية كما تهوى نفسه ، لذلك انحرف على مجلد لسان العرب وهرب من الحق ليعلن لنا عن ميلاد مُدلس كبير يسعى للإعلان عن نفسه عن طريق مواقع تنجست بنجاسة معبودها (التثنية 21:23) ولُعنت بلعنة معبودها (غلاطة 3:13) لتعلن لنا هذه المواقع أنهم أهل لنقل كلام اغبياء لفقدهم التمييز بين الصالح والطالح وبين الصواب والخطأ .

    فقد يكون كلامي حاد بعض الشيء ولذلك بسبب الطريقة القذرة والأسلوب الحقير الذي يحاول أن يتبعه وليم كامبل متجاهلاً أقل قواعد البحث والتنقيب بالطرق العلمية الصحيحة لأن هذه القواعد تبدأ بقول :إن القرآن نزل بلسان العرب فعلينا أن نتعرف على لسان العرب قبل التطرق للحديث عن القرآن ولكن الملعون وليم كامبل تجاهل أصول وشرف ومبادئ قواعد البحث والدراسة متبعاً الكذب والتضليل .

    يتبع :-

    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    نظراً لأن وليم كامبل تحدث عن كلمة "وزر" فأحببت أن أطرح على سيادتكم ما جاء عن هذه الكلمة بلسان العرب لنقارن مع المدعو وليم كامبل أقواله حول هذه الكلمة .



    اقتباس
    وزر: الوَزَرُ: المَلْجَأُ، وأَصل الوَزَرِ الجبل المنيع، وكلُّ
    مَعْقِلٍ وَزَرٌ. وفي التنزيل العزيز: كَلاَّ لا وَزَرَ؛ قال أَبو
    إِسحق:الوَزَرُ في كلام العرب الجبل الذي يُلْتَجَأُ إِليه، هذا أَصله. وكل ما الْتَجَأْتَ إِليه وتحصنت به، فهو وَزَرٌ. ومعنى الآية لا شيء يعتصم فيه من أَمر الله.

    والوِزْرُ: الحِمْلُ الثقيل. والوِزْرُ: الذَّنْبُ لِثِقَلهِ ، وجمعهما
    أَوْزارٌ. وأَوْزارُ الحرب وغيرها: الأَثْقالُ والآلات ، واحدها وِزرٌ؛ عن أَبي عبيد، وقيل: لا واحد لها.

    والأَوْزارُ: السلاح ؛ قال الأَعشى: وأَعْدَدْت للحربِ أَوْزارَها: رِماحاً طِوالاً وخَيْلاً ذُكُورَا

    قال ابن بري: صواب إِنشاده فأَعددتَ، وفتح التاء لأَنه يخاطب هَوْذةَ بن علي الحنفي؛ وقبله:

    ولما لُقِيتَ مع المُخْطِرِين،
    وَجَدْتَ الإِلهَ عليهم قَدِيرَا

    المخطرون: الذين جعلوا أَهلهم خَطَراً وأَنفسهم، إِما أَن يظفروا أَو يظفر بهم، ووضعت الحربُ أَوْزارَها أَي أَثقالها من آلة حرب وسلاح وغيره.

    وفي التنزيل العزيز: حتى تَضَعَ الحربُ أَوْزارَها؛ وقيل: يعني أَثقال الشهداء لأَنه عز وجل يُمَحِّصُهم من الذنوب. وقال الفراء: أَوزارها آثامها وشِرْكها حتى لا يبقى إِلا مُسْلم أَو مُسالم، قال: والهاء في أَوزارها للحرب، وأَتت بمعنى أَوزار أَهلها. الجوهري: الوَزَرُ الإِثم والثِّقْلُ والكارَةُ والسلاحُ. قال ابن الأَثير: وأَكثر ما يطلق في الحديث على الذنب والإِثم. يقال: وَزَرَ يَزِرُ إِذا حمل ما يُثْقِلُ ظهرَه من الأَشياء المُثْقِلَةِ ومن الذنوب.

    ووَزَرَ وِزْراً: حمله.

    وفي التنزيل العزيز: ولا تَزِرُ وازرَةٌ وِزْرَ أُخرى؛ أَي لا يؤخذ أَحد بذنب غيره ولا تحملُ نفسٌ آثمةٌ وِزْرَ نَفْسٍ أُخرى، ولكن كلٌّ مَجْزِيٌّ بعلمه. والآثام تسمى أَوْزاراً لأَنها أَحمال تُثْقِلُه، واحدها وِزْرٌ، وقال الأَخفش: لا تأْثَمُ آثِمَةٌ بإِثم أُخرى. وفي الحديث: قد وضعت الحرب أَوزارها أَي انقى أَمرها وخفت أَثقالها فلم يبق قتال.

    ووَزَرَ وَزْراً ووِزْراً وَوِزْرَةً: أَثم؛ عن الزجاج. وَوُزِرَ الرجلُ: رُمِيَ بِوِزْرٍ. وفي الحديث: ارْجِعْنَ مأْزُورات غير مأْجورات؛ أَصله موْزورات ولكنه أَتبع مأْجورات، وقيل: هو على بدل الهمزة من الواو في أُزِرَ، وليس بقياس، لأَن العلة التي من أَجلها همزت الواو في وُزِرَ ليست في مأْزورات. الليث: رجل مَوْزُورٌ غير مأْجور، وقد وُزِرَ يُوزَرُ، وقد قيل: مأْزور غير مأْجور، لما قابلوا الموزور بالمأْجور قلبوا الواو همزة ليأْتلف اللفظان ويَزْدَوِجا، وقال غيره: كأَن مأْزوراً في الأَصل مَوْزُورٌ فَبَنَوْه على لفظ مأْجور.

    واتَّزَرَ الرجلُ: رَكِبَ الوِزْرَ، وهو افْتَعَلَ منه، تقول منه:
    وَزِرَ يَوْزرُ ووَزَرَ يَزِرُ ووُزِرَ يُوزَرُ، فهو موزورٌ، وإِنما قال في الحديث مأْزورات لمكان مأْجورات أَي غير آثمات، ولو أَفرد لقال موزورات، وهو القياس، وإِنما قال مأْزورات للازدواج.

    والوَزِيرُ: حَبَأُ المَلِكِ الذي يحمل ثِقْلَه ويعينه برأْيه، وقد
    اسْتَوْزَرَه، وحالَتُه الوَزارَةُ والوِزارَةُ، والكسر أَعلى. ووَازَرَه على الأَمر: أَعانه وقوّاه، والأَصل آزره. قال ابن سيده: ومن ههنا ذهب بعضهم إِلى أَن الواو في وزير بدل من الهمزة؛ قال أَبو العباس: ليس بقياس لأَنه إِذا قل بدل الهمزة من الواو في هذا الضرب من الحركات فبدل الواو من الهمزة أَبعد.

    وفي التنزيل العزيز: واجْعَلْ لي وَزيراً من أَهلي؛ قال: الوزير في اللغة استقاقه من الوَزَرِ، والوَزَرُ الجبلُ الذي يعتصم به ليُنْجى من الهلاك، وكذلك وَزِيرُ الخليفة معناه الذي يعتمد على رأْيه في أُموره ويلتجئ إِليه، وقيل: قيل لوزير السلطان وَزِيرٌ لأَنه يَزِرُ عن السلطان أَثْقال ما أُسند إِليه من تدبير المملكة أَي يحمل ذلك.

    الجوهري:الوَزِيرُ المُوازِرُ كالأَكِيلِ المُواكِلِ لأَنه يحمل عنه وِزْرَه أَي
    ثقله.

    وقد اسْتُوزِرَ فلان، فهو يُوازِرُ الأَمير ويَتَوَزَّرُ له.

    وفي حديث السَّقِيفة: نحن الأُمراء وأَنتم الوزراء، جمع وزير وهو الذي يُوازِرُه فيحمل عنه ما حُمِّلَه من الأَثقال والذي يلتجئ الأَمير إِلى رأْيه وتدبيره، فهو ملجأٌ له ومَفْزَعٌ.

    ووَزَرْتُ الشيءَ أَزِرُه وزْراً أَي حملته؛ ومنه قوله تعالى: ولا تَزِرُ وازِرَةٌ وِزْرَ أُخرى.

    أَبو عمرو: أَوْزَرْتُ الشيء أَحرزته،ووَزَرْتُ فلاناً أَي غلبته؛ وقال: قد وَزَرَتْ جِلَّتَها أَمْهارُها التهذيب: ومن باب وَزَرَ قال ابن بُزُرج يقول الرجل منا لصاحبه في الشركة بينهما: إِنك لا تَوَزَّرُ حُظُوظَةَ القوم.

    ويقال: قد أَوْزَرَ الشيءَ ذهب به واعْتَبَأَه.

    ويقال: قد اسْتَوْزَرَه.

    قال: وأَما الاتِّزارُ فهو من الوِزْر، ويقال: اتَّزَرْتُ وما اتَّجَرْتُ، ووَزَرْتُ أَيضاً.

    ويقال: وازَرَني فلان على الأَمر وآزَرَني، والأَوّل أَفصح.

    وقال: أَوْزَرْتُ الرجل فهو مُوزَرٌ جعلت له وَزَراً يأْوي إِليه، وأَوْزَرْتُ الرجل من الوِزْرِ، وآزَرْتُ من المُوازَرَةِ وفعلتُ منها أَزَرْتُ أَزْراً وتَأَزَّرْتُ.
    قال تعالى :
    (قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَاراً مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ).طه87

    فقال وليم كامبل أن المقصود بكلمة "أَوْزَاراً" معناها (الثِقل) المفروض عليك أن تحمله: (حُمِّلنا) .

    علماً بأن المعنى المقصود هنا هو : الشيء الثقيل على النفس، ويطلق الوزر على الإثم؛ لأنه ثقيل على النفس ثقلاً يتعدى إلى الآخرة أيضاً، حيث لا ينتهي ألم الحمل فيها؛ لذلك يقول تعالى: {وساء لهم يوم القيامة حملاً "101"} (سورة طه) ... الشعراوي ولسان العرب .

    قال تعالى :
    (فَإِمَّا مَنّاً بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ).محمد4

    فقال وليم كامبل ان كلمة "أَوْزَارَهَا" فهي تشير للذين جُرحوا وماتوا في الحرب، وربما تشير إلى الآلام النفسية التي أصابت أهلهم.

    علماً بأنه جاء بلسان العرب : ووضعت الحربُ أَوْزارَها أَي أَثقالها من آلة حرب وسلاح وغيره من الخيل والرماح والسهوم من آلات الحرب .

    إذن كلمة "وزر" لها عدة معاني وياخذ كل معنى على حسب سياقها في جملة أو آية قرآنية .

    فكلمة "وزر" ليس معناها ( خطأ أو حِملاً ثقيلاً جسدياً أو نفسيا) فقط ، بل لها عدة معاني كثيرة تحتاج لعاقل يفهمها قبل أن يتحدث عنها أحد مثل وليم كامبل بجهالة .

    يتبع :-
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    ويبدأ الآن المدعو وليم كامبل يعلن عن أن جميع اللغات تتبدل مرادفها بمرور الوقت والسنين وعلينا أن ناخذ الكلمات على حسب معناها الحديث وليس على أصل معناها القديم .

    يعني لو طبقنا هذا الكلام على البايبل سنخرج منه بفضائح لا مثيل لها ويصبح تفسيرات شنودة لسفر نشيد الانشاد عبارة عن مجلة سكس وأن لفظ زنا التي يأخذ المُفسرون على أنه انحراف الشعوب عن العبادة الحقيقية لله ليصبح معناها على هو متبع الآن "الدعارة".

    ومثلاً كلمة "عرص" أصلها هو : العَرْصَةُ بوزن الضربة كل بقعة بين الدور واسعة ليس فيها بناء والجمع العِرَاصُ و العَرَصَاتُ .

    المطلوب الآن بدعو من دكتور الحمير وليم كامبل أن نشطب أصل الكلمة ونأخذها على معناها الحديث وهي المقصود منها سباب .

    فيدعونا وليم كامبل أن نبقى على الجهل بأصول الكلمة ونأخذ الكلمة بمعناها الحالي ، وهذه دعوى للتخلف وليست دعوى للتحضر والرقي .

    ولكن المقصد الأساسي هو أنه يريد ان يطعن في كلمات القرآن بطريقة ماكرة شيطانية فيقول :

    عالِم اللغة الفرنسي أندريه مارتينيه يقول في كتابه (مبادئ عامة في علم اللغة) (نُشر عام 1964) :

    (نلاحظ أن اللغات تتغيّر باستمرار دون أن تتوقف عن أداء وظيفتها وكل لغة ندرسها نجدها في حالة تحوُّل (حتى في وقت دراستها) ويصدق هذا على كل لغة في كل وقت)

    وجاء برأي آخر اصلح معارض لرأي عالم اللغة الفرنسي أندريه مارتينيه ولكنه كذبه فيقول :

    قال وليم كامبل : د بوكاي لا يتفق مع هؤلاء المتخصصين في علم اللغة، فيقول في أحد كتبه :

    (هناك قانون عام برهن صحّته الكاملة بالنسبة للمعارف الحديثة: فالمعنى الأصلي لكلمة ما، المعنى القديم، هو الذي يعطي بوضوح كامل ما يتفق مع المعارف العلمية، بينما المعاني المشتقَّة تقود لمعاني خاطئة أو باطلة)

    ثم يقول وليم كامبل دكتور الحمير :

    غير أن قانون د بوكاي هذا يؤدي بنا إلى الباطل! ولنعطِ مثلاً من كلمة (طائر) فقد جاء في سورة الإسراء 17:13 (وترجع للسنة الأولى للهجرة) (وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ (أي ما كُتب عليه) فِي عُنُقِهِ) ولكن المعنى الأصلي القديم لكلمة (طائر) هو (ذو الجناح) وكان العرب والرومان يحاولون معرفة المستقبل من اتجاه طيران الطيور، كفأل حسن أو سيء فإذا استخدمنا قانون د بوكاي لصار معنى آية الإسراء 17:13: (ربط الله ذا جناح كل إنسان في عنقه)! وهذا يفسد معنى الآية....انتهى

    هذا كلام كذب لأن لسان العرب قال : الطائرُ عند العرب الحَظُّ، وهو الذي تسميه العرب البَخْتَ ، والطائرُ الحَظُّ من الخير والشر

    طائرُهم حَظُّهم : قال الأَعشى:
    جَرَتْ لَهُمْ طَيرُ النُّحوسِ بأَشْأَم

    وقال أَبو ذؤيب:
    زَجَرْت لهم طَيْرَ الشمالِ، فإِن تَكُن هَواكَ الذي تَهْوى، يُصِبْك اجْتِنابُها

    فإن كان وليم كامبل يحاول التدليس في القرآن ، فكيف سيشرح هذه الأشعار ؟

    أنقل لكم كل ما جاء على لسان العرب حول (طائر) الآتي :

    اقتباس
    وجاء في الشر؛ قال الله عز وجل: أَلا إِنَّما طائرُهم عند الله؛ المعنى أَلا إِنَّما الشُّؤْم الذي يَلْحَقُهم هو الذي وُعِدُوا به في الآخرة لا ما يَنالُهم في الدُّنْيا .

    وقال بعضهم: طائرُهم حَظُّهم قال الأَعشى: جَرَتْ لَهُمْ طَيرُ النُّحوسِ بأَشْأَم

    وقال أَبو ذؤيب: زَجَرْت لهم طَيْرَ الشمالِ، فإِن تَكُن هَواكَ الذي تَهْوى، يُصِبْك اجْتِنابُها وقد تَطَيَّر به


    والاسم الطيَرَةُ والطِّيْرَةُ والطُّورةُ. وقال أَبو عبيد: الطائرُ عند العرب الحَظُّ، وهو الذي تسميه العرب البَخْتَ. وقال الفراء: الطائرُ معناه عندهم العمَلُ، وطائرُ الإِنسانِ عَمَلُه الذي قُلِّدَه، وقيل رِزْقُه، والطائرُ الحَظُّ من الخير والشر. وفي حديث أُمّ العَلاء الأَنصارية: اقْتَسَمْنا المهاجرين فطارَ لنا عثمانُ بن مَظْعُون أَي حَصَل نَصِيبنا منهم عثمانُ؛ ومنه حديث رُوَيْفِعٍ: إِنْ كان أَحَدُنا في زمان رسول الله، صلى الله عليه وسلم، لَيَطِير له النَّصْلُ وللآخَر القِدْح؛ معناه أَن الرجُلين كانا يَقْتَسِمانِ السَّهْمَ فيقع لأَحدهما نَصْلُه وللآخر قِدْحُه. وطائرُ الإِنسانِ: ما حصَلَ له في علْمِ الله مما قُدّرَ له. ومنه الحديث: بالمَيْمونِ طائِرُه؛ أَي بالمُبارَكِ حَظُّه؛ ويجوز أَن يكون أَصله من الطَّيْرِ السانحِ والبارِحِ. وقوله عز وجل: وكلَّ إِنْسانٍ أَلْزَمْناه طائرَه في عُنُقِه؛ قيل حَظُّه، وقيل عَمَلُه، وقال المفسرون: ما عَمِل من خير أَو شرّ أَلْزَمْناه عُنُقَه إِنْ خيراً فخيراً وإِن شرّاً فشرّاً، والمعنى فيما يَرَى أَهلُ النّظر: أَن لكل امرئ الخيرَ والشرَّ قد قَضاه الله فهو لازمٌ عُنُقَه، وإِنما قيل للحظِّ من الخير والشرّ طائرٌ لقول العرب: جَرَى له الطائرُ بكذا من الشر، على طريق الفَأْلِ والطِّيَرَةِ على مذهبهم في تسمية الشيء بما كان له سبباً، فخاطَبَهُم اللهُ بما يستعملون وأَعْلَمَهم أَن ذلك الأَمرَ الذي يُسَمّونه بالطائر يَلْزَمُه؛ وقرئ طائرَه وطَيْرَه، والمعنى فيهما قيل: عملُه خيرُه وشرُّه، وقيل: شَقاؤه وسَعادتُه

    إذن قوله عز وجل: وكلَّ إِنْسانٍ أَلْزَمْناه طائرَه في عُنُقِه؛ قيل حَظُّه، وقيل عَمَلُه، وقال المفسرون: ما عَمِل من خير أَو شرّ أَلْزَمْناه عُنُقَه إِنْ خيراً فخيراً وإِن شرّاً فشرّاً .

    إذن د بوكاي على حق يا وليم كامبل يا دكتور الحمير .


    * فيقول أرنست ربنان فى كتابه تاريخ اللغات السامية.

    من أغرب ما وقع فى تاريخ البشرية وصعب حل سره انتشار اللغة العربية، فقد كانت هذه اللغة غير معروفة بادئ ذى بدء فبدأت فجأة فى غاية الكمال، بحيث لم يدخل عليها منذ نشأتها وإلى يومنا هذا أي تعديل مهم فليس لها طفولة ولا شيخوخة ظهرت لأول مرة تامة مستحكمة، ولم يمض على فتح الأندلس أكثر من خمسين سنة حتى اضطر رجال الكنيسة أن يترجموا صلوتهم بالعربية ليفهمها النصارى.


    * ويقول الأستاذ مرجليوت الأستاذ بجامعه اوكسفورد

    اللغة العربية لاتزال حية حياة حقيقية وهى واحدة من ثلاث لغات إستولت على سكان المعمورة استيلاء لم يحصل عليها غيرها، الانجليزية الاسبانية اختاها تخالف أختيها بان زمان حدوثهما معروف ولا يزيد سنهما على قرون معدودة أما اللغة العربية فابتداؤها أقدم من كل تاريخ.


    * ويقول المستشرق الأمريكي: وليم ورل- مدير المباحث الشرقية بالقدس:

    إن اللغة العربية لم تتقهقهر فيما مضى أمام أي لغة أخرى من اللغات التى احتكت بها وينتظر أن تحافظ على كيانها فى المستقبل كما حافظت عليه فى الماضى وللغة العربية لين ومرونة يمكنانها من التكيف لمقتضيات هذا العصر، إن اللغة التركية من خلال 250 سنة لم تستطع القضاء على العربية أو إضعاف مكانتها.


    * ويقول الأستاذ ماكس فانتا جوا فى كتابه المعجزة العربية

    قال: الحق أن مؤرخينا قد حاولوا جهد هم أن يجعلوا من العالم الغربي محوا للتاريخ مع العلم بان كل مراقب يدرك أن الشرق الادنى هو المحور الحقيقي لتاريخ القرون الوسطى.

    إن تاثير اللغة العربية فى شكل تفكيرنا كبير، وقد لاحظ ذلك الاجتماعى شبلنجر حيث سجل ملاحظاته فى كتابه الشهير "إنهيار الغرب" قائلا:

    لقد لعبت العربية دورا اساسيا كوسيلة لنشر المعارف،وآلية التفكير خلال المرحلة التاريخية التى بدأت حين احتكر العرب على حساب اليونان والرومان عن طريق الهند، ثم انتهت حين خسروها.


    * ويؤكد العلامة الألماني "اسوان اشبلنجر" فى معجمه عن اللاتينية والعربية فيقول:

    ليست لغة العرب اغنى لغات العالم فحسب بل الذين نبغوا فى التاليف بهالا يكاد يأتي عليهم العد وان إختلفنا عنهم فى الزمان والسجايا والأخلاق أمام بيننا نحن الغرباء عن العربية وبين ما ألفوه حجابا لانتبين ماوراءه إلا بصعوبة.

    وقد إتخذ بعض اللاتينين ديدنا لهم اظهار اللغة العربية الفصحى بمظهر لغة ميتة وغير مفهومة عند ثلاثة أرباع المتكلمين بها أما لغة الكلام فى نظر هولاء اللاتينين عبارة عن لهجات عامية لا إرتباط بينهما ومصيرها الفناء بعد زمن قليل ولكن حسب الإنسان أن يذهب إلى بلاد المشرق إلى مصر وسوريا لينجلى له البرهان القاطع على أن اللغة العربية لغة حية بكل ما فى الحياة من قوة.


    * و يصرح ريتشاردكوتهبل:

    لا يعقل أن اللغة الفرنسية وإلانجليزية تحل محل اللغة العربية وأن شعبا له آداباً غنية متنوعة كالاداب العربية ولغة مرنة ذات مادة لاتكاد تفنى لا يخون ما ضيه ولا ينبذ إرثاً إتصل إليه بعد قرون طويلة عن طريق آبائه وأجداده، إن التباين الجزئي الذى يبدو بين اللهجات العربية لا بد أن يزول وعليه فسيكون لدينا منطقة عربية تتكلم لغة واحدة شاملة، كان للعربية ماضٍ مجيد وفى مذهبي أن سيكون لها مستقبل باهر.

    انتهى

    فيا وليم كامبل ، أنت كمن يضرب رأسه في الحيط .

    يتبع :-

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي


    يقول وليم كامبل :

    يقول الأستاذ سولومون:

    (لا تُستعمَل الكلمات بمعزل عن بعضها، فكل كلمة تتأثر بقرينتها من كلمات تحيط بها في الجملة أو الفقرة أو الخطاب كله فلنفهم استعمال كلمة عام 1787 يجب أن نلاحظ ما قصده بها مستخدموها عام 1787) 7

    قدَّم د داود رهبار في كتابه (إله العدل) عدة أمثلة لأهمية القرينة 8، فقال إن سورة الصافات 37:96 تقول: (وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ) وهذا يحتمل معنيين: (أ) الله خلقكم وما تقومون به، و (ب) الله خلقكم وما تصنعون فكيف نميّز بينهما؟ نحتاج للعودة للقرينة فإذا رجعنا لآية 37:91-96 وجدنا المعلومات التالية:


    (فَرَاغَ (أي مال إبرهيم بحيلة) إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلاَ تَأْكُلُونَ مَا لَكُمْ لاَ تَنْطِقُونَ فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْباً بِالْيَمِينِ فَأَقْبَلُوا (أهل المدينة) إِلَيْهِ يَزِفُّونَ قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ) - تقومون به أو تصنعونه؟ توضح القرينة أن الله خلقهم وخلق أعمالهم ولقد عزل الإمام الغزالي الآية من القرينة فجعل المعنى (ما تقومون به) فيكون الله نفسه خالق البشر وكل ما يقومون به!

    انتهى

    الرد : في بعض اللحظات يجد الإنسان نفسه يقف عن بعض الجمل ولا يعرف من أي نقطة يمكن الرد عليها ، ليس بسبب العجز بل بسبب غباء الجملة وكيفية تجهيز صيغة رد يفهما كاتب هذه الجملة الغبية .

    قول الله تعالى: { وَٱللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ } حالٌ من فاعل تعبدون مؤكِّدةٌ للإنكار والتَّوبـيخِ أي والحالُ أنَّه تعالى خلقكم وخلقَ ما تعملونَهُ فإنَّ جواهرَ أصنامِهم ومادتها بخلقه تعالى وشكلها وإن كان بفعلهم لكنَّه بإقداره تعالى (كما خلق ابراهيم عليه السلام الطير .. البقرة 260) إيَّاهم عليه وخلقه ما يتوقَّفُ عليه فعلُهم من الدَّواعي والعدد والأسباب، وما تعملون إمَّا عبارةٌ عن الأصنامِ فوضعه موضعَ ضميرِ ما تنحِتون للإيذان بأنَّ مخلوقيَّتها لله عزَّ وجلَّ ليس من حيثُ نحتُهم لها فقط بل من حَيثُ سائرُ أعمالهم أيضاً من التَّصويرِ والتَّحليةِ والتَّزيـينِ ونحوها، وإمَّا على عمومهِ فينتظمُ الأصنامَ انتظاماً أوليًّا مع ما فيه من تحقيقِ الحقِّ ببـيانِ أنَّ جميع ما يعملونَهُ كائناً ما كان مخلوقٌ له سبحانه. وقيل ما مصدريةٌ أي عملَكم على أنَّه بمعنى المفعولِ وقيل بمعناه فإنَّ فعلَهم إذا كان بخلقِ اللَّهِ تعالى كان مفعولهم المتوقِّفُ على فعلهم أولى بذلك.... تفسير إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم/ ابو السعود

    فقول الإمام الإمام الغزالي بجعل المعنى (ما تقومون به) فيكون الله نفسه خالق البشر وكل ما يقومون به / كلام صحيح 100% ولكن العيب فيك أنت يا وليم كامبل لأنك تعلن إلحادك بطريقة واضحة لترمي بأن الله ليس هو خالق ما يصنعه الإنسان ، علماُ بان الله هو خالق المواد التي نستخدمها للصناعة من العدم ، وهو الذي خلقنا وأعطانا العقول لنفكر ونبتكر بها ، وهو الذي ينعم علينا بالألهام في الصناعة والإبتكار ....إلخ ، فكيف لا تعترف بأن الله هو خالق كل شيء ولكن الإنسان هو سبب فقط ؟

    يتبع :-


    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    وأخذ وليم كامبل يصول ويجول في مواضيع مثل إنكار بشارة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كما جاءت بسفر تثنية التثنية 18:18 و19 (أُقِيمُ لَهُمْ نَبِيّاً مِنْ وَسَطِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَكَ، وَأَجْعَلُ كَلَامِي فِي فَمِهِ، فَيُكَلِّمُهُمْ بِكُلِّ مَا أُوصِيهِ بِهِ وَيَكُونُ أَنَّ الْإِنْسَانَ الَّذِي لَا يَسْمَعُ لِكَلَامِي الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِهِ بِاسْمِي أَنَا أُطَالِبُهُ)

    فأنكر أن كلمة (إِخْوَتِهِمْ) يقصد بها نسل إسمعيل ، بل يقول أن موسى كان يكلم بني إسرائيل الذين سمعوا صوت الله على جبل سيناء، ووعدهم أن يجيب طلبهم ، وهذا يعني أن (إخوتك) تعني بني إسرائيل وحدهم الذين كانوا حاضرين (يوم الاجتماع) ...انتهى

    وهذا كلام إفتراضي لا يحمل من الصحة شيء ، فعلماً بأنني اكره ان أتكلم في مثل هذه البشارات لأنها لا تُهمني في شيء ولكن طالما أن الأمر أصبح تحدي ، ساثبت بأمر الله أن هذه البشارة المقصود منها سيدنا محمد ولو كره الضالون .


    جميع القرائن

    لكي ندرس كل القرائن نحتاج أحياناً أن نجمع الجُمَل من فصول أخرى ولكن يجب احترام الأمانة التي منحها لنا القارئ لنبحث له عن الحق ونقدمه ، لذلك عندما ابحث عن قرينة فعلينا أن نبحث عن الآتي :

    هل ما جاء بالبايبل حول كلمة (أخ) لا يقصد بها بنو الأجداد ؟ فكلنا نعلم أن لفظ (أخوة) يطلق على أمة واحدة أو أسرة واحدة ، ولكن هل يطلق على بني العم ؟

    فلو ذهبنا إلى العدد الرابع للإصحاح الثاني لسفر التثنية والذي هو نفس السفر الذي يحمل البشارة ، ينكشف لنا أن كلمة "أخ" يقصد بها أخو الجد وهذا ظاهر في عيسو ابن اسحاق أخو يعقوب (اسرائيل) فقال :

    سفر التثنية 2: 4
    و اوص الشعب قائلا انتم مارون بتخم اخوتكم بني عيسو الساكنين في سعير فيخافون منكم فاحترزوا جدا دعا الرب بنى عيسو إخوتهم فعيسو اخو يعقوب

    وكلنا نعرف أن يعقوب الذي هو إسرائيل أخو عيسو وعيسو تزوج من نسل إسماعيل حيث أنه خرج حزيناً متجهاً إلى بني اسماعيل بعد أن سرق أخيه يعقوب النبوة بالكذب والتدليس بمساعدة امه .

    ونحن جميعاً نعلم أن لقب اسرائيل أخذه يعقوب بعد أن كان عيسو اخوه لأن عيسو هو البكر علماً بأنهم توام .

    تك 25:25
    فخرج الاول احمر . كله كفروة شعر . فدعوا اسمه عيسو ، وبعد ذلك خرج اخوه ويده قابضة بعقب عيسو فدعي اسمه يعقوب . وكان اسحق ابن ستين سنة لما ولدتهما

    إذن ما جاء بالعدد الرابع للإصحاح الثاني لسفر التثنية يكشف لنا ان لقب (أخ) يوجه لأخو الجد كما هو الحال مع عيسو أخو اسرائيل ، لذلك بنو عيسو هم اخوة بني اسرائيل ، ومنه نصل إلى أن بنو اسماعيل هم أخوة بنو اسحاق وبنو اسرائيل هم احفاد اسحاق ، وهذا يعني أن بنو اسماعيل هم أخوة بنو اسرائيل .

    فحين يذكر سفر التثنية على لسان موسى نقلاً عن ربه : أقيمُ لَهُمْ نَبِيّاً مِنْ وَسَطِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَك ، المقصود بها بني اسماعيل والذي هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، والقرآن يؤكد هذا في قول الحق سبحانه نقلاً عن ما دار بين سيدنا يعقوب وأولاده :


    أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    [البقرة133]

    إذن : كما ان إبراهيم هو أبو يعقوب ، فأسحاق هو أبو يعقوب ، والعم اسماعيل هو كذلك أبو يعقوب وبذلك فأولاد اسماعيل هو اخوة اولاد اسحاق .... وإلى الآن اليهود تؤمن بأن العرب هو اولاد عم لبني اسرائيل ، وأولاد العم أخوة كما جاء بسفر التثنية والقرآن .

    تنويه : وهذا لا يعني انني اضع القرآن في نفس ميزان سفر التثنية (استغفر لله) ولكنني أخاطب الطرفين المسلم والمسيحي من خلال ما يؤمن به كلاً منهم ، والتساوي في المعنى لا يخالف ما نؤمن به بان البايبل ليس كلام الله .

    وقد أشار الحق جل وعلا أن الأخوة لا تكفي بالنسب بل الإيمان يجعل المؤمنين اخوة طالما ان الإيمان واحد والهدف واحد والقلب واحد .


    إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
    [الحجرات10]

    =-------------------=

    تعالوا ننتقل إلى نقطة أخرى :

    سفر التثنية 18: 18
    اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك

    فالكلام الآن سيدور حول كلمة (مثلك)

    قال وليم كامبل العاجز :

    اقتباس


    فما أوضح الضوء الذي تكشفه القرينة في هذه الآيات لمعنى كلمة (مثلك) لقد كان موسى فريداً، وحتى كتابة سفر التثنية لم يكن قد قام نبي مثله عرفه الرب (وجهاً لوجه) وكلّمه (فماً لفم) ويؤيد القرآن التوراة في هذا فيقول في سورة النساء 4:163 و164 (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ (يا محمد) كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعَقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُوراً... وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيماً) فقد أفرد ذكر موسى وميَّزه عن محمد وسائر الأنبياء، لأن الله كلم موسى (تكليماً) أي مباشرة.

    لقد كان محمد نذيراً لقومه من عُبّاد الوثن في مكة، ولكن القرآن لا يقول إنه أجرى معجزات كموسى، ولا كلّم الله محمداً فماً لفم ومنذ موسى لم يتميّز نبيٌّ بالميزتين الفريدتين لموسى إلا المسيح، الذي أجرى معجزات عديدة سجّل الوحي منها نحو خمسين أما معرفته لله (وجهاً لوجه) فهو كلمة الله الذي كان في البدء عند الله وفي (حضن الله) (يوحنا 1:1 و18).

    فإذا قلنا إن التثنية 18:18 و19 تتنبّأ بمحمد نكون قد أهملنا القرينة التي جاءت في التوراة وفي القرآن.
    طبعاً هذه أقوال كاذبة ومُلفقة ضد رسول الله وتحتاج إلى رد قوي لا يُصد ولا يُرد .

    فتابعونا فالحوار طويل وشيق


    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #8
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي



    قال وليم كامبل

    اقتباس

    فما أوضح الضوء الذي تكشفه القرينة في هذه الآيات لمعنى كلمة (مثلك) لقد كان موسى فريداً، وحتى كتابة سفر التثنية لم يكن قد قام نبي مثله عرفه الرب (وجهاً لوجه) وكلّمه (فماً لفم) ويؤيد القرآن التوراة في هذا فيقول في سورة النساء 4:163 و164 (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ (يا محمد) كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعَقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُوراً... وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيماً) فقد أفرد ذكر موسى وميَّزه عن محمد وسائر الأنبياء، لأن الله كلم موسى (تكليماً) أي مباشرة.
    لقد بذل وليم كامبل قصار جهده ليثبت أن البشارة المذكورة بسفر التثنية ليسوع وليس لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، لذا ما جاء عنه بهذا الإقتباس يثبت أن البشارة ليست لليسوع البتة ، لأن الله لم يُكلم يسوع وجهاً لوجه ، ويسوع لم يأتي بكتاب مثل التوراة التي آتى بها موسى عليه السلام ، ولم يكلم الله يسوع فماً لفم البتة ، وإن قيل أن معرفته لله (وجهاً لوجه ليسوع) لأنه كلمة الله الذي كان في البدء عند الله وفي (حضن الله) (يوحنا 1:1 و18) فهذا يعني ان يسوع والله أثنين وليسوا واحد لأن المجنون هو الذي يقول (أنا ظهرت لنفسي وجهاً لوجه وكلمت نفسي فما لفم) ، فلا داعي لشغل المجانين لإثبات باطل ، فإن كان وليم كامبل يريد أن ينفي أنها بشارة رسول الله فهو يقدم لنا بطريقة غير مباشرة هرطقة جديدة في عالم المسيحية نكشف منها ان الله ليس يسوع ، كما أن يسوع ليس كمثل موسى نهائياً جملةً وتفصيلاً ، لأن يسوع هو إله متجسد (كما يؤمن المسيحي) ومواصفاته لا تتطابق مع موسى ، ويكفي ان موسى تزوج وحارب ، وموسى له أب وام ويسوع له أم وليس له أب .

    إذن عندما نتحدث عن كلمة (مثل) فيجب ان يتطابق موسى مع النبي صاحب البشارة في كل صغيرة وكبيرة .

    وقبل أن أتطرق في الحديث عن أوجه التشابه بين موسى وسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، أحب ان ألفت نظر وليم كامبل أن الله لم يتجسد امام موسى عليه السلام وهذا واضح في الأسفار الخمسة كما في قول :

    خروج 33: 20
    و قال لا تقدر ان ترى وجهي لان الانسان لا يراني و يعيش

    فالله لم يتجسد لموسى كما جاء بسفر التثنية5: 24
    و قلتم هوذا الرب الهنا قد ارانا مجده و عظمته وسمعنا صوته من وسط النار هذا اليوم قد راينا ان الله يكلم الانسان و يحيا

    وهذه الفقرات تثبت بإستحالة ظهور الله متجسداً لموسى وتلاميذه ، وقد ثبت من خلال الفقرة السابقة أن المقصود بـ (وجهاً لوجه) و (فماً لفم) هو قول : ارانا مجده و عظمته وسمعنا صوته من وسط النار .

    ولو قبلنا قول وليم كامبل بأن الله تجسد لموسى عليه السلام وجهاً لوجه وفماً لفهم ، فما هو الناسوت التي استخدمه الله ليتجسد من خلاله ؟

    ها ! أحب اعرف الرد ... إذن لنضع الأحتمالات .

    الأحتمال الأول : هو أن الله (حاشا لله) استخدم ناسوت آخر غير الناسوت الذي عرفناه بالمسيحية .

    فهنا المصيبة ستصبح كبيرة جداً وستهدم المسيحية من جذورها لأن بذلك سيكون هناك عدة نواسيت غير يسوع وبذلك فيسوع ليس هو ابن الله الوحيد لأن هناك ابن آخر لا نعرف عنه شيء له ناسوت مختلف ... ولا يخرج علينا عبقري ويقول أن الناسوت لم يُخلق في هذا الحين ، لأن العقيدة المسيحية تؤمن بأن الناسوت مولود وليس مخلوق ، وهذا يعني أن الناسوت موجود من الازل ولا يوجد ناسوت آخر ..... وقس على ذلك نقاط لا حصر لها كافية لهدم المسيحية التي اصبحت أضعف من بيت العنكبوت .


    الاحتمال الثاني : تجسد الله (حاشا لله) بجسد يسوع أمام موسى ! فهل سمعتم من قبل ان هناك شخص ُيبشر عن نفسه ؟ ولماذا لم يُعلن الله المتجسد امام موسى في العهد القديم انه يسوع ؟ وطالما أن الله لديه القدرة في التجسد بجسد يسوع فلماذا استخدم إمرأة مخلوقة لتلده طالما ان ليس هناك حاجة لأن يولد .؟ لماذا لم يُخلص البشرية في هذه اللحظة ؟ لماذا لم يراه بني اسرائيل علماً بأنهم اعترفوا بانهم رأوه وهم بصحبة موسى وتحدثوا معه ؟


    الأحتمال الثالث : لا وجود لناسوت ولا لاهوت وما هي إلا وثنية مقتبسة من اساطير الأولين كالهندوسية والفرعونية .. إلخ ، وان فكرة الصلب مقتبسة من ديانات وثنية اخرى يمكنك التعرف عليها هنا



    إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ (يا محمد) كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا، وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا ... النساء 163-164

    اما قول وليم كامبل أن الله عز وجل أفرد ذكر موسى وميَّزه عن محمد وسائر الأنبياء كما جاء بسورة النساء 163-164، لأن الله كلم موسى (تكليماً) أي مباشرة .. فهذا كلام خطأ ويظهر لنا بأننا سنعاني الكثير من تدليس وليم كامبل بهذا الموضوع ، لأنني كما قلت سابقاً أن تفسير القرآن له علم آخر مخالف لعلم تفسير كتاب مثل البايبل .

    في الإسلام إيمان المسلمين بالانبياء والرسل ينحصر في قول الحق سبحانه : { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ } .

    ولو نظرنا لما جاء بسورة النساء بالآية 163-164 سنجد أن الأنبياء المذكورين في هذه الآية سوى موسى عليه السلام إثنا عشر ولم يذكر موسى معهم، وذلك لأن اليهود قالوا: إن كنت يا محمد نبياً فأتنا بكتاب من السماء دفعة واحدة كما أتى موسى عليه السلام بالتوراة دفعة واحدة، فالله تعالى أجاب عن هذه الشبهة بأن هؤلاء الأنبياء الأثنى عشر كلهم كانوا أنبياءً ورسلاً مع أن واحداً منهم ما أتى بكتاب مثل التوراة دفعة واحدة، ثم ختم ذكر الأنبياء بقوله { وَءاتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً } يعني أنكم اعترفتم بأن الزبور من عند الله، ثم إنه ما نزل على داود دفعة واحدة في ألواح مثل ما نزلت التوراة دفعة واحدة على موسى عليه السلام في الألواح، فدل هذا على أن نزول الكتاب لا على الوجه الذي نزلت التوراة لا يقدح في كون الكتاب من عند الله، وهذا إلزام حسن قوي.

    وبهذا وضح لنا أن الله لم يعظم نبي عن الآخر لكونه كلم موسى تكليماً .

    ولو رجعنا إلى البايبل سنجد أن يعقوب صارع وهزم الله (حاشا لله) ، وبذلك هل يصبح يعقوب أقوى وأفضل من الله ؟ وما هو الناسوت الذي تجسد به الله (حاشا لله) وهو يصارع يعقوب ؟ وها هو الله (حاشا لله) يراه يعقوب وجهاً لوجه وفماً لفم حقاً وليس مجازاً كما هو الحال مع موسى ، فهل نوح أعظم واشرف من موسى عليه وعلى جميع الأنبياء والرسل وعلى نبينا الصلاة والسلام ؟

    أما قول أن الله عز وجل لم يكلم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهذا كلام خطأ .


    سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ

    الرد على : طَسْتٍ مِنْ ذَهَبٍ مُلِئَ حِكْمَةً



    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى {53/1} مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى {53/2} وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى {53/3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى {53/4} عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى {53/5} ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى {53/6} وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى {53/7} ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى {53/8} فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى {53/9} فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى {53/10} مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى {53/11} أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى {53/12} وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى {53/13} عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى {53/14} عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى {53/15} إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى {53/16} مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى {53/17} لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى {53/18}

    هذا يثبت ان الله عز وجل رفع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إليه فوق سبع سماوات إلى سدرة المنتهى، فنادى على جبريل ليكمل معه المسيرة ، فلم يستجب له ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أفى هذا المكان يترك الخليل خليله ، قال جبريل عليه السلام : نعم يامحمد وما منا إلا له مقام معلوم ، فيعز علي فراقك يارسول الله ، يارسول الله إذا تقدمت أنت أخترقت وإذا تقدمت أنا أحترقت ، والذى بعثك بالحق ولو أنى تقدمت خطوة واحدة لأحترقت بنور الجلال .

    - ثم عرج به إلى مُستوى يُسمع فيه صريف الأقلام وهو مُستوى عالياً فيه الملائكة تكتُب بالأقلام قضاء الله تعالى وأمره ، فدنا الله رب العزة فتدلى حتى كان بين رسول الله () وربه قاب قوسين أو أدنى ، فخر رسول الله ساجداً لله عز وجل .

    فقال الله عز وجل : سـل يامحمد ، فقال سيدنا محمد : إنك أتخذت إبراهيم خليلا ، وأعطيته ملكاً عظيما ، وكلمت موسى تكليما ، وأعطيت داود ملكاً عظيما ، وألنت له الحديد وسخرت له الجبال وأعطيت سليمان ملكاً عظيماً ، وسخرت له الجن والإنس والشياطين ، وسخرت له الرياح ، وأعطيته ملكاً لا ينبغى لأحد من بعده ، وعلمت عيسى التوراة والإنجيل ، وجعلته يبرئ الأكمه والأبرص ويحيى الموتى بإذنك ، وأعذته وأمه من الشيطان الرجيم ، فلم يكن للشيطان عليهما سبيل .

    فاسمع يا من يطلق عليك وليم كامبل ماذا قال الله لحبيبه محمد .

    فقال الله عز وجل : يامحمد قد أتخذتك حبيبا وهو مكتوب فى التوراة محمد حبيب الرحمن ،وأرسلتك إلى الناس كافة بشيراً ونذيراً ، وشرحت لك صدرك ، ووضعت عنك وزرك ، ورفعت لك ذكرك فلا أُذكر إلا ذُكرت معى ، وجعلت أمتك خير أمة أخرجت للناس ، وجعلت أمتك أمة وسطا ، وجعلت أمتك هم الأولين وهم الأخرين ، وجعلت أمتك لا تجوز لهم خطبة حتى يشهدوا أنك عبدى ورسولى، وجعلت من أمتك أقواماً قلوبهم أناجيلهم ، وجعلتك أول النيين خلقاً،وآخرهم بعثاً ،وأولهم يقضى له ، وأعطيتك سبعاً من المثانى لم أعطيها نبياً قبلك ، وأعطيتك خواتيم سورة البقرة من كنز تحت العرش لم أعطيهم لنبياً قبلك ، وأعطيتك الكوثر ، وأعطيتك ثمانية أسهم : الإسلام،الهجرة،والجهاد،والصلاة، والصدقة،وصوم رمضان،والأمر بالمعروف،والنهى عن المنكر. وجعلتك فاتحاً وخاتماً .. ثم بعد ذلك فرض الله عز وجل الصلاة من فوق سبعة سماوات ... المصدر : راجع جميع تفسيرات علماء التفسير الإسلامي من كبيرهم لصغيرهم .

    فالعروج إلى السماء ليس ببعيد عن عقولكم ، فها هو أخنوخ يُرفع إلى السماء وهو حي ، وكذا إيليا .

    2مل 2:11
    وفيما هما يسيران ويتكلمان اذا مركبة من نار وخيل من نار ففصلت بينهما فصعد ايليا في العاصفة الى السماء

    تك 5:24
    وسار اخنوخ مع الله ولم يوجد لان الله اخذه


    وهذا كله يكفي لإثبات جهل وليم كامبل الذي لا يتحدث بأمانة ولا يقدم الحقائق للقارئ ، فالأمانة طوق مُعلق في رقاب كل من كتب أو دون كلمة لتكون فكرة أو معلومة للقارئ .

    يتبع :-

    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 06-05-2007 الساعة 04:25 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  9. #9
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي


    اقتباس
    لقد كان محمد نذيراً لقومه من عُبّاد الوثن في مكة، ولكن القرآن لا يقول إنه أجرى معجزات كموسى، ولا كلّم الله محمداً فماً لفم ومنذ موسى لم يتميّز نبيٌّ بالميزتين الفريدتين لموسى إلا المسيح، الذي أجرى معجزات عديدة سجّل الوحي منها نحو خمسين أما معرفته لله (وجهاً لوجه) فهو كلمة الله الذي كان في البدء عند الله وفي (حضن الله) (يوحنا 1:1 و18).

    فإذا قلنا إن التثنية 18:18 و19 تتنبّأ بمحمد نكون قد أهملنا القرينة التي جاءت في التوراة وفي القرآن.

    وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُوًا
    [الكهف56]

    هذه الأية تدل على أن أنبياء الله ورسله أرسلهم الله لينذروا الناس بأنه لا إله إلا الله ، فإن كان سيدنا محمد بشيراً ونذيراً ، فسيدنا موسى بشيراً ونذيراً ، وعيسى بشير ونذير (عليهم الصلاة والسلام) .

    أما بخصوص أن القرآن لم يذكر لسيدنا محمد معجزات فهذا غباء آخر من وليم كامبل دكتور الحمير ، لأن القرآن ذكر من الكثير من معجزات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

    إنشقاق القمر


    اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ

    جاء في تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي الذي تعتبرونه مصدر لشبهاتكم :

    أخرج أبو نعيم في الحلية من طريق عطاء والضحاك عن ابن عباس في قوله { اقتربت الساعة وانشق القمر } قال: " اجتمع المشركون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم الوليد بن المغيرة وأبو جهل بن هشام والعاصي بن وائل والعاصي بن هشام والأسود بن عبد يغوث والأسود بن المطلب وزمعة بن الأسود والنضر بن الحرث، فقالوا للنبي صلى الله عليه وسلم: إن كنت صادقاً فشق لنا القمر فرقتين نصفاً على أبي قبيس ونصفاً على قعيقعان، فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم: " إن فعلت تؤمنوا؟ قالوا: نعم، وكانت ليلة بدر فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ربه أن يعطيه ما سألوا فأمسى القمر قد مثل نصفاً على أبي قبيس ونصفاً على قعيقعان، ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينادي يا أبا سلمة، بن عبد الأسد والأرقم بن أبي الأرقم اشهدوا " ، وفي رواية اخرى قيل "فنظروا ثم مالوا بأبصارهم فمسحوها ثم أعادوا النظر فنظروا، ثم مسحوا أعينهم، ثم نظروا، فقالوا: يا محمد ما هذا إلا سحر ذاهب"


    وأخرج أحمد وعبد بن حميد والترمذي وابن جرير والحاكم وأبو نعيم والبيهقي عن جبير بن مطعم في قوله { وانشق القمر } قال: انشق القمر ونحن بمكة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى صار فرقتين، فرقة على هذا الجبل، وفرقة على هذا الجبل، فقال الناس: سحرنا محمد، فقال رجل: إن كان سحركم فإنه لا يستطيع أن يسحر الناس كلهم.


    وهذه ليست أول مرة يقال عن معجزة لنبي انها سحر ، فقد قيل عن موسى عليه السلام ذلك :

    ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِم مُّوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ (75) فَلَمَّا جَاءهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُواْ إِنَّ هَذَا لَسِحْرٌ مُّبِينٌ (76)


    وجاء عن المسيح عيسى عليه السلام انها سحر :

    فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ .. المائدة110

    ومن هذه الأمثلة كثيرة كما جاءت في القرآن ولكن هذه المعجزات التي انتهت بإنتهاء رسالة الأنبياء والرسل ، ولكن الميزة التي ميزها الله سبحانه وتعالى لحبيبه ومصطفاه محمد صلى الله عليه وسلم أنه أيده بعدة معجزات منها التي انتهت بموته ومنها الباقية ليوم القيامة وهي القرآن الكريم .

    ومعجزات القرآن متعددة لا حصر لها فيبقى العلم مستمر ليكشف لنا الإعجاز العلمي للقرآن ، فقال رسول الله : إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر .. والرجل الفاجر هم العلماء الكفار الذي يدينون بأديان أخر شركية كالمسيحية وغيرها .

    ولا شك أن من إعجازات القرآن هو الإعجاز اللغوي الذي عجز عباقرة أهل الجزيرة العربية الذين هم فصحاء اللغة العربية في محاربتهم أو التشكيك فيه ، فأنتقلت حربهم إلى شخص رسول الله بعد أن عجزوا في مواجهة حجة القرآن فقالوا :


    وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ
    [الحجر6]

    فبذلك اعترفوا أن القرآن هو الذكر ولكنهم اتهموه بأنه مجنون علماً بأنهم في نفس الوقت ياتمنوه على مصالحهم وأماناتهم ... ياللعجب .

    ورسول الله صلى الله عليه وسلم ليس هو الول أو الأخير من الأنبياء الذي اتهمه قومه بالجنون ، ولكن سيدنا نوح وكذا كل الأنبياء والرسل اتهموا بالجنون


    كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ
    [القمر9]


    كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ
    [الذاريات52]

    لذلك عندما نتحدث عن المعجزات يجب أن نتحدث عن الباقي منها ولا نتحدث عن ما جاء بالزمن الماضي وانتهى، فالنظر والأقوال يجب ان توجه إلى المعجزات الباقية ليوم الدين .

    ولو كان أمر المعجزات مهم لك فإليك ما جاء عن معجزات رسول الله في حياته :

    معجزة نبوع الماء من بين أصابعه صلى الله عليه وسلم :-

    وروى البخاري عن جابر بن عبدالله قال: عطش الناس يوم الحديبية والنبي صلى الله عليه وسلم بين يديه ركوة (أي إناء صغير من جلد) يتوضأ فجهش الناس نحوه (أي تجمعوا) قال: ما لكم؟ قالوا: ليس عندنا ماء نتوضأ ولا نشرب إلا ما بين يديك فوضع يده في الركوة فجعل الماء يفور من بين أصابعه كأمثال العيون، فشربنا وتوضأنا، قلت: كم كنتم؟ قال: لو كنا مائة ألف لكفانا، كنا خمس عشرة مائة. [ صحيح البخاري ج / 3 ص1310/ ] [ صحيح ابن حبان ج14/ص480 ]
    والرويات في هذه المعجزة مشهورة بين الصحابة وقد رواها جمع كثير منهم أنس وجابر بن عبدالله وابن عباس ، والبراء بن مالك وابو قتادة ،وغيرهم وخبرها متواتر مستفيض . وقد تكررت في أكثر من مناسبة .


    معجزة الشفاء

    عن يزيد بن أبي عبيد قال : (( رأيت أثر ضربة في ساق سلمة ، فقلت : يا أبا مسلم ، ما هذه الضربة ؟ قال : هذه ضربة أصابتني يوم خيبر ، فقال الناس أصيب سلمة … فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فنفث فيها ثلاث نفثات ، فما اشتكيت حتى الساعة . )) [ صحيح البخاري ج 4 / 1541/ صحيح أبي داود / 3295 صحيح ابن حبان ج14 / ص 439]

    وعن البراء بن عازب رضي الله عنه : أن عبدالله بن عتيك لما قتل أبا رافع ونزل من درجة بيته سقط إلى الأرض فانكسرت ساقه ، قال : فحدثت النبي صلى الله عليه وسلم فقال : (( ابسط رجلك فبسطها فمسحها فكأنما لم أشكها قط )) [ صحيح البخاري ج 4 / ص 1483]

    وعن معاذ بن رافع بن مالك عن أبيه قال : (( رميت بسهم يوم بدر ففقئت عيني فبصق فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعا لي فما آذاني منها شيىء )) [ أخرجه ابن ابي شيبه والحاكم والبيهقي وأبو نعيم ]


    معجزة رّد عين قتادة بعد تدليها :-

    في غزوة أحد أُصيب قتادة بن النعمان في عينه حتى سقطت وتدلت على وجـنته (أي على أحد خده ) فردها عليه الصلاة والسلام بيده الشريفة فبرأت على الفور ، وصارت عينيه تلك أحسن عينيه . . . فتلك من آيات الله التى أيد الله بها رسوله . والرواية اخرجها ابن اسحاق في السيرة النبوية ( 3 / 30 ) ، وابن حجر في الاصابة ، وابن عبدالبر في الاستيعاب في ترجمة النعمان ، وأبو يعلى ، والبيهقي في الدلائل ، وابو نعين في الدلائل برقم ( 418 ، 417 ) وذكرها الحاكم في المستدرك ( 3 / 295 )

    معجزة شفاء الضرير بدعائه صلى الله عليه وسلم :-

    عن عثمان بن حنيف : أن رجلاً ضريراً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أدع الله أن يعافيني فقال :-( إن شئت أخّرت ذلك فهو أفضل لآخرتك،وإن شئت دعوت لك ) قال :لا، بل أدع الله لي قال :- فأمره أن يتوضأ ويصلي ركعتين ، وأن يدعو بهذا الدعاء :-

    ( اللهم أني أسألك و أتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة ،يا محمد إني أتوجه بك في حاجتي هذه فتُقضى ،اللهم شفعة في ) ففعل الرجل فبرأ ،فشفاء هذا الضرير آية من نبوته0 [ رواه البخاري في التاريخ الكبير 6/210 ,والطبراني في المعجم الكبير 9/19 وصححه وسلمه الذهبي , والبيهقي في دلائل النبوة 6/166 وغيرهم ]


    وهناك الكثير والكثير من معجزات رسول الله مثل [ خروج الجن من الصبي ، معجزة فيضان ماء بئر الحديبية ، معجزة الطعام القليل يشبع العدد الكثير ، معجزة تكثير الطعام ، معجزة تكثيره عليه السلام السمن لأم سليم ، معجزة نزول المطر بدعائه ، معجزة حنين جذع النخل شوقاً إليه ، معجزة تحول جذل الحطب سيفاً ، معجزة نطق الغزالة ووفاؤها له ، معجزة انقياد الشجر له ، معجزة سكون اضطراب الجبل بأمر الرسول ، من معجزاته صلى الله عليه وسلم إخبار الشاة له انها مسمومة ، اخباره عليه الصلاة والسلام عن غيوب مستقبلية فوقعت كما أخبر ............................إلخ] .


    ولو كانت المعجزات هي التي تعطي الأحقية والتمييز بين كل نبي وآخر لعبدنا إيليا عندما أحيا الموتى (سفر الملوك الأول 17:17) ولعبدنا حزقيال عندما احيا الموتى ولعبدنا عظام اليشع حين أحيت الميت بمجرد اللمس فقط (سفر الملوك الثاني 13: 21) و (سفر الملوك الثاني 4:32) ولعبدنا اليشع عندما أشفي العمي (سفر الملوك الثاني 6: 20) ولعبدنا اليشع لعلمه بالغيب (سفر الملوك الثاني 6: 12) ولعبدنا اليشع حين شفى المرضى (سفر الملوك الثاني 5: 3) ولعبدنا اليشع حين أطعم مئة شخص بعشرون رغيفاً فقط (سفر الملوك الثاني 4:24) ولعبدنا غيليا لأنه شق البحر نصفين (برداء ايليا تتحقق المعجزات) ولعبدنا إيليا الذي خدمته الملائكة (سفر الملوك الأول 4:19) ولعبدنا إيليا الذي خضعت له الكون فسجدوا له (سفر الملوك الأول 18: 1) ولعبدنا إيليا لأنه أطعم اسرة من لا شيء (سفر الملوك الأول17:17) .


    ولكنني الآن سأعطيك معجزتين تلمسهما بيديك وعجز العالم أمامهم .

    1) أمية رسول الله صلى الله عليه وسلم
    2) القرآن .

    فلو نظرت للمعجزات التي ذكرتها لك سابقاً تجد اننا نعرفها جميعاً وستجدها مكررة ، ولذلك فهي معجزات لا تلفت النظر ، فإن أنكرت معجزات ايليا فإذن أنت كفرت بالبايبل ، وإن انكرت معجزات اليشع أو حزقيال أو موسى فانت كفرت بالبايبل ... لذلك فمعجزات احياء الموتى وشفاء المرضى واطعام الناس وإكثار الماء والطعام وعلم الغيب ، فكلها معجزات مكررة وذُكرت أكثر من مرة لأنبياء عدة .

    ولكن ما ساذكره لك من معجزات تجد منها أن العالم ما زال يدرس هذه المعجزات إلى وقتنا هذا ولم يصل لحلول نهائية .

    المعجزة الأولى :
    الأمي الذي علم الدنيا كلها

    يتبع :-
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #10
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    الأمي الذي علم الدنيا كلها

    لقد أختار الله سبحانه وتعالى نبيه أمياً ، ومعنى أمي : أي كما ولدته امه ، لم يتلق علماً من بشر ، وكانت هذه الأمية شرفاً لرسول الله ، لماذا ؟

    لأن الله سبحانه وتعالى الذي اختاره واصطفاه ليكون خاتم المرسلين ، أراد أن يعلمة سبحانه .

    فلو أن رسول الله كان يقرا أو يكتب لقالوا : أخ1 العلم من الكتب الأولين ، أو من حضارات الأمم الأخرين ، ولذلك اختار له الله سبحانه وتعالى أن ينشأ أمياً ، حتى يعرف الجميع أن كل علم رسول الله جاءه من الله تعالى ، ورغم هذا الاختيار وهذه الحكمة فقد غفلت عقول الكفار عنها . وادعوا أن رسول الله يعلمه بشر


    وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَـذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ
    [النحل103]

    وزعموا بهذا العلم من أساطير الأولين


    وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا حَتَّى إِذَا جَآؤُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَآ إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ
    [الأنعام25]

    ولكن أساطير الأولين هي التي جاءت بالبايبل عندما اتحفنا بخرافاته فقال :

    ذبح العذارى قرابين (قض 11: 30) ، وزراعة الملح (قض 9: 45) ، الشمس تسرع للشروق (الجامعة 1:5) و النظر لعين الشمس مفيد (جا 11:7) والضباب يسقي الأرض (تكوين 2: 6) ومنساس بقر تقتل 600 دفعة واحدة (قض 3: 31) و الثعابين تتكلم (تكوين 3: 4) والذباب الميت المتعفن لإنتاج العطور (جا 10:1) ، النحل ينتج العسل في الجيفة (قض 14: 5) ، ألف ماتوا بضربة واحدة بلحي حمار (قض 15: 16) ، فك حمار منبع ماء (قض 15: 18) ، العرافين يحيون الموتى (سفر صموئيل الأول 28:13,16) ، رم يهتز فيقتل 800 شخص (سفر صموئيل الثاني 23: 8) ...............إلخ

    نعود مرة اخرى لمعجزة أمية الحبيب المصطفى

    فرد الله على كل من كذب وادعى أن الرسول كان غير امي او كان يتعلم من الخرين بقوله جل وعلا :


    وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ
    [العنكبوت48]

    إذاً .. فالحق سبحانه وتعالى يلفت البشرية كلها إلى أنه أختار أن يكون رسوله أمياً ؛ حتى يدحض ما يدعيه انصار الباطل وأعداء الإيمان ، من ان رسول الله أتى القرآن من عنده ، ولذلك فالحق سبحانه وتعالى يقول لحبيبه : لو أنك كنت تقرا أو تكتب قبل أن تأتيك النبوة ؛ فربما كان ذلك حجة لأنصار الباطل والمغضوب عليه والضالين أن يقولوا : إذن هذا القرآن من عندك ؛ ولكنك لا تقرأ ولا تكتب ، ولم تقرأ كلمة في حياتك قبل الرسالة ولم تكتب كلمة واحدة .

    إذاً .. فحجتهم باطلة لا سند لها من الحقيقة ، وإنما هي مكابرة لعد افيمان وحجة للكفر ، وحجتهم مردودة عليهم .


    قُل لَّوْ شَاء اللّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
    [يونس16]

    وهكذا كانت الأمية شرفاً لرسول الله ، وضرورة للرد على دعاوي الباطل ، يقيناً للمؤمنين ؛ لأن كل م اتى به رسول الله إنما هو وحي من خالق الأرض والسماء .

    ها نحن الآن بعد مرور 1400 عام مازال رسول الله يمثل الرعب لجميع الديانة الأخرى ، فلا ملجأ إلا سبه والأسهزاء والسخرية منه علماً بأنه انتقل إلى الرفيق الأعلى ، فهل وجدنا هجوم بهذا الشكل على شخصية متوفية كما هو الحال على رسول الله صلى الله عليه وسلم .؟

    إذن هذا الهجوم لهو اكبر دليل قاطع لا جدال ولا شك فيه أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    المعجزة الثانية :

    القرآن الكريم المعجزة الكبرى الخالدة .

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم .. الجزء العشرين
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-11-2007, 01:24 PM
  2. القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم .. الجزء التاسع عشر
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-11-2007, 02:18 PM
  3. القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم .. الجزء الثامن عشر
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-11-2007, 02:23 PM
  4. القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم .. الجزء العاشر
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-10-2007, 10:54 PM
  5. القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم .. الجزء 4
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 03:33 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم

القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم