يسوع إله وهذا هو الدليل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يسوع إله وهذا هو الدليل

صفحة 13 من 48 الأولىالأولى ... 3 12 13 14 23 28 43 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 130 من 474

الموضوع: يسوع إله وهذا هو الدليل

  1. #121
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    يمكن لجميع الأخوة التأكد من ضياع الأعداد سالفة الذكر في نسخة NIV من هنا

    http://www.biblegateway.com/versions...&vid=31&lang=2
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  2. #122
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلى على الحبيب مشاهدة المشاركة
    صديقى newone ليس لى الحق فى الرد على ما قلت فى وجود استاذى سعد فأنا متابع باذن الله باقى الحوار بينكما ولكن هناك ملاحظه على كلمة ندم فهنا نرى قول الله تعالى ( يا حسرة على العباد) فى حين أن الآية لا يوجد بها كلمة ندم ، ثم إن الله تبارك وتعالى لم يقل أنا أتحسر أو إني أتحسر ، ولكنه سبحانه قال : " يا حسرة " أى أن حال هؤلاء يستدعى تحسر المتحسرين . أرأيتم بلاغة القرآن الكريم ؟؟
    انظروا إلى الجانب الآخر الذى يمثله الكتاب المقدس ماذا يقول عن ندم الله ؟؟
    " وكان كلام الرب إلى صموئيل قائلاً : ندمت على أنى قد جعلت شاول ملكاً لأنه رجع من ورائى ولم يقم كلامى " ( صموئيل الأول 15 : 10 )
    " وبسط الملاك يده على أورشليم ليهلكها . فندم الرب عن الشر . وقال للملاك المهلك الشعب : كفى " ( صموئيل الثانى : 24 : 17 )
    " لما رأى الله أعمالهم أنهم رجعوا عن طريقهم الرديئة ندم الله على الشر الذى تكلم أن يصنعه بهم فلم يصنعه " ( يونان : 3 / 10 )
    هذه النصوص تُثبت عدم إدراك الله سلفاً لكل ما يحدث من خلقه وأنه يُفاجأ بالأحداث وما لم يكن فى حُسبانه وعلمه ، بل والأغرب أنه يندم أو " معدش يعملها تانى " !!!
    فى حين أن القرآن الكريم يقول : " يا حسرة على العباد " ولا يوجد بالآية ما يشير – مجرد إشارة – إلى أن الله قال : " أنا ندمان " أو " إني أتندم " أو " ندم الله "
    وأعنى بكلامى ان الايه واضحه بدون أى جدال وشكرا لك صديقى على سعة الرحب وانتظر عودة استاذى سعد للمتابعه ان شاء الله
    عظم الله أجرك أخي الحبيب على هذا الرد

    أضيف إليه بعض التفاسير حتى لا يظن الضيف الكريم أننا نفسر حسب الحاجة

    يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُونِ يس 30

    الطبري : المعنى يا حسرة من العباد على أنفسهم وتندما وتلهفاً في استهزائم برسل الله عليهم السلام

    ابن عباس : < يا حسرة على العباد > أي يا ويلا على العباد . وعنه أيضاً : حل هؤلاء محل من يتحسر عليهم .

    البغوي : قال عكرمة : يعني يا حسرتهم على أنفسهم، والحسرة: شدة الندامة،

    الوجيز: يا حسرة على العباد يعني: هؤلاء حين استهزؤوا بالرسل، فتحسروا عند العقوبة.
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 21-08-2007 الساعة 01:59 PM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  3. #123
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    636
    آخر نشاط
    17-05-2014
    على الساعة
    12:45 PM

    افتراضي

    والله لم اندهش من هذه الردود المفحمه فهذا هو المتوقع من أستاذى سعد بارك الله فيه
    اقتباس
    اما نحن فسنرد على ما أتيت به من شبهه ان شاء الله ولكنى سأنتظر أستاذى سعد بارك الله فيه ليمتعنا بالرد المفحم كالعاده
    بارك الله فيك اخى ونصر بك الاسلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    "أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ"

  4. #124
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    سورة البقرة
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آَمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165) إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ (167)
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #125
    الصورة الرمزية newone
    newone غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    28
    آخر نشاط
    23-09-2007
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    الاستاذ المحترم سعد ، حضرتك فتحت باب المناقشة فى اكثر من موضوع ، لا اعلم على ماذا احاول الرد ..
    المهم سأرد على نقطة نقطة ثم سأعود لمقالك و اكمل ..
    نقاط الاختلاف :
    1- هل اشار العهد القديم الى المسيح و الصلب و الكفارة ؟
    2- الا يكفى طوفان نوح و لا نحتاج للكفارة ؟
    3- كيف يكتب فى العهد القديم ان الرب ندم ؟
    4- هل مات المسيح على الصليب ؟
    5- كيف يكون الرب فى المسيحية هو اب و ابن و روح قدس؟

    اعتقد هذه النقط كافية حتى الان للاجابة عليها و النقاش فيها..

    دعنا نتحدث عن اول نقطة فقط الان ، بالفعل اشار العهد القديم الى موضوع الفداء و الصلب كما يلى :
    أ. مزمور 7:2 "إنّي أخُبر من جهة قَضاءِ الرَّبِ. قال لي: أنتَ ابني. أنا اليوم وَلَدْتُكَ".
    ب. صموئيل الثّاني 12:7-41 خاطب الله هنا الملك داود بلسان النّبي ناثان قائلاً له: "أقيمُ بعدكَ نسلكَ الّذي يخرجُ من أحشائِكَ وأثبِّت مملكتَهُ. وهو يبني بيتاً لإسمي، وأنا أُثّبِتُ كُرسِيَّ مملكتِهِ إلى الأبد. أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً".
    ت. أشعياء 6:9-7 "لأنّهُ يولد لنا ولدٌ ونعطى ابناً، وتكون الريّاسةُ على كتفِهِ، ويُدعى اسمُهُ عجيباً، مشيرا، إلهاً قديراً، أباً أبَدِيّاً، رئيسَ السّلام. لنمُوُ رياستِهِ، وللسَّلام لا نهايَةَ على كُرسِيِّ داودَ وعلى مملكتِهِ، ليثبّتها ويعضدَها بالحقِّ والبِرِّ. من الآن إلى الأبد. غَيْرَةُ ربِّ الجنودِ تصنع هذا"
    ج. دانيال 13:7-14 "كُنتُ أرى في رؤى اللَّيلِ وإذا مع سُحُبِ السّماءِ مثلُ ابن إنسانٍ آتي وجاء إلى القديمِ الأيّامِ، فقرّبوهُ قدّامَهُ. فأُعطيَ سلطاناً ومجداً وملكوتاً لتتعبّدَ له كُلُّ الشّعوبِ والأُمم والألسِنَةِ. سلطانًهً سلطان أبديٌ ما لن يزولَ، وملكوتُهُ ما لا ينقرضُ".
    هذا عن مجيء المسيح و عن الصلب اليك المكتوب فى العهد القديم :

    تسليم المسيح لليهود بثلاثين من الفضة.زكريا 11 :12

    عطشه على الصليب . ------- مزمور 22 : 15

    تركه التلاميذ وهربوا --------- زكريا 13 : 7

    ثقبوا يديه ورجليه . --------- مزمور 22 :16

    ألقوا القرعة على ثيابه. ------- مزمور 22 : 18

    معارفه يقفون بعيداً عنه . ------ مزمور 31 :11

    إعطاؤه الخل ليشرب . ------- مزمور 69 :21

    طعنه في جنبه . ------------ زكريا 12 :10

    شفاعته من أجل صالبيه . ------ اشعياء 53 :12

    حمل خطايا كثيرين . -------- اشعياء 53 : 12

    عظم من عظامه لا يكسر. مز 2 :34 وخروج 12 :46

    و لدى استفسار ارجو ان اجد له اجابة :

    نفترض ان الله اراد ان ينجى الرسول عيسى من يد الذين يريدون قتله ، و نعلم انه قادر على ان يرفعه بعيدا عنهم متى يرغب ، فلماذا اذا لم يرفعه اليه مباشرة ، الم يكن ذلك اسهل و اكثر راحة للعقول ؟
    ما هى الحاجة لهذه القصة الطويلة و القاء شبه على اخر ثم صلب هذا الرجل المسكين ..
    و لو قلت ان الله اراد ان يعاقب يهوذا و ذلك بان شبه
    بالمسيح ، فلماذا يعاقبه الله هذا العقاب ؟ اليس الله قادرا على ان يعاقبه بأى طريقة اخرى و ان يجعل حياته عذابا و جحيما لا يطاق ؟
    و لو افترضنا ان التلاميذ علموا ان سيدهم قد صعد الى السماء و المصلوب هو شخص اخر ، فماذا كانوا يكتبون فى الاناجيل ؟ قصة رسول عندما خاف الموت اصعده الله عنده ؟ ام انهم لم يعلموا ؟
    و ظل الله يخدعهم حتى ماتوا مخدوعين و جاء الاسلام
    بعد 600 سنة ليظهر الحقيقة ؟
    انا حقا لا استطيع ان اجد تفسيرا منطقيا للاحداث فى حالة ان الله اصعد اليه المسيح و صلب شخص اخر مكانه ..

  6. #126
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    دعنا نتحدث عن اول نقطة فقط الان ، بالفعل اشار العهد القديم الى موضوع الفداء و الصلب كما يلى :
    أ. مزمور 7:2 "إنّي أخُبر من جهة قَضاءِ الرَّبِ. قال لي: أنتَ ابني. أنا اليوم وَلَدْتُكَ".
    ب. صموئيل الثّاني 12:7-41 خاطب الله هنا الملك داود بلسان النّبي ناثان قائلاً له: "أقيمُ بعدكَ نسلكَ الّذي يخرجُ من أحشائِكَ وأثبِّت مملكتَهُ. وهو يبني بيتاً لإسمي، وأنا أُثّبِتُ كُرسِيَّ مملكتِهِ إلى الأبد. أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً".
    ت. أشعياء 6:9-7 "لأنّهُ يولد لنا ولدٌ ونعطى ابناً، وتكون الريّاسةُ على كتفِهِ، ويُدعى اسمُهُ عجيباً، مشيرا، إلهاً قديراً، أباً أبَدِيّاً، رئيسَ السّلام. لنمُوُ رياستِهِ، وللسَّلام لا نهايَةَ على كُرسِيِّ داودَ وعلى مملكتِهِ، ليثبّتها ويعضدَها بالحقِّ والبِرِّ. من الآن إلى الأبد. غَيْرَةُ ربِّ الجنودِ تصنع هذا"
    ج. دانيال 13:7-14 "كُنتُ أرى في رؤى اللَّيلِ وإذا مع سُحُبِ السّماءِ مثلُ ابن إنسانٍ آتي وجاء إلى القديمِ الأيّامِ، فقرّبوهُ قدّامَهُ. فأُعطيَ سلطاناً ومجداً وملكوتاً لتتعبّدَ له كُلُّ الشّعوبِ والأُمم والألسِنَةِ. سلطانًهً سلطان أبديٌ ما لن يزولَ، وملكوتُهُ ما لا ينقرضُ".
    يعني لابد أنك تستفزني !!

    أين في هذه النصوص التي قلت أنها أدلة على الفداء و الصلب أجد كلمة واحدة عن الفداء والكفارة ؟؟؟؟


    أ. مزمور 7:2 "إنّي أخُبر من جهة قَضاءِ الرَّبِ. قال لي: أنتَ ابني. أنا اليوم وَلَدْتُكَ".


    يمكنك بهذ النص أن تستدل على بنوة المسيح لله (مثلها مثل بنوة باقي الأنبياء) ولا يوجد كلمة واحدة عن الفداء و الكفارة فيه !!

    ب. صموئيل الثّاني 12:7-41 خاطب الله هنا الملك داود بلسان النّبي ناثان قائلاً له: "أقيمُ بعدكَ نسلكَ الّذي يخرجُ من أحشائِكَ وأثبِّت مملكتَهُ. وهو يبني بيتاً لإسمي، وأنا أُثّبِتُ كُرسِيَّ مملكتِهِ إلى الأبد. أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً".

    النص يتحدث عن وعد ليعقوب بأن يكون في نسله ملك , وقد كان في نسله ملوك كثر مثل داود و سليمان أما يسوع فلم يكن من نسل داود ولا غير داود , فيسوع لا أب له ولا جد له كما أنه لم يملك على الأرض أبدا

    ما علاقة النص بالفداء و الكفارة ؟؟؟؟ والله شيئ غريب !!!

    أشعياء 6:9-7 "لأنّهُ يولد لنا ولدٌ ونعطى ابناً، وتكون الريّاسةُ على كتفِهِ، ويُدعى اسمُهُ عجيباً، مشيرا، إلهاً قديراً، أباً أبَدِيّاً، رئيسَ السّلام. لنمُوُ رياستِهِ، وللسَّلام لا نهايَةَ على كُرسِيِّ داودَ وعلى مملكتِهِ، ليثبّتها ويعضدَها بالحقِّ والبِرِّ. من الآن إلى الأبد. غَيْرَةُ ربِّ الجنودِ تصنع هذا"

    ما علاقة النص بالفداء و الكفارة ؟؟؟؟

    ج. دانيال 13:7-14 "كُنتُ أرى في رؤى اللَّيلِ وإذا مع سُحُبِ السّماءِ مثلُ ابن إنسانٍ آتي وجاء إلى القديمِ الأيّامِ، فقرّبوهُ قدّامَهُ. فأُعطيَ سلطاناً ومجداً وملكوتاً لتتعبّدَ له كُلُّ الشّعوبِ والأُمم والألسِنَةِ. سلطانًهً سلطان أبديٌ ما لن يزولَ، وملكوتُهُ ما لا ينقرضُ".

    ما علاقة النص بالفداء و الكفارة ؟؟؟؟
    ثم ألا ترى أن محمد أقرب لهذ النص من يسوع؟؟


    ثم قلت سيادتك

    اقتباس
    هذا عن مجيء المسيح و عن الصلب اليك المكتوب فى العهد القديم :
    ثم ذكرت أرقام أعداد ولم تذكر النصوص

    إفترض أن هناك أعضاء ليس عندهم نسخة من الكتاب , كيف يفهمون ما قمت به ؟؟

    سأمسك عن الرد عليها إلى أن تنسخها في الحوار

    إنما سأعقل عما قلته بالتالي :

    يقول لوقا في 24

    44 وقال لهم هذا هو الكلام الذي كلمتكم به وانا بعد معكم انه لا بد ان يتم جميع ما هو مكتوب عني في ناموس موسى والانبياء والمزامير. 45 حينئذ فتح ذهنهم ليفهموا الكتب. 46 وقال لهم هكذا هو مكتوب وهكذا كان ينبغي ان المسيح يتألم ويقوم من الاموات في اليوم الثالث.


    أين في موسى و الأنبياء والمزامير , مكتوب "وهكذا كان ينبغي ان المسيح يتألم ويقوم من الاموات في اليوم الثالث"


    وأعلم أنك لو لم تستخرج النص من العهد القديم في المواضع سالفة الذكر نكون أمام تلك الإحتمالات :

    1- أن يسوع يجهل العهد القديم و بذلك لا يكون إله
    2- أن يكون لوقا كذاب وهذه الحادثة لم تحدث
    3- أن يكون النص محذوف من العهد القديم وبذلك يكون كتابك محرف


    العهد القديم حجة عيلكم وليس لكم , العهد القديم يثبت بصريح النصوص أن الله سينجي مسيحه وسيفسد المؤامرة

    إقرأ هداك الله

    مزمور 2

    1 لماذا ارتجّت الامم وتفكّر الشعوب في الباطل.2 قام ملوك الارض وتآمر الرؤساء معا على الرب وعلى مسيحه قائلين 3 لنقطع قيودهما ولنطرح عنا ربطهما 4 الساكن في السموات يضحك.الرب يستهزئ بهم.


    الله يسخر من المتأمرين , لأنه قادر على حماية مسيحه

    إقرأ هداك الله

    مزمور 18

    50 برج خلاص لملكه والصانع رحمة لمسيحه لداود ونسله الى الابد‏

    الرب سيرحم مسيحه , لا ألام ولا عذبات و لا جلد و لا صلب , سيطلب المسيح الرحمة ورفع الكأس عنه فسيستجيب الرب وسيرحم مسيحه

    هل دعاه المسيح ليرحمه أم لا ؟؟؟

    إقرأ هداك الله

    مزمور 20

    6 الآن عرفت ان الرب مخلّص مسيحه يستجيبه من سماء قدسه بجبروت خلاص يمينه.


    الله سيخلص مسيحه من المؤامرة , وإن دعاه المسيح فسيستجيب الرب هذا وعد الله لمسيحه
    إن دعوتني , أستجب له
    هل دعاه المسيح ليرحمه أم لا ؟؟؟

    إقرأ هداك الله


    لوقا 22

    41 وانفصل عنهم نحو رمية حجر وجثا على ركبتيه وصلّى42 قائلا يا ابتاه ان شئت ان تجيز عني هذه الكاس.ولكن لتكن لا ارادتي بل ارادتك.


    هذا دعاء المسيح
    ألا يحفظ الرب وعده في المزامير ويرحم مسيحه كما طلب ؟؟؟

    الإجابة لكل مؤمن بالله

    نعم يحفظ الله عهده ويرحم مسيحه

    وماذا عن المصلوب ؟؟؟

    المصلوب شرير لا يستجاب له

    مت 27: 46
    ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني.



    أسأل الله لك الهداية يا ضيفنا الكريم

    أسأل الله لك أن ترى الحق حقاً وتتبعه ولا تكابر
    أسأل الله أن ترى الباطل باطلاً وتجتنبه ولا تبالي
    أسأل الله ألا يميتك إلا مسلما ويحشرك مع الأبرار والصديقين بصحبة حبيبك المسيح الحق

    فالله ولي ذلك و القادر عليه

    وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 23-08-2007 الساعة 12:32 PM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #127
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    05-09-2007
    على الساعة
    04:45 PM

    افتراضي

    عزيزي الفاضل أشكرك من أجل بحثك هذا و لكن فاتك أن تذكر المراجع التي اعتمدت عليها لأن هنالك من يشكك بصحة ما قلت
    فهاتي مراجعك لنعود إليها و نعلم أن ما تقول صحيح و هنالك تصحيح بسيط و هو أنه بالعودة إلى التاريخ نعلم أن البوذيين مثلاً يحسبون
    بوذا اله وليس الله الظاهر فيه بعكس النصارى ثم الشخصيات التي أتيتنا بها معظمها أسطوري لا صحة فيها بينما يسوع الذي تتحدث
    عنه حقيقي 100% وإن كانت كل تلك الصفات التي تحدثت عنها قد اجتمعت في شخص واحد فهو حقاً الدليل الذي يقولوه النصارى
    (عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد)فهذه الصفات مستحيل أن تجتمع في شخص عادي فبعد أن قرأت كتاب النصارى ذهلت بهذه الشخصية
    التي كانت تنادي و تقول (الله محبة)وهي المشهود لها في القرآن الكريم بأنه وجيهاً في الدنيا والآخرة وهو كلمة الله و روحه
    وكل تابعوه فوق الذين كفروا وهو الذي مسح من الأوزار و شهد لأمه أنها الأطهر بين نساء الأرض(مريم عليها السلام)
    وحملت اسمها سورة كاملة من القرآن الكريم(سورة مريم)فهي فعلاً ليست شخصية عادية فسلام عليه يوم ولد و يوم مات و يوم بعث حياً
    فعندما نقرأ كتاب النصارى نجد يسوع ليس شخصية عادية و لهم الحق فيما يقولوا و السلام عليكم

  8. #128
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,795
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-08-2016
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    أستأذن منك أخي الحبيب سعد أن أجيب على الضيف في بعض النقاط إلى حين وصولك و ردك عليه ..

    أستاذ باسل ..

    قد تكون مسلماً أو قد لا تكون .. و هذا لا يهم ..

    أنت تقول :
    اقتباس
    الشخصيات التي أتيتنا بها معظمها أسطوري لا صحة فيها بينما يسوع الذي تتحدث
    عنه حقيقي 100%
    حقيقي من وجهة نظر من ؟
    إن كانت من وجهة نظر النصارى فليأتونا بدليل ألوهيته !
    أما من وجهة نظر المسلمين ، فنحن لا نعرف شخصا اسمه يسوع !
    يسوع الإله المتجسد شخصية أسطورية اخترعها النصارى بعد رفع المسيح بسنوات .. و أقرها و صادق عليها قسطنطين الإمبراطور الروماني الذي اعتاد على مثل هذه الآلهة ..

    اقتباس
    وإن كانت كل تلك الصفات التي تحدثت عنها قد اجتمعت في شخص واحد فهو حقاً الدليل الذي يقولوه النصارى
    (عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد)
    من أين أتيت بهذه الفقرة ؟!
    أنا بين يدي فقرة مُختلفة تمـــــاماً


    رسالة تيموثاوس الأولى الكاثوليكية : 3: 16
    ولا خِلافَ أنَّ سِرَ التَّقوى عَظيمٌ: الذي ظهَرَ في الجَسَدِ


    أين هي كلمة "الله" الذي تقول انه ظهر في الجسد ؟!

    اقتباس
    وهي المشهود لها في القرآن الكريم بأنه وجيهاً في الدنيا والآخرة وهو كلمة الله و روحه
    وكل تابعوه فوق الذين كفروا وهو الذي مسح من الأوزار و شهد لأمه أنها الأطهر بين نساء الأرض(مريم عليها السلام)
    وحملت اسمها سورة كاملة من القرآن الكريم(سورة مريم)فهي فعلاً ليست شخصية عادية فسلام عليه يوم ولد و يوم مات و يوم بعث حياً
    لا يا عزيزي .. أنت تخلط الأمور .. شتان بين الشخصيتين ...

    القرآن لم يذكر يسوع أبداً .. لم يذكر ابداً الإله المتجسد المصلوب ... و لك ان تثبت غير ذلك و تُريني أين ذكر القرآن يسوع ؟!

    القرآن الكريم ذكر المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام عبد الله و رسوله ، و هو من أثنى عليه و مجده و مجد أمه الطاهرة ..

    فإن أراد النصارى الإستدلال بالقرآن في ذكره لطهارة السيد المسيح عليه السلام لينسبوها ليسوع و التي لم يجدوا لها أثراً في كتابهم ، فعليهم أولا أن يؤمنوا بالسيد المسيح كما ذكره القرآن كعبد و رسول لله ، و إلا فاستدلالهم باطل !

    اقتباس

    فعندما نقرأ كتاب النصارى نجد يسوع ليس شخصية عادية و لهم الحق فيما يقولوا و السلام عليكم
    ان كان يسوع إله كما يقولون ... فقد سبقته آلهة عديدة ... فالأولى بها أن تُعبد !!
    و انتهى ..

    و عليك السلام
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الدين ; 24-08-2007 الساعة 08:31 PM

  9. #129
    الصورة الرمزية newone
    newone غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    28
    آخر نشاط
    23-09-2007
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    الاستاذ المحترم سعد ،
    مكتوب فى ردك :
    اقتباس
    يعني لابد أنك تستفزني !!

    أين في هذه النصوص التي قلت أنها أدلة على الفداء و الصلب أجد كلمة واحدة عن الفداء والكفارة ؟؟؟؟
    معذرة ، لا اقصد استفزازك ، و لكننى كنت اعنى ان الموضوع يتكلم عن ذلك ، و هنا الاجزاء التى ذكرتها فى بداية الموضوع هى التى تتكلم عم مجيء السيد المسيح فى العهد القديم ، مثل :
    أ. مزمور 7:2 "إنّي أخُبر من جهة قَضاءِ الرَّبِ. قال لي: أنتَ ابني. أنا اليوم وَلَدْتُكَ".
    لا اعتقد ان هناك من اطلق عليه ابن الله سوى السيد المسيح..
    اقتباس
    ب. صموئيل الثّاني 12:7-41 خاطب الله هنا الملك داود بلسان النّبي ناثان قائلاً له: "أقيمُ بعدكَ نسلكَ الّذي يخرجُ من أحشائِكَ وأثبِّت مملكتَهُ. وهو يبني بيتاً لإسمي، وأنا أُثّبِتُ كُرسِيَّ مملكتِهِ إلى الأبد. أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً".

    النص يتحدث عن وعد ليعقوب بأن يكون في نسله ملك , وقد كان في نسله ملوك كثر مثل داود و سليمان أما يسوع فلم يكن من نسل داود ولا غير داود , فيسوع لا أب له ولا جد له كما أنه لم يملك على الأرض أبدا
    حسب العادات اليهودية كلمة فى نسله يعنى بها فى بيته ، اى يظهر فى بيته و ليس من الشرط ان يكون من نسل الاب كما يتضح من طريقة كتابة نسب السيد المسيح مع انهم يعلمون جيدا انه ليس له اب ..
    و بالنسبه لمملكته على الارض ليس الان يا عزيزى..و لكن عندما يأتى الى الارض ثانية ..
    اقتباس
    ج. دانيال 13:7-14 "كُنتُ أرى في رؤى اللَّيلِ وإذا مع سُحُبِ السّماءِ مثلُ ابن إنسانٍ آتي وجاء إلى القديمِ الأيّامِ، فقرّبوهُ قدّامَهُ. فأُعطيَ سلطاناً ومجداً وملكوتاً لتتعبّدَ له كُلُّ الشّعوبِ والأُمم والألسِنَةِ. سلطانًهً سلطان أبديٌ ما لن يزولَ، وملكوتُهُ ما لا ينقرضُ".

    ما علاقة النص بالفداء و الكفارة ؟؟؟؟
    ثم ألا ترى أن محمد أقرب لهذ النص من يسوع؟؟
    لا اعتقد ان هذا النص يشير الى رسول الاسلام محمد
    لانه يقول ( ابن انسان ) و هذا اللقب لم يطلق على
    رسول الاسلام مطلقا حيث انه بلا شك ابن انسان فلا يوجد معنى لهذا اللقب بالنسبة له ، و لكن اطلق هذا اللقب على المسيح ، و ( قربوه قدامه ) : تعنى انه قد تم تقديمه قربانا اى فداء عن البشرية ( ذلك حسب التفسيرات ) ، ( اعطى سلطانا ) اى القدرة على شفاء المرضى و احياء الموتى و معجزات اخرى و لا اعتقد ان ذلك ينطبق على رسول الاسلام ، ( و مجدا و ملكوتا للتعبد له كل الشعوب و الامم و الالسنة ) كما ترى ان المسيح يتعبد له الان عام 2007 ما يقرب من 2 مليار شخص فى جميع انحاء العالم و يعتبرونه الها ، ولا اعتقد انه هناك من يعتبر رسول الاسلام اله و يتعبد له ..
    و طبعا سلطانه و ملكوته لن ينقرضوا لانه هو الرب ..

    بخصوص ما كتب عن الصلب فى العهد القديم :
    نبوات العهد القديم. إذ نتصفح العهد القديم (أسفار النبي موسى، والمزامير وكتابات أنبياء العهد القديم، نجد الكثير من النبوات عن المسيح وهذه النبوات كُتبت قبل المسيح بأكثر من خمسمائة سنة، ولقد أكد كثير من الدارسين وخاصة اليهود الذين اعتنقوا المسيحية مثل دفيد بارون، وأدرشيم، وسافير وغيرهم أن هناك أكثر من 300 نبوة جاءت في العهد القديم قد تحققت حرفياً في المسيح. ولقد أوضح السيد المسيح أهمية معرفة هذه النبوات التي تنبأت عنه بقوله: "فتشوا الكتب لأنكم تظنون أن لكم فيها حياة أبدية وهي تشهد لي" (يو39:5). وبعد قيامته من الموت تحدث مع تلميذى عمواس "ثم ابتدأ من موسى ومن جميع الأنبياء يفسر لهما الأمور المختصة به في جميع الكتب" (لو27:24). "وقال لهم: هذا هو الكلام الذي كلمتكم به وأنا بعد معكم. لأنه لابد أن يتم جميع ما هو مكتوب عنى في ناموس موسى والأنبياء والمزامير، حينئذ فتح ذهنهم ليفهموا الكتب وقال لهم هكذا هو مكتوب، وهكذا كان ينبغي أن المسيح يتألم ويقوم من الأموات في اليوم الثالث" (لو44:24- 46) وإليك بعض هذه النبوات: * (مز12:22- 18) "أحاطت بي ثيرا كثيرة... فغروا على أفواههم كأسد مفترس مزمجر، كالماء انسكبت، انفصلت كل عظامى، صار قلبي كالشمع. قد ذاب في وسط أمعائي. يبست مثل شفقة قوتى ولصق لسانى بحنكى وإلى تراب الموت تضعني. لأنه قد أحاطت بي كلاب جماعة من الأشرار اكتنفتني، ثقبوا يدىَّ ورجلىَّ، أحصى كل عظامى وهم ينظرون ويتفسون بىَّ، يقسمون ثيابي بينهم وعلى لباسى يقترعون. وقد اقتبس المسيح وهو على الصليب بعض كلمات هذا المزمور. ولبيان كيف تحققت هذه النبوة على المسيح اقرأ ما جاء في (مت27:27- 28)، لو33:23- 34، يو1:19- 24). * (مز20:34) "يحفظ جميع عظامه، وواحد منها لا يكسر" وقد تحققت هذا النبوة حرفياً، فعندما جاءوا ليكسروا ساقى المسيح ليعجلوا بموته رأوه قد مات فلم يكسروا ساقيه (انظر يو32:19- 33). * (مز21:69) "وفي عطشي يسقونني خلاً" وهذا ما تم حرفياً، فعندما "قال أنا عطشان. وكان إناء موضوعاً مملواً خلاً. فملأوا إسفنجة من الخل ووصفوها على زوفا وقدموها إلى فمه. فلما أخذ يسوع الخل قال قد أكمل. ونكس رأسه وأسلم الروح" (يو28:19- 30). * (مز3:29) "على ظهرى حرث الحراث طولوا أتلامهم" أي جرحوا ظهرى جروحاً عميقة، فصار كخطوط المحراث الطويلة، وهذه نبوات عن جلد المسيح على ظهره وآلام الجلد وهذا ما تم حرفياً (انظر ما جاء في مت26:27، مر15:15). * (زك10:12) "فينظرون إلى الذي طعنوه وينوحون عليه" وهذا ما يُعلن الرسول يوحنا إتمامه حرفياً "تم إذا كان استعداد فلكى لا تبقى الأجساد على الصليب في السبت لأن يوم ذلك السبت كان عظيماً سأل اليهود بيلاطس أن تُكسر سيقانهم ويدفعوا، فأتى العسكر وكسروا ساقى الأول والآخر المصلوب معه، وأما يسوع فلما جاءوا إليه لم يكسروا ساقيه لأنهم رأوه قد مات، لكن واحد من العسكر طعن جنبه بحربة وللوقت خرج دم وماء. والذين عاين شهد وشهادته حق وهو يعلم أنه يقول الحق لتؤمنوا أنتم. لأن هذا كان ليتم الكتاب القائل: عظم لا يكسر منه. وأيضاً يقول كتاب آخر سينظرون إلى الذي طعنوه" (يو31:19- 37). * (اش1:53- 12) "من صدق خبرنا ولمن استعلنت ذراع الرب. نبت قدامه كفرخٍ وكعرقٍ من أرض يابسة لا صورة له ولا جمال فننظر إليه ولا ننظر فنشتهيه. محتقر ومخذول من الناس رجل أوجاع ومختبر الحزن وكمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به. لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها ونحن حسبناه مصاباً مضروباً من الله ومذلولاً، وهو مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل آثامنا تأديب سلامنا عليه وبحبره شفينا. كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد إلى طريقه والرب وضع عليه إثم جميعنا. ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه... وفي جيله من كان يظن أنه قطع من أرض الأحياء أنه ضُرب من أجل ذنب شعبي. وجعل مع الأشرار قبره ومع غنى عند موته. على أنه لم يعمل ظلماً ولم يكن في فمه غش... سكب للموت نفسه وأحصى مع أثمه وهو حمل خطية كثيرين وشفع في المذنبين" ولكن ترى الإتمام العجيب في شخص المسيح لهذه النبوات اقرأ ما جاء في (مت28:27، لو63:23 و64، يو34:19، 1بط23:2- 25). هذه بعض النبوات التي جاءت عن موت المسيح في العهد القديم، وهي لم تأت بمشيئته إنسان "لأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان، بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2بط21:1) وهي إعلانات من الله "وأما الله فما سبق وأنبأ به بأفواه جميع أنبيائه أن يتألم المسيح قد تممه" (أع18:3). وهذا النبوات لم تتحقق في المسيح صدفة، فقد قام بعض العلماء بحسابات عن إمكانية وجود الصدفة في تحقيق ثمانية من هذه النبوات، فوجدوا أن صدفة تحقيق ثمانية في شخص واحد ها فرصة واحدة تتحقق في كل 10 17 فرصة، أما فرصة تحقيق 48 نبوة بالصدفة في شخص واحد، فهما فرصة واحدة في كل 10 175 فرصة.. فلابد أن الله كان من خلف هذه النبوات.

    و لدى استفسار ارجو ان اجد له اجابة :

    نفترض ان الله اراد ان ينجى الرسول عيسى من يد الذين يريدون قتله ، و نعلم انه قادر على ان يرفعه بعيدا عنهم متى يرغب ، فلماذا اذا لم يرفعه اليه مباشرة ، الم يكن ذلك اسهل و اكثر راحة للعقول ؟
    ما هى الحاجة لهذه القصة الطويلة و القاء شبه على اخر ثم صلب هذا الرجل المسكين ..
    و لو قلت ان الله اراد ان يعاقب يهوذا و ذلك بان شبه
    بالمسيح ، فلماذا يعاقبه الله هذا العقاب ؟ اليس الله قادرا على ان يعاقبه بأى طريقة اخرى و ان يجعل حياته عذابا و جحيما لا يطاق ؟
    و لو افترضنا ان التلاميذ علموا ان سيدهم قد صعد الى السماء و المصلوب هو شخص اخر ، فماذا كانوا يكتبون فى الاناجيل ؟ قصة رسول عندما خاف الموت اصعده الله عنده ؟ ام انهم لم يعلموا ؟
    و ظل الله يخدعهم حتى ماتوا مخدوعين و جاء الاسلام
    بعد 600 سنة ليظهر الحقيقة ؟
    انا حقا لا استطيع ان اجد تفسيرا منطقيا للاحداث فى حالة ان الله اصعد اليه المسيح و صلب شخص اخر مكانه ..

  10. #130
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    أسجل متابعتي بتقدير لاخي سعد والضيف وجميع المشاركين ......

    واقبلوا ملاحظة صغيرة ..... كتعليق صغير .... اثناء تشرفي بالمرور .....

    فانني اذ أقدر للضيف المناقشة باسلوب منطقي وتحليلي حين يستغرب أو يلاحظ أو اى شىء يدل على التفكير المنطقي .

    وان ما استوقفني هو تعليق الضيف انه يستغرب من فكرة الشبيه البديل ...... اشارة الى عدم منطقية القاء الشبه على يهوذا بدلا من المسيح ليصلب عنه .

    مع انه الاولى انه استغرب أكثر بأن يكون الرب شبيه انسان وبديل عنه بسحق ذاته بدلا عن خطايا الناس !!!!!!!!!!!!


    تقبلوا هذه الملاحظة كتعليق .....

    مع احترامي للجميع ...... وتحياتي للضيف (نيو ون)

    أتشرف بالمتابعة ...


    وادعو للفاضل نيو ون بخير الهداية .....


    أطيب الامنيات لكم من اخوكم نجم ثاقب .

صفحة 13 من 48 الأولىالأولى ... 3 12 13 14 23 28 43 ... الأخيرةالأخيرة

يسوع إله وهذا هو الدليل


LinkBacks (?)

  1. 26-12-2012, 02:06 PM
  2. 05-05-2012, 09:00 PM
  3. 28-04-2012, 09:12 AM
  4. 26-02-2012, 05:09 PM
  5. 16-05-2011, 09:52 PM
  6. 19-03-2011, 04:48 PM
  7. 09-02-2011, 06:52 PM
  8. 05-11-2010, 04:32 PM
  9. 03-06-2010, 12:18 AM
  10. 31-05-2010, 07:57 AM
  11. 19-05-2010, 12:54 PM
  12. 19-04-2010, 08:27 PM
  13. 18-04-2010, 03:38 AM
  14. 17-04-2010, 12:47 PM
  15. 15-04-2010, 04:28 AM
  16. 12-04-2010, 04:17 PM
  17. 09-04-2010, 06:18 PM
  18. 08-04-2010, 02:22 AM
  19. 07-04-2010, 11:40 PM
  20. 23-03-2010, 07:53 PM
  21. 05-02-2010, 03:38 AM
  22. 23-01-2010, 11:47 PM
  23. 23-01-2010, 05:21 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل أنت مدخن ... إذا أنت منتحر ... وهذا هو الدليل
    بواسطة المهندس / آدم في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 24-05-2012, 09:03 PM
  2. النصارى يقبحون الخنزير وهذا الدليل
    بواسطة mreagle في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-02-2007, 03:55 PM
  3. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-12-2006, 01:38 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-12-2006, 07:11 AM
  5. نعم القرآن الكريم محفوظ بالله وهذا هو الدليل العملى
    بواسطة eerree في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-06-2006, 02:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يسوع إله وهذا هو الدليل

يسوع إله وهذا هو الدليل