صفحة التعليقات على الحوار مع الأستاد حيران

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على الحوار مع الأستاد حيران

صفحة 5 من 8 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 79

الموضوع: صفحة التعليقات على الحوار مع الأستاد حيران

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    457
    آخر نشاط
    22-03-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي

    ياجماعة انتم فاكرين انكم بتناظروا الحيران بس ؟!!!

    امال عبد البسيط بيعمل ايه ؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي


    أخى خوليو:

    أحتفظ لنفسى بحق الرد على كل هذا التخريف الذى أتى به هذا الأممى الحيران...... و لن أتوانى عن فضحه و كشف تدليسه بالأدلة العلمية من إستشارى للجراحة و ليس ممن مؤهلاته لا تتعدى دبلوم التمريض مثل هذا الأممى الحيران .....

    فى الصباح بإذن الله ....بتوقيت القاهرة و ليس توقيت المغرب ..... سوف تجد ردى هنا لإخراس هذا الحيران و إلقامه حجراً يقف فى بلعومه كلما حاول التدليس و الدجل بإسم العلم !..... و كأنه يتكلم مع حفنة من الغوغاء و الرعاع و صيادى السمك مثل الذين كانوا يتحلقون حول يسوعه .... و الذين يسجدون له بمجرد أن يُخرج البيضة من المنديل أو الأرنب من البرنيطة!!!!

    و إن غداً لناظره قريب!

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  3. #43
    الصورة الرمزية abcdef_475
    abcdef_475 غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    2,004
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-11-2017
    على الساعة
    12:03 AM

    افتراضي

    اخي الحبيب خليلو او عابد الله
    اشهد الله اني احبك فيه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمائة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني ___________
    مـدونة الـنـقد النصـي لـلعهـد الـقديم

    موقع القمص زكريا بطرس

    أوراقــــــــــــــــــــــــــــــي


  4. #44
    الصورة الرمزية داع الى الله
    داع الى الله غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    2,687
    آخر نشاط
    24-04-2013
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي

    هذا مقال وضعته بصفحة النقاش و اضعه ايضا بصفحة التعليقات حتى نتقكر جميعا بقلوبنا رفم انف الاستاذ حيران و اساتذته عبد المسيح بسيط و زكريا بقلظ

    قلوب يعقلون بها


    التاريخ: 05/03/2007
    الكاتب: الدكتور خالد العبيدي




    مقدمة

    مع بدء التطور العلمي منذ ما يقرب من القرنين من الزمان والعلماء يتحدثون عن عقلانية ومادية ومنطقية التفسير للأشياء وأن التجربة والسبب والبرهان العلمي هو المعيار الحقيقي للحكم على الأشياء. ولقد تعزز هذا الأمر حتى أصبح التصور أن الإنسان إنما هو عقل بلا روح وأن الأحاسيس التي يمتلكها البشر إنما هي منطلقة من العقل أي الدماغ، واستمر تعزيز تلك الأمور مع التوصل لتشريح الدماغ ومعرفة الجهاز العصبي للإنسان وتحديد مناطق الذاكرة في الدماغ وأن النصف الأيمن مسؤول عن الفطرة والأحاسيس بينما الجزء الأيسر مسؤول عن المنطق والبرهان والسببية.

    لكن ما حصل بالصدفة خلال الأعوام العشرين السابقة بدأ يبدد تلك القناعات القاضية بأن الدماغ هو الأصل في الأحاسيس والذاكرة حتى بدأت الحقائق تتكشف لتعلن عن ثورة عظيمة في طريقة تحليلنا والقناعات التي نعيشها والتي تحيط بنا.

    التفاصيل العلمية

    كان ذلك محض صدفة تتعلق بتقنية استحدثها الطب الحديث وهي استبدال قلب رجل ميت يعطى لرجل حي يعاني من ضعف في قلبه، فيتبرع الميت قبل موته بأن يعطى قلبه بعد موته لرجل آخر محتاج لهذا القلب، فقامت عدة عمليات جراحية لاستبدال قلوب أنا يعانون من مرض أو ضعف قلبي ليعطون قلوب أناس قدج ماتوا ولكن قلوبهم كانت قوية، وكانت تلك العمليات في حينها في السبعينات والثمانينات تعتبر ثورة في عالم الطب الجراحي وقد تمت بنجاح باهر ولكلا الجنسين.

    لكن الأمر بدأ بعد تلك المرحلة إذ لاحظ هؤلاء الذين اجريت لهم العمليات بأنهم قد بدأوا يتصرفون بشكل يختلف تماماً عما كانوا عليه قبل العملية وأن تصرفاتهم كانت تأتي من دافع داخلي قوي لم يكن موجوداً عندهم سابقاً بل أحياناً كانت تناقض تصرفاتهم قبل العملية بالكامل، وأن قناعاتهم اختلفت ونشاطاتهم تغيرت بشكل قوي جداً.

    تكررت تلك الأعراض لجميع من اجريت لهم العمليات دون استثناء حتى بدأ الباحثون يراقبون الأمر ويحللونه بعد أن كان مجرد دعاوي يستمعون لها، وكان من أهم ما جلب انتباههم أن المعننين كانت تحكمهم أحاسيس وذكريات جديدة لم تكن لديهم قبل العملية، وعندما تحروا عن سلوك الواهبين تبين أن سلوك المرضى بعد العملية تميل شيئاً فشيئاً لتحاكي سلوك واهبيهم وكأن الواهبين يستمرون في الحياة في أجساد من وهبوا إليهم قلوبهم.

    هذا ما دفع العلماء لأن يعتقدوا جازمين أن السبب هو ذلك القلب الجديد الذي دخل في الجسم ليغير كل شيء بعد أن كانوا يعتقدون أن القلب مجرد مضخة تضخ الدم للجسم ليصل للدماغ المسؤول عن كافة الفعاليات والنشاطات الذهنية والأوامر والتي يعطيها لمختلف أجهزة الجسم. وإليكم بعض الأمثلة عن اختلاف سلوك المرضى الذين تلقوا قلوباً جديدة لتتطابق مع سلوك الواهبين:

    كلير سيلفا : عبرت عن رغبتها في تناول الجعة مجيبة الصحافي الذي سألها عن شعورها مباشرة بعد خضوعها لعملية زرع القلب، "كلير" أصبحت بعد هذه العملية تحب أكل الدجاج وكثيراً ما ترى في حلمها شاباً يدعى "تيم"، الغرابة في كل هذا هي أن "كلير" لم تتناول الجعة يوماً وتكره أكل الدجاج وحين سألت بعد أحلامها المتكررة عن الشاب الذي وهب لها قلبه أجابوها أنه يدعى تيم .
    جامي شرمان : كانت تكره العنف وحتى حين كان زوجها يشاهد مباريات كرة القدم كانت تغادر الغرفة ؛ الآن أصبحت "جامي" تتابع مشاهد العنف بفضل قلب واهبها الذي كان ملاكماً .
    جيم كلارك : اشتغل في الفحم ثم أصبح سائق شاحنة بعد ذلك، مستواه الدراسي جد متواضع لكنه أصبح ينظم الشعر ويسمع زوجته كلاماً عاطفياً على درجة كبيرة من البلاغة لم تسمعه من قبل، هذه المرة أيضاً بسبب الواهب الذي كان رجلاً مثقفاً وشاعراً
    دانيال: انقلبت حالته الصحية رأساً على عقب وأصبح يهوى تسلق الجبال ويمارس هوايات لم يكن يفكر بمزاولتها بسبب حالته الصحية التي كانت سيئة جداً، أثناء زيارته لأم الواهب أخبرته أن ابنها "كاي" كان قوي البنية ويمارس العديد من الرياضات بما فيها تسلق الجبال.
    وهكذا بدأت البحوث على الناس من أجل معرفة هل للقلب استقلالية في التذكر والاستجابة السلوكية والعاطفية عن الدماغ أم أنه تبعاً له يأخذ ردات فعله من أوامر الدماغ!؟. فجاءت النتائج مذهلة لجميع الأوساط العلمية.

    لقد تبين ان القلب مستقل تماماً في طريقة تفكيره وإحساسه بالأشياء بل وإنه أحياناً ما يؤثر على الدماغ ويجعله يتخذ قرارات تبعاً لأوامره أي أنه هو القائد وليس التابع.

    لقد جاءت النتائج لتعلن أن ما توصلوا له يوضح ان الذاكرة لا تقتصر على الدماغ حسب بل أنها تتوزع على الجسم وأن للقلب الحصة الكبرى منها، فلقد تم إجراء بحوث على عدد كبير من الناس لمعرفة علاقة ومدى استجابة القلب والدماغ كل على انفارد لما يرى الإنسان من حوله ويسمع. فتبين أن القلب أسرع تأثراً من الدماغ وأن الإشارات الكهربائية التي يرسلها القلب أقوى من تلك التي يرسلها الدماغ بـ 100 ضعف وانهما يتبادلان التأثير الكهرطيسي بينهما وأن القلب يرسل للدماغ إشارات تجعله يتخذ قراراً ما ليرسل أوامره للجسم باتخاذ سلوك ما.

    فعندما عرضت صور على المتبرعين للاختبار من مختلف التأثيرات العاطفية كمناظر الذعر والموت والقتل والصداقة والرومانسية جاءت استجابة القلب أسرع من الدماغ بكثير وأن الدماغ يأخذ قناعاته من تلك الإشارات التي يرسلها له القلب والمتعلقة بردة فعله على تلك المناظر، فصعق العلماء لذلك لأن هذا يعني ببساطة تغييراً جذرياً لما كان سائداً من الاعتقاد بأن العقل هو رأس كل سلوك وذاكرة وعاطفة وتصرف وقناعة.

    وبعد استمرا التجارب تبين لهم ان القلب يتأثر بالبيئة ويفكر ويرسل للدماغ رسائله ليحللها ويأمر الجسم بتطبيقها، أي أن القلب مع الدماغ يمثلان الجهاز التشريعي بينما بقية الأعضاء تمثل الجهاز التنفيذي.

    يقول أحد الباحثين أنه لو كنا قد توصلنا إلى كل تلك الإنجازات العلمية باستخدام الدماغ لوحده دون القلب فعلينا إعادة النظر بتفكيرنا بكل ما حولنا باستخدام القلب الذي له نمط تفكير مختلف تماماً عن طريقة التفكير التقليدية للدماغ.

    عندما تنقل قلباً، يمكن أن يسترجع المتلقي الذي خضع للعملية بعضاً من ذكريات الواهب وحسب البروفسور "بول بيرسال" تتغير نفسية المتلقي بنسبة 5 إلى 10%. وتخلص العديد من التحاليل الطبية التي أوردتها بحوث كثيرة في هذا المجال إلى أن القلب "دماغ صغير" هو أيضاً يضم عدة خلايا عصبية تمتلك ذاكرة قصيرة وطويلة الأمد، كما أنه يرسل معلومات إلى الدماغ أكثر مما يرسلها إليه هذا الأخير(1).

    السبق القرآني والنبوي

    وهكذا بعد أن مجد الطب الحديث الدماغ كثيراً واعتبره مركز الأحاسيس والأفكار، تبين أن الأمر ليس كذلك وأن القلب له أثر كبير جداً في معتقداتنا وسلوكنا واهتماماتنا ونشاطاتنا اليومية، فهو حسب بحوث ومراقبات مجموعة من الكوادر العلمية والطبية يكسر الدور الحصري للدماغ في معالجة المعلومة؛ وهذا ما أثبتته شهادات من أجروا عمليات زراعة القلب وما تم تثبيته في بحوث لاحقة، وقد يكشف لنا العلم في قوابل الأيام حقائق علمية تقلب قناعتنا رأساً على عقب لتصل إلى تلك الحقيقة القرآنية المدوية بأن القلب هو مركز الأحاسيس والقناعات تماماً كما صورت لنا العديد من الآيات ذلك بشكل صريح لا لبس فيه.

    تدبر أخي الكريم ما جاء في ذلك في آيات عدة في كتاب الله تعالى:

    القلب مركز التدبر
    (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ) (الحج:46)
    (وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلا أَبْصَارُهُمْ وَلا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآياتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) (الاحقاف:26)
    (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) (الأعراف:179)
    (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) (محمد:24)
    الأحاسيس والقناعات والسلوك مركزها القلوب
    (سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ) (آل عمران:151)
    (تِلْكَ الْقُرَى نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَائِهَا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا مِنْ قَبْلُ كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الْكَافِرِينَ) (الأعراف:101)
    (إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ) (لأنفال:12)
    (لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) (التوبة:117)
    (ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِ رُسُلاً إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِ الْمُعْتَدِينَ) (يونس:74)
    (كَذَلِكَ نَسْلُكُهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ) (الحجر:12)
    (كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ) (الشعراء:200)
    (كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:59)
    (وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ) (الزمر:45)
    (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً) (الفتح:4)
    (ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْأِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ) (الحديد:27)
    (قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ) (النازعـات:8).
    (كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) (المطففين:14).
    لو تدبرنا الآيات الكريمات أعلاه فإننا نؤشر لتقديم حاسة السمع على حاسة البصر وهو ما أثبته العلم الحديث من حقيقة أن الإنسان يملك سمعه في بطن امه بينما لا يتمكن من الإبصار إلا بعد عدة أسابيع من ولادته. وها هو العلم يثبت كذلك أن الأفئدة أو القلوب هي مستودعات للسلوك والمشاعر والأحاسيس بل وحتى التفكير.

    يقول تعالى : (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ) (الأحزاب:4). والمعنى: يقول تعالى موطئا قبل المقصود المعنوي أمرا معروفا حسيا وهو أنه كما لا يكون للشخص الواحد قلبان في جوفه ولاتصير زوجته التي يظاهر منها بقوله أنت علي كظهر أمي أما له كذلك لا يصير الدعي ولدا للرجل إذا تبناه فدعاه ابنا له فقال { ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه وما جعل أزواجكم اللائي تظاهرون منهن أمهاتكم } كقوله عز وجل { ما هن أمهاتهم إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم } الاية وقوله تعالى : { وما جعل أدعياءكم أبناءكم } هذا هو المقصود بالنفي فإنها نزلت في شأن زيد بن حارثة رضي الله عنه مولى النبي صلى الله عليه وسلم كان النبي صلى الله عليه وسلم قد تبناه قبل النبوة فكان يقال له زيد بن محمد فأراد الله تعالى أن يقطع هذا الإلحاق وهذه النسبة بقوله تعالى : { وما جعل أدعياءكم أبناءكم } كما قال تعالى في أثناء السورة { ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليما } وقال ههنا { ذلكم قولكم بأفواهكم } يعني تبنيكم لهم قول لا يقتضي أن يكون ابنا حقيقيا فإنه مخلوق من صلب رجل آخر فما يمكن أن يكون أبوان كما لا يمكن أن يكون للبشر الواحد قلبان { والله يقول الحق وهو يهدي السبيل } قال سعيد بن جبير { يقول الحق } أي العدل وقال قتادة { وهو يهدي السبيل } أي الصراط المستقيم. وقد ذكر غير واحد أن هذه الاية نزلت في رجل من قريش كان يقال له ذو القلبين وأنه كان يزعم أن له قلبين كل منهما بعقل وافر فأنزل الله تعالى هذه الاية ردا عليه هكذا روى العوفي عن ابن عباس وقاله مجاهد وعكرمة والحسن وقتادة واختاره ابن جرير. وقال الإمام أحمد عن ابن أبي ظبيان قال : إن أباه حدثه قال : قلت لابن عباس : أرأيت قول الله تعالى : { ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه } ما عنى بذلك ؟ قال : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يصلي فخطر خطرة فقال المنافقون الذين يصلون معه : ألا ترون له قلبين : قلبا معكم وقلبا معهم فأنزل الله تعالى : { ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه } وهكذا رواه الترمذي عن عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي عن صاعد الحراني عن عبد بن حميد وعن أحمد بن يونس كلاهما عن زهير وهو ابن معاوية به ثم قال : وهذا حديث حسن وكذا رواه ابن جرير وابن حاتم من حديث زهير به(2).

    والمعنى كما يراه البيضاوي رحمه الله تعالى أي ما جمع قلبين في جوف لأن القلب معدن الروح الحيواني المتعلق بالنفس الإنساني أولا ومنع القوى بأسرها وذلك يمنع التعدد { وما جعل أزواجكم اللائي تظاهرون منهن أمهاتكم وما جعل أدعياءكم أبناءكم } وما جمع الزوجية والأمومة في امرأة ولا الدعوة والبنوة في رجل والمراد بذلك رد ما كانت العرب تزعم من أ اللبيب الأريب له قلبان(3).

    يقول القرطبي رحمه الله عن معنى الآية الكريمة، فيه خمس مسائل :

    الأولى- قال مجاهد : نزلت في رجل من قريش كان يدعى ذا القلبين من دهائه وكان يقول : إن لي في جوفي قلبين أعقل بكل واحد منهم أفضل من عقل محمد قال : وكان من فهر الواحدي و القشيري وغيرهما : نزلت في جميل بن معمر الفهري وكان رجلا حافظا لما يسمع فقال قريش : ما يحفظ هذه الأشياء إلا وله قلبان وكان يقول : لي قلبان أعقل بهما أفضل من عقل محمد فلما هزم المشركون يوم بدر ومعهم جميل بن معمر رآه أبو سفيان في العير وهو معلق إحدى نعليه في يده والأخرى في رجله فقال أبو سفيان ما حال الناس ؟ قال انهزموا قال : فما بال إحدى نعليك في يدك والأخرى في رجلك ؟ قال : ما شعرت إلا أنهما في رجلي فعرفوا يومئذ أنه لو كان له قلبان لما نسى نعله في يده وقال السهلي : كان جميل بن معمر الجمحي وهو ابن معمر بن حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح واسم جمح : تيم وكان يدعى ذا القلبين فنزلت فيه. كذا قالوا جميل بن معمر وقال الزمخشري : جميل بن أسد الفهري وقال ابن عباس : سببها أن بعض المنافقين قال : إن محمدا له قلبان لأنه بما كان في شيء فنزع في غيره نزعة ثم عاد إلى شأنه الأول فقالوا ذلك عنه فأكذبهم الله عز وجل وقيل : نزلت في عبد الله بن خطل وقال الزهري و ابن حيان : نزل ذلك تمثيلا في زيد بن حارثة لما تبناه النبي صلى الله عليه وسلم فالمعنى : كما لا يكون لرجل قلبان كذلك لا يكون ولد واحد لرجلين قال النحاس : وهذا قول ضعيف لا يصح في اللغة وهو من منقطعات الزهري رواه معمر عنه وقيل : هو مثل ضرب للمظاهر أي كما لا يكون للرجل قلبان كذلك لا تكون امرأة المظاهر أمه حتى تكون له أمان وقيل : كان الواحد من المنافقين يقول : لي قلب يأمرني بكذا وقلب يأمرني بكذا فالمنافق ذو قلبين فالمقصود رد النفاق وقيل : لا يجتمع الكفر والإيمان بالله تعالى في قلب كما لا يجتمع قلبان في جوف فالمعنى : لا يجتمع اعتقادان متغايران في قلب ويظهر من الآية بجملتها نفي أشياء كانت العرب تعتقدها في ذلك الوقت وإعلام بحقيقة الأمر والله أعلم.
    الثانية- القلب بضعة صغيرة على هيئة الصنوبرة خلقها الله تعالى في الآدمي وجعلها محلا للعلم فيحصي به العبد من العلوم ما لا يسمع في أسفار يكتبه الله تعالى فيه بالخط الإلهي ويضبطه فيه بالحفظ بالرباني حتى يحصيه ولا ينسى منه شيئا وهو بين لمتين لمة من الملك ولمة من الشيطان كما قال صلى الله عليه وسلم خرجه الترمذي وقد مضى في البقرة وهو محل الخطرات والوساوس ومكان الكفر والإيمان وموضع الإصرار والإنابة ومجرى الانزعاج والطمأنينة والمعنى في الآية : أنه لا يجتمع في القلب الكفر والإيمان والهدى والضلال والإنابة والإصرار وهذا نفي لكل ما توهمه أحد في ذلك من حقيقة أو مجاز والله أعلم
    الثالثة- أعلم الله عز وجل في هذه الآية أنه لا أحد بقلبين ويكون في هذا طعن على المنافقين الذين تقدم ذكرهم أي إنما هو قلب واحد فإما فيه إيمان وإما فيه كفر لأن درجة النفاق كأنها متوسطة فنفاها الله تعالى وبين أنه قلب واحد وعلى هذا النحر يستشهد الإنسان بهذه الآية متى نسي شيئا أو وهم يقول على جهة الاعتذار : ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه
    الرابعة- قوله تعالى : { وما جعل أزواجكم اللائي تظاهرون منهن أمهاتكم } يعني قول الرجل لامرأته : أنت علي كظهر أمي وذلك مذكور في سورة المجادلة على ما يأتي بيانه إن شاء الله تعالى
    الخامسة- قوله تعالى : { وما جعل أدعياءكم أبناءكم } أجمع أهل التفسير على أن هذه نزل في زيد بن حارثة(4).
    ولقد بين النبي عليه الصلاة والسلام حقيقة أن القلب هو أصل الأحاسيس والمشاعر والقناعات والإيمان والتقوى وأنه لو صلح صلحت كل فعاليات الجسم تبعاً لذلك والعكس صحيح، وهو خلاصة معاني الأحاديث الشريفة الصحيحة التالية:

    عن النعمان بن بشير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( الحلال بين والحرام بين وبينهما مشبهات لا يعلمها كثير من الناس فمن اتقى المشبها استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات كراع يرعى حول الحمى أوشك أن يواقعه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله في أرضه محارمه ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب )(5). ولقد أجمع العلماء على عظم موقع هذا الحديث وكثرة فوائده وأنه أحد الأحاديث التي عليها مدار الإسلام، فقال جماعة هو ثلث الإسلام وإن الإسلام يدور عليه وعلى حديث الأعمال بالنية وحديث من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه. وقال أبو داود السجستاني يدور على أربعة أحاديث هذه الثلاثة وحديث لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه وقيل حديث ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس. وقال العلماء: وسبب عظم موقعه أنه صلى الله عليه وسلم نبه فيه على إصلاح المطعم والمشرب والملبس وغيرها وأنه ينبغي أن يكون حلالا وأرشد إلى معرفة الحلال وأنه ينبغي ترك المشتبهات فإنه سبب لحماية دينه وعرضه وحذر من مواقعة الشبهات وأوضح ذلك بضرب المثل بالحمى ثم بين أهم الأمور وهو مراعاة القلب، فقال صلى الله عليه وسلم ( ألا وإن في الجسد مضغة الخ ) فبين صلى الله عليه وسلم أن بصلاح القلب يصلح باقي الجسد وبفساده يفسد باقيه(6).
    وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا تحاسدوا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يحقره ولا يخذله كل المسلم على المسلم حرام دمه قال إسماعيل في حديثه وماله وعرضه التقوى ها هنا التقوى ها هنا يشير إلى صدره ثلاثا حسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم(7).
    وعن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم فيعدل ويقول " اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك " [ قال أبو داود ] يعني القلب(8). وقوله صلى الله عليه وسلم ( فيما تملك ) هي المحبة بالقلب(9).
    كما بينت البحوث الحديثة التي أشرنا إليها في بداية البحث ان القلب يلتقط ما يدخل على جوف صاحبه من صور وأصوات ليتأثر قبل الدماغ بل ويرسل إليه إشارات كهربائية تتعلق بما وصله من معلومة ليحللها ويأمر الجسم ليتصرف أزاءها فينتج عن منظر الموت ذعراً ومنظر البهجة سروراً ومنظر الغريزة تهيجاً وهكذا.

    ولقد عني الإسلام بكل ما يدخل في جوف الإنسان من صور وأصوات تؤثر في قناعاته وسلوكه كما يتبين في آيات كتاب الله العزيز وأحاديث المصطفى عليه الصلاة والسلام حول هذا الأمر العظيم والخطير على الفرد والمجتمع. واهتم الإسلام بموضوع الأذن وما يدخل فيها من أصوات والعين وما تلتقطه من صور، فأمر أن يحذر الإنسان مما يسمع وما يرى لأن ما يدخل أذنه وعينيه يصيب قلبه وعقله والعقل أناء الحواس وكل ما يسكب فيه ينعكس على الإنسان تصرفاً وعملاً وكلاماً.

    ولا أحسب أحدا فصّل في هذا من السابقين خيرا من فيلسوف الإسلام الإمام أبو حامد محمد الغزالي (رحمه الله تعالى) في موسوعته الجامعة (إحياء علوم الدين) وكتبه الأخرى التي فصّل فيها وأبدع في مواضيع شتى ومنها تأثير الحواس وخصوصاً السمع على تصرفات المسلم. ومن اللاحقين كتب الكثيرين ومنهم الأستاذ الشيخ جوهري طنطاوي والأستاذ سعيد حوى رحمهما الله.

    وقد كانت تحذيرات رسول الله صلى الله عليه وسلم تأتي في الأحاديث الشريفة حول النهي عن رؤية ما حرم الله أو الاستماع إلى ما لا يليق من كلام بذيء ونميمة وبهتان وكل ما يشين الإنسان، بل أن الله تعالى أمرنا أمراً واضحاً أنه لو سمعنا كلاما واضحا فيه من الكفر والإلحاد فإنه يجب علينا أن لا نجلس في هذا المجلس حتى يخاض في حديث غيره لأنه تعالى يعلمنا كيف نزكّي أنفسنا بتطهير حواسنا من كل ما يشينها كي لا تؤثر على تصرفاتنا.

    فهلا عقلنا بقلوبنا وجعلناها تتلمس حقيقة أن العلم الحديث بمراقباته وبحوثه وتجاربه اليقينية التي لا تقبل اللبس يتسلق إلى حقائق القرآن التي نزلت قبل أكثر من أربعة عشر قرناً على قلب نبي أمي في صحراء قاحلة، فهل هناك بعد تلك الإعجازات من شك في حقيقة القرآن وما جاء به ومن أنزل عليه!!(10).









    المصادر:

    الفلم العلمي (القلب مستودع الذكريات) الذي بثته قناة بي بي سي العلمية وقناة دسكوفري العلمية وقناة الجزيرة الوثائقية عام 2006م بعد تجارب وبحوث كثيرة نشرت في مجلات علمية مثل مجلة نيتشر (Nature) العالمية الرصينة.
    تفسير ابن كثير [ جزء 3 - صفحة 615 ].
    تفسير البيضاوي [ جزء 1 - صفحة 362 ].
    تفسير القرطبي [ جزء 14 - صفحة 105 ].
    صحيح البخاري [ جزء 1 - صفحة 28 ]، (1946).. وأخرجه مسلم في المساقاة باب أخذ الحلال وترك الشبهات رقم 1599.. يقول شراح الحديث :( بين ) ظاهر بالنسبة إلى ما دل عليه . ( كشبهات ) موجودة بين الحل والحرمة ولم يظهر أمرها على التعيين . ( اتقى ) حذرها وابتعد عنها . ( استبرأ لدينه وعرضه ) طلب البراءة في دينه من النقص وعرضه من الطعن والعرض هو موضع الذم والمدح من الإنسان . ( الحمى ) موضع حظره الإمام وخصه لنفسه ومنع الرعية منه . ( يوشك ) يقرب. ( يواقعه ) يقع فيه. ( مضغة ) قطعة لحم بقدر ما يمضغ في الفم.
    شرح النووي على ما جاء في متن الحديث في صحيح مسلم [ جزء 3 - صفحة 1219 ].
    مسند أحمد بن حنبل [ جزء 2 - صفحة 360 ].. تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد على شرط مسلم.
    سنن أبي داود [ جزء 1 - صفحة 648 ].
    سنن ابن ماجه [ جزء 1 - صفحة 633 ].. قال الشيخ الألباني : ضعيف لكن الطرف الأول منه حسن.
    عن كتابنا (الهندسة الصوتية) ضمن سلسلة (المدرسة الهندسية في القرآن والسنة النبوية) الذي يصدر عن جائزة دبي للقرآن الكريم.

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم



    {وَدَّت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ }آل عمران69

    هذا بالضبط ما ينطبق على الأممى الحيران ...... فهو قد دخل علينا أولاً بأقنومه الأول (فهو مُتعدد الأقانيم مثل آلهته) Shrek فى مُحاولة للتكريز فينا ..... و فى كل مرة كان يخرج ملوماً محسوراً ...... و المواضيع التى يفتحها يتمرمط فيها و يأكل التراب مثل الحية التوراتية!!!

    و هداه تفكيره اليسوعى الشيطانى أن يلعب لعبة من ألعاب الحواة التى إشتهر بها يسوعه و رُسله:

    متّى 10 : 16


    "16 ها انا ارسلكم كغنم في وسط ذئاب.فكونوا حكماء كالحيّات و (إدّعوا أو تصرفوا أمام الناس أنكم) بسطاء كالحمام "

    فها هو اليسوع يُعلمهم الكذب و النفاق و التدليس على الناس بغرض إجتذابهم للفخ (أو بالأحرى الأفخاخ) المنصوب (المنصوبة) لهم!

    و قد طبق هذا الأممى الحيران هذا النص بحذافيره ... فبعد أن إنكشف Shrek و أصبح مفضوحاً بائساً و لم يستطع أن يُنفذ ما يأمره به أسياده الذين يتلاعبون به كعروسة الماريونيت ..... جاء وقت الأقنوم الشيطانى الثانى .... و هو الأممى الحيران ...... و الأممى هى صفة لكل المسيحيين ...... فهم لا ينتمون لطائفة الأبناء أو الأطفال الإلهيين...... بل ينتمون إلى الأمميين ، الذين وصفهم يسوعهم بالكلاب فى متى 15 : 26 و مُرقس 7 : 27 ...... و هذا يُذكرنى بلعبة كنا نلعبها أيام كنا أطفال تُسمى (الكلب الحيران) حيث نتلقف من يقوم بدور الكلب و نرميه بعضنا و هو حائر بيننا!!!..... و هو الإسم الذى إختاره لنفسه!!!

    الأممى الحيران إدعى أنه مُسلم سابق ، و ألحد لأنه وجد القرآن يتعارض مع العلم الحديث ، مع العلم أنه ذكر أنه 18 عاماً فقط ....... و طالب فى السنة الأولى من الهندسة .... و مع ذلك يتناقش فى النمو الجنينى!!!!....... و حاولنا إفهامه و مع ذلك يُجادل فى الباطل و أنه سيظل على إلحاده ...... و قال أنه حاول أن يتناقش مع الدكتور كيث مور (الذى إشترت البترودولارات إسلامه و مكانته العلمية كما يدّعى الأمميون و على رأسهم بسيط و بُطرس) .... حاول مُراسلته (ربما على كافيتريا الجامعة) لكن الدكتور مور (يبدو أن خاف منه!) لم يرد عليه!!!...... و تركنا الأممى الحيران و عاد مرة أخرى بنفس النغمة القديمة ... بل و يدّعى أنه عمل بحثاً مع أبوه بسيط فى هذا الموضوع ، الذى سيُدمر العقيدة الإسلامية تماماً!!!!!

    و صدق الله عندما قال فى أمثال هؤلاء:

    اقتباس



    {وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُواً }الكهف56

    {مَا يُجَادِلُ فِي آيَاتِ اللَّهِ إِلَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَا يَغْرُرْكَ تَقَلُّبُهُمْ فِي الْبِلَادِ }غافر4


    {الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ }غافر35
    {إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }غافر56

    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ أَنَّى يُصْرَفُونَ}غافر69

    {وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ}الشورى35


    و فى كلية الطب ..... كان أساتذتنا يكرهون الطلبة الذين يحفظون عن ظهر قلب ...... و يُحاولون إستثارة التفكير فينا و قياس القدرة على التفكير و الإستنباط أثناء الإمتحانات الشفوية و العملية..... فمن تسنى لها أن يسير معهم و وجدوا لديه القدرة على الإستنباط و الفهم .... أعطوه درجات عالية ..... أما الذى لا يفهم سوى ما هو مكتوب فى الكتاب فقط و لا يستطيع أن يستنبط أو يفهم ، فكان المثل الشائع وقتها ، أن يقول الأستاذ للطالب : طيب تعالى معايا على الزراعية!!! ..... و طبعاً مفهوم من يمشى على الزراعية و هو مُغمض العينين ....... أى سوف أسألك اسئلة من الكتاب الذى تحفظه صم، علك تُجيب على أى سؤال و تأخذ نمرة النجاح .... و طبعاً كلنا كان يجتهد للهروب من سكة الزراعية و شرورها!!!

    و الأممى حيران يمشى على السكة الزراعية بالحرف الواحد ...... و إذا كان يُريد أن يسير فيها وحده ، فهذا شأنه ، أما أن يُحاول أو يتوهم أنه يُمكن أن يجرنا معه للسير على السكة الزراعية ، فهذا بالضبط يُعادل أحلام يسوعه فى أن يكون ملك إسرائيل ، و التى من أجلها عمل تلك الحركة الأكروباتية العجيبة، إذ ركب على إتان (أى حمارة ، من التى تمشى على السكة الزراعية) و جحش (إبن إتان) فى وقت واحد (متى 21 : 5) ...... ( و لا أعرف لماذا لم ينتبه الأممى الحيران و غيره من أصحاب الإعجاز العلمى فى الكتاب المُقدس إلى هذه الكلمة العظيمة المُعجزة فى إنجيل متى: "وجحش ابن اتان."..... إنها قمة الإعجاز العلمى يا أممى يا حيران .... فإصرار متى على ذكر أن الجحش هو بالفعل إبن إتان ، فى إنجيل مُقدس، يدل على أن متى قد تنبأ بالإستنساخ و إن الجحش مُمكن أن لا يكون إبن إتان!!!..... أحتفظ بحق الملكية الفكرية عن هذا الإعجاز العلمى الجبار..... و ربما كانت كلمة جحش على أيام متى تعنى إبن قردة أو خنزيرة .... و لذلك نجد أن متى يُحب أن يكون مُحدداً فى كلامه و يُصر على إنارة بصيرتنا بأن الجحش هو إبن إتان!) ... المهم أن اليسوع حاول أن يرسم النبوءة على نفسه فكانت نهايته سوداء ...فبدلاً من تاج إسرائيل لبس تاج الشوك ... و بدلاً من عرش إسرائيل ، تعلق على الصليب مصفوعا على قفاه، مبصوقاً عليه، مُهزءاً و مفضوحاً ..... و بدلاً من حاشية الملك ، تم تعليقه كالخروف الوقيع بين إثنين من اللصوص!!! ..... أبشر أيها الأممى الحيران.

    نجئ للموضوع الذى سيكشف زيف العقيدة الإسلامية و يُثبت أن الكتاب المُقدس هو كتاب الله الوحيد و الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه.... و يجعلنا نرمى القرآن وراء ظهورنا و نفتح قلوبنا و عقولنا للصليب و صاحبه المصفوع المُهزأ المبصوق عليه الملعون من الله (كما يقول عنه الكتاب الذى يعظ به هو نفسه) و نعبد المفضوح إلهاً و نتخذ الصليب طريقاً للخلاص و تصالح مع الإله ..... الإله العوكلى (الصعيدى الذى مُخه على الزيرو) الذى أحس أن البشر أهانوه فقرر قتل أحسن واحد فى البشر من أجل الإنتقام ... و لماّ لم يجد من البشر من يشفى غليله، إختلق لنفسه إبناً و أرسله للأرض ، حتى يكون أحسن البشر ، ثم قتله و لم يستمع إلى إستغاثاته و هو يُناديه ( ولا مُجيب) ...لم تركتنى؟!!!!!

    الأممى حيران يأخذ جزء من الشرق و الغرب فى مُحاولة يائسة بأن القرآن على خطأ.... فهو يُعلق على الآية الكريمة:

    اقتباس



    {ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ }المؤمنون14


    فهو لا يُعلق على النُطفة أو العلقة أو المُضغة ..... فهى مفهومة و واقعية و لا تحتاج إلى نقاش ..... و يمسك الأممى فى هذه الكلمة (فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً)..... و ظن أنه قد ظفر بمصباح علاء الدين .... و أن الجنى فى المصباح سيُنفذ له كل طلباته بالقضاء قضاءاً مُبرماً على الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم !!!

    و قعد يلف و يدور فى كلام ، يظن أنه علمى ، و حتة من الشرق و حتة من الغرب فى مُحاولة لجرنا معه على الزراعية ....... و يظن أنه يتكلم مع إناس مُصابين بغباء الكرازة مثله ..... أو مثلما فعل شبيه له فى العصور الوسطى، حين كانت الكنيسة تضطهد العلم و العلماء ..... و جاليليو ، الذى فعل مثل بُطرس و مثل أى يسوعى جبان، تراجع عن أفكاره و علمه من أجل أن يتحاشى غضب الكنيسة ...... و كان الجبر (الذى هو علم عربى الأصل) يُعتبر من الطلاسم فى ذلك الوقت .... و فى يوم من الأيام تحدى أب من الآباء الكنسييين أحد المُلحدين و قال أنه سيُفحمه بالدليل على أن الله موجود ..... و فى المُناظرة ...قام الأب بكتابة هذا المُعادلة بالطباشير على احد الجدران : إذا كانت س (تربيع) + ص (تربيع) = حاصل ضرب (س-ص) فى (س+ص)، إذن فالله موجود! ..... و طلب من المُلحد الجاهل أن يُثبت عكس ذلك.... و طبعاً لم يستطع المُلحد ان يرد و كسب الأب المناظرة!!!!

    تعالوا لنراجع ما قاله الأممى الحيران:

    اقتباس

    فكرة من ينشأ قبل الآخر العظم أم اللحم... أعتمد على دليل و هو أن المرحلة 18 من تصنيف كارنجي تقول


    Stage 18

    Ossification of the Skeleton Begins
    [IMG]http://www.visembryo.com/baby/stage18.html[/url]
    اذا التعظّم هو من الاحداث المهمة في المرحلة الثامنة عشر حسب تصنيف كارنجي.


    بينما يذكر في المرحلة التي تليها

    Spine, Skeleton, and Muscles
    http://www.visembryo.com/baby/stage19.html
    اذا ظهور العضلات هو من الأحداث المهمة في المرحلة التاسعة عشرمن تصنيف كارنجي


    أعتمد على نقاشه على هذا الدليل كي يثبت أن العظام تنشئ قبل العضلات


    رغم أن القراءة الدقيقة تظهر أن هذا الدليل يقارن بدأ تشكل العظام و يعطيه الأسبقية على العضلات الناضجة.

    فجملة
    Ossification of the Skeleton Begins
    لا تعني أن أصبح يوجد بالجنين عظام

    فبدا تشكل العظام لا يعني أن العظم قد تشكل.... و بل أمامه مشوار طويل حتى يستحق لقب العظم

    فمن قراءة المراحل السابقة للمرحلة 18 ، نرى بالمقابل فإن بـــــــــــــــدأ تشكل العضلات يتم الحديث عنه بالمرخلة 13 ـ 14

    أذا حتى نعرف من له الأسبقية فمن المنطق مقارنة الشيء بشبيهه

    أما أن نعتمد على أولى الخلايا العظمية و أولى الخلايا العضلية... أو العظام الناضحة،،،

    أو على الأقل ما يمكن أن يشبه، من قريب أو بعيد العظام... مع العضلات..

    بالطبع بالمرحلة 13 ـ 14 لا يوجد عضلات ، و إنما هذا هو تاريخ بدأ الجهاز العضلي الهيكلي أي

    و كذلك بالمرحلة 18 و المرحلة 22 لا يوجد عظام و أنما أولى الخلايا العظمية...


    و الآن أليكم هذا الدليل
    و هو يظهر بوضوح التسلسلي الزمني لمراحل تطور الجهاز الحركي...

    و من نرى أن مراحل تشكل العضلات تسبق مراحل تشكل العظام

    [IMG]http://groups.msn.com/_Secure/0TwADA8UXErPiXcbYuYzcPAY922HeQSF8ANgEPqF1NbED4eOzqR2XZKi8VPP oxHaXOH!1*ANeqgoKTr!3x*jPR29JXQiB5AjSRp2V7Icl3w9H67bXxcqkdA/A%20stad%20sequlete0.jpg[/IMG]


    /المرحلة
    A
    اليوم 19 : ظهور الطبقة الوسطى من القرص الجنيني و السوميت


    B
    نهاية الشهر الأول
    هجرة خلايا السكليروتوم حول الأنبوب العصبي
    و تطور الميوتوم الذي سيعطي العضلات

    C
    الأسبوع الخامس: التكثفات الميزانشيمية ما قبل الغضروفية في الهيكل المحوري "العامود القفري"

    D
    الأسبوع السادس:
    تطوّر الميوتوم و أنتشار الخلايا العضلية للمحيط
    وبنفس الوقت ظهور التكثفات الميزانشيمية بهيكل الأطراف

    E
    الأسبوع السابع
    دوران الأطراف حتى تأخذ شكلها النهائي


    F
    الشهر الثاني: تطور العضلات بشكل متميّيز ـ فردي "أنديفيدول"

    G
    الأسبوع العاشر امتداد مراكز التعظّم الأولية الى الديافيز "أطراف العظم"


    بالشهر الثالث تتطور عظام الجمجمة


    و لدى الولادة الديافيز أصبحت متعظّمة و تبدأ مراكز التعظّم الثانوية بالظهور


    مما يظهر بشكل لا يترك مكانا لأي شك أن العضلات تبدا و تنضج قبل العظام بمراحل
    تذكر عزيزي خوليو أننا نتحدث عن اللحم والعظم وليس عن بوادئ اللحم والعظم

    و بغض النظر على إن المراجع و الوصلات التى وضعها مضروبة و الصور موجود على مواقع شخصية مثل (MSN Groups) ... المهم أن هذا الكلام يبدو فى الظاهر أنه كلام علمى خطير و غير قابل للضحد أو النقض من نوعية تلك المُعادلة الجبرية إياها!!!

    و بقوله

    اقتباس
    رغم أن القراءة الدقيقة تظهر أن هذا الدليل يقارن بدأ تشكل العظام و يعطيه الأسبقية على العضلات الناضجة.

    فجملة
    Ossification of the Skeleton Begins
    لا تعني أن أصبح يوجد بالجنين عظام
    هى تدليسه من تدليسات آباءه، الذين أوعزوا بها إليه .... و سوف نوضح ذلك لاحقاً

    و لا أعرف من أين أتى باللفظ (الميزانشيمية) كتعريب لكلمة mesenchymal و معناه (النسيج الرخوى الأوسط) و هو ينطقها بالطريقة الفلاحى التى كان ينطقها بها زملاءنا القادمين من الأرياف و الذين كانوا يقطنون بالمدينة الجامعية ... ففى كلية الطب هناك طريقتين للغة الإنجليزية .... اللغة الإنجليزية الطبية..... و لغة المدينة الجامعية ..... و يبدو أنه هكذا قال له بسيط و بطرس أن ينطقها ...... و نحن ننطقها (ميزنكيمال) بالكاف و ليس الشين ...... و فتحت قاموس أكسفورد و أمريكان هيرتاج ديكشينارى .... إذ ربما واحد فيهما (شينى) النزعة .... فألتمس للأممى الحيران العُذر ...... ولكن وجدتهما هما الإثنين من أصحاب الكاف و ليسوا من أصحاب الشين! ...

    و يُمكن معرفة النطق الصحيح للكلمة فى الروابط التالية:
    http://dictionary.reference.com/sear...hyme&x=40&y=11

    و
    http://medical-dictionary.thefreedic...com/mesenchyme

    و التدليس فيما قاله هذا الأممى هو:

    1- أنه يبنى إفتراضه على فرضية متى بدأ التعظّم فى العظام و متى بدأ تكوين العضلات......و كأن متى بدأ هذا و ذاك هو الأهم و هو ما تعنيه الآية الكريمة و كأن الله يقول أنه خلق العظام قبل العضلات....و هذا لم يرد فى الآية الكريمة على الإطلاق.....فكلمة (فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً) لا تعنى أن العظام تسبق اللحم فى التكوين أو العكس .... و لكن المعنى هنا هو الإلباس....أى كسوة العظام باللحم أو العضلات......و المعنى هنا مُختلف تماماً و يعنى أن موضوع أى منهما ظهر أولاً ليس هو المعنى بتاتاً ...... و الأمر هنا..... هل كست العضلات العظام أم أن العظام نمت فى داخل العضلات كما سيخ الحديد فى اللحم أثناء صُنع الكباب كما قال الأممى الحيران مُتهكماً!!!!.... و هذه النقطة بالذات هى الفرق بين ما يقوله القرآن (فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً) و ما يقوله كتاب الأممى الحيران (لحما فنسجتنى بعظام و عصب) ... فالقرآن يقول كست العظام اللحم ...... أما كتاب الأممى الحيران فيقول أن العظام و العصب هى التى تنسج أو تضم اللحم إلى بعضه مثل النسيج الذى يتكون من السداة و اللُحمة... فالعظام كأنها الإبرة التى تضم اللحم على بعضه و الأعصاب كأنها الخيط الذى يتم خياطة النسيج به!!!
    2- ثم يتكلم عن المراكز العظيمة و ظهورها فى مُحاولة للتأثير على القارئ أن كلامه علمى صحيح!!! .... و هو من باب التلاعب بنفسية من يُحدثه كما إعتاد الصليبيون اليسوعيون على التكلم و السفسطة بكلام، لا يفهمونه هم شخصياً .... من باب الود و المحبة!!!

    و الأممى الحيران يُحاول التأثير على قارئه من باب خدوهم بالصوت .... فهو الذى يختار المراجع و يضع التصورات و يصل إلى النتائج ......مثل الأب صاحب المُعادلة الجبرية إياها..... و لكن فات عليه و على آباءه شيئ هام جداً........بل هو أهم شيئ فى هذا الموضوع و هو ما يقصده رب العالمين فى هذه الآية فى الكتاب الذى لا يأتيه الباطل أبداً ......و هذا الشيئ يُسمى ب:

    Myobalst Migration

    أو هجرة الخلايا العضلية..... فالخلايا العضلية تتكون أساساً فى بجوار المحور الرأسى الأوسط للجنين......من النسيج الجلدى الأوسط (Mesoderm) الذى يتطور فى الجنين بدءاً من اليوم السابع عشر فى تكوينه (paraxial mesoderm) و هو ما ينقسم إلى ما يُسمى بالجُسيمات (Somites) و التى تتطور و تتخصص فى خلال الأسبوع الرابع إلى ميزنكايم (أو نسيج رخوى أوسط) و هو أساس النسيج الضام للجنين حديث التكوين و من خلاله تتشكل العظام و الغضروف و النسيج الضام ..... و ديرمو – مايوتوم ( أو الجُسيمات العضلية الجلدية).... و هى التى تتطور فيما بعد إلى العضلات و أدمة الجلد ( و ليس الجلد الذى نعرفه ، بل هى الطبقة الداخلية السميكة من الجلد و التى تُسمى بالأدمة ، بينما الطبقة الخارجية من الجلد بما فيها عناصر تلوين البشرة من خلايا الميلانين فهى من طبقة أخرى تُسمى الطبقة الجلدية الخارجية (ectoderm)..... و المُدلس الصغير يُحاول أن يُقنعنا أن كتابه صحيح، بل به إعجاز علمى عندما يقول (كسوتني جلدا و لحما)..... و هذا طبعاً مُنتهى الإستهبال العلمى...... فمن هو المكسو......فطالما هناك عملية كسى، فهناك كاسى ، و هو هنا الجلد و اللحم ....و لكن لا يوجد من يكسيه.... فالجلد و اللحم فى وضعهما الظهرى كأجزاء مُتراصة (تُشبه الفقرات و لكنها مُنفصلة) ....لا يكسوان شيئاً فى الحقيقة .... بل أنهما مكسيان بالطبقة الجلدية الخارجية (Ectoderm) و مكسوان من الداخل بالطبقة الجلدية الداخلية (Endoderm) كما أنهما يُشكلان جزء طولى صغير يمتد بظهر القرص الجنينى و لا يكسوان شيئاً على الإطلاق..... و إذا قال المُدُلس أن الطبقة الجلدية الخارجية هى المقصود بالجلد...... و هى تكسو باقى الجنين (من ناحية واحدة على الأقل)....فأين اللحم إذن و هو مُجرد جُزر صغيرة مُنعزلة ؟!!!!!

    ثم يأتى فى المُشاركة هذه:
    حوار مع الأستاد حيران

    و يقول

    اقتباس

    الأسبوع الثامن
    يكتسي الجنين بالعضلات الهيكلية
    muscles squelettiques à la 8eme semaines

    ثم هذه الصورة

    [IMG]
    [url]http://groups.msn.com/_Secure/0SgDZArYUx9zPVYrDINM0ngj2P5HDhhoeT8sfCTDav4HDH2Bm!mTrQP!cgqZ Gl2RplKM080qBLTxhJ0E0ZNJy6E2seRfAiRCnEK8itI60ehKA!D2eXVTYsw/13%20DEVEL%20OS.jpg[/IMG]
    [/IMG]

    للتدليل على أن بداية التعظّم فى الأسبوع الثامن ..... و هو هُنا يقصد العظام الطويلة ، أى عظام الأطراف ...... و هو ما يتوافق مع إنتشار العضلات!!!

    و لكشف التدليس نقول بإذن الله:

    يقول الله تعالى فى سورة البقرة (187):

    اقتباس

    {.....ْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ.....}البقرة187
    بماذا يعنى الله بكلمة الخيط الأبيض من الأسود من الفجر..... هل يعنى هذا وضع خيطين أحدهما أبيض و الآخر أسود تحت الوسادة و النظر إليهما ....فإذا لم نتبينهما فهذا معناه أن وقت الصيام لم يحل بعد ....كما فعل أحد الأعراب!!!..... و يُجادل أحدهم و يقول : أليس هذا ما يقوله الله؟!!! .... مُتناسياً أن الله يُخاطب أولى الألباب و ليس أولى التدليس أو أولى الغباء... فالمعنى الإلهى المقصود يختلف تماماً عن المعنى الذى قد يفهمه من يأخذ الكلام كما هو !!!!!..... أو المعنى الذى يقصده من بنفسه مرض !!!!

    و نجد المُترجم للقرآن للغة الإنجليزية ترجمها كالتالى:


    (Eat and drink until the white thread (light of dawn) becomes distinct to you from the black thread (darkness of night), then complete fasts till the nightfall. (

    و هو هنا حرص على ذكر كلمة الخيط القرآنية مع وضع تفسير لها و هو أن الخيط الأبيض يعنى ضوء الفجر و الخيط الأسود يعنى سواد الليل

    و هكذا ....يُفسر الأممى الحيران الطب على مزاجه و يعتبر أن بدء تكوين العضلات و بدء التعظّم هما الحد الفاصل فى الموضوع.......

    و بعد أن أثبتنا الهجص العلمى فى كتابه ......نأتى إلى العلم فى القرآن الكريم......

    فالعظام هى نسيج هيكلى ، الغرض منه هو توفير الدُعامة للجسم...... و الأنسجة الهيكلية الصلبة نوعين ، الغضروف و العظام .... و بعض العظام تنشأ كعظام من الأصل ، عن طريق غزو الخلايا العظمية للنسيج الرخوى الأوسط (mesenchyme) و البدء فى إفراز الكالسيوم و تكوين النظام الهافريسى (Haversian System) أو النظام الوعائى الدوى الخاص بالعظام ، بالتعاون مع الخلايا الليفية و خلايا الميزودرم المُبطنة للأوعية الدموية .... و من أمثلة ذلك عظام الجمجمة و العظمة القص!!!

    أما العظام الطولية فى الأطراف فهى تبدأ فى التكون على شكل غضروف ثم يبدأ التعظّم بتكوين مراكز لتجمع الخلايا العظمية و التى تنتشر فى خلال العظمة نفسها .... و يُصاحب نمو و تكاثر الخلايا العظمية و تكدس الكالسيوم موت للخلايا المُنتجة للغضروف و إحلالها بالمزيد من الخلايا العظمية.....

    و الأممى الحيران يبنى تدليسته على بدء تكوين العظام أو التعظّم نتيجة لتكاثر الخلايا العظمية و بدء إفراز الكالسيوم .... و هو قياس خاطئ ...... لأن العظام و الغضروف هما نوعان من النسيج الهيكلى الصلب.....بل أن هناك فصيلة كبيرة من الفقاريات و هى الأسماك الغضروفية ( و هى تضم أسماك القرش و كلب البحر و حدأة البحر) لا يوجد أثر للعظام أو النسيج المُتكلس فى جسمها...بل أن هيكلها كله غضروفى... لا وجود للكالسيوم فيه .... و لهذا كان من الصعب إكتشاف حفائر لأسماك القرش نظراً لعدم وجود كالسيوم فى غضاريفها ..... و هل منع وجود الغضروف مكان العظام من تصنيف أسماك القرش على أنها فقاريات؟!!! ... بالطبع لا... لأن تركيبها الهيكلى فقارى، تماماُ مثل أى نوع آخر من الفقاريات!!

    و القياس أى منهما يبدأ فى التكون قبل الآخر هو قياس خاطئ بقصد التدليس أو نتيجة لعدم دراية بمعنى الآية أو بعلم الأجنة ....فالقرآن يتحدث عن كسوة العضلات لعظام ... و ليس للعظام ...... و الأمر يعنى النسيج الهيكلى، و ليس بالضرورة العظام التى بها مراكز للتعظّم ... لأننا على هذا الإفتراض ، و حتى الولادة، فإن مُعظم الهيكل العظمى للمولود يتكون من هيكل غضروفى و نسبة العظام به قليلة ...و تزيد نسبة العظام فى الجسم بالتدريج مع تعظّم المزيد من العظام و عملية تشكيل العظام (modeling) فى رحلة قد تستمر حتى سن الخامسة و العشرين، حيث تتحول كل الغضاريف القميّة (أو الغضاريف المسئولة عن النمو و طول العظمة) إلى عظام و لا تزداد العظام طولاً بعد ذلك!!! ..... فهل المولود له هيكل عظمى أم غضروفى ، مع النظر أن نسبة الغضاريف إلى العظام هى نسبة كبيرة جداً.....

    فالعظام التى يقصدها الخالق هنا هى النسيج الهيكلى و ليست العظام بمعناها المفهوم أى النسيج الذى يحتوى الكالسيوم بداخله!!!

    و هكذا يستقيم المعنى ..... أما مسألة الكسوة ، فهذا لا يعنى أن العظام و العضلات تتكون من نسيج واحد ، و أحدهما يسبق الآخر فى التكوين ..... بل إن الكسوة ، و الإعجاز هنا، يتمثل فى هجرة العضلات من جوانب المحور الطولى الأوسط من الجسم إلى الأماكن التى ستستقر فيها و تبدأ فى التكاثر و النمو.....

    و لنأخذ الأطراف على سبيل المثال....

    فالأطراف تبدأ كبراعم طرفية من جانبى الجسم و تتكون من غطاء من الجلد الخارجى محشو بالميزنكايم (أو النسيج الرخوى الأوسط).......حيث يبدأ البرعم العلوى فى الظهور فى اليوم 24 و البرعم السفلى فى اليوم 28 أى فى نهاية الأربع أسابيع الأولى.

    و هنا تتداخل عوامل كثيرة و تفاصيل تقنية لا داعى لها ..... إلا أن النهاية أن تكوين النسيج الهيكلى .......العظام الغضروفية يكون فى خلال الأسبوع السادس ..... و مع إستمرار نمو البرعُم الطرفى تبدأ الخلايا العضلية (Myoblasts) فى الهجرة إلى البُرعم الطرفى حيث تبدأ فى غزو النسيج الرخوى الأوسط المُحيط بالعظام المُتكونة و تبدأ فى التكاثر مُكونة نسيجاً عضلياً و يبدأ فى الإلتصاق بالأربطة و الأوتار المُحيطة بالعظام المُتكونة ( و تلك الأربطة و الأوتار تتكون وحدها من النسيج الرخوى الأوسط و ليست جزءاً من العضلات... و لكن الإلتحام يكون شديد بحيث يُصبح من الإستحالة فصل ألياف الأوتار عن الألياف العضلية).

    و لا توجد عضلة واحدة فى الجسم لا تُهاجر من مكان تكوينها إلى المكان الذى تعمل فيه ..... و كل عضلة تُهاجر تسحب معها الألياف العصبية الخاصة بها من المكان الذى بدأت منه أو الجُسيم (Somite) الذى بدأت منه حيث تتطور تلك الجُسيمات فيما بعد إلى الفقرات.

    فنجد عضلات الطرف العلوى تنشأ اصلاً من منطقة العنق و أعلى الصدر.... بينما عضلة مثل الحجاب الحاجز تنشأ فى الأصل فى منطقة العنق و تٌهاجر إلى مكانها بين التجويف الصدرى و البطنى ....و لهذا فإن الأعصاب الخاصة بالحجاب الحاجز تأتى من العصب الحاجزى (Phrenic Nerve) الذى ينشأ من الفقرات العُنقية. .... وكذلك عضلات الطرف السُفلى تأتى من المنطقة القطنية (العضلات الأمامية) أعلى المنطقة العجزية (العضلات الخلفية) و تُهاجر إلى مكانها بالطرف السُفلى... و عضلات الترابيز و المُنحرفة الظهرية تنشأ فى الأصل فى المنطقة العُنقية و تُهاجر إلى منطقتى خلف الصدر و خلف الجذع على الترتيب...... و العضلات المُهاجرة لا تتفاعل مع العظام على الفور......بل تُرتب نفسها حولها و يحدث نوع من التحورات فى العضلات بحيث تلتحم بعض العضلات أو تنفصل عن بعضها و يحدث المثير من التحورات إلى أن تصل إلى شكلها النهائى.... و هذا بتأثير بعض الجينات و المُركبات الكيميائية مثل عامل نمو الخلايا الليفية (Fibroblast Growth Factor (FGF)) و هو من أهم العوامل التى تُساعد على نمو البراعم الطرفية و وصول تلك البراعم إلى الشكل النهائى للطرف!!

    و فى النهاية، نجد أن العضلات هى التى تكسو العظام أو تحتويها مثل الساندوتش و العظام لا تنمو داخل التركيبات العضلية ، مثلما شبهها الأممى الحيران بأنها كالسيخ فى قطع اللحم لعمل الكباب (كما يقول كتابه المُقدس الأكثر حيرة)..... و أن العضلات تسحب معها الألياف العصبية الخاصة بها من أماكن بداية وجودها إلى أماكن إستقرارها النهائى ...... و ليس أن الأعصاب هى الخيط الملضوم فى إبر العظام لعمل النسيج كما يدعى الكتاب الحيران. و أن العظام لا تنمو من نفس النسيج الذى تنمو منه العضلات للقول أنها تنمو بداخلها بل أن العضلات هى التى تُهاجر إلى حيث العظام لتكسوها ..... و عملية الكسى هذه تستغرق وقتاً طويلاً و تستمر طوال الحياة الجنينية .......ثم يقول القرآن الكريم (....ُثمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ....) و هو تعبير فى مُنتهى الروعة حيث يدل على تغير شكل الجنين من مُجرد القرص الجنينى ثم من شكل السمكة ، إلى شكل أبو ذنيبة البرمائى .....ثم فى نهاية الشهر الثالث من الحمل ، يبدأ الجنين فى إتخاذ الشكل الآدمى المعروف .... و هو يُعتبر بحق خلق آخر.

    و هذه صور رفعتها لتوضيح وجهة نظرى:



    تكوين العظام فى الأطراف بدءاً من الأسبوع السادس إلى الثامن



    هجرة الجُسيمات العضلية إلى البُرعم الطرفى و بدء تجمعها فى قاعدة البُرعم الطرفى بدءاً من الأسبوع السابع ....أى بعد أسبوع كامل من بدء تكون العناصر الهيكلية الغضروفية، التى ستتحول فيما بعد إلى عظام الأطراف

    و نُلاحظ أن الأمميين الصليبييين اليسوعيين يُصرون على الإلتزام بكلام الله فى القرآن ...أى إذا قال عظام فهذا يعنى عظام .... و غضروف ما ينفعش ..... و كأن الله لا بد أن يتكلم مع رجال القرن السابع الميلادى بقوله غضروف و تتحول إلى عظام!!!! .... مع أنهم فى الحية التى تأكل التراب، يقول لك عديها ، يعنى هى بتأكل من التراب ....طيب ماالماعز بياكل من التراب و البقرة بتاكل من التراب (أى الحشيش الذى ينمو على التراب)...فهل حلت عليهم لعنة الحية .... أم لعنة اليسوع؟!!!!

    و بالنسبة للمراجع ...أنا نفسى مرجع و درست هذا الكلام و أدرسه من سنوات عديدة .... و لكن هناك روابط هامة يُمكن الإطلاع عليها:

    و هذه مُحاضرة كاملة عن تكوين العظام و البراعم الطرفية:


    و يُمكن مُشاهدة المُحاضرة بالصوت على:
    و كذلك:

    و الصور من كتاب :


    Langman's Medical Embryology
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	lower limb.gif‏ 
مشاهدات:	2540 
الحجم:	111.4 كيلوبايت 
الهوية:	4065  
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  6. #46
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    تحية تقدير وأحترام لك أخي عبد الله القبطى

    ما شاء الله عليك
    جزاك الله خير الجزاء على هذا الرد المفحم تسلم ايدك

    أتمنى على الأستاذ حيران أن يقرأ جيدا ما تفضلت وكتبت في مشاركة حضرتك

    وأقدم تحية تقدير وأحترام الى كافة الأخوة أصحاب الردود المثقفين
    جزاكم الله كل خير

  7. #47
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    لمشاركة الأصلية كُتبت بواسطة abcdef_475 بتاريخ 05-12-2007 الساعة 03:12 مساء:

    بسم الله والحمد لله والصلاه والسلام علي سيدنا رسول الله ,,,,,
    بعد
    لقد راينا الاستاذ حيران بمغالطاته الساذجه ومحاولته البغبغاويه لاصاق تهمه الخطا القراني بمساله التفكير العقلي وعلاقه ذلك الصدور والقلوب
    ونجيب عليه باذن الله تعالي
    علي ما اعتقد ان الاستاذ حيران يعرف ان الوظيفه الاساسيه للمخ انه مركز تنظيمي بحيث ان معظم الانشطه الجسميه تتنتظم وتنضبط عن طريقه والسبب في ذلك ان اعضاء الجسم تعمل وتتحرك بواسطه الموجات العصبيه المحركه تنتقل اليها فتنتقل هذه الموجات للعضلات والغدد وباقي المستقبلات
    والمخ يا سيدي الفاضل مقر ومركز العديد من العمليات التي تتم في بيئه الجسم الداخليه البشريه مثل
    الوعي consciousness
    الافعال الاراديه voluntary
    الاحساس sensation
    الانفعالات emotions
    وهذا هو ما يهمنا حيث ان كل المشاعر والعواطف المؤثره علي السلوك الانساني البشري تتعلق بنشاط المخ
    وكما هو معروف للجميع ان المخ يتصل بجميع الاعضاء الحشويه ( بما فيها القليب ) عن طريق الجهاز العصبي والاعصاب الممتده في العمود الفقري والحبل الشوكي والضفائر العصبيه
    وينقسم الجهاز العصبي الذاتي المعني بتلك العمليه الي :-
    قسم سيمبثاوي sympathetic
    قسم باراسيمبثاوي parasymapathetic
    وعمل القلب الالي يتاثر بالاعصاب وخصوصا الالياف السيمبثاويه وهي التي تعزز النشاط القلبي
    وتحت تاثير المنبهات مثل الخوق مثلا
    يصدر المخ اشارات وموجات عصبيه تقوم بتحويلها الاعصاب المذكوره انفا الي الغدد والقلب مما يؤدي الي افراز العرق واضطراب ضربات القلب
    وهذا ما يحدث في خلال كل العمليات المؤثره في السلوك كالانفعالات والعواطف
    يقول الحق
    أَلا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُواْ مِنْهُ أَلا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (5) هود
    قال ابن عباس : نزلت في الاخنس بن شريق كان يجالس رسول الله ويحلف انه ليحبه ويظهر خلاف ما يظهر . البحر المحيط 5/ 202
    فكان ذلك المنافق يكذب وكما ذكرت سابقا ان مثل كل ذلك من السلوك البشري يندرج تحت وظائف المخ
    وكما هو معروف علميا ان الشخص عندما يكذب يكون معدل ضربات قلبه اسرع من الشخص العادي
    الي جانب بعض التغيرات الاخري القلبيه
    وهذا ما عبر عنه الحق في قوله
    إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ
    وحتي ان العلماء استخدموا هذا الكشف في مجال " الجاسوسيه " وما يعرف بجهاز كشف الكذب
    الذي يخضع فيه الشخص لاختبار معدل القياس القلبي اثناء استجوابه
    وكذلك في حالات الفزع والرعب وما خالفه كقوله
    سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ (151) آل عمران
    اتمني ان اكون جاوبتك بقدر علمي الضئيل في مجال فسيولوجيا وظائف الاعضاء وان اكون وضحت جانب الاعجاز في ذلك الامر
    سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) فصلت

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #48
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    لمشاركة الأصلية كُتبت بواسطة abcdef_475 بتاريخ 05-12-2007 الساعة 03:14 مساء:

    اقتباس
    لكن الأب الغالي زكريا بطرس قام بتفنيدها كلها
    سلملي علي زكريا بطرس
    ويا ريت يجي هو الي هنا ويرينا الرجوله
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  9. #49
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    لمشاركة الأصلية كُتبت بواسطة abcdef_475 بتاريخ 05-12-2007 الساعة 03:15 مساء:

    وقوله الدكتور ايجي وينر اللي ضربك علي قفاك في المناظره التاريخيه بيسلم عليك
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #50
    الصورة الرمزية داع الى الله
    داع الى الله غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    2,687
    آخر نشاط
    24-04-2013
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي

    و الله اخي السيف لا اجد تعليقا ابلغ من آيات الله بسم الله الرحمن الرحيم

    {الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً }النساء76

    صدق الله العظيم

صفحة 5 من 8 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليقات على الحوار مع الأستاد حيران

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار مع الأستاد حيران
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 01:16 AM
  2. صفحة التعليقات على الحوار مع العضو المحترم: bethoven77
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 10-12-2008, 04:33 PM
  3. صفحة التعليقات على الحوار حول ألوهية المسيح
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 23-10-2008, 12:13 PM
  4. صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 130
    آخر مشاركة: 03-03-2008, 09:32 AM
  5. ( الحوار الخامس عشر) صفحة التعليقات
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 191
    آخر مشاركة: 06-03-2007, 10:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على الحوار مع الأستاد حيران

صفحة التعليقات على الحوار مع الأستاد حيران