سلسلة علّم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الصوم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سلسلة علّم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الصوم

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سلسلة علّم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الصوم

  1. #1
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي سلسلة علّم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الصوم

    بسم الله الرحمن الرحيم


    العبادات


    الصوم

    1) الصوم (فضله - فرضيته - رخصه - قضاء الصوم - سنن ومستحبات الصوم والمباح فيه - مكروهات الصوم - ما يبطل الصوم)

    2) الصوم المستحب، المكروه، والمحرم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي الصوم (فضله - فرضيته - رخصه - قضاء الصوم - سنن الصوم والمباح فيه - مكروهاته ومبطلاته



    1) الصوم (تعريفه - فرضيته - أحكامه)


    - الصوم هو:

    الامتناع عن الطعام والشراب والشهوة؛ من طلوع الفجر حتى غروب الشمس؛ مع النية.




    - فرضيته:

    صوم رمضان من أركان الإسلام، وهو واجب على كل مسلم عاقل بالغ. (1)



    - فضله:

    للصيام فضل كبير عند الله تعالى. انظر (2)



    - فوائده:

    الصوم له فوائده الروحية والاجتماعية والصحية.

    من الناحية الروحية فإنه يعوِّد الصبر وضبط النفس والتقوى (3)

    من الناحية الاجتماعية فإنه يعوِّد الأمة النظام والاتحاد، العدل والمساواة، ويحث على الرحمة والإحسان، كما يُشعر الغني بحال الفقير حال الجوع والعطش

    من الناحية الصحية فإنه يطهر الأمعاء وينظف البدن ويخفف السمنة



    - فضُل رمضان غيره من الشهور في جزاء كل عمل صالح مثل:

    (أ) قيام الليل (4)

    (ب) تلاوة القرآن (5)

    (ج) الصدقات (6)

    (د) الاعتكاف في العشر الأواخر (7)

    (هـ) تَحَرِّى ليلة القدر وإِحيائها (8)

    (و) العمرة فيه (9)



    - ثبوت شهر رمضان: (10)

    تَثْبُتُ بداية رمضان برؤية هلاله؛ أو بتمام شهر شعبان ثلاثين يوما؛ وكذلك تثبت نهاية الصوم.



    - رخص الإفطار: (11)

    يرخص في الإفطار للمسافر والمريض والحامل والمرضع، ثم قضاء ما فاتهم من أيام.

    يرخص في الإفطار للشيخ الكبير العاجز عن الصوم وللمريض الذي لا يُرْجَى بُرْؤُه، وعليه إِطعام مسكين عن كل يوم بدلا من الصيام.

    يجب الإِفطار ثم القضاء على الحائض والنُّفَساء.



    - قضاء الصوم عن الغير: (12)

    من مات من المسلمين وعليه صيام قضاه عنه وَلِيُّه.



    - سنن ومستحبات الصوم:

    (أ) تعجيل الفطر (13)

    (ب) السَّحُور والإِفطار علي رُطَب أو تَمْر أو ماء (14)

    (ج) الدعاء عند الإِفطار بالدعاء المأثور (15)

    (د) السَّحور وتأخيره (16)



    - يباح للصائم:

    (أ) التداوي بدواء لا يصل إِلى الجوف من المنفذ المعتاد (الحلق)

    (ب) الطعام والشراب وإِتيان الشهوة الحلال من المغرب إِلى الفجر.



    - يصح الصيام مع:

    (أ) الأكل والشراب خطأ أو نسيانا (17)

    (ب) الاحتلام أثناء النوم؛ والجَنابة من الليل .



    - مكروهات الصوم:

    يكره في الصيام

    (أ) قول الزور والعمل به (18)

    (ب) المُشاحَنة

    (ج) المبالغة في المضمضة أو الاستنشاق (19)

    (د) كل ما يثير الشهوة.



    - مبطلات الصوم: (20)

    يبطل الصوم:

    (أ) كل ما وصل الجوف من طعام أو شراب من المنفذ المعتاد ولو لم يتعمد الإِفطار

    (ب) خروج المني بشهوة دون جماع،

    وكلاهما: (أ) و (ب) توجب قضاء اليوم بلا كفارة


    ( ج ) الجماع أو الأكل أو الشرب عمدا، وهذا يوجب الكفارة عن اليوم الواحد بعتق رقبة ( رقيق ) أو صوم شهرين متتابعين أو إِطعام ستين مسكينا ، مع قضاء اليوم الذي أفطره.






    الشواهد من الكتاب والسنة


    (1) فرضية الصيام :

    الآية : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّـيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة: 183].

    وحديث أركان الإِسلام: (بُنِىَ الإِسلامُ على خَمْسٍ : شهادةُ أنْ لا إِلهَ إِلا الله وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ ، وإِقامُ الصلاةِ ، وإِيتاءُ الزكاة ، وحَجُّ البيتِ ، وصومُ رمضان) (متفق عليه).


    (2) فضله:

    الحديث: (من صامَ يومًا فى سَبِيلِ اللهِ عَزَّ وجَلَّ زَحْزَحَ اللهُ وَجْهَهُ عن النارِ بذلك اليومِ سَبْعِينَ خَرِيفًا) (النسائي).

    و: (إِنَّ فى الجنةِ بابًا يُقَالُ له الرَّيَّان ، يَدْخُلُ منه الصائمون يومَ القيامة ، لايَدْخُلُ منه أَحَدٌ غَيْرُهُم، يُقَالُ : أين الصائمون ؟ فَيَقُومُون لا يَدْخُلُ منه أَحَدٌ غَيْرهُمُ ، فإِذا دَخَلُوا أُغْلِق ، فَلَمْ يَدْخُلْ منه أَحَد) (متفق عليه).

    و: (الصِّيام جُنَّةٌ من النارِ، كَجُنَّةِ أَحَدِكُم من القِتال) (ابن ماجه والنسائي).

    و: (إِنّ للصائمِ عندَ فِطْرِهِ لَدَعْوَةً لا تُرَدّ) (ابن ماجه).

    و: (الصَّلواتُ الخَمْسُ والجُمُعَةُ إِلى الجُمُعَة، ورمضانُ إِلى رمضانَ مُكَفِّرَاتٌ ما بَيْنَهُنّ، إِذا اجْتُنِبَت الكَبَائِر) (مسلم).

    و: (من صامَ رمضانَ إِيمانًا واحْتسَابًا غُفِرَلَهُ ما تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِه)
    (متفق عليه).

    و: (إِذا كان أَوَّلُ لَيْلَةٍ من شَهْرِ رمضانَ صُفِّدَت الشياطينُ ومَرَدَةُ الجِنِّ، وغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ فَلمْ يُفْتَحْ منها باب، وفُتِّحَت أَبْوَابُ الجَنَّةِ فلم يُغْلَقْ منها باب ، ويُنَادِي مُنَادٍ : يا بَاغِىَ الخَيْرِ أَقْبِلْ، ويا بَاغِىَ الشَّرِّ أَقْصِرْ، وللهِ عُتَقَاءُ من النار وذلك كُلُّ ليلة) (الترمذى).


    (3) الصيام يعوِّد التقوى:

    الآية: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّـيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة: 183].


    فضل رمضان

    (4) قيام الليل:

    الحديث: (من قامَ رمضانَ إِيمانًا واحْتِسَابًا غُفِرَلَهُ ما تَقَدَّمَ من ذَنْبِه) (متفق عليه).

    و: كان النبيُّ :salla-s: إذا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ وَأَحْيَا لَيْلَهُ وأَيْقَظَ أَهْلَه (مسلم).


    (5) تلاوة القرآن فيه:

    و: (الصيامُ والقُرْآنُ يَشْفَعَانِ للعَبْدِ يومَ القيامة، يقولُ الصِّيَامُ: أَيْ رَبِّ مَنَعْتُهُ الطعامَ والشرابَ بالنهار فَشَفِّعْنِى فيه. ويقولُ القرآنُ: مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بالليلِ فَشَفِّعْنِي فيه) (أحمد).


    (6) فضل الصدقة فيه:

    الحديث: (مَنْ فَطَّرَ صائماً كانَ له مثلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أنَّهُ لا يَنْقُصُ من أجْرِ الصَّائمِ شَيْئًا) (الترمذي).

    و: كان النبيُّ :salla-s: أَجْوَدَ الناسِ بالخيرِ، وكان أَجْوَدُ ما يكونُ فى رَمَضانَ حين يَلْقَاهُ جِبْرِيل (البخاري).


    (7) الاعتكاف:

    الحديث: (المسجدُ بَيْتُ كلِّ تَقِىّ ، وتَكَفَّلَ اللهُ لمن كان المسجدُ بَيْتَهُ بالروح والرَّحْمَةِ والجَوَازِ على الصِّراطِ إِلى رِضْوَانِ اللهِ إِلى الجنة) (الطبراني: عن منهاج المسلم).


    (8) تحري ليلة القدر وإحياؤها:

    للحديث: أن رسول :salla-s: قال : (تحروا ليلة القدر في الوتر ، من العشر الأواخر من رمضان) (البخاري)

    و: (من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه) (البخاري)


    (9) العمرة فيه :

    الحديث: (فَإِنَّ عُمْرَةً فى رمضانَ تَقْضِي حَجَّةً معى) (متفق عليه).


    (10) ثبوت الرؤية :

    الآية: (فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ) [البقرة: 185].

    والحديث : (إِذا رَأَيْتُمُ الهلالَ فصوموا وإذا رَأَيْتُمُوهُ فَأَفْطِرُوا فإِن غُمَّ عَلَيْكُمْ فَصُومُوا ثلاثينَ يَوْمًا) (مسلم).

    و: (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته . فإن غمي عليكم الشهر فعدوا ثلاثين) (البخاري)


    (11) رخص الإفطار:

    الآية : (فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ) [البقرة : 184].

    والحديث: عن أبى سعيدٍ الخدري : كنا نَغْزُو مع رسولِ اللهِ :salla-s: في رمضانَ فَمِنَّا الصائمُ، ومِنَّا المُفْطِرُ، فلا يجدُ الصائمُ على المُفْطِرِ، ولا المُفْطِرُ على الصائمِ، يَرَوْنَ أنّ من وَجَدَ قُوَّةً فَصَامَ فإِنَّ ذلك حَسَنٌ، ويَرَوْنَ أنّ من وَجَدَ ضَعْفًا فَأَفْطَرَ فإِنّ ذلك حَسَن (مسلم).

    وعن ابن عباس: كانت رُخْصَةً ( يعني آية: وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ ) للشَّيْخِ الكبير والمرأةِ الكبيرةِ أن يُفْطِرَا وَيُطْعِمَا مكانَ كُلِّ يَوْمٍ مِسْكِينًا، والحُبْلَى والمُرْضِعُ إذا خَافَتَا (أبو داود).


    (12) قضاء الصوم عن الغير:

    الحديث: (من ماتَ وعليه صيامٌ صامَ عنه وَلِيُّه) (متفق عليه).

    وقوله :salla-s: لمن سأله قائلا : إِنّ أُمِّي ماتَتْ وعليها صومُ شَهْرٍ أَفَأَقْضِيهِ عنها؟ قال: (نعم فَدَيْنُ اللهِ أَحَقُّ أَنْ يُقْضَى) (متفق عليه).


    سنن ومستحبات الصوم:

    (13) تعجيل الفطر:

    الحديث: (لا يزالُ الناسُ بِخَيْرٍ ما عَجَّلُوا الفِطْر) (متفق عليه).


    (14) الإفطار على رطب أو تمر أو ماء:

    الحديث: كان النبيُّ :salla-s: يُفْطِرُ قبل أن يُصَلِّى على رُطَبَاتٍ فإن لَمْ تَكُنْ رُطباتٍ فَتُمَيْراتٍ ، فإنْ لمْ تَكُنْ تُمَيْراتٍ حَسَا حَسَوَاتٍ من ماء (الترمذي).


    (15) الدعاء عند الإفطار:

    الحديث: أنَّ النبيَّ :salla-s: كان إذا أَفْطَرَ قال: (اللهم لك صُمْتُ وعلى رِزْقِكَ أَفْطَرْتُ) (أبو داود).


    (16) تناول السحور:

    الحديث: (فَصْلُ ما بينَ صِيَامِنَا وصِيامِ أَهْلِ الكِتابِ أَكْلَةُ السَّحَر) (مسلم).

    و: (تَسَحَّرُوا فإِنّ فى السَّحُورِ بَرَكة) (متفق عليه).

    و: (لاَ يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ ما عَجَّلُوا الفِطْرَ) (متفق عليه).

    وعن زَيْدِ بن ثابت: تَسَحَّرْنا مع النبيِّ :salla-s: ثم قامَ إِلى الصلاة ، فَقُلْتُ : كَمْ كان بين الأذانِ والسَّحُور، قال: قَدْرَ خَمْسينَ آية (متفق عليه).

    تأخير السحور:

    الحديث: (لا تَزَالُ أُمَّتِي بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الإفْطَارَ وَأَخَّرُوا السُّحُورَ) (أحمد).


    (17) ما يباح في الصوم :

    الحديث : (من نَسِىَ وهو صائمٌ فَأَكَلَ أو شَرِبَ فَلْيُتِمَّ صَوْمَه ، فإِنَّما أَطْعَمَهُ اللهُ وسقاه) (متفق عليه) .


    مكروهات الصيام:

    (18) قول الزور والعمل به:

    الحديث: (مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ)


    (19) المبالغة في المضمضة أو الاستنشاق:

    الحديث: (وبَالِغْ فى الاسْتِنْشاقِ إِلاّ أن تكونَ صائماً) (الترمذى).


    (20) مبطلات الصيام:

    الحديث: (ومن اسْتَقَاءَ عَمْدَا فَلْيَقْض) (الترمذي).

    و: جاء رجلٌ إِلى النبىِّ :salla-s: فقال: هَلَكْتُ يا رسولَ الله، قال: (وما أَهْلَكَكَ ؟) قال: وَقَعْتُ على امْرَأَتِى فى رمضان. فقال: (هل تَجِدُ ما تُعْتِقُ رَقَبَة؟) قال: لا، قال: (فهل تستطيعُ أن تصومَ شَهْرَيْنِ مُتَتابِعَيْن؟) قال: لا، قال: (فهل تَجِدُ ما تُطْعِمُ سِتِّينَ مِسْكينًا؟) قال: لا. ثم جَلَسَ، فَأُتِيَ النبىُّ :salla-s: بِعَرَقٍ فِيهِ تَمْر، فقال: (تَصَدَّقْ بهذا)، قال: أَفْقَرَ مِنّا ؟، فما بَيْنَ لابَتَيْهَا أهْلُ بَيْتٍ أحْوَجُ إِليه مِنَّا، فَضَحِكَ النبىٌّ :salla-s: حتى بَدَتْ أَنْيَابُهُ ثُمَّ قال: (اذْهَبْ فَأَطْعِمْهُ أَهْلَك) (متفق عليه).



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي الصوم المستحب، المكروه، والمحرم



    2) الصوم المستحب، المكروه، والمحرم:

    - الصوم المستحب:

    يستحب صوم أيام على مدار العام منها:

    (أ) يوم عرفة (لغير الحاج) (1)

    (ب) يوم عاشوراء ويوم قبله (2)

    (ج) ستة أيام من شوال (3)

    (د) ما يشاء خلال النصف الأول من شعبان (4)

    (هـ) التسعة الأوائل من ذي الحجة (5)

    (و) من شهر المحرم (6)

    (ز) الثالث عشر إِلى الخامس عشر من كل شهر (الأيام البيض) (7)

    (ح) أيام الاثنين والخميس (8)

    (ط) إِفطار يوم وصيام يوم (9)

    (ى) الإِكثار من الصوم للأعزب الذي لا يتيسر له الزواج (10)



    - الصوم المكروه:

    يكره تنزيها صيام أيام:

    (أ) للحاج : يوم عرفة (11)

    (ب) يوم الجمعة منفردا (12) أو يوم السبت منفردا (13)

    (ج) النصف الثاني من شعبان (14)


    تكره كراهة تحريم صوم أيام:

    (أ) يوم الشك (الثلاثين من شعبان) (15)

    (ب) صوم الدهر (أي طوال العام) (16)

    (ج) الوِصال (مواصلة يومين أو أكثر بلا إِفطار) (17)

    (د) صوم المرأة في غير رمضان بغير رضا زوجها (18)



    - الصوم المحرَّم:

    يحرم صيام:

    (أ) يومي عيد الفطر وعيد الأضحى (19)

    (ب) أيام التشريق الثلاثة (ثاني إِلى رابع أيام الأضحى) (19)

    (ج) صوم المريض الذي يخشى على نفسه الهلاك

    (د) صوم الحائض والنفساء (20)






    شواهد الدرس في الكتاب والسنة


    الصوم المستحب:

    (1) يوم عرفة:

    الحديث: وَسُئِلَ :salla-s: عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ فَقَالَ: ( يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيةَ وَالْبَاقِيَةَ) (مسلم)


    (2)عاشوراء:

    وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ فَقَالَ: (يٌكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ ) (مسلم).

    وعن عاشوراءَ أيضا: (فإِذا كان العامُ المُقْبِلُ إِنْ شاءَ اللهُ صُمْنَا اليومَ التاسع) (مسلم).


    (3)ست من شوال:

    الحديث: (من صامَ رمضانَ ثم أَتْبَعَهُ سِتًّا من شَوَّال كان كَصِيامِ الدَّهْر) (مسلم).


    (4)شعبان:

    لحديث عائشة رضي الله عنها: وما رَأَيْتُ رسولَ اللهِ :salla-s: اسْتَكْمَلَ صيامَ شَهْرٍ قَطُّ إِلاّ رمضان، وما رَأَيْتُهُ فى شَهْرٍ أَكْثَرَ منه صيامًا فى شَهْرِ شَعْبان (متفق عليه).


    (5)العشر الأوائل من ذي الحجة:

    الحديث: (ما العَمَلُ في أيامٍ أَفضلُ منها فى هذهِ) (يعنى العشرَ الأُوَلَ من ذى الحجة) قالوا : ولا الجهادُ ؟ قال : (ولا الجهادُ إِلاّ رَجُلٌ خَرَجَ يُخاطِرُ بِنَفْسِهِ ومَالِه ، فلم يَرْجِعْ بِشَىء) (البخارى).


    (6)شهر المحرم:

    الحديث: قوله :salla-s: عندما سُئِل: أىُّ الصيامِ أَفْضَلُ بعدَ شَهْرِ رمضان؟ قال: (شهرُ اللهِ الذى تَدْعُونَهُ المُحَرَّم) (ابن ماجه).


    (7)الأيام البيض:

    الحديث: عن أبي ذر: أمرنا رسولُ الله :salla-s: أن نصومَ من الشهرِ ثلاثةَ أيامٍ البِيض: ثلاثَ عشرة وأربعَ عشرة وخمسَ عشرة (النسائي).


    (8)الاثنين والخميس:

    الحديث: رُوِي أنه كان :salla-s: أكثرَ ما يصومُ الاثنَيْن و الخميس، فسُئِلَ عن ذلك فقال: ( إنَّ الأعمالَ تُعْرَضُ كُلَّ اثنين و خميس فيَغْفِرُ اللهُ لكلِّ مُسْلِم – أو لكلِّ مُؤْمِن – إلاّ المُتَهاجِرَيْن فيقولُ أَخِّرْهما) (أحمد).


    (9)يوم ويوم:

    الحديث: (إنَّ أَحَبَّ الصِّيامِ إِلى اللهِ صيامُ داوُود، وأَحَبَّ الصلاةِ إِلى اللهِ صلاةُ داوُود، كان ينامُ نِصْفَ اللَّيْل، ويقومُ ثُلُثَهُ وينامُ سُدُسَهُ، وكان يصومُ يومًا ويُفْطِرُ يومًا) (متفق عليه).


    (10)للأعزب:

    الحديث: (من استطاعَ الباءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ ، ومَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بالصومِ فإِنَّهُ لَهُ وِجَاء) (متفق عليه).


    الصيام المكروه تنزيها:

    (11)صوم الحاج :

    الحديث: نَهَى :salla-s: عَنْ صَوْمِ عَرَفَةَ لِمَنْ بِعَرَفَة (أحمد: عن منهاج المسلم).


    (12)الجمعة:

    الحديث: (لايَصُومَنَّ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ إلا يَوْمًا قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ) ( متفق عليه).


    (13)السبت:

    الحديث: (ولا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ ، إِلافِيمَا افْتَرَضَ اللهُ عَلَيْكُمْ ، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلاِّ لِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوُ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ) (الترمذي).


    (14)من منتصف شعبان:

    الحديث: (إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُوا) ( أبو داود ).


    كراهة تحريم:

    (15)يوم الشك:

    الحديث: (مَنْ صَامَ يَوْمَ الشَّكِّ فَقَدْ عَصَى أَبَا الْقَاسِمِ) ( البخاري تعليقا ).


    (16)صوم الدهر:

    الحديث: (لاَ صَامَ مَنْ صَامَ الأبَدَ) ( متفق عليه ).

    و: (وَمَنْ صَامَ الأَبَدَ فَلاَ صَامَ وَلاَ أَفْطَرَ) ( النَّسائي ).


    (17)الوصال:

    الحديث: (لاَ تُوَاصِلُوا) ( البخاري).


    (18)بغير إذن الزوج:

    الحديث: (لا تَصُومُ الْمَرْأَةُ وَبَعْلُهَا شَاهِدٌ إِلاَ بِإِذْنِهِ) (متفق عليه).


    الصوم المحرم:

    (19)العيدان:

    لقول عمر: هذانِ يَوْمانِ نَهَى رسولُ الله :salla-s: عن صِيَامِهِمَا: يومُ فِطْرِكُمْ مِنْ صَوْمِكُم ، واليومُ الآخَرُ تَأْكُلُون فيه من نُسُكِكُم (متفق عليه).

    والحديث: (أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ) ( مسلم).


    (20)الحائض والنفساء :

    الحديث: (أَلَيْسَ إِذا حاضَت المرأةُ لم تُصَلِّ ولم تَصُمْ ؟ فذلك من نُقْصانِ دِينِها) (البخارى).


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

سلسلة علّم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الصوم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسة علم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الطهارة
    بواسطة د/مسلمة في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-12-2017, 06:45 PM
  2. سلسة علم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الصلاة
    بواسطة د/مسلمة في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 08-12-2017, 06:45 PM
  3. سلسلة رائعة للشيخ نبيل العوضي
    بواسطة حنين اللقاء في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-01-2010, 03:16 PM
  4. حصريا سلسلة فقه العبادات لفضيلة الشيخ أبو داود الدمياطي
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-05-2009, 06:22 PM
  5. حصريا سلسلة فقه العبادات لفضيلة الشيخ أبو داود الدمياطي
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-04-2009, 12:55 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سلسلة علّم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الصوم

سلسلة علّم نفسك الإسلام (د. نبيل هارون)...العبادات/الصوم