دعى القرآن .. يا أصاله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مشاهدة نتائج الإستطلاع: ما رأيك فى المقال ؟

المصوتون
6. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • ممتاز

    4 66.67%
  • جيد جداً

    1 16.67%
  • جيد

    1 16.67%
  • مقبول

    0 0%
إستطلاع متعدد الإختيارات.

دعى القرآن .. يا أصاله

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دعى القرآن .. يا أصاله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    4
    آخر نشاط
    14-04-2007
    على الساعة
    05:15 PM

    افتراضي دعى القرآن .. يا أصاله

    ياخير أمة أخرجت للناس .. كانت التمهيد لأغنية عن فلسطين الحبيبه التى نسأل الله أن يحررها لأنها : إسلاميه .. إسلاميه.. قبل أن تكون : عربيه .. عربيه ، ومع أننا نعرف أنه كان على مر الزمان ولابد ان يوجد ما يحرك الأمم كى تهب للجهاد ولا سيما ان يكون خطيباً يذكر الأمجاد فيحرك بذلك القلوب فتهون على الأفئدة ان تبذل دمها فى سبيل ما تحارب لأجله ، فما بالك ان يكون الخطيب امرأه !! وا إسلاماه دوتها عاليه امرأه فأقامت جيشاً كاملاً قاده صوتها إلى النصر ، لكنى أتسائل بينى وبين كل مسلم : من الذى يأتى بالنصر؟ هل هو الله ام قوة الجيوش أم الكلمات الحاره التى تحرك النفوس غيظاً على الاعداء ؟ فإن كانت الكلمات الحاره فعن يقين أقول : سمعناها كثيراً ولا زلنا نسمعها من كل المطربين وفى كل يوم ، فما الذى حصلناه ؟ حصلنا البكاء !! البكاء لنا نحن رجال الأمه وشبابها ولم تتجسد حرقة البكاء قوة واقعية ترد عن المظلومين بأس الطغاة ، وإن كانت قوة الجيوش فما أقوانا وما أكثرنا .. ولست اعنى ان الكثره دليل القوه بل أؤكد ذلك ومع خداع الخداعين بقولهم ان الحرب لم تعد حرب عدد !! فنحن نعلم انه لا تؤخذ الأراضى ولا تنتزع من اهلها بإطلاق الصواريخ ولكن تأخذ ارضى عندما تنزع قدمى من عليها وتحل مكانها أخرى ، وما الذى يقض مضاجع الأعداء ؟ خسارة فنبله أو ثنتين !! أم صاروخ أو ثنتين !! إن الذى يقض مضاجعهم هو خسارة الأرواح لذلك تجدهم يخفون دوماً حجم الخسارة هذه لأنها سلاح ما اعظم تأثيره فى النفوس سلباً او إيجاباً .. فلو كان الذى يأتى بالنصر القوة والكثره فما أكثرنا وما اقوانا !! إذن من اين لنا بالنصر .. متى نخرج الأعداء من ارضنا ونرحم اخواننا من ذل العبودية والسلطان الكافر .. من الذى يأتى بالنصر ؟ وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم ، فلما تيقنا ان النصر بيد الله يهبه من يشاء من عباده بقى لنا ان نسأل : متى نصر الله ؟ وارد متيقناً وأقولها مدوية مقولة كتب لها الخلود ما دامت الحياه .. مقولة كنا نسمعها من أجدادنا ونراها مكتوبة بالجير على جدراننا هذه المقوله هى _ العدل أساس الملك _نعم إنها حقيقه لأن الأمة العادله لا شك تكون أمة مؤمنه والله يهب النصر للمؤمنين ويرفع العادلين وما قول ابن تيمية عنا ببعيد إذ قال : إن الله يرفع الأمة الكافرة إن كانت عادله ، ويخفض الأمة المؤمنة إن كانت ظالمه .. ولكننا نتسائل : هل معنى أن القوى العظمى الآن رفعها الله لأنها مؤمنه !! فإن كانت كذلك فما نحن ؟ وأقول أن الرفع فى الدنيا عطاء من الله يغرى به الكافرين ويبتلى به المؤمنين لأنهم فرطوا فى حقه وأقاموا الحكم فى أرضه لغيره فارتضوا بغير كتابه حكماً وبغير سنة نبيه مرجعاً فابتلاهم بالذل لغيره ممن ارتضوا به حكما .. والكافرين بالله ليسوا أهل تمكين ، فالأرض لله يورثها من يشاء من عباده ؛ وعباد الله فى الأرض هم أتباع خاتم الرسل صلى الله عليه وسلم .. فهل نحن اتبعناه صلى الله عليه وسلم حتى يهبنا الله النصر ، رسول الله الذى قال كما جاء فى صحيح البخارى مستغربا ومتعجباً : ليكونن من أمتى أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ؛ فهل يكون النصر من الله لنا وقد ابتدأت أصاله أغنيتها باقتباسها جزءاً من آية من كتاب الله مختلطة بما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم من آلات الطرب والغناء ، إن كان هذا يرضى الله فهنيئاً لنا النصر ، وإن كان لا يرضى الله فلم نسمح بهذا فى بلدنا التى دينها الرسمى الإسلام فكان من الأولى تحريم ما حرم الله ورسوله والاستعداد لأعدائه سبحانه وبذل النفس والنفيس فى سبيله حتى نحرر إخواننا فى فلسطين والعراق من ظلم الطغاة وهيمنة الصليبيين ، اما ان نغنى ونرقص ونرثى حال الأمة على أنغام الموسيقى فلما تنتهى الأغنية التى تبكينا حال الوطن الفلسطينى او العراقى تأتى بعدها وفى نفس الشريط أغنية تحرض على ما لا يرضى الله سبحانه ، فلأى نصر نرجو ونحن تركنا عبثاً نصوص القرآن تدخل عليها المحرمات على مرأى ومسمع منا جميعاً ولكنى كمسلم أبرأ إلى الله وأقول : دعى القرآن .. ياأصاله _ ولا تبتدأى أغانيكى الحماسيه بنص قرآنى لأنه إن رأينا نحن الحماسة فى شئ حرمه الله فلابد لنا أن نرى أيضاً أنه لا خير فى ما حرم الله ورسوله وأنهى مقالتى وأقول : فليذكر كل امرئ مسلم أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .
    أبوحاتم سامح المصرى

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    27
    آخر نشاط
    31-10-2007
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا أخي ونشكر حرصك على كتاب الله الذي يحاولون اللعب قيه على هواهم ولكن الله منزل الكتاب سوف يحميه ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون) ونصرنا وتحرير اراضينا لاياتي من وراء الغناء والدجل والتفرقة فلو اجتمعنا كلنا على كلمة لا اله الا الله وكنا قلبا واحدا نعمل بكتاب الله وسنة نبيه لاحرزنا النصر باذن الله وحررنا كل اراضينا ولم يقهرنا عدو ولكننااستخففنا بكتاب الله وبديننا فاستخفوا بنا فالى الله المشتكى ولاحول ولاقوة الا بالله
    تزود من الـدنيــــا فإنك لا تدري
    اذا جن ليـل هل تعيش الى الفجر

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم

    اقتباس
    من الذى يأتى بالنصر؟ هل هو الله ام قوة الجيوش أم الكلمات الحاره التى تحرك النفوس غيظاً على الاعداء ؟ فإن كانت الكلمات الحاره فعن يقين أقول : سمعناها كثيراً ولا زلنا نسمعها من كل المطربين وفى كل يوم ، فما الذى حصلناه ؟ حصلنا البكاء !! البكاء لنا نحن رجال الأمه وشبابها ولم تتجسد حرقة البكاء قوة واقعية ترد عن المظلومين بأس الطغاة ، وإن كانت قوة الجيوش فما أقوانا وما أكثرنا .. ولست اعنى ان الكثره دليل القوه بل أؤكد ذلك ومع خداع الخداعين بقولهم ان الحرب لم تعد حرب عدد !! فنحن نعلم انه لا تؤخذ الأراضى ولا تنتزع من اهلها بإطلاق الصواريخ ولكن تأخذ ارضى عندما تنزع قدمى من عليها وتحل مكانها أخرى


  5. #5
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي الكريم


دعى القرآن .. يا أصاله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معجزات من القرآن تكتشف حديثاً و أخبر بها القرآن من 1400 سنة
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 188
    آخر مشاركة: 20-03-2016, 11:13 PM
  2. تأملات من القرآن والسنة (الإعجاز العلمي فى القرآن)
    بواسطة احمد العربى في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-11-2005, 06:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

دعى القرآن .. يا أصاله

دعى القرآن ..  يا أصاله